إعـــــــلان

تقليص

للاشتراك في (قناة العلم والإيمان) عبر (الواتساب) إضغط هنا

وعبر (التلغرام) إضغط هنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

الإمام المنتظر ( عج ) : الفائدة و السبب من الغيبة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الإمام المنتظر ( عج ) : الفائدة و السبب من الغيبة

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف الخلق محمد وآله الطيبين الطاهرين واللعنة الدائمة المؤبدة على أعدائهم أجمعين الى قيام يوم الدين ...

    أما بعد :

    تحل علينا في هذه الأيام المباركة من شهر شعبان ولادة أخر السلسة المحمدية والعروة الوثقى وبقيتهم ووارثهم الإمام الثاني عشر ، المنتظر ، الحامل لكنية رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ، إبن الإمام الحسن العسكري (عليه السلام ) ، الحجة الذي يخرج فيملاء الأرض قسطاً وعدلاً بعدما ملئت ظلماً وجوراً ، فينتقم لله عز وجل من أعدائه الكافرين المعاندين ، وينصر أولياءه المؤمنين

    في هذه المناسبة العطرة نرفع أسمى التهاني والتبريكات والى نواب صاحب العصر والزمان من يكفلون ايتام ال محمد (سلام الله عليهم أجمعين ) مراجعنا العظام والى جميع المؤمنين والمؤمنات في بقاع العالم الثابتين على خط محمد وأل محمد ( صلوات الله عليهم أجمعين )

    { اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كل ساعة ولياً وحافظاً وناصراً ودليلاً وعيناً حتى تسكنه أرضك طوعاً وتمتعه فيها طويلاً }

    نحن الشيعة نعتقد بأن الأرض لا تخلو من حجة أو إمام ظاهر أو باطن مستور لأنه لو خليت لساخت الأرض بأهلها ، لغارت غدرانها ، ودرست أعلامها ، لأصبح أعاليها أسافلها. ولو لم يبق في الأرض إلا إثنان لكان أحدهما الحجة كما في الكثير من الأخبار والروايات .

    لابد في كل عصر من إمام شاهد ، يدعى الناس في المحشر بإمامهم ويكون عليهم شهيداً وحسيباً / فقال عز وجل : (يوم ندعو كل أناس بإمامهم ) <الإسراء : من الأية 71 > . ( فكيف إذا جئنا من كل أمةٍ بشهيد وجئنا بك على هؤلاء <شهيداً ) <النساء : 41 >

    لذلك إنتجب الجليل بحكمته أوصياء لحبيبه المصطفى ( صلى الله عليه وأله ) وجعلهم أمناء على وحيه ، وقواماً على خلقه ، أئمة هداء معصومين من كل زلل ، منزهين عن كل نقص ، مطهرين من كل رجس ، عدتهم إثنا عشر المنكر لأحدهم كمنكرهم جميعاُ ، ومن لم يعرفهم مات ميتة الكفر والضلال والجاهلية

    الإمام المهدي ( عجل الله تعالى فرجه الشريف )

    هو الحجة بن الحسن العسكري ولد بسرّ من رأى ليلة النصف من شعبان، سنة 255 ، وله من العمر عند وفاة أبيه خمس سنين، آتاه الله الحكم صبيّاً كما حدث ليحيى، حيث قال سبحانه: ﴿ يايَحْيى خُذِ الِكتابَ بِقُوَّةٍ وآتَيْناهُ الحُكْمَ صَبيّاً|مريم: 12.| وجعله إماماً وهو طفل، كما جعل المسيح نبيّاً وهو رضيع قال سبحانه عن لسانه وهو يخاطب قومه: ﴿ إنّي عَبْدُ اللهِ آتانِيَ الِكتابَ وَجَعَلَني نَبيّاً< مريم: 30 >

    { يوم يأتي بعض آيات ربك لا ينفع نفساً ايمانها لم تكن آمنت من قبل الأنعام : 158 سئل الإمام الصدق عليه أفضل الصلاة والسلام عن هذه الأية فقال : الايات هم الأئمة ، والآية المنتظرة هو القائم المهدي عليه السلام ، فإذا قام لا ينفع نفساً إيمانها لم تكن آمنت من قبل قيامه بالسيف وإن آمنت بما تقدمه من آبائنا.

    الغيبة الصغرى والكبرى للإمام ( عجل الله تعالى فرجه الشريف )

    لا شك ولا ريب بأن غيبة الإمام ( عجل الله تعالى فرجه )هي بأمر الله تعالى ، لكونه عليه السلام معصوماً وهو عليه السلام ممن لا يسبقون الله تعالى بالقول فضلاً عن العمل ، وبما أن غيبته عليه السلام بأمره تعالى والله سبحانه وتعالى حكيم فلا بد أن تكون غيبة الإمام مشتملة على المصلحة والحكمة.

    عن الإمام الصادق جعفر بن محمد عليه السلام : إن هذا الأمر أمر من الله تعالى وسر من سر الله، وغيب من غيب الله ، متى علمنا أنه عز وجل حكيم صدقنا بأن أفعاله كلها حكمة وإن كان وجهها غير منكشف (كمال الدين وتمام النعمة ص482)

    الغيبة تحققت لبعض الأنبياء (عليهم السلام) في أزمنتهم عن أممهم ، فلم تكن غيبته عليه السلام ليس لها سابقة ، بل لها نظائر في الأمم السابقة .

    عن أبي عبد الله (سلام الله عليه) أنه قال: إن للقائم منا غيبة بطول أمدها ، فقلت له: يا ابن رسول الله ولم ذلك؟ قال : لأن الله عز وجل أبى إلا أن تجري فيه سنن الأنبياء عليهم السلام في غيباتهم ، وإنه لا بد له يا سدير من إستيفاء مدد غيباتهم ، قال الله تعالى : (لتركبن طبقاً عن طبق ) الإنسقاق:19 . (كمال الدين وتمام النعمة للشيخ الصدوق ص480)

    فمن الأنبياء الذين غابوا عن قومهم ، إدريس ، صالح وإبراهيم ( عليهم السلام أجمعين )

    طول غيبة الإمام ( سلام الله عليه ) التي كثر نظائرها فالخضر ونوح ( عليهما السلام ) وسلمان المحمدي وغيرهم الكثير الذين نطق القرآن بذكرهم وبينت الروايات أعمارهم وتناقلت كتب السبرة طول بقائهم.

    الغيبة الصغرى :

    بدأت الغيبة الصغرى إبتدأها بإستشهاد والده ( عليه السلام ) سنة 260هـ ودامت حتى سنة 329هـ لحين وفاة السفير الرابع أبو الحسن علي بن محمد السمري ( رضوان الله عليه ) وكانت الغيبة الصغرى كعملية إعداد وتهيئة الأمة للتفاعل والإندماج مع الغيبة الكبرى ، هذه الغيبة كانت هي في نفسها وضعياً تهيء الأمة للغيبة الكبرى لهذا كانت بالتدريج وكان له في هذه الغيبة سفراء عنه ( صلوات الله عليه ) لأن الغيبة مع السفراء لا شك أنها أقرب الى أذهان الناس وأشد أنساً لأذهان الناس .

    السفراء الأربعة في الغيبة

    السفير الأول : عثمان بن سعيد
    السفير الثاني : محمد بن عثمان بن سعيد
    السفير الثالث : الحسين بن روح النوبختي
    السفير الرابع : أبو الحسن علي بن محمد السمري

    التكملة بعد قليل

  • #2
    الغيبة الكبرى

    بدأت الغيبة الكبرى التامة بوفاة النائب الرابع أبو الحسن علي بن محمد السمري ( رضوان الله عليه )وهي مستمرة الى أن يمن الله ببزوغ فجر ظهوره ،وطلوع تلك الشمس التي نتشر النور ويضمحل ظلام الجهل والكفر والعصيان.

    أوجه الحكمة من غيبة الإمام ( عليه أفضل والسلام )

    1 – الرواية المذكور أعلاه (كمال الدين وتمام النعمة للشيخ الصدوق ص480)

    2- رواية علي الحسن بن علي بن فضال ، عن أبيه ، عن الرضا أنه قال: كأني بالشيعة عند فقدهم الثالث من ولدي كالنعم بطلبون المرعى فلا يجدونه . فقلت له : لم ذلك يا بن رسول الله (ص ) قال : لأن إمامهم يغيب عنهم . فقلت : ولم ؟ قال : لئلا يكون لأحد في عنقه بيعة إذا قام بالسيف ( بحار الأنوار جـ 51 ص 152 ، كمال الدين وتمام النعمة ص 480 )

    3- رواية زرارة عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : للقائم غيبة قبل قيامه قلت : ولم ؟ قال : يخاف على نفسه الذبح. (كمال الدين وتمام النعمة ص481 )

    4- عن إبراهيم الكرخي : قال : قلت لأبي عبد الله عليه السلام : أصلحك الله ألم يكن علي عليه السلام قوياً في دين الله عز وجل ؟ قال : بلى . قال : فكيف ظهر عليه القوم ، وكيف لم يدفعهم وما يمنعه من ذلك ؟ قال : أيةً في كتاب الله عزوجل منعته قال : وأية آية هي ؟ قال :قوله عز وجل } لو تزيلوا لعذبنا الذين كفروا منهم عذاباً أليماً {الفتح :25 إنه كانه لله عز وجل ودائع مؤمنون في أصلاب قوم كافرين ومنافقين . فلم يكن علي عليه السلام ليقتل الآباء حتى يخرج الودائع فلما خرجت الودائع ظهر على من ظهر فقاتله. وكذلك قائمنا أهل البيت عليهم السلام لن يظهر أبداً حتى تظهر ودائع الله عز وجل فإذا ظهرت ظهر على من يظهر فقتله . (كمال الدين وتمام النعمة جـ 2 ص 642، بحار الأنوار جـ 29 ص 436 )

    5- عن أبي جعفر ( عليه السلام ) محمد بن علي أنه قال : إذا إجتمع للإمام عدة من أهل بدر ثلاث مائة وثلاثة عشر وجب عليه القيام والتغير.( بحار الأنوار جـ 100 ص 49 )

    فمفاد الأوجه الخمسة المذكورة أعلاه في عدم ظهوره حتى يأذن الله له بالخروج صلوات الله تعالى عليه وهي :

    1- لكي تجري سنن الأنبياء السابقين في غيباتهم وإستيفائها
    2- لئلا يكون لأحد في عنقه بيعة إذا قام بالسيف
    3- أنه ( عليه السلام ) يخاف على نفسه من الذبح لو خرج قبل أوان خروجه المناسب
    4- أنه لن يظهر عليه السلام حتى تظهر ودائع الله ( كما في رواية أخرى : (ودائع مؤمنون في أصلاب قوم كافرين )

    5- أنه عليه السلام لا يظهر حتى تتكامل عدة أصحابه عدة أهل بدر ثلاث مائة وثلاثة عشر رجلاً ، وهم أصحاب الألوية ، وهم حكام الله في أرضه على خلقه ... الخ كما في رواية المفضل بن عمر عن الإمام الصادق ( عليه السلام ) } بحار الأنوار : جـ 52 ص 326 ح 42)
    سوف يسأل البعض بأنه هنالك تناقض بين رواية الهاشمي التي مفادها عدم معرفة الحكمة من غيبته حتى يظهر ، وبين الأوجه الخمسة في بيان الحكمة من الغيبة ؟ نقول : لعل الرواية الأولى ناظرة الى عدم إنكشاف تمام العلة من غيبته لا بعضها ، ولا مانع من بيان بعض وجوه الحكمة كما في الأوجه الخمسة ، وتبقى الحكمة الأصلية خافية علينا في غيبته حتى يظهر عجل اله تعالى فرجه ، فلا تنافي بين الروايات والله العالم ( الكلام للشيخ عبد الله الحسن )

    فوائد الغيبة الكبرى للإمام ( عجل الله تعالى فرجه الشريف )

    1- الحفاظ على الإمام عليه السلام

    مقتضى لطف الإمام عليه السلام أن يقوم بوظيفة الهداية والإرشاد للناس ، وقد تصدى لذلك ، كما يجب على الناس الإنقياد للمعصوم ، لكن الناس لم تعمل بواجبها ، بل عملت على مخالفة الله وأوليائه ، فلقد تكالب على أهل البيت عليهم السلام الأعداء ، وقويت شوكة الباطل ، وتعدت المعاداة حدوداً لا يمكن معها بقاء الإمام عليه السلام ظاهراً مشهوراً فلاحقهم الأعداء ولم يتركوا لهم فرصة في إيصال الهدى للناس ، ولم يتركوا سبيلاً للمؤمنين يصلون من خلاله الى سادتهم ومواليهم ، فعاش أهل البيت عليهم السلام في السجون ، وبقي أتباعهم بين سجين وبين مختف عن الأنظار لا يمكنه أن يلقى إمامه .
    وتطور العداء حتى أصبح بعض الطالبين – فضلاً عن غيرهم – يكيدون بأهل البيت عليهم السلام ، فتعاون بعض الطالبين مع غيرهم كي يقوموا بالقضاء على أهل البيت عليهم السلام فهذا جعفر الكذاب أخو الإمام العسكري عليه السلام يكيد بأخيه ويحسده على ما أعطاه الله تعالى ، فكان يقول عليه السلام : إن مثلي ومثله كقابيل وهابيل وعندما استشهد الإمام العسكري عليه السلام أخذ جعفر هذا بنهب وبيع كل ما في بيت أخيه مع علمه بأنه ليس الوارث .
    إذا لم يرضى بأخيه إماماً فكيف يرضى بإبن أخيه ؟، لذا كان يريد أن يفتك بإبن أخيه حتى تخلو الساحة له ، وكان على إستعداد بأن يتعاون مع أي أحد في سبيل القضاء على الإمام ( عليه السلام ) ، لذا أخبر عنه أنه في السرداب يتعبد فجاءوا لقتله بعد أم حاصروا السرداب ، فخرج صلوات الله عليه ولم يروه ، كما خرج الرسول ( ص ) عندما حاصره كفار قريش في داره ( كمال الدين وتمام النعمة ج2 ص 442 )
    ولقد أذى الشيعة في دعواه الإمامة وملاحقى من عنده حقوق شرعية كي يستولي عليها بالأخص تلك الأموال التي ترد من أماكن بعيدة ، واستعان بالحكام الظلمة في سبيل سلب المؤمنين تلك الأموال ( كمال الدين وتمام النعمة ج2 ص 476 )

    فقد روي عن الصادق جعفر بن محمد ع أنه قال في القائم سنة من موسى و سنة من يوسف و سنة من عيسى و سنة من محمد ص فأما سنة موسى فخائف يترقب ، و أما سنة يوسف (فإن إخوته كانوا يبايعونه و يخاطبونه و لا يعرفونه) و أما سنة عيسى( فالسياحة ) و أما سنة محمد صلى اله عليه وآله ( فالسيف) ( كمال الدين وتمام النعمة ص 28)

    تعليق


    • #3
      اللهم عجل فرج وليك القائم المهدي

      اللهم اجعل خلاصنا من النواصب على يده الكريمة

      تعليق


      • #4
        2- الحفاظ على الشيعة

        لا بد من رفع المعاناة التي يعانيها الشيعة في الحفاظ على الإمام وخوفهم عليه وعلى أنفسهم ، فالشيعة عاشت فترة ترى أئمتها في السجون والإعتقال وقلة الناصر ، وكثرة وتمكن العدو ، فيتعذر على الشيعة الوصو ل الى أئمتهم عليهم السلام والإستفادة المباشرة من علومهم وما دام الإمام عليه السلام ظاهراً فالشيعة ملاحقة ومطاردة ومعذبة والسجون امتلأت من المؤمنين الشيعة .
        ولما كانت الشيعة تعيش المعاناة لذا كانوا يسألونهم من الأفضل هم أم من يعيش في دولة القائم عليه السلام ؟ فيجيبونهم بأنكم أفضل لأنكم تصبون وتمسون وأنتم خائفون على إمامكم وعلى أنفسكم ز وهذا مما يدل على شدة المعاناة التي يعيشها الشيعة فلا شك أن الشيعة آنذاك سرها أن يغيب إمامها عن الأنظار وهي مطمئنة عليه وعلى سلامته وبالتالي تطمئن على نفسها .
        عن عمار الساباطي قال : " قلت أبي عبد الله عليه السلام : أيهما أفضل : العبادة في السر مع الإمام منكم المستتر في دولة الباطل ، أو العبادة في ظهور الحق ودولته ، مع الإمام منكم الظاهر ؟
        قال : يا عمار الصدقة في السر والله أفضل من الصدقة في العلانية وكذلك والله عبادتكم في السر مع إمامكم المستتر في دولة الباطل وتخوفكم من عدوكم في دولة الباطل وحال الهدنة أفضل ممن يعبد الله ( عز وجل ) في ظهور الحق مع إمام الحق الظاهر في دولة الحق وليست العبادة والأمن في دولة الحق ، واعلموا أن من صلى منكم صلاة فريضة في جماعة ، مستتراً بها من عدوه في وقتها فأتمها ، كتب الله له خمسين صلاة فريضة في جماعة ... للرواية بقية جميلة للغاية" ( الكافي ج1 ص 333 )

        3- تعريض المؤمنين لإيمان أكبر

        إن في الغيبة تعريض المؤمنين لإيمان أكبر ويقين أعظم ، فإن من يؤمن بالإمام ويصل الى مرتبة يقينية معينة – من دون أن يراه – لمجرد ورود الروايات عن أهل بيت العصمة لهو أعظم إيماناً ممن جاس الإمام عليه السلام وشاهد معاجزه ومع ذلك لم يتجاوز تلك المرتبة اليقينية .
        عن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) أنه قال : يا علي ، أعجب الناس إيماناً ، وأعظمهم يقيناً ، قوم يكونون في آخر الزمان لم يلحقوا النبي ، وحجب عنهم الحجة ، فآمنوا بسواد على بياض ( في من لا يحضره الفقيه للشيخ الصدوق : جـ 4 ص 366 ، كمال الدين وتمام النعمة ص 288 ، وسائل الشيعة للحر العاملي ج72 ص 92)
        عن الإمام موسى بن جعفر عليهما السلام : طوبى لشيعتنا ، المتمسكين بحبلنا في غيبة قائمنا ، الثابتين على موالاتنا والبرأة من أعدائنا ، أولئك منا و نحن منهم ، وقد رضوا بنا أئمة ورضينا بهم شييعة ، فطوبى لهم ثم طوبى لهم ، هم والله معنا في درجاتنا يوم القيامة ( كمال الدين وتمام النعمة ص 361 )

        للكلام بقية إدعوا بأن أكمل هذا البحث والحمد لله رب العالمين

        تعليق


        • #5
          آجركم الله

          بارك الله بهذه الجهود

          تعليق


          • #6
            بسم الله قاصم الجبارين

            شكراً لكم إخواني على هذه الردود الطيبة وفقكم الله

            تعليق


            • #7
              ...........
              ..........
              ...........

              م12
              التعديل الأخير تم بواسطة م13; الساعة 29-08-2007, 05:45 AM.

              تعليق


              • #8
                ...................
                ......................
                حررت المشاركة المقتبسه من الناصبي
                لعنة الله على من ناصب العداء لال محمد
                م13
                التعديل الأخير تم بواسطة م13; الساعة 29-08-2007, 05:48 AM.

                تعليق


                • #9
                  ...............
                  ................
                  ................

                  م13
                  التعديل الأخير تم بواسطة م13; الساعة 29-08-2007, 05:49 AM.

                  تعليق


                  • #10
                    في هذه المناسبة العطرة نرفع أسمى التهاني والتبريكات والى نواب صاحب العصر والزمان من يكفلون ايتام ال محمد (سلام الله عليهم أجمعين ) مراجعنا العظام والى جميع المؤمنين والمؤمنات في بقاع العالم الثابتين على خط محمد وأل محمد ( صلوات الله عليهم أجمعين

                    انته ذكرت هذه العباره في بدايه الموضوع واوردت روايه تقول ان المهدي لايقوم حتى يكتمل اصحابه ال313 وانا اسال لماذا لايختار نوابه ان يكونو كن اصحابه اليس النائب يصلح ان يكون صاحب ام هم نواب في اخذ الخمس والتنعم وترك امر الناس وحقوقهم تضيع بينهم سدى

                    تعليق


                    • #11
                      للرفع تبّركا ً

                      تعليق


                      • #12
                        المشاركة الأصلية بواسطة ياابوحسن
                        في هذه المناسبة العطرة نرفع أسمى التهاني والتبريكات والى نواب صاحب العصر والزمان من يكفلون ايتام ال محمد (سلام الله عليهم أجمعين ) مراجعنا العظام والى جميع المؤمنين والمؤمنات في بقاع العالم الثابتين على خط محمد وأل محمد ( صلوات الله عليهم أجمعين

                        انته ذكرت هذه العباره في بدايه الموضوع واوردت روايه تقول ان المهدي لايقوم حتى يكتمل اصحابه ال313 وانا اسال لماذا لايختار نوابه ان يكونو كن اصحابه اليس النائب يصلح ان يكون صاحب ام هم نواب في اخذ الخمس والتنعم وترك امر الناس وحقوقهم تضيع بينهم سدى
                        وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ( تحية السلام التي لم تذكرها )

                        الأخ يا أبو الحسن لماذا الغمز واللمز من ناحية المراجع حتى تصل يا عزيزي الى شحاطة ( كندرة ) أحد المراجع من المحتمل أن أتقبل هذا النقد الغير بناء .
                        أما بالنسبة لسؤالك عزيزي هنالك فرق بين النائب وأصحاب الألوية 313 لأنه سئل السيد الخوئي قدس سره الشريف إذا هو من أصحاب الإمام قال أتمنى أن أكون من الناصرين له روحي له الفداء أما من هم الأصحاب لا أنا أدري ولا أنت تدري ( مع تحدي إذا كنت تدري أحدهم )
                        وأنت تخلط الأمور عزيزي بين عمل المرجع وأصحاب الإمام
                        والكلام يطول
                        والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                        تعليق


                        • #13
                          اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد وآله الطيبين الطاهرين يارب العالمين

                          وعجل فرجهم ياأرحم الراحمين

                          بارك الله بيك وكتبك الله من الأنصار الأحرار وكتبنا وإياك..

                          تعليق


                          • #14
                            شكرا لكم اخونا الكريم

                            موضوعك جدا رائع سلمت يداك ننتضر كل ماهو جديد ومميز

                            تعليق


                            • #15
                              بسم الله الرحمن الرحيم



                              يتيمة آل محمد

                              شكراً على رفع الموضوع عزيزتي

                              Rawiyh
                              قيه

                              شكراُ على الردود إخوتي الكرام
                              التعديل الأخير تم بواسطة hadi; الساعة 03-09-2007, 06:14 PM.

                              تعليق

                              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                              حفظ-تلقائي
                              x
                              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                              x

                              رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.

                              صورة التسجيل تحديث الصورة

                              اقرأ في منتديات يا حسين

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة مروان1400, يوم أمس, 08:12 PM
                              ردود 0
                              6 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة مروان1400
                              بواسطة مروان1400
                               
                              أنشئ بواسطة مروان1400, يوم أمس, 08:31 AM
                              ردود 0
                              8 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة مروان1400
                              بواسطة مروان1400
                               
                              أنشئ بواسطة شعيب العاملي, 05-12-2021, 11:47 AM
                              ردود 0
                              57 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة شعيب العاملي  
                              أنشئ بواسطة مروان1400, 05-12-2021, 10:40 AM
                              ردود 0
                              11 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة مروان1400
                              بواسطة مروان1400
                               
                              أنشئ بواسطة مروان1400, 30-11-2021, 09:46 AM
                              استجابة 1
                              32 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة مروان1400
                              بواسطة مروان1400
                               
                              يعمل...
                              X