PDA

عرض الاصدار الكامل : أسئلــه ...و...أجوبــــــه


الصفحات : [1] 2

ibrahim aly awaly
01-10-2004, 10:04 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين و الصلاه و السلام علي سيدنا محمد و اله الطاهرين المعصومين
الصلاه و السلام علي بقيه الله في الارضين الحجه ابن الحسن عجل الله تعالي فرجه الشريف و السلام علي جميع الانبياء و الاولياء و المراجع العظام و العلماء الاعلام و من تبعهم باحسان الي قيام يوم الدين

هذا الحقل هو لاسئله و ردودها من قبل علمائنا الاعلام الذين ينقلون عن مراجعنا العظام و لن تجدوا فيها الا الثمين ...

هي خطوه جديده في يوم عظيم فيه من المعاني و الامال الكثير الكثير يعلق المسلمون عليه كل الامال و كل الاحلام حين ياتي الظهور المبارك

تحياتي لكم في ذكري مولد الامام المعظم ولي الله و حجه الله علي خلقه اجمعين صاحب العصر و الزمان عجل الله تعالي فرجه الشريف.

و الان الي الاولي من حلقاتنا من نفائس علمائنا الاعلام و علوم الرسول و اهل بيته صلوات الله و سلامه عليهم اجمعين
-----

السؤال:
ان من المعروف ان الانسان المعروف بالانحراف له نظره مختلفه من المجتمع .. حيث لو فكر هذا المنحرف بالالتزام والاقتراب ... فانه يخاف من نظره التعجب الاولى التي تظهر على وجوه الناس ... فعندها يتراجع عن هذه الخطوه ... وانا لاحظت هذه النقطه عند أغلب المنحرفين أو الذين عرف عنهم عدم حضورهم المجالس الايمانية .....
سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
ان من من الجريمة ان ينظر الانسان مثل هذه النظرة الى العصاة التائبين ، فان الله تعالى يحب التوابين ويحب المتطهرين .. ولا بد من تنبيه الاخوة على هذه النقطة لئلا يتحملوا وزر ابعاد الناس عن خط الطاعة ، ولطالما كانت التوبة من العاصى بداية لتغيير خطه فى الحياة ، فيفوق فى ايمانه ذلك المعجب بنفسه والمدل بايمانه على ربه وهو الغنى عن طاعة جميع خلقه .. علينا ان نحتضن هؤلاء ليكون لنا دورا متميزا فى دعوة الناس الى الله تعالى بغير السنتنا !!

ibrahim aly awaly
01-10-2004, 10:06 AM
السؤال: هل يجوز البقاء على تقليد ميت كان يقلده حين صباه وهو حي ، ام يجب عليه تقليد الحي ؟

الرد: إذا كان الميت الذي قلده وهو صبي اعلم من المجتهدين الاحياء وجب عليه البقاء على تقليده في جميع المسائل التي يبتلى بها وله فيها فتوى يتمكن من الوصول اليها ، واما إذا كان المرجع الحي اعلم وجب العدول اليه في كل مسائله .

--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما هو حكم الكشمش إذا استعمل في الطبيخ ، وإذا كان فيه إشكال .. فهل هو نجس ومنجّس أم لا ؟الرد:لا بأس به ، ولا ينجس بذلك ولا يحرم أكله .

--------------------------------------------------------------------------------
السؤال:ما حكم المذي والوذى والودي .. ما حكم لو خرج احد هذه السوائل والانسان لم يستبرأ ؟الرد:السوائل المذكورة طاهرة ولاتوجب غسلاً ولاوضوءاً .. نعم السائل المشتبه بالبول ان خرج بعده ممن لم لايستبرأ وقبل ان تمضي مدة يعلم بخلو المجرى من البول خلالها نجس وموجب للوضوء .

ibrahim aly awaly
02-10-2004, 09:56 AM
السؤال:
أرجو أن ترشدني إلى الصواب: فأنا طالبة جامعية، أشعر أن حالتي الدراسية تتدهور.. مع العلم أنني أدرس وأقوم بما يطلبه مني الأساتذة، لكنني لا أعلم مالذي يحدث عندي.. هل هي عين "الحسد" أم أنها شيء آخر؟.. أشعر أنني ضائعة لا أاستطيع القيام بشيء، وأشعر أنني مقيدة بقيود، لكنني لا أعرف ما هي.. كيف أتجاوز هذه الحالة؟..

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
لا تحاولي أن ترجعي الأمور دائما لأمور خارجة عن الإرادة ، فإن العين حق.. ولكن من قال بأن الأخطاء الفعلية ناتجة من ذلك؟.. فإن الإنسان العاقل يسند أاموره بشكل أولي إلى الواقع الخارجي، لا إلى الأمور الغيبية الخفية عن الحواس، لئلا يقع في باب التخرص بغير علم.. وعليه، اجلسي مع نفسك جلسة واعية لأجل إعادة النظر في مجمل حركة الحياة، واكتشاف الأخطاء المحتملة في مطاوي الأيام التي سبقت، وهنالك قاعدة تقول: بأن إيقاف الضرر في أي وقت ربح في حد نفسه، لئلا تتراكم الخسارة.. توكلي على الله تعالى، واستلهمي منه العون على اجتياز هذه العقبة، بل كل عقبات الحياة، فهو المرجو لكل ملمة.

ibrahim aly awaly
02-10-2004, 09:58 AM
السؤال: هل يجوز ترك العمل بالاحتياط في موارد الاحتياطات الوجوبية؟..

الرد: يجوز بشرط أن يكون عمله مطابق لرأي الأعلم الذي يلي مرجعه.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: إذا أردت اعطاء زكاة هل يجب إخبار الشخص أن هذا المال زكاة؟.. أم فقط أعطي الشخص بدون ذكر ذلك؟..

الرد:لا يجب إعلامه بذلك.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال:إذا فحص عن القبلة فظنها إلى جهة وصلى، ثم تبين خطؤه.. فهل يعيد صلاته؟..

الرد:إذا كان انحرافه عن القبلة أقل من 90 درجة، فصلاته صحيحة.. وإن كان بمقدار 90 درجة، أعادها في الوقت، ولا يجب القضاء لو التفت إلى خطاه بعد خروج الوقت.

ibrahim aly awaly
03-10-2004, 10:10 AM
السؤال:
ما هى صيغة التعامل الشرعى الصحيح مع الارحام وخاصة ان البعض منهم ليسوا فى مستوى المعاشرة؟ .. وتتاكد المشكلة عندما يكونون لصيقين كالوالدين !

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
بالنسبة للارحام فاقول : انك اذا لم تعتبري قاطعة للرحم ، فلا اثم عليك ، وبامكان الانسان ان يرفع العتب عن نفسه هذه الايام ، بالاتصال الهاتفي بهم الا اذا كان الاتصال لا يفي بحقهم كالحالات المرضية ، او المناسبات المهمة التى تستدعى الحضور .. ان من المهم ان نعلم ان الشارع اهنم بامر الرحم الى حد ملفت حقا ، بحيث يستحق ان يوسوس العبد في سبيل ذلك .. ولا يشترط في صلتهم - كما تعلمين - المستوى الايمانى المتميز للرحم ، فان ذلك حق اضافي يوجب التزامات وحقوق اخرى قد لا تقل عن حقوق الرحم من بعض الجهات بل تزيد من قبيل المحبة المكنونة الخالصة لله تعالى . واما الوالدين فلا ينبغي ايذاؤها ولو بشطر كلمة ، فان تصرفات الولد لو كانت موجبة لتاذى من هما مشفقان على ولدهما ، فان في ذلك الاثم السالب للكثير من التوفيقات ، وان بذل العبد في المجاهدة ما بذل .. فيكفى فى حقهما : ان الله تعالى جعلهما المجرى الظاهرى لخلقة الانسان ، وهو حق عظيم لو التفت اليه العبد !

ibrahim aly awaly
03-10-2004, 10:11 AM
السؤال: ما هي صورة الحجاب الواجب شرعاً ؟ وهل العباءة ضرورية ؟ علماً بأن العباءة في منطقتنا حجاباً متعارفاً ؟

الرد: المعتبر في حجاب المرأة ستر ما يجب ستره عن الرجال الاجانب بحيث لا تبرز مفاتن جسدها لهم ، فاذا كان غير العباءة يفي بهذه الغرض فلا بأس به .. ومع ذلك ينبغي للمرأة المسلمة ان تختار التحجب بالعباءة ونحوها .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما هو حكم الغسل أي غسل الرأس والجسم كله بالماء والصابون في أيام الصوم ، سواء كان مستحبا أو واجبا ؟

الرد:يجوز .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال:صلاة الغفيلة .. هل تصلى من جلوس أم من قيام ؟

الرد:من قيام ، وتجوز من جلوس ايضاً .

ibrahim aly awaly
04-10-2004, 07:17 AM
السؤال:
مارايكم فيما يقال هذه الايام من امكانية الاستمداد من الطاقة الكونية ، وربط النفس بمصدر التاثيرات الكبرى فى الوجود .. فان هذا الامر اصبح مطروحا حتى فى اوساط غير المسلمين !!
سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
موضوع الطاقة الكونية بحث طريف و لكن ليس هناك من جديد غير النفحات الالهية الواردة فى الاحاديث ، فهو تغيير للاسم فقط ، وقد عبرت الايات عنها بالسنة مختلفة كاية الربط بالنسبة الى ام موسى واهل الكهف .. ومن المعلوم ان غير المتقين لا يمكنهم الوصول لهذه الاسرار، فان الاغيار محجوبون عن اسرار رب العالمين .. والذى يخشى من العوام - اذا دخلوا هذه العوالم الدقيقة - هو توهم انه دخلهم شيئ من الطاقة الكونية وهذا اول الانحراف ، اذ قد يعيشون حالة من الوهم فى انهم اتحدوا بمصدر الوجود ، فيشبه دعواهم القائلين بالحلول، او مدعى وحدة الوجود او ما شابه ذلك من الشطحات المعروفة فى التاريخ .. وبشكل عام ليعلم ان غير البصير باسرار الطريق ، ومن دون مرشد امين ، قد يقع فى فخاخ الشيطان بعد ان كان صادقا فى اصل سيره،اذ ان المشكلة ليست فى اصل الحركة الى الله تعالى لانها فطرية ، ولكن الطامة الكبرى هى فى اجتياز الموانع التى قل من يخطوها بنجاح!!

حسينية الأقصى
04-10-2004, 08:50 AM
اللهم صل على محمد و ال محمد

اخي الكريم :

استفسار:


يعني اي سؤال نريده نكتبه و انت باذن الله تسعى للحصول على اجابته؟؟؟



وفقكم الله

ibrahim aly awaly
05-10-2004, 08:24 AM
اللهم صل على محمد و ال محمد

اخي الكريم :

استفسار:


يعني اي سؤال نريده نكتبه و انت باذن الله تسعى للحصول على اجابته؟؟؟



وفقكم الله

============

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل علي محمد و ال محمد
تستطيعين ان تسالي ما تريدين و سوف احاول ان احصل علي الجواب من العلماء الاجلاء علما بانني هنا انقل اسئله وردت الي سماحه الشيخ حبيب الكاظمي عن طريق موقع السراج ..

تحياتي


====
السؤال:
تزوجت امراة من شخص سوي وغير منحرف .. الا انها اكتشفت بعد فترة عدم مداومته على الصلاة فاما يؤجلها او يتركها ، فهي تريد مساعدته ، ولكن لا تعلم باية طريقة ، بحيث لا تجرحه ولا يوثر على العلاقة بينهما ..
سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
اذا كانت القضية موضوع منكر فلا ينبغي التسامح في المنكر، لان ترك الصلاة مقدمة لكل مفسدة ، فلا يؤمن معه حتى الاخلال بالحقوق الزوجية .. ومع ذلك ينبغي استعمال الحكمة في دعوته الى الصلاة ، وذلك بالتذكير ان الصلاة اقل درجات الشكر للمنعم ومن المعلوم ان شكر المنعم حالة فطرية ، لا تحتاج الى حث كثير .. الا ان يشك الانسان في وجود المنعم اصلا ، او يشك في كونه منعما .. وكلاهما منتفيان في حق المسلم .. اضف الى أن ترك الصلاة مقدمة لترك باقي الواجبات ، التى هي دون الصلاة في الاهمية . والمهم ايضا البحث عن اسباب التراجع .. فلعل هناك ارتكاب كبيرة في البين سلبت هذا التوفيق ، او معاشرة من يذكر الشيطان رؤيتهم ، او وجود مرض نفسي كالاكتئاب المزمن ، الذي يجعل الانسان يتكاسل عن اهم واجباته ..

ibrahim aly awaly
05-10-2004, 08:25 AM
السؤال: بالنسبة للملابس التى مضى عليها الحول ولم تلبس .. هل يجوز لبسها والصلاة فيها ؟

الرد: لا يجوز التصرف قبل دفع خمسها ، ولا تصح الصلاة فيها على الأحوط .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما هو رأي سماحة السيد بالنسبة الى التوظيف في البنوك الحكومية وغيرها في بلدان الخليج ، هل يجوز ذلك أم لا ، علما بأن هذه البنوك لا تخلو عن المعاملات الربوية ، كما أن فيها معاملات صحيحة أيضا ؟

الرد:لا يجوز العمل في المجال الربوي .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال:هل يجوز التكفير عن الصلاة المتروكة بمبلغ من المال للفقراء ؟ إذا كان ذلك .. فما هو المبلغ لكل صلاة ؟

الرد: الواجب في مثل ذلك هو قضاء الصلاة مع التوبة .. ولو دار أمر الصلوات الفائتة بين الأقل والأكثر كفى قضاء الأقل ، ولا كفارة فيها .

ibrahim aly awaly
06-10-2004, 08:48 AM
السؤال:
اما بعد .. فكانت نصائحكم قد اعطتني بعض الاطمئنان والراحة النفسية في محنتي الحالية .. انني متوكلة ومفوضة امري لله بدون شك ، ولكن الى متى يتحمل جسمي وعقلي ونفسيتي هذا الوضع ؟.. هذا ما اخشاه !.. فاني اقسم بالله انني احاول دائما ان اسير في الطريق الصحيح ، ولكن الظروف تجبر الانسان الى السقوط الى الهاوية .. واني اخشى ان اصل الى مرحلة الياس ، فانا بشر وصبري محدود ، وخاصة عندما ارى الحق مسلوبا مني والباطل هو السائد .
سماحه الشيخ حبيب الكازمي

الرد:
عليك بالعمل بالوظيفة الشرعية ، واتركي مسألة التأثير الى مقلب القلوب ، فإن العبد يدبر والله يقدر .. لا تنتظري نتيجة العمل في الدنيا ، فإن هذا من موجبات التقاعس في العمل ، فراجعي سورة الدهر ، وكيف أن أهل البيت (ع) كان شعارهم : { إنما نطعمكم لوجه الله لا نريد منكم جزاء ولا شكورا } .. واعلمي أن الحياة الدنيا ، بكل ضجيجها وعجيجها الى زوال ، وإن الدار الاخرة لهي الحيوان .. هذا الاحساس يجعلك تستصغرين كل مشاكل الدنيا ، نظراً لما أعد الله سبحانه وتعالى لك من النعيم المقيم ، مقابل صبرك على المشاكل في هذه الدنيا.

ibrahim aly awaly
06-10-2004, 08:50 AM
السؤال: ما حكم العمرة ؟

الرد: العمرة المفردة مستحبة ، إلا اذا لم يسبق أنْ حج ، أو اعتمر فتجب عليه العمرة ، وهي بالنسبة الى البعيد عن مكة ( النائي ) عمرة التمتع التي يؤتى بها في أشهر الحج موصولة بالحج بعدها ، وبالنسبة لأهل مكة والقريبين منها هي العمرة المفردة .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز استعارة الكتب الموقوفة للمسجد ؟

الرد:لا يجوز إذا وقفت للاستفادة منها في المسجد .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال:بالنسبة لحاجيات الطفل التي يستغني عنها .. هل يجوز استخدامها لاخيه الأصغر منه أم لا يجوز ؟ على أعتبار أن قسماً منها قد تم شراؤها براتبه ملكاً له ولا بد من حفظها إلى ان يبلغ ؟

الرد: يجوز للأب ان يشتريها لأخيه الصغير ولو بماله

ibrahim aly awaly
07-10-2004, 08:15 AM
السؤال:
تنتابنى حالة من الخوف من الشيطان ، فانى اخاف من انتقامه منى وخاصة بعدما اتقدم فى طريق الطاعة الى الله تعالى .. فبماذا تنصحنى فى هذا المجال ؟
سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
الخوف فى محله واما بحسب الاذكار فعليكم الاكثار من المعوذات اى القلاقل الاربعة ( المعوذتين والتوحيد والكافرون ) اضف الى اية الكرسي صباحا ومساء . واما بحسب العمل فان سلاح الشيطان فى اغواء بنى ادم هى المعصية صغيرها وكبيرها ، فحاول الابتعاد عن كل صورها لئلا يجد الشيطان موضع قدم له فى حياتكم .. واعلم ان قد حذرنا من عدم تعويد الخبيث بمعنى ان لا نجعل الشيطان يتعود الدخول الينا من منفذ من المنافذ فلكل انسان نقطة ضعف فى حياته ، والشيطان خبير بتلك النقاط اذ انه يعاشر الانسان منذ ولادته فلا تخفى عليه تقلباته و المنافذ التى يمكن ان ينفذ من خلالها الى قلب العبد .. واعلم اخيرا هذه الحقيقة المخيفة وهى انه لولا فضل الله تعالى علينا ما زكى منا من احد ابدا ، ولكم من اين نحرز هذا الفضل الذى يحقق لنا هذه الحصانة الالهية ؟!..

ibrahim aly awaly
07-10-2004, 08:16 AM
السؤال: ما حكم الطمأنينة في الأذكار المستحبة في الصلاة ، مثل التكبير للسجود لو كان حال الهوي ، بدل ان يكون حال الاستقرار ؟

الرد: يلزم الاستقرار حالتها ، على الأحوط وجوباً .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: كيف نحدد يوم الخمس السنوي ؟

الرد:يجوز بأن تخمس كل ما لديك من أرباح وفوائد لم تخمّس ، ثم يكون أول يوم تعمل فيه بعد ذلك رأس سنتك .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال:ما حكم من تكون أوقات محاضراته في الجامعة في وقت الصلاة ؟

الرد: لا مانع منه ، ويصلي في وقت الفراغ ، فإن كان في كل وقت الصلاة مشغولاً فعليه أن يفرغ نفسه للصلاة مهما كلفه ذلك .

ibrahim aly awaly
08-10-2004, 10:07 AM
السؤال:
قلت بان الحل : ( عظم الخالق فى انفسهم فصغر ما دونه فى اعينهم ).. أتصور شيخنا أن هذا متوقف على معرفة الخالق أولاً .. فالعقل كلما حاول أن يتصوره ارتد خاسئا وهو حسير ، فكيف السبيل ؟!
سماحه الشيخ حبيب الكاظمي



الرد:
هذه الامور ليست بهذه البساطة فالامر يحتاج الى جذبة قوية من الحق ، وهو يحتاج الى صدق من العبد .. فما نراه اليوم من الرغبة فى العرفان والسير اليه تعالى اما منشؤه : الاستذواق والتخلص من بعض الهموم ، او الوصول لبعض الكرامات الخفية !!. والا فمن الذي يسلك الى الحق لانه اهل لان يسلك اليه ؟ اعتقادي ان الله تعالى يبحث بحثا - ان صح التعبير والا فلا يخفى عليه شيء في الارض ولا في السماء - عن الصادقين من عباده ، فاذا وجد صادقا سلمه بيد ولي الامة وكافل الايتام في زمان الغيبة وهو صاحب الامر (ع) .. فكيف يعقل ان ارد انا على رسالتكم ولا يرد هو على صرخاتكم؟!.. هيهات هيهات

ibrahim aly awaly
08-10-2004, 10:08 AM
السؤال: سؤالي هو عن كيفية إختيار الفقيه لأجل التقليد .. ولماذا اختار أحدا دون سواه ؟.. وهل يجوز ان أختار مقلدا متوافقا مع ما أعتقد ؟

الرد: المنطق العقلائي يحكم بوجوب مراجعة الجاهل للعالم فيما هو متخصص فيه من العلوم التي تتوقف على اختصاص ودراسة ، وهو أيضاً يحكم بوجوب مراجعة الأعلم في كل فن بالنسبة للأغراض العقلائية المصيرية ، كالأمراض الخطيرة ونحوها فيما إذا علم إختلاف المتخصصين في المستويات والتشخيص ، وهذا هو الذي يفرض على كل مكلف ان يتحرى أعلم المجتهدين ليتبعه في شؤون حياته ، ولا يهمه في هذا المجال معتقده وغيره ، فان السعادة الحقيقية في الدنيا والآخرة من أخطر الأهداف التي يتوخاها الانسان في حياته ، هذا بالاضافة إلى الروايات الواردة في باب اختلاف المجتهدين ، وانه يلزم الأخذ بالأعلم .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ماذا يترتب في حالة الشك في عدد السجدات ؟

الرد:إذا كان الشك في ذلك بعد الأخذ في القيام فلا يعتني بشكه ، وأما إذا شك في ذلك ولم يأخذ بالقيام بعد ، وجب الاتيان بالمشكوك ، إلا إذا كان كثير الشك فلا يعتني بشكه ، وليبن على ما فيه الصحة .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال:ما حكم الصلاة في لباس معطر بعطور عصرية استخدم في صنعها مادة الكحول كما هو الحال بالنسبة لأغلب العطور ؟ وإذا كان الجواب بالحرمة فتحت إي عنوان من الأعيان النجسة يمكننا ان ندرجه ؟

الرد: يجوز والعطور المذكورة طاهرة .

ibrahim aly awaly
09-10-2004, 09:47 AM
السؤال:
ما رايكم بالصداقات المتعارفة هذه الايام بين الشباب والشابات .. وهل تنظرون اليها ببراءة او بريبة وتهمة ؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
اننا لا نعتقد بالصداقة بين الجنسين ، بل هذه هى المقدمة لكثير من البلاء الذى وقع فيه شبابنا حيث لم يعتقدوا بهذه المقولة على بداهتها .. فان توجه الرجل الى المراة او العكس لا يكون الا لوجود ما يثير الاعجاب فى مظهر ، او خلق ، او علم ، او لطافة فى القول ، او ثراء فى المال ، وما شابه ذلك من موارد الاستلطاف .. واعتقد انه من بداهة القول ايضا ان المعجب يريد دائمل الوصل بمن اعجب به ، لان الامر لا يبقى فى دائرة المثاليات والمثل المجردة ، ومن هنا تنقدح فى النفس الرغبة الجامحة للالتقاء ، ومن الواضح ان هذا الاحساس لا يمكن كبته ، فتظهر على فلتات اللسان ورشحات الاقلام ، وهذا بدوره مقدمة اخرى لتاجيج نار الشوق للوصال .. ومن المعلوم ان وصول العشاق الى بعضهم دونه عشرات الحواجز الحديدية فى كثير من الاحيان ، ولو لم يكن الا حاجز الشرع لكفى !! وهناك مشكلة اخرى فى هذا المجال لا ينبغى الاستهانة بها وهى ان الذين يقعون فى الغرام المحرم يصابون بما يمكن ان نسميه بالادمان على الحرام ، لوضوح ان فوق كل جميلة جميلة وفوق كل وسيم وسيم ، ومن هنا تكثر الخيانات فى هذا العالم عندما يرى كل صديق من هو افضل من صديق او صديقه ، فترى يدير ظهره فى ليلة واحدة بعدما ذهبت اللذات وبقيت التبعات !!! ومن الملفت فى هذا المجال ما روى عن النبي (ص) : ( إن الله يكره الرجل المِطْلاق الذَوَّاق‏ ) .. فاذا كان الذى يتزوج ويطلق بكثرة مكروها عند الله تعالى وقد تم ذلك بغطاء شرعى ، فكيف بمن اكثر من ذلك فى ظل الحرام البين ؟!

ibrahim aly awaly
09-10-2004, 09:48 AM
السؤال: اذا كان الشخص يرضى بذكر عيوبه فهل تجوز غيبته ؟

الرد: الغيبة حرام ، ولا يبررها رضى المغتاب .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ذكر سماحة السيد دام ظله بان الاغسال المستحبة تغني عن الوضوء فهل يقصد به كل غسل مستحب بان ادخل الحمام عند الغروب فاغتسل بدل الوضوء ثم اصلي ؟

الرد:الاغسال التي ثبت استحبابها شرعاً مثل غسل الجمعة تغني عن الوضوء لا كل غسل يأتي به المكلف بل حتى الاغسال الواردة في كتب الدعاء ولم يثبت استحبابها شرعاً .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال:انا خائف من عذاب الله ، فانا لا استمر على الصلاة ، فقد استمر ما يقارب الشهر ، ثم انقطع ، وبعد ذلك أعود واصلي وهكذا ، وانا في التاسعة عشر من عمري ، وأنا أريد ان أتوب .. فماذا عن الصلوات التي قد مضت ؟

الرد: ان الصلاة عمود الدين ، لا يقبل أي عمل إن لم تقبل ، وقد أوصى الإمام الصادق عليه السلام أهله وعشيرته وذويه ، بعد أن جمعهم يوم وفاته ليخبرهم عن أهم ما يختلج بباله صلوات الله عليه مخاطبهم : إن شفاعتنا لاتنال من استخف بصلاته .. ولم يقل من لم يصل ، بل من استخف بها ، كمن يستعجل ولا يأتي بها بخشوع وتأن ، وبشرائطها ، فكيف بمن يتركها ، وفي الحديث ان تارك الصلاة كعابد الوثن ، وأما عن قضاء الصلوات الماضية ، فإنه يجب عليك ، ولكن لايجب الاستعمال ، بل يكفي أن تقضيها تدريجاً بحيث لاتقع في حرج ، غفر الله لنا ولك .

ibrahim aly awaly
10-10-2004, 09:47 AM
السؤال:
اريد أن أكتب وصية ، ولكن ليس عندي أي شيء يوصى به من مال أو ذهب وغيره من ذلك .

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي


الرد: ان الوصية من الامور التي تزيد في العمر، فلا ينبغي ان نعيش عقدة من ذلك باعتبار انها تذكر بالموت .. علينا ان نكتب ما علينا من حقوق خالقية كالصلوات والصيام الفائتين ، وما في الذمة من الحج الواجب ، والديون الشرعية كالخمس ورد المظالم ومجهول المالك .. والحقوق الخلقية من مطالبات العباد ، فان كل ذلك يمكن ان يتم في هذه الدنيا بيسر وسهولة .. ولكن ما الحل يوم العرض الاكبر ، وحاجة الخصماء لحسنات الآخرين ؟.. كما ينبغي ان لا نفوت فرصة الوصية بالثلث ، اوليس من الحسرة ان يتنعم الورثة بما هو احوج اليه في عالم البرزخ ، والحال ان الشارع المقدس اذن له بهذه الصدقة الجارية بعد وفاته ؟.

ibrahim aly awaly
10-10-2004, 09:49 AM
السؤال: هل الاخفات في صلاتي الظهر والعصر يختص بقسم خاص منها او يعم كل الصلاة ؟

الرد: يختص بقراءة الحمد والسورة .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما هي الاحكام الاساسية التي يجب مراعاتها لطالبة في الطب في مجتمع مختلط ؟

الرد:تجب مراعاة كل الاحكام الشرعية ، وليس هناك حكم خاص بها ، فتجب رعاية الحجاب والستر ، كما تجب على غيرها ، ويجب إجتناب ما يثير الشهوة ويجر الى الفساد كغيرها أيضاً ، ولعلها تبتلي ببعض المسائل الخاصة ، فلا بد من ذكرها حتى نجيب عليها .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال:هل يجوز حلق اللحية ؟ وهل يجوز حلق جزء منها ؟

الرد: لا يجوز على الأحوط . ولا يكفي على الأحوط إبقاء ما على الذقن . نعم يجوز حلق ما على الوجنتين أو تحت الذقن .

حيدر الجعفري
10-10-2004, 11:12 AM
حضرة الحاج ابراهيم العوالي ..شكر الله سعيكم..ونحن بحاجة لهه التافذة
لكن هل نكتب استفساراتنا هنا ام هناك محل آخر؟؟فقد تكون هناك اسئلة لا يرغب السائل في التعريف عن نفسه؟
وفقكم الله

ibrahim aly awaly
10-10-2004, 12:30 PM
حضرة الحاج ابراهيم العوالي ..شكر الله سعيكم..ونحن بحاجة لهه التافذة
لكن هل نكتب استفساراتنا هنا ام هناك محل آخر؟؟فقد تكون هناك اسئلة لا يرغب السائل في التعريف عن نفسه؟
وفقكم الله
==========

عزيزي
السلام عليكم و رحمه الله و بركاته
اولا انا انقل فتاوي و اساله توجه الي سماحه الشيخ حبيب الكاظمي و انقلها من موقع السراج.
اما النقل فانني انقله الي عده مواقع اسلاميه شيعيه مثل موقع اليمامه
و براحه البحرين و غيرهما و هو نفس الموضوع مع مواضيع اخري انقلها الي هذه المواقع لزياده الفائده
تحياتي

ibrahim aly awaly
11-10-2004, 02:51 PM
السؤال:
ما هى نصيحتكم بالنسبة الى ارتداء الحجاب ، فان الذى امضى شطرا من عمره من دون حجاب يثقل عليه ذلك .. فكيف يتغلب على هذه العقبة ؟
سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
بالنسبة للحجاب اعتقد انه ما دام الامر من مسلمات الشريعة ، والانسان الذى يعتقد بوجود شريعه ملزمة فى الحياة ، فانه لا يبحث كثيرا عن فلسفة الاحكام ، ما دام هناك رب ينبغى ان يطاع واليه مصير الخلق جميعا !.. اننا لا نمنع من البحث عن فلسفة الاحكام ، ولكن لا نرى من الصحيح ان يعلق العبد الاطاعة على فهمه لتلك الفلسفة ، والا خرج الامر عن جو التعبد الشرعى . والمراة المؤمنة هذه الايام سوف تتحجب تلقائيا في مرحلة من العمر والتى لا يستساغ فيها بشكل طبيعي ان تكون تاركة لحجابها ، فلم لا تقدم هذه المرحلة ليكون الامر عن طواعية وباجر مضاعف . ان المانع من الحجاب اعتقد انه هو الاستثقال وصعوبة الخروج عن المألوف ، والشاهد على ذلك هذا التحول السريع فيمن تحجبن بعد طول سفور ، وكيف انهن تأقلمن بشكل كبير مع الوضع الجديد . ان الله تعالى لم يخلق جمال المراة ليكون مشاعا للجميع ، بل ان احساس الرجل بان هذه الخصوصية اي كشف معالم الجمال في بدن المراة خاصة به - حتى لا يشاركه فيه اخص الارحام كالوالدين - لمن دواعى التعلق النفسي بها اكثر فاكثر ، حيث يحس بان هناك شيء خاص به ، بخلاف ما لو راى بان ما معروض لغيره في الخارج بزينته ، معروض له في المنزل بشكله الباهت ، حيث ان شكل المرأة غير المحجبة اكثر اناقة في الخارج بكثير قياسا الى داخل المنزل . ومن سلبيات ترك الحجاب ايضا هو عدم وجود تلك القدسية اللازمة في نظر البنت البالغة ، حينما ترى امها منزوعة الحجاب ولو كانت هي محصنة ، وفي امن من الانحراف ..ولكن ما بال هذه البراعم التي من الممكن ان تذبل بسرعة امام الرياح العاصفة . ناهيك عما في اظهار المفاتن من دون غطاء شرعى من اثارة النفوس غير المحصنة ، وبالتالى فان الوزر الذى يقع فيه اصحاب النظر المحرم يشاركهم فيه من كان سببا في اثارة الفتنة. اتمنى من الله تعالى ان يجعل البركة فى ما اقول لنراكم ان شاء الله تعالى فى الطريق العام والركب المنسجم الذى فيه امثال الزهراء وزينب (ع) .

ibrahim aly awaly
11-10-2004, 02:52 PM
السؤال: ما حكم الصلاة بملابس نجسة بدون علم المصلي وبعد مضي فترة من الزمن تذكر ان الملابس التي كان يرتديها كانت نجسة ؟ هل يعيد الصلوات التي صلاها بتلك الملابس ام ماذا ؟

الرد: إذا كان جاهلاً بنجاستها صحت صلاته ، وإذا كان عالماً ولكنه نسي فإن لم يكن نسيانه ناشئاً من إهماله وعدم تحفظه صحت أيضاً ، وإلا فالاحوط وجوباً القضاء .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: شخص سرق من مكان ما ، عندما تاب الشخص لا يعرف مكان السرقة لكي يرد الذي سرقه ، أو على الأقل سعر المسروق .. ماذا يفعل ؟

الرد:يتصدق بها بإذن الحاكم الشرعي .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل باستطاعتي مسك القرءان وقراءته من غير وضوء ؟

الرد: يجوز على كراهة .

ibrahim aly awaly
12-10-2004, 01:02 PM
السؤال:
ما قولكم في العصمة .. وكيف نتعامل مع الايات الدالة على خلاف ذلك؟
سماحه الشيخ حبيب الكاظمي



الرد:

بالنسبة الى المعصومين ، فقد القينا محاضرة حول الادلة العقلية للعصمة ، بامكانكم مراجعة الموقع ( السلسلة العقائدية ، المحاضرة الرابعة ) ففيها تفصيل في هذا المجال ، وملخص الفكرة : ان النبي اذا لم يكن معصوما ، فلا يؤمن منه الخطيئة ، ومن الخطايا الكذب في التبليغ وغيره ، وحينئذ لا يمكن ان يؤخذ بأقواله وأفعاله ، وهو نقض للغرض من البعثة .. اضف الى ان النبي الذي يذنب ، يكون شأنه شأن باقي البشر، فلا تبقى هناك له قدسية توجب الاقتداء .. واما ما ورد في القرآن مما ظاهره خلاف العصمة ، مثل : فعصى ادم ربه فغوى ، وما شابه من الايات ، كقوله : اذا ذهب مغاضبا ، فينبغي تفسيرها مع ملاحظة ما ذكر .. والعلماء قد ناقشوا كل هذه الايات ، وذهبوا الى انها أدلة دالة على ترك الاولى ، لان مخالفة مراد المولى الاستحبابي ايضا تعد درجة من درجات المعصية والمخالفة ، من باب ان حسنات الابرار سيئات للمقربين .. ومن الطبيعي ان نأول كل آية تخالف اصلا ثابتا ، كقوله تعالى :{ الرحمن على العرش استوى } التى ظاهرها التجسيم ، وبما ان التجسيم له لوازم مستحيلة على البارى تعالى ، اوّلنا ( استوى ) بمعناه المكاني الى ما يرادف ( الاستيلاء ) بمعنى الحكومة .

ibrahim aly awaly
13-10-2004, 07:00 AM
السؤال: ما هو حكم أكل سمك التونة المعلب؟

الرد: يحل اكله اذا كان من بلد اسلامي ويحل ايضا اذا كان من بلد كافر ولكن اطمأن المكلف بان الصيد يتم بالشبك او بالحظيرة حيث لا يموت السمك في الماء الا بعد الصيد وأنهم لا يصيدون السمك الميت.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: إذا زالت عين النجاسة تحت ماء الحنفية ، فهل يجب التطهير بعده أيضاً ؟

الرد:لا يجب ، إلاّ في الثوب والبدن إذا تنجّسا بالبول ، فيجب غسلهما ثانية ، والأحوط وجوباً في الإناء المتنجّس غسله ثلاث مرّات .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: شخص لا يعرف الامام فيقف في الصف ويصلي فرادى لنفسه.. فهل يجوز ذلك ؟

الرد: لا مانع منه ، ولكن لا يقف في الصف الاول حيث يؤدي ذلك الى ابطال صلاة من يتصل به بالامام .

ibrahim aly awaly
14-10-2004, 06:18 PM
السؤال:

أشارك في المنتديات الالكترونية الاسلامية، والحمد لله وبشهادة الجميع اني التزم حدودي في المواضيع والردود ، ولكن بطبيعة الاشتراك فإن الوضع يتطلب مشاركة الرجال ، سواء في الرد او المراسلة من خلال رسائل خاصة في نفس المنتدى، ومن خلال ذلك فقد تكون لنا مع احد الاخوة علاقة اخوية يعلم الله اننا لم نتعدى فيها الحدود ، مع العلم اني متزوجة .. فما رأي سماحتكم ؟ وهل المقصود بالحب في الله والتعارف والاخوة في الله تقتصر على نفس الجنس اي الرجل مع الرجل والعكس .


سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
في الواقع نحن نصيحتنا العامة في هذا المجال هو: أنه لا نرجح التواصل بين الجنسين، لما في ذلك من المفاسد المعهودة في هذا المجال. فأولا: انفتاح كل منهما على الآخر، سيؤدي – برغبة أو بغير رغبة – إلى حالة الاسترسال في الحديث، وما يلازمه من الإعجاب من الطرفين أو من طرف واحد. فإن الذي دعاهما إلى المحادثة هو وجود جهة من جهات الانجذاب العلمي أو العملي أو ما شابه ذلك. وعليه، فإن طبيعة الجنسين المتخالفين قائمة على التجاذب القهري، وإن لم يعترف او يشعر صاحبها بذلك. فالملاحظ أنه بعد فترة من التحادث ووجود حالة الإعجاب بكل واحد منهما، هو أن النفوس تميل بشكل قهري إلى الآخر، رغم تأذي صاحب هذه الحالة من هذه الحالة التي يراها بانها حالة شيطانية، وهذه ثمرة من ثمرات التحادث. ومن الواضح من خلال الآيات الكريمة وسنة أهل البيت (ع) ، أن هذه الحالة حالة مرفوضة، أي إزالة الحواجز بين الأجنبيين.. فالقرآن الكريم يدعونا إلى أخذ المتاع من وراء الحجاب، وكذلك التأكيد على عدم الخضوع بالقول، فإن الخضوع بالقول سبيل من سبل الإثارة بين الجنسين، ومن الممكن أن تكون الكتابة لها أثر الحديث من جهة هذه الإثارة. ولطالما يعيش الشخصان حالات سرابية وهمية ، وذلك بفعل ما يعيشانه من أحلام اليقظة، وجو الوعود الكاذبة. ومن الطبيعي أن يتعارف هذه الأيام من خلال المحادثات الانترنتية، تصوير الامور بغير واقعها، او المبالغة في بيان الواقع، وعليه فإن ملخص القول في هذا المجال ان هذه الأداة تحولت إلى أداة لاصطياد الفريسة، وإلا فإن من يريد أن يكمل دينه بشكل طبيعي، فإنه يلجأ إلى الأساليب المتعارفة غير الملتوية من دون استعمال حالة السرية، والالتفاف حول الأهل وما شابه ذلك من الحيل المعروفة في هذا المجال. وأرجو عدم تصديق ما يسمى بالحب البريء، فإن هذا الذي يطلق عليه بين الجنسين ، ما هو إلا انعكاس لحالة من حالات الغريزة، وحب اللقاء الذي ينتهي غالبا بالميل الى اللقاء البدني، ومع عدم تيسره فإما الكبت ، وإما الالتجاء إلى الممارسة المحرمة.. وقانا الله تعالى وإياكم شر فتن آخر الزمان.

ibrahim aly awaly
14-10-2004, 06:20 PM
السؤال: ما هو حكم صيام يوم الشك30 / شعبان ؟.. وما حكم من أفطره متعمداً باعتماده على التقويم الهجري ، أو وسائل الإعلام التابعة لبعض الهيئات ؟

الرد: لا يجب صومه ، ومن صامه فليصمه بنية شعبان ندباً أو قضاءً ، فان تبين انه من رمضان حسب منه ، ويجوز ان ينوي القربة المطلقة ، فلا يقصد شهر رمضان أو شعبان خاصة ، كما يجوز أن ينوي مردداً بانه ان كان شعبان فهو ندب مثلاً ، وان كان رمضان فهو واجب ، والاولى ان يصومه بنية شعبان .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: كيف يتمكن البعيد عن الحوزة العلمية ان يعرف الاعلم لتقليده؟

الرد: يلزمه الفحص عن الخبرة في ذلك ولا يجب عليه مباشرة الفحص بل يجوز له إن يستنيب لذلك من يعرفه ويعتمد عليه ممن يتواجد في الحوزة العلمية فاذا عرف الخبرة سأله وقلد من يعينه.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما حكم الإبر والحقن بشتى أشكالها ، سواء التي تحقن في الوريد أو العضل أو غيرها ، وكذلك البخاخ الذي يستخدمه من يعانون من ضيق التنفس .. هل تقدح في صحة الصوم ؟

الرد: الإبر والمصل الوريدي لا تبطل الصوم ، وكذلك البخاخ إذا كان يدخل الرية لا المعدة ، وأما الاحتقان بالمائع عن طريق الشرج فيبطل الصوم .

ibrahim aly awaly
15-10-2004, 09:51 AM
نبارك لكم حلول شهر رمضان المبارك و كل عام و أنتم بخير
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (183) أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (184) شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (185) سورة البقرة

fantom
15-10-2004, 10:22 AM
هل يجوز اتيان الزوجه في الدبر؟ارجو الاجابه....

fantom
15-10-2004, 10:24 AM
هل يجوز تلاوة القران الكريم من غير وضوء؟

ibrahim aly awaly
15-10-2004, 12:36 PM
هل يجوز اتيان الزوجه في الدبر؟ارجو الاجابه....

--------------
من كتاب فتاوي السيد الخوئي قدس سره



63 السؤال:
ما هي حدود العلاقة الجنسية بين الزوجين .. فهل يجوز لها أن تمارس له العادة السرية مثلا ، من قبيل المداعبة أو المجامعة في غير القبل ، أم لا ؟ الفتوى:
الخوئي: يجوز الممارسة معها بأي متعة ولذة سوى الايلاج في دبرها ، والله العالم.

التبريزي: يعلق على جوابه قدس سره : بعض أنواع الاستمتاع بها يتوقف جوازه على إذنها ورضاها.

ibrahim aly awaly
15-10-2004, 01:18 PM
هل يجوز تلاوة القران الكريم من غير وضوء؟

===============

لقد حاولت ان اتيكم بالحكم الشرعي من المرجع ولكني لم اتمكن من ذلك و لهذا انقل لكم معلوماتي التي احفظها عن فتاوي اكثر مراجعنا العظام كالسيد الخوئي و السيستاني و الخميني و غيرهم اعلا الله مقامهم

يجوز قراءه القران بدون وضوء ولكن يجب عدم لمس الايات القرانيه

و سوف احاول ان احصل علي الحكم الشرعي هذا و انقله اليكم انشاءالله

تحياتي

ibrahim aly awaly
15-10-2004, 04:40 PM
السؤال:
كيف يمكن للمحب ان يحوز على رضا امام زمانه فى عصر الغيبة ؟..وهل يمكن ان يرعى البعض برعاية خاصة قبل ظهوره الشريف ؟


سماحه الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
لا يتم ذلك الا بالتاسى به من خلال العمل بحذافير الشريعة .. فانه ليس للامام (ع) منهج غير منهاج رب العالمين ، فهم (ع) كانوا ارقى الخلق فى تحقيق العبودية بالورع والتقوى .. وعليه فمن رضى عنه الله تعالى رضى عنه الامام (ع) ، ولا ينبغى ان يتوقف الامر على ابداء الشوق للقاء ، واستعجال الدولة الكريمة ، وطلب الشفاعة من دون عمل !.. ومن المعلوم ان للامام عناية خاصة ببعض الموالين ، يرعاهم كما يرعى الاب الغائب عن عياله ، اذ هو كالشمس وراء السحاب كما عبر (ع) عن نفسه .. ومن الواضح ان تذكره بالدعاء ، واختزان الآم غيبته وما يجرى على محبيه من البلاء من موجبات التفاته الكريمة ، ولا شك ان مشاركته فى مصائب جده الشهيد (ع) من روافد القرب منه .. اليس هو الذى يندب جده الغريب صباحا ومساء ، ويبكى عليه بدل الدموع دما ؟!.

ibrahim aly awaly
15-10-2004, 04:41 PM
السؤال: ما حكم صيام اليوم الأخير من شعبان ، حتى وان كان مشكوكا انه من رمضان ؟

الرد: يكفيه ان يصومه على انه من شعبان ، أو بنية القربة المطلقة .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز ان يذهب شخص إلى المدينة المنورة ومكة لأداء العمرة في شهر رمضان أقل من عشرة أيام ، ويتم صيامه ؟

الرد: يجوز ، ولا يصح الصوم ان لم يقصد الإقامة عشرة أيام .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: طبيب يتطلب عمله بأن يسافر مرة في الشهر تقريباً ولمدة أربعة أيام من مقر عمله لعلاج المرضى و ذلك للضرورة .. فما حكم صلاته و صيامه أثناء السفر .

الرد: يقصر ويفطر .

ibrahim aly awaly
16-10-2004, 09:52 AM
1 السؤال:
في الصوم الاستحبابي يتوسع وقت النية إلى الغروب ، وفي الواجب إلى ما قبل الزوال ، ولكن .. هل يعم هذا ما إذا أراد الإنسان الصوم عن غيره نيابة ؟
الفتوى:
في مورد النيابة ، لا بد من إعتبار النية قبل الفجر ، ولا يعم حكم الصوم لنفسه.



2 السؤال:
التيمم بدل الغسل للمعذور عن الغسل في الصوم ولو احتياطا ، إذا علم أنه إذا نام لا ينتبه قبل الفجر ، ويعسر عليه الانتباه طول الليل .. فهل يتيمم حينما ينام ، ولو أول الليل مثلا ؟
الفتوى:
الأحوط في مفروض السؤال : الجمع بين التيمم حينما ينام ، ثم القضاء بعد شهر رمضان ، والله العالم.



3 السؤال:
الجاهل بأصل الجنابة .. هل صومه صحيح ؟
الفتوى:
نعم صحيح.



4 السؤال:
إذا استيقظ شخص في غير شهر رمضان بعد الفجر ، ورأى نفسه محتلما ، ولم يعلم ان الاحتلام حدث قبل الفجر أم بعده .. فهل يمكنه أن يصوم ذلك اليوم قضاء عن شهر رمضان أم لا ؟
الفتوى:
نعم يجوز ، والله العالم.



5 السؤال:
إذا استيقظ شخص في غير شهر رمضان بعد الفجر ، ورأى نفسه محتلما ، ولم يعلم ان الاحتلام حدث قبل الفجر أم بعده .. فهل يمكنه أن يصوم ذلك اليوم قضاء عن شهر رمضان أم لا ؟
الفتوى:
نعم يجوز ، والله العالم.



6 السؤال:
ذكرتم في المنهاج عدم بطلان صوم الحائض ، إذا لم تعلم بالنقاء حتى تصبح .. فهل هذا لاينافي فتواكم بعدم إجزاء صوم شهر رمضان ، والواجب المعين ، إذا تأخرت النية عن طلوع الفجر؟
الفتوى:
لا تنافي بينهما ، لانها ناوية أيضا بالليل صوم الغد على تقدير طهارتها قبل الفجر ، كالمسافر الذي ينوي السفر ، وله عدم الخروج قبل الزوال.



7 السؤال:
هل يجوز للمرأة أن تفطر في شهر رمضان لترضع ابنها ، مع وجود بديل ( أو معاون ) للارضاع ، كما هو الحال في الحليب المجفف المستعمل في إرضاع الاطفال ؟
الفتوى:
لا يجوز في مفروض السؤال.



8 السؤال:
هل يجوز للام المرضعة أن تصوم وترضع طفلها من أقسام الحليب الحديثة ، مع العلم بأن إرضاعها له من ثديها أحسن لصحة الطفل ، بل قد يكون غيره مؤذيا بصحة الطفل ؟
الفتوى:
في صورة ضرر الارضاع من غير الثدي فلتفطر الأم ، ولترضعه من الثدي ، إن كان في رمضان واحتاجت إلى الارضاع ، وإلا فليقدم أيضا الارضاع من الثدي ، ولا ترضعه بغير ثدييها ، والله العالم.



9 السؤال:
هل يجوز للصائم إستنشاق الدخان بالانف ؟.. وهل يجوز القطرة في الانف ؟
الفتوى:
إذا لم يصل إلى الحلق فلا بأس ، والله العالم.



10 السؤال:
هل يجوز للصائم في مقام الاستنجاء إدخال الماء في دبره ، بتوجيه فتحة ( الصونده ) بعد القبض على بعضها إلى دبره ، أو بشكل آخر لا يعد ذلك من الاحتقان بالمائع ، أو لا يجوز؟
الفتوى:
مفطر ولا يجوز ، والله العالم.



11 السؤال:
هل توجب الحقنة بالمائع في القبل للمرأة من أجل التنظيف ، أو المداواة ، الافطار أو لا ؟
الفتوى:
الظاهر أنها توجب الافطار لها في الفرض.



12 السؤال:
إذا داعب الرجل امرأة غير زوجته وهو صائم ، أي ارتكب محرم المداعبة دون الزنا ، غير قاصد للانزال ، ولكن سبق المني .. فما هو حكمه في هذه الحال ؟
الفتوى:
إن كان واثقا بعدم سبق المني صح صومه ، وإلا فعليه القضاء والكفارة



13 السؤال:
يستعمل بعض مرضى حساسية الصدر ( الربو ) جهازا بسيطا يسمى في العرف ( طساسة ) ، يساعدهم على فك حالة الاختناق التي تصيبهم ، ويحمل هذا الجهاز قنينة صغيرة مملوءة بسائل لعله الاوكسجين المضغوط ، حينما يكبس على زر مثبت فيه يرسل الجهاز ما يشبه البخار ، يضعه المصاب في فمه للتخلص من حالة الاختناق الطارئة .. فهل يوجب استعمال هذا الجهاز إفطار الصائم ، علما أن البخار الصادر منه يكاد لا يرى لشفافيته ؟
الفتوى:
ليس من المفطرات ، والله العالم.



14 السؤال:
قد ينصح الطبيب المريض بالربو بأخذ الدواء على شكل غاز مضغوط عن طريق الفم بالجذب .. فهل يجوز تناوله أثناء الصيام ، مع وصول 80% منه إلى المعدة ؟
الفتوى:
لا يضر ذلك بصومه.



15 السؤال:
المصل وهو كيس من البلاستيك ، يحتوي على ماء وسكر وبعض الادوية ، يعطى للمريض عن طريق العرق ، عوضا عن الطعام والشراب .. فهل هو من المفطرات ؟.. وإذا أعطي لا في حالة مرض .. هل له نفس الحكم ؟
الفتوى:
محل إشكال ، لا يترك الاحتياط الوجوبي .



16 السؤال:
تناول المفطر نسيانا ، في غير شهر رمضان .. هل يوجب الافطار ، أم الحكم بعدم الافطار يجري في شهر رمضان وغيره ؟
الفتوى:
تناول المفطر نسيانا لا يبطل الصوم مطلقا ، رمضانا كان أو غيره.



17 السؤال:
في صوم قضاء رمضان ، أو المستحب في شعبان ، أو صوم النذر ، أو الكفارة ، إذا نام وأفاق مجنبا بعد طلوع الفجر .. هل يبطل الصوم ؟
الفتوى:
يبطل في قضاء رمضان ، دون غيره من أنواع الصيام.



18 السؤال:
المرأة تبلغ بإكمال تسع سنوات هجرية ، وغالبا ما تكون في هذا السن جاهلة بأحكامها ، لذا قد تترك الصوم لمدة حتى تصبح على علم ، أو تدرك أن الصوم يجب عليها .. فهل بناء على ذلك تجب عليها الكفارة ؟
الفتوى:
إذا علمت وجوب الصوم ، ولم تعلم بوجوب الكفارة ، وجب القضاء والكفارة معا ، وإذا لم تعلم بوجوب الصوم عليها ، وكانت باعتقاد عدمه ، فليس عليها سوى القضاء ، وإن كانت مقصرة في جهلها بأن التفتت في وقت ولم تسأل ، ثم غفلت واعتقدت العدم.



19 السؤال:
ما تقولون فيمن ابتلي بمرض يجوز الافطار ، فافطر سنين لخوفه المستمر ، فكان يعطي الفدية كل سنة ، ثم في سنة قبل مجيء شهر رمضان بأيام راجع الطبيب ، فرخص له الصوم ، فاطمئن وصام الايام الباقية من شهر شعبان ، والآن يشك في بقاء المرض الحادث أولا في السنوات الماضية ، فإن كان يفطر خوفا من الضرر ، ويحتمل أن زوال المرض كان قبل ذلك .. فهل يجب عليه قضاء السنوات المحتملة ، أو يكفي استمرار خوفه من الضرر في عدم وجوب القضاء ، ووجوب الكفارة (أي الفدية) ، أو يجري استصحاب مرضه إلى زمان إعلام الطبيب ؟
الفتوى:
يكفيه إستصحاب مرضه لبقاء عذره وإعطاء الفدية ، ولا يجب القضاء باحتمال رفع عذره السابق ، بل يستمر على بقائه إلى حين تشخيص الطبيب.



20 السؤال:
إذا ابتلي المكلف بخروج المني مع بوله ، خصوصا إذا عصر نفسه لخروج الغائط ، فمن جهة ضعف ظهره كثيرا ما يخرج المني في حال الادرار مع بوله .. فماذا يفعل في أيام صيامه في شهر رمضان ؟.. هل يلزم نفسه بعدم الادرار ، فلا يتخلى ما استطاع ، ولعل في ذلك ضررا عليه ؟
الفتوى:
في مفروض السؤال ، يجب عليه إلزام نفسه بعدم الادرار بقدر المستطاع ، وأما إذا بلغ حد الضرر فلا يجب ، والله العالم.



21 السؤال:
ذكرتم في بعض الاجوبة ، فيمن يخرج مع بوله المني ، بلزوم حفظ نفسه من الادرار في صيام شهر رمضان مثلا ، إلا إذا تضرر ، ولم تذكروا صحة صومه مع التضرر ، مع أنه على مبناكم لا يصح .. فماذا يصنع ؟
الفتوى:
نعم يفطره مع الخروج اختيارا حتى في تلك الصورة ، لكن من غير لزوم الكفارة.



22 السؤال:
من كان صائما استحبابا أو قضاء ، ودعي من قبل أخ مؤمن للافطار والاكل قبل الزوال .. فهل يستحب تلبية الدعوة و الافطار؟.. وهل يكره البقاء على الصيام حينئذ ، وعدم تلبية الدعوة ؟
الفتوى:
نعم ، يستحب تلبية الدعوة.



23 السؤال:
من كان يصوم ولا يعرف جهلا بوجوب غسل الجنابة عليه ، أو إبطاله للصوم .. هل تجب عليه الكفارة أم لا ؟
الفتوى:
لا تجب عليه كفارة في مفروض السؤال ، وصح ما مضى من صيامه.



24 السؤال:
من كان يصوم ولا يعرف جهلا بوجوب غسل الجنابة عليه ، أو إبطاله للصوم .. هل تجب عليه الكفارة أم لا ؟
الفتوى:
لا تجب عليه كفارة في مفروض السؤال ، وصح ما مضى من صيامه.



25 السؤال:
هل يبطل صوم من اغتسل من الجنابة ، ثم تبين بطلان الغسل لوجود حاجب ، مع عدم العلم به ، وقد خرج الوقت ( وقت الفجر أو النهار )؟
الفتوى:
لا يبطل الصوم في مفروض السؤال ، والله العالم.



26 السؤال:
الذي عليه قضاء صوم .. هل يجوز له التبرع عن ميت بالصوم ، أو يعتبر صوما مستحبا لا يجوز التطوع فيه ؟
الفتوى:
لا يجوز لمثله التطوع بالصوم لغيره ، كما لنفسه.



27 السؤال:
هل يجوز تقديم الطعام للمفطرين في شهر رمضان في المطاعم ، مع عدم استلزام ذلك الهتك ، في حال وجود عذر للافطار وعدمه ؟
الفتوى:
لا بأس بذلك للمعذورين ، والله العالم.



28 السؤال:
هل يجوز إطعام الكافر في نهار شهر رمضان ، كما لو سقاه الماء .. وهل يجوز بيعه الطعام ؟
الفتوى:
إذا كان هتكا لحرمة الشهر المبارك لم يجز، والله العالم.



29 السؤال:
من لا يستطيع التحرز في عمله اليومي من الغبار.. هل يسقط عنه وجوب الصيام ، لو فرض أن عمله ذاك هو مصدر رزقه الوحيد ؟
الفتوى:
مجرد ذلك لا يسوغ له الافطار، ولكن كل من يريد الرخصة فيه ، فله أن يخرج قبل الزوال إلى المسافة مع تبييت نية ذلك في ليله ، فيفطر في سفره ، ثم يرجع مفطرا ، ولو كان خروجه لغرض الافطار.



30 السؤال:
صبي بالغ منعه أهله من الصوم ، خوفا عليه دون أن يكون هناك مرض أو ضعف ، فأفطر تحت ضغوطهم ، هذا مع كون ذهنه لا يصل إلى فهم وجوب الصوم .. هل تجب عليه الكفارة مع القضاء ، أم يكتفي بالقضاء فقط ؟
الفتوى:
في مفروض السؤال ، يجب عليه القضاء دون الكفارة.

=====يتبع غدا====

ibrahim aly awaly
17-10-2004, 12:23 PM
تابع احكام المفطرات

31 السؤال:
ما حكم صوم يوم عاشوراء ؟
الفتوى:
إن أنهاه إلى الغروب فهو مكروه ، ولكنه مندوب أن يفطر ساعة العصر، قبل الغروب.



32 السؤال:
من أي وقت يجب الامساك لصوم الغد ، إذا كنت لا أعرف طلوع الفجر؟.. وهل يجوز التعويل (الاستناد) على التقويم ، أو على أن الفجر يساوي ساعة ونصف ، أو سبع الليل ، أو ثمنه ؟
الفتوى:
يحتاط حينئذ بالامساك من جزء يتيقن أنه من الليل ، مقدمة بقصد تحصيل العلم بامتثال الواجب ، ويستمر عليه.



33 السؤال:
لو أفطر الشخص يوم الشك ، ثم ثبت كونه رمضانا بعد الزوال ، ولم يمسك عمدا .. فماذا عليه ؟
الفتوى:
عليه قضاء ذلك اليوم ، وعصى بترك الامساك ، لكن لا كفارة عليه.



34 السؤال:
إذا كان شخص صحيحا ومعافى ، وجاء شهر رمضان وصام نصفه ، وأصيب بجنون ، وعوفي بعد شهور قبل شهر رمضان الثاني .. هل يجب عليه قضاء الايام التي جن فيها أم لا ؟
الفتوى:
لا يجب قضاء الايام التي جن فيها.



35 السؤال:
إذا كان المكلف ضيفا عند جماعة في شهر رمضان ، وفي الليل احتلم ، واستحى أن يذكر ذلك من أجل الغسل ، بل جلس وتيمم وبقي مستيقظا إلى الفجر، ما حكم صيامه ؟
الفتوى:
اذا كان الغسل والحالة هذه حرجيا عليه فلا بأس ، ولم يصدر منه معصية في تركه الغسل ، وعلى كل تقدير فإذا كان تيممه واقعا في وقت لا يسع الغسل ، فالأحوط أن يصوم ، ثم يقضي صومه بعد ذلك ، وان كان قبل ذلك ، بطل صومه لبطلان تيممه ، والله العالم.



36 السؤال:
اذا صام شخص نيابة أو نذرا أو قضاء ، وتناول المفطر ساهيا .. فهل يتم صومه ، أم يبطل ، باعتبار أن الواجب موسع ؟
الفتوى:
لا يفطر تناول المفطر سهوا ونسيانا مطلقا ، فيبقى حكم الصوم على حاله من جواز الافطار ، أو وجوب الاتمام ، والله العالم.



37 السؤال:
إذا أكل أثناء الاذان للفجر، وكان المؤذن ليس الثقة العارف ، أو من المخالفين .. فما حكم الصيام لهذا اليوم ؟
الفتوى:
المناط الاطمينان بدخول وقت الامساك وطلوع الفجر ، أو أذان الثقة ، ولو كان من المخالفين في المذهب ، والله العالم.



38 السؤال:
لو دخلت في فم الصائم ذبابة ، ووصلت إلى جوفه .. هل تضر بصومه ؟
الفتوى:
إذا كان بغير اختياره فلا يضر، فإن أمكنه اخراجها من غير ارتكاب مثل القي ، بأن أخرجها في حال كونها في الحلقوم ، أخرجها.



39 السؤال:
ورد أنه من المفطرات رمس تمام الرأس في الماء .. فهل المراد منه منابت الشعر، أم ما يشمل الوجه إلى الرقبة ؟
الفتوى:
المراد منه هو الثاني ( ما يشمل الوجه إلى الرقبة ).



40 السؤال:
هل ان خروج المادة السائلة من قبل المرأة ، عند اثارتها واشتداد شهوتها مخل بالصوم ، إذا خرجت في نهاره ؟ ومع فرض الاخلال .. هل يوجب ذلك القضاء مع الجهل بمضطريته ؟
الفتوى:
ان علمت أنها المني فطرتها ، ولزمها القضاء منها فقط ، ان لم تأت بقصد منها إلى موجبها ، والا فالكفارة أيضا ، ولا أثر للجهل بمفطريتها مع علمها بالموضوع.



41 السؤال:
ما المراد بالكذب على النبي صلى الله عليه وآله والائمة عليهم السلام ، المبطل للصوم ؟
الفتوى:
الكذب المفطر هوالكذب في الاحكام وغيرها على النبي صلى الله عليه وآله والائمة (سلام الله عليهم) بصورة الجزم في الاسناد اليهم.



42 السؤال:
ما حكم قول رواية ضعيفة في حالة الصيام ، مع العلم بذلك ؟
الفتوى:
لايجوز الا منسوبة إلى من أو ما يرويها عنه.



43 السؤال:
الصائم إذا اضطر الى الاكل في شهر رمضان ، خوفا من التلف أو الحرج الشديد .. فهل حكمه حكم من يغلبه العطش ، فلا بد أن يقتصر على مقدار الضرورة ، أو يجوز له الازيد ؟.. وهل يجب عليه الامساك بعد ذلك أو لا ؟
الفتوى:
نعم حكمه حكم ذي العطاش ، ومرخوص بقدر ما يضطر اليه ، ويجب الامساك بقية الوقت إلى الليل في شهر رمضان ، والله العالم.



44 السؤال:
طفلة في أوائل تكليفها عطشت أثناء صومها فشربت ، ومن الواضح أن كل احد يعلم بمفطرية الشرب ، وهي أيضا في غريزتها ذلك .. فهل تجب عليها الكفارة ؟
الفتوى:
إذا اعتقدت بجواز شرب الماء فعلا ، فلا شيء عليها سوى القضاء مع الامساك في بقية يومها ، والله العالم.



45 السؤال:
قد يعتاد الانسان على الغذاء ، أو الشرب من غير طريق الفم .. فهل هما مفطران أم لا ؟ ومثله لو كان ادخال الشراب أو الغداء لأعمال تجريبية ، أو لظروف مرضية مؤقتة ؟
الفتوى:
نعم ، وكذا في ظروف مرضية لو صح لمريض أن يصوم.



46 السؤال:
إذا جامع الرجل زوجته في شهر رمضان ، ولم يعلم أن الجماع مبطل للصوم .. فماذا يترتب عليه ؟
الفتوى:
يجب عليه القضاء دون الكفارة في مورد السؤال ، والله العالم.



47 السؤال:
لو أكره المكلف على الزنا ( وهدد بحيث لو لم يفعل ، لوقع في الخطر على حياته ، والحرج وسوء السمعة ) في نهار شهر رمضان ففعل ذلك .. فماذا يترتب عليه ؟
الفتوى:
إذا كان الامر كما يقول ، ولم يكن له مخلص أصلا سوى ارتكاب الزنا ، اكتفى بالقضاء ، وليست عليه كفارة ، والله العالم.



48 السؤال:
من استعمل المفطر وهو لا يعلم بمفطريته ، أو حرمته .. فهل يجب عليه القضاء أم لا ؟
الفتوى:
نعم لو كان متعمدا في الاستعمال.



49 السؤال:
إذا لم يكن الصائم قاصدا للنوم بدون غسل ، لعدم عادته الانتباه ، ولكن غلبه النوم ، فلم ينتبه الا بعد الفجر .. فما الحكم ؟
الفتوى:
لا يضره ذلك في الفرض ، والله العالم.



50 السؤال:
كثر الحديث عن أخذ الصائم للمغذي عن طريق الوريد ، وتأويل رأيكم حول ذلك ، وتوضيح المغذي هو: نوع من السكريات والاملاح التي يحتاجها الجسم ، يرسل للجسم بإبرة (شوكة) تغرز في الوريد ، وترسل المغذي إليه ليمتزج بدم المريض ، دون أن يصل لمعدته شيء منه حسب الظاهر، وإن كان يزيل إحساسه بالجوع ، ويغطي حاجة الجسم للغذاء .. فهل يعتبر ما هذا وصفه مفطرا ، أم هو غير مفطر؟
الفتوى:
نعم في مثله الأحوط الاجتناب ، واعتباره مفطرا.



51 السؤال:
سؤال آخر عنه هذا نصه وجوابه: (هل يعتبر المغذي من المفطرات ، مع أن الصائم قد يحس بالشبع وعدم الحاجة للاكل ؟ ) وجوابه هو نعم يكون مفطرا على الأحوط ) .. واطلعت على سؤال سابق هذا نصه مع جوابه: ( المغذي الذي يعطى للمريض بطريقة الابرة ، فلو إستعمله الصائم الصحيح .. فهل حاله حال الابرة أم هو مفطر؟ مع أنه لا يصل إلى الجوف ، ولا إلى المعدة منه شيء ، حيث يختلط بالدم كالدواء الذي في الابرة ؟ ) وجوابه هو: ( لا يكون مفطرا ، وإن كان الأولى تركه ).. فهل كان الجواب الاخيرعدولا عن الجواب السابق ، أم كان نتيجة توضيح المغذي في السؤال الاخير ، فاختلف الجواب تبعا للتوضيح ؟
الفتوى:
إذا كان المغذي يقوم مقام الطعام للجسم ، ويزيل الاحساس بالجوع ، فالأحوط وجوبا الاجتناب عنه ، وإن لم يدخل في المعدة .. وأما إذا لم يقم مقام الطعام في إزالته الاحساس بالجوع ، ولم يصل إلى الجوف ولا إلى المعدة ، فلا يجب الاجتناب عنه.



52 السؤال:
إذا أكل في شهر رمضان ليلا أكلا معينا ، أو داعب زوجته وهو يعلم أو يظن ظنا قويا أن ذلك يسبب له نزول المني نهارا .. فهل يعد ذلك من تعمد المفطر؟ وكذلك الحال إذا نام نومة معينة ، كأن ينام على وجهه ؟
الفتوى:
لا مانع من ذلك.



53 السؤال:
إذا نسي الصائم في رمضان صومه ، وطلب مني أن أناوله ماء أو أكلا ، وكنت أعلم بنسيانه .. هل يجوز لي أن أحضر له ما يريد ؟
الفتوى:
لا بأس بذلك.



54 السؤال:
ما حكم إستخدام الفرشاة ، ومعجون الاسنان في نهار رمضان ؟
الفتوى:
لابأس ما لم يبلع شيئا مما اختلط بريقه.



55 السؤال:
شم الدخان ، وكذلك شم الغاز ، والفاست المستعمل لتنظيف الملابس .. هل يعد من المفطرات ام لا ؟
الفتوى:
لا يعد كل ما ذكر من المفطرات.



56 السؤال:
ما حكم من استعمل الحبوب التي تمده بالشبع والري ، في نهار الصوم ؟
الفتوى:
لا بأس بها ، إن كان التناول قبل الفجر.



57 السؤال:
إذا جامع رجل زوجته في ليلة الصيام ، ولم ينزل ، فلم يغتسل جهلا منه بوجوب الغسل بمجرد الايقاب (الايلاج) ، وصام على هذه الحالة عدة أيام ، ثم علم بالحكم .. فما هو حكم صومه وصلاته ؟
الفتوى:
في الصورة المفروضة ، لا بأس بصومه ، ولكن عليه إعادة صلاته.



58 السؤال:
إذا إغتسل الانسان قبل الفجر للصيام الواجب في شهر رمضان ، وفي النهار اكتشف أن هناك حائلا لم يصله الماء .. فما هو حكم صومه ؟
الفتوى:
في مفروض السؤال ، صومه صحيح ويعيد الغسل فقط ، والصلاة التي صلاها بعده.



59 السؤال:
أمرأة لم تغتسل من الحيض مدة من الزمن ، جاهلة بالحكم ، ولكنها في نفس المدة تغتسل عن الجنابة .. فما حكم صلاتها وصيامها في هذه المدة ؟
الفتوى:
كلما صلت قبل غسل الجنابة ، وكانت حائضا ولم تغتسل بعد النقاء يجب قضأه ، وأما صومها محكوم بالصحة مطلقا.



60 السؤال:
اذ وقف الصائم تحت انبوب من الماء واسع ، يغطي رأسه .. هل يبطل صومه ؟
الفتوى:
إن كان موجبا لصدق رمس الرأس في الماء فنعم ، أما الانابيب المتعارفة ، فلا يوجبه مهما وسعت.

يتبع غدا.....

ibrahim aly awaly
18-10-2004, 08:01 AM
السؤال:
ارجو ان ترشدني الي الصواب : فانا طالبه جامعيه ،اشعر ان حالتي الدراسيه تتدهور ، مع العلم انني ادرس و اقوم بما يطلبه مني الاساتذه ، لكنني لا اعلم مالذي يحدث عندي ..هل هي عين "الحسد" ام انها شيئ آخر .. اشعر انني ضائعه لا استطيع القيام بشئ ، و اشعر انني مقيده بقيود لكنني لا اعرف ما هي .. كيف اتجاوز هذه الحالة ؟...

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
لا تحاولي أن ترجعي الامور دائما لامور خارجة عن الارادة ، فإن العين حق .. ولكن من قال بان الاخطاء الفعلية ناتجة من ذلك فإن الانسان العاقل يسند اموره بشكل اولي الى الواقع الخارجي، لا الى الامور الغيبية الخفية عن الحواس لئلا يقع في باب التخرص بغير علم .. وعليه ، اجلسي مع نفسك جلسة واعية لاجل اعادة النظر في مجمل حركة الحياة ، واكتشاف الاخطاء المحتملة في مطاوي الايام التي سبقت ، وهنالك قاعدة تقول ، بإن ايقاف الضرر في اي وقت ربح في حد نفسه ، لئلا تتراكم الخسارة .. توكلي على الله تعالى واستلهمي منه العون على اجتياز هذه العقبة ، بل كل عقبات الحياة ، فهو المرجو لكل ملمة.

ibrahim aly awaly
19-10-2004, 01:27 PM
السؤال:
هل تؤثر الادعية و الزيارات على نفس الانسان اذا كان يرددها لقلقة لسان من دون حضور للقلب ؟!

سماحه الشيخ حبيي الكاظمي


الرد:
لا شك ان الاثر الكامل يترتب على الاقبال فى الدعاء ، والا فان انشاء العبارات مع الذهول عن المعانى لا يعد امرا ذا بال ، فان هذا عمل جارحة من الجوارح الا وهو اللسان ، ومن المعلوم ان الدعاء حركة قلبية ، تنعكس على الافكار والجوارح .. فاذا كان القلب مشغولا بغير مولاه عند الدعاء ، فانه لا يتحقق معنى للدعاء اصلا .. ومن هنا لا نرى كثير اثر فى الدعاء وما يترتب عليه من عدم الاستجابة .. ولكن مع ذلك كله نقول : ان تعويد اللسان على الاكثار من ذكر الله تعالى بحيث يكون الفم رطبا بذلك - كما فى بعض النصوص - مما قد يوجب التفات القلب يوما ما الى من نخاطبه .. ومن المعلوم ان الله تعالى اذا راى عبده جاهدا فى هذا المجال ، فانه سوف لن يحرمه العون على تسرية الذكر اللفظى الى اعماق جوانحه تلطفا وفضلا .

+*+ يا مظلوم +*+
19-10-2004, 04:05 PM
بـسم الله اخو اني عندي سؤال بس اذا واحد من المؤمنين كلم وحده اجنبيه ( بمعنى تحل له ) هل يفطر ؟

اخوكم : عـــــاشق المظلوم من الكويت
للرد او الاضافه : back2love_2@hotmail.com

ibrahim aly awaly
19-10-2004, 06:29 PM
بـسم الله اخو اني عندي سؤال بس اذا واحد من المؤمنين كلم وحده اجنبيه ( بمعنى تحل له ) هل يفطر ؟

اخوكم : عـــــاشق المظلوم من الكويت
للرد او الاضافه : back2love_2@hotmail.com

==================

بسم الله الرحمن الرحيم
سؤالك عزيزي غير واضح
ارجو توضيح السؤال و ساحاول ان انقله لكم الي المختصين للاجابه
تحياتي

ibrahim aly awaly
20-10-2004, 01:30 PM
السؤال: مشكلتي مع سعيي المستمر لتصفية الباطن كما الحديث "من أخلص لله اربعين صباحاً جرت الحكمة على لسانه" .. ولكني دائماً أقع في صفة سيئة جداً ، وهى إما الكذب أو الكذيبة ، إما : للدفاع عن نفسي في موقف معيّن ، أو في الأسئلة التي تتطلب سرعة البديهة .. أحس أن الشيطان يقف وراء لساني ، وبعدها أندم على كلامي المخالف لما جرى في الواقع .. فما السبيل للتخلّص من هذه الآفة ؟
سماحه الشيخ حبيب الكاظمي
الرد: الاخلاص لله تعالى الذي يوجب انفتاح ابواب الحكمة ليست بالقضية البسيطة فان الامر يحتاج الى العمل بمقتضى ذلك في جميع الشؤون وفي كل الاوقات ليتحقق الشرط المذكور في هذا الحديث الشريف .. ومن المعلوم ان هذه المرحلة تكون لاحقة لمرحلة ترك الذنوب فالذي لا يزال يشتكي من تورطه في الذنوب كيف يمكنه ادعاء الاخلاص لله تعالى ؟!.. واما موضوع الكذب فانه من الواضحات ان النفس التي تميل الى هذه الصفة - التي تمجها النفس الانسانية ولو لم تكن مؤمنة - من النفوس التي تحمل في طياتها خبثا لا يجعلها تستحق النظرة الالهية التي لا غنى عنها في السير اليه .. فكيف يتوقع المبغوض قربا عند من يبغضه ؟!

====

السؤال: إذا مرض شخص أثناء الصيام ، واحتاج الى الدواء لكي يشفى .. هل يستطيع الشخص أخذ الدواء مع الماء ، ثم يكمل صيامه .. فهل يوجد استثناء ؟

الرد: إذا توقف العلاج على أخذ الدواء نهاراً ، وكان المرض يضر بك ، جاز أخذ الدواء ، ويبطل الصوم ، وعليك القضاء .

السؤال: هل يجوز ان يذهب شخص إلى المدينة المنورة ومكة لأداء العمرة في شهر رمضان أقل من عشرة أيام ، ويتم صيامه ؟

الرد: يجوز ، ولا يصح الصوم ان لم يقصد الإقامة عشرة أيام .

السؤال: اذا تجشأ الصائم وخرج مقدار قليل من القيء الى جوف الفم يبطل صيامه ، او لا ؟

الرد: إذا ابتلعه ثانياً بطل صومه على الاحوط لزوماً .

ibrahim aly awaly
21-10-2004, 01:11 PM
السؤال:
وبعد ، فقد قربت من اليأس والقنوط ، مما الم بي من نفسي ومن الشيطان الرجيم ، الذي لطالما استهزأت به في صغر سني ، حتى انتقم مني.. فهاأنا اسير الخيال والوهم الهوس ، وتحت تعذيب ... ثلاثة عشرة سنة ، ولطالما خلت في نفسي اني قادر على التخلص منها ،والأكبر من ذلك أني حرمت من لذة العبادة لله جل وعلا وذلك لإستهانتي بالصلاة ..وأعظم ذنب اني أخال أن الله طردني ونحاني وابعدني عن حبه ، لما فعلت أنا في نفسي من سوء فعلي وإسائتي ودوام تفريطي وجهالتي ،فهل من رجوع؟.. وهل من توبة؟.. وهل من قرب الى الله؟.. وأنا أعلم حتى وإن رجعت أني سأكون بعيدا عن العشق الألهي إلا ان يرضا الله تعالى عنى ، وذلك املي!!

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد: اولا ابارك لكم هذه الوقفة الصريحة مع النفس ، والتى لو وقفها العاصون بين يدى ربهم لصلحت احوالهم ، وذلك لان المشكلة فى العاصين هو انجرارهم فى الرذيلة الى درجة نسوا انفسهم فيها - نتيجة نسيانهم لذكر الله تعالى - بل ان الامر يصل الى درجة التحدى ، حينما يقال له اتق الله تعالى فتاخذه العزة بالاثم!! .. ولا شك ان طول فترة المعصية يقضى على سلامة الفطرة الاولية التى خلق الله تعالى العباد عليها ، الى درجة لا يمكن للعبد ان يفك نفسه عن المعصية .. وكم من القاتل ان يصل العبد الى درجة يقول معها : لا يمكننى ترك الحرام ، مدعيا سلب الارادة ، والحال ان هذه الدعوى غير مسموعه منه ، اذ غلبة الحرام شيئ ، وسلب الارادة شيئ اخر .. والان وقد استفقت على واقع مؤلم ، بدات من معصية العادة المدمرة ، ووصلت الى مرحلة الاستخفاف بالصلاة كنتيجة طبيعية للاستخفاف بثمرتها وهى النهى عن الفحشاء والمنكر ، اقول : عليكم الان بالندامة الصادقة الموجبة لعدم الميل الى الحرام اصلا ، ثم التعويض بالاكثار من الطاعات التى تستنزل رضا الرب المتعال ، واياكم والياس من رحمة الله تعالى فانه فى حد نفسه من الكبائر ، ومن الطبيعى انه لو دخل الياس فى قلب العبد ، فانه سوف لن يفكر ابدا للخروج من اسر الشيطان فى فخ المعصية ، ونظرا لتاخرك عن قافلة الطائعين فعليك بالمسارعة فى السير ، لتعوض ما فات منك وهومدرك لكل فوت كما لا يخفى؟

ibrahim aly awaly
21-10-2004, 01:12 PM
السؤال: عندما اكون صائماً .. هل استطيع استعمال ماكنة الربو ، علما ان بها بخاراً ورذاذاً وهو ضرورية لي عندما تاتي لي الحالة ؟

الرد: إذا كانت المادة التي يبثها البخاخ تدخل المجرى التنفسي دون مجرى الطعام والشراب ، لم يكن مفطراً .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: نستعمل الماء الساخن عندما نريد الاستحمام في نهار شهر رمضان فيتصاعد منه بخار .. فهل هذا البخار من المفطرات ام لا ؟

الرد: لا يفطر .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: إذا انتبه من منامه وأكل سحوره ، ثم تبين انه كان بعد طلوع الفجر .. فما حكم صومه ؟

الرد: يجب عليه امساك ذلك اليوم ثم قضاؤه .

م1
22-10-2004, 01:39 PM
قال رسول الله (ص) : رمضان شهر الله تبارك وتعالى ، استكثروا فيه من التهليل والتكبير والتحميد والتمجيد والتسبيح ، وهو ربيع الفقراء .
السؤال:
كيف أكون في حالة أتصال مع الله مع انني في احتكاك مع الشباب .. هل أخذ طريق العزله أذ أنني أذا جالستهم كنت معرضا للخطأ .. وكيف احارب العواطف التي تكون بيني وبين الأصدقاء ، وكيف أوفق بينها وبين تكليفي الشرعي .. وكيف أكون شابا رساليا وانا احتك بالأصدقاء ؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي



الرد: لا بد من مراعاة الحسم فيما يختص بشؤون الاخرة .. فاذا كانت معاشرة الشباب لا يوجب لك وهنا في الدين فلا مانع من معاشرتهم بمقدار رفع الضيق في حركة الحياة اليومية.. واما اذا كنت تتاثر بهم سلبيا - وهو الغالب على الشباب من دلالة بعضهم بعضا الى سبل الفساد و الغيبة وغير ذلك - فعليك بالابتعاد عنه والبحث عن البديل الصالح ، فان الله تعالى لا يضيع من اعتصم به .. اوليس اهل الكهف اعتزلوا قومهم فابدلهم الله تعالى خيرا ، وربط على قلوبهم ، وجعل لهم من امرهم مرفقا . واعز ما يكون في اخر الزمان - كما ورد - درهم من حلال ، او اخ يوثق به . وان كان لابد من الاحتكاك ، فعليك بالاحتكاك الظاهري مع الابتعاد الروحي والشعوري .. بمعنى عدم الخوض في لغوهم لقوله تعالى : { فلا تقعد بعد الذكرى مع القوم الظالمين } .


----

السؤال: هل استنشاق رائحة قلم الماجك ( القلم الذي يستخدم في الكتابة على السبورة ) من المفطرات ، حيث له رائحة قوية ؟

الرد: الروائح لا تفطر مطلقاً .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: أنا من السعودية سافرت إلى البحرين ليلاً في شهر رمضان ، ورجعت قبل آذان الظهر .. فهل صيامي صحيح ؟

الرد: نعم صحيح .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل الجلوكوز أو المغذي ( السيلان ) الذي يعطى للمريض عن طريق اُبرة تغرز في الوريد وتستغرق ساعتان تقريباً يبطل الصيام ، أم لا ؟

الرد: ليس مفطراً .

ibrahim aly awaly
22-10-2004, 01:46 PM
ترخيص الافطار

1- من بلغ سن الشيخوخة من الرجال و النساء ، اذا كان الصوم عليهم متعذرا غير ممكن ، جاز لهم الافطار ، و لا يجب عليهم القضاء بعد ذلك اذا تمكنوا منه.

اذا تمكن الشيخ او الشيخة من الصوم و لكن كان فيه حرج و مشقة عليهم ، جاز لهم الافطار ايضا ، و لكن يجب عليهم في هذه الحالة دفع الفدية الى الفقراء عن كل يوم يفطرون فيه ، و لا قضاء عليهم بعد ذلك .

مقدار الفدية عن كل يوم هو (كيلو الا ربع) من الطعام (كالقمح و الارز و الشعير و غيرها من الحبوب) ، و لابد من دفع نفس الفدية الى الفقير و لا يكفي اشباعه او دفع القيمة اليه ، نعم يمكن دفع قيمة الفدية الى شخص موثوق و توكيله ليشتري الفدية و يسلمها الى الفقير .

2- من به داء العطش اذا تعذر عليه الصوم ، جاز له الافطار ، و الاحوط وجوبا ان يقضيه بعد ذلك اذا تمكن منه .

(السيستاني) لا يجب عليه القضاء بعد ذلك و ان كان احوط و افضل .

ذو العطاش اذا امكنه الصوم و لكن بحرج و مشقة ، جاز له الافطار ايضا ، و لكن عليه الفدية عن كل يوم كما مر ، كما ان عليه القضاء كما مر .

(السيستاني) لا يجب القضاء .

3- المراة الحامل التي يضر بها الصوم يجوز لها الافطار ، ثم تقضيه بعد ذلك .

ibrahim aly awaly
23-10-2004, 12:14 PM
السؤال:
كيف السبيل لنصل إلى حالة العارفين (العرفان)..؟؟ وما هي الضوابط التي يجب علينا أتباعها للوصول لذلك..؟؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:

بالنسبة للعرفان ، فإنني اولا اؤكد على حقيقة ان هذا التعبير لم يرد على لسان المعصومين (ع) ، وبالتالي فإنه ليس هنالك ما يقابل منهجهم في التقرب الى الله تعالى ، والكثير مما كتب في هذا المجال ، وخاصة من طرف المنحرفين عقائديا ، لا يعتد به كثيرا ، فإن كتاباتهم تشبه بعض من كتب في علم النفس حيث يخلط بين الفرضية والنظرية ، ولا شك ان موضوع هذا الامر هي النفس الغائبة عن الحواس ، ولا بد من وجود قدرة ذاتية لاقتحام حواجز الطبيعة للوصول الى ما وراءها ، وليس هذا بالامر الهين ، أو اكتساب هذه القدرة من الغير الذين وصلوا الى هذا المجال .. وعلى كل تقدير فإن الامر لا يتم الا بترشيح الهي في هذا المجال . اعتقد ان لب الامر ينحصر في تحقق هذا الحالة في النفس ، الا وهي أن يجد الانسان نفسه دائما بين يدي مولاه ، فإذا تحققت هذه الحالة فإن العبد لا يمكن ان يهم بمخالفة اوامره فضلا عن الشروع في مقدمات ذلك .. فضلا عن الممارسة العملية . ان هذا الشعور لا يتحقق الا من خلال مجاهدة متصلة في حقل مخالفة الهوى ، وإيحاء الشيطان ، وإلا فإن حالات الاقبال المرحلية ، وبعض التجليات الالهية الفصلية ، سواء في المشاهد او المواسم المباركة ، لا تكفي لتحقيق هذه الحالة ، والخطوة الاولى تبدأ بالعزم الراسخ على ترك الذنوب بكل صورها ، وبتعبير البعض الاعتقادية والسلوكية ، ثم اتقان اداء الواجبات تحقيقا للملكوت المستبطن فيها ، ثم المحاسبة والمراقبة الدقيقة لكل قول وفعل حتى الهواجس الباطنية ، ثم الجلوس بين يدي الله تعالى في اليوم والليلة من أجل استجلاب نظره ، ذلك النظر الذي تصرفه الذنوب والغفلات ، ومن منا يخلو في اغلب ساعاته من مخالفة لامر مولاه أو نسيان لذكره حين الاشتغال بالمباحات .. واخيرا ، الذي لا يحمل هم اصلاح نفسه ، كهم شاغل ، فإن هذه الكتابات بل الكتب ، بل المواعظ ، لا يمكن ان تغير من مجرى حياته سوى بعض الخلجانات العابرة التي ليست لها ثمرة في الخارج.



السؤال: باي نية يكون الوضوء قبل وقت الصلاة ؟

الرد: يمكن الوضوء بنية الطهارة .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: إذا أفطر المريض أو المسافر في شهر رمضان .. فهل بجب عليه أن يمسك بعد أن يفطر؟ أو يمكنه أن يأكل ويشرب كأنه في الأيام الاعتيادية يطيب له ما يشتهي ؟

الرد: لايجب على المسافر الإمساك وان كان ينبغي له الإمساك بقية يومه ، ولايجب للمريض ، ولكن التظاهر الذي يكون مصداقاً لهتك حرمة الشهر الشريف حرام وان كان معذوراً في إفطاره .. اللهم الا إذا كان انه معذور، كان يكون شيخاً كبيراً ، او مريضاً يظهر عليه المرض ، وأما المريض الذي لايبدو عليه العذر ، فلايجوز له ذلك .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل تعد الأمور التالية الذكر من مفطرات الصائم : شم العطور المركبة والطبيعية استخدام فرشاة الأسنان ومعجون الأسنان المضمضة والغرغرة بمحلول مطهر للفم استنشاق الغبار الكثيف؟

الرد: لا يفطر شيء من المذكورات إذا لم ينزل في الجوف ، نعم في الغبار الغليظ الاحوط وجوباً عدم استنشاقه مطلقاً .

ibrahim aly awaly
24-10-2004, 12:32 PM
السؤال:
باختصار هو شاب فيه جميع الصفات التي تتمناها كل فتاه ، وانا لااريد ان اخسره .. ولكن لااعلم لماذا ينتابني هذا الشعور بالرفض والتردد في قبول الزواج منه ، مع اني اشعر بأني لازلت احبه واحترمه .. فمباذا تنصحوني ؟.. هل اوافق على الزواج منه ، وهل زواجي منه سيجعلني احبه ، لائني اخاف ان ارفض فأعذبه ، فهو انسان محترم وطيب ولايستحق مني ان اجرحه او اعذبه !!

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
بعد ما ذكرت من المواصفات فإني لا ارى وجها للرفض ، فإن الزوج الصالح هذه الايام قليل .. وإن كانت الطريقة التي تمت سابقا من حيث التواصل ، والحديث الغرامي ، لم يكن صحيحا .. ولكن بعد ان تم التعرف وحصلت الموافقة بين الاهلين فلماذا تفويت هذا النصيب ؟.. واعلمى ان الخواطر والمشاعر التى ترد على القلب ليست رحمانية دائما ان لم يغلب الشيطامية منها ، فالحل الجامع فى هذا المورد وغيره من الموارد ، هو عرض الامر على ما ورد فى الشريعة ، فى طريقة التعامل مع الامور، وهى واضحة ، ومع الشك فارجعى الى الراسخين فى العلم .. وعليه ، فإني اعتقد انه ارجعي الى ما كنت عليه من المشاعر ، وخاصة ان الرفض - اذا لم يكن بوجه واوجب كسرا لذلك الشاب - فإنه قد ينعكس عليكم سلبيا على شكل عقوبات الهية ، و منها عدم تقدير الزوج الصالح بعد ذلك ..


السؤال: إذا طلع الفجر والشخص يأكل ولا يعلم بذلك فما حكمه ؟

الرد: إذا كان أكله حينئذٍ من دون فحص عن طلوع الفجر فانكشف طلوعه حين الأكل ، فإنه يجب عليه القضاء ويمسك بقية يومه برجاء المطلوبية على الأحوط وجوباً .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: إذا أفطر المريض أو المسافر في شهر رمضان .. فهل بجب عليه أن يمسك بعد أن يفطر؟ أو يمكنه أن يأكل ويشرب كأنه في الأيام الاعتيادية يطيب له ما يشتهي ؟

الرد: لايجب على المسافر الإمساك وان كان ينبغي له الإمساك بقية يومه ، ولايجب للمريض ، ولكن التظاهر الذي يكون مصداقاً لهتك حرمة الشهر الشريف حرام وان كان معذوراً في إفطاره .. اللهم الا إذا كان انه معذور، كان يكون شيخاً كبيراً ، او مريضاً يظهر عليه المرض ، وأما المريض الذي لايبدو عليه العذر ، فلايجوز له ذلك .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: متى يمسك ومتى يفطر الصائم في البلاد التي لا تغيب بها الشمس أو يكون النهار بها اكثر من عشرين ساعة في اليوم ؟

الرد: إذا كان هناك ليل ونهار كل اربع وعشرين ساعة وجب الصوم في النهار وإن طال, إلاّ إذا لم يتمكن فيسقط الاداء وعليه القضاء, وإذا لم يكن ليل اصلاً فان امكن وجب السفر الى مكان يمكنه فيه الصوم إما في رمضان او بعده للقضاء ، فان لم يتمكن فعليه الفدية عن كل يوم باطعام مُدّ من الطعام لفقير .

xplus
24-10-2004, 06:38 PM
شكرا عل هذه الاسلة والاجوبة شيقة والمفيدة

عاشقة:الزهراء
25-10-2004, 08:58 PM
السلام عليكم
أما بعد
سؤالي هو.....
أنا طالبة جامعية أدرس الصيدلة وأضطلر يوميا" الى التعاطي مع الاخوان بشكل مستمر بحيث ندخل في معظم الاحيان في مواضيع اجتماعية و سياسية وغيرها...
وهذا الامر جعل بعض الرفقة يوجهون لي الانتقادات وباني أختلط كثيرا" وما الى ذلك....
والسؤال: ما هو الاختلاط علما انه لا تربطني اي شعور عاطفي غير اخوي مع احد من الزملاء
أختكم العبدة الذليلة حوراء

ibrahim aly awaly
25-10-2004, 09:30 PM
السلام عليكم
أما بعد
سؤالي هو.....
أنا طالبة جامعية أدرس الصيدلة وأضطلر يوميا" الى التعاطي مع الاخوان بشكل مستمر بحيث ندخل في معظم الاحيان في مواضيع اجتماعية و سياسية وغيرها...
وهذا الامر جعل بعض الرفقة يوجهون لي الانتقادات وباني أختلط كثيرا" وما الى ذلك....
والسؤال: ما هو الاختلاط علما انه لا تربطني اي شعور عاطفي غير اخوي مع احد من الزملاء
أختكم العبدة الذليلة حوراء

----

الرد: لا بد من مراعاة الحسم فيما يختص بشؤون الاخرة .. فاذا كانت معاشرة الشباب لا يوجب لك وهنا في الدين فلا مانع من معاشرتهم بمقدار رفع الضيق في حركة الحياة اليومية.. واما اذا كنت تتاثرين بهم سلبيا - وهو الغالب على الشباب من دلالة بعضهم بعضا الى سبل الفساد و الغيبة وغير ذلك - فعليك بالابتعاد عنهم والبحث عن البديل الصالح ، فان الله تعالى لا يضيع من اعتصم به .. اوليس اهل الكهف اعتزلوا قومهم فابدلهم الله تعالى خيرا ، وربط على قلوبهم ، وجعل لهم من امرهم مرفقا . واعز ما يكون في اخر الزمان - كما ورد - درهم من حلال ، او اخ يوثق به . وان كان لابد من الاحتكاك ، فعليك بالاحتكاك الظاهري مع الابتعاد الروحي والشعوري .. بمعنى عدم الخوض في لغوهم لقوله تعالى : { فلا تقعد بعد الذكرى مع القوم الظالمين } .

ibrahim aly awaly
25-10-2004, 09:32 PM
السؤال:
حينما اذهب الى الحسينيات لاستماع عزاء سيد الشهداء (ع) لا اتأثر بالمصيبه ، فهل يكفي التباكي ؟.. وهل يعد عدم البكاء من علامات البعد عنهم (ع) كما ذكر احدهم لي ؟..


سماحه الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
من قال لك بان الذي لا يبكي ليس مؤمنا بآل البيت (ع) ؟!.. فإن بعض الناس يتأثرون ولكن من دون جريان الدمع .. الا يحترق قلبك لذكر مصائبهم (ع) ؟.. ألا تنزجر من افعال الذين أوقعوا الظلم عليهم ؟.. فإذا كان الامر كذلك ، فيكفيك هذا المقدار من التفاعل ، إذ من لا يمكنه البكاء فإن عليه بالتباكي .. ولا تلقن نفسك انك بعيد عنهم ما دمت قد قطعت المسافات لحضور مجالسهم عن طوع وارادة .. ولكن كل ذلك بشرط عدم ارتكاب المعصية ، فقد ورد انه (ما جفت الدموع ، الا لقسوة القلوب .. وما قست القلوب ، إلا لكثرة الذنوب) . ارجو ان لا تكونوا من هذه الطائفة ، وخاصة اذا رأيت ان الحالة متكررة في اكثر من مجلس ، ومع اكثر من خطيب .. فإن هذا قد ينذر بشيء غير مطلوب في اعماق وجودك !..

السؤال: ما حكم من يمارس التدخين عمداً في نهار شهر رمضان ، هل يعتبر مفطراً ؟.. وماذا يترتب على ذلك ؟

الرد: يفطر على الاحوط إذا كان ينزل الجوف ، وعليه القضاء كذلك .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: بعض المواد الغذائية حسب تركيبتها وتركيزها ، يؤدي تناولها إلى صبغ فضاء الفم بلونها ، وفي بعض الأحيان ببعض طعمها ، ولكن مع اللعاب ومرور الوقت ، يزول هذا اللون أو الطعم . وإذا تناولها الإنسان في وقت السحر ، يبقى أثرها إلى ما بعد طلوع الفجر ، وبالتالي زوال هذا اللون أو الطعم ، يحصل أثناء الصيام ، ويبتلعه الصائم من حيث يشعر أو لا يشعر.. فما هو حكم تناول هذه الأطعمة والأشربة ، في طعام السحور ؟

الرد: لا يضر ذلك بالصوم .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل الغش في شهر رمضان يعتبر مفطراً أم لا ؟

الرد: لا يفطر وان كان حراماً في نفسه .

ibrahim aly awaly
26-10-2004, 12:47 PM
السؤال:

انا متزوجة من زوج ارتكب بعض الاخطاء سابقا كالتعرف على البنات من خلال الانترنت ومحادثتهن والاتصال بهم بالهاتف .. وعندما اكتشفت انا الأمر طلب مني المسامحة واعتذر وابدى ندمه وتوبته ، وانا بدوري رضيت وابديت موافقتي واستعدادي لفتح صفحه جديدة معه على ان لايرجع للماضي .. الآن هو علاقته معي ممتازة ولكن مازال هناك بعض الشك يراودني من ناحيته ، وتبدي لي بعض تصرفاته انه مازال على خطئه السابق ومازالت تأتيه رسائل من بعض الفتيات في هاتفه الجوال ، ومازال يطفي جهازه عندما اقترب منه .. والآن انا في غاية التعب والشك يكاد يقتلني والغيرة هدتني . وكلما فاتحته بالموضوع وبينت له شكي وحزني يثور علي ويتهمني بالشك بلا سبب والتدخل بخصوصياته بلا داعي وانني اجلب المشاكل من دون سبب ويزعل مني !!! والآن ما العمل ؟؟ هل يحق لي ان اراقبه وانظر الى ما يفعل والى من يكلم من دون اذنه ؟ ام يعتبر هذا تجسس اعاقب عليه ؟ هذا من ناحية الشرع .. اما من الناحية الاجتماعية ألا يعتبر التجسس هنا محمود حتى اضمن ابتعاد زوجي عن كل ما يبعده عن البيت والاسرة ؟ مراقبة ومتابعة حتى لايقع بالخطا مرة أخرة ؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:

لا شك أنك إمرأة عاقله ، والواجب عليك المحافظة على الحياة الزوجية وأسرار المنزل وأسرار زوجك . إن كانت لديه علاقة غير شرعيه فالواجب عليك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر حسب القدرة والشروط في هذا الباب . ومن المؤكد أن الشك قاتل ويفتك بنفسك ، فتركه مهم والأفضل هنا هو المصارحة والكلام الطيب والدعوة الحسنى لعل الله يهديه ويصلح حاله . وأما التجسس فلا فائدة فيه أبدا وينتهي بدمارك قبل دماره ودمار الحياة الزوجية المقدسة . يمكن أن يقال أنه لا بد من مراجعة النفس والأوضاع بشكل عام لمعرفة سبب توجه الرجل إلى الحرام مع أنه متزوج وعندها يمكن إيجاد حلول أفضل . نحن نعتقد بأن همك للمحافظة على زوجك وإيجاد جو الحب والتفاهم كفيل بتغيير الإنسان مع الإستعانة بالدعاء وتوفيق الله عز وجل .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: من أفطر في شهر رمضان على الحرام .. هل كفارته إطعام 60 مسكين فقط ، أو لا بد من الجمع في الكفارة ، لاني لا زلت مقلداً للسيد الخوئي قدس سره ، والمسألة احتياطية عنده ؟

الرد: يكفيك الاطعام فقط حتى في الافطار على محرم ، بأن ترجع في هذه المسألة التي هي إحتياطية عند المرحوم إلى سماحة السيد السيستاني حفظه الله الذي يكتفي بكفاية الاطعام مثلاً حتى في الافطار على محرم .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل استخدام قطرات الانف أو العين ينزل الى فضاء الفم من المفطرات ، أم لا ؟

الرد: قطرة العين لاتفطر ، وأما قطرة الأنف ، فإن كانت تنزل الى الجوف وتعمد ذلك أفطر .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز للمرضع أن تفطر في شهر رمضان خوفاً من جفاف حليبها أم لا ؟.. و ما حدود ذلك .. و ما حكم من أفطرت إعتمادا على بعض ما يتناقل بين النساء ؟

الرد: المريضة القليلة اللبن إذا خافت الضرر على نفسها ، أو على الطفل الرضيع جاز لها الافطار ، وعليها القضاء والتكفير عن كل يوم بمد ، والاحوط لزوماً الاقتصار في ذلك على ما إذا انحصر الارضاع بها بأن لم يكن هناك طريق آخر لارضاع الطفل ، ولو بالتبعيض من دون مانع ، وإلا لم يجز لها الافطار .

ibrahim aly awaly
27-10-2004, 05:56 PM
السؤال: الطالب الذي يقطع مسافة لمحل الدراسة الغير يومية كأن يذهب يوما او يومين او اربعة فقط .. ما حكم صومه وصلاته ؟

الرد: إذا كان يسافر في كل شهر عشرة ايام بأن يتكرر منه السفر ولو مرتين ، او يسافر ثلاثة ايام في الاسبوع فهو كثير السفر، يتم في جميع اسفاره ويصوم .. نعم لو كان يبقى في محل دراسته اياماً من الاسبوع ويستمر ذلك لمدة سنتين ، فمحل دراسته يكون مقراً له فيتم هناك ، ويقصر في الطريق إلا إذا كان كثير السفر على ما مر .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما حكم من اغتسل أحد الأغسال الواجبة في شهر رمضان ، وبعد شروق الشمس اكتشف وجود حائل يمنع وصول الماء نسي ازالته قبل الغسل ؟

الرد: صومه صحيح لعدم تعمده .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هناك شخص تقيأ بدون عمد في شهر رمضان .. فما حكم صيامه ؟

الرد: صومه صحيح .

ibrahim aly awaly
28-10-2004, 01:20 PM
وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ

اعلم انّه يستحبّ أن يصلّي في كلّ ليلة من اللّيالي البيض من هذه الاشهر الثّلاثة رجب وشعبان ورمضان اللّيلة الثالثة عشرة منها ركعتين، يقرء في كلّ ركعة فاتحة الكتاب مرّة، وسورة يس وتبارك الملك والتّوحيد، ويصلّي مثلها أربع ركعات بسلامين في الليلة الرّابعة عشرة، ويأتي ستّ ركعات مثلها يسلّم بين كلّ ركعتين منها في الليلة الخامسة عشرة، فعن الصّادق (عليه السلام) انّه من فعل ذلك حاز فضل هـذه الاشهر الثّلاثة، وغفر له كلّ ذنب سوى شرك .. فلا تفوتكم هذه الفرصة .!



---------------

السؤال:
أرجو التفضل بالإجابة عن سؤالي فعسى الله أن يخفف عني وعن أمه الحنون شيئا من الألم .. ما ذنب الطفل يولد محروما من إحدى النعم وصفحته كبياض الثلج لم يدنسها أي جرم، أهو عقاب منه عز وجل لوالديه؟ أيعقل أن يعاقب الله من لا جرم له(الطفل) و يترك المذنبين( على افتراض ان الوالدين قد أجرم احدهما او كلاهما) ؟! وكيف نفسر وجود أبناء الخطيئة وهم بكامل صحتهم وعافيتهم، وكذلك أبناء المدمنين والمنحرفين ؟حاشاه سبحانه وتعالى من الظلم، فهو العادل .. العدل حكمه فينا، لكنه سؤال دوما يؤرقني ويقض مضجعي: لماذا رزقني الله بطفل معاق ؟؟ وكيف سيكون ردي لولدي غدا وهو يسألني وعيناه البريئتان مغرورقتان بالدمع ، أبي لم لا أستطيع المشي مثل ابن عمي ، لم لا أقف كأخي .. لم ولم و لم ....

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
بالنسبة إلى موضوع الأطفال المعاقين، فإن الكلمة الجامعة في هذا المجال، أن كل نقص في عالم الدنيا، لا يعود سببه إلى بني آدم، فإنه من مظان التعويض الإلهي العظيم بما لا يخطر على بال في يوم القيامة ، ومشكلتنا نحن البشر أننا نحصر الحياة بهذه الأيام الفانية في الحياة الدنيا .. وعليه فإن التعويض في الحياة الباقية قد لا يملأ نظرنا !! وهذا من باب قلة اليقين والاعتقاد بالحياة الباقية.. وقد ورد أن المؤمن في يوم القيامة، عندما يرى عظم التعويض لما لم يستجب له ، فإنه يتمنى أنه لو لم تستجب له دعوة واحدة في الحياة الدنيا ! ولا شك أن للوالدين الصابرين أجر عظيم .. وللناقمين فوات أجر الآخرة ، والعذاب النفسي في الدنيا .. فأيهما الأفضل ؟!!



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: إذا انتبه من منامه وأكل سحوره ، ثم تبين انه كان بعد طلوع الفجر .. فما حكم صومه ؟

الرد: يجب عليه امساك ذلك اليوم ثم قضاؤه .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: إن زوجي لا يصوم شهر رمضان المبارك ، وليس لديه عذر شرعي ، وهو يجبرني على تهي وجبة الإفطار والغذاء ، وإن لم أفعل يقوم بضربي بقسوة ، وأنا لا أريد الطلاق منه لأجل أولادي .. فما حكم الشرع إذا أعددت له الطعام ليفطر شهر رمضان ؟

الرد: اطبخي الطعام ولكن لا تقدميه له ، إلا مع خوف ضرر أو حرج .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: أيهما افضل الافطار قبل الصلاة ، أم الصلاة قبل الفطور ؟

الرد: الافضل التعجيل بصلاة المغرب قبل الافطار ، إلا في حق من تتوق نفسه الى الافطار ، او ينتظره أحد .

ibrahim aly awaly
29-10-2004, 10:25 AM
السؤال:
انا في الحقيقة إنسان فاشل في حياتي .. فانا أدرس في الجامعة مع انني متأخر في دراستي ، إلا أن تخصصي ليس له مستقبل ، مع أنني في السنه الاخيره .. و قد أصابني اليأٍس ، فوالدي كانا وما زالا يفكران في أني سأتوظف بعد التخرج ، فهما يريدان أن أتزوج ، وانا أيضا أريد أن أتزوج ، فأنا منذ مدة طويلة وأنا أقاوم كل المغريات حتى لا أخوض في الحرام وابتعد عن الأشخاص السيئين . أنا في الحقيقة أريد أن أحصل على وظيفة جيدة .. ولكن لا تتوفر وظائف الا عن طريق الواسطة. مع العلم اني لا أتورع في خدمة الناس في الخير طبعا . أنا اريد ان اعمل حتى أخدم والدتي أكثر فأنا أريدها أن ترتاح .. أشيروا على ماذا أفعل ؟؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:

رسالتكم مؤثرة ، وأرجو أن تشملكم دعواتنا هذه الليلة ليلة الجمعة إن شاء الله ، ولكن لا تهتم بالمستقبل ، فإن العبد الذي يسعى من أجل تحصيل المعاش والكدح في الحياة حتى يجتنب الحرام ، فإن الله عز وجل سوف يفتح له الأبواب المغلقة ، وقد سئل - بما مضمونه - الإمام الصادق (ع) عن الرزق : ما على المكتسب؟.. فقال: ما عليك إلا أن تفتح بابك ، وتبسط بساطك .. عليك أن تفتح لنفسك طريق الحياة ، ولو كان على كره و مضض ، فإن الله عز وجل سيبارك في وجودك إن شاء الله تعالى .. وفي أول فرصة يمكنكم الزواج عليكم بإحراز نصف الدين ، ولا تؤخـر ذلك أبداً ، فإن للشيطان مدخلاً في هذا المجال ، وعليكم بما يوجب توسعة الرزق ، من قراءة الواقعة ليلاً ، والبقاء مستيقظاً بين الطلوعين ، وأدم الوضوء والصلاة في أول أوقاتها ، فإنها تفتح لك الأبواب المغلقة إن شاء الله تعالى.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: ماذا إذا سافرت بدون عقد نية ، أي في الوقت الذي أردت أن اسافر فيه .. هل يتم الصيام ، أم انه يستوجب الافطار ، علماً بأنه لا مشقة عليَّ في السفر ؟

الرد: تفطر ان سافرت قبل الظهر من دون نية العود قبله أيضاً ، وإلا فيمكنك البقاء على الامساك ، فان رجعت قبل الظهر نويت الصوم في بلدك .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل ابر الانسولين تفطر ؟

الرد: لا تفطر .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: امرأة كانت تفطر متعمدة في شهر رمضان المبارك عندما كانت صغيرة ، ولا تدري انها بلغت عندما كانت تفطر أم لا ؟ وإذا علمت أنها مكلفة وبلغت .. هل تجب عليها الكفارة وهي جاهلة ؟

الرد: لا تجب الكفارة ويكفي القضاء ، نعم الأحوط دفع كفارة تأخير القضاء عن السنة الاولى ، وهي إطعام مسكين واحد .

ibrahim aly awaly
30-10-2004, 10:54 AM
السؤال:
كثيرا ً ما أجلس و أتحدث مع كبار العمر ، فأجدهم يذكرون أيام الشباب بكثير من الود و الحنين ، لكن الغالب أني أجدهم يتحسرون و يشعرون بالندم على ما أضاعوا من سنين الشباب الغالية ، و لعل هذا الشعور يغلب على الإنسان عندما يتقدم في السن ، فيقول كما قال الشاعر : ألا ليت الشباب يعود يوما .. مسألة الندم و الحزن على سنين الشباب ، هي مسألة تقلقني كثيرا ً و تشعرني بالخوف ، الخوف من أن يأتي يوم و أندم أنا أيضا ً على ما يفوتني من سنين الشباب ، خاصة أني الآن شاب في 23 من عمري ... فكيف يمكن أن أستفيد من عمر الشباب لكي لا أشعر بالندم مستقبلا ً ، هل عندكم توجيهات و نصائح تفيدونا بها
؟؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
أبارك لكم هذه الهمة أولاً في الخروج من تأنيب الماضي ، و ما ذكرته هو الصحيح ، فالإنسان إذا لم يبرمج حياته الآن فسوف يبتلى بالندامة في الكبر ، كما اشتكيتم في رسالتكم الكريمة . لا بد الآن من الخطوة الأولى وهي معرفة قيمة الوقت ، وأن العمر الذي أعطاك الله عز وجل أمانة سوف تندم على كل ثانية منها ، ومن المعروف أن الذي يريد أن ينظم وقته فليبدأ من صلاة أول الوقت ، فإن هذه الحركة على بساطتها مفتاح كل خير ونجاح ، كما هو المجرّب والمعروف في هذا المجال ، يرجى مراجعة المحاضرات المبوبة على الموقع للاستفادة من المزيد بهذا الخصوص أن شاء الله.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: ما حكم غسل الاسنان بالفرشاة والمعجون في نهار شهر رمضان المبارك ؟

الرد: لا يفطر إذا لم ينزل شيء في الجوف .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: من أي سن يبدأ تعليم الصبي الصلاة والمواظبة عليها ؟

الرد: ورد في الاحاديث المعتبرة امر بالصلاة إذا بلغ سبع سنين .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يفطراستنشاق الأدوية ذات الرائحة القوية لمعالجة الزكام في نهار رمضان؟

الرد: لا يفطر .

كوثر النجف
30-10-2004, 11:48 AM
السلام عليكم
انا فتاة في 24 من العمر شيعيه ملتزمه بمذهبي ومتمسكه بيه والحمد الله على نعمته عليه
تقدم لخطبتي شاب معي في العمل والده شيعي وامه سنيه لكن الشاب متاثر جدا بمذهب والدته
وهو يصلي مثلها ولا يعرف شي عن مذهب والده الا القليل القليل حيث هو يصلي ويرجع باحكام دينه للمذهب السني ....سؤالي مارائ سماحه الشيخ بهذا الزواج وهل هو مكروه علما انني جدا تعبانه نفسيا من هذا الشي واخاف ان يبقى هذا الشاب هكذا على مذهب والدته ولا يتغير
علما انه شاب مواصفاته جيده واخلاقه حميده
افيدوني افادكم الله
والسلام عليكم

ibrahim aly awaly
31-10-2004, 10:49 AM
السلام عليكم
انا فتاة في 24 من العمر شيعيه ملتزمه بمذهبي ومتمسكه بيه والحمد الله على نعمته عليه
تقدم لخطبتي شاب معي في العمل والده شيعي وامه سنيه لكن الشاب متاثر جدا بمذهب والدته
وهو يصلي مثلها ولا يعرف شي عن مذهب والده الا القليل القليل حيث هو يصلي ويرجع باحكام دينه للمذهب السني ....سؤالي مارائ سماحه الشيخ بهذا الزواج وهل هو مكروه علما انني جدا تعبانه نفسيا من هذا الشي واخاف ان يبقى هذا الشاب هكذا على مذهب والدته ولا يتغير
علما انه شاب مواصفاته جيده واخلاقه حميده
افيدوني افادكم الله
والسلام عليكم

-------------

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل علي محمد و ال محمد
السلام عليكم و رحمه الله و بركاته
لقد نقلت رسالتكم الي سماحه الشيخ الكاظمي و قد اتاني الرد عبر الايميل و هذه صوره عنه ...
-----



بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم يا كريم

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

لقد قمتم بإرسال رسالة إلى سماحة الشيخ حبيب الكاظمي .. كان نصها هو:

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل علي محمد و ال محمد
سماحه العلامه المحقق الشيخ حبيب الكاظمي حفظك الله و رعاك
انا ممن ينقلون كتاباتكم من موقع السراج في عده مواقع اسلاميه مواليه و احيانا ياتيني اسئله خاصه عن طريق الايميل خاصتي و يوجب علي الجواب و هذا ما دفعني لان اراسلكم مولاي الشيخ و اود منكم الاجابه علي هذه المشكله التي وصلتني عبر احد المواقع الذي اكتب فيه و بالطبع فانا دائما اقول من اين مصدر المعلومات التي انقلها ( اي من سماحتكم و عن طريق موقع السراج ) لذا ارجو منكم الان ان تتفضلوا بالرد علي ما وصلني و اليك مولاي المساله...

السلام عليكم
انا فتاة في 24 من العمر شيعيه ملتزمه بمذهبي ومتمسكه بيه والحمد الله على نعمته
عليه
تقدم لخطبتي شاب معي في العمل والده شيعي وامه سنيه لكن الشاب متاثر جدا بمذهب
والدته
وهو يصلي مثلها ولا يعرف شي عن مذهب والده الا القليل القليل حيث هو يصلي ويرجع
باحكام دينه للمذهب السني ....سؤالي ما! رائ سماحه الشيخ بهذا الزواج وهل هو مكروه
علما انني جدا تعبانه نفسيا من هذا الشي واخاف ان يبقى هذا الشاب هكذا على مذهب
والدته ولا يتغير
علما انه شاب مواصفاته جيده واخلاقه حميده
افيدوني افادكم الله
والسلام عليكم

انني ارجو منكم الرد باسرع وقت ممكن لكي انقل ردكم الكريم عبر الموقع المذكور
تحياتي مولاي و كل عام و انتم بخير


وإليكم هذا الجواب:

بسم الله الرّحمن الرّحيم
لا يجوز الزواج معه اذا كان فيه خوف احتمال تأثيرعقيدته الفاسدة فيك او في اولادك .
والله العالم
سيد هادي
009652574952
009659687761
seyyed@hotmail.com


ونأسف إن كان هناك أي تأخير في الرد على سؤالكم من جهتنا

هذا .. والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

ibrahim aly awaly
31-10-2004, 12:25 PM
السؤال:
أشعر دائماً اني لم أعمل عملاً أستحق به الجنة والنجاة من النار..أشعر بالتذبذب والتشويش في التفكير وأني أريد الوصول لشيء لا أعرفه..فأنا أتمنى القرب من الله وتطهير نفسي من الخطايا والذنوب القلبية .. بدأت بقراءة كتاب القلب السليم للسيد دستغيب ، فقمت بمحاولة نشر ما أقرأه ، وذلك لعلمي أن الكثير من بنات عائلتي لديهن نفس المشاكل .. فقمت بإقامة إجتماع عائلي أنشر فيه ذلك ...وأملى أن يكون عملي قربة لله تعالى ..ولكن أحياناً أشعر أني خطوت خطوة متقدمة جداً فأنا غير مؤهلة لذلك ، ويمكن أن تتغير نيتي..وأحياناً أشعر أني أقوم بشيء لم أخطط له مسبقاً ، وأني أتخبط في الطريق المجهول.. فأنا أحياناً أعجز عن السيطرة على أفكاري ، فكل شيء اشعر أنه معقد وأخاف الفشل في هذا الطريق...


سماحه الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:

هذه المشاعر مشاعر طيبة ، وتنم عن نفس تريد أن تصل إلى شيء من درجات التكامل والعروج إلى الله سبحانه وتعالى، ولكن كما ذكرتم فان المشكلة في عدم وجود خطة للعمل وعدم وجود مرب صالح ، وأما خطة العمل: فلا ينبغي الذهاب يميناً وشمالاً ، فإن العمل بالواجبات المعروفة وترك المحرمات كذلك، هى الخطوة الأولى للسير في هذا المجال، فالذي يرتكب شيئاً من الحرام لا ينطبق عليه عنوان السير أبداً، ولا أعني ترك الحرام في ظرف أو في حالة، وإنما الترك المطلق.. وأما الأستاذ: فإن الله عز وجل إذا رأى صدقا في نية عبده، وإصراراً في متابعة الطريق، فإنه سيفتح له أبواب الخير من حيث لا يحتسب، فإنه هو المهتم بأمر عبده حتى أكثر من نفسه ، بما يفوق تصوره !!.. أو ليس هو الذى كفل زكريا (ع) مريم ، رغم اختلاف الجنسين، وذلك عندما رأى مريم تستحق كفيلاً مثل نبي من أنبياء الله عز و جل، وعليه فالإصرار في هذا المجال ومتابعة الأحكام الشرعية التفصيلة مما يوجب انفتاح باب الإلهام والتسديد الغيبي، وهذا أمر مجرب فلا داعي للقلق أبداً في هذا المجال .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: شخص أفطرفي شهر رمضان قبل أذان المغرب ب 15 دقيقة تقريبا ، معتقدا حلول وقت الافطار، وبعد الافطار، تبين أن الوقت لم يحن للافطار ، وأمسك بعد ذلك الى الافطار.. فما حكم صيامه ؟

الرد: إذا قطع بدخول الليل من دون علة في السماء ، ثم تبين عدمه ، كفاه القضاء . وإذا أفطر مع الشك أو الظن ، فعليه الكفارة أيضا ، إلا إذا كان جاهلا بعدم جوازالافطار ، ولم يكن مترددا . وإن كان مترددا ، فالأحوط الكفارة . وإذا ظن الليل لعلة ، فالأحوط وجوبا القضاء .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما حكم الدخول على المعقود بها ( زفاف الزوجين ) في ليالي شهر رمضان المبارك ، وهل توجد أي كراهة ؟

الرد: لا مانع منه .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما هو تكليف ذات العادة الشهرية خلال شهر رمضان ؟.. وهل من المستحب لها أن تأكل او تمسك عنه ؟

الرد: يكره لها ولمن يجوز له الإفطار التملي من الطعام والشراب .

ibrahim aly awaly
01-11-2004, 11:33 AM
السؤال:
ينتابني عجب بالنفس بعد القيام ببعض الطاعات ... ما هي الحلول المثلى للتخلص من هذه الحاله ؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
محاربة العجب تحتاج إلى معرفة العبد بمدى التقصير الذي عاشه طوال حياته ، فإن الذي يعلم أن كل دقيقة لم يصرفها في طاعة الله ذهبت هدراً ومن الممكن أن يعاتب عليه يوم القيامة ، فكيف يأتيه العجب ؟!.. أضف إلى أن مجهولية المستقبل ، من حيث حسن العاقبة ، أيضاً من موجبات الخوف الذي يمنع العجب في هذا المجال .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل صحيح أن ارتكاب الحرام في نهار رمضان ، كسماع الأغاني ، أو الغيبة ، وغيرها من الذنوب من المفطرات ؟

الرد: ذنب يعاقب الانسان عليه ، ولكن لا يضر ، وقد ورد ان أفضل الأعمال في هذا الشهر الورع عن محارم الله .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: عملت العادة السرية في نهار شهر رمضان بعد مشاهدة فيلم به اغرائات جنسية .. فما الذي يمكنني فعله لاكفر عن ذنبي ؟

الرد: يجب عليك التوبة ، والقضاء ، وكفارة الإفطار العمدي ، وهو صيام شهرين متتابعين ، ويكفي فيه توالي شهر ويوم من الشهر الثاني ، أو إطعام ستين مسكيناً ، ويكفي فيه تمليك كل واحد مداً أي 750 غراماً من الحنطة أو الخبز .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: لو أفطرت الحامل في نهار شهر رمضان بعد دخول المستشفى ، واخذت المغذي جهلاً منها في ان المغذي لا يفطر .. فهل تلزمها الكفارة ؟

الرد: عليها القضاء فقط .

ibrahim aly awaly
02-11-2004, 06:44 PM
السؤال:
يعمل زوجي في القطاع الصحي ، وهذا العمل يعرضه دوماً الى الكلام مع الجنس الآخر ، سواء كان الكلام في مجال العمل أو مجالات اخرى .. و أنا أعاني من هذا الوضع ومن كلامه أمامي عن النساء الأخريات .. أريد النصيحة يا سماحة الشيخ؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
اذا كان الأمر من باب الغيرة النسائية ، فقد لا يأتيكم قصد القربة .. واما اذا كان من باب النهي عن المنكر ، او التحذير من الوقوع في المنكر .. فإن الأمر راجح أن تلفتوا نظره الى هذا المجال ، ولكن بشكل هادئ ومؤدب ، ومن منطلق شرعي ، لا منطلق نسائي .. و اذا كان الرجل يعمل في بيئة نسائية ، فمن الراجح لكم جدا ان تلبي رغباته الجسدية والعاطفية ، لئلا تميل نفسه الى غير الحلال لا قدر الله تعالى..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: عندما تنصح الفتيات البالغات بالإلتزام بلبس الحجاب الشرعي باعتباره واجبا شرعيا ، يقولون لا داعي لذلك ما دمنا نوالي الإمام علي (ع) ، ونوالي أهل البيت عليهم السلام ، فسندخل الجنة بموالاتهم حتى إذا لم نرتدي الحجاب الإسلامي ، وبكل صراحة يقولون حتى إذا خرجنا ؟

الرد: هذا كلام باطل لا يقوله من يتولى أمير المؤمنين واولاده المعصومين (عليهم السلام) ، فالولاية ليست بالكلام ، بل بالعمل .. والولاية هي المتابعة .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ذهبت في شهر رمضان لطبيب الأسنان مرتين ، وكان الطبيب مسلما بحيث انه كان يراعي عدم دخول الماء للجوف ، ولكنني أشك بهذين اليومين .. فما حكم أيام الشك .. هل يجب علينا القضاء ؟

الرد: لا يبطل الصوم مع الشك ، فلا يجب القضاء .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز أن أنذر نذراً بالصيام ، علماً بأنني لم أستكمل صيام القضاء بعد ؟

الرد: يجوز ولكن يجب الاتيان به بعد القضاء ، وإذا نذرت يوماً معيناً فلا يصح ، إلا إذا امكن الاتيان بالقضاء قبله .

عاشقة:الزهراء
02-11-2004, 07:54 PM
السلام عليكم
سؤالي هو:
ما معنى اشعري؟
ماذا يعبدون؟
ما هي معتقداتهم؟
كيف هي نظرتهم اتجاه الشيعة؟
ما اصلهم؟

ibrahim aly awaly
02-11-2004, 08:25 PM
السلام عليكم
سؤالي هو:
ما معنى اشعري؟
ماذا يعبدون؟
ما هي معتقداتهم؟
كيف هي نظرتهم اتجاه الشيعة؟
ما اصلهم؟
----------

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل علي محمد و ال محمد
السلام عليكم و رحمه الله و بركاته
اخي العزيز
لك ان تطرح هذا السؤال في المنتدي العقائد و التاريخ او في المنتدي الشيعي و باذن الله سوف يردك الجواب من المؤمنين هناك اعزك و اعزهم الله تبارك و تعالي
تحياتي

ibrahim aly awaly
03-11-2004, 06:15 PM
السؤال:
كثيرا ما يؤرقني ويحيرني مسألة معرفتي بنفسي وحقيقة الخلوص فى تصرفاتي و اعمالى ، لا اعرف كيف اعلم اننى على صواب أم على خطأ ، فمثلا عندما اكون فى موقف اظهار حق اوحكم بين شخصين او موقف يتطلب دفاعا عن مظلوم فى نظرى .. أتصرف بما يمليه على ضميري بدون مراعاة لاحد غير الله ، و لا اهتم اثناء الموقف من يرضى عنى ومن يغضب علي من الطرفين ، ولكن فيما بعد تبدأ عندى حالة من الحيرة والتفكير فى اننى قد اكون تصرفت على غير هدى وقد أكون ظلمت .. وكل هذا لاننى لست من النوع الذى يجزم بصحة ما يفعل دائما . وطبعا الشخص الذى أكون ضده لا يكون راضيا ، على سبيل المثال مؤخرا تعرضت لموقف من هذا النوع مع صديقه عزيزة وكنت ضدها حسب ما رأيت، ولم يخطر ببالى مراعاتها اثناء الموقف ، فخسرتها !! لو كنت أستطيع التأكد من سلامة موقفى وقبول عملى لما أهمنى ولو خسرت العالم اجمع .. سؤالى : ماذا افعل كى ارتاح من الحيرة ؟ مع اننى لا افعل الا ما أراه حقا حسب نظرتي القاصرة ، وهل هذا يعتبر عدم ثقة في النفس ؟

سماح الشيخ حبيب الكازمي



الرد:
يبدو أن لديكم حالة من حالات التردد في تشخيص التكليف ، فمن ناحية ، عدم مبالاتكم بنتيجة العمل بالوظيفة الشرعية أمر جيد ، فإن من عظم الخالق في نفسه صغر ما دونه في عينه .. ولكن من ناحية أخرى ، بالنسبة إلى الحركات التي توجب قطع الصلة مع الآخرين أو تثير حساسيتهم ، عليكم بالدقة في الموضوع وعدم القيام بتصرفات من منطلق الانفعالات الآنية ، قبل أن تأخذي قراراً يؤدي إلى قطع علاقة أحد أو إثارة غضبه .. و التدبر والتأمل العميق وخاصة بعد شيء من التوسل بالله عز وجل عقيب الفرائض من باب استجداء اللطف الإلهي واستلهامه الخير في هذا المجال ، وفقكم الله تعالى لنيل مراضيه.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: أيهما افضل الافطار قبل الصلاة ، أم الصلاة قبل الفطور ؟

الرد: الافضل التعجيل بصلاة المغرب قبل الافطار ، إلا في حق من تتوق نفسه الى الافطار ، او ينتظره أحد .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: إذا أجنب شخص في ليلة من ليالي شهر رمضان ، ونام على أن يقوم ليغتسل قبل طلوع الفجر ، ولكنه نام ولم يصحو إلا في وقت وجوب صلاة الفجر .. فهل عليه شيْء ؟

الرد: إذا كان واثقاً بالانتباه فلا شيء عليه ، وإلا فالاحوط في النوم الاول وجوب القضاء .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز للمجنب والحائض قراءة القرآن ؟

الرد: لا مانع منه ولكن من دون أن يمسا خط القرآن وكذا لا يجوز لهما قراءة آيات السجدة وهي ألم سجدة وفصلت والنجم والعلق .

ibrahim aly awaly
05-11-2004, 05:33 PM
السؤال:
سابقاً سألت سؤال عن المناقشة في المنتديات أو على الايميل مع الجنس الآخر وكان نص ردكم هو: نحن بشكل عام ندعو الى الفصل بين الجنسين في كافة المراحل ، لان الاختلاط مقدمة للارتياح والاعجاب ، وهو بدوره يستلزم الميل اللا شعوري الى اللقاء البدني ، كما هو مجرب .. ولا ينبغي المكابرة في هذا المجال .. وحياة الزهراء (ع) شاهدة على ذلك. لم أفهم ماذا يقصد بحياة الزهراء ع شاهدة على ذلك.. الرجاء التوضيح..

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
إن من جملة التعاليم الإسلامية التي كانت السيدة الزهراء تهتم بها غاية الاهتمام هي المحافظة على شرف المرأة وحفظ كيانها عن طريق الحجاب والتستر ، فالزهراء كانت دائما تثبت هذا الأمر قولا وفعلا و لكي تعطي للمرأة دروسا في الكرامة والشرف وعلو المنزلة وذلك لا يكون إلا عن طريق الحجاب . سأل النبي أصحابه يوما :ما خيرٌ للنساء؟ فلم يدر الصحابة ما يقولون ، فسار علي إلى فاطمة فأخبرها بذلك فقالت : فهلا قلت له: خير لهن أن لايرين الرجال ولا يرونهن . فرجع علي إلى رسول الله فأخبره بذلك .فقال النبي :أنها بضعة مني. ويروى أن فاطمة بنت رسول الله استأذن عليها أعمى فحجبته فقال لها النبي لِمَ حجبتيه وهو لايراك ؟ فقالت : يا رسول الله إن لم يكن يراني فأنا أراه وهو يشم الريح . فقال النبي : اشهد انكِ بضعة مني !

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوىالسؤال: هناك صلوات تقام في اوقات محددة من السنة ، مثل صلاة آخر جمعة من شهر رمضان ، يقال : من صلاها فانها تقضي الصلوات الفائتة طول السنة .. هل صحيح ام لا ؟

الرد: ليس كذلك ، ولا شيء يقوم مقام قضاء الصلوات .

السؤال: شخص في بداية بلوغه كان يصلي ، وهو مجنب ، ولا يعلم بحكم الغسل فقط يتوضأ .. فما حكم صلاته ؟.. وهل يعتبر قاصراً أم مقصراً ؟

الرد: سواء كان قاصراً ام مقصراً ، فإن عليه قضاء صلواته ، الا ما صلاه بعد غسل ، وإن لم يكن غسل الجنابة كما لو إغتسل للجمعة مثلاً ..

السؤال: هل يجوز تجميع الصدقات التي اتصدق بها في صندوق ، فاذا اصبحت مبلغاً كبيراً اخرجها ؟

الرد:يجوز الجمع ، ثم التصدق ، ولكن لا يعتبر ما تجمعه صدقة ما لم تدفعه ، ويجوز ان تملكها الجهة فتصبح صدقه ، وتخرج عن ملكك

ibrahim aly awaly
06-11-2004, 02:03 PM
السؤال:
تخرجت من الجامعة و توظفت في شركة مرموقة .. الشيء الذي يغضبني و اريد ان اعرف اهو حسد ام غيرة، هو انه تم توظيف قريبتي في نفس الشركة وبواسطة جدا قويه ! كلما تذكرت انها توظفت بوظيفة أعلى مني ، تنتابني حالة من الحزن واشعر بالغباء ، واحيانا ابكي ، لا اعرف هل انا انانية ام هي غيرة او حسد ، علما اني تضايقت عند سماعي بخبر توظيفها ، الذي يغضبني اني اعمل بكد واجتهاد ، ولكن كل ما تذكرت موضوع الواسطة ، اتضايق واكره نفسي وحتى عملي ، واحيانا كثيرة لا اريد حتى رؤية وجه قريبتي ، او مواصلة العمل .. بقاء الشيء في نفسي يجعلني اشعر بالذنب لما اقترفه في حق نفسي ، واشعر اني انسانه مريضة لتفكيري بهذه الطريقة .. احيانا اقول الحمد لله على حالي لكن احس انها ليست الحمد لله الكافيه او المتوكله على الله ، واحيانا اقنع بان الله موزع الارزاق ، و يبقى الغضب داخلي ، وارجع للبكاء . لا اريد اهانة نفسي وغضب الله . اريد ان اقتنع بان هذا كله من عند الله وهذا ما قسمه لي ، كيف اتخلص من نظرتي لقريبتي او لعملي احيانا ؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
نعتقد ان هذا هو الحسد ، و طالما رأيناه بين ذوي الاختصاص او المهنة الواحدة .. و هو امر عجيب .. اذ قد نرى حتى ذوي المهن البسيطة يحسد بعضهم بعضا رغم قلة المردود المادي الذي يكسبونه ، لكن الفرق ان القليل منهم يملك شجاعتكم و دقتكم في التشخيص بهذه الشفافية .. فنقول : انكم بسؤالكم و اهتمامكم هذا قطعتم نصف الطريق .. فحاولوا جهدكم التخلص من هذه الحالة فورا ، لأنها حتى ان كانت كامنة في النفس فان استمرارها هناك في الاعماق سيجد طريقه يوما الى الخارج و يوقعكم في الحرام ، و تذكروا انها تمثل اعتراضا على الله و تشكيكا بعدله و العياذ بالله .. و لترويض النفس تعمدوا الاحسان الى قريبتكم في كل فرصة ، و الدعاء لها ، و اسألوا الله ان يعينكم في التخلص من هذه الحالة .

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوىالسؤال: أيهما أكثر ثواباً : قارىء القرآن ، أم المستمع إليه ؟

الرد: الثواب يتبع القصد والتوجه إلى الله ، ولعل المستمع يتأثر من القراءة أكثر ممن يقرأ ، فيحصل على ثواب أكثر ، واما ذات العمل فلا شك ان القراءة أفضل .

السؤال: ما حكم من صلى وبعد الصلاة لم يطمئن من صحة صلاته ؟

الرد: صلاته صحيحة ، إلا إذا كان شكه لأجل الجهل بالحكم فحينئذٍ لابد من السؤال والتعلم كي يطمئن بصحة صلاته .

السؤال: ما حكم من أفطر في شهر رمضان وبدون عذر ؟.. وماذا يجب عليه أن يفعل ؟

الرد:يقضي الصيام الذي يعلم انه فاته ، ويدفع الكفارة عن كل يوم لستين مسكيناً يدفع لكل واحد 750 غراماً من حنطة أو طحين أو خبز أو نحو ذلك ، والأحوط وجوباً ان يدفع فدية تأخير القضاء عن أول شهر رمضان ، وهو دفع نفس المقدار المذكور من الطعام لفقير واحد عن كل يوم .

ibrahim aly awaly
08-11-2004, 08:42 PM
السؤال:
ينتابني عجب بالنفس بعد القيام ببعض الطاعات ... ما هي الحلول المثلى للتخلص من هذه الحاله ؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
محاربة العجب تحتاج إلى معرفة العبد بمدى التقصير الذي عاشه طوال حياته ، فإن الذي يعلم أن كل دقيقة لم يصرفها في طاعة الله ذهبت هدراً ومن الممكن أن يعاتب عليها يوم القيامة ، فكيف يأتيه العجب ؟!.. أضف إلى أن مجهولية المستقبل ، من حيث حسن العاقبة ، أيضاً من موجبات الخوف الذي يمنع العجب في هذا المجال .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: ما هو مقدار الدية التي تجب على ضرب الطالب حين يوجب الاحمرار أو الاسوداد ؟

الرد: إذا كان في الوجه وإسوَدّ ففيه ستة دنانير.. وإذا إحمرّ ففيه دينار ونصف .. وإذا كان في البدن فنصف ذلك . والدينار يعادل 48 , 3 غراماً من الذهب المسكوك .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز إخراج فطرة العيد وتحويلها للعملة الصعبة ، وإرسالها إلى المحتاجين في العراق ، علماً بأننا نقيم في أحد البلدان العربية ، علماً إنها قد تتأخر فترة من الزمن لحين وصولها ؟

الرد: إذا لم يكن هناك مستحق لها جاز إرسالها بعينها ، وإن كانت عملة صعبة ، وإلا فالأحوط وجوباً عدم النقل ، ويجوز توكيل من يقرضك هناك بمقدارها ، ثم إخراجها من قبلك .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: 1 هل قطرة الانف مفطرة للصائم؟ 2 إذا كانت قطرة الأنف مفطرة ، ما التكليف الشرعي لمن لايستطيع ترك استخدام القطرة في شهر رمضان ؟ هل يخرج مد عن كل يوم ؟ أم يقضي ؟ علماً بأن هذه القطرة استخدامها طوال العام؟

الرد:1 لاتفطر إذا لم تنزل الجوف . 2 إذا كانت تنزل الجوف لا محالة وأنت مضطر الى استخدامها نهاراً وجبت الفدية .

ibrahim aly awaly
09-11-2004, 03:00 PM
السؤال:
كاتب هذه الأسطر ملتزم بأداء الصلوات الخمس جماعة في المسجد , ولكنه يشعر أثناء إقامتها بعدم التوجه المطلوب فيها إلى الله عز وجل ,وحينما يؤديها فرادى ، يحس بحالة توجه أكبر مما هو عليه في الجماعة .. فما هو نظركم الشريف حيال هاتين الحالتين المتفاوتين , وهل تبقى الأفضلية لصلاة الجماعة في مثل هكذا حالة على الصلاة فرادى ؟ وأي من الصلاتين تكون - بحق - معراج المؤمن إلى ربه ؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
لا شك ان المؤمن يحاول ان يجمع بين الكمالات المختلفة ، ولا يحاول ان يعطي لنفسه تبريرا ليفرط في شيء مقابل شيء آخر ، فإن صلاة الجماعة من المواقف التي تستبطن الرحمة الالهية ، وخاصة في المسجد ، وخاصة عند صلاة الزوال ، وهي الصلاة الوسطى .. فكيف اذا اضيف لهذا المعجون الفريد حالة الاقبال والخشوع ؟.. انني اعتقد ان اجواء الجماعة والمسجد لهي فرصة مناسبة لقلع النفس من العالم الارضي والتفكير فيها ، وخاصة اذا وجد جمع من الصالحين في تلك الجماعة اماما ومأموما .. ومن الواضح ان الله تعالى سريع الرضا في العبادة الجماعية ، سواء في مكان واحد ، كأرض عرفة ، وكالجماعة في المساجد او في زمان واحد ، كاجتماع الصائمين على الصيام في شهر رمضان .. ومن المعروف استجابة الله تعالى لدعوة اربعين من الصالحين في مجلس واحد .

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوىالسؤال: هل يجوز إعطاء زكاة الفطرة إلى فقير غير مسلم ، علما بأني أعيش في دولة غير إسلامية ، ولم أجد مسلما محتاجا للزكاة وقت حلولها ؟.. وهل يجوز لي تأجيلها حتى أجد مسلما محتاجا لها ؟

الرد: يجب إعطاؤها لمؤمن ، فلايجوز إعطاؤها لكل مسلم فضلاً عن الكافر .

السؤال: ما هي نية اخراج زكاة الفطرة ، ومتى يمكن أن اخرجها ؟

الرد: تخرج بنية الزكاة الواجبة على الأبدان ، وتجب بدخول ليلة العيد على المشهور بين الفقهاء ، ويجوز تأخيرها الى زوال شمس يوم العيد لمن لم يصل صلاة العيد ، والأحوط لزوماً عدم تأخيرها عن صلاة العيد لمن يصليها ، وإذا عزلها ولم يؤدها الى الفقير لنسيان ، أو لانتظار فقير معين مثلاً جاز اداؤها إليه بعد ذلك .

السؤال: ما هو حكم صيام اليوم الثاني من أيام العيد الفطر ؟

الرد: لا مانع منه ، ولكن المستحب صوم ستة أيام بعد عيد الفطر بثلاثة أيام أحدها العيد .

ibrahim aly awaly
10-11-2004, 05:59 PM
السؤال:
أصبح موضوع "الأنس بالمولى جل شأنه" يشغل بالي .. خصوصاً عندما اقتنعت أنه لا أحد من البشر يستطيع أن يظل معي دائماً وفي كل لحظات عمري ، فلا أخ ، ولا أب ولا أم ، ولا صديق يسد الفراغ الروحى بشكل اساسى !! وفي النهاية سيجد الانسان نفسه وحيداً ، و إن لم يكن في هذه الدنيا ففي القبر الذي لا مفر منه ولا مؤنس هناك سوى عملنا .. فكبف نبقى هذه الحالة ؟!

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:
ان رسالتكم هذه ، تنم عن روح وصلت الى درجة من الشفافية ، بحيث اصبح هم التقرب الى الله تعالى لديكم هما شاغلا ، فى زمن اصبحت الهمم لا تتجاوز صور المتع المادية ، والتى تدور حول الاجوفين !!.. ان ما تصفونه من الحال لديكم هو ما يسمى بانفتاح الابواب الباطنية ، او مرحلة اليقظة التى لا تتم لولا الفضل الالهى عليكم .. فان لله تعالى صورا من دعوة البشر الى طريق طاعته ، ومنها اثارة الحالة الوجدانية عنده ، وهذا الامر يتم بعد القيام بطاعة معتبرة ، او بعد طول مجاهدة فى هذا المجال .. ولكن ينبغى الالتفات الى ان هذه الحالة قد لا تدوم طويلا ، وذلك فيما لو اتى الانسان بما ينافى صدقه فى السلوك الى الله تعالى .. وعليه فالخطوة الاولى هو ابقاء هذه الجذوة مشتعلة فى النفس من خلال التامل فى تفاهة الدنيا من جهة ، ومفارقة الانسان لكل من افترضه محبوبا سوى الله تعالى .. اليس كل من عليها فان ؟!.. ان السر الاساسي فى وقوع اهل الدنيا فى الغرام البشرى هى : رؤية شيء من الجمال المتمثل فى اسارير الوجه المادى ، والذى لا يعدو طبقات الجلد السطحية ، والتى من الممكن ان يزول بفعل اى حريق يزيل كل جمال ، بل يحوله الى قبح ما وراءه قبح !!.. فكيف بمن اذن له الرحمن ان يرى ذلك الجمال والجلال ، الذى تجلى به على الجبل فجعله دكا وخر موسى (ع) صعقا . حاول ان تكثر الطلب من الله تعالى ان يريكم هذا الجمال الذى لو فتح لكم الطريق الى رؤيته ، لاصبح السير لديكم ، سيرا تلقائيا حثيثا لا يوقفه شيء دون الوصول الى مرحلة اللقاء الالهى .. رزقنا الله تعالى ذلك عاجلا بمنه وكرمه .

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوىالسؤال: هل يجوز صرف زكاة الفطرة في مراكز التعليم والمدارس ؟

الرد: الأحوط وجوباً دفع زكاة الفطرة ، للفقير المستحق .

السؤال: هل يجوز صرف زكاة الفطرة في الاقارب اذا كانوا تاركي الصلاة ؟

الرد: لا يجوز دفع زكاة الفطرة لتارك الصلاة على الاحوط وجوباً .

السؤال: ما شروط الملبس المطلوبة أثناء قراءة القرآن داخل المنزل بالنسبة للرجل والمرأة ( من ناحية ارتداء الحجاب ) ؟

الرد: لا يعتبر في قراءة القرآن لبس زي معين ، ولا لبس حجاب للمرأة ، إذا لم تكن بحضور أجنبي .

ibrahim aly awaly
11-11-2004, 02:19 PM
السؤال:
هل يجوز أجتماع النساء مع الرجال لمناقشة موضوع معين ؟ .. وهل لذلك تأثير من الناحية الروحية ؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
نعم نرجح دائما عدم الاختلاط مع الجنس المخالف الا بمقدار الضرورة ، فان الاجتماع مقدمة للاعجاب الباطنى ، والنفس تميل الى اللقاء مع من تهواه من منطلق الغريزة وبداعى اللاشعور .. وهذه الحقيقة لا يمكن انكارها الا من مكابر ، فان الله تعالى خاصية التجاذب القهرى بين الجنسين بماهم جنسان ، فكيف اذا اضيف الى ذلك شيء من الاعجاب والارتياح النفسي .. ان الشيطان لا يمكن ان ياتى الى اجواء المؤمن او المؤمنة بثوب فاضح ، وانما ياتى متلبسا بلباس يغرى من يريد اغواءه ، فلطالما راينا بعض المخالفات باسم ترويج الدين وتنمية الثقافة ، ولكن الايام اثبتت ان ذلك لم يكن فى احيان كثيرة الا فخا من فخاخ ابليس !! ... علينا ان لا ننسى هذا الحديث المخيف : ( ان السائر على غير هدى لا تزيده كثرة السير الا بعدا) .





استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوىالسؤال: إذا أراد شخص ان يصوم أياما من شهر شوال .. هل يصومها متصلة ، أم متفرقة ؟

الرد: يجوز كيفما شاء ، ولكن المستحب الوارد في خصوص شهر شوال هو صوم ستة أيام بعد عيد الفطر بثلاثة أيام ، أحدها العيد .

السؤال: ما هي السور التي تجب فيها سجدة التلاوة ؟ وهل يجب الوضوء لها واستقبال القبلة ولبس الحجاب الشرعي بالنسبة للمرأة ؟ أي هل يجري عليها حكم السجود الواجبة الأخرى ؟

الرد: 1 سورة السجدة التي بعد سورة لقمان و 2 سورة فصلت و3 سورة النجم و4 سورة العلق .. ولايجب في هذه السجدة شروط الصلاة ، ولكن الاحوط وجوباً وضع الجبهة على ما يصح السجود عليه وأن لا يكون المكان مغصوباً .

السؤال: نعيش أنا وزوجي الآن في امريكا لمدة سنة ، ومر علينا شهر رمضان ، والبلد التي نعيش فيها لا يوجد فيها مسلمون ، لذلك عند اخراج زكاة الفطر طلبنا من الأهل في بلدنا اخراجها نيابة عنا .. فهل ذلك يجزي ؟

الرد: إذا كان لكما مال في بلدكما واخرجت الفطرة منه ، أو ان الأهل اقرضوكما مقدارها ، فما اخرج صحيح ، وإلا فيجب عليكما اخراجها فعلاً بقصد القربة المطلقة .

ibrahim aly awaly
12-11-2004, 02:23 PM
السؤال:
هل تتفضلون علينا سماحة الشيخ بإعطائي بعض أسماء الكتب التي تعرفونها المتعلقة بتساؤلاتي ورد شبهاتي ( وهي لماذا خلقت ؟؟ ولم يخلق غيري بدلا مني ؟ وكيف خلقت؟ وكيف رضيت انا وغيري بهذه الدنيا الفانية في عالم الذر ؟ وكيف؟ ولماذا هذه الاجواء الهالكة في هذه الدنيا ؟؟ وإنشاء الله أتمكن من قراءة هذه الكتب..بعد اجواء الجامعة المتعبة والعطلة الصيفية ، لأبني نفسا وروحا هادفة ..

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
بخصوص الكتب التي تحل عقد الفكر ، وتنير آفاقًا فلسفية مقبولة بإذن الله تعالى .. فعليك بكتاب العدل الإلهي للشهيد المطهري وكتبه الأخرى ، فهي ممتازة جدًّا . وعليك بتفسير الميزان للعلامة الطباطبائي ، ففيه الكثير من المطالب الفلسفية المبرهنة عليها ، إلا أنّ هذه المطالب عميقة وصعبة وتحتاج إلى أستاذ بارع . وهناك كتاب للعلامة الشيخ جعفر السبحاني يرد فيه على - على ما أتذكر - نيّف وأربعين أو خمسين مسألة حديثية ، كثيرٌ منها فلسفية . وهناك الكثير ، ولا أنصح بغير ما ذكرت لك ، لأنها وعرة وصعبة ولم تسلم من العيوب أو الإنحرافات .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: صلاة ظهر يوم الجمعة فرادى هل يستحب الجهر بها للرجل والمرأة ؟

الرد: نعم .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما حكم صيام يوم الشك ؟

الرد: يوم الشك في كونه من شهر رمضان ، أو شعبان ، تصومه بنية شعبان ، صوماً مندوباً أو قضاءً ، ويوم الشك ، في كونه من شهر رمضان أو شوال ، تصومه بنية إنه من شهر رمضان .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما يدفع بعنوان زكاة الفطرة هل ينحصر صرفه في شراء الحنطة والخبز ام يجوز شراء اللحم والدهن واللباس به ؟

الرد: ما يدفع الى الفقير من النقود بعنوان زكاة الفطرة يصبح ملكه وله التصرف فيه كيفما شاء .

ibrahim aly awaly
13-11-2004, 09:17 PM
السؤال:
أنا شاب في العشرين من عمري ، لي رغبة ملحة فى الزواج ، ولكني غير مقتدر .. فما هي توجيهاتكم لنا التي من خلالها نستطيع كبح جماح الشهوة فسيولوجيا وروحيا ؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
الابتعاد عن كل المثيرات التى تلف الشاب من كل صوب هذه الايام ، فان منشا الحرام هى الاثارة الاختيارية غالبا .. واذا راى الله تعالى عبده صادقا فى ذلك وقاه شر الافات ، كما صرف السوء من قبل عن وليه يوسف الصديق ! واكثر من الدعاء بتوجه : { رب لا تذرنى فردا وانت خير الوارثين } . اشتغل بالهموم الكبيرة اما : للدنيا كالدراسة الجادة ، او للاخرة كخدمة الدين . حاول ان تصادق الجادين فى الحياة من نفس العمر الذى انت فيه ، فان رؤية الملتزم فى نفس الظروف من دواعى قوة القلب . وتذكر دائما ان سنة الحياة قائمة على الزواج يوما ما ، ومن المعلوم ان الاستقامة فى فترة المراهقة وبعدها من موجبات التقدير الالهى المناسب فى هذا المجال .. فيقدر الله تعالى - جزاء استقامتك فى تلك الفترة - زوجة صالحة بها يتحقق لك خير الدنيا والاخرة ، اذ انه ما رزق العبد -كما روي - بعد الايمان افضل من زوجه صالحة .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: ما هي نية اخراج زكاة الفطرة ، ومتى يمكن أن اخرجها ؟

الرد: تخرج بنية الزكاة الواجبة على الأبدان ، وتجب بدخول ليلة العيد على المشهور بين الفقهاء ، ويجوز تأخيرها الى زوال شمس يوم العيد لمن لم يصل صلاة العيد ، والأحوط لزوماً عدم تأخيرها عن صلاة العيد لمن يصليها ، وإذا عزلها ولم يؤدها الى الفقير لنسيان ، أو لانتظار فقير معين مثلاً جاز اداؤها إليه بعد ذلك .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما هو مقدار زكاة الفطرة ؟

الرد: يكفي فيها اعطاء ثلاث كيلو غرامات من الحنطة ، او الشعير ، اوالتمر ، او الزبيب ، او الارز ، ويكفي دفع القيمة .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز صوم ثاني وثالث أيام العيد لقضاء أيام شهر رمضان ؟

الرد: يجوز ، وان استحب صوم ستة أيام بعد عيد الفطر بثلاثة أيام احدها العيد .

ibrahim aly awaly
15-11-2004, 08:54 AM
الرد:
الامر يحتاج الى متابعه السلوك اليومى ، والكشف عن الذنوب المحتملة ، والاستغفار على كل تقدير والبالسؤال:
يتعرض الانسان فى مسيره حياته للكثير من الصعاب .. فكيف يمكن أن يشخص الانسان كون هذه الصعاب من قبيل عدم التوفيق الربانى و عدم التسديد ، وأنها نتيحه الذنوب التى تنزل النقم ، أو أن هذه الصعاب من قبيل الابتلاء الذى يخص به المولى عباده المؤمنين ؟.. مع ملاحظه أن كل انسان له خطاياه (كل بحسبه) وكيف يعرف الانسان أنه على خط الطاعه و مسدد من قبل الله؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظميلاء بعد ذلك سيكون ان شاء الله رافعا للدرجة .. وليعلم انه ما فائدة البلاء الذى يصفى حساب الانسان مع ربه من دون ان يسبب له القرب من مولاه؟!.. اذ مثله كمثل انسان فى اعماق بئر سحيقة ، وبعد جهد جهيد اوصل نفسه الى حافة البئر .. والحال ان المتوقع كان هو التحليق فى الاجواء العليا !!.. ومن هنا كان البلاء للاولياء بمثل وسيلة التحليق التى تجعلهم يتمنون البلاء ، لما يرون من انه لا نسبة بين ثقل البلاء وبين خفة الروح التى يكتسبونها من خلال ذلك .

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوىالسؤال: متى يبلغ الولد ويصل الى مرحلة التكليف ؟ ومتى تبلغ البنت؟

الرد: علامة البلوغ في الانثى اكمال تسع سنين هلالية وفي الذكر احد الامور الثلاثة . الاول : نبات الشعر الخشن على العانة . الثاني : خروج المني . الثالث : اكمال خمس عشر سنة هلالية.

السؤال: متى ينتهي وقت إداء الصلاة ، أي متى تصبح الصلاة قضاءً ؟

الرد: ينقضي وقت إداء صلاة الصبح بطلوع الشمس ، والعصر بدخول وقت المغرب ، والأحوط وجوباً عدم التأخير عن غروب الشمس ، والظهر ببلوغ النهار الى وقت لا يسع إلا صلاة العصر ، والعشاء لغير المضطر والناسي ببلوغ الليل نصفه على الأحوط ، والمغرب الى مقدار وقت إداء العشاء ، ويمتد للمضطر والناسي الى الفجر .

السؤال: هل مجرد الاحمرار أو الاسوداد عند الضرب يوجب الدية ؟ أو لابد من استمراره لفترة ؟ وما هو المناط فيه فان ضرب الطفل مهما كان خفيفاً فانه يوجب الاحمرار ولو لفترة قصيرة ؟

الرد: مع صدق الاحمرار أو الاسوداد تثبت الدية ولا يعتبر بقائهما لفترة غير قصيرة .

ibrahim aly awaly
16-11-2004, 01:23 PM
السؤال:
اريد معلومات عن اراء أمتنا (ع) عن السحر و التداوي بالقرأن ، راغبا منكم في المشورة ..

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
ان هناك خبط كثير في هذا المجال ، وخاصة في هذه الايام .. فإن طبيعة البعض قائمة على التهرب من الواقع ، ومعالجة الامور بشكل عقلاني ، وذلك من خلال السرحان في عالم الاوهام والخيالات والالتجاء الى من لا يزيدون الانسان الا غلبة في الوهم والعيش في عالم التخبط النفسي ، وذلك بمراجعة من يدعون الكشف عن الواقع ، ومعرفة ما خفي عن الادميين !.. والحال ان هؤلاء يشكلون عنصرا من عناصر الابتزاز المالي هذه الايام ، وخاصة بالنسبة الى ضعاف النفوس والعقول ، الذين فقدوا السيطرة على ازمة افكارهم ، ولم يلجأو الى ركن وثيق يحكم فيه العقل والشرع . واما موضوع التداوي بالقران الكريم ، فلا نعتقد ان يكون من الراجح جعل ذلك بديلا عن عالم الاسباب الطبيعية ، فإن الله تعالى ابى الا ان يجري الامور باسبابها ، وكم يعجبنا هذه العبارة الجامعة بين عالم الاسباب وعالم التسديد عندما يكتب بعض الاطباء هذه العبارة على عيادته (الدواء عندنا والشفاء عند الله تعالى) !.. واما في خصوص ايات الشفاء ، فلا بد من اتباع المصادر الموثوقة , وهي ما روي من خلال تراث النبي (ص) وعترته (ع) من دون الاعتماد على ما لا مصدر له من قبيل ما سمع في الرؤيا او قذف في القلب او ما شابه ذلك ، مما ورد في الكتب ذات الاوراق الصفراء ..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: أبلغ من العمر واحدا وعشرين عاماً ولا أقلد عالماً ، لا يوجد سبب لعدم التقليد غير أنني كنت متساهلاً .. فما هو الحكم في ذلك ؟

الرد: يلزمك تقليد الاعلم وتطبيق أعمالك على فتاواه ، فهو المعذر لك يوم القيامة .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: إذا أراد شخص ان يصوم أياما من شهر شوال .. هل يصومها متصلة ، أم متفرقة ؟

الرد: يجوز كيفما شاء ، ولكن المستحب الوارد في خصوص شهر شوال هو صوم ستة أيام بعد عيد الفطر بثلاثة أيام ، أحدها العيد .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: عند الوضوء للصلاة ، وفي غسل اليد بالضبط أخبرني أحدهم بأن الغسل يبدأ من فوق ( المرفق ) الكوع بأربع أصابع ، وخالفه أحدهم بأنه من بداية الكوع ، لذلك أرجو التوضيح ؟

الرد: الواجب في غسل اليد في الوضوء ان يغسل من المرفق الى اطراف الاصابع ، والمرفق مركب من شيء من الذراع وشيء من العضد ، ويجب غسله بتمامه وشيء من العضد من باب المقدمة .

ibrahim aly awaly
17-11-2004, 03:08 PM
السؤال:
لعل لجو الأسرة مدخلية لسير الأبناء والبنات نحو العقوق بدرجة ما ولو ضعيفة كـ : (النهر ) و (رفع الصوت) على الوالدين عند الاختلاف وتعارض وجهات النظر.. فهل الأولاد معذورون؟ وكيف يمكن للأولاد علاج هذه التربية الخاطئة؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
ليس هناك عذر فى هذا المجال وخاصة من المراقب لنفسه ، فإن من ابتلي بهذه الافة رجع الى القهقرة حتى يرتمي في احضان الشيطان ، لان حق الوالدين ما لا يمكن التساهل فيه ، فإن الله عز وجل خلق الاولاد بواسطتهما ، كما نزع الارواح بواسطة ملك الموت .. ويكفي لبيان عظمة الامر التأمل في قوله تعالى : ( ولا تقل لهما اف .. ) فكيف بالنهر ، ورفع الصوت ، والايذاء النفسي لهما، وتأمل الاية الداعية الى المصاحبة بالمعروف لمن يجاهدان على ان يشرك ولدهما بالله تعالى .. فكيف اذا كانا مسلمين ، ومواليين ، ومطيعين لله عز وجل ، وآمرين الولد بالمعروف شفقة عليه .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: ما حكم الاصغاء الى حديث الغير في الهاتف ؟

الرد: لا يجوز .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: إذا رفع رأسه من الركوع قبل الامام سهواً ,فماذا يجب عليه ؟

الرد: يعود على الاحوط وجوباً فان لم يعد فالاحوط وجوباً بطلان جماعته وتصح صلاته ان لم يكن قد اخل بوظيفة المنفرد بما يضر الاخلال به ولو عن عذر مثل زيادة ركوع للمتابعة ؟


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: كيف يمكنني تسديد دين لأمراة متوفاة .. هل يمكنني دفعه صدقة عنها او ارساله في ظرف بدون كتابة اسمي انه دين علي مع ابراء الذمة ؟

الرد: يجب دفعه لورثتها ، ويكفي إعلامهم بأنه دين .

ibrahim aly awaly
18-11-2004, 02:36 PM
و أنت على أعتاب أول ليلة جمعة بعد شهر رمضان المبارك .. هل خططت لاستثمار كل ساعة فيها ، كما في ليالي جمعات الشهر الكريم التي أحييتها بطاعة الله تعالى ، لتعيش نفس الأجواء الملكوتية التي لا تقدر بكنوز الدنيا ؟ ===============


السؤال:
قبل اغترابي لغرض الدراسة في امريكا ،كنت اعتقد اني متعلق بالله و اهل البيت عليهم السلام , فكنت اقيم صلاة الليل و زيارة عاشوراء و غير ذلك ... و بعد سفري ابتعدت شيئا فشيئا عن ذلك الخط ، حتى تهت في بحر الشهوات و اللذات ، حتى ابتلاني الله ببلاء عظيم لا اظن اني افارقه حتى الممات .. و ها انا الآن نادم على ما صار و لكن تبعات الذنوب المادية احاطت بي ، و سمعت في محاضراتك تتكلم عن الانتقام الالهي لاولئك الذين منّ الله عليهم بالقرب فابتعدوا .. فالسؤال هو : بعد ان اصابني الله بانتقامه كيف لي أن ارجع اليه ؟ كيف اصرف ما اصابني منه؟.

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
لا بد لمن ينوى الهجرة والاغتراب الى مثل هذه البلاد من ان يكون فى اعلى درجات الحذر ، لئلا يفقد ما عنده من مزايا القرب من مولاه .. فان المغتربين على اقسام ثلاثة : فقسم يرجع ممسوخا بحيث لا يرى للمنكر قبح ابدا ، وهى درجة خطيرة من الانقلاب على الاعقاب ، وقسم يرجع كما كان قبل اغترابه ، فمثله كمثل من سبح عكس التيار ولكن راوح فى مكانه من دون ان يتقدم خطوة للامام ابدا ، وهذا صنف مغبون وان لم يكن خاسرا ، ولا شك ان العاقل لا يصرف عمره فيما لا يحرز له تقدما فى دار الخلود ، وهناك صنف اخر رجع باعلى المكاسب ، و ذلك من خلال المجاهدة المستمرة لصور المغريات ، فعاشوا فيها اياما قصيرة ، عبروا من جسر الشهوات الرخيصة ليصلوا الى بر الامان ، واى امان ؟!.. حيث الاحساس بالانس الدائم وتذوق حلاوة مصاحبة الحق ، ومن المعلوم ان هذه الرتبة هو الرصيد الذى سيبقى معهم ابد الابدين .. وخير ما يقدح الهمة فى النفوس : هو الجلوس مع تقدم بهم السن فى تلك البلاد ، حيث انقضت ايام اغترارهم لينظروا خلفهم الى الماضى البائس الذى لم يبق منه الا ذكريات فاترة ، لا تسمن ولا تغنى من جوع اوليس فى هذا بلاغ لمن ادكر ؟!



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: منذ الصغر لم يخبرني أحد أن لبس الجوراب وتغطية القدم واجب للنساء في الصلاة ، فهل صلواتي صحيحة ؟

الرد: لا تجب تغطية القدم في الصلاة ، الا اذا كان بحضور الاجنبي .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: لدي كتب لم استفد منها ، وكذا لدي هدايا لعب لطفلي لم نفتحها .. هل يجب فيها الخمس ، وقد مر عليها اكثر من سنة ؟

الرد: نعم يجب الخمس في الموردين .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما معنى الصلوات في قولنا « اللهم صل على محمد وآل محمد »؟.. وهل يجب معرفة هذا المعنى عند أدائها ؟

الرد: الصلاة هي العطف والرحمة ، هذا دعاء للنبي وآله عليهم السلام أن ينزل الله رحمته عليهم ، ولاتجب معرفة المعنى ، وإن كان أولى .

ibrahim aly awaly
19-11-2004, 01:21 PM
السؤال:
لو أن فتاة أحبت شابا ودائمة التفكير فيه ، مع العلم أنه يصعب على الفتاة اخباره ، حتى لو صار وأخبرته فانه لن يقبل وسيصفها بأنها قليلة الادب .. ماذا تفعل في هذه الحال ؟!.. ومايجب عليها فعله ؟!.. وهل تفكيرها فيه يُعتبر حراما ، وهذا كثيرا مايحدث عند الفتيات ؟!...

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
هناك حديث مروى عن علي (ع) حول العشق حيث يصف تلك القلوب قائلا : ( قلوب خلت من ذكرالله فاذاقها الله حب غيره ) .. اننى اعتقد ان هذا الميل يمثل حركة سفهائية ، اذ كيف يقدم الانسان على ربط فؤاده بمن لا يمكنه الوصول اليه ، بل لا يزيد التقرب اليه الا نفورا كما ذكرت .. ان الانسان العاقل لا يقبل ان يجعل فى اعز جزء من وجوده - الا وهو القلب - ما لا يستحق السكنى فى ذلك الجزء المقدس الذي يعد حرما لله تعالى ، لوضوح ان الجوارح والافكار تحوم حول القلب بما فيه من محبوب ومبغوض .. فنصيحتى لكل فتاة - عاقلة ان لم تكن مؤمنة - ان لا تحاول كسر الحدود التي رسمها الشارع بين الجنسين ، فان الفتاة وخاصة مع الفراغ العاطفي - سواء من جهة سوء معاملة الاهل لها ، او فشلها في زواج سابق - سريعة التعلق ولو بحركة سرابية ، ومن المعلوم هذه الايام ان البعض يستذوق مجرد الصيد ، ثم القاء الفريسة جانبا ليكون طعمة لصياد آخر .. وقد دلت التجارب ان اقتحام الفتاة للحدود يعرضها للخسارة اكثر من الفتى ، وذلك لان الرجل اكثر حرية في التحرك من المرأة ، وخاصة في مجال التدارك والتعويض .. وعليه فلا بد من ان تضاعف الانثى جهدها في عدم الوقوع في شباك المنحرفين ، وما اكثرهم وخاصة في اجواء الاختلاط وذوبان القيم!!



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يعتبر تقليد المكلف للمجتهد عن طريق تقليد الابناء للأباء لقلة الخبره في هذا المجال تقليداً شرعياً ؟ بمعنى هل يصدق عليه اسم المقلد ام هو كالعامي بلا تقليد ؟

الرد: اذا وثق الابن بتحقيق الاب وفحصه عمن يجب تقليده كفى ذلك في صحة التقليد .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: خلال قراءة القرآن هناك عدة سجدات موجودة .. ما حكم وجوبها ؟.. وهل تجب في نفس وقت القراءة ، أم ممكن تأجيلها وكيفية أدائها ؟

الرد: يجب السجود فوراً عند قراءة آيات السجدة الواجبة الأربع ، ولا يجوز التأخير ، وآيات السجدة الواجبة هي الموجودة في سورة : الم تنزيل ، وحم فصلت ، والنجم ، والعلق .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: أني كنت أخلط بين وضوء المستحب والواجب.. فما حكم هذا بعدما عرفت ؟

الرد: لا يضر ذلك.

ibrahim aly awaly
21-11-2004, 10:48 AM
السؤال:
انا فتاة من المنطقه الشرقية وخريجة جامعه لدي رغبه شديده جدا وعميقه في التفقه في الدين ، ولكن لا اجد من يساعدني ويرشدني الى ما ينفعني ، فماذا افعل ؟..
سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
ابارك لكم هذه الهمة رغم انشغالكم بالدراسات الحديثة ، فان العطش العلمي لمعرفة الشريعة وصاحبها ، هى الخطوة الاولى للتقدم في هذا المجال .. وعليه فانني انصحكم بالامور التالية .. اولا : لابد من الابتداء فيما هو النافع بل الضروري من : الفقه ، والتفسير المبسط ، والاطلاع على تفسير مختصر ، وقراءة سيرة مبسطة لائمة الهدى (ع) ، وتاريخ المسلمين ، ودورة عقائدية ميسرة ، ولو من خلال المواقع الهادفة في هذا المجال .. ثانيا : نشر الهدى في قلوب الاخرين ، فان نعم المعين على متابعة التثقيف والانتهال من منهل العلم ، هو تقديم ذلك العلم لاهله ، ليحس صاحبها بنقص في المعرفة يدفعه دوما للاستزادة .. واخيرا استفهم الله تعالى يفهمك فان لله تعالى تجليات في عالم الارواح والافكار، كما هو واضح ومحسوس عند اهله .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يجوز للأخ ان يخاصم أخاه ويقاطعه مدى العمر ، كما شاعت هذه الظاهرة ؟

الرد: لا يجوز على الاحوط وجوباً ، إذا زاد عن ثلاثة أيام .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز لمن عليه قضاء أن يصوم أو يصلي مستحباً ؟

الرد: لا يجوز في الصوم ، ويجوز في الصلاة .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما حكم الألعاب المسلية مثل الأتاري والبلي ستيشن والأونو واللعب بالنرد والألعاب الورقية ؟

الرد: يجوز اللعب بدون رهان بما لا يعد قماراً في العرف ، وأما ما يعد قماراً كالورق ، فالأحوط وجوباً تركه بدون رهان ، وأما الشطرنج والنرد فحرام قطعاً .

ibrahim aly awaly
22-11-2004, 10:03 AM
السؤال:
أنا متعبه جداً نفسياً .. والذي يقلقني هو إحساسي بعدم وجود أثر للعبادات فى وجودى ، بحيث أنني لا أنتهي عن بعض المحرمات كالغيبه والكذب وغير ذلك .. أريد أن أحقق إنجازاً في حياتي بأن أكون خليفة حقيقة لله في الأرض .. أريد أن أحس بحلاوة الايمان ، وأعرف الله حق المعرفه وأتعرف على الحقيقه التي تؤرقني .. أريد حلاً !.

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
الحل يبدا منكم وذلك بعزم راسخ بترك الذنوب ، اذ مع الذنب لا ترون حلاوة للايمان ابدا .. ولا بد من الوصول الى درجة لا ترون للمعصية حلاوة فى وجودكم بل المرارة والاستقباح .. فاذا وصل العبد الى درجة استقذار المنكر بشتى اقسامه ، فان الندامة والعزم على الترك سينقدح فى نفسه بشكل تلقائى ، ولا يحتاج الامر الى كثير مجاهدة بعد ذلك .. ان من الغريب حقا ان يطلب البعض درجات الكمال وهو لم يفلح فى تجاوز العقبة الاولى للسير وهو ترك ما لا يرضى المولى !! .. اذ كيف نتقرب الى من نثير سخطه فى كل حال ؟!..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل تقديم الركبتين على اليدين عند الهوى الى السجود مكروه ؟

الرد: لا يكره ولكن يستحب على ما يقال أن تبدأ بوضع اليدين .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل المتنجس ينجّس مطلقاً ، أم يختلف الأمر في المائعات والجوامد ؟

الرد: المتنجّس ينجّس ما لم تتعدّد الوسائط فيما بينه وبين النجس ، فإذا لاقت اليد اليمنى بولاً فهي تتنجّس ، فإذا لاقتها اليد اليسرى مع الرطوبة المسرية ، حكم بنجاستها أيضاً ، وإذا لاقى اليد اليسرى شيء آخر كالثوب مثلاً مع الرطوبة المسرية ، فإنه يتنجّس ، ولكن إذا لاقى الثوب شيء آخر مائعاً كان أو غيره مع الرطوبة المسرية ، فلا يحكم بنجاسته .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجب أن يكون الجسم غير مبتل في حالة الغسل الواجب أم لا ؟

الرد: لا يجب .

ibrahim aly awaly
23-11-2004, 09:10 AM
السؤال:
يسأل بعضهم :أنه تاب بعد إدمان طويل على عادة محرمة ، ولكن المشكلة أن آثارها باقية إلى درجة أن ذهنه ووجوده متشبع بالجنس ، فينظر إلى كل شيء بريبه ، ويسمع الى كل شيء بريبه ، حتى سبب له التخلص من مثل هذه الآثار : الكثير من المشاكل ، وتجنب عشرة الناس والأرحام إلا بمقدار الضرورة.. ماذا يفعل للتخلص من هذه الآثار النفسية المربكة من الشبق الجنسي ...علما بأنه متزوج ؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
اذا كان على مستوى الهاجس النفسي ، والالقاء الشيطاني مع التأذي الباطني ، فلا ضير في ذلك ، فلعل ذلك بلية من قبل الله تعالى ليختبر صبره وجهاده لنفسه في هذا المجال.. فإن السياسة الالهية قائمة في بعض الحالات على جعل صفة من الصفات في طينة الانسان تجره الى ما لا يرضي الرب - من دون الجاء او اكراه له وإلا انتفت استحقاق العقوبة - وذلك لكي يثبت عبوديته من خلال التغلب على مقتضيات تلك الصفة. واما اذا تحول الامر الى ميل نفسي عميق مع رغبة للمزاولة في الخارج ، وصدور اثار من ذلك الميل على السلوك اليومي ، كالنظر او الحديث بشهوة ، فإنه هنا نذير خطر على ان هناك بدايات المسخ والتحول الباطني المذموم فلا بد من المسارعة في العلاج قبل ان يستفحل به الامر ويفلت الزمام من يده ، فيقع في المنكر من حيث لا يريد



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يجب ملامسة اليد لجلدة الرأس عند المسح للوضوء ؟ وهل يجب أن يصل الماء إلى جلدة الرأس أم يكفي المسح على الشعر ؟

الرد: لا يجب بل يكفي المسح على الشعر ، ولكن يشترط أن يكون من الشعر الذي لا يبلغ الجبهة إذا مدّ إليها ، ولذلك يحاول مسح جذور الشعر .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: اذا استطاع للحج وعليه ردّ مظالم ولكنه يتمكن من ادائها بعد رجوعه فهل يجب عليه الحج؟

الرد: اذا لم يكن لديه ما يحج به زائداً على ما في ذمته من حق الناس فليس مستطيعاً.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل صحيح انه لا غيبة لفاسق ؟.. ومتى يتحقق الفسق .. هل يتحقق مثلاً لحالق اللحية ؟.. وهل تجوز غيبته ؟

الرد: لا تجوز غيبة الفاسق ، إلا إذا تجاهر بفسقه ، فتجوز غيبته في نفس ما تجاهر به ، فيجوز بالنسبة لحالق اللحية ان يقال عنه انه يحلق لحيته .

محمد العراقي
25-11-2004, 01:15 AM
السوال : ما هو حكم الوسواس في الامور الاعتقادية وهل ينطبق عليها مصداق الكفر لو فكر الانسان بمثل هذه الامو الشيطانية؟

الجواب: لا يؤاخذ الانسان على هذه الافكار لانها خارجة عن ارادته لكن ينبغي له قطع الاسترسال في التفكير اذا حصل


السوال : من الحاكم على من؟ هل العقل حاكم على الشريعة أم الشريعة حاكمة على العقل؟

الجواب: لكل منهما مساحة عمله فليس للعقل ان يشرع لقصوره عن ادراك فلسفة التشريعات وملاكات الحكم لكن ما عُبـد الله وعرف وجوب طاعته الا بالعقل.

علماً ان الاجوبه مطابقه لفتوى سماحة الشيخ محمد اليعقوبي(دام ظله)

ibrahim aly awaly
25-11-2004, 07:57 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل علي محمد و ال محمد
مرور مبارك يا اخ محمد و ارجو ان تداوم علي نقل
هكذا اسئله و اجوبه فهي تنوع الموضوع و تعطي منفعه
اكبر للاخوه و الاخوات
تحياتي لكم مولاي
و السلام عليكم و رحمه الله و بركاته

ibrahim aly awaly
25-11-2004, 08:44 PM
السؤال:
سابقاً سألت سؤال عن المناقشة في المنتديات أو على الايميل مع الجنس الآخر وكان نص ردكم هو: نحن بشكل عام ندعو الى الفصل بين الجنسين في كافة المراحل ، لان الاختلاط مقدمة للارتياح والاعجاب ، وهو بدوره يستلزم الميل اللا شعوري الى اللقاء البدني ، كما هو مجرب .. ولا ينبغي المكابرة في هذا المجال .. وحياة الزهراء (ع) شاهدة على ذلك. لم أفهم ماذا يقصد بحياة الزهراء ع شاهدة على ذلك.. الرجاء التوضيح..

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
إن من جملة التعاليم الإسلامية التي كانت السيدة الزهراء تهتم بها غاية الاهتمام هي المحافظة على شرف المرأة وحفظ كيانها عن طريق الحجاب والتستر ، فالزهراء كانت دائما تثبت هذا الأمر قولا وفعلا و لكي تعطي للمرأة دروسا في الكرامة والشرف وعلو المنزلة وذلك لا يكون إلا عن طريق الحجاب . سأل النبي أصحابه يوما :ما خيرٌ للنساء ؟ فلم يدر الصحابة ما يقولون ، فسار علي إلى فاطمة فأخبرها بذلك فقالت : فهلا قلت له: خير لهن أن لايرين الرجال ولا يرونهن . فرجع علي إلى رسول الله فأخبره بذلك . فقال النبي (ص) :أنها بضعة مني . ويروى أن فاطمة بنت رسول الله استأذن عليها أعمى فحجبته فقال لها النبي لِمَ حجبتيه وهو لايراك ؟ فقالت : يا رسول الله إن لم يكن يراني فأنا أراه وهو يشم الريح . فقال النبي : اشهد انكِ بضعة مني ..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: يأتي المكلف بقضاء الصلوات اليومية إحتياطا لانه لا يعلم عن إشتغال ذمته بصلوات قضاء أو مقدار صلوات القضاء فعلى فرض تعلقها ,فهل يجزي في ذلك أن يقول : أصلي قضاء قربة الى الله تعالى أو أن يقول : أصلي قربة الى الله دون ذكر القضاء ؟

الرد: لايجب ان يقول شيئاً فالنية في القلب ويكفي ان يكون منتبهاً الى ما يفعل .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هناك بعض المسائل يجوز فيها الرجوع إلى مجتهد آخر، وسؤالي هو: هذا يكون في أي مسألة ؟

الرد: مورده عدم وجود فتوى للأعلم كما لو احتاط في مسألة احتياطا وجوبياً او عدم تيسر الوصول اليه فيجوز الرجوع الى الاعلم بعده .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما هو مقدار الدية التي تجب على ضرب الطالب حين يوجب الاحمرار أو الاسوداد ؟

الرد: إذا كان في الوجه وإسوَدّ ففيه ستة دنانير.. وإذا إحمرّ ففيه دينار ونصف .. وإذا كان في البدن فنصف ذلك . والدينار يعادل 48 , 3 غراماً من الذهب المسكوك .

ibrahim aly awaly
26-11-2004, 01:39 PM
السؤال:
سمعنا من بعض علمائنا وقرأنا في الكتب عما يدور عن رؤية الإمام المهدي سلام الله عليه , وما استقر في أذهاننا هو صحة ذلك الأمر .. فلو ادعى شخص ما ، رؤية الامام (ع) فهل يحمل ذلك دلالة على أنه وصل الى كمال ما ؟.

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
ان رؤية الامام (ع) امر ممكن ، وقد وقع خارجا طوال زمان الغيبة ، واما ما ورد من تكذيب المدعي فإنه ناظر الى من يدعي السفارة .. وعليه فلا مانع من رؤيته ، وذلك لمن اشتد شوقه الى اللقاء كعلي بن مهزيار ، أو لمن وقع في ورطة شديدة كشيعة البحرين ومسألة الرمانة . وما اريد ان اؤكد عليه هنا ، هو ان نكون على مستوى من التقوى ، يجعل الامام (ع) يرعانا برعايته : تسديدا وتوفيقا .. وإلا فما فائدة اللقاء لمن لا تقوى له ؟ وها هو النبي (ص) طالما التقى بمن لم تنفعه صحبته شيئا !.. وما ضرر الاحتجاب لمن هو قريب الى قلبه الشريف ؟.. رزقنا الله وإياكم رؤيته والطافه في زمان الغيبة .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل العمل في البنوك الربوية محرمة كلياً ، أم ان هناك أقسام العمل فيها غير محرم ؟ إذا كان هناك اقسام غير محرمة .. ما هي هذه الأقسام ؟

الرد: يحرم من أعمال البنوك ما له صلة بالمعاملات الربوية كالتوكيل في إجرائها وتسجيلها والشهادة عليها وقبض الزيادة لأخذها وتدقيق حساباتها ونحو ذلك ، ويحل منها غير ذلك .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يصح للمسلم أن يخرج العقيقة عنه أو عن أولاده ، خارج البلدة التي يعيش فيها كون التكلفة في بلدته أكبر من تكلفتها في الخارج ؟

الرد: يجوز ولكن العقيقة لا تستحب للشخص إلا مرة واحدة.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل إذا احبت فتاة شاباً بسبب ظروف عائلية يكن اللوم كله عليها ؟

الرد: ما ترتكبه من العمل المحرم تكون مدانة به ، ولا علاقة لوقوع اللوم على الاب بسبب سوء تربيته ، او عدم رعايته لبنته في ذهابها وايابها واتصالاتها وغير ذلك ، لاعلاقة لذلك كله بادانتها بما ترتكبه من حرام قال تعالى : ( وكل انسان الزمناه طائره في عنقه ونخرج له يوم القيامة كتاباً يلقاه منشوراً ، إقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا ) فلتتق الله ، ولا تسعد الشيطان بادامة هذه العلاقة المحرمة ، وما توجيهها ذلك إلا من اغواءات الشيطان ، فغاية اللذة في هذه الدنيا هي صفر ، ولا شيء فيما اعده الله للمتقين .

ibrahim aly awaly
27-11-2004, 12:30 PM
السؤال:
قبل ثلاث سنين بدات الابتعاد عن الله بالاستماع للاغاني و تعرضت في تلك الفترة للعديد من المشاكل الاسرية لدرجة اني حاولت الانتحار و نقلت للمستشفى ، وبعدها انقطعت عن الصلاة لفترات متفرقة. ومؤخرا عدت بذيول الحسرة و الندم ، اطلب المغفرة من الغفور الرحيم ، و لكنني في داخل نفسي لا اقدر على مسامحتها على ما فعلت .

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
لا ادري لماذا هذا التثاقل من الصلاة ، والتي تعتبر ادنى درجة من درجات شكر واهب الوجود ، الذي نقابله بهذه الركيعات التي لو بيعت لما استحقت درهما !.. ان الذي يترك الصلاة ، يصاب بآفات كثيرة ، منها الاحساس باللاانتماء ، والفراغ الداخلي ، واللاهدفية ، والاحساس بالبعد عن مصدر الخير في هذا الوجود.. وقساوة القلب التي تجعله لا يتحسس من الذنوب التي من المفروض ان تقض مضجعه عندما يتذكرها !.. وذلك لان الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر . عليكم الان بوقفة صارمة مع النفس الامارة ، ومحاولة توبيخها من دون تلقينها باليأس من رحمة الله تعالى .. فإنه يغفر الذنوب جميعا إلا ان يشرك به .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يجوز للمريض ان يستفيد من دفتر الصحة لغيره ؟

الرد: لا يجوز .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما هو الفرق بين الجاهل القاصر والمقصر ، في زماننا ؟

الرد: اذٍا كان مقصراً ، في تعلم المسألة الشرعية ، فهو جاهل مقصر ، ومن يكون معذوراً في جهله ، فهو قاصر، كالذي يقرأ الرسالة ، يخطأ في فهم المسألة ، او ان يختبره من يثق به بالحكم ، خطأً .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز الذهاب الى الحج ، بمال غير مخمس؟.. وهل يجوز لامي ان تذهب الى الحج ، من مالي الغير مخمس ، علماً بأنها لم تحج سابقا ؟

الرد: لايجوز ، ولا يجوز أي تصرف فيه قبل التخميس ، إذا كان من ارباح السنة الماضية . وأما إذا كان من ارباح هذه السنة ، فيجوز التصرف فيه بالحج وغيره ، ولايجب تخميسه . والمراد بالسنة ما يكون مبدؤه أول يوم العمل أو الكسب . ويجوز لامك الذهاب ، والإثم عليك .

ibrahim aly awaly
28-11-2004, 10:55 AM
السؤال:
انا قد نذرت كثيرا لحاجة اريد قضاءها من الله تعالى ، ولكن كل نذوري لم تتحقق ، وكذلك فاني دعوت لقضاء هذه الحاجة بالتوسل بأهل البيت (ع) من خلال مائة الف مرة من الصلوات عليهم ، وقد دخلني الياس والاحباط ، فماذا افعل؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:
ان المشكلة الاساسية في هذا المجال هو : اننا نفترض سلفا بان الحاجة التي نطلبها من الله عز وجل فيها المصلحة قطعا .. والحال ان هذا اليقين لا يأتي الا من خلال الاطلاع على اسرار الحال ، واسرار المستقبل ، ومن المعلوم ان العقل الانساني لا يمكنه الكشف عن الواقع الا في مجال محدود جدا ، وهذه حقيقة لا يمكن انكارها.. وعليه فإن الذي يطلب الحاجة بالحاح ، واصرار من رب العالمين عليه ان يعيش حالة التفويض المطلق ، لانه هو الادرى بالمصلحة عند المنع او عند العطاء .. بل ان المؤمن الداعي يصل الى درجة ، تتساوى عنده استجابة الدعاء مع عدمها ، وذلك لعلمه اليقيني بان ما حجب عنه فيه تمام المصلحة ، وانه سيأتي ذلك اليوم الذي يعوض فيه ما لا يخطر على قلبه ، وحينها يتمنى انه لو لم تستجب له دعوة واحدة في الحياة الدنيا !.. وعليه فإننا نتساءل اخيرا : ان من كان في هذا المستوى من اليقين ، فهل يتأثر بتأخير قضاء الحاجة ام انه يستمتع بالحديث مع رب العالمين قبل ان يفكر بقضاء حاجته؟!..

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوىالسؤال: ما هو رأيكم في كتابة الآيات القرآنية والاسماء المباركة للنبي والأئمة عليهم أفضل الصلاة والسلام في الجرائد والمجلات مع العلم انها يتصرف بها بنحو غير مناسب؟

الرد: لا مانع من الكتابة في حد ذاتها وعلى الناس رعاية هذا الجانب حين ارادة التصرف كذلك بالجريدة .

السؤال: عندما اقوم للركعة الثالثة والرابعة اقول : سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر، ولا اذكر البسملة .. فهل تصح صلاتي ؟

الرد: يتخير المكلف في الثالثة من المغرب والاخيرتين من الظهرين والعشائين بين قراءة الحمد والتسبيحات الاربع دون مطلق الذكرعلى الاحوط وجوباً ، وليست البسملة جزءاً منها ولاهي شرط فيها اي التسبيحات .

السؤال: هل يجوز أن تسلم على فتاة بقصد السلام ?

الرد: مكروه .

ibrahim aly awaly
29-11-2004, 07:02 PM
السؤال:
تنتابني في حالة كوني مع جماعة المؤمنين - في حال الصلاة أو الدعاء - حالة روحية لاتتوفر عندما أكون مفردا .. هل لأن عملي يشوبه الرياء مع اني متأكد من نيتي ، أم الانسان عادة يحس بالروحانية مع الجماعة ؟.

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
لا شك ان الجو الجماعى للطاعة مما يشجع الانسان للقيام بالعمل الصالح ، وذلك لان طبيعة الانسان على التاسى بالصالحين ، كما انها تتاثر بعدوى الفساد من الغير .. ومن هنا حثت الشريعه على صلاة الجماعة لما فى ذلك من اشاعة جو الاستباق الى الخيرات ، وتحصين الفرد فى ضمن الجو الايمانى العام .. والانسان الذى لدية ادنى درجات التوجه الى الله تعالى لا يمكن ان يقيم وزنا للناس ليكون شركاء لله تعالى فى العمل .. والارتياح النفسي من العمل الصالح امر طبيعى فلا يحمل على الرياء لان طبيعة العمل القربى مما يوجب الانشراح فى الصدر ، فالله تعالى - وهو واهب السرور - لا يهب مثل الارتياح الا لمن قدم فى سبيله ما يرضيه ولهذا نرى المتقربين من اكثر الناس ارتياحا فى الحياة وهم فى اشد الازمات !!



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل حرام ترك صلاة الليل ؟.. وما هو وقتها وثواب المثابرة عليه ؟

الرد: لا يحرم ، ولكنه ثواب جزيل يخسر من يحرم نفسه منه ، ووقتها الليل ، وأفضله قبيل الفجر .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما الحكم الشرعي بالنسبة لمقاعد السيارة الجلدية ، مع العلم إن مصدر السيارة ألمانيا ؟

الرد: يلزم الاجتناب عن مسها مع الرطوبة المسرية ان علم بأن مصدرها حيواني ، إلا اذا احتمل إحتمالاً معتداً به ان تكون مأخوذة من حيوان مذكى .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يحق للشاب والشابة قبل عقد القرآن ان يجريا عقداً مؤقتاً بينهما ليتسنى لهم الحديث مع البعض والتعرف على الاخر ؟

الرد: العقد المؤقت هو بنفسه الزواج المؤقت وبموجبه تصبح البنت زوجة له وهو زوج لها يحل لهما ما يحل للازواج مطلقاً وهو صحيح ويمكن اجراؤه بينهما ولكنه كالزواج الدائم لابد فيه من اذن الولي وهو الاب أو الجد للاب ان وجدا .

ibrahim aly awaly
30-11-2004, 05:32 PM
=5]السؤال:
انا اريد انا اترك النظر المحرم مثل الجلوس على الانترنت فقد اشهد بعض الاحيان صور خليعة .. فكيف اقاوم هذا الميل المحرم ؟!.

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
يبدو ان هذا داء العصر لكل من يتعامل مع هذا الجهاز الخطير.. ونكاد نطمئن - مع الاسف - الى ان من يتعامل مع هذه الشبكة العنكبوتية فى معرض الارتطام بالحرام فى كل لحظة! .. ومن هنا لا ننصح ضعاف النفوس الى الجلوس امام الشاشة ، فان وجود بعض النفع لا يقاس بالحرام الذى يبدأ بالنظر، ليشعل فتيل الشهوة فى النفس ، ثم لتتأجج نار الفتنة ، حتى يجر العبد الى الرذيلة الكبرى !.. ومن المعروف ان عمل الشيطان مبنى على التدرج كما هو معلوم .. ليسال الانسان نفسه : ماذا يحصل عليه بالنظر المحرم من خلال الشاشة ، غير الحسرة والندامة بمجرد الفراغ من العمل ؟!.. فان الذى يروى الغليل ويسد الشهوة هو الواقع الخارجي ، والا ظهور صورة الكترونية على الشاشة ثم زوالها متى كانت بديلا للواقع؟ .. اذ ان الغريزة تحتاج الى اشباع واقعى لا الى صور عابرة .. اضف الى انه حتى المتزوج الذى يدمن النظر الى مثل هذه الامور ، قد لا يقنع بحلاله ، فيتحول الى انسان يغلب عليه هم الغريزة ، وبذلك ينظر الى الزوجه كأداة لاطفاء الشهوة فحسب .. ومن الملفت انه يراها كاداة بشكل ناقص ، لما يرى من الصور الخيالية فى هذا المجال !



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: إذا كانت في ذمتي مبالغ لأحدهم من فترة طويلة وهو قد نسيها ، أنا مستح منه ، عند إرجاعها له .. فهل يصح ان اتصدق بها عنه ؟

الرد: لا يصح ، ويمكنك دفعها له او إيصالها إليه ، من دون أن تعلمه بأنه تسديد ، أو تدفعه لشخص آخر يؤديه إليه .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز للحائض إذ طهرت بعد طلوع الشمس ان تصلي صلاة الصبح مع صلاة الظهرين ؟

الرد: لا يجب عليها قضاء صلاة الصبح في مفروض السؤال حيث فاتتها في حال الحيض .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجب الثبات لحين الانتهاء من قول : الله اكبر، الواجب والمستحب في الصلاة ؟

الرد: يجب الاستقرارحين تكبيرة الاحرام ولا يجب في غير ذلك ، ولكن الوارد من التكبيرالمستحب هو حال الطمأنينة .
[/color]

ibrahim aly awaly
01-12-2004, 08:24 PM
السؤال:
هل الأنعزال عن الناس لفترة معينة امر حسن ؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
ليست هناك قاعدة عامة في كون العزلة أمر حسن ام لا .. فالحق هو القول : أن العزلة نافعة في حالتين : الحالة الاولى ، اذا رأى ان اختلاطه بالناس ، يوجب له الوهن في دينه ، وانتقال سلبيات الاخرين اليه.. والمورد الثاني : ان تكون العزلة لتقوية علاقته بربه ، والتلذذ في الحديث معه ، ومن الممكن ان ينعزل الانسان يوميا في صلاة ليله ، بدلا من التقوقع وترك التعامل مع المجتمع .. كما يمكن ايضا الاستفادة من السفرات النافعة في العزلة عن الناس ، ليعطي لنفسه جوا روحيا وفكريا متميزا ، بدلا من الالتهاء بالمناظر الطبيعية ، والاستمتاع المجرد فحسب.. فملخص القول ان العزلة الصحيحة ان تكون فى الناس ، ولا تكن معهم في لغوهم ولهوهم!!.. ولا ينبغى ان تكون الرغبة فى العزلة من دواعى ترك الواجبات من : الامر بالمعروف والنهى عن المنكر ، وصلة الارحام ، وارشاد الجاهلين .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: صلاة المرأة جماعة مع وجود حاجز يحجزها عن الرجال المصلين .. هل يجب على الرجال او يكونوا ملاصقين او قريبين من الحاجز او الستارة التي تحجز الطرفين عن بعضهم لتكون صلاة النساء جماعة صحيحة ، او يكفي سماع الصلاة ؟

الرد: نعم لابدّ من النساء أن يحرزن الاتصال بالجماعة . ولا بأس بالحائل بينهما وبين بقية المأمومين من الرجال ، مع كون الإمام رجلاً شرط ان تتمكن من المتابعة بان تكون عالمة بأحوال الامام من القيام والركوع والسجود ونحوها .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: إذا نذر شخص على أن يترك فعل عمل محرم شرعاً ، فما هو حكم هذا النذر هل هو صحيح أم باطل ؟ وإذا كان صحيحاً ، فماذا يترتب على الشخص إذا أتى بالفعل المحرم الذي نذر تركه ؟

الرد: النذر صحيح إذا أداه بصيغة صحيحة ، كما لو قال : لله عليّ أن أترك كذا فإذا فعل مع صحة النذر كان عليه الكفارة ويكفي فيها إطعام عشرة مساكين بأن يدفع لكل واحد 750 غراماً من طعام كالطحين أو الحنطة أو نحو ذلك .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز الاستماع إلى النغمات الصادرة من الهاتف المحمول ( النقال ) علماً بأن هذه النغمات هي نغمات أغاني ؟

الرد: إذا كانت موسيقى مناسبة لمجالس اللهو واللعب ، فلا يجوز الاستماع إليها .

ibrahim aly awaly
02-12-2004, 06:34 PM
السؤال:
خطبت فتاة وقمنا بالاجراءات من العقد الشرعي وغيره ما عدا حفل الزفاف ، و هي تمتلك الأخلاق الحميدة والروح العالية والنفس الرقيقة ،كما أنها متعلقة بي كثيرأ ، افهم ذلك من خلال حديثها معى .. المشكلة هى اننى كنت وما زلت متعلقاً بفتاة أخرى لها من الجمال ما لها ، ماذا أفعل مع هذاالقلب الموزع ؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
ان ما تشكونه الان هو ما كنا نحذر به اخواننا دائما .. فلطالما قلنا وكررنا ان اكثار النظر الى الاجنبيات - ولو لم يكن بريبة فى وقتها - يشكل مخزونا كبيرا من الصور المتعدده فى قسم الذاكرة من المخ البشرى الذى يتعمد حفظ هذه الصور بالذات ، وان اية عملية تعرف على فتاة المستقبل ، والتى يريد الانسان ان يجعلها شريكة حياته حقيقة ، سوف تتبعها عملية مقارنة قهرية بشكل لا دخل للانسان فيه ، وعندما تتزاحم هذه الصور فى الذهن ، فان الزوجة ستبدو باهتة بعد مرور الايام الاولى بما يسمى بشهر العسل ، حيث فوران الحالة العاطفية .. وان من المؤسف حقا ان نرى هذه الايام ان قسما كبيرا من ملفات الخلاف الزوجى ، انما هى بين الخاطبين والعاقدين لفترة قصيرة ، والملاحظ ان هذه الحالة متعارفة بكثرة في الذين لا يتورعون عن النظر بشهوة وريبه .. ولا ادرى كيف ينفك الانسان عن النظرة المريبة ، عندما يرى جمالا بشريا مقترنا ببعض صور الاثارة العاطفية .. اوليس هذا الامر يهد جبلا و لو كان شامخا ؟



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يجوز العدول في التقليد من مجتهد الى اخر؟

الرد: اذا كان من غير الاعلم الى الاعلم فهو واجب وعكسه لا يجوز ومع التساوي في الاعلمية او عدم احراز اعلمية بينهما مع مساواتهما في الورع في مقام الفتيا تتخير في تطبيق عمله على فتوى اي منهما شاء إلا في موارد العلم الاجمالي كموارد القصر والاتمام فالاحوط فيها الجمع بين الفتويين في العمل.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: بالنسبة لصلاة الآيات التي مضت ولم أؤدها ، وكنت جاهلاً بالحكم ولا اعرف عددها .. فهل اصليها ؟

الرد: في مورد الخسوف والكسوف إذا تركتها او علمت بأنك صليتها غير صحيحة ، فعليك قضاء المتيقن ولايجب قضاء المشكوك ، والأحوط وجوباً الاغتسال قبل القضاء فيما اذا كان الاحتراق كلياً .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل تجب النية في الإغتسال جهراً ؟

الرد: لا يجب التلفظ بالنية لاسراً ولا جهراً .

ibrahim aly awaly
03-12-2004, 03:18 PM
السؤال:
بماذا تنصحنى من الآداب العرفانية خلال زيارة المعصومين (ع) .. وكيف يكون سلوكى اثناء الزيارة و الاقامة ، لأرجع من الزيارة بتحول روحي يعينني على عقبات الحياة ؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
إن من اهم الاداب هو استحضار المزور خلال الزيارة ، فهم احياء عند ربهم يرزقون ، يرون المقام ويسمعون السلام .. ومن مصاديق ذلك الرزق الالهي لهم : هي العناية بمن يزورهم (ع) من باب عناية كل مزور بزائره .. ومن اللازم مراعاة حرمة المكان حتى في منزل الاقامة ، فان البعض عندما يخرج من الحرم ، يرى نفسه وكأنه في حل من كل قيد !.. وعليه فلا بد من مراقبة القول والفعل ، وعدم الانشغال بالاباطيل قبل الزيارة وبعدها فضلا عن حينها .. وانصحكم بتكرار الزيارة القصيرة في اليوم الواحد ، لئلا تصاب بالملل ، فان استثقال الزيارة يعتبر سوء ادبي باطني يحرم الزائر كثيرا من البركات ، وهو علامة لعدم النضج الباطني الذي يجعل العبد لا يرى ما وراء حجب عالم المادة !.. حاول ان تغتنم الزيارة الاولى والأخيرة للمعصوم (ع) ، فإن فيهما توجه مضاعف .. أما فى الأولى : فلشوق اللقاء ولو في ادنى درجاته ، واما الثانية : فلحرقة الفراق وخاصة مع توجه شيئ من الالطاف الخاصة الى ذلك الزائر الذي رفع عن نفسه موانع اللطف ، سواء قبل الزيارة أو حينها !

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوىالسؤال: ما هو حكم الدجاج في البلدان الغربية المكتوب عليها (مذبوح حسب الشريعة الاسلامية) .. علماً ان بعض الأخوة المتدينين يحرمونه وبعضهم يحللونه وكل له حجته ..؟

الرد: لا أثر للكتابة اذا لم توجب وثوقاً .

السؤال: ما حكم الصلاة بملابس نجسة بدون علم المصلي وبعد مضي فترة من الزمن تذكر ان الملابس التي كان يرتديها كانت نجسة ؟ هل يعيد الصلوات التي صلاها بتلك الملابس ام ماذا ؟

الرد: إذا كان جاهلاً بنجاستها صحت صلاته ، وإذا كان عالماً ولكنه نسي فإن لم يكن نسيانه ناشئاً من إهماله وعدم تحفظه صحت أيضاً ، وإلا فالاحوط وجوباً القضاء .

السؤال: هل الاغاني قاطبةً حرام؟وكيف نميز بين اغاني أهل الطرب والفسوق؟وإن كان يجوز سماعها وكان المغني امرأة فهل توجد كراهية في سماعها؟

الرد: الغناء كله حرام وهو الكلام الباطل اذا اتى به بكيفية لهوية ويحرم ايضاً قراءة القرآن والذكر والدعاء بذلك الصوت والاحوط وجوباً إلحاق كل كلام به وان لم يكن من الباطل وتشخيص الكيفية يعود الى المكلف ولا يحرم مع الشك ويحرم استماع صوت المرأة اذا كان ذلك بشهوة او خوف افتتان.

ibrahim aly awaly
04-12-2004, 05:49 PM
السؤال:
أمر الزواج : هل هو خاضع للقسمة والنصيب .. وهل الأنسان مخير أو مسير في هذا الأمر؟.. فكوني أرفض شخصا ما ، أو أقبله ، هل هو بأختياري أو هو رزق مقسوم ومكتوب وليس لدى أختيار فيه؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
لا جبر ولا تفويض ، ولكن امر بين الامرين. لا بد من ان يكون الرفض والاختيار على اسس منطقية شرعية ، ثم اذا جرت الامور بعد ذلك كما يشاء الله تعالى فذلك من القضاء الذي لا يوجب ندامة لصاحبه بعدما تصرف بالشكل المنطقي وبالكيفية التي يريدها الله تعالى ورسوله .. واما التي تبني امورها على المزاج والاعراف الباطلة ، ثم تتأخر في قافلة الزواج ، فلا ينبغي عليها ان تنسب ذلك الى القسمة والنصيب ، بل عليها ان تصب اللائمة على نفسها اذ اختارت مجراها في الحياة بما لا يطابق العقل او الدين.. ولطالما وقعت بعد ذلك في الندامة حيث لا ينفع ندم!..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل استماع الغيبة ممن لا يرغب ابداً في سماعها يعدّ غيبة محرمة ؟

الرد: لا يجوز استماع الغيبة ويجب النهي عن المنكر ان احتمل التأثير ومع عدم التأثير فالاحوط اظهار تنفره وامتعاضه من ذلك .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما مدى وجوب الإلتزام بحفظ النظام ، في البلد الذي يعيش فيه ؟

الرد: أما بالنسبة للبلدان الإسلامية ، فسماحة السيد لا يجيز مخالفة أي قانون وضع لمصلحة المجتمع ولم يخالف الشرع ، وأما في سائر البلاد ، فمن كان متعهداً برعاية قوانينهم كما مرّ، وجب عليه رعاية قوانينهم ما لم يخالف الشرع . وأما مثل قوانين المرور، فيجب على الجميع رعايتها ، إذا كان عدم رعايتها يؤدي عادة إلى تضرر من يحرم الإضرار به .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ماذا يجب عليه اذا آخر قضاء صومه الى شهر رمضان آخر؟

الرد: تجب عليه كفارة التأخير وهي 750 غرام طعاماً لكل يوم تدفع للفقير .

ibrahim aly awaly
06-12-2004, 09:14 AM
السؤال:
مشكلتي هي أنني شديدة التأثر بأن يشاهد معي زوجي أي امرأة ، سواء كان عليها حجاب ، ام مذيعة سافرة أ، م امراة لابسة ملابس غير محتشمة ، فإنني اتضايق جدا جدا , و لا أشعر بأنني الإنسانة الوحيدة التي احل الله له ان يراها .. زوجي انسان ملتزم و مؤمن و يخاف الله و لا ينظر اليهن بريبة- كما قال عندما سألته- و يغير القناة اذا كانت هناك مشاهد غير حسنة.. .. صارحته بالموضوع فقال : انه يتحرز من قبل ان يتزوجني أن لا يرى حراما ، لأنه لا يخاف مني بل يخاف من الله .. لكن ماذا افعل ، هل انا على خطأ ؟؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
اذا كنت ما تقولين عن الزوح حقا فى انه كان ملتزما بمراقبة نظره قبل الزواج ، فاننى ابارك لكم فى مثله ، فان نظر الرجال هذه الايام لا يحده شيئ الا من عصمه الله تعالى ، وخاصة مع وجود ما نعرف من اعلى صور الاثارة فى كل مكان : بدء بالمجلة ، ومرورا بالمواقع ، ويبلغ الامر اوجه فى الفضائيات الاباحية .. وهنالك من يدعى ان من دخل هذه الحقول ، لا بد وان يرتطم بشيئ من الحرام ولو قليلا ، كما ورد فى ان من اتجر بغير فقه ، فقد ارتطم فى الربا!!.. وقياسا يقال : ان من دخل فى هذا المجال من دون مراقبة ، فانه سيرتطم فى الفاحشة ولو بمعنى زنا النظر ، اذ ان لكل عضو من البدن الفاحشة التى تناسبه!! .. ولكن هذا لا يعنى الخروج عن المالوف فى مراقبة الزوج ، فان كل شيئ تجاوز عن حده فانه سينقلب الى ضده !!.. ومن المعلوم ان بعض صور ما تدعيه المراة انها من صور النهى عن المنكر ، فانه فى الواقع يعد من مصايق الغيرة النسائية - وان لفتها المراة بثوب شرعى - ومن الواضح ان الحركة اذا لم تكن رسالية وكانت بنحو الدوافع البشرية ، فان الله تعالى سوف لن يبارك فى ذلك ، والرجل نفسه لا يرى قدسية فى الامر ، وذلك فيما لو اطلع على زيف المنطلق فى ذلك المجال .. فحاولى التوسط ومراقبة النية فى هذا المجال ، ليهب لكم الله تعالى لكم قوة التاثير ، فان قلوب العباد بين يديه ، وهو الذى يسخرها لعباده المؤمنين !!



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: ما حكم من ضرب الطفل ؟.. وهل يوجد كفارة لذلك ؟

الرد: لا يجوز إلا للتأديب إذا توقف عليه ، والأحوط ان لا يتجاوز في ذلك ثلاث جلدات ، وأن يكون برفق بشرط أن لا يوجب ذلك إحمرار البدن أو إسوداده ، وفي جوازه بالنسبة للبالغين إشكال ، فالاحوط تركه .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجب علينا شيء تجاه من لايهتم بواجبات الصلاة ؟

الرد: اذا كنت تعلم بانه يترك تعلّم فروضه عن علم وعمد ، فيجب امره بالمعروف ان احتمل التأثير .. واذا كان اهماله عن غفلته وجهله بالحكم ، فيجب تعليمه الحكم من باب ارشاد الجاهل .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: من هو المستحق للمظالم ؟

الرد: الفقير المتدين .

ibrahim aly awaly
08-12-2004, 12:16 PM
السؤال:
قال تعالى : { أم حسب الذين اجترحوا السيئات أن نجعلهم كالذين آمنوا وعملوا الصالحات سواء محياهم ومماتهم ساء مايحكمون } .. هل هذا استفهام استنكاري ، يستنكر فيه الخالق جل وعلا مايتوهمه البعض من غفران الذنوب جميعها ، وجعل حياتهم سهلة لانكد فيها ؟.. فقد ارتكبت ماارتكبت وتبت وحججت بيت الله الحرام ، ومنذ ذلك الحين وانا قد انتقلت إلى الضفة الأخرى البيضاء ، وأعيش عالما مختلف عما كنت فيهى .. ولكن قراءة هذه الآية يؤرقني ويعذبني ويبكيني . فهل أنا على صواب أم على خطأ؟..

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
أولاً اعلموا ان اليأس من رحمة الله من الكبائر ، فيكفي ان يعيش العبد حالة الندامة ليغفر الله ذنوبه جميعا .. وأما الآية فمعناها استنكار ان تكون حياة المؤمنين ومماتهم كحياة الفاسقين ومماتهم ، فكما انهم يعيشون حالة الاطمئنان في الحياة الدنيا والرضوان الالهي يوم القيامة ، فان الذين خرجوا من طاعة الله تعالى - بالعكس منهم - يعيشون معيشة الضنك كما ذكرها القرآن في الدنيا ، والخزي والعذاب في الاخرة .. وأما البكاء والتضرع من خشية الله فهو مطلوب دائماً ، بشرط ان لا يكون مصحوبا بالوسوسة واليأس من رحمة الله تعالى ، فان الشيطان قد يبالغ للانسان سوء حاله ، ليقع فيما هو اعظم من الذنب ، الا وهوالبقاء على الخطيئة رافعا شعار : انا الغريق فما خوفي من البلل !!.. ولا تنسوا قوله تعالى : { وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدى }.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: متى أستطيع أن ألبس ابنتي الحجاب في الشهر العربي أو الشهر الميلادي ، مع العلم الفرق بالأشهر ، فهي من مواليد شهر يونيو ، وصادف شهر محرم ؟

الرد: إذا أكملت السنة التاسعة بحسب الأشهر القمرية فيجب عليها التستر عن الرجال الأجانب .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجب إزالة ما يعلق بالظفر من الداخل قبل أو أثناء الوضوء ؟

الرد: لا يجب إلا إذا كان الظفر طويلاً بحيث عد ما تحته من الظاهر .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما هو تكليفك الشرعي اذا حضرت مسجدا يصلي فيه جماعة ، ولم تعرف الامام ؟

الرد: لا يجوز الاقتداء .

ibrahim aly awaly
09-12-2004, 12:52 PM
السؤال:
اريد ان تعطوني حلا لمشكلتي : وهي أنني متزوجه من انسان ذي درجه متوسطه من الايمان ، وله بعض الهفوات .. ولكن المشكله هي أنني اشعر دائما بأن زوجي ينفر مني ، ولا ادري ما السبب ؟.. مع اني اسعى جاهدة لمرضاته بكل النواحي !..

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
لا بد من البحث عن اسباب النفور فإن بعض تصرفات الزوجة هي التي تكون مادة لنفور الزوج ، وإن بالغ الزوج في ردة الفعل بما يفوق فعل المرأة ، فيرد الكيل كيلين .. وخاصة ان الرجال هذه الايام معرضون لاغراءات النساء كثيرا ، فلا بد من ان تكون المرأة المؤمنة معوضة له نفسيا وجسديا لئلا تنازعه نفسه الى النساء خارج المنزل .. واعلمي ان وجود بعض صور المنكر في المنزل من دون محاربة لها مما يوجب تفكك الاواصر الزوجية ..وتذكري بان الذي جعل المودة في اليوم الاول من العقد بامكانه ان يرفع تلك المودة المجعولة بالمعصية ، فإن القلوب بين اصبعين من اصابع الرحمن ، سواء في جانب الجلب او التنفير..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: بعض المد في آيات القرآن واجب ولا تصح الصلاة بدونه ، عند قراءة سور تحوي مداً واجباً .. ما حكم المد في غير مكانه ، كأن يمد الألف في ( إن شانئك ) ؟

الرد: المد الواجب الذي لا تصح الصلاة بدونه هو مثل ( الضالين ) حيث لا يتحقق التلفظ بالألف مع التركيز على الشدة ، إلا بالمد قليلاً ، ولا يعتبر أكثر من ذلك ، وأما ما وجب من المد في التجويد فلا يجب شرعاً ، ولا يضر المد في غير موضعه .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: إذا كان البدن متنجساً بالبول فهل يطهر بغسله بالماء الكر مرة واحدة أم لابد من التعدّد ؟

الرد: يطهر بغسله فيه مرتين .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل تبرأ ذمة من يدفع حق الإمام إلي غير مقلده أو لعالم فاضل رغم عدم علمنا بمن يقلد؟

الرد: الاحوط وجوباً دفعه الى الاعلم او الاستجازة منه .

ibrahim aly awaly
10-12-2004, 01:09 PM
السؤال:
I am now suffering from living in not Islamic country I was just wondering if you could help me in this point? I don’t know what are the forbidden contents in any products, for example cheese .......thanks

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
فهمت ان مضمون الرساله هو العتب على ما انتم فيه من الظروف الاستثنائيه ومشكله التحرز من الحرام فاقول : **على المؤمن ان يكون حازما مع نفسه في مجال الحرام ، فلو ارخى العنان لنفسه في اول الامر ، فان الشيطان سيجره الى الامور العظيمة . ** التوقف في الشبهات خير من الاقتحام في الهلكات وهذا مضمون حديث اهل البيت(ع) .. وهي قاعدة يببغي العمل بها دائما قدر الامكان. ** المؤمن يحتاج الى استغفار دائم ، لانه مهما حاول الانضباط فانه يقع في الحرام في ساعات اشتداد القوة او الغضب ، اذ في تلك الساعات تضعف حاكمية العقل والدين معا.. ** كما نصحتكم قبل السفر تذكروا حقيقة ان الحياة الدنيا بكل صخبها حياة مؤقتة ، وبقاؤكم هناك مؤقت ايضا ، فهي حياة مؤقتة في حياة مؤقتة ، وهذا يدعوكم للتحكم في السلوك بشكل دقيق .. لان العاقل يفكر دائما على المدى البعيد وفي خواتيم الامور. ** انصحكم بضرورة تحاشي معاشرة المنحرفين سلوكيا فخطورتهم اشد من الامراض المعدية القاتلة. ** واخيرا الالتجاء الى الله تعالى والتوسل بنبيه وآله (ع) من موجبات التسديد والاستقامة على الخط ان شاء الله تعالى ** ان الارتباط بالمراكز الاسلامية المستقيمة يجنبكم ايضا كثيرا من الحرام ، ومن المعلوم ان الجو الجماعي للطاعة ادعى للاستقامة والثبات ، ومن هنا جاء الحث الاكيد من الشارع بالنسبة الى صلاة الجماعة.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: لقد أخذت مبالغ من المال من أبي وامي وأخي في أيام الطفولة والمراهقة عن طريق السرقة ، والآن أنا شاب عمري 28 سنة .. فما حكم الذي سرقته في السابق ، مع العلم بأنه من الصعب لي في هذا الوضع أن أخبرهم بأنني سرقت منهم ، ومع العلم لا أعرف مقدار هذه المبالغ؟

الرد: يمكنك ان تدفع لهم المقدار المتيقن من دون أن تخبرهم بذلك ، وإذا كنت واثقاً برضاهم بتصرفك ، فلا شيء عليك .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما هي الضوابط الشرعية لمشاهدة الافلام من خلال جهاز الستلايت ؟

الرد: لا يجوز النظر إلى الافلام الخلاعية ، كما لا يجوز النظر بشهوة وريبة إلى افلام النساء ، والاحوط وجوباً عدم نظر المرأة إلى جسم الرجل إذا كان مكشوفاً اكثر من المتعارف .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: الدم داخل الفم كيف يمكن تطهيره ؟

الرد: يطهر بزوال عين النجاسة منه .

ibrahim aly awaly
11-12-2004, 11:32 AM
السؤال:
حديث النفس لا يفارقني مهما حاولت ، حتى وان قمت للصلاة وحاولت جاهدة محاربة ذلك ، فكيف بي الوصول الى درجات الاعراض عما سواه في مثل هذا الحالة ؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
ان حديث النفس انعكاس طبيعى لاهتمامات الانسان الباطنية ، فالملاحظ ان الذى يشغل بال الانسان قبل الصلاة ، هو الذي يشغله اثناء الصلاة ، اذ ان هناك فى الجهاز الادراكى للانسان ، ما يحفظ الملفات الساخنة اليومية ، وهو الذى يغلب على اهتمام الانسان يقظة ونوما .. فمن يريد التركيز الصلاتى ، لا بد وان يفرغ ذلك المكان من الذهن ، من كل ملف ساخن ، بل بان لا يجعل هناك ملفا ساخنا سوى اهتمام التقرب الى الله تعالى ، بعد علمه ان كل ساخن سيبرد يوما ما ، بل سيفنى من اصله !.. ان التامل في هذه النقطة مفتاح حل لما شغل بال المصلين جميعا .. وعندها يصل الانسان الى مرحلة يكون فى صلاة دائمة ، لتوجه ارواحهم الى تلك النقطة المقدسة ، سواء داخل الصلاة او خارجها .. فلنجرب شيئا من هذه العوالم ، بدلا من الانغماس بما هو مبذول لأفسق الفجرة فى هذا الوجود .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يستباح بالتيمم لضيق الوقت مس كتابة القرآن سواء كان التيمم بدلاً عن الوضوء أو الغسل ؟

الرد: لا يستباح به إلا للصلاة التي ضاق وقتها .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما هي الامور التي يحرم التشبه بالكفار فيها ؟

الرد: الاحوط وجوباً عدم الظهور بالمظهر المختص بالكفار ، كتصفيف الشعر بنحو خاص ولبس الالبسة الخاصة .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: إن بعض الترب الشريفة الحسينية يوجد عليها نقش كتابة مثل اسماء الائمة الاطهار ,فهل يجوز السجود على جهة النقش ؟

الرد: يجوز .

ibrahim aly awaly
13-12-2004, 09:42 AM
السؤال:
بماذا تنصحنى من الآداب العرفانية خلال زيارة المعصومين (ع)؟.. وكيف يكون سلوكي أثناء الزيارة والاقامة، لأرجع من الزيارة بتحول روحي يعينني على عقبات الحياة؟..

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
إن من أهم الآداب هو استحضار المزور خلال الزيارة، فهم أحياء عند ربهم يرزقون، يرون المقام ويسمعون السلام.. ومن مصاديق ذلك الرزق الإلهي لهم: هي العناية بمن يزورهم (ع) من باب عناية كل مزور بزائره.. ومن اللازم مراعاة حرمة المكان حتى في منزل الاقامة، فإن البعض عندما يخرج من الحرم، يرى نفسه وكأنه في حل من كل قيد!.. وعليه، فلا بد من مراقبة القول والفعل، وعدم الانشغال بالأباطيل قبل الزيارة وبعدها فضلا عن حينها.. وأنصحكم بتكرار الزيارة القصيرة في اليوم الواحد، لئلا تصاب بالملل.. فان استثقال الزيارة يعتبر سوء أدب باطني يحرم الزائر كثيرا من البركات، وهو علامة لعدم النضج الباطني، الذي يجعل العبد لا يرى ما وراء حجب عالم المادة!.. حاول أن تغتنم الزيارة الاولى والأخيرة للمعصوم (ع)، فإن فيهما توجه مضاعف.. أما فى الأولى: فلشوق اللقاء ولو في أدنى درجاته.. وأما الثانية: فلحرقة الفراق، وخاصة مع توجه شيء من الألطاف الخاصة إلى ذلك الزائر الذي رفع عن نفسه موانع اللطف، سواء قبل الزيارة أو حينها!..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يجوز التيمم والسجود على الرخام الملون؟..

الرد: يجوز ويعتبر في التيمم أن يكون عليه تراب يعلق باليد حين الضرب عليه.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز الاختلاط في المدارس الخاصة بالنسبة للبنات قبل سن التكليف وبعده؟..

الرد: لا يجوز بالنسبة للصغار إن كان مخلاً بما تتطلبه التربية الاسلامية.. ولا يجوز بعده ما دام في معرض الوقوع في الحرام.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: موظف يعمل في البنك يسلم رواتب وودائع، ووظيفته تسليم الأموال التي تتم المعاملة عليها فهل عمله هذا جائز؟..

الرد: إذا كان عمله منحصراً في ذلك، ولا يدفع زيادة مشترطة في عقد القرض فلا مانع منه.

ibrahim aly awaly
14-12-2004, 08:43 AM
السؤال:
ما هي مواصفات العارف الواصل إلى الله سبحانه وتعالى؟.. فهناك مجموعة من طلاب العلوم الإسلامية، يقولون أن دروس الأخلاق واجبة على الطلبة، فما رأيكم في هذا الأمر؟ .. وما رأيك في من يدعي أنه عارف، ويقول ابتعدوا عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.. وابتعدوا عن الناس واتركوهم ولا تخالطوهم!

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:
درس العرفان بمعنى معرفة المولى وما يريد منا، مطلوب فى كل مرحلة من المراحل.. ولكن بشرط كون المعلومات متناسبة مع طبيعة تلك المرحلة، إذ أن الإكثار من الوصايا من دون تدرج ومناسبة لنفسية السالك إلى الله تعالى، قد يسبب الانتكاسة كما رأيناه فيمن لا يرفقون بأنفسهم .. عليكم بكتاب الطريق إلى الله تعالى على الموقع.. وإذا كنت أو على صلة بحوزة من الحوزات، فإنه يمكننا إرسال الكتاب لك مطبوعا.. وأما الذى يدعو إلى ترك المخالطة المستلزم لترك واجب النهي عن المنكر، فهو مشتبه فى قوله، لأن ترك الواجب ليس فيه عذر ابدا.. نعم، لا بد من ترك مخالطة الغافلين عن ذكر الله تعالى، فإن التواجد معهم يبعد العبد عن ربه، فضلا عن التأثر بسيرتهم.. ولا تقعد بعد الذكرى مع القوم الظالمين.

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوىالسؤال: هل يجب الخمس فيما يودعه الانسان للحج؟..

الرد: إذا كانت حجة الإسلام، وتوقف أداء الوظيفة الشرعية على توديع المبلغ المذكور، فلا خمس فيها.. إلا إذا كانت الوديعة نفسها من أرباح السنوات الماضية التي تعلق بها الخمس.

السؤال: هل النار تطهر المتنجس، أي إذا تنجس العجين بيد الكافر.. هل يطهر إذا وضع في الفرن وأصبح خبزاً ؟.. وهل يجوز أكله وبيعه ؟..

الرد: ليس من المطهرات خبز العجين النجس، ليجوز أكله.

السؤال: لو صلى المكلف صلاة المغرب مثلاً في الصف الأول، وكان بقية المأمومين في جانبين يصلون فرض العشاء، وبعد انتهاء‎ ‎من المغرب التحق مباشرة بالإمام لصلاة العشاء، فهل هذا الإنقطاع بصلاة المغرب للدخول في صلاة العشاء مؤثر على‎ ‎جماعة الصف المتصل به؟.. وكيف صلاتهم لو كان يصلي احتياطاً بين الجمع والتمام، كأن كان يصلي الفرض نفسه ولكن‎ ‎احتياطاً؟‏‎..

الرد: نعم تبطل جماعتهم بالانقطاع ، وكذلك في المورد الثاني على الاحوط .‏‎

ibrahim aly awaly
15-12-2004, 10:02 AM
السؤال:
هل يجوز اجتماع النساء مع الرجال لمناقشة موضوع معين؟.. وهل لذلك تأثير من الناحية الروحية؟..

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
نعم، نرجح دائما عدم الاختلاط مع الجنس المخالف إلا بمقدار الضرورة، فإن الاجتماع مقدمة للإعجاب الباطني، والنفس تميل إلى اللقاء مع من تهواه من منطلق الغريزة وبداعي اللاشعور.. وهذه الحقيقة لا يمكن إنكارها إلا من مكابر، فإن الله تعالى جعل خاصية التجاذب القهري بين الجنسين بماهم جنسان، فكيف إذا أضيف إلى ذلك شيء من الإعجاب والارتياح النفسي؟!.. إن الشيطان لا يمكن أن يأتي إلى أجواء المؤمن أو المؤمنة بثوب فاضح، وإنما يأتي متلبسا بلباس يغري من يريد إغواءه.. فلطالما رأينا بعض المخالفات باسم ترويج الدين وتنمية الثقافة، ولكن الأيام أثبتت أن ذلك لم يكن فى أحيان كثيرة إلا فخا من فخاخ إبليس!.. علينا أن لا ننسى هذا الحديث المخيف: (إن السائر على غير هدى، لا تزيده كثرة السير إلا بعدا).



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يجوز السجود على النشاف (كلينكس)؟..

الرد: يجوز إذا علم أنها مصنوعة من ما يصح عليه السجود، كورق الشجر أو أليافه.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: المرأة التي تملك مقداراً من الحلي ذهباً وتلبسها، ولم يكن عندها مال آخر، فلو باعته لتمكنت من الحج.. فهل حلي النساء يستثنى من الاستطاعة، أم يجب عليها بيعه بنفقة الحج، وتكون بذلك مستطيعة؟..

الرد: إذا كان الحلي بالمقدار الذي لابد لها منه، ويوجب بيعها وقوعها في الحرج، لا يجب بيعه، وليست مستطيعة.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: أعمل في مجال المبيعات في أحدى الشركات العالمية، ويتحتم عليّ أن أحلق اللحية، وهذا أحد واجبات الموظفين في هذه الشركة.. وأنا الآن حلقت اللحية بتسرع للعمل، وذلك لأني مضطر للعمل بسرعة، علماً بأني في دولة إسلامية؟..

الرد: لا يجوز الحلق على الاحوط، إلا إذا كان تركك لهذا العمل يستوجب حرجاً شديداً.

ibrahim aly awaly
17-12-2004, 12:39 PM
السؤال:
تعرفت على رجل معي في العمل وهو يعمل معنا، عاملته كما تعامل الأخت أخاها، وهو يعاملني بالمثل.. والحقيقة أنه ذو أخلاق جليلة، حاول مساعدتي من الضيق الذي كنت أعانيه ولازلت أعانيه، وبمرور الأيام شعرت بأن هناك شيء يجذبني إليه، فعندما أنظر في عينيه، أشعر بإحساس غريب لم أشعر به من قبل، مماجعلني أتفادى النظر في عينيه، وأنا الآن لا أعرف بماذا تسمى هذه النظرة.. هل هو فخ للشيطان؟!..

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
إننا طالما حذرنا من هذه العاقبة، فإن هذه الحقيقة لا ينكرها إلا مكابر: وهي أن المرأة سريعة التشبث بمن يبدي لها شيئا من النظرة الباسمة، ويصرح لها بشيء من الحديث المعسول.. بل أن مجرد الإعجاب الباطني كاف لانشداد كل بالآخر.. وخاصة مع عزوبة أحدهما، وخاصة مع الفراغ النفسي، ومعايشة بعض المشاكل النفسية أو الاجتماعية.. والمفروض على المؤمن والمؤمنه -عند الاحساس بالارتياح- إنهاء الأمر بأحد أمرين: إما بمحاولة الوصل الشرعي، إن كانت الأمور مهيئة من جميع الجهات.. أو قطع العلاقة العاطفية، بشكل صارم لا مجاملة فيها.. بالإضافة إلى تحسيس الطرف الآخر بهذا الأمر، لئلا يبنى عليه شيئا من الأوهام.. فإن آثار الإحباط والصدمة النفسية -وخاصة فى مجال الأمور العاطفية- تعد من الأمور المدمرة، سواء فى أمر المعاش، أو المعاد!..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: إذا كبر تكبيرة الإحرام، ولم يطمئن بأنها صحيحة أم لا.. هل يجوز إعادتها مرة ثانية؟..

الرد: إذ كان الشك بعد الإتمام بنى على أنها صحيحة، فلا يجوز التكرار بقصد الافتتاح، إلا بعد الاتيان بالمنافي.. نعم، يجوز بقصد الأعم من الافتتاح والذكر المطلق..


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: إذا تكفل زوجي مصاريف الحج، ولكنني أعلم بأنه لا يخمس ماله.. وأنا لا أملك نفقة الحج من مالي الخاص.. فما هو تكليفي بالنسبة إلى من ما يرتبط بتكاليف الحج من الذهاب والإياب، وتهيئة العملة الصعبة، ولباس الإحرام والهدي؟..

الرد: إذا وهب المال لك، جاز لك التصرف فيه، وإن لم يخمس.. فالوزر عليه، كما هو الحال في سائر نفقاتك.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما هو رأيكم في استخدام الدش؟..

الرد: سماحة السيد لا يجيز استخدامه، إلا لمن يثق من نفسه وغيره عدم استخدامه في المجالات المحرمة.

ibrahim aly awaly
18-12-2004, 12:23 PM
السؤال:
قال أحد العرفاء: متى أعطاك أشهدك بره، ومتى منعك أشهدك قهره، فهو في كل ذلك متعرف إليك، ومقبل بوجود لطفه عليك.. إذا أمكن شرح هذه القطعة!..

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
عبارة جميلة جزيتم خيرا عليها، ومعناها الإجمالي إن لله تعالى تجليات مختلفة: فمنها: التجلي الجودي، وذلك من خلال العطاء بغير استحقاق، إظهارا لشدة حبه لعبده.. ومنها: التجلي القهري، وذلك بمنع العطاء الذي كان يستحقه العبد، لولا ما صدر منه من سوء الأدب بين يديه.. ومنها: التجلي العلمي، وذلك بالإشراق الربوبي على نفس العبد، مذكرا إياه به، مع شدة استغنائه عنه.. ومنها: التجلي الذاتي، وذلك عندما ترتفع الحجب جميعا، ليرى العبد أنه ليس في الوجود إلا هو.. وهنا تتحقق ارقى أنواع التجليات، التي يتحول عندها العبد إلى موجود في أرقى درجات الطمأنينة والتسليم، وذلك عندما يرى كل شيء مسلوب التأثير إلا بإذنه، بمقتضى قوله تعالى: {وما تشاؤن إلا أن يشاء الله}.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يجب تحريك الماسح على الممسوح؟.. وإذا تحرك الممسوح تحت الماسح.. هل يجب إعادة المسح؟..

الرد: لا تضر الحركة اليسيرة، وإنما الواجب أن يكون المسح بحركة الماسح لا الممسوح.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: إذا نسي التشهد وتذكر في الركعة الثانية.. فماذا عليه؟..

الرد: إذا التفت إلى ذلك قبل الركوع عاد وتشهد، وأما إذا تذكره بعد دخوله في الركوع أتم صلاته، ثم يسجد سجدتي السهو.. والاولى أن يقضي التشهد قبل سجود السهو.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز للاب الاقتراض من اموال الصغار لاداء الحج؟..

الرد:يجوز اذا كان قادراً على الأداء بعد ذلك، ولكنه لا يكون مستطيعاً بذلك .

ibrahim aly awaly
19-12-2004, 11:36 AM
السؤال:
ماذا يفعل الإنسان إذا زادت ذنوبه، وكلما حاول السير في الطريق الصحيح ابتعد، وأصبحت حتى حسناته السابقة يراها سيئات؟.. إلى أين تلجأ امراة وحيدة، عليها مسئوليات تجاه البيت والزوج والأولاد، ولاتعرف الطريق الأمثل؟.. وكيف تحافظ على نعم الله من الزوال: كنعمة الهدوء، والصبر، والبصيرة؟..

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
الجواب يحتاج إلى تفصيل، ولكن فى هذه العجالة أقول: إن أول شرط للوصول إلى الله تعالى، هو الصدق في السير إليه، فهو المتكفل بالجذب.. وإلا فهل كان من المتوقع أن يأخذ الله تعالى بيد امراة باسم مريم (ع) ويكفلها نبيا من أنبيائه، ويجعلها زينه لبيته المقدس؟!.. لم يكن لها إلا الصدق، فأنبتها نباتا حسنا!.. وكشاهد على ما نقول: أنتم الآن قدمتم لنا سؤالا وأجبنا عليه مع شيء من التأخير، فإذا كان العبد لا يهمل طلبا في مجال السير إلى الله تعالى.. فكيف إذن بصاحب الطريق، الذي يسعى إليه الساعون بتذلل وتخشع؟.. أليس هو الجدير بأن يأخذ بيد القاصدين إليه؟.. الأصول المعروفة هي: المشارطة، المراقبه، والمحاسبة، والمعاتبة، والمعاقبة.. فاعملى بها، تفتح لك الأبواب من حيث لا تحتسبين.. وبالإمكان مراجعه قسم المحاضرات المبوبة في الموقع: كيف نتعامل مع رب العالمين؟..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: إذا تنجس الإحرام أو ثوب المحرمة، هل يجوز قرض الجزء المتنجس للتخلص من النجاسة، أم يجب التطهير؟..

الرد: يجوز قطعه.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز أن اقلد فقيها غير سماحة السيد في مسألة لعب الشطرنج؟.. علماً بأن التقليد سيكون في هذه المسألة فقط.

الرد: لا يجوز، فإنه فتوى.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: إمام جماعة في قراءة الفاتحة يوصل في إياك نعبد وإياك نستعين اهدنا الصراط المستقيم، وكما تعلمون أنه في حالة الوصل، يجب إخفاء الهمزة في اهدنا، لكن الإمام لايخفيها؟..

الرد:الأحوط وجوباً ترك الاقتداء به، وقراءته غير صحيحة.

ibrahim aly awaly
21-12-2004, 09:40 AM
السؤال:
تعرضت قبل عام إلى مشكلة عائلية، وانصدمت من أقرب الناس لي، ساعتها كرهت الدنيا وما فيها، وصرت أطلب الآخره، وعلى أثرها تقربت إلى الله تعالى، ودعوته ليل نهار لينصرني، وأحسست بحلاوة الإيمان الحقيقي، والإقبال على العبادة، وندمت على السنوات التي مضت من عمري، وهيأت نفسي للموت في أية لحظة؛ لأني أحسست أان الأمور دائما ضدي وكل الأبواب مغلقه في وجهي.. ومايحزنني الآن أن حالة الإقبال هذه زالت من قلبي، ولا أدري مالسبب؟!.. مع أنني أحاول أن أرجع إليها ولو إلى جزء بسيط من تلك الحالة؛ لأنني كنت سعيده جدا في التقرب إلى الله تعالى، مع معاناتي للظروف القاسية التي مريت بها.. فأرجو من سماحتكم إرشادي إلى مايجب عليَّ فعله.

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
لا بد أختى الكريمة من التفريق دائما بين الحركات القلبية التكاملية الناتجة من حركة عقلية مدروسة وثابتة، وبين الحركات العاطفية التي تثيرها المشاكل والإحباطات فى الحياة.. فمن المعروف أن المبتلى يعيش الحالة الفلكية التى يذكرها القرآن الكريم، والتي يصف أصحابها بأنهم مخلصون فى دينهم.. ولكن المشكلة تبدأ عند النجاة إلى البر، حيث يتحول الإيمان إلى الكفر فى بعض الأحيان، وإلى كفران فى أحيان أخرى.. لا بد من تحويل الإقبال الإنفعالى عند المصائب إلى إيمان له رصيده الباطني الأيديولوجي، بمعنى أن يكون تعلق العبد بربه من جهة ما له من جهات الجلال والكمال والأهلية للعبادة، لا أن نجعل التعلق به مقدمة لمعاملة تجارية مع المولى، فنعطي له شيئا من الحب والتوجه على أمل أن يعطينا شيئا من الهبات الروحية أو المادية!.. ولا بد من التفرق بين حالة الاستحضار والمعية الثابتة -ولو لم تكن معها بعض المشاعر الوجدانية المتمثلة على شكل بكاء وحنين- وبين حالة الغليان الوجداني لينطفئ العبد بعدها، فلا يجد شئيا من المعاني التوحيدية فى نفسه، بل قد يجد فى نفسه ما يدعوه إلى الحرام فى بعض الأحيان!..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: في بعض الأحيان عند مسح مقدم الرأس في الوضوء تصل اليد إلى الجبهة قليلاً.. فهل يعيد الوضوء في هذه الحالة؟..

الرد: لا يعيد، بل يمسح رجله بسائر مواضع اليد.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز وضع الكريم على الوجه بدون رائحة أو لون، أثناء أداء مناسك الحج الأكبر أو العمرة.. وماذا عن مزيل العرق بدون رائحة؟..

الرد: لا يجوز للمحرم التدهين ولو كان بدون رائحة إلاّ للمعالجة.. وأما مزيل العرق بدون رائحة إن لم يكن تدهيناً فلا مانع منه.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز قراءة القرآن، أو أي نوع من أنواع العبادات المستحبة، وإهداء ثوابها إلى شخص حي كالوالدين مثلاً؟..

الرد: يجوز.

ibrahim aly awaly
22-12-2004, 02:55 PM
السؤال:
لقد استمتعت بالاستماع إليكم في قناة سحر، وهو ما شجعني على الكتابة إليكم بعد طول تردد -خصوصا بعد قولك من شكا إلى مؤمن كأنه شكا إلى الله تعالى- وبما أنك تسعى دائما إلى تهذيب النفوس، وتقوية العلاقة الروحية بين العبد وربه، فأرجو تصويب وجهة نظري، إن كان هناك خطأ حول موقفي الانفعالي والانتقامي، تجاه من أرى أن بعض البلاء هو بسبب تقصير البعض في حقي؟.. فهل يعني هذا اعتراض مني على إرادة الله تعالى، أم هو شعور طبيعي؟..

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
إن من الطبيعي أن يعيش الإنسان حالة المقت لمن كان سببا في أذيته، وخاصة مع سعة حجم تلك الأذية.. ولكن نقول لمن ابتلي بمثل ذلك: أنه ما الفائدة في أن يشغل الإنسان باطنه بحرب شعواء على أناس في الخارج لا يمكنه السيطرة عليهم، وخاصة إذا كانوا من الأرحام الذي يتحير الانسان -بعض الأوقات- بالدعاء لهم أو الدعاء عليهم!.. ولكن ما من شك أن الأسلوب الأمثل في مثل هذه الحالات، هو التعالي النفسي على سفاسف الأمور، وتفويض الأمر إلى الحكيم المطلق، فهو الذي لو رأى من المصلحة أن يعاقبهم لعاقبهم بما يفوق عقاب البشر، وإذا شاء عفا عنهم بعيدا عن الحالات الانتقامية لبني آدم .. وكم من الجميل أن تكون إرادة الإنسان تابعة لإرادة ربه: حبا وبغضا، وإقداما وإحجاما.. وعليه، فإن المؤمن عند البلاء يلتجأ إلى ربه منقطعا إليه، بدلا من ان يشغل نفسه بمن كان سببا في بلاءه!.. ومع ذلك فإننا ندعو أيضا إلى ضرورة عدم ترك واجب النهي عن المنكر، وإرشاد الجاهل، فيما لو رأى تقصيرا يمكن تداركه.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: ماهو القصد من كلمة على الأحوط الأَولى، وماالفرق بين الأحوط لزوماً والأحوط وجوباً؟..

الرد: الأحوط الأَولى تعني استحباب العمل بمقتضى الاحتياط.. والأَحوط وجوباً أو لزوماً تعني تخير المقلد بين العمل بمقتضى الاحتياط، أو الرجوع إلى من عنده فتوى في المسألة من المجتهدين الآخرين.. مع رعاية الأعلم فالأعلم.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل هناك فرق بين تضييع الصلاة والاستخفاف بها، وهل تأخير الصلاة عن وقت الفضيلة يعتبر تضييعاً أو استخفافاً بالصلاة؟..

الرد: الظاهر أن المراد بالتضييع هو عدم الإتيان بها في وقتها، وهو أحد موارد الاستخفاف.. ويصدق الاستخفاف أيضاً بمن لا يهتم بشأن الصلاة، فيأتي بها مستعجلاً ونحو ذلك.. وعدم رعاية وقت الفضيلة ليس من الاستخفاف، نعم إذا كان مستمراً على ذلك، فربما يعد استخفافاً.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: جماعة أحرموا في الطائرة من دون نذر فما هو حكمهم؟..

الرد: إحرامهم باطل، فإن أمكنهم الذهاب إلى أحد المواقيت والإحرام منه للعمرة، وجب ذلك.. وإن لم يمكن، جاز الإحرام للعمرة المفردة من التنعيم.. فإذا بقوا في مكة إلى اليوم الثامن وقصدوا الحج، انقلبت عمرتهم متعة، فأتوا بحج التمتع.

ibrahim aly awaly
23-12-2004, 06:55 PM
السؤال:
الحملة تحتاج عدد من اللجان يقومون بعمرة مفردة لا يحجون، وذلك لتسهيل الأمور للحجاج من (ذبح الأضاحي، تجهيز الطعام والمكان، وغيرها من الأمور).. والحملة تحتاج أصحاب الخبرة .. ما رأي سماحتكم؟.. هل نقبل أم نرفض؟.. وهل تقديم الخدمة للحجاج مقابل عدم الحج فيه ثواب الحج؟!..

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
هذه الأمور من الأمور التي لا يمكنكم البت فيها بشكل قاطع، فإن العلم فى موارد التفاضل بين الأجور لا يعلمها إلا صاحب الأجر وهو الله تعالى، العليم بأسرار أعمال عباده.. ولكن هذا كله لا ينافي الرجوع إلى القواعد العامة فى هذا المجال، والمتمثلة في أنه: لو دار الأمر بين ترجيح المصلحة الفردية، وتقديم المصلحة الاجتماعية، فإن السياسة العامة للشارع قائمة على أساس ترجيح الثاني، كما فى رواية دعوة الإمام المعصوم (ع) لأحدهم فى قطع طوافه، تلبية لحاجة أخيه إليه.. ومن الممكن القيام بالعمرة المفردة بشكل متقن، من حيث الإقبال القلبي، والانقطاع إلى الله تعالى، وتمحيض النية فى قصد التقرب إليه من خلال خدمة زوار بيته الحرام.. وبذاك يتم الجمع بين الحقين، وخاصة إذا كان الأمر مما يمكن ألا يتقنه الغير، وكان ما يجرى بغر عوض.. وأقول أخيرا: إن الروايات الواردة فى مجال قضاء الحوائج مما لا يكاد يصدق، فإن المؤمن بنيان الله تعالى فى أرضه.. وعليه، فإن توقير هذا البنيان الإلهى يعود إلى توقير صاحبه، كما أن توقير الكعبة وهو البنيان المادي لله تعالى فى الأرض كذلك.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يمكن جعل العمرة المفردة نيابة عن أحد المتوفين أو الاحياء؟..

الرد: يجوز لك ذلك.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: إذا شك في صحة وضوئه، فما هو تكليفه؟..

الرد: إذا كان شكه بعد الفراغ من الوضوء، أو شك في صحة فعل منه بعد الفراغ منه، لم يلتفت وبنى على الصحة.. وأما إذا شك في الإتيان بفعل من أفعاله قبل الفراغ منه، أتى به وبما بعده، مراعياً للترتيب والموالاة وغيرهما من الشرائط .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يطهر الثوب النجس بغسله في الغسالات الكهربائية؟..

الرد: إذا استولى الماء على الثوب النجس، وطهرت الغسالة النجسة فالثوب طاهر.

ibrahim aly awaly
24-12-2004, 10:13 AM
السؤال:
ما الوجه في كون النظر إلى وجه الإمام علي عليه السلام عبادة؟.. كذلك النظر إلى وجوه عباد الله الصالحين، والوالدين يكون عبادة.. كيف؟..

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
من الواضح أن كل شيء انتسب إلى الله تعالى، فإنه يكتسب رشحه من رشحات عالم الغيب.. ومن هنا كان التابوت فيه السكينة من الرب، وكان قميص يوسف (ع) فيه خاصية الشفاء، وكان لأثر حافر جبرئيل أو لدابته ذلك الأثر الغريب.. وهذا الأمر طبيعي حتى في عالم الطبيعة.. فإن القليل يكتسب الكرية اذا اتصل بالكر، وعليه فإن وجود المعصوم (ع) مندك في عوالم القرب من الله تعالى، ومن هنا كانت شؤونه مرتبطة بالبركة الإلهية، فتبين من مجموع ما ذكر أن النظر إلى علي (ع) مذكر بالله تعالى، وما دام الأمر مذكرا دخل في حيز التودد من المولى، الذي يعطي الأجر على كل ما يؤول إلى تعظيم ساحة قدسه.. ومن هذا المنطلق كان النظر إلى الوالدين شفقة وحبا لهما من العباده أيضا.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يجوز حج الانسان المديون ، وإن كان صاحب الدين يسمح له بالحج؟..

الرد: إذا كان عليه مقدار الدين ولو عروضاً، كالبناء والاجناس ونحوها، مع مقدار الاستطاعة، وجب عليه الاتيان بحجة الإسلام، وإلا فلا تعتبر حجته حجة الإسلام.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: من لا يصلي صلاة الجمعة لعدم توفر شروطها، ويصلي بدلها صلاة الظهر في البيت.. هل يجوز قراءة صلاة الظهر جهراً؟.. وهل من المستحب تأخيرها لحين انتهاء وقت الصلاة أو خطبة الجمعة في المدينة التي يعيش فيها؟..

الرد: يستحب الجهر بالقراءة في صلاة الظهر يوم الجمعة، ولا يستحب تأخيرها إلى انتهاء صلاة الجمعة أو خطبتها.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما معنى النكس في الوضوء؟.. وما حكم وضوء من فعله؟.. p>
الرد: يجب في الوضوء الغسل من فوق مرتباً، وهذا الحكم في الوجه مبني على الاحتياط.. والنكس هو عكس ذلك، به يبطل الوضوء إن كان في اليدين، ويبطل على الأحوط ان كان في الوجه.

ibrahim aly awaly
26-12-2004, 01:40 PM
السؤال:
ماذا يكون موقع الإنسان عند ربه، عندما يقضي وقتا طويلا وهو في حالة خشوع وبكاء، وذلك في التأمل والتفكر بالله وقدرته وعظمته ووجوده في كل شيء، أكثر مما يقضيه في العمل الجسمي: مثل الصلاة، والصوم، وتلاوة القران؟..
سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
لا شك أن التقرب إلى الله تعالى بالقلوب، أبلغ من إتعاب الجوارح بالعبادة.. ولكن ذلك لا يعني التهاون بالعبادات البدنية والقولية، فإن الحركات الظاهرية مشجعة ومذكرة للحركات القلبية، كما أن الحركات الباطنية دافعة للإكثار من العبادات البدنية كمّاً ومحسنة لها كيفا.. ومن الواضح أن الذي يريد الاكتفاء بالتأمل فحسب، فإنه قد يجر تدريجيا إلى التكاسل في أداء العبادات، ولكن مع ذلك نقول: لو دار الأمر بين الباطن الذي لا ظاهر له، والظاهر الذي لا باطن له، فإن الأول مقدم بلا ريب، تقدم الروح على الجسد، والمادة على المعنى.. ولقد كان قادة الخلق من المعصومين (ع) يجمعون بين القلب والقالب، ومن هنا وصلوا إلى ما وصلوا إليه من الدرجات العليا.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: لو كان شخص يعرف بأنه لن يستطيع ماليا الذهاب إلى الحج، إلا إذا ادخر لذلك عدة أشهر.. فهل يتوجب عليه الإدخار أم لا؟..

الرد: لايجب، ولكن إذا حصل لديه ما يمكنه أن يحج به، وأحزر حصول الشرائط للاستطاعة حين العمل، فلايجوز له التصرف فيه، ووجب الإبقاء عليه.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: يوجد في الجمعيات التعاونية أو في السوق، عصير عنب مكتوب على العلبة أنه عولج بحرارة عالية.. فما حكم هذا العصير من حيث الطهارة والنجاسة، والحلية والحرمة، حيث الناس قبلنا في حيرة شديدة؟..

الرد: طاهر إذا لم يكن مسكراً، ولكنه حرام مادام لم يذهب ثلثاه، وكذلك إذا شك في ذهاب ثلثيه، هذا إذا كانت الكتابة موجبة للوثوق.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: إذا وردت عبارة (حقوق الطبع محفوظة للمؤلف أو الناشر) على بعض المطبوعات.. فهل يجب الإلتزام بمضمون هذه العبارة؟.. ومع فرض الوجوب، فهل يجوز طبعها إذا توقفت المصلحة الإجتماعية أو الدينية عليها؟.. ومع العلم أان هذه الأشرطة لا تصل إلى البلد الذي نعيش فيه.. فهل يحق لنا النسخ؟..

الرد:إذا كان القانون يمنع من تجاوزها، فلا يجوز.

ibrahim aly awaly
27-12-2004, 09:27 AM
السؤال:
إن الدنيا إذا أدبرت فإنها تملى على الإنسان الهموم والغموم، فما نصيحتكم للإنسان المهموم الذي أصبحت الدنيا في وجهه كالليل المظلم؟..

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
أعتقد أن إدبار الدنيا ليس سببا حقيقيا للهم والغم، وإنما التفاعل مع إدبارها هو الذي يسبب الهم.. والمؤمن في راحة من ذلك كله، لأن إدبارالدنيا بمعنى البلاء المادي أو المعنوي إذا كان بفعله، فإنه يسعى جاهدا لإزالته بالإستعانة بالله تعالى، وإذا كان إدبار الدنيا بقضاء من الله تعالى وقدره، فإنه أيضا لا يهتم بل قد يفرح في قرارة نفسه، لما سيعوض عنه بأضعاف مضاعفة في الآخرة.. أضف إلى ما روي من أن المؤمن ككفتي الميزان، كلما زيد في إيمانه زيد في بلائه.. ومن هنا جاءت الآية لتقول: {ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون}.. فالذي لا خوف له من المستقبل، ولا حزن عليه من الماضي يعيش في قمة السعادة النفسية، ولو كان في أحلك الظروف.. وهذا هو السر في أننا لا نسمع في حياة المؤمن الصادق في إيمانه، ما يسمى بحالة الانهيار أو الاكتئاب أو غيره.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: تعاني المرأة في سفر الزيارة والحج حيث هي في معرض مشاهدة الرجال الأجانب حين الوضوء والمسح، فهل يجوز لها أن تمسح على الجواريب؟..

الرد: لا يجوز، وعليها ان تمسح بنحو لا يشاهدها الرجل الأجنبي.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: إذا كانت في ذمتي مبالغ لأحدهم من فترة طويلة وهو قد نسيها، وأنا مستح منه عند إرجاعها له.. فهل يصح أن أتصدق بها عنه وكفى؟..

الرد: لا يصح، ويمكنك دفعها له أو إيصالها إليه من دون أن تعلمه بأنه تسديد للدين، أو تدفعه لشخص آخر يؤديه إليه.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: اذا كان في ذمة زوجي باقي المهر، أو ما يصطلح عليه بالمؤخر، وكان ذلك المقدار من المتبقي يكفي لتأمين مخارج الحج.. فهل يحق لي مطالبته لأداء ما عليّ من فريضة الحج؟..

الرد: يحق بل يجب ذلك، إلا إذا كان في مطالبته حرج عليك، كما لو كان يوجب الشقاق أو الطلاق، فلا يجب حينئذ.

ibrahim aly awaly
28-12-2004, 03:06 PM
السؤال:
كيف يمكن لنا تقوية علاقتنا بالإمام المهدي عليه السلام، إذ كثيرا ما أحس بضعف في هذه العلاقة المقدسة.. ولا أدري السبب، أريد أن أعيش هذا المعتقد الراسخ، وأتفاعل معه بكامل أبعاده، ثم ماهي ثمرات هذه العلاقة على حياة الفرد وسلوكياته؟..

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
اعلم أخي الكريم أن القرب من الإمام (ع) لا يكون إلا بالقرب من الله تعالى، فبمقدار اشتداد المراقبة والابتعاد عن الذنوب، يشتد قرب العبد إلى إمام زمانه.. هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى الالتزام بذكره عليه السلام، فإن ذكره هو ذكر الله تعالى، وذلك بالإكثار من الدعاء له بالفرج بلهفة وحرقة، فإن مصائبنا اليوم لا تنتهى إلا بفرجه.. ومن المستحسن أن يدفع المؤمن صدقة عن وجوده الشريف.. ويهدي الأعمال الصالحة له.. والاستعداد لأن يكون من أنصاره لدى الخروج بكل ما يحمله الإستعداد من معنى. واقول لك اخيرا ان التعلق به يحتاج الى التفاتة منه الينا أيضا .. ولا باس في هذا الاطار قراءة قصص من تشرفوا بالطافه في زمان الغيبة .. وكيف ان باب الفيض مفتوح دائما سواء احس به الانسان ام لم يحس ..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يجب علينا شيء تجاه من لايهتم بواجبات الصلاة؟..

الرد: إذا كنت تعلم بأنه يترك تعلّم فروضه عن علم وعمد، فيجب أمره بالمعروف إن احتمل التأثير.. وإذا كان إهماله عن غفلته وجهله بالحكم، فيجب تعليمه الحكم من باب إرشاد الجاهل.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل تجيزون الخروج من مكة بشرط الرجوع إليها، أثناء عمرة التمتع، والعمرة المفردة.. وهل يُفصل في المسألة بين المسافة القريبة والبعيدة؟..

الرد: يجوز مطلقاً مع التمكن من الرجوع.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: الماء المضاف إليه مادة الكلور المعقمة، أحياناً يكون للماء لون أبيض، ويكون له رائحة.. هل يعتبر مضافاً؟..

الرد: إذا كان البياض مما يزول بعد استقرار فهو مطلق.

ibrahim aly awaly
29-12-2004, 12:15 PM
السؤال:
قرأت في بعض الكتب: أن من لم يعرف تأويل صلاته، فكأنما لم يصل الصلاة الواقعية!.. ومن هذه التأويلات على سبيل المثال: أن تضمر في نفسك في السجدة الأولى وتقول: منها خلقتني -أي التراب- وعندما ترفع رأسك تضمر أنه ومنها أخرجتني، وعندما تسجد مرة أخرى تضمر في نفسك وإليها ترجعني مرة أخرى.. والسؤال هو: هل نحن ملزمون بهذا التأويل؟..

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
لا شك أن هذه المعاني الباطنية للصلاة، تزيد الإنسان خشوعا والتفاتا، بأن يعلم واقع السجود، وكيف أنها تشبه حركة الحياة والموت والبعث وغير ذلك.. وطبعا لا ينبغي القطع بأن المراد في حركات السجود هذه المعاني، فإن التأويل علمه عند الله تعالى وعند من أطلعه من أوليائه، فما صدر منهم يمكن الأخذ به.. ولكن مع ذلك لا مانع من أن نستشعر هذه المعاني الراقية، لأنها تزيد العبد خشوعا.. وواقع الأمر أن ملكوت الصلاة أعظم بكثير مما نتصوره نحن، فإن الأمر يتجاوز هذه الحركات الظاهرية، إذ أن الروايات تصف الصلاة بأنها: معراج المؤمن، وقربان كل تقي.. فأين هذه الصلاة مما نؤديه نحن يوميا؟..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: بعد الالتفات إلى أن تغطية الوجه للمرأة حرام في حال الإحرام، فهل الذقن محسوب من الوجه بحيث يجب كشفه، أو أن القناع الذي يوضع فوق الرأس لو غطى أسفل الذقن إلى الشفة غير مضر؟..

الرد: الذقن محسوب من الوجه، ولا يجوز لبس المقنعة على الأحوط.. وإنما يجوز الستر باسدال الثوب الذي على رأسها.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يكفي في البنت الصغيرة التي تصل إلى حد التكليف، أن تسأل أباها الملتزم عن الأعلم فتقلده، إذا حصل لها الاطمئنان بذلك من قوله؟..

الرد: يكفي.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: كيف يمكن حساب منتصف الليل الشرعي؟..

الرد: هو نصف الفترة الزمنية بين المغرب وطلوع الفجر.

ibrahim aly awaly
30-12-2004, 12:29 PM
السؤال:
سابقاً سألت سؤال عن المناقشة في المنتديات أو على الايميل مع الجنس الآخر وكان نص ردكم هو: نحن بشكل عام ندعو الى الفصل بين الجنسين في كافة المراحل ، لان الاختلاط مقدمة للارتياح والاعجاب ، وهو بدوره يستلزم الميل اللا شعوري الى اللقاء البدني ، كما هو مجرب .. ولا ينبغي المكابرة في هذا المجال .. وحياة الزهراء (ع) شاهدة على ذلك. لم أفهم ماذا يقصد بحياة الزهراء ع شاهدة على ذلك.. الرجاء التوضيح..

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
إن من جملة التعاليم الإسلامية التي كانت السيدة الزهراء تهتم بها غاية الاهتمام هي المحافظة على شرف المرأة وحفظ كيانها عن طريق الحجاب والتستر ، فالزهراء كانت دائما تثبت هذا الأمر قولا وفعلا و لكي تعطي للمرأة دروسا في الكرامة والشرف وعلو المنزلة وذلك لا يكون إلا عن طريق الحجاب . سأل النبي أصحابه يوما :ما خيرٌ للنساء؟ فلم يدر الصحابة ما يقولون ، فسار علي إلى فاطمة فأخبرها بذلك فقالت : فهلا قلت له: خير لهن أن لايرين الرجال ولا يرونهن . فرجع علي إلى رسول الله فأخبره بذلك .فقال النبي :أنها بضعة مني. ويروى أن فاطمة بنت رسول الله استأذن عليها أعمى فحجبته فقال لها النبي لِمَ حجبتيه وهو لايراك ؟ فقالت : يا رسول الله إن لم يكن يراني فأنا أراه وهو يشم الريح . فقال النبي : اشهد انكِ بضعة مني .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل التقليد يختص ببعض الاعمال كالخمس والزكاة والصلاة ونحوها ام انه يعم كل مناحي الحياة ؟

الرد: الفقيه يفتي في كل المسائل وعلى المقلد تقليده فيها جميعاً .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز للرجل أن يلبس الساعة أو الخاتم المصنوع من الذهب الأبيض ؟

الرد: إذا كان هو الذهب الاصفر عولج فصار أبيض فلا يجوز ، وإذا كان فلزاً آخر غير الذهب يجوز .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما هو حكم من يستعمل الأجهزة والأدوات الخاصة بالعمل مثل : الهاتف ، الفاكس لأغراض شخصية ( في المؤسسات الخاصة والدوائر الحكومية ) ؟

الرد: لا يجوز إلا بإذن المسؤول المخول بذلك .

ibrahim aly awaly
31-12-2004, 10:48 AM
السؤال:
الملاحظ اننا نواجه البعض وكأننا نعرفهم في مرحلة سابقة ، بحيث نأنس بهم في أول لقاء ، وقد يتفق العكس ، ان نستثقل الشخص من أول مواجهة ، فما هو تفسير هذه الحالة ؟.. هل نحن قد حيينا حياة سابقه قبل هذه الحياة.

سمساحه الشيخ حبيبب الكاظمي

الرد:
الذي يدعم فكرتكم هو الحديث الوارد عن علي (ع) : ( يا بني ّ!.. إن القلوب جنود مجندة تتلاحظ بالمودة وتتناجى بها ، وكذلك هي في البغض ، فإذا أحببتم الرجل من غير خير سَبق منه إليكم فارجوه ، وإذا أبغضتم الرجل من غير سوء سبق منه إليكم فاحذروه) .. وهذه حقيقة ان هناك انسجام بين بعض الارواح ، رغم قصر الالتقاء بين الطرفين ولا شك ان لطافة الطبع ، ولين العريكة ، من موجبات انجذاب الاخرين نحو الانسان اضافة الى ذلك الود الذي يجعله الرحمن ، في قلوب المؤمنين ، ولقلوبهم .. وهذا مجرب بالوجدان ، فإن الله تعالى الذي جعل الجاذبية في الارض ، وفي المغناطيس ، فأنه جعل مثل ذلك في القلوب المرتبطة به ، اذ ان القلب عرش الرحمن ، وما كان عرشه اكتسب بعض خصوصياته ، ولو بالمستوى الذي تحتمله النفس البشرية ولكن في جانب العكس ، اي استثقال الغير ، لا بد من الاحتياط في عدم الحكم على الاشخاص بمجرد ذلك ، وان كان لا مانع من الحذر القلبي.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يجوز عمل أي عبادة ، سواء كانت صلاة أو صوما أو حجا هدية لشخص حي لم يمت؟

الرد: يجوز التبرع بالصلاة ، بل وسائر العبادات عن الاموات ، ولا يجوز التبرع عن الاحياء ، وان كانوا عاجزين عن المباشرة إلا الحج ، اذا كان الحي مستطيعاً ، أو كان ممن استقر عليه الحج وكان عاجزاً عن المباشرة ، نعم يجوز إتيان المستحبات واهداء ثوابها للاحياء ، كما يجوز ذلك للاموات ، ويجوز النيابة عن الاحياء في بعض المستحبات كالحج والعمرة والطواف عمن ليس بمكة وزيارة قبر النبي والأئمة ( عليهم السلام ) وما يتتبعهما من الصلاة .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: أيهما أكثر ثواباً : قارىء القرآن ، أم المستمع إليه ؟

الرد: الثواب يتبع القصد والتوجه إلى الله ، ولعل المستمع يتأثر من القراءة أكثر ممن يقرأ ، فيحصل على ثواب أكثر ، واما ذات العمل فلا شك ان القراءة أفضل .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز للمجنب اذا تيمم بدلا عن الغسل ان يدخل المسجد ؟

الرد: يجوز اذا كان عذره عن الغسل باقياً ولم يكن تيممه لضيق الوقت عن الغسل .

عاشقة اهل الكساء
31-12-2004, 11:57 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشكور اخي على المعلومات المفيدة وارجو منك المزيد من هذه المشاركات الدينية المفيدة
مع السلامة
التوقيع
http://www.arab7.com/up/file/1104482493346.jpg

ibrahim aly awaly
01-01-2005, 12:27 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشكور اخي على المعلومات المفيدة وارجو منك المزيد من هذه المشاركات الدينية المفيدة
مع السلامة
التوقيع
http://www.arab7.com/up/file/1104482493346.jpg

------------

السؤال:
كثيرا ما يؤرقني ويحيرني مسألة معرفتي بنفسي وحقيقة الخلوص فى تصرفاتي و اعمالى ، لا اعرف كيف اعلم اننى على صواب أم على خطأ ، فمثلا عندما اكون فى موقف اظهار حق اوحكم بين شخصين او موقف يتطلب دفاعا عن مظلوم فى نظرى .. أتصرف بما يمليه على ضميري بدون مراعاة لاحد غير الله ، و لا اهتم اثناء الموقف من يرضى عنى ومن يغضب علي من الطرفين ، ولكن فيما بعد تبدأ عندى حالة من الحيرة والتفكير فى اننى قد اكون تصرفت على غير هدى وقد أكون ظلمت ..وكل هذا لاننى لست من النوع الذى يجزم بصحة ما يفعل دائما . وطبعا الشخص الذى أكون ضده لا يكون راضيا ، على سبيل المثال مؤخرا تعرضت لموقف من هذا النوع مع صديقه عزيزة وكنت ضدها حسب ما رأيت، ولم يخطر ببالى مراعاتها اثناء الموقف ، فخسرتها !! لو كنت أستطيع التأكد من سلامة موقفى وقبول عملى لما أهمنى ولو خسرت العالم اجمع .. سؤالى :ماذا افعل كى ارتاح من الحيرة ؟ مع انى لا افعل الا ما أراه حقا حسب نظرتي القاصرة ، وهل هذا يعتبر عدم ثقة في النفس ؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
يبدو أن لديكم حالة من حالات التردد في تشخيص التكليف ، فمن ناحية ، عدم مبالاتكم بنتيجة العمل بالوظيفة الشرعية أمر جيد ، فإن من عظم الخالق في نفسه صغر ما دونه في عينه .. ولكن من ناحية أخرى ، بالنسبة إلى الحركات التي توجب قطع الصلة مع الآخرين أو تثير حساسيتهم ، عليكم بالدقة في الموضوع وعدم القيام بتصرفات من منطلق الانفعالات الآنية ، قبل أن تأخذي قراراً يؤدي إلى قطع علاقة أحد أو إثارة غضبه .. و التدبر والتأمل العميق وخاصة بعد شيء من التوسل بالله عز وجل عقيب الفرائض من باب استجداء اللطف الإلهي واستلهامه الخير في هذا المجال ، وفقكم الله تعالى لنيل مراضيه .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: ما حكم الأغاني التي لا تثيرالنشوة ولا تحدث طرباً في النفس ، وتسمع لمجرد ملأ الفراغ في حالة العزلة ؟

الرد: إذا كان الكلام باطلاً وكيفية اللحن من ألحان أهل اللهو واللعب فهو حرام . والأحوط وجوباً ترك السماع إذا لم يكن الكلام من الباطل ولكن كان الصوت بالكيفية المذكورة .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يمكن للشخص أن يصلي الركعات الثمانية لنافلة الليل بعد صلاة العشاء مباشرة ويصلي ركعتي الشفع والوتر عند منتصف الليل دون سبب او اضطرار ؟

الرد: صحته لايخلو من وجه ولكن الاحوط والافضل ان يؤخر نافلة الليل الى نصفه .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: اذا حلت السنة الخمسية و أخرجت المبلغ، وقبل أن أرسل المال حصلت ظروف واحتجت لمال الخمس.. فهل أستطيع التصرف‎ ‎بالمال ثم أعيده اذا تحسنت الظروف ؟‏‎

الرد: لا يتعين الخمس بإخراجك وعزلك له ، وإنما بوصوله الى المستحق والحاكم الشرعي.. ولكن بحلول رأس السنة لايجوز لك‎ ‎التصرف بالمال قبل التخميس فإنه مشترك ، وإذا كنت في عازة فيمكنك دفع الخمس الى الوكيل ، ثم يقرضك إياه لتدفعه بعد ذلك‎ ‎حسب القدرة .‏‎

ibrahim aly awaly
03-01-2005, 10:35 AM
السؤال:
إنني منذ كنت صغيراً ، كنت أحب صلاة الليل وكنت أداوم عليها ، وخصوصا حينما كنت في غرفة لوحدي فكنت أقضي الليل في العبادة والتهجد والبكاء ، أما الأن فإن كثيرا ما تفوتني الصلاة الواجبة ، وفي بعض الأوقات أقضيها ، وأحس بأن الله لا يحب أن يسمع صوتي كما هو مذكور في دعاء أبي حمزة الثمالي .. ماذا أفعل كي يعود جانبي الروحي المفقود ، فإنني أحس بهبوط شديد من هذا الجانب ؟!.

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
ان من نعم الله تعالى على العبد ان يمنح مثل هذا الاقبال فى سن مبكرة ، لان المتعارف فى سنين المراهقة هو الاننشداد نحو العالم الذى يناسب المراهقة من قبيل الاستمتاع بالشهوات الغريزية ، وهذا امر لا ينكره كل من مر فى هذه الفترة الحرجة من الحياة ، واما ان يفكر العبد في مثل ما ذكرت فانه امر طارئ ، ولعل هنالك بعض الاسباب الغيبية التى لا نعلمها سواء من : جهة الطينة ، او دعوات الوالدين ، او قيام الفرد نفسه بعمل صالح رضى عنه الرب ، او تاثير البيئة الاجتماعية وما شابه ذلك من الامور التى لا نعلم ضابطا دقيقا لها .. وعليه فما دمتم قد رشحتم لهذه المنزلة ، فلا بد من الحفاظ على موجباتها ، ومنها محاولة تكلف الاجواء المفقودة ، فان سياسة الرب العالمين قائمة فى بعض الاحيان على تذويق العبد حلاوة القرب منه ، ثم سلبها منه ليرى مدى سعيه فى متابعة تلك اللذائذ المعنوية ، فما يعطاه العبد يكون من قبيل الطعم لا الطعام وذلك اغراء له للدخول فى هذا الحقل ، فيظن العبد ان هذا رزقه الثابت ، والحال ان الامر لم يكن من الاول الا اغراء ، لفتح شهية العبد على عالم جديد !!.. ومن المعلوم ان العدو اللدود لكل هذه التوفيقات ، هو القيام بما يسخط المولى بشكل متكرر ، فان اجتماع الصغائر يحول الامر الى كبيرة موبقة !!



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: كيف يجب أن تكون وضعية القدم في حالة الجلوس اثناء الصلاة ؟

الرد: ليس لها وضع واجب ، ولكن يستحب التورك في الجلوس ، وهو أن يجلس على فخذه الا يسر جاعلاً ظهر القدم اليمنى في بطن اليسرى .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: متى يجب اخراج الخمس من أموال الصبي ؟.. هل قبل البلوغ أم بعده ؟ وإذا كان بعد البلوغ .. فهل يكون ذلك بمجرد البلوغ ، أم بعد مرور حول على البلوغ وبقاء الأموال لديه ؟

الرد: يجب على الولي إخراج الخمس من أرباح الصبي ، وإن لم يخرجه وجب عليه ذلك بعد البلوغ فوراً ، نعم إذا كان الصبي المميز مقلداً لمن لا يرى ثبوت الخمس في مال غير البالغ فليس للولي إخراجه منه .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل تبطل الصلاة اذا قال الشخص في الركوع أو السجود ( سبحان الله ) سؤالي هو عن كيفية إختيار الفقيه لأجل التقليد .. ولماذا اختار أحدا دون سواه ؟.. وهل يجوز ان أختار مقلدا متوافقا مع ما أعتقد ؟

الرد: المنطق العقلائي يحكم بوجوب مراجعة الجاهل للعالم فيما هو متخصص فيه من العلوم التي تتوقف على اختصاص ودراسة ، وهو أيضاً يحكم بوجوب مراجعة الأعلم في كل فن بالنسبة للأغراض العقلائية المصيرية ، كالأمراض الخطيرة ونحوها فيما إذا علم إختلاف المتخصصين في المستويات والتشخيص ، وهذا هو الذي يفرض على كل مكلف ان يتحرى أعلم المجتهدين ليتبعه في شؤون حياته ، ولا يهمه في هذا المجال معتقده وغيره ، فان السعادة الحقيقية في الدنيا والآخرة من أخطر الأهداف التي يتوخاها الانسان في حياته ، هذا بالاضافة إلى الروايات الواردة في باب اختلاف المجتهدين ، وانه يلزم الأخذ بالأعلم .

ibrahim aly awaly
04-01-2005, 08:05 PM
السؤال:
انا متزوج ، ويوجد مشاكل بين زوجتي وامي ، ودائما احاول ان الاصلاح بينهما .. فإمي تقول لي أنت تمشي وراء زوجتك اذا انا اعطيتها حقها ، وكذلك العكس من جهة الزوجة .. فما العمل ؟..

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
حاول قدر الامكان ان تجمع بين رضاهما ، فلكل منهما حقوق .. والمؤمن كما نعلم كيس فطن .. ومقتضى الكياسة ان يشعر الطرفين بأنه محب لهما ، مائل اليهما .. فإن من موجبات الحزازات المعروفة في ما ذكرتم هو تحيز الزوج الى احدهما على حساب الاخر .. وبالتالي اثارة الغيرة والحسد .. ومن المعلوم ان اظهار الود لاحدهما في مقابل الاخر - وخاصة عند وجود جو من التوتر- مما يوجب تحريك مشاعر الغير ، فيكون بذلك شريكا في الوزر المترتب على ذلك . واخيرا سل الله تعالى ان يلين القلوب بما يوجب صلاح الامور ، فإن من ابتلي بمثل حالتكم على شفا تضييع حق لازم مما يوجب له البعد من الله تعالى ، بل اثارة غضبه وخاصة عند عقوق الوالدة .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: لو كان شخص يعرف بانه لن يستطيع ماليا الذهاب الى الحج , الا اذا ادخرلذلك عدة اشهر , فهل يتوجب عليه الادخار ام لا؟

الرد: لايجب , ولكن اذا حصل لديه ما يمكنه ان يحج به واحزر حصول الشرائط للاستطاعة حين العمل فلايجوز له التصرف فيه, ووجب الابقاء عليه .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: حساء الدجاج المستورد من بلد غير إسلامية ، هل يجوز شربه إذا إستهلك الدجاج ؟

الرد: لا يجوز شرب حساء الدجاج المستورد من بلد غير إسلامي .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يشترط في بناء المسجد ان يكون جميع عماله مسلمين ؟

الرد: نعم .. ولايجوز السماح لدخول الكافر فيه إذا كان مستلزماً لهتك المسجد .. بل الاحوط تجنبه حتى مع عدم استلزامه ذلك .

ibrahim aly awaly
05-01-2005, 12:07 PM
السؤال:
قال احد العرفاء : متى أعطاك أشهدك بره ، ومتى منعك أشهدك قهره ، فهو في كل ذلك متعرف إليك ، ومقبل بوجود لطفه عليك. اذا امكن شرح هذه القطعة

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
عبارة جميلة جزيتم خيرا عليها ، ومعناها الاجمالي إن لله تعالى تجليات مختلفة .. فمنها :التجلي الجودي ، وذلك من خلال العطاء بغير استحقاق ، اظهارا لشدة حبه لعبده .. ومنها : التجلي القهري ، وذلك بمنع العطاء الذي كان يستحقه العبد ، لولا ما صدر منه من سوء الأدب بين يديه .. ومنها : التجلي العلمي ، وذلك بالاشراق الربوبي على نفس العبد مذكرا اياه به مع شدة استغنائه عنه .. ومنها : التجلي الذاتي ، وذلك عندما ترتفع الحجب جميعا ليرى العبد انه ليس في الوجود الا هو.. وهنا يتحقق ارقى انواع التجليات التي يتحول عندها العبد الى موجود في أرقى درجات الطمأنينة والتسليم ، وذلك عندما يرى كل شيء مسلوب التأثير إلا بإذنه ، بمقتضى قوله تعالى :{ وما تشاؤن إلا أن يشاء الله }.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يجب الحج على البالغ اذا كان قد ادى الحج قبل البلوغ ؟

الرد: يجب .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: الماء الذي ينفصل عن الشيء المتنجّس عند التطهير ، هل هو طاهر أم لا ؟

الرد: إذا كان التطهير بالماء القليل فهو نجس على الأحوط .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما هو رأيكم في الزواج عبر الإنترنت ؟

الرد: لا تكفي الكتابة في إنشاء العقد .

ibrahim aly awaly
07-01-2005, 09:28 PM
السؤال:
كيف يمكن للمحب ان يحوز على رضا امام زمانه فى عصر الغيبة ؟..وهل يمكن ان يرعى البعض برعاية خاصة قبل ظهوره الشريف ؟


سماحه الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
لا يتم ذلك الا بالتاسى به من خلال العمل بحذافير الشريعة .. فانه ليس للامام (ع) منهج غير منهاج رب العالمين ، فهم (ع) كانوا ارقى الخلق فى تحقيق العبودية بالورع والتقوى .. وعليه فمن رضى عنه الله تعالى رضى عنه الامام (ع) ، ولا ينبغى ان يتوقف الامر على ابداء الشوق للقاء ، واستعجال الدولة الكريمة ، وطلب الشفاعة من دون عمل !.. ومن المعلوم ان للامام عناية خاصة ببعض الموالين ، يرعاهم كما يرعى الاب الغائب عن عياله ، اذ هو كالشمس وراء السحاب كما عبر (ع) عن نفسه .. ومن الواضح ان تذكره بالدعاء ، واختزان الآم غيبته وما يجرى على محبيه من البلاء من موجبات التفاته الكريمة ، ولا شك ان مشاركته فى مصائب جده الشهيد (ع) من روافد القرب منه .. اليس هو الذى يندب جده الغريب صباحا ومساء ، ويبكى عليه بدل الدموع دما ؟!.

ibrahim aly awaly
08-01-2005, 08:19 AM
السؤال:
نحن قسم من الشباب نرتاد المنتديات ونشارك فيها ، وفي هذه المنتديات أقسام عدة كالدين والسياسة والترفيه والجوّالات وبرامج الكمبيوتر وأخبار النساء والمشاكل الإجتماعية .. الخ ، وبالطبع يشارك فيها النساء والفتيات بمختلف مراحل عمرهم ، ويحصل تارة بعض الملاطفات في القول بين الجنسين أو تعابير تدل على الإحترام والود أو أحيانًا نستعمل التعابير الرمزية كالوجوه وبعض الأشكال الأخرى .. فما حكم هذه المشاركات مع العلم أنكم أجبتم عن سؤال سابق بما مضمونه أن الإجتناب أولى بالرغم من أن هذه المشاركات لا تخلو أحيانًا كثيرة من فائدة .

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
من الواضح ان ما ذكرناه انما على نحو تاسيس الاصل الاولى لما ابتنيت عليه الشريعة من الاحتياط فى امر الدين وخاصة فى موارد الاثارة ، فان من حام حول الحمى اوشك ان يقع فيه ، ومن المعلوم ان التحريم الشرعى فى هذا المجال مشروط ببعض الشروط ومنها خوف الانجرار فى الحرام .. وعليه فان على المؤمن الموازنه بين الايجابيات والسلبيات المعهودة فى هذا المجال ، فاذا كانت الكتابة والمحاورة فى ضمن جميع المواصفات الشرعية بعيدا عما يخالف قواعد الاحتياط التى يرجح مراعاتها بين الجنسين فلا مانع من ذلك .. ولا بد من الدقة فى التشخيص ، لان النفس الامارة تسول للانسان كثيرا ، فاذا استقر ميلها على امر فانها قد توجه لصاحبها كثيرا من التبريرات ، وليكن الامر بمقدار الحاجة ومن دون استعمال لما يعد من لغو القول والحركات كما ذكرت فى الرسالة !.. وختاما لا بد من التنويه على ان بعض الاحاسيس والمشاعر الباطلة تنقدح فى النفس انقداحا ولو من دون ميل من جهة العقل ، وهذا بدوره يعزز ضرورة المراقبة التى لما تخفى الصدور والتى من الممكن ان يطفوا على السطح يوما ما .. اجارنا الله تعالى من شرور الانفس وتلبيس الابالسة .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يجوز اخراج كفارة تأخير القضاء لعدة أيام دفعة واحدة بعد الصيام ، أم تخرج بعد صيام كل يوم بيومه ؟

الرد: اخراج كفارة التأخير لايتوقف على قضاء الصوم ، فهو واجب بالتأخير ، سواء قضى أم لم يقض .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما يقول سيدنا الجليل اطال الله بقاءه وكبت اعداءه في جواز ان يحج الحاج حجاً مستحباً عن نفسه وكذا ينوب عن غيره في آن واحد ؟

الرد: يجوز ذلك.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: إذا كان عندي حذاء مصنوع من الجلد الطبيعي ، أي مصنوع في البلاد الاجنبية مثل ايطاليا .. فهل يجوز لبسه ؟

الرد: إذا إحتملت إحتمالاً منطقياً أن يكون من جلد حيوان مذكى ، ولو من جهة استيراد الجلود من البلاد الاسلامية ، فهو طاهر وإلا فهو نجس .

ibrahim aly awaly
09-01-2005, 10:21 AM
السؤال:
يتعرض الانسان فى مسيره حياته للكثير من الصعاب .. فكيف يمكن أن يشخص الانسان كون هذه الصعاب من قبيل عدم التوفيق الربانى و عدم التسديد ، وأنها نتيحه الذنوب التى تنزل النقم ، أو أن هذه الصعاب من قبيل الابتلاء الذى يخص به المولى عباده المؤمنين ؟.. مع ملاحظه أن كل انسان له خطاياه (كل بحسبه) وكيف يعرف الانسان أنه على خط الطاعه و مسدد من قبل الله؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
الامر يحتاج الى متابعه السلوك اليومى ، والكشف عن الذنوب المحتملة ، والاستغفار على كل تقدير والبلاء بعد ذلك سيكون ان شاء الله رافعا للدرجة .. وليعلم انه ما فائدة البلاء الذى يصفى حساب الانسان مع ربه من دون ان يسبب له القرب من مولاه؟!.. اذ مثله كمثل انسان فى اعماق بئرسحيقة ، وبعد جهد جهيد اوصل نفسه الى حافة البئر .. والحال ان المتوقع كان هو التحليق فى الاجواء العليا !!.. ومن هنا كان البلاء للاولياء بمثل وسيلة التحليق التى تجعلهم يتمنون البلاء ، لما يرون من انه لا نسبة بين ثقل البلاء وبين خفة الروح التى يكتسبونها من خلال ذلك .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يجوز لي الاستقراض للذهاب للحج ؟ إذا كان الجواب عدم الجواز فهل يصح حجي في هذه الحالة ؟ وما هو حكمها إذا وهب القارض لي المال ؟

الرد: يجوز ويصح الحج ، ولكنه لا يعد حجة الاسلام إذا لم تكن مستطيعاً من جهة اُخرى . وأما إذا وهب ما يوجب الاستطاعة صح حجه وأجزأ عن حجة الاسلام .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما هو حكم تارك الصلاة تساهلاً ؟

الرد: يعد عاصياً لله ، فليخش الله وليتقه ، فالصلاة عمود الدين ، ان قبلت قبل ما سواها ، وان ردّت رد ما سواها ، وليس ما بين المسلم وبين ان يكفر إلا ان يترك الصلاة . وليحذر مكائد الشيطان وحيلته التي تتمثل في الايحاء إليه بثقل الصلاة والعياذ بالله وصعوبة القيام لها ، فهو عدو ينبغي الحذر منه ، لا الانصياع إلى إغوائه ، وقد قال : ( فوعزتك لأغوينهم أجمعين ... ) .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: حسب علمي أن الأخطبوط والحبار يحرم أكلهما في مذهبنا .. فهل لتحريمهما علة ؟

الرد: كل حيوان البحر حرام ، إلا السمك الذي له فلس والروبيان .

ibrahim aly awaly
10-01-2005, 12:01 PM
السؤال:
أرجو إرشادي إلى ما يعينني على الإقلاع عن مشاهدة الصور الخليعة في القنوات الفضائية .. أنا لست مدمنًا عليها ، ولكن أشاهدها قليلاً ثم أندم وأستغفر وأتركها ، ولكنني أعود بعد فترة . وهكذا تتكرّر المسألة .. وأنا أريد أن أتخلص من هذا الدّاء الّذي يقلقني كثيرًا .

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
المسالة لها جذورها فى نفسك .. فان الذى يعيس الهواجس الجنسية - وكانها اهم عنصر فى الحياة بحيث يشغله عن التفكير الجاد فى القضايا الحياتية - فمن الطبيعى ان تجره نفسه لمشاهدة هذه الافلام التى لا واقع لها سوى ذبذات الكترونية على الشاشة لا تسمن ولا تغنى من جوع ، وفى المقابل تحول الانسان الى ما يشيه البهيمة الجائعة جنسيا ، فلا تعرف قيد ولا خلقا ولا شريعه ولا قانونا فى الحياة !!.. اضف الى ان ذلك يجعله يعيش الوهم الجنسى الخيالى لما تعرضه هذه القنوات من المبالغة فى التلذذ بحيث ينظر الى حلاله الذى احلها الله تعالى له ، وهى عاجزة عن منافسة المتخصصات فى الرذيلة.. وهذا من مصاديق قوله تعالى : { الذين بدلوا نعمة الله كفرا واحلوا قومهم دار البوار } !! حاول ان تشدد فى نفسك التفكير فى الرقابة الالهية عندما تجلس امام هذه الاجهزة التى ستشهد عليك يوم القيامة بما لا مجال معه للانكار ابدا!!



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: اذا استطاعت البنت للحج ، ولكنها اخرت الذهاب حتى تزوجت ، والآن لاتتمكن من الذهاب الى الحج.. فما هو حكمها ؟

الرد: اذا كانت الشرائط كلها متوفرة فيها ، بما فيها عدم الوقوع في الحرج ، من صرف المبالغ في الحج ، فالحج مستقر في ذمتها ، تؤديه بكل وسيلة ممكنة .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: إذا تحدثت عن شخص في غيبته ثم رأيت الشخص المذكور وأخبرته بأنني تحدثت عنه ، هل في هذه الحالة تعتبر غيبة ام لا يترتب على ذلك شيء ؟

الرد: لا تجوز الغيبة وإن رضي المغتاب .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: اذا كان الشخص في ثالثة الامام يعلم بانه اذا اقتدى به فلا يمهله ليقرأ الفاتحة ، فنوى وكبر.. فما هو حكمه ؟

الرد: يجب عليه قراءة الحمد بالمقدار الممكن ، ويمكنه ان يقطعها ويلحق بركوع الامام .

ibrahim aly awaly
11-01-2005, 11:38 AM
السؤال:
تعودت على نمط خاص من حياة الرفاهية من حيث : المأكل والملبس وجمال السكن .. ولكن تنتابني كثيرا من المخاوف بأن أكون عند الله من المبذرين والمسرفين ، مع العلم إن زوجي لا يرفض لي أي طلب .. لكن خوفي يقلقني ، ما العمل ؟!..


سماحه الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
لا بد من اجتناب فضول العيش ، وما لا نفع فيه دنيا ولا آخرة .. والرفاهية في المعيشة وإن لم تكن حراما في حد نفسها إذا لم تؤدي الى الاسراف والتبذير ، إلا ان العبد معها في معرض التباهي بعاجل المتاع ، والانشغال بها نفسيا ، والتعلق بوجودها ، والخوف من فقدها ، وإثارة الحسرة في نفوس الفاقدين لها .. وعليه ، فمن الافضل للمؤمن ان يكون متوسطا في معيشته ، حتى لو امكنه ان يعيش في مستوى اعلى من معيشة الاخرين ، مراعاة لجميع ما ذكرناه آنفا .. ومن المعلوم ان كل شيء يشغلك عن الله تعالى فهو صنم معبود ، وإن لم يعترف العبد بعبادته .. ومن الطريف ان نعلم انه لما نشب حريق واشتغل الناس بالامتعة ، اخذ احد الصالحين عصاه وجرابا كان له ، ووثب وجاوز الحريق ، وقال : فاز المخفون!..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يجوز للمرأة في حال إحرامها لبس الجوراب أم لابد لها من كشف ظاهر القدم كالرجال ؟

الرد: يجوز بل يجب لعدم جواز كشف القدم امام الاجنبي .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجب إداء الخرطات التسع في غسل الجنابة ؟

الرد: لا يجب ولكن يستحب التبول قبل الغسل ليخرج المني من المجرى ، ثم يستحب بعد الاستبراء بالخرطات لتنظيفه من البول ، ويفيد ذلك في موارد الشك في الرطوبة الخارجة بعد الغسل .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: أيهما افضل : دس نافلة الفجر بصلاة الليل قبل دخول الفجر، او الانتظار حتى دخول الفجر، ثم الاتيان بها ؟

الرد: يجوز الأمران ، ولعل الثاني اولى ، بل الأفضل فيما إذا دسها في صلاة الليل ، ثم نام واستيقظ قبل الفجر او عنده ، ان يعيدها .

ibrahim aly awaly
12-01-2005, 11:21 AM
السؤال:
ما هي مواصفات العارف الواصل إلى الله سبحانه وتعالى .. فهناك مجموعة من طلاب العلوم الإسلامية يقولون أن دروس الأخلاق واجبة على الطلبة ، فما رأيكم في هذا الأمر ؟ .. وما رأيك في من يدعي أنه عارف ويقول أبتعدوا عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .. وأبتعدوا عن الناس وأتركوهم ولا تخالطوهم !!

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
درس العرفان بمعنى معرفة المولى وما يريد منا مطلوب فى كل مرحلة من المراحل ولكن بشرط كون المعلومات متناسبة مع طبيعة تلك المرحلة ، اذ ان الاكثار من الوصايا من دون تدرج ومناسبة لنفسية السالك الى الله تعالى قد يسبب الانتكاسة كما رايناه فيمن لا يرفقون بانفسهم .. عليكم بكتاب الطريق الى الله تعالى على الموقع .. واذا كنت او على صلة بحوزة من الحوزات فانه يمكننا ارسال الكتاب لك مطبوعا .. واما الذى يدعو الى ترك المخالطة المستلزم لترك واجب النهى عن المنكر فهو مشتبه فى قوله ، لان ترك الواجب ليس فيه عذر ابدا . نعم لا بد من ترك مخالطة الغافلين عن ذكر الله تعالى فانه التواجد معهم يبعد العبد عن ربه فضلا عن التاثر بسيرتهم .. ولا تقعد بعد الذكرى مع القوم الظالمين .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يجوز حج الابن الأكبر عن أبيه المتوفي إذا كان الابن لم يحج الحجة الواجبة ؟

الرد: يجوز .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل الاخفات في صلاة الظهر والعصر يختص بالقراءة فقط ، او هو واجب في الاذكار الاخرى ايضاً ؟

الرد: مختص بالقراءة .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما هي الاعمال والمستحبات التي يمكن تقديمها لأحد موتانا ، ويمكن ان يصل إليه ثوابه؟

الرد: كل ما تفعله لهم فهو خير ، ولا تنس قراءة القرآن ودفع الخيرات ، وإذا كان عليه قضاء واجب فأبدأ به .

ibrahim aly awaly
13-01-2005, 12:48 PM
السؤال:
اريد الزواج من فتاة متدينه ، جميلة ، اوروبية ، لاتتعدى بداية العشرينات .. فهل من مساعدة ومشورة ؟

سماحهس الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
اذا كنت قد اتخذت قرارا فى هذا المجال ، فاننى اعتقد ان المشورة لا قيمة لها ، فان الذى مالت نفسه الى جهة - وخاصة فى مجال الحب النسائى - فان الف حكيم لا يمكنهم زحزحة مثل هذا الفرد الذى تشبث بالجمال المتعلق بظاهر الجلود والابدان .. واما اذا كنت مترددا حقيقة ، وتريد رضا مولاك فى هذا المجال فاننى لاحظت بانك خلطت صفة واقعية مقومة للسعادة الزوجية ، باخرى ليست من الامور التى تعد قواما للسعادة الدنيوية فضلا عن الاخروية .. فان الانتساب الى بلاد اوروبية هل تمثل عنصرا من عناصر الكمال، حتى يذكرها الانسان كمرجح فى مقام الاختيار ، والحال اننى اعتقد ان الامر للسلب اقرب منه للايجاب !!.. اذ ان من تربت فى بيئة معلومة الحال من حيث الفساد الفكرى والاعتقادى ، كيف يمكن ان تقارن باخرى مسلمة ، فتحت عينها على ذكر الله تعالى : يطرق سمعها من اللحظة الاولى من الولادة الى سنوات بلوغها محتفظة بعفتها ووقارها وانوثتها ؟!.. اضف الى التاثيرات الوراثية من سلسلة الاباء والامهات التى تغذت بصور مختلفة من النجاسات العينية ، ومنها المسكر !!.. اعتقد انك لو اردت الاقتران بتلك الجنسيات فلا بد من وجود عنصر تكون به انت صاحب المنه عليها ، عندما تجعل ذلك ذريعه الى تشرفها بالاسلام ، فتكون انت سببا لسعادتها الدائمة ، والحال انك لم تاخذ منها الا جمال المظهر الذى هو فى طريقه الى الافول ، اضف الى الاعتياد والتكرار المفقد لبهجة كل جديد !!



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يجب تعيين أسم الحاج في الحملة حين الذبح له ، أم تكفي نية الذبح لجميع الحجاج الذين أوكلوا صاحب الحملة للذبح عنهم ؟

الرد: يجب تعيينه ولو بالرقم .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: إذا حج ولم يطف طواف النساء وقد تزوج بعد ذلك وحصل على ذرية ؟ ما حكم ذريته ؟

الرد: يحرم الإستمتاع بالزوجة ولكن الأولاد حلال .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز ان نأتي ( الحمد لله رب العالمين ) بعد الفاتحة بعنوان الاستحباب ، وماذا نقول بعد السورة التي تلي الحمد سواء كانت التوحيد أو غيرها ؟

الرد: يجوز ، بل ورد في المستحبات ، وكذا قول كذلك الله ربي أو ربنا مرة أو مرتين أو ثلاثا بعد سورة التوحيد ولم يرد شيء في غيرها .

ibrahim aly awaly
15-01-2005, 10:43 AM
السؤال:
ما قولكم في العصمة .. وكيف نتعامل مع الايات الدالة على خلاف ذلك؟

سماحخ الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
بالنسبة الى المعصومين ، فقد القينا محاضرة حول الادلة العقلية للعصمة ، بامكانكم مراجعة الموقع ( السلسلة العقائدية ، المحاضرة الرابعة ) ففيها تفصيل في هذا المجال ، وملخص الفكرة : ان النبي اذا لم يكن معصوما ، فلا يؤمن منه الخطيئة ، ومن الخطايا الكذب في التبليغ وغيره ، وحينئذ لا يمكن ان يؤخذ بأقواله وأفعاله ، وهو نقض للغرض من البعثة .. اضف الى ان النبي الذي يذنب ، يكون شأنه شأن باقي البشر، فلا تبقى هناك له قدسية توجب الاقتداء .. واما ما ورد في القرآن مما ظاهره خلاف العصمة ، مثل : فعصى ادم ربه فغوى ، وما شابه من الايات ، كقوله : اذا ذهب مغاضبا ، فينبغي تفسيرها مع ملاحظة ما ذكر .. والعلماء قد ناقشوا كل هذه الايات ، وذهبوا الى انها دالة دالة على ترك الاولى ، لان مخالفة مراد المولى الاستحبابي ايضا تعد درجة من درجات المعصية والمخالفة ، من باب ان حسنات الابرار سيئات للمقربين .. ومن الطبيعي ان نأول كل آية تخالف اصلا ثابتا ، كقوله تعالى :{ الرحمن على العرش استوى } التى ظاهرها التجسيم ، وبما ان التجسيم له لوازم مستحيلة على البارى تعالى ، اوّلنا ( استوى ) بمعناه المكاني الى ما يرادف ( الاستيلاء ) بمعنى الحكومة .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: تغطية الآذن أثناء الإحرام بسماعة الهاتف أو الجوال .. هل يعد من التغطية المحرمة ؟

الرد: الاحوط وجوباً تركها .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما مدى صحت القول التالى : لعن الله الكاذب ، ولو كان مازحاً ؟

الرد: لا يجوز الكذب حتى في المزاح ، إذا لم تكن قرينة على أنه يمزح ، بل حتى لو كانت القرينة على الاحوط وجوباً ، نعم لو تكلم بصورة الخبر هزلاً ، من دون قصد الحكاية والإخبار فلا بأس به .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما هو الحكم للشراء بالأقساط.. علما بأن سعر السلعه بالأقساط اكبر من سعرها بالدفع الفوري ?

الرد: يجوز وليس من الربا .

ibrahim aly awaly
17-01-2005, 08:34 AM
السؤال:

الحمدلله لقد كنت من المدمنين على التلفاز بشتى برآمجه فدعوت الله أن يخلصني من هذا الادمان.. فوجدت نفسي أنني لم اعد أطيق أن اجلس امامه دقائق معدوده في غير الامور المفيده كالاخبار وغيرها لاكثر من شهر ، ووآضبت على صلاة الليل كاملة ولم أقطعها.. وأداوم الان على الذكر اليونسي ما بين الطلوعين منذ فترة .. وها انا الان في تزايد ولله الحمد وأشكر الله و أحمده على هذه النعمه التي لست اهلا لها.. شيخنا فكل خوفي أن على عادتي أرجع على ماكنت عليه .. فقد تعبت كثيرا من هذه النفس ... وكل ما أرجو منكم بعض النصائح التي تساعدني على الاحتفاظ بهذه الروحيه النورانيه وحالة المراقبه والمحاسبه والمعاتبه .. فهذه أول مره أصل الى هذه الحاله من القوه والتصميم على إذلال هذه النفس ومجاهدتها..



سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:

أولاً أشكر الله عز وجل أن يسر لنا أفراداً من هذا القبيل، وهي من نعم الله عز وجل علينا أن وهبنا أمثالكم، وسررت بهذه الرسالة.. استمروا على ما أنتم عليه من صلاة الليل والذكر اليونسي، ولكن لا تتوقعوا الثمار العاجلة، فإن الأمر يحتاج إلى متابعة، وإلى إدامة في هذا المجال.. فإن الله عز وجل يعطي الدنيا لمن يريد بسرعة، ولكن المواهب المعنوية تحتاج إلى فترة من المداومة المواظبة، فإن الثمرة عزيزة وغالية ولا تعطى إلى كل إنسان جزافاً.. حقيقة الوصايا الأربعون في الموقع اعتبر أنها القانون الأساسي للحركة في هذا المجال، فأرجو المطالعة والمتابعة بدقة، ونحن على استعداد إن شاء الله تعالى للإجابة عن أي أسئلة فيها ..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يجوز للنائب ان يستنيب غيره في بعض أعمال الحج ؟

الرد: يجوز في مثل الذبح اختياراً ، وفي غيره مع العذر .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل مجرد الاحمرار أو الاسوداد عند الضرب يوجب الدية ؟ أو لابد من استمراره لفترة ؟ وما هو المناط فيه فان ضرب الطفل مهما كان خفيفاً فانه يوجب الاحمرار ولو لفترة قصيرة ؟

الرد: مع صدق الاحمرار أو الاسوداد تثبت الدية ولا يعتبر بقائهما لفترة غير قصيرة .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما حكم من تكون أوقات محاضراته في الجامعة في وقت الصلاة ؟

الرد: لا مانع منه ، ويصلي في وقت الفراغ ، فإن كان في كل وقت الصلاة مشغولاً فعليه أن يفرغ نفسه للصلاة مهما كلفه ذلك .

ibrahim aly awaly
18-01-2005, 11:19 AM
السؤال:

عذرا على الازعاج ولكني اواجه مشكله اتمنى ان تساعدوني في حلها .. وهو انني اصبحت عصبيه سريعة الانفعال وبمجرد ان يكلمني زوجي اثور ، واذا خرج من المنزل اتاسف على مافعلت واذا رجع اثور من جديد !! ماهو الحل برايكم وهل هناك دعاء او عوذة او حرز استطيع ان استفيد منه؟



سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:

في الواقع الأمر يحتاج إلى حل جذري من قبلكم، فإن هذه الحالة ستنتهي - لا قدر الله - إلى مستقبل أسود مظلم مع الزوج .. و لدينا بعض المحاضرات في مجال الغضب ، في خطب الجمعة السابقة ، والمحاضرات المبوبة .. فأرجو المراجعة و التأمل . الدرس الاول في هذا المجال ، هو عدم اتخاذ أي قرار أو قول أي شيء في حال الغضب ، وحاولي ان تنتقلي من الموضع الذي أنت فيه إلى مكان آخر حين الغضب ، والمبالغة في الاعتذار للزوج لئلا تتكرر هذه الحالة الشيطانية .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: كيف يمكن لنا ان نميز ونفرق بين الاحتياط الوجوبي والاستحبابي في الرسالة العملية إذا لم يكن ملحوقاً بكلمة وجوبي أو استحبابي ؟.. وفي أي إحتياط يمكن للمقلد ان يرجع إلى فقيه اخر ؟

الرد: في رسالة سماحة السيد السيستاني ( المسائل المنتخبة ) يعبّر عن الاحتياط الواجب بالأحوط وجوباً أو لزوماً ، أو وجوبه مبني على الاحتياط ، أو مبني على الاحتياط اللزومي أو الوجوبي ونحو ذلك ، وفي حكمه ( يشِكل كذا أو هو مشكل أو محل إشكال ) ، ويعبّر عن الاحتياط المستحب بالأحوط إستحباباً ، أو الأحوط الاولى ، ولا يجب العمل بالاحتياط المستحب ، واما الاحتياط الواجب فلابد في موارده من العمل بالاحتياط ، أو الرجوع إلى الغير ممن له فتوى في المسألة مع رعاية الأعلم فالأعلم .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: السؤال عن الاتصال بالإمام في صلاة الجماعة ، ماالمقصود به ؟ وهل تتأثر صلاة المأموم بمن أمامه ؟ وهل وجود طفل أو إنسان أصم (لا يسمع ) يؤثر على صلاة المأموم إذا كان ذلك الطفل أو ذلك الأصم هوالذي يصل المصلي بالجماعة . وهل موضع المصلي في الصف الأول أو غيره له خصوصية في هذا الموضوع ؟

الرد: المعتبر ان يكون الماموم متصلاً بالامام من امامه او احد جانبيه وأن يحتمل صحة صلاة الواسطة ، فإذا علم بطلان صلاته ولم يكن للمأموم واسطة غيره كان منفرداً ، ولايضر الطفل إذا كان مميزاً واحتمل صحة صلاته ، ولادخل للصمم في صحة الصلاة والفرق بين الصف الاول وغيره ان الواسطة في الصف الاول من جهة واحدة فقط .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: إذا كان عنده قطعة ارض .. فهل يجب عليه الحج ؟

الرد: إذا امكنه بيعها ولم يقع في الحرج جزاء ذلك ، وتحققت الشرائط الاُخرى وجب البيع والذهاب الى الحج .

ibrahim aly awaly
20-01-2005, 11:06 AM
السؤال:

مشكلتي هي اني دائما اشكو من تضارب في افكاري ، حيث ان الشيطان يطاردني دائما.. فتارة اشعر باني قريبة من الله وتارة اخرى أشعر بعكس ذلك تماما !! اريد ان اكون فتاة مؤمنة.. لكني اعاني من ضيق وهم دائم ، ودائما بائسة ومكتئبة ومتضايقة بسبب او بدونه !! كما انه لا يوجد عندي ارادة صلبة لتنفيذ ما ارغب فيه فمثلا اريد ان اقوم باعمال مستحبة واعزم ذلك في نفسي ولكن عندما يحين الوقت اتراجع واتثاقل!! ماذا افعل لاكون قريبة من الله اكثر؟ كيف اقوي يقيني بالله وارضى بما قسمه لي حيث اني بصراحة اريد زوجا صالحا ولكن الى الان لم يوفقني الله فانا اشعر باني من كثرة اصراري على هذا الطلب انحرفت و كفرت بقلة يقيني وعدم رضاي بقضائي وقدري .. لا اريد ان انحرف واضل ، انا اتمنى الزواج لاني اعيش في بيتنا في ضيق نفسي شديد.



سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:

لا بد من دراسة القضية من جذورها ، فإن حالة الاكتئاب والقلق تارة تكون من مناشئ واضحة مثل بعض المعاصي الفقهية أو المعاصي الاخلاقية ، من قبيل عدم الاعتناء بمن ينبغي الاعتناء بهم ، وكسر الخاطر ، وما شابه ذلك .. الخطوة الاولى لازالة الهم والغم ، مراجعة سجل الأعمال وملاحظة الاخطاء الاحتمالية في هذا المجال ، وبعد ذلك ، اذا بقي شيء ، فاحتمل ان يكون حالة من حالات الوسواس الباطني ، فلا ينبغي الاسترسال في هذا المجال ، فإن الشيطان لو اعتاد عليكم ، فسوف لن يترككم الا ان يدخلكم في حالة يرثى لها .. اما مسألة الزوج الصالح ، فدعي الامور بيد الله عز وجل ، واكثري من الدعاء ( رب لا تذرني فردا وانت خير الوارثين ) في قنوت الصلوات ، وفي السجود وغيره ، وفي مواطن الاستجابة..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: بالنسبة للاضحية .. هل يجب على كل مسلم الاضحية ( أقصد الذبح أيام عيد الأضحى ) ؟

الرد: لا يجب إلا للحاج حج التمتع في مكة ، وبالنسبة لغيره تستحب الاضحية .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما حكم وضع حمرة خفيفة للشفتين ، والمرأة محجبة في دول أمريكا وأوروبا ، حيث أن ذلك لا يلفت النظر ، وهو متعارف عليه ، وهي سوف تضع القليل منه ؟

الرد: لا يجوز كشف الوجه المزين بالمكياج للرجال .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل توجد أغسال مستحبة يمكن أداؤها في ايام معينة من السنة ( أقصد الأغسال التي لاتستلزم أداء الوضوء بعدها للصلاة ) ؟

الرد: نعم غسل الجمعة وغسل ليلة 1 و17 و19 و21 و23 و24 من شهر رمضان ويومي عيد الفطر والأضحى ويومي 8 و9 من شهر ذي الحجة .

ibrahim aly awaly
21-01-2005, 01:05 PM
السؤال:

ما حكم من قامت بخصام زوجها مدة 3 او 4 ايام بسبب مالاقته من ظلم منه في المعاملة ولم تكلمه بسبب زعلها ، مع العلم بأن الزوج لم يفكر بإرضائها والتخفيف عنها ولا حتى الاعتذار، هل تستمر بخصامه ام تكسر كبريائها وترضيه مع انها لم تغلط معه بل الخطأ صدر من قبل الزوج ؟ كيف للزوجه ان تواجه غضب الزوج والعصبية اتجاهها وظلمه لها ؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:

لا تجوز المقاطعة ، ولا نرى في الخصام حلا للمشكلة ، والتواضع ليس إنكسارا للكبرياء بل هو علو في القدر والله يرفع عبده المتواضع فوق رغبته . فنرى بأن العمل بقتضى الآية هو أسلم طريق لحل المشاكل وهي : ( إدفع بالتي أحسن السيئة فإذا الذي بينك وبينه عداوة كانه ولي حميم ) . الغضب لا بد أن يواجه ببرد الماء لا بالعنف والغضب والقطيعة ..عليكم معرفة سبب الغضب وسوء المعاملة لحلها بهدوء وسحب القارب إلى بر الأمان ، لأنها آفة لابد من التخلص منها ويمكنكم مساعدة الزوج في ذلك فلا شك أنكم أحرص الناس عليه وعلى حياتكم الزوجية ، فهذه مشكلة الكثير من الرجال عموما للموروثات الفكرية وضبابية الفكر . الغضب قرين الجهل والظلم قرين الظلمات .. وعموما يمر الإنسان في مراحل كثيرة متغيرة ويتغير حسب معطيات الواقع والمؤثرات . قد نحتاج إلى التواصل للمشاورة وتخفيف الأمور ومعرفة جوانب الموضوع ومن ثم الحل الأمثل ، لعل الله عز و جل يهدي الجميع لما هو الأفضل لسعادتهم وسلامتهم .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوىالسؤال: من الوارد المستحب ان يقول العاطس : ( الحمد لله رب العالمين) بعد العطس .. فما الحكم إذا قالها في الصلاة : 1) بنية الذكر المطلق ؟ 2) بنية تعود قول الكلمة بعد العطس ؟ 3) متعمداً ؟



الرد: هو منه ، فالنية يكفي فيها الداعي .



السؤال: ما حكم من سهى في الركعة الثالثة من الصلاة ، فقرأ سورة الفاتحة وسورة بدلا من قول : سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله أكبر .. هل تصح صلاته ؟



الرد: صلاته صحيحة .



السؤال: هل يجوز الزيادة عن ثلاث في قول ( سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ) في الركعة الثالثة أو الرابعة في الصلاة ، عند حالة الشك؟



الرد: يجوز .

ibrahim aly awaly
22-01-2005, 12:27 PM
استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: لو كان شخص يعرف بانه لن يستطيع ماليا الذهاب الى الحج , الا اذا ادخرلذلك عدة اشهر , فهل يتوجب عليه الادخار ام لا؟

الرد: لايجب , ولكن اذا حصل لديه ما يمكنه ان يحج به واحزر حصول الشرائط للاستطاعة حين العمل فلايجوز له التصرف فيه, ووجب الابقاء عليه .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: اغتسلت غسل الجمعة ، ثم توضأت وصليت صلاة الظهر ، وبعدها تبين لي اني على جنابة .. فما الحكم ؟

الرد: غسل الجمعة يغني عن غسل الجنابة ، وان لم يقصد حين نية غسل الجمعة .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز شراء أسهم شركات التأمين ؟

الرد: يجوز .

ibrahim aly awaly
23-01-2005, 11:17 AM
استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: الدم الجاف على الجرح منذ مدة قليلة ، و التي عندما نبلل هذا الجزء بالماء ، ونضع منديلا عليه لا نرى اثرا للدم .. هل يكون نجسا ، لان الدم لازال موجودا كاي عين نجاسة جافة ، وتمسها رطوبة فتنجس ، وهي لا تطهر الا عندما يغطي هذا الجزء اللحم مرة اخرى ؟ واذا كان كذلك .. فهل في حالة الجروح الصغيرة ايضا في اجزاء الوضوء يوجب وضوء الجبيرة حتى يغطي الجزء المجروح اللحم ؟

الرد: إذا علمت أنه دم جاف فهو نجس ، وينجس ما يلاقيه برطوبة ، وتجب إزالته للوضوء ، فإن لم يمكن ولم يمكن تطهيره ، كفى غسل أطراف الجرح إن لم يكن ملفوفاً ، وإلا مسح على اللغة .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: لو قال القادم ( السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ) فهل يكتفي في الرد بأن نقول ( وعليكم ) أو ( و عليكم السلام ) ام يجب ان نقول ( وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ) ؟

الرد: يكفي ان تقول وعليكم السلام ، ولكن الاولى ان تجيب بمثله او بأفضل منه .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: قال تعالى : ( والذين يرمون المحصنات ثم لم يأتوا باربعة شهداء فاجلدوهم ثمانين جلدة ولا تقبلوا لهم شهادة ابداً واولئك هم الفاسقون ) .. ما المقصود من الآية ، وهل لو تاب الذين يرمون المحصنات لا تقبل شهادتهم في موارد اُخرى ؟

الرد: ورد استثناء التائب في الآية التي تلي هذه الآية .

ibrahim aly awaly
24-01-2005, 02:16 PM
السؤال:
أشعر دائماً اني لم أعمل عملاً أستحق به الجنة والنجاة من النار..أشعر بالتذبذب والتشويش في التفكير وأني أريد الوصول لشيء لا أعرفه..فأنا أتمنى القرب من الله وتطهير نفسي من الخطايا والذنوب القلبية .. بدأت بقراءة كتاب القلب السليم للسيد دستغيب ، فقمت بمحاولة نشر ما أقرأه ، وذلك لعلمي أن الكثير من بنات عائلتي لديهن نفس المشاكل .. فقمت بإقامة إجتماع عائلي أنشر فيه ذلك ...وأملى أن يكون عملي قربة لله تعالى ..ولكن أحياناً أشعر أني خطوت خطوة متقدمة جداً فأنا غير مؤهلة لذلك ، ويمكن أن تتغير نيتي..وأحياناً أشعر أني أقوم بشيء لم أخطط له مسبقاً ، وأني أتخبط في الطريق المجهول.. فأنا أحياناً أعجز عن السيطرة على أفكاري ، فكل شيء اشعر أنه معقد وأخاف الفشل في هذا الطريق...

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
هذه المشاعر مشاعر طيبة ، وتنم عن نفس تريد أن تصل إلى شيء من درجات التكامل والعروج إلى الله سبحانه وتعالى، ولكن كما ذكرتم فان المشكلة في عدم وجود خطة للعمل وعدم وجود مرب صالح ، وأما خطة العمل: فلا ينبغي الذهاب يميناً وشمالاً ، فإن العمل بالواجبات المعروفة وترك المحرمات كذلك، هى الخطوة الأولى للسير في هذا المجال، فالذي يرتكب شيئاً من الحرام لا ينطبق عليه عنوان السير أبداً، ولا أعني ترك الحرام في ظرف أو في حالة، وإنما الترك المطلق.. وأما الأستاذ: فإن الله عز وجل إذا رأى صدقا في نية عبده، وإصراراً في متابعة الطريق، فإنه سيفتح له أبواب الخير من حيث لا يحتسب، فإنه هو المهتم بأمر عبده حتى أكثر من نفسه ، بما يفوق تصوره !!.. أو ليس هو الذى كفل زكريا (ع) مريم ، رغم اختلاف الجنسين، وذلك عندما رأى مريم تستحق كفيلاً مثل نبي من أنبياء الله عز و جل، وعليه فالإصرار في هذا المجال ومتابعة الأحكام الشرعية التفصيلة مما يوجب انفتاح باب الإلهام والتسديد الغيبي، وهذا أمر مجرب فلا داعي للقلق أبداً في هذا المجال.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل تجب نية سجدتي السهو في الصلاة المستحبة ؟

الرد: لا يجب سجود السهو في النوافل .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز لي الاستقراض للذهاب للحج ؟ إذا كان الجواب عدم الجواز فهل يصح حجي في هذه الحالة ؟ وما هو حكمها إذا وهب القارض لي المال ؟

الرد: يجوز ويصح الحج ، ولكنه لا يعد حجة الاسلام إذا لم تكن مستطيعاً من جهة اُخرى . وأما إذا وهب ما يوجب الاستطاعة صح حجه وأجزأ عن حجة الاسلام .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: تصنع بعض أنواع حبوب الكالسيوم التي تستخدم للعلاج من عظام سمك القرش الجرجور الذي لا يجوز أكله لانه بلا فلس .. فما حكم تناول هذا الدواء ؟

الرد: لا يجوز ، إلا مع الضرورة وعدم وجود بديل .

ibrahim aly awaly
25-01-2005, 03:50 PM
السؤال:
ماذا يجب على زوجة الشيخ من امور؟ ماهي حقوقها وواجباتها ؟؟ هل تصبح (زوجة لشيخ) وليس لها حياة غير الاهتمام بالشيخ وتربية ابنائه .. هل يحق لها العمل في الدوائر الحكومية ؟ هل يحق لها الاعتراض على زواجه من اخرى مثلا؟ هل رفض الزواج من الشيخ - من باب عدم قدرة الفتاة على تلبية احتياجاته - يعتبر اثماً عليها ؟.. لأن الرسول (ص) قال زوجوا بناتكم من ترضون دينه ، ولا يوجد افضل من الشيخ..

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
أولاً لا فرق بين زوجة الشيخ وغير زوجة الشيخ، فالحقوق هي مشتركة، ولكن إذا كان الزوج فاضلاً نبيلاً، فإن على المرأة أن تنظر إلى الرجل من زاويتين، أي زاوية الزوج وزاوية (العالـِمية)، وبالتالي تزداد مسؤليتها، وكذلك نظراً إلى أن العالم الديني مشغول بمشاكل الخلق، وقضاء حوائج الناس، فإن على الزوجة أن تكون نعم المعين له في هذا المجال، وبالتالي تشترك معه في الأجر، كما كان الأمر مع خديجة (ع) وكذلك الزهراء (ع). و لا معنى لرفض الشيخ عند إرداة الزواج، لأنه عنصر إيجابي لا عنصر سلبي - طبعاً هذا الكلام كله في العالم الذي يراقب نفسه حق المراقبة- .أسأل الله عز وجل أن يقدر للجميع إما عالما دينيا أو متعلما في دينه.. بارك الله فيكم.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: كانت اُمي في الصغر اثناء سن التكليف لم تكن تصوم ، والان قد كبرت بالعمر .. هل يجب عليها القضاء ، وخصوصا انها الان قد كبرت و قد لا تتمكن من قضاء كل صيامها ؟.. هل يمكنها دفع فدية ، أو صدقة ، أو تنويب الغير لصيامها ، أو صلاتها ؟

الرد: تقضي ما تقدر عليه ، وتوصي بغير ذلك ليقضى عنها بعدها ، ولا يصح القضاء عن الحي وان كان عاجزاً .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: رجل توفاه الله ، وفي ذمته خمس ، وقد دفع جزء في حياته ، وبقي جزء بعد مماته .. فهل يجب على أولاده دفع المستحق مما تبقى عليه من خمسه ؟

الرد: إذا مات وفي ذمته شيء من الخمس جرى عليه حكم سائر الديون ، فيلزم إخراجه من اصل التركة مقدماً على الوصية والارث ، واذا كان الخمس في عين ماله لزم إخراجه مقدماً على سائر الحقوق .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز لي التلاعب بمقياس العداد الكهربائي لغرض تقليل كمية الإستهلاك ؟ علماً أنني أعيش في دولة أجنبية كافرة ومالك شركة الكهرباء غير معروف تحديداً إلا ان الشركة لها إسم وليس بإسم شخص معين وإذا كنت عملت ذلك مسبقاً فما الحكم الان ؟

الرد: لا يجوز ، وأنت ضامن للمال المذكور ويجب أن تدفعه إليهم ، فإن لم يمكن فالأحوط التصدق به .

ibrahim aly awaly
26-01-2005, 09:20 AM
السؤال:

انا امرأة متزوجة والحمد لله .. ولقد ارتكبت خطأ في حياتي هو واني تكلمت مع شاب على الهاتف ، والحمد لله لقد تركت هذه المعصية بعد ان استمرت سنة كاملة تقريبا!.. والان أريد ان يغفر لي الله تعالى اذ تركت هذا العمل بعد ان استيقظت من غفلتي، فكيف يتوب الله عليّ؟ وهل هناك ادعية للتوبة ؟؟ أرجو منكم ان تجدوا لي الاجابة التي تريحني من العذاب النفسي ..



سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:

إن نعم الدليل على التوبة هو الندم والعزم على عدم العود ، و أبارك لكم هذه العودة الحميدة الى الله تعالى قبل استفحال الامر ، واذكري منة الله تعالى عليكم ، فلقد وقاكم شرا عظيما وذلك لان الامر قد اقتصر على هذا المستوى!! ولولا رعاية الله تعالى لكم لقمتم بما أوجب هدم العش الزوجى ، بالاضافة الى العذاب الاليم فى الاخرى! .. وقصتكم هذه نعم العبرة لما نقوله دائما من: عدم فتح باب التحادث بين الجنسين ، وخاصة مع وجود الحصانة الزوجية ، فان الامر لا يخلو من ارتياح نفسى ، والا فلماذا المحادثة ؟!.. ومن المعلوم ان كل ارتياح مقدمة للأسر النفسي ، وأسير النفس البشرية لا يرضى الا بالاجتماع مع من يهوى! .. ان شكر نعمة التوبة الان هو : تحذير الاخرين لعدم الاقتراب من هذا الفخ الشيطانى الواضح - ولكن الشهوة تعمي عين البصير فلا يرى الشراك ، وتصم اذن السميع فلا تنفع فيه الموعظة! .. واخيراً اؤكد لكم انه ما دمتم قد ندمتم ندامة واقعية ، فلا داعى لعيش حالة اليأس ، فان تأنيب الضمير لو تجاوز حده ، انقلب الى اكتئاب وحالة من احتقار النفس ، مما قد يوجب الصد عن الحركة والتقدم نحو الكمال والإنابة ، استغلى ليالى الجمعة فى تحقيق المصالحة الكبرى مع رب العالمين .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: الصبي المكلف والبنت المكلفة في بداية الامر الى من يرجعون في التقليد علماً انه لو شرحت لهم عن التقليد وشروطه لايستوعبون موضوعه .. فهل يستطيعون التقليد باعمالهم بالرجوع الى مقلد ولي امرهم ؟

الرد: يمكنهما الاعتماد على ولي الامر في الفحص عن الاعلم .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: انا أضع سيارتي في مواقف خاصة نظير مبلغ من المال يحدده ساعات وقوف السيارة في المواقف .. فهل استطيع ان ادفع أقل من الأسعار المحددة بدون علم منهم ؟

الرد: لا يجوز .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما هو حكم العمل بالأسود أي دون علم الحكومة للاجئين في أوروبا .. لأنهم يجبرون اللاجيء العمل بالأبيض وهذا يترتب عليه أستقطاع ضرائب منهم ، هل هذا جائز أم لا ؟

الرد: يجوز ذلك ، ولكن لا يجوز لهم أخذ راتب اللجوء .. إلاّ مع إخبارهم بذلك.

ibrahim aly awaly
28-01-2005, 12:04 PM
السؤال:
اريد ان أطرح هذه المشكلة عسى ان تطرحوا لي حلا.. أنا احاول ان التزم ولكنني لا اقرا القران مطلقا! وعندما أحاول ان أقرأ أتعاجز وأتقاعس وأخاف .. وحتى اذا قرأت فكوني اقرأ بعض الآيات التي لا أعرف تفسيرها لا أرتاح كما يرتاح الكثير من الناس ويقبلون بفرحة على قراءة القرآن .. أريد ان اعرف هل هناك حل لهذه المشكلة ؟ وهل يمكنني مثلا ان اضع جدولا او طريقة تجعلني أقبل بشغف على قراءته ؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
إن من الطبيعى عدم التفاعل مع قراءة متن لا يفقه الانسان كل أبعاده ومعانيه .. ولهذا فاننا نعتقد ان الصلاة كما انها كبيرة الا على الخاشعين .. فان القرآن ايضا ثقيل الا على المستوعبين لمعانيه ولطائفه .. وعليه فان نصيحتي لتالي القرآن الكريم هو أن يختار الوقت المناسب ليكون على نشاط ورغبة ، فاننا مع الاسف نبذل أفضل الساعات فيما لا يسمن ولا يغني من جوع ، ومن الطبيعي ان يقرأ الانسان كتاب ربه متناعسا عندما يجعل ذلك فى (هامش) حياته اليومية !.. و بعد ذلك لا بد من اختيار أسهل التفاسير- ولو على مستوى شرح الألفاظ - من اجل الإلمام بالمعانى الاولية للقران الكريم ، فمن يقرأ القرآن وهو لا يعرف حتى المعانى الاولية له ، فإن من الطبيعى ان لا ينسجم فى القراءة !! فان التلاوة لأخذ الاجر لا يعد دافعا كافيا للانس بكلام الله تعالى ... واخيرا فانما يـَعرف القرآن من خوطب به ، فمن اراد انفتاح الابواب فى هذا المجال ، فلا بد من التعامل مع رب العالمين ليذيقه شيئا من حلاوة القرآن ، ويفتح له شيئا من آفاقه التى لا يصل اليها الا من امتحن الله قلبه للتقوى .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: ما هو حكم أكل لحم التونة ؟ هل هذه النوعية من الأسماك حلال الأكل أم حرام ؟ وهل نثق بشركة أوربية أو أمريكية تورد هذه الأسماك مع عدم علمنا بطريقة الصيد ؟ وهل صيد الكافر للأسماك صحيح أم لكم رأي آخر ؟

الرد: سمك التونة حلال . وكل سمك له فلس فهو حلال . وإذا حصل الإطمئنان بأن صيدها لا يتم إلا بالشبك جاز الأكل وإن كان المباشر للصيد كافراً .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل النبي يوسف على نبينا وعليه افضل الصلاة واتم التسليم هَمّ بزليخا عندما دعته ، بفطرته المفطور عليها من حب الجمال والنساء أي بالقوة لا بالفعل ، ام انه كما يشير لها بعض المفسرين من علماء الشيعة ان تفسير الآية يختلف عن ذلك ، كما فسر في الميزان بانه لولا انه لم ير برهان ربه لَهَمّ بها ، وهو قد رأى برهان ربه ، وبالتالي لم يهَمّ لا بالقوة ولابالفعل ؟

الرد: الصحيح في تفسير الاية أنه همَّ بضربها ، والبرهان الذي رآه هو ما الهمه الله تعالى من أن ذلك يوجب اتهامه بأنه هو الذي قصد الاعتداء عليها .. والدليل على ذلك ان المرأة لم تهم بيوسف عليه السلام ، بل فعلت كل ما في وسعها لاغوائه ، وصاحت به : هيت لك فاجابها: قال معاذ الله انه ربي ... وانتهى الأمر .. فماذا بقي عليها حتى يقال انها قد همت به ؟ والهم هو القصد ، فلابد أن يحمل همها به على قصد الضرب انتقاماً منه ، حيث جرح كبرياءها ورد يدها ، وهي مولاته حسب ما تعتقد .. فإذا حمل الهم منها على ذلك كما هو واضح ، لم يكن وجه لحمل الهم من قبل يوسف عليه السلام على امر آخر، فكل منهما قد هم بضرب صاحبه : هي بالهجوم وهو بالدفاع .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: في حالة الالتحاق بالإمام في السجودين الأخيريين, هل تكون نية الصلاة منفرداً والحصول على ثواب الجماعة في السجودين الأخيرين, أم ماذا ؟

الرد: الاحوط وجوباً ان يكبر بقصد الاعم من تكبيرة الاحرام والذكر المطلق ويتابع الامام في السجود والتشهد بقصد القربة المطلقة ثم يقوم بعد تسليم الامام ويجدد التكبير بنفس القصد المذكور ويصلي .

ibrahim aly awaly
29-01-2005, 11:40 AM
أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال:

إنتشرت في السنوات السابقة الكثير من المعاصي والإنحرافات ، والتي لابد من إزالتها من المجتمع الإسلامي و الصف الإيماني . من ضمن هذه المعاصي هي الإستماع إلى الأغاني المحرمة (على مستوى المجتمع الاسلامي) والموسيقى الغير هادفة (على مستوى الصف الايماني)!.. كيف نستطيع إقناعهم بتركها والإبتعاد عنها .. فعندما نتكلم معهم عن الأغاني ، يقولون لك لماذا حرام ؟ ما هي مفاسدها ؟ ماذا يترتب على الإستماع اليها ؟ وغيرها من التبريرات والحجج ... وأما على مستوى المؤمنين فعندما نتكلم معهم يقولون : إن الفقهاء قالوا: الموسيقى اللهوية هي الحرام ، وبتشخيصنا هذه ليست لهوية وليست مطربة فهي جائزة!! ... أرجو منكم أن تفيدونا عاجلاً بالرد..



سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:

من الأمور المهمة جدًّا في الرجوع إلى الله تعالى (التوبة) هو "العزم" ، ولو يوفق الإنسان اليها فإنه يحتاج في ثباته على التوبة وحفظها إلى " العزم " أيضًا ! وكذلك توطين النفس على الفضائل وتزكيتها يحتاج إلى "العزمٍ" ! . فإذا علمت جيّدًا أهمية العزم وكيف أنه أساس لبنيان الآخرة .. فاعلم أيضًا أنّ أهل المعرفة والتزكية يرون أن الهادم لهذا "العزم" هو الغناء ، فقد نقل الإمام الخميني رحمه الله تعالى في أربعينه عن شيخه وأستاذه أنه كان يقول: (إنّ أكثر ما يسبب فقد الإنسان العزم والإرادة هو الإستماع للغناء) - الأربعون حديثا ص25 . وأما ساير ألوان الموسيقى التي لا يرى الشرع فيها إثمًا ، فهي وإن كانت كذلك .. إلا أنها من الفضول الزائد عن حاجة المؤمن الذي اُنسهُ بالقرآن الكريم ، وهذا الفضول مدعاة لقسوة القلب !



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: كيف نحدد يوم الخمس السنوي ؟

الرد: يجوز بأن تخمس كل ما لديك من أرباح وفوائد لم تخمّس ، ثم يكون أول يوم تعمل فيه بعد ذلك رأس سنتك .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: اريد أن اعرف لماذا يجب السجود على التربة الحسينية وليس على الرمل مثلا ؟

الرد: يجوز السجود على أي تربة أو رمل أو حجر وكل ما هو من الأرض أو ينبت منها غير المأكول والملبوس.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما حكم حف الحواجب بالنسبة للمرأة ؟.. وما صحة الحديث : لعن الله المتنمصات ؟ ما حكم زيارة القبور بالنسبة للمرأة ؟.. وما صحة الحديث : لعن الله زائرات القبور ؟

الرد: لا مانع منهما ، والروايتان ضعيفتان سنداً .

ibrahim aly awaly
01-02-2005, 08:29 AM
السؤال:

لدي مشكلة وهي انني عندما استمع للقراءه الحسينية أو المناجاة ، أبكي واضج بصوت عال ، وربما ازعج الآخرين ولكني لااستطيع ان اتمالك نفسي ، إذ ليست لي وسيلة اظهر بها خجلي من رب العالمين ، غير الصراخ والبكاء بصوت عال .. أرجو التعليق على هذه الحالة !.



سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:

هنيئا لكم بهذه الحالة .. فان البكاء من خشية الله تعالى والتاثر بمصائب اهل البيت (ع) من ارقى صور العبودية لله تعالى والتأثر بما جرى على اوليائه .. ومقتضى حب الله تعالى ، هو حب اوليائه والتعلق العاطفي بهم ، ولكن كل ذلك بشرط الكتمان قدر الامكان ، فان البعض ممن قد يسيء الظن يحمل هذه الحالات على الرياء ، وعلى المؤمن ان يجتنب موارد التهمة وسوء الظن .. وكذلك اود التاكيد على مسالة ملاحظة النية ، والبحث عن جذور هذه الحالة ، وهل انها حالة إلهية ، او ناتجة من حالات الكبت او الاذى النفسي ؟.. واخيرا توسلوا بالله تعالى - في حالات الانقطاع والبكاء - ان يفتح لكم ابواب التعرف عليه فانها من افضل ساعات الاجابة ..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يجب الصلاة على الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم )؟.. وهل يجوز الكناية عنها بحرف ( ص ) مثلاً ؟

الرد: يستحب الصلاة على النبي وآله صلوات الله عليهم أجمعين حيثما ذكر ، أو ذكر عنده ، ولو كان في الصلاة ، وفي أثناء القراءة ، بل الأحوط عدم تركها ، وفي الخبر: ( وصل على النبي كل ما ذكرته ، أو ذكره ذاكر عندك في الأذان وغيره ) ، وإذا كتب اسمه ( صلى الله عليه وآله ) يستحب ان يكتب الصلاة عليه ، ويكفي ( ص ) للاختصار ، إذا كانت هناك ضرورة إليه .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز لاخت الزوجة ان تكشف عن شعرها امام زوج أختها باعتباره من المحارم ؟

الرد: لا وليس هو من المحارم وانما يحرم الزواج معه ما دامت اختها زوجته .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز قطع صيام التطوع ، إذا دعي الصائم إلى وليمة غداء .. وكيف إذا كان الصيام نذراً ؟

الرد: يجوز إذا كان تطوعاً بل يستحب ، ولا يجوز إذا كان نذراً معيناً .

ibrahim aly awaly
03-02-2005, 09:02 AM
السؤال:
انا شاب على وشك الخطوبة وقد تحدثت مع اهل البنت ، واعطوني موافقة غير اكيدة .. واود ان اتحدث معها في الهاتف مع اننا سنتحدث في امور الزواج وكيفية التحضير له ، فهل يجوز لي التحدث معها ؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
اما الحديث العام من دون اثارة وخوف للانجرار الى الحرام ، فلا مانع منه .. ولكن يخاف عليكم من الانجرار الى الحديث العاطفى المثير للشهوة ، اذ من المعلوم ان الرجل يحب ان يدخل الى قلب الفتاة في هذه المرحلة ، ليضمن اللقاء والوصل .. و من هنا يجد نفسه مضطرا لربطها عاطفيا به ، من خلال الاحاديث الغرامية والوعود المستقبلية وما شابه ذلك عليه!.. فما دام لم يتم العقد الشرعي ، فلا بد من المراقبة التامة لطبيعة الحديث الذي يدور بينكما ، وخاصة مع ما ذكرتم من الموافقة غير الاكيدة ، ولهذا افضل اختصار هذه المرحلة بعد التاكد من جدوى الاقتران بها.. واعلم اخيرا ان ارتكاب الحرام في هذه المرحلة ، قد يفوت عليكم الحلال الذي قدر الله تعالى لكم ، عقوبة على تعدي حدوده ، ولطالما راينا انتكاس مثل هذه الامور بين عشية أو ضحاها !



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يجوز سماع الاغاني ولكن دون تأثير مجرد تسلية ؟

الرد: لا علاقة للحكم بالحرمة بالتأثير وغيره ، وإنما مع تحقق موضوعها وهو الكلام الباطل الذي يؤدي بكيفية متداولة عند أهل اللهو واللعب يحرم الاستماع ، والأحوط تعدي الحكم الى الكلام الحق الذي يؤدي بهذه الكيفية .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: سمعت باستحباب العقيقة حتى للشخص الكبير ، وأريد منكم أن تبينوا لنا : شخص عمره ثلاثون عاماً يريد أن يعق عن نفسه .. فكيف يصنع ؟.. وماذا يعمل بلحم العقيقة ؟

الرد: يستحب ذلك لمن لم يعق عنه في صغره ، وذلك بأن تذبح شاة أو بقرة أو ينحر إبلاً ، ويستحب ان تكون العقيقة سمينة ، وان تجتمع فيها شروط الأضحية ، ويجوز تقسيمها نياً ، وكما يجوز طبخها وتوزيعها للمؤمنين ، ولا تختص بالفقراء ، ويكره ان يأكل الأب أو أحد ممن يعوله ، وخصوصاً الاُم .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجزىء اذان وأقامة الماشي الى المصلي مستقبلاً القبلة ؟

الرد: يجزي ، وإن كان يستحب للاستقرار في الإقامة .

ibrahim aly awaly
04-02-2005, 10:12 AM
استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل صحيح انه لا غيبة لفاسق ؟.. ومتى يتحقق الفسق .. هل يتحقق مثلاً لحالق اللحية ؟.. وهل تجوز غيبته ؟

الرد: لا تجوز غيبة الفاسق ، إلا إذا تجاهر بفسقه ، فتجوز غيبته في نفس ما تجاهر به ، فيجوز بالنسبة لحالق اللحية ان يقال عنه انه يحلق لحيته .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجب العمل بالمسائل التي يكون الاحتياط فيها وجوبياً ؟.. وهل يجوز تركها ؟

الرد: إذا كان الاحتياط وجوبياً ، فيجوز العمل بما يتطلبه الاحتياط ، كما يجوز الرجوع الى بقية المراجع ان كان لهم فتوى ، مع رعاية الاعلم فالاعلم .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: إذا شك إنسان بأنه زاد في عدد ركعات الصلاة .. فماذا يفعل ؟

الرد: إذا كان شكه بعد العمل فلا يعتني به ، وإذا تردد أثناء الصلاة فيجوز له قطع الصلاة والاستئناف من جديد .

ibrahim aly awaly
05-02-2005, 12:25 PM
السؤال:
أنا متعبه جداً نفسياً .. والذي يقلقني هو إحساسي بعدم وجود أثر للعبادات فى وجودى ، بحيث أنني لا أنتهي عن بعض المحرمات كالغيبه والكذب وغير ذلك .. أريد أن أحقق إنجازاً في حياتي بأن أكون خليفة حقيقة لله في الأرض .. أريد أن أحس بحلاوة الايمان ، وأعرف الله حق المعرفه وأتعرف على الحقيقه التي تؤرقني .. أريد حلاً !.

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
الحل يبدا منكم وذلك بعزم راسخ بترك الذنوب ، اذ مع الذنب لا ترون حلاوة للايمان ابدا .. ولا بد من الوصول الى درجة لا ترون للمعصية حلاوة فى وجودكم بل المرارة والاستقباح .. فاذا وصل العبد الى درجة استقذار المنكر بشتى اقسامه ، فان الندامة والعزم على الترك سينقدح فى نفسه بشكل تلقائى ، ولا يحتاج الامر الى كثير مجاهدة بعد ذلك .. ان من الغريب حقا ان يطلب البعض درجات الكمال وهو لم يفلح فى تجاوز العقبة الاولى للسير وهو ترك ما لا يرضى المولى !! .. اذ كيف نتقرب الى من نثير سخطه فى كل حال ؟!..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: إذا مات السمك داخل البحر قبل اخراجه ,فهل هو حلال أم حرام ؟

الرد: يحرم إلا إذا مات بعد صيده في الشبكة أو الحضيرة في البحر .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز لمن عليه قضاء أن يصوم أو يصلي مستحباً ؟

الرد: لا يجوز في الصوم ، ويجوز في الصلاة .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز للأخ ان يخاصم أخاه ويقاطعه مدى العمر ، كما شاعت هذه الظاهرة ؟

الرد: لا يجوز على الاحوط وجوباً ، إذا زاد عن ثلاثة أيام .

ibrahim aly awaly
07-02-2005, 01:44 PM
السؤال:
اود منكم ان توضحوا لنا اهم الاعمال للمبتدئين فى السير الى الله تعالى .. كيف اختبر نفسى باننى صادقة فى السير الى الله ؟.. علما باننى املك العزم والارادة واحاول الان ان اجاهد نفسى لتلافى المعصية فى حياتى .

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
من اهم الاعمال ترك المحرمات بكل حذافيرها والمراقبة الدائمة ، ومن دون ذلك لا يتقدم الانسان فى طريق القرب مهما بذل سعيه فى هذا المجال .. ومن اهم علامات الصدق فى الحركة والقبول عند المولى ان يمج الانسان المنكر بكل انواعه بمعنى انه لا يرى جاذبية فى المنكر ليردع نفسه عنه .. افهل رايت احدا يمنع عاقلا من عدم اكل القاذورات التى لا تستسيغها الطبائع السليمة ؟! وهكذا المؤمن يصل الى درجة لا يحتاج فى ترك المنكر الى مجاهدة للنفس ، فيكفى تصور عدم رضى مولاه عن الامر حتى يحتقر ذلك المنكر ، مهما كان جميلا عند اهل الدنيا ! واعلمى ان العزم فى مرحلة لا يكفى لجميع المراحل ، فان الانسان قد يسدده مولاه فى مرحلة من المراحل ويخذله فى مرحله اخرى بحسب التزامه بلوازم القرب .. ومن هنا كانت الحوقلة شعار المؤمن فى كل شؤون حياته!!



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: كنت أقرأ الفاتحة والسورة القصيرة في الصلاة ( بدون بسملة ) لعدة سنوات ، وبعد فترة تبين لي أن البسملة تعتبر جزء من السورة ، ولا تصح الصلاة بدونها .. فهل لسماحتكم التفضل علينا بالحكم في المسألة .. هل تجب اعادة الصلاة لعدة سنوات ؟

الرد: الاحوط وجوباً قراءة البسملة في غير الحمد ، فيجب القضاء على الاحوط ، إلا إذا كنت جاهلاً قاصراً .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل جلوس الشاب مع طالبتين في مكان مغلق يدخل في عنوان الخلوة ؟

الرد: نعم ، وإذا خيف منه من الانجرار إلى الحرام فلا يجوز .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما حكم تغطية الوجه عند المرأة ؟

الرد: لايجب تغطية الوجه إلا إذا كان مزيناً بالمكياج ، او كان من الجمال بحيث يثير الفتنة بصورة عامة .

ibrahim aly awaly
08-02-2005, 02:06 PM
السؤال:
ما هى نصيحتكم بالنسبة الى ارتداء الحجاب ، فان الذى امضى شطرا من عمره من دون حجاب يثقل عليه ذلك .. فكيف يتغلب على هذه العقبة ؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:

بالنسبة للحجاب اعتقد انه ما دام الامر من مسلمات الشريعة ، والانسان الذى يعتقد بوجود شريعه ملزمة فى الحياة ، فانه لا يبحث كثيرا عن فلسفة الاحكام ، ما دام هناك رب ينبغى ان يطاع واليه مصير الخلق جميعا!.. اننا لا نمنع من البحث عن فلسفة الاحكام ، ولكن لا نرى من الصحيح ان يعلق العبد الاطاعة على فهمه لتلك الفلسفة ، والا خرج الامر عن جو التعبد الشرعى . والمراة المؤمنه هذه الايام سوف تتحجب تلقائيا فى مرحلة من العمر والتى لا يستساغ فيها بشكل طبيعى ان تكون تاركة لحجابها ، فلم لا تقدم هذه المرحلة ليكون الامر عن طواعية وباجر مضاعف . ان المانع من الحجاب اعتقد انه هو الاستثقال وصعوبة الخروج عن المألوف ، والشاهد على ذلك هذا التحول السريع فيمن تحجبن بعد طول سفور ، وكيف انهن تأقلمن بشكل كبير مع الوضع الجديد . ان الله تعالى لم يخلق جمال المراة ليكون مشاعا للجميع ، بل ان احساس الرجل بان هذه الخصوصية اى كشف معالم الجمال فى بدن المراة خاصة به - حتى لا يشاركه فيه اخص الارحام كالوالدين - لمن دواعى التعلق النفسي بها اكثر فاكثر ، حيث يحس بان هناك شيئ خاص به ، بخلاف ما لو راى بان ما معروض لغيره فى الخارج بزينته ، معروض له فى المنزل بشكله الباهت ، حيث ان شكل المراة غير المحجبة اكثر اناقة فى الخارج بكثير قياسا الى داخل المنزل . ومن سلبيات ترك الحجاب ايضا هو عدم وجود تلك القدسية اللازمة فى نظر البنت البالغة ، حينما ترى امها منزوعة الحجاب ولو كانت هى محصنة ، وفى امن من الانحراف .. ولكن ما بال هذه البراعم التى من الممكن ان تذبل بسرعة امام الرياح العاصفة . ناهيك عما فى اظهار المفاتن من دون غطاء شرعى من اثارة النفوس غير المحصنة ، وبالتالى فان الوزر الذى يقع فيه اصحاب النظر المحرم يشاركهم فيه من كان سببا فى اثارة الفتنة . اتمنى من الله تعالى ان يجعل البركة فى ما اقول لنراكم ان شاء الله تعالى فى الطريق العام والركب المنسجم الذى فيه امثال الزهراء وزينب (ع) .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: كيف تصلى صلاة الوحشة ؟

الرد: لها طريقتان : 1 ركعتان في الاولى بعد الحمد آية الكرسي ( إلى هم فيها خالدون على الأحوط ) وفي الثانية بعد الحمد سورة القدر عشر مرات . 2 الأولى بعد الحمد يقرأ التوحيد مرتين وفي الثانية بعد الحمد يقرأ سورة التكاثر عشر مرات وفي كل منهما يقول بعد الصلاة: اللهم صل على محمد وآل محمد وابعث ثوابها الى فلان .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجب تخليل الشعر ليصل الماء الى بشرة الرأس , ام يكفي وصول الماء الى الشعر ؟

الرد: اما في الغسل , فيجب غسل البشرة ولايكفي غسل الشعر , بخلاف الوضوء فانه يكفي فيه المسح على الشعر .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما هو حكم الشرعي في اخراج زكاة الذهب الملبوس وغير الملبوس ؟

الرد: لاتجب الزكاة فيه ، وانما يجب الخمس في غير الملبوس منه خلال السنة .

ibrahim aly awaly
10-02-2005, 07:56 PM
السؤال:
انا دائما عند قرب حلول شهر محرم اشعر برغبة في البكاء لمجرد ذكر الأمام الحسين علية السلام ، بحيث لا استطيع ان امسك نفسي عن البكاء..وهذا الامر مما يؤدي الى مضايقة زوجي وأهلي ، فماذا افعل ، إذ ان جرح الحسين (ع) في قلبي لا يندمل ابدا ؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
بارك الله فيكم ، وفي هذه المشاعر القدسية .. ولكن ليكن ذلك في السر لئلا يسبب لكم الاحراج او اذى الاخرين حولكم .. واعلمي ان هذا الذي تعيشينه من النعم النادرة التي تمنح لبعض العباد ، وقد ورد عن النبي (ص) ان لقتل الحسين حرارة في قلوب المؤمنين لا تبرد ابدا.. وعليه ، فكلما زادت هذه الحرارة كلما كانت تلك كاشفة عن عمق درجة الايمان في قلب صاحب تلك الحرارة بمقتضى شهادة النبي (ص) .. واعلمي ايضا ان هذه الحالة مما يمكن ان تزول بالمعصية ( لا سمح الله ) ومخالفة منهج الحسين (ع) ، فإن الحالات الروحية لا دوام لها الا بالحرص على ابقاء مناشئها من المراقبة المستمرة في كل الاحوال والتقلبات .. ومما لا شك فيه انه لو امكنكم حفظ هذه الحالة الى الممات فإنكم ستنالون شفاعة الحسين (ع) مع مراعاة ما ذكرناه من الشروط آنفا.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل البيع والشراء عن طريق الانترنت جائز أم لا ؟ حيث يكون إطلاعي على البضاعة عن طريق عرض الانترنت والدفع بواسطة البطاقات البنكية الائتمانية ، ومن ثم ترسل البضاعة بواسطة البريد أو غيره .. فهل هذا جائز ؟.. وهل وجود العيب مبطل للبيع والحال كما ذكر ؟

الرد: البيع صحيح ، والعيب موجب للخيار .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: إذا طهرت المراة من الدورة بعد منتصف الليل .. فهل يجب عليها صلاة العشاءين ؟

الرد: نعم يجب .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: بالنسبة الى التسبيحات الاربع في الصلاة في الركعة الثالثة والرابعة هل يجوز الاتيان بها مرتين مع الاختيار وإذا شك في عددها يبني على الاقل أم على الاكثر؟

الرد: تكرار التسبح ثلاثاً هو مقتضى الاحتياط الاستحبابي وإلا فالثابت هو اجزاء المرة الواحدة فما يزيده ذكر وفضل .

ibrahim aly awaly
11-02-2005, 06:54 PM
استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: ما حكم الملابس التي تغسل في المغاسل العامة من حيث الطهارة والنجاسة حيث تكثر في بلادنا الأجانب ولا أعلم على وجه اليقين إن كان من يباشر الغسيل مسلماً أم كافراً ؟

الرد: لا يحكم بنجاسة الملابس اذا لم تعلم بتنجسها, ولكن إذا كانت نجسة لا يمكن الحكم بطهارتها بمثل هذا الغسيل ما لم يعلم او يطمئن بحصول الطهارة .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: بعض المد في آيات القرآن واجب ولا تصح الصلاة بدونه ، عند قراءة سور تحوي مداً واجباً .. ما حكم المد في غير مكانه ، كأن يمد الألف في ( إن شانئك ) ؟

الرد: المد الواجب الذي لا تصح الصلاة بدونه هو مثل ( الضالين ) حيث لا يتحقق التلفظ بالألف مع التركيز على الشدة ، إلا بالمد قليلاً ، ولا يعتبر أكثر من ذلك ، وأما ما وجب من المد في التجويد فلا يجب شرعاً ، ولا يضر المد في غير موضعه .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: عندما كنت في سن العاشرة كنت آخذ نقودا من صندوق الإمام الحسين (ع) الموجود في بيتنا ، لم اكن اعرف ان هذا حرام لاني كنت صغيرة ، والآن أريد من سماحتكم أن تقولوا لي ماذا افعل ؟

الرد: إدفعي المقدار المعلوم انك أخذته للمورد الذي جمع له المال .

ibrahim aly awaly
13-02-2005, 02:25 PM
تم اجراء هذه المقابلة مع سماحة الشيخ حبيب الكاظمى مع مجلة عاشوراء ، واليكم نص المقابلة :

السؤال : ان الدروس المستفادة من سيرة الحسين (ع) بل من ثورته لها ابعاد مختلفه فما هي عينات من هذه الدروس التي لانحيط بكل جوانبها ؟

الجواب : ان الدروس المستفادة من العاشوراء الحسينى ، هي بنفسها الدروس المستفادة من الإسلام المحمدى ، وهى التى تجلت في مواقف الحسين (ع) طوال حياته المباركة فمن هذه الدروس :

1- درس الانقياد لولي أمر زمانه ، فهو رغم انه امام للخلق وريحانة رسول الله ، وسيد شباب اهل الجنه .. كل ذلك في درجة مساوية لاخيه الحسن (ع)الا انه كان يرعي التقدير الرباني الذي جعل الحسين (ع) ماموما لاخيه الحسن (ع) ايام حياته المباركة فلم يتقدم عليه بقول او فعل ، حتى في تلك المحنه التي جعلت الامام يصالح خصمه معاوية .. ومن هنا يعلم ان الانقياد والاستسلام لراس الهرم الذي يتم تعيينه من السماء من اولى سمات العبد الذي يرد ان يثبت عبوديته بين يدي ربه .. وما وقعت المآسى فى الامة الا من خلال التنكب لهذه الحاكمية المطلقة !.

2- درس الجمع بين الحركة الخالقية والمخلوقية ، بمعنى ان الامام (ع) الذي يعيش في صلب الحركة الاجتماعية ، وفي تعامل وثيق مع الخلق الى درجة الخروج على طاغية عصره ، بكل ما استلزمه هذا الخروج من بذل للنفس والنفيس وتعريض للاهل والعيال لصنوف الاذى والتعذيب ، الا انه يسجل لنا ارقى المشاعر العاطفيه في تعامله مع ربه ، فهو الذي يناجي ربه بمناجاة قل مثيلها في تراث الانسانية عندما وقف بارض عرفه وعيناه تذرفان كافواه القرب ، وهو الذي لم يترك هذه المناجاة وهو بارض نينوى يذرف اخر قطرات دمه في سبيل الله تعالى وهو يستغيث بربه باروع صور الالتجاء حيث يؤكد في الساعات الاخيرة من حياته على مبدأ التوحيد وانه لامعبود له سوى ربه .. والفخر كل الفخر ان يجمع العبد بين الحركتين ، فلا يطغى واحدة على حساب آخر ، فلا يذهله العمل مع الناس عن احساسه بالمعية الدائمية مع المولى ، كما لا يبعده الانس مع خالقه عن حمل هموم الناس والتفاعل مع آلامهم فان الخلق عيال الله تعالى واحب الخلق الى الله تعالى انفعهم لعياله .

3- درس الابدية والخلود فان الله تعالى لم يقيد نفسه بعالم الاسباب وان قيد عباده بذلك ، اذ له الحق متى شاء ان يخرم الاسباب ويسوقها في اتجاه معاكس لمقتضاها كما كان الامر كذلك لخليله ابراهيم (ع) حيث سببت النار سببا معاكسا للطبيعه النارية فان جاعل الاثر هو رافعه متى شاء ، ومن الواضح انه لا يُسال عما يفعل وهم يُسالون .. وعليه فمن يريد ان يدخل عالم الابدية والخلود بمعنى البحث عن امتداد له بعد الموت ، فعليه ان يربط الفاني من نشاطه بالباقي في عطائه ، فهو الباقي بذاته اصالة والمبقي لغيره تبعا .. ومن هنا صارت الواقعة فى يوم الطف و التي لم تستمر الا ساعات من يوم واحد وفي ارض قتالية محدودة ، واذا بها اصبحت كالواقعة التي ليست لوقعتها كاذبة في حيات الامم التي لاتدين حتى بدين الاسلام لان الحسين (ع) اراد ان يثبت للانسانية ان حياة الانسان بتحقيق لوازم الانسانية فاذا منع منه الانسان انتفى جدوى البقاء اذ الله تعالى اراد ان يجعل فى الارض خليفة فاذا انتفت القدرة على ممارسة الخلافة كما ارادها صاحبها فلا فلسفة للحياة فى الارض !!.. وما هذه الحركية التي تتسم بها مدرسة اهل البيت (ع) الا فرع من تلك الحركة التي بدات كي لاتنتهي، الا عندما يستلم الامام المهدي (ع) راية جده التى سقطت يوم الطفوف، ليرفعها خفاقة في ارجاء المعمورة ، ولا عجب ان ينادى يوم خروجه ليجعل من اوليات اهداف خروجه المبارك المطالبة بذلك الدم الزاكى الذى لم يثار ولا يثار له ربّه الا فى عصر ظهوره (ع) حيث ينادى : الا يا اهل العالم ان جدى الحسين قتلوه عطشانا !.. الا يا اهل العالم ان جدى الحسين سحقوه عدوانا !.. الا يا اهل العالم ان جدى الحسين تركوه عريانا !.

4- درس الاستقامة والثبات فى سبيل المبادئ والاهداف ومن هنا شيبت المصطفى (ص) اية من سورة هود وهى اية { فاستقم كما امرت } ، ومن المعلوم ان الذى يريدون ان يحققوا الاهداف الكبرى فى الحياة فانه لا بد من جعل الهمة على مستوى تلك الاهداف ، اذ على قدر اهل العزم تاتى العزائم .. والذى لا يريد من الدنيا الا الاستمتاع بالاجوفين اى بشهوة البطن والفرج فانه من الطبيعى ان يتحول الى ما يصفه على (ع) : بالبهيمة المربوطة همها علفها ، او المرسلة شغلها تقممها!!..


السؤال : لاشك ان عملية النقد اجدى من المدح في دفع الحركة الى الامام فهل هنالك من تعليقات او اقتراحات في مجال تطوير العزاء الحسيني ؟

االجواب : ان من اهم المؤاخذات التي نسجلها على مظاهر العزاء في البلاد التي تفوح منها اريج الولاية هي :

1- عدم مراعاة بعض الحدود الشرعية في التعامل بين الجنسين ، فموكب العزاء الذي ينبغي ان ننظر اليه بعنوان الموكبية للعزاء والمذكرية لعزاء سيد الشهداء (ع) ننظر اليه في بعض الحالات كأي مهرجان من المهرجانات التي يتعارف اقامتها في البلدان ، وان كان هذا المظهر العزائي لا نجد له مثيلا في أي امة من الامم بهذا الزخم وبهذه القوة .. وعليه فان الامر لابد ان يخرج من طابع التفرج الى التفريج عما يدور من مشاعر ولائية ، ومن طابع النظرة الساهية الى النظرة المتأملة للشعارات التي اطلقها الحسين (ع) واصحابه يوم الطف من خلال ما كان يرتجزه احدهم عندما يلاقي خصمه ، ليلخص محاضرة بسعة الحياة ، من خلال بيت واحد في ارجوزة خالدة ، كما لخص العباس (ع) ولاءه الرسالي لاخيه من خلال قوله (والله ان قطعتموا يميني ... اني احامي ابدا عن ديني ).

2- التركيز على جانب الماساة مع اهمال او عدم اعطاء جانب السيرة العملية المستوحاة من حركة الشهادة حقها ، فان الحسين (ع) عبرة بمعنى الاعتبار والتاسي قبل ان يكون عبرة بمعنى البكاء والندبة ، كما ان القرآن عندما يذكر جده المصطفى (ص) فانه يقدمه للامة كمشروع يمكن ان يحتذى به فى شتى ابعاد الحياة .. ولئن كانت العَبرة مركزة في ايام معدودات من الشهر، فان مجال العِبرة مفتوحة طوال العام، بل الى ساعة لقاء الله تعالى .. ومن هنا يعظم دور الرساليين في هذا الموسم ، ليمنهجوا الناس على هذا المنهج الذي لو رُوج له - كما يراد له - لعم الخير كل طبقات الامة .

3- عدم ايجاد الصلة بين شهر محرم وصفر و باقي فصول السنة ، وكأننا مطالبون بتكليف زائد في هذين الشهرين دون شهور العام ، والحال انهما محطة الى جانب محطة شهر رمضان المبارك لتقويم وتقييم المسيرة طوال شهور السنة .. فمن لم يخرج من هذين الشهرين بتغيير جوهري في سلوكه فانه لم يصل الى ملكوت الموسم والذي خفي عن الكثيرين ، فاننا نعتقد انه كما كان للحسين (ع) تجليات فى نفوس اصحابه جعلهم يتسابقون الى الشهادة بشيئ من المزاح فى بعض الحالات ، فان هذه العناية لم تنقطع حتى فى هذا العصر .. اوليس الشهيد مرزوق من عند الله تعالى ؟ّ.. اوليس من مصاديق الرزق ، الالتفات الشهودى والتفضلى للمتوجهين الى ارواح الشهداء وخاصة اذا كانت تلك الروح هى الروح المطمئنة لسيدهم ؟!.

4- عدم تطوير اللغة الأدبية للمراثي الحسينية بحيث تثير كل الطبقات في كل الامصار ، فالملاحظ ان البعض ينشد قصيدة بالعامية لايفهمها الجمهور الذى لا يتفاعل معها ، وكانه يراد اللحن الرثائي مجردا عن المضمون المؤثر في إثارة العاطفة ، والحال ان اللفظ جعل جسرا لاثارة المداليل فى الباطن والا تحول الامر الى مجرد اصوات ايقاعية من دون تاثير واقعى .

5- الخروج في بعض الحالات عن الجادة الشرعية في طريقة العزاء ، بحيث تذكر بعض الجزئيات المفجعة ولكن بلحن غير لائق بتلك المضامين .. و الشاهد على ذلك عدم التفاعل البكائي حين الاستماع لانشغال المستمع بالطور الذي قد يقرب من بعض الالحان التي قد تقرب من دائرة الحرام . وغنى عن القول بان الله تعالى لا يطاع من حيث يعصى !

6- ربط بعض مظاهر هذه الحركة المقدسة المضمخة بدماء الاطهرين ، ببعض صور المتاع الدنيوي ، وهذا مما لايرضى به الشارع قطعا ، حيث يدخل الامر حينئذ في دائرة التعامل السوقي ويتحول معالم ترويج هذا الجهاد المقدس ، الى اداة لكسب المال والوجاهة ، سواء في مجال الوعظ ، او الكتابة ، او انشاد الشعر او غير ذلك .. اذ تعظم حسرة العبد يوم القيامة حينما يرى كيف انه استبدل الذهب الباقى بالخزف الفانى !

7- عدم مراعاة النوايا الخالصة في اقامة الشعائر وخاصة انها جالبة للوجاهة الاجتماعية .. ومن هنا قد يتحرك البعض لجعل اقبال الناس على الله تعالى جسرا للدعوة الى الذات ، بدلا من التوجيه الى المعاني السامية المكتنزة فى النهضة الحسينية ، ومن المعلوم ان الله تعالى لايبارك الا فيما كان خالصا لوجهه الكريم ، مصداقا لقاعدة انما يتقبل الله من المتقين .

8- ضرورة استغلال المراكز الحسينية كالمأتم وغيرها من اجل التوعية العامة الشاملة ، وخاصة في غير مواسم العزاء ، وخاصة مع انتشار مثل هذه المراكز فى اقصى القرى النائية فى البلاد مما يجعلها اشبة شيئ بفروع صغيرة لجامعة كبرى .. ولا ينبغى ان ننسى انه قد سجل فى التأريخ ان اصحاب الحسين (ع) كان لهم دوي كدوي النحل ليلة العاشر : تلاوة للقران ، ومناجاة للرحمن .. فلماذا لاتكون هذه المراكز مصدر اشعاع في هذا المجال ، ترويجا لكل معالم الشريعة بما فيها القرآن الكريم والفقه والعقائد وسيرة الاطهرين (ع) و لو تحولت هذه المآتم - الى جانب اقامة العزاء - الى معاهد لتثقيف روادها لربينا جيلا من الداعين الى الله تعالى والسائرين فى ركب الحسين (ع) بكل ما للكلمة من معنى .

9- عدم بلوغ المجالس النسائية المرحلة المطلوبه في مجال التوعية لنصف كيان المجتمع ، وخاصة في مايتعلق بالثقافه المرتبطة بالنساء ، وذلك لوجود النقص الكبير في الكادر النسائي الذي يمكنه ان يربط بين جانب العزاء و باقى فروع المعرفة لرفع الضحالة التى لا تنكر فى عامة المجالس النسائية .. وغنى عن القول ان طبيعة هذه المجالس غير مفتوحة للمبلغين من الرجال ، وعليه فاذا لم تتصدى الكفوءات من المؤمنات فى هذا المجال بقيت المشكلة بحالها .

10- استغلال بساطة وبرائة بعض النفوس من اجل استعبادها واسنتزافها ماديا ، وذلك ببعض الدعاوي الغريبة التي لم يقم عليها دليل ، كادعاء الشهود والمنامات وبعض صور توهم الكرامة وغير ذلك مما لا يورث اليقين ، وخاصة عندما يكون المدعي على مسوى لايعتد به من الايمان والتقوى ، وهذا بدوره يوجب زعزعة الايمان بالعقائد الحقة عند قياسها بمثل تلك الدعاوى الزائفة .. واننا فى الوقت نفسه لا ننكر بان الله تعالى يظهر كرامة اوليائه بين وقت وآخر لحكمة بالغة ولكن لا على نحو ما يدعيه بعض البسطاء او الادعياء !.

11- عدم الاهتمام بالشبيبة المؤمنه في مجال ربطهم بابطال الطف ، وخاصة مع ما نشاهده من مواكبة جمع من الشباب لامام زمانهم حيث بذلوا مهجهم فى نصرة الحسين (ع) كالقاسم والاكبرواولاد زينب الكبرى عليهم السلام جميعا .. وهذه ذريعه مباركة فى تحفيز الشباب وربطهم بالمبادئ التى ساروا عليها وقد لخصها على الاكبر بقوله : لا نبالى وقعنا على الموت او وقع الموت علينا .

12- السعي لنقل معالم هذه الحركة المباركة اقامة للعزاء وتنويرا للاذهان للمعاهد الثقافيه كالجامعات وغيرها .. اذ من الممكن ان لايانس البعض ببعض المظاهر، فلماذا لا نقتحم ميادين المجتمع المتنوعه لبذر بذور هذه الشعائر في تلك النفوس التي لو نبتت فيها هذه البراعم المباركة لقضت على الكثير من الباطل في نفوسهم ، وخاصة مع ملاحظة الجاذبية التى شبيهه بالاعجاز فى نفوس المعتقدين بشيئ من خط الامامة .. فليس من الطبيعى ابدا ان يتفاعل الانسان بحادثة فى عمق التاريخ وكانها بنت يومها بحيث ينسى الانسان مصائبة القريبة عندما يهل هلال الشهر الحرام !

13- الاهتمام بجانب الافراح الى جانب العزاء ، فان المؤمنين خلقوا من فاضل طينتهم ولازمة ذلك الفرح لفرحهم والحزن لحزنهم .. ولا بد من ابتكار الصور المختلفة لايجاد حالة البهجة والسرور فى النفوس بعيدا عن الدخول في اجواء مشابهة للمجالس التى قد تنتابها بعض ما يوجب الخفة ويسلب الوقار الذى ينبغى ان يكون عليه مجالس اهل البيت (ع) .

سؤال : هل من الممكن ان تذكر لنا شيئا عن اداب الزيارة المؤثرة فى تغيير وجهة الحياة ؟

الجواب : عندما نراجع احاديث الزيارة وفضلها في تراث اهل البيت (ع) تنتاب الانسان حالة من الذهول لعظيم الاجر المترتب على اتيان مشاهدهم ، ولا شك ان هنلك حكمة بالغة من وراء هذا الحث .. والذي نعتقده ان الامرلا يقتصر على مجرد شد الرحال الى هذه المواطن لنجوب البلاد من اجل القاء نظرة حسية مجردة عن استلهام المعانى الرسالية المتناسبة مع اهداف تلك الزيارات .. فالقران الكريم يامر بـ ( سيروا ) مقدمة لـ ( اعتبروا ) .. فالمطلوب ان نحقق سياحة انفسية بموازاة هذه السياحة الافاقية .. وعليه فمن يريد ان يحقق الزيارة الموجبة لحصول الاهداف الكبرى في هذا المجال فعليه ان يستشعر المعاني التالية :

1- الاحساس بحياة المزور ، بمعنى جعل الزيارة متوجهة لتلك الحقيقة الكبرى التي لا يعتريها الفناء والتى رحلت من هذه الدنيا الى نشأة اعظم ، واوسع ، واكثر قربا من المليك المتعال ، فان الفناء لايعتري نفوس عامة الخلق فكيف بقادتهم ؟!.. ومن المعلوم انه كلما اشتدت المعرفة الباطنية لهذه الحقيقة ، كلما زاد التادب فى مشاهدهم من جهة ، واشتدت قوة التفاعل مع مضامين الزيارة من جهة اخرى .

2- ان ثمرة الحب الصادق الذي يراد اظهاره من خلال الزيارة ، هو الاتباع الصادق مصداقا لقوله تعالى { قل ان كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله } فان الحب حاله وجدانية تربط المتحابين ، وهي فرع التناسخ الباطنى فيما بينهما ، وهذا بدوره يستلزم التسانخ العملي في ساحة الحياة ، اذ ان المحب الصادق لابد وان يتشبه بالمحبوب في شتى الابعاد ، والا كان عدوا لمن يدعى حبه فى مقام العمل .. ومن هنا جاز ان يصف الرب عبده بالكذب والخداع ، عندما يدعي العبودية والاستعانة في فاتحة صلاته !.. ولنقس على ذلك باقى صور الادعاء .

السؤال : هل من توصية اخيرة لتحسين اداء المهتمين باحياء واقعه الطف ؟

السؤال : اننا في نفس الوقت الذي ندعو المؤمنين الملتفين حول راية الامام الشهيد سواء في مجال الفكر او المشاعر ، بجانب حفظ الشعائر التي تربت عليها الاجيال الموالية طوال التاريخ ، والتي هي بلاشك مطابقة لعمومات الكتاب والسنه الداعية الى : التذكير بايام الله تعالى ، وتعظيم الشعائر ، والدعوة الى سبيل الله ، والعمل مودة ذوي القربى ، وغير ذلك من النصوص النبوية والولائية الصريحة في رجحان بل لزوم احياء ذكر أبي الاحرار (ع) فاننا - في الوقت نفسه - ندعوا الى ابتكار الاساليب الحديثة في هذا المجال .. فان الطرق المؤثرة لنقل الفكرة والمشاعر تختلف من جيل الى جيل ،لان ادواة التاثير تتناسب مع طبيعة كل جيل تبا لتطور المستوى الفكري والعاطفي لديهم .

فان هذه الحقيقة لاتنكر - كمثال على تبدل اساليب التعبير واذواق المعبرين - وهى ان بعض النصوص الادبية التي كانت مستاغه في اوائل القرن الحاضر لم تعد مقبوله في هذا العصر، مما يدل على تبدل الامزجة الفنية والثقافية لكل جيل بحسب المؤثرات الدخيلة فى نفسيته ، ولكن لابد ان نحترز في الوقت نفسه من عدم تخفيف اللون العاطفي للعطاء الفكري بدعوى عقلنة العاطفة ، بل اننا مدعوون الى عرض الفكرة بكامل حدودها ومعالمها الصحيحة في طبق عاطفي مثير ، لتستقر موادها في العقل والقلب معا ، واذا تم ذلك فانه لايمكن لاية قوة من القوى من زحزحة الفرد عن مسلكه في الحياة.

وغني عن القول ان الحسين (ع) استغل لغة البرهان تارة في خطبه قبل ورود ارض الشهادة وفي يوم الشهادة ، كقوله : ( ان لم يكن لكم دين وكنتم لاتخافون يوم المعاد فكونوا احرار في دنياكم ) حيث جعل الامام (ع) اكثر من خيار في بيان موجبات تقييد الانسان بالمباديء ، كما استغل لغة العاطفة كعرضه رضيعه على القوم اثارة لاوليات الغريزة الانسانية الداعية الى الرفق بمن لا تكليف له .
ان من يحاول ان يقوم بعملية نغييرية فى مجتمعه من دون الطيران بجناحي الفكرة الصائبة والعاطفة الهادفة فهو كمن يطير بلا جناح او بجناح واح




نقلا عن شبكه سماهيج

ibrahim aly awaly
14-02-2005, 08:55 AM
السؤال:
لعل لجو الأسرة مدخلية لسير الأبناء والبنات نحو العقوق بدرجة ما ولو ضعيفة كـ : (النهر ) و (رفع الصوت) على الوالدين عند الاختلاف وتعارض وجهات النظر.. فهل الأولاد معذورون؟ وكيف يمكن للأولاد علاج هذه التربية الخاطئة؟
سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
ليس هناك عذر فى هذا المجال وخاصة من المراقب لنفسه ، فإن من ابتلي بهذه الافة رجع الى القهقرة حتى يرتمي في احضان الشيطان ، لان حق الوالدين ما لا يمكن التساهل فيه، فإن الله عز وجل خلق الاولاد بواسطتهما ، كما نزع الارواح بواسطة ملك الموت .. ويكفي لبيان عظمة الامر التأمل في قوله تعالى : ( ولا تقل لهما اف .. ) فكيف بالنهر ، ورفع الصوت ، والايذاء النفسي لهما، وتأمل الاية الداعية الى المصاحبة بالمعروف لمن يجاهدان على ان يشرك ولدهما بالله تعالى.. فكيف اذا كانا مسلمين، ومواليين ، ومطيعين لله عز وجل ، وآمرين الولد بالمعروف شفقة عليه .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: اذا كان الامام في الركعة الأخيرة وفي التشهد الأخير والتسليم فهل يستحب ام يجوز للمأموم ان يتجافى في الجلوس حال تسليم الامام الى التسليم الأخير ام يقوم لاتمام صلاته بعد الفراغ من التشهد ؟

الرد: يجوز له القيام وتستحب المتابعة متجافياً .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: سمعت من بعض الأشخاص أن نقود الحلاقين الذين يحلقون اللحية بالموس غير حلال ولا يجوز التعامل معهم بها فقد يسبب ذلك اختلاط الحلال بالحرام ، فهل هذا صحيح ؟

الرد: ليس صحيحاً فأخذ الأجرة على حلاقة اللحية وإن كان غير جائز ولا يملكه الحالق على الأحوط إلا أن المعاملة معه إذا لم يعلم بأنه نفس الاجرة بعينها جائزة ، بل تجوز حتى لو علم بأنه عينها مع إفتراض العلم برضا أصحابها الواقعيين بتملكها بالتصرف حتى لو لم يكن مالكاً شرعاً.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما هي السور التي تجب فيها سجدة التلاوة ؟ وهل يجب الوضوء لها واستقبال القبلة ولبس الحجاب الشرعي بالنسبة للمرأة ؟ أي هل يجري عليها حكم السجود الواجبة الأخرى ؟

الرد: 1 سورة السجدة التي بعد سورة لقمان و 2 سورة فصلت و3 سورة النجم و4 سورة العلق ولايجب في هذه السجدة شروط الصلاة ولكن الاحوط وجوباً وضع الجبهة على ما يصح السجود عليه وأن لا يكون المكان مغصوباً .

ibrahim aly awaly
17-02-2005, 09:30 AM
السؤال:
ما قولكم في العصمة .. وكيف نتعامل مع الايات الدالة على خلاف ذلك؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
بالنسبة الى المعصومين ، فقد القينا محاضرة حول الادلة العقلية للعصمة ، بامكانكم مراجعة الموقع ( السلسلة العقائدية ، المحاضرة الرابعة ) ففيها تفصيل في هذا المجال ، وملخص الفكرة : ان النبي اذا لم يكن معصوما ، فلا يؤمن منه الخطيئة ، ومن الخطايا الكذب في التبليغ وغيره ، وحينئذ لا يمكن ان يؤخذ بأقواله وأفعاله ، وهو نقض للغرض من البعثة .. اضف الى ان النبي الذي يذنب ، يكون شأنه شأن باقي البشر، فلا تبقى هناك له قدسية توجب الاقتداء .. واما ما ورد في القرآن مما ظاهره خلاف العصمة ، مثل : فعصى ادم ربه فغوى ، وما شابه من الايات ، كقوله : اذا ذهب مغاضبا ، فينبغي تفسيرها مع ملاحظة ما ذكر .. والعلماء قد ناقشوا كل هذه الايات ، وذهبوا الى انها دالة على ترك الاولى ، لان مخالفة مراد المولى الاستحبابي ايضا تعد درجة من درجات المعصية والمخالفة ، من باب ان حسنات الابرار سيئات للمقربين .. ومن الطبيعي ان نأول كل آية تخالف اصلا ثابتا ، كقوله تعالى :{ الرحمن على العرش استوى } التى ظاهرها التجسيم ، وبما ان التجسيم له لوازم مستحيلة على البارى تعالى ، اوّلنا ( استوى ) بمعناه المكاني الى ما يرادف ( الاستيلاء ) بمعنى الحكومة .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: لو كان حكمي أن أتيمم للجنابة لوجود طبقة عازلة في الجسم لا أرتجي زوالها فتيممت ، ولكن بعد أيام استطعت إزالة المادة العازلة .. فهل أغتسل لاحقاً بعد زوال الطبقة العازلة ؟

الرد: نعم يجب .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: الصلاة المستحبة يجوز قراءتها في حال المشي والركوب ، كما هو واضح .. هل يجوز للمرأة أن تصلي الصلوات المستحبة وهي مشتغلة بأعمالها البيتية كالمطبخ وما أشبه من دون رعاية الحجاب الشرعي مع عدم وجود ناظر أجنبي ، أو أنه يشترط الستر حتى في الصلاة المستحبة ؟

الرد: يشترط الستر .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل حالق اللحية يعد فاسقا ؟

الرد: لا يعتبر عادلاً إلا إذا استند في ذلك الى حجة شرعية .

ibrahim aly awaly
18-02-2005, 12:47 PM
السؤال:
سؤالى حول أبي الذي يعكر لي معيشتي ، ويغرس دابر الفشل في كياني ماذا افعل حيال هذا الامر ؟

سمساحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
ابارك لكم الهمة فى طرح المشكلة علينا وهذه علامة الايمان والرغبة فى التكامل ، فلو ان العباد طرحوا امورهم على اخوانهم المؤمنين لفتحت عليهم ابواب من الرحمة فان طبيعة المبتلى هو ان لا يرى طريق الصواب وذلك لان التشويش الذى يحكم وجوده يجعله لا يفكر بما يفتح له الاقفال !.. ومن المناسب ان نقول هنا باننى كعبد لا اتحمل ان ارى اخا من اخوانى يسالنى شيئا فلا اجيبه فكيف بارحم الراحمين ومن هو اقرب الينا من حبل الوريد !! ادعوكم الى بر الاب مهما بلغ الامر ، فان الفخر كل الفخر هو فى تحمل اب لا يرتاح اليه الانسان ، لان هذا هو معنى التقرب الى الله تعالى ، فلو ان الانسان قام ببر والد يستحق البر ، فمن الممكن ان يكون ذلك ردا للجميل ، بخلاف ما لو لم يكن هناك اى موجب من موجبات الاحسان ، بل كان هناك ما يوجب عكس الاحسان ، فانه من الممكن ان ينسب العبد فى هذه الحالة حركته الى الله تعالى . ولا شك ان الله تعالى سيعوض لكم بعض الخسائر التى وقعتم فيها من جهة ضياع العمر ببركة هذا الصبر ، فان كل ذلك بعين الله تعالى وهو المدرك لكل فوت . واعلم اخيرا انه لا ينبغى اهمال هذه الحقيقة : انه لا جبر ولا تفويض ولكن امر بين الامرين، والله تعالى وان جعل الجوارح تابعة لارادة العبد الا انه تعالى لم يسلب من نفسه حق التدخل فى الجوانح القاء فى الروع ، وتثبيتا للفؤاد ، وادخالا للرعب ، وما شابه ذلك مما ورد ذكره فى القرآن الكريم .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: ماهو حكم الحلف ، وهل يوجب الصيام ؟ وإذا إستوجب على الحالف الصيام ، وصام يوما وفي اليوم التالي وجب عليه أخد الدواء ، علما بأن اخد الدواء ذو أهمية قصوى .. فهل هذا يبطل فترة الصيام ؟.. وهل توجب عليه الإعادة ؟

الرد: اذا حلف بالله تعالى وخالف حلفه فكفارته اطعام عشرة مساكين او كسوتهم ، ويكفي ان يدفع لكل واحد 750 غراماً من الطعام ، والاحوط ان يكون من الحنطة او دقيقها . والصوم انما هو لمن لايستطيع الاطعام .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يمكن تطهير الرز النجس والماش والحنطة والصابون النجسة ؟

الرد: اذا تنجس ظاهرها جاز تطهيرها كما تطهر بقية المتنجسات بماء الكر والماء القليل واما إذا نفذت النجاسة الى باطنها ففي الرز والماش والحنطة اذا وضعت في ماء الكر حتى يتيقن بوصول الماء الطاهر الى جوفها النجس تطهر واما اذا نفذت النجاسة الى باطن الصابون فلا يمكن تطهير باطنه ابداً .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: سمعت ان غسل اليدين في الوضوء يكون مرة واحدة وجوباً ، مرتان استحباباً ، ولكن الثالثة بدعة .. فما رأيكم في ذلك ؟

الرد: نعم والغسلة الثالثة محرمة ، وموجبة لبطلان الوضوء من ناحية استلزامها للمسح بغير ماء الوضوء ، نعم لو كان جاهلاً قاصراً ، فلا يبعد الاجتزاء بوضوئه .

ibrahim aly awaly
19-02-2005, 12:40 PM
السؤال:
حينما اذهب الى الحسينيات لاستماع عزاء سيد الشهداء (ع) لا اتأثر بالمصيبه ، فهل يكفي التباكي ؟.. وهل يعد عدم البكاء من علامات البعد عنهم (ع) كما ذكر احدهم لي ؟..

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
من قال لك بان الذي لا يبكي ليس مؤمنا بآل البيت (ع) ؟!.. فإن بعض الناس يتأثرون ولكن من دون جريان الدمع ..الا يحترق قلبك لذكر مصائبهم (ع) ؟.. ألا تنزجر من افعال الذين أوقعوا الظلم عليهم ؟.. فإذا كان الامر كذلك ، فيكفيك هذا المقدار من التفاعل ، إذ من لا يمكنه البكاء فإن عليه بالتباكي .. ولا تلقن نفسك انك بعيد عنهم ما دمت قد قطعت المسافات لحضور مجالسهم عن طوع وارادة .. ولكن كل ذلك بشرط عدم ارتكاب المعصية ، فقد ورد انه (ما جفت الدموع ، الا لقسوة القلوب .. وما قست القلوب ، إلا لكثرة الذنوب.). ارجو ان لا تكونوا من هذه الطائفة ، وخاصة اذا رأيت ان الحالة متكررة في اكثر من مجلس ، ومع اكثر من خطيب .. فإن هذا قد ينذر بشيء غير مطلوب في اعماق وجودك!..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: نجد في الوقت الحالي أطباء وطبيبات ذوي اختصاصات مختلفة .. فما هو حكم مراجعة غير المماثل ؟.. وما هو الحكم في صورة كون الطبيب اعلم من الطبيبة ؟

الرد: لا تجوز مراجعة غير المماثل إذا إستلزم النظر أو اللمس المحرمين ، إلا في صورة كون المماثل أرفق بالمريض ، او اوثق في العلاج ، إذا كان العلاج ضرورياً .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: إذا شك أثناء صلاته انه توضأ أو لا فماذا يفعل ؟

الرد: الاحوط وجوباً اعادة الصلاة بعد الوضوء .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: شخص يصلي وفي أثناء الصلاة خرج من أنفه نقطة دم وسقطت على ملابسه ,ما حكم صلاته ؟

الرد: تصح صلاته إذا لم تكن سعة الدم على انفه ولباسه تتجاوز عقد انملة .

ibrahim aly awaly
21-02-2005, 12:41 AM
الـســؤال

هل من الصحيح ان السماء امطرت دما يوم قتل الحسين بن علي وانكسفت الشمس ولماذا لم تمطر يوم وفاة النبي فهل الحسين اعظم من النبي ؟



الجواب



الاخ ديفيد المحترم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ان معتمدنا في ذكر الحوادث الكونيّة التي أعقبت استشهاد الإمام الحسين (عليه السلام) هو المصادر المعترف بها عندكم وعلى سبيل المثال فموضوع امطار السماء دماً يوم شهادته تذكره الكتب التالية: [مقتل الحسين (عليه السلام) للخوارزمي، ط الغري، ج 2 / 89 ـ ذخائر العقبى للطبري، ط القاهرة / 144 ـ تاريخ دمشق لابن عساكر، ط الشام، ج 4 / 339 ـ الصواعق المحرقة لابن حجر، ط مصر / 116 ـ الخصائص الكبرى للسيوطي، ط حيدر آباد / 126 ـ ينابيع المودّة للقندوزي، ط اسلامبول / 320 وغيرها].

وامّا حمرة الشمس وانكسافها وغيرها من الآيات فتراها أيضاً في المصادر التالية: [تاريخ دمشق لابن عساكر، ط بيروت / 241، 242، 243، 244، 247، 248 ـ المناقب لابن المغزلي، ط طهران / 383 وغيرها]: فهل هذا كذب مفترى؟ أم هذه حقيقة واضحة يدلّ عليها النقل المتواتر.

وامّا اجتهادك بمقايسة رزيّة السبط الشهيد (عليه السلام) بجدّه (صلى الله عليه وآله وسلم) ففي غير محلّه، اذ انّ تأبين وتكريم السبط هو لأجل تعظيم الرسالة النبويّة فقضية كربلاء انّما جاءت لتشيّد وتحتفظ بمباني النبوّة والدين من تلاعب أيدي الطغاة الذين كانت ازمّة الحكم بيدهم آنذاك، فظهور الآيات الكونيّة المذكورة هو في الواقع تأييد لخطّ الدفاع عن آثار النبوّة والرسالة الذي يتمثّل في مسار أهل البيت (عليهم السلام).

ودمتم في رعاية الله
مركز الأبحاث العقائدية

ibrahim aly awaly
21-02-2005, 05:11 PM
السؤال:
ما هو رأيكم في الاستماع وقرآءة مقتل سيد الشهداء صلوات الله عليه في غير يوم العاشر من المحرم ,علما بأنه في حال الاستماع فقد يسبب بعض الاحراج لبعض الاخوة ؟.

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
لا مانع من التكرار بعدم قصد النسبة الى المعصوم ، لوضوح ان العدد المكرر لا بد وان يكون متناسبا مع ما ورد فى النص ، فلا يجوز نسبة التكرار مع عدم الورود . وكذلك ما تعارف فى دعاء التوسل ليلة الاربعاء ، فانه ايضا لم يرد نص بهذا الخصوص .. وعليه فلا بد من عدم قصد الورود فى تلك الليلة ، ومجرد الالتزام العملى من دون قصد التشريع لا يمكن الجزم بالاشكال فيه . واما بالنسبة الى استماع العزاء فى غير الحالة التى يكون فيها الانسان مهيئا ، فاننى احب التاكيد فى هذه المناسبة : ان تكرار الاستماع للكلمات التى فيها اثارة عاطفية قوية - كالكلمات التى تتناول جزئيات المقتل وخاصة فى يوم الواقعة - مما يمكن ان يسبب شيئا من قسوة القلب ، لان السمع عندما يالف معنى من المعانى بشكل رتيب ، فانه من الممكن ان يفقد تاثيره على السامع .. والملاحظ - مع الاسف - ان البعض يفتح شريطا عزائيا فى السيارة وغير ذلك ، والحال انه لا يكاد يصغى الى ما يقال فضلا عن التاثر بذلك !! .. ومما نحب ان نؤكد عليه ايضا - ما دمنا فى هذا السياق - ان بعض الرواديد يستعمل الفاظا مشجية متناسبة مع المقتل المفجع ، ولكن بلحن لا يليق بذلك المضمون ، وفى ذلك تفريغ للعزاء من طابعه الماساوى ، وهذا مما لا يرضى به اولياء الحق قطعا . والامر بعينه يقال فى التلاوة الكريمة لآيات الله تعالى ، فاننا مامورون بالاستماع والانصات للايات ، كحد ادنى من توقير الايات الكريمة .. ومن الواضح ان المعنى المقابل لـ { لعلكم ترحمون } الواردة فى الاية الكريمة هو امكانية نزول السخط الالهى اذا كان العبد معرضا عن توقير التلاوة لايات الله تعالى ، وهو ما نشاهده مع الاسف حتى عند الخواص من المؤمنين !!



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: ما هو الفرق بين الحكم والفتوى؟

الرد: الافتاء هو استخراج الحكم الشرعي الاولي من المصادر الشرعية. والحكم هو تشخيص موضوع الحكم الشرعي أو القضاء بين الناس أو الحكم المؤقت الصادر من الفقيه العادل المقبول لدى عامة الناس بموجب إقتضاء المصالح الوقتية بعنوان الولاية .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما حكم استخدام سيارة والدي بدون علمه ؟

الرد: لايجوز من دون رضاه .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: اذا كان واجب المكلف الصلاة قصراً ونسي ونوى التمام وتذكر قبل القيام الى الركعة الثالثة وعدل الى القصر فهل تصح صلاته؟

الرد: تصح .

ibrahim aly awaly
22-02-2005, 01:26 PM
استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل مجرد الاحمرار أو الاسوداد عند الضرب يوجب الدية ؟ أو لابد من استمراره لفترة ؟ وما هو المناط فيه فان ضرب الطفل مهما كان خفيفاً فانه يوجب الاحمرار ولو لفترة قصيرة ؟

الرد: مع صدق الاحمرار أو الاسوداد تثبت الدية ولا يعتبر بقائهما لفترة غير قصيرة .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجب الخمس في الدين قبل استلامه اذا مر عليه الحول الخمسي ؟

الرد: إذا قبضته أو تمكنت من استيفاءه وجب تخميسه .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: امرأة تعمل في مدرسة ، غابت عن المدرسة لظروف خاصة عدة شهور بتغطية من مديرة المدرسة دون علم الإدارة العامة للتعليم ، رغم ذلك فقد استمر صرف الراتب الشهري لها لمدة أربعة شهور ، ثم إستقالت بعد ذلك .. فما حكم الراتب المستلم لأربعة شهور ، وهل يجب فيها الخمس ؟

الرد: إن كان غيابها على خلاف القانون ، وجب عليها التصدق بذلك الراتب .

ibrahim aly awaly
23-02-2005, 06:19 PM
السؤال:
ماذا يكون موقع الانسان عند ربه ، عندما يقضي وقتا طويلا وهو في حالة خشوع وبكاء ، وذلك في التامل والتفكر بالله وقدرته وعظمته ووجوده في كل شيء ، اكثر مما يقضيه في العمل الجسمي مثل الصلاة والصوم وتلاوة القران ؟..

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
لا شك ان التقرب الى الله تعالى بالقلوب ، أبلغ من اتعاب الجوارح بالعبادة .. ولكن ذلك لا يعنى التهاون بالعبادات البدنية والقولية ، فإن الحركات الظاهرية مشجعة ومذكرة للحركات القلبية ، كما ان الحركات الباطنية دافعة للاكثار من العبادات البدنية كما ومحسنة لها كيفا .. ومن الواضح ان الذي يريد الاكتفاء بالتأمل فحسب فإنه قد يجر تدريجيا الى التكاسل في اداء العبادات ، ولكن مع ذلك نقول ، لو دار الامر بين الباطن الذي لا ظاهر له ، والظاهر الذي لا باطن له ، فإن الاول مقدم بلا ريب تقدم الروح على الجسد ، والمادة على المعنى.. ولقد كان قادة الخلق من المعصومين (ع) يجمعون بين القلب والقالب ، ومن هنا وصلوا الى ما وصلوا اليه من الدرجات العليا.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يجب تحديد رأس سنة واحدة للخمس ، ام يجوز أن اجعل لكل مال سنة معينة ؟

الرد: إذا كنت ذا مهنة ، او كسب ، فرأس سنتك معين ، وهو يوم إبتدائك بالعمل أو الوظيفة ، وعليك تخميس كل ما حصلت من الأرباح في تلك السنة .. وإن لم تكن ذا مهنة فلا يجب أن تجعل لنفسك سنة واحدة ، بل يجوز لك أن تجعل لكل فائدة تحصل عليها سنة مستقلة ، فإن مضى عليها سنة كاملة ، ولم تصرف في المؤونة فيجب تخميسها .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز الصلاة دون أذان وإقامه ؟.. وما حكم من لا يقولهما في الصلاة ؟

الرد: يستحب الأذان والإقامة إستحباباً مؤكداً ولا يجبان .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: إذا زالت عين النجاسة تحت ماء الحنفية ، فهل يجب التطهير بعده أيضاً ؟

الرد: لا يجب ، إلاّ في الثوب والبدن إذا تنجّسا بالبول ، فيجب غسلهما ثانية ، والأحوط وجوباً في الإناء المتنجّس غسله ثلاث مرّات .

ibrahim aly awaly
24-02-2005, 01:34 PM
السؤال:
كيف السبيل لنصل إلى حالة العارفين (العرفان)..؟؟ وما هي الضوابط التي يجب علينا أتباعها للوصول لذلك..؟؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
بالنسبة للعرفان ، فإنني اولا اؤكد على حقيقة ان هذا التعبير لم يرد على لسان المعصومين (ع) ، وبالتالي فإنه ليس هنالك ما يقابل منهجهم في التقرب الى الله تعالى ، والكثير مما كتب في هذا المجال ، وخاصة من طرف المنحرفين عقائديا ، لا يعتد به كثيرا ، فإن كتاباتهم تشبه بعض من كتب في علم النفس حيث يخلط بين الفرضية والنظرية ، ولا شك ان موضوع هذا الامر هي النفس الغائبة عن الحواس ، ولا بد من وجود قدرة ذاتية لاقتحام حواجز الطبيعة للوصول الى ما وراءها ، وليس هذا بالامر الهين ، أو اكتساب هذه القدرة من الغير الذين وصلوا الى هذا المجال .. وعلى كل تقدير فإن الامر لا يتم الا بترشيح الهي في هذا المجال . اعتقد ان لب الامر ينحصر في تحقق هذا الحالة في النفس ، الا وهي أن يجد الانسان نفسه دائما بين يدي مولاه ، فإذا تحققت هذه الحالة فإن العبد لا يمكن ان يهم بمخالفة اوامره فضلا عن الشروع في مقدمات ذلك .. فضلا عن الممارسة العملية . ان هذا الشعور لا يتحقق الا من خلال مجاهدة متصلة في حقل مخالفة الهوى ، وإيحاء الشيطان ، وإلا فإن حالات الاقبال المرحلية ، وبعض التجليات الالهية الفصلية ، سواء في المشاهد او المواسم المباركة ، لا تكفي لتحقيق هذه الحالة ، والخطوة الاولى تبدأ بالعزم الراسخ على ترك الذنوب بكل صورها ، وبتعبير البعض الاعتقادية والسلوكية ، ثم اتقان اداء الواجبات تحقيقا للملكوت المستبطن فيها ، ثم المحاسبة والمراقبة الدقيقة لكل قول وفعل حتى الهواجس الباطنية ، ثم الجلوس بين يدي الله تعالى في اليوم والليلة من أجل استجلاب نظره ، ذلك النظر الذي تصرفه الذنوب والغفلات ، ومن منا يخلو في اغلب ساعاته من مخالفة لامر مولاه أو نسيان لذكره حين الاشتغال بالمباحات .. واخيرا ، الذي لا يحمل هم اصلاح نفسه ، كهم شاغل ، فإن هذه الكتابات بل الكتب ، بل المواعظ ، لا يمكن ان تغير من مجرى حياته سوى بعض الخلجانات العابرة التي ليست لها ثمرة في الخارج.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يجوز عند سماحة السيد السيستاني حفظه الله تعالى تقليد الميت إبتداءً ؟ وإذا كان لا يجوز تقليد الميت إبتداءً عند سماحته .. فهل تجوز عنده الصلاة خلف من يجوز تقليد الميت إبتداءً ؟

الرد: لا يجوز تقليد الميت ابتداءً ، ويجوز الصلاة خلف من يجوزه ان احتمل انه يستند في ذلك الى معذر شرعي .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز للفتاة ان تظهر ظهر قدميها في الشارع ، وخصوصا كما هو عند لبس النعال ، فالامر يصبح صعبا لا نستطيع ان نغطي القدم بشيء ما ؟

الرد: حرام ، ولابد من ستر تمام القدمين عن الاجنبي بجورب ونحوه .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز قراءة القرآن واهداءه إلى أرواح الأئمة المعصومين ، أو إلى أصحاب الكرامات ، كأبي الفضل العباس واُم البنين وغيرهما ؟

الرد: يجوز ، بل هو خير .

ibrahim aly awaly
25-02-2005, 02:04 PM
السؤال:
كثيرا ما الوم نفسي لان اعمالى الصالحة ليست لها صفة الديمومة ، فكثير ما اعصي ربي فجاة حيث اشعر اني قد هدمت كل ما بنيته خلال اسابيع في لحظة غفلة وشهوة .....حاولت كثيرا تقويت ارادتي بشتى الطرق ( قد صمت ثلاث اشهر متواصلة في الفترة الماضية) لكني في النهاية قد افطرت وعدت الى سابق ما كنت علية .. اني اصبحت اكره نفسي كثيرا ، لاني اصبحت كالمنافق ، ففي الخلوات اعصي ربي ، وامام الناس ابدو ذلك الانسان العابد التقي ، وهذا ما يضايقني كثيرا ، فاين النجاة ؟!

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
ابارك لكم هذه الهمة في مجاهدة النفس ، وإن كان الامر لا يحتاج الى مثل هذا الارهاق في الصيام .. إنك تحتاج الى عزمة راسخة في ضبط النفس امام الشهوات سواء في الخلوة او الجلوة.. ومن موجبات ذلك تقوية البنية العقائدية المستلزمة لليقين الواضح لمعية الله عز وجل لكم اينما كنتم ، وكذلك المراقبته الدقيقة لكل حركاتك وسكناتك من ناحية اخرى ، فإن من تتقوى عنده هذه الحالة من الاحساس بالمعية والمراقبة كيف يمكنه التفريق بين الستر والعلن ؟.. واحساسكم بالنفاق عند تغير السلوك الداخلي عن الخارجي احساس مبارك ، ولتكن هذه نقطة بداية لمحاكمة النفس ، وحملها على ان ترى الوجود بلون واحد.. حاول ان تشدد المراقبة على نفسك في ساعات الاسترخاء والميل الى ارتكاب الحرام ، فإن استسلامك في تلك الحالات لامر الشيطان ، تسلب منك الثقة بنفسك ، وقد يؤول امرك الى انفلات زمام الامور وقبول تسليمها الى الشيطان الرجيم.. والعجب مما تعانيه ، وانت بجوار المصطفى (ص) الذي بعث رحمة للعالمين ، وإن التجاء واحد الى الله تعالى في روضته المباركة تفتح لك آفاق المستقبل ، فإننا نوصي اهل المدينة وزوارها بمعاملة الرسول معاملة النبي الحي ، فاجلس بين يديه كجلوس صحابته ، طالبا منه النظرة الباطنية ، فإنه يرعى زائره بل المسلم عليه من البعد ، بلا شك ولا ريب !..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يجوز الدخول في بيت الورثة وفيهم صغار وكان بحيث اذا لم يدخل ويأكل من طعامهم فقد تترتب عليه نتائج سيئة ؟

الرد: يجوز ذلك باذن الحاكم الشرعي واذا لم يتيسر له الاستجازة من الحاكم الشرعي فاذا كان دخوله البيت والجلوس على مائدتهم بمصلحة الصغار وان كان لاجل ان حضوره بينهم يؤنسهم ويخفف عنهم وطأة فراق الميت فلا مانع منه ، و اذا لم يكن في دخوله مصلحة للصغار فيجوز ايضاً اذا ضمن حق الصغار من المقدار الذي يتصرف فيه ، بالبيت ومتعلقاته .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: عندما نسمع أو نرى بعض الناس يأتون بالمنكر ، فما هو الواجب علينا عندما يكون الموقف حرجاً أي حرجاً شديداً ؟

الرد: إذا إحتملت تأثير النهي ولم يكن فيه ضرر عليك وجب النهي . وإلاّ فالأحوط وجوباً إبراز إلاّنزجار مع الأمن من الضرر .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: امرأة ضربت خادمتها بسبب تصرفها السيء .. فما كفارتها اذا لم يكن الضرب مبرحاً ؟.. وما كفارتها اذا أَلمَّ الضرب الخادمة ؟

الرد: ترضيها لتعفو عن الدية ، وإلا وجب عليها اداء الدية ، وهي تختلف باختلاف انواع الضرب ومكان الضرب .

ibrahim aly awaly
27-02-2005, 12:58 PM
السؤال:
يتعرض الانسان فى مسيرة حياته للكثير من الصعاب .. فكيف يمكن أن يشخص الانسان كون هذه الصعاب من قبيل عدم التوفيق الربانى و عدم التسديد ، وأنها نتيحه الذنوب التى تنزل النقم ، أو ان هذه الصعاب من قبيل الابتلاء الذى يخص به المولى عباده المؤمنين ؟.. مع ملاحظه أن كل انسان له خطاياه (كل بحسبه) وكيف يعرف الانسان أنه على خط الطاعه و مسدد من قبل الله؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
الامر يحتاج الى متابعه السلوك اليومى ، والكشف عن الذنوب المحتملة ، والاستغفار على كل تقدير والبلاء بعد ذلك سيكون ان شاء الله رافعا للدرجة .. وليعلم انه ما فائدة البلاء الذى يصفى حساب الانسان مع ربه من دون ان يسبب له القرب من مولاه؟!.. اذ مثله كمثل انسان فى اعماق بئر سحيقة ، وبعد جهد جهيد اوصل نفسه الى حافة البئر .. والحال ان المتوقع كان هو التحليق فى الاجواء العليا !!.. ومن هنا كان البلاء للاولياء بمثل وسيلة التحليق التى تجعلهم يتمنون البلاء ، لما يرون من انه لا نسبة بين ثقل البلاء وبين خفة الروح التى يكتسبونها من خلال ذلك .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل قضاء دين الصوم بعد سنوات عدة لجهل الفرد بالامور الدينية توجب الكفارة ، والقضاء واجب ، وعند القضاء يكتفي بذلك ؟ وان كانت هناك كفارة .. فما هي ، وقضاء الصلاة ايضاً ؟ وعندي سؤال اخر .. ما المقصود بدفع المظالم ؟

الرد: يجب عليه فدية تأخير القضاء عن عامه الاول ، ويكفي فيها دفع 750 غراماً لفقير حنطة او دقيقها لكل يوم ، ولايجب شيئ في تأخير قضاء الصلاة . والمقصود بالمظالم حقوق الناس والتي في ذمة الانسان ، ولايعلم مقدارها ولاصاحبها .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل تبرأ ذمة من يدفع حق الإمام إلي غير مقلده أو لعالم فاضل رغم عدم علمنا بمن يقلد؟

الرد: الاحوط وجوباً دفعه الى الاعلم او الاستجازة منه .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز أكل الأطعمة التي تقلى بالدهن الذي يقلى به الاكل الحرام في الدول الاوربية ؟

الرد: لا يجوز لغرض النجاسة .

ibrahim aly awaly
28-02-2005, 10:05 PM
السؤال:
كيف نطمئن لعناية الإمام الحجة(عج)لمواكبنا العزائية ؟ .. وما هي العوامل التي ترفع من الرصيد الروحي للرادود الحسيني ؟..وما هى أسباب الجفاف الروحي وقلة البكاء لدى المعزين اليوم ؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
لا ادرى بالضبط ما هو نمط العزاء عندكم .. ولكن المهم ان نلاحظ القواعد العامة فى اقامة العزاء والمتمثلة فى الدرجة الاولى في الاخلاص فى العمل .. اذ أن طبيعة الانسان قائمة على اغفال هذا الجانب اذا كان العمل عباديا فى اصله ، فيعول العبد على قداسة العمل ويهمل هذه الحقيقة : وهى ان العمل مهما بدا شريفا ، الا ان الناقد بصير لا يرتضى الا ما كان خالصا لوجهه الكريم .. فهذا ابراهيم الخليل (ع) يبنى اشرف بناء على وجه الارض ، ومع ذلك يطلب من ربه القبول قائلا : { ربنا تقبل من انك انت السميع العليم }. ولا شك ان رضا صاحب الامر(ع) هو رضا صاحب الشريعة جل جلاله ، فلا اثنينية فى المقاييس بينهما .. ومن الواضح ان قوة التاثير فى كلام الخطيب والراثى لسيد الشهداء (ع) منحة ممنوحة من الحق المتعال ، وعليه فمن اراد مثل هذا التوفيق العظيم ، فعليه ان يهيئ مقدمات هذه النفحة التى لا بركة من دونها .. وقد ورد فى حديث قدسى عن الحق المتعال : انه ليس لبركتى نهاية !!



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: باي نية يكون الوضوء قبل وقت الصلاة ؟

الرد: يمكن الوضوء بنية الطهارة .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ماذا أفعل لو نسيت .. هل أديت النذر أو لا ، أو نسيت مقدار النذر ، أو ماهية النذر ؟

الرد: في الحالة الاولى يجب الوفاء بالنذر ، وفي الحالة الثانية يجب المقدار المتيقن دون المشكوك ، وفي الحالة الثالثة إذا كان متعلق النذر مردداً بين اُمور محصورة ، وجب الاتيان بها كلها .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز الصلاة دون أذان وإقامه ؟.. وما حكم من لا يقولهما في الصلاة ؟

الرد: يستحب الأذان والإقامة إستحباباً مؤكداً ولا يجبان .

ibrahim aly awaly
03-03-2005, 10:21 AM
السؤال:
في وسط زحام المعيشة ، فان المرأة كالرجل تحاول التغلب على الدنيا ، ولكن إمكانيتها تظل محدودة جدا بالقياس للرجل ، فصلاة الجماعة ومايعقبها من محاضرات ، والجلوس مع العلماء الأجلاء كذلك حضور الدروس والجلسات الدينية وغيرها .. فكيف تعوض المرأة كل ذلك ؟ .. مع العلم إن إنشغالها بالبيت والأولاد يأخذ كل وقتها ، حتى الأمور الواجبة كالصلاة تكون أحيانا وسط زحام الأطفال .

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
اقدر معايشتكم لهذه المشكلة الشاغلة لبال اغلب النساء المهتمات بشؤون انفسهن .. اريد ان اؤكد مبدئيا على انه لا ذكورة ولا انوثه فى عالم الارواح ، فان الله تعالى عامل تلك اللطيفة الربانية المسماة بـ ( الروح ) معاملة واحدة ، ووعد بان لا يضيع عمل عامل من ذكر او انثى ، وعليه فان المراة ليست معفيه عن برنامج التكامل العلمى والسلوكى .. واما آلية هذا التكامل فانه بفضل انتشار وسائل الثقافة المسموعه والمرئية والمكتوبة ، فان المراة المصرة على خوض هذا الغمار يمكنها ذلك اذا كانت جادة فى قصدها .. فاننا اليوم نرى الكثير من النساء ، يتدرجن فى مدارج الثقافة الى حد التخصص ، ثم مزاولة الاعمال الدقيقة ، مع تكوين الجو الاسرى .. والسر فى الجمع بين هذه الحقول هو : رغبتهن فى الجمع بين تلك السبل .. ولكننا مع الاسف ، لا نرى مثل هذا العزم الجازم فى شؤون التربية والثقافة الدينية .. ولا غرابة فيه بعد ان علمنا ان التعامل مع المحسوس اقرب الى الطبيعة الساذجة ، من التعامل مع عناصر الغيب فى عالم الوجود!!



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: ما هي كيفية سجود السهو ؟.. ومتى تجب ؟

الرد: تجب سجود السهو في موارد : نسيان التشهد ، والشك بين الأربع والخمس ، وكذلك على الأحوط في ما إذا تكلم سهواً ، أو سلم سهواً في غير موضعه ، أو علم إجمالاً بعد الصلاة أنه زاد فيهما ، أو نقص ، مع كون الصلاة محكومة بالصحة ، وكيفيته أن تسجد بعد السلام مرتين تجلس بينهما ، ثم تتشهد بعد السجدة الثانية ، وتسلم السلام الأخير فقط ، ويستحب أن تقول في السجدة : بسم الله وبالله ، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما حكم من يطلب إجازة مرضية من طبيب لتغيّبه عن العمل مع كونه غير مريض ؟.. وما حكم الطبيب المانح للإجازة ؟

الرد: لايجوز ، ولايحل له راتب ذلك اليوم .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: إذا سلم المسلم على جماعة منهم المصلي .. هل يجوز له المبادرة الى الرد أم يجب عليه الانتظار , فان لم يردوا رد السلام وإلاّ سكت ؟

الرد: لا يجب الانتظار ولكن إذا بادروا الى الجواب لا يجوز له الجواب بعده على الاحوط .

ibrahim aly awaly
04-03-2005, 10:09 AM
السؤال:
سمعنا من بعض علمائنا وقرأنا في الكتب عما يدور عن رؤية الإمام المهدي سلام الله عليه , وما استقر في أذهاننا هو صحة ذلك الأمر .. فلو ادعى شخص ما ، رؤية الامام (ع) فهل يحمل ذلك دلالة على أنه وصل الى كمال ما ؟.

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
ان رؤية الامام (ع) امر ممكن ، وقد وقع خارجا طوال زمان الغيبة ، واما ما ورد من تكذيب المدعي فإنه ناظر الى من يدعي السفارة .. وعليه فلا مانع من رؤيته ، وذلك لمن اشتد شوقه الى اللقاء كعلي بن مهزيار ، أو لمن وقع في ورطة شديدة كشيعة البحرين ومسألة الرمانة . وما اريد ان اؤكد عليه هنا ، هو ان نكون على مستوى من التقوى ، يجعل الامام (ع) يرعانا برعايته : تسديدا وتوفيقا .. وإلا فما فائدة اللقاء لمن لا تقوى له ؟ وها هو النبي (ص) طالما التقى بمن لم تنفعه صحبته شيئا !.. وما ضرر الاحتجاب لمن هو قريب الى قلبه الشريف ؟.. رزقنا الله وإياكم رؤيته والطافه في زمان الغيبة .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: ما هي صيغة نية الصلاة الواجبة في وقتها ، وصيغة نية الصلاة الواجبة في غير وقتها ( صلاة القضاء ) ، والصلوات الفائتة على الانسان ويريد أدائها ؟

الرد: لا يجب في النية التلفظ بشيء ، فمجرد أن يكون الداعي له هو الصلاة المذكورة قربة إلى الله يكفي .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: متى يعتبر الجورب الذي ترتديه المرأة شفافاً ولا يجوز لبسه ؟ وهل يجوز أن ترتدي المرأة جورباً غاية في الشفافية إذا كان مخالفاً للون بشرتها ( الجورب أسود شفاف جداً والمرأة بيضاء ) ؟

الرد: لا يجوز الاكتفاء به إذا لم يكن ساتراً للبشرة .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: كثير منا يستخدم العطور ومعظم ما هو متوفر في الاسواق من انتاج الدول الغربية ونحن لا نعرف محتوياتها وهل يدخل فيها الكحول أم لا ,هل يجوز استخدام عطور تدخل الكحول في تركيبها ؟ وكذلك الحال بالنسبة للادوية والمراهم, هل علينا ان نتحرى من تركيبتها قبل استخدامها ؟

الرد: لا مانع من استخدامها وان اشتملت على الكحول فهو طاهر .

ibrahim aly awaly
06-03-2005, 09:14 AM
السؤال:
بعد وفاة زوجى عفت الدنيا ، فهل حرام على ان ادعو بأن يلحقنى به الله ؟.. وهل حرام أن ادعو له دعاء كميل ، واكلمه كأنه معى ، وهل يشعر بى زوجى اذا كلمتة ؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
اولا لا بد من ان نسجل هنا نقطة اكبار لهذا الاحساس والوفاء الزوجى ولا شك ان هذه من بركات الاسلام الذى يربى اتباعه على المحبة والالفة والوفاء ، حتى ان ذلك يمتد اثره للمراحل الاخرى من الحياة بما يشمل البرزخ ايضا .. ومن الواضح ان هذه الروحية فى التعامل نفتقدها فى الاتجاهات المادية التى ترى انقطاع الحياة مطلقا بانتهاء هذه الايام القصيرة! .. واما بالنسبة الى ما تعيشينه من المشاعر فاننى ادعوكم الى التوسط فى مجمل حركة الحياة ، فان الافراط والتفريط كلاهما طرفان مجانبان للحكمة فى السلوك العملى والشعورى .. انا لا ندعو الى عدم الحزن على فقد الزوج ، بل ان هذه الحركة حركة ماجورة عند الله تعالى، فان المؤمن وجود عاطفى كما هو واضح ولا بد من صب هذه الحركة العاطفية فى قالب منطقى ، فمن جهة لا بد من الاعتبار بالموت وكيف ان الانسان سيفرق حبيبه يوما ما ، وهذا بدورة مدعاة الى التعلق القلبى بالحى الذى لا يموت ، هذا من ناحية اخرى .. ومن ناحية اخرى فاننا نعتقد ان اهداء الاعمال الصالحة للميت مما سيصل اليه قطعا لو قام بها العبد بشرائطها ، فان الله تعالى لا يضيع عمل عامل من ذكر او انثى ، وسواء كان العمل يراد به النفس او الغير ، فان شرف العمل عند الله تعالى يلازم وصول آثاره الى العبد حيا كان او ميتا .. ومن افضل ما يسعد الميت فى حياته البرزخية هو القيام بصدقة جارية له من : بناء مسجد او طبع كتاب نافع او ما شابه ذلك .. واخيرا ننصحكم بالابتعاد عن بعض الممارسات التى لم يرد بها امر شرعي فى زيارة الموتى ، وان كنا نعتقد انه لو ارتكب الحي خطا فى هذا المجال، فلا معنى للقول ان الميت يعذب بخطا الحي عملا بقاعدة : ولا تزر وازرة وزر اخرى .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: بالنسبة الى غسل الجمعة هل يجوز تقديمه على يوم الجمعة ,بأن أغتسل يوم الخميس خوفاً من عوز الماء يوم الجمعة ,وكذا إذا فاته يوم الجمعة يقضيه يوم السبت, فهل في هاتين الصورتين يحتاج الى ضم الوضوء مع الغسل ؟

الرد: بالنسبة للتقديم يوم الخميس يؤتى به رجاءً ولا يجزي عن الوضوء ، وأما القضاء يوم السبت فاستحبابه لمن تركه يوم الجمعة ثابت ويجزي عن الوضوء .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز لمن أراد أن يقلد أن ينظر في أحكام عدد من العلماء ثم يختار ما يتناسب مع امور حياته ؟

الرد: لا يجوز بل يجب تقليد الأعلم .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: اسأل عن المتنجس والوسائط الاخرى ، فكيف هي المسألة ؟

الرد: نوضحه بالمثال ( اذا اصابت يدك مع البلل قطعة من بدنك فيها مني او بول جاف ، فيدك تتنجس بالملاقاة ، فاذا اصابت يدك الاخرى ببلل يدك المتنجسه بعد جفافها ، تنجست يدك الثانية ايضاً ، فاذا اصاب ثوبك بلل يدك المتنجسة الثانية بعد جفافها ،تنجس الثوب ، وبعد ذلك حينما يجف الثوب المتنجس ، فكلما يصيبه ببلل لايتنجس باعتباره الواسطة الثالثة) .

ibrahim aly awaly
07-03-2005, 08:41 AM
السؤال:
هل الأنعزال عن الناس لفترة معينة امر حسن ؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
ليست هناك قاعدة عامة في كون العزلة أمر حسن ام لا .. فالحق هو القول : أن العزلة نافعة في حالتين : الحالة الاولى ، اذا رأى ان اختلاطه بالناس ، يوجب له الوهن في دينه ، وانتقال سلبيات الاخرين اليه.. والمورد الثاني : ان تكون العزلة لتقوية علاقته بربه ، والتلذذ في الحديث معه ، ومن الممكن ان ينعزل الانسان يوميا في صلاة ليله ، بدلا من التقوقع وترك التعامل مع المجتمع .. كما يمكن ايضا الاستفادة من السفرات النافعة في العزلة عن الناس ، ليعطي لنفسه جوا روحيا وفكريا متميزا ، بدلا من الالتهاء بالمناظر الطبيعية ، والاستمتاع المجرد فحسب.. فملخص القول ان العزلة الصحيحة ان تكون فى الناس ، ولا تكن معهم في لغوهم ولهوهم!!.. ولا ينبغى ان تكون الرغبة فى العزلة من دواعى ترك الواجبات من : الامر بالمعروف والنهى عن المنكر ، وصلة الارحام ، وارشاد الجاهلين .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل حرام ترك صلاة الليل ؟.. وما هو وقتها وثواب المثابرة عليه ؟

الرد: لا يحرم ، ولكنه ثواب جزيل يخسر من يحرم نفسه منه ، ووقتها الليل ، وأفضله قبيل الفجر .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما معنى التأثير الذي هو شرط من شروط وجوب الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ؟.. هل من الاحتمال المنطقي ، أم اللغوي ، أم غير ذلك ؟

الرد: المراد بألتأثير ان يأتمر المأمور وينتهي المنهي بامره ونهيه .. والمراد بالاحتمال ما يعد معتبراً وباعثاً على العمل عرفاً ، لا الاحتمال الضعيف الذي لا يعتني به العقلاء .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما هو حكم تقطيع الخبز الكبير بالسكين ، او المقص ، لتسهيل التقديم ، وحسن منظره ؟

الرد: نهي عن ذلك في بعض الروايات ، وحمل على الكراهة .

ibrahim aly awaly
09-03-2005, 09:23 AM
السؤال:
ان مشكلتنا الاساسية في الصلاة وغيرها هو هجوم الخيال الواسع اثناء الصلاة وبعدها ، مما يسلب التركيز في العبادة والقراءة ، فما الحل في هذه الحالة؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
إن التخلص من حديث النفس من أهم الشواغل التي شغلت بال علماء الأخلاق . وذلك لأن حديث النفس حركة باطنية غير اختيارية ، لا تخضع للإرادة المباشرة ولهذا لا يتخلص الإنسان من ذلك إلا بعد جهدٍ جهيد .. فمن طرق ضبط حديث النفس : 1. حمل هموم كبرى في الحياة ، فإن النفس المشغولة بالأهم لا تتنزل إلى المهم ، فضلاً عن غير المهم أصلاً .. فحمل همّ الآخرة ، وعقبات الوصول إلى المولى من موجبات الضبط الداخلي للنفس . 2.عدم الإكثار من القول لأن الثرثرة الخارجية توجب الثرثرة الباطنية ، فإن حقيقة الكلام ، هي الخلجانات الباطنية ، حقة وباطنة ، فإذا لم يتيسر لصاحبه الكلام الخارجي ، فإنه يلجأ إلى الحديث الباطني . 3. الانشغال بالذكر القلبي وإذا لم يمكن فباللفظي عند تكثر الكلام الباطني ، فإن الذكر الإلهي ممحاة للكلام الباطني . 4. مخالفة مقتضى حديث النفس ، إذا كان داعياً إلى الحرام الفقهي أو الأخلاقي ، فإن الشيطان هو الخبيث يريد إلهاء العبد عن الحق ، وقد ورد الأمر الإلهي بعدم تعويد الخبيث . 5. الاستغفار الجاد والحقيقي بعد كل حديث نفس ، فإن أولياء الله الصالحين ، يرون أن كل انشغالٍ عن الحق ذنب ، ولو كان على مستوى حديث النفس ان القضاء على الهواجس الباطنية يحتاج الى فترة طويلة من الممارسة ولا شك ان الثمرة ستكون لذيذة جدا ينعكس اثرها في العبادة والتفكير والسلوك العام.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: خلال قراءة القرآن هناك عدة سجدات موجودة .. ما حكم وجوبها ؟.. وهل تجب في نفس وقت القراءة ، أم ممكن تأجيلها وكيفية أدائها ؟

الرد: يجب السجود فوراً عند قراءة آيات السجدة الواجبة الأربع ، ولا يجوز التأخير ، وآيات السجدة الواجبة هي الموجودة في سورة : الم تنزيل ، وحم فصلت ، والنجم ، والعلق .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل ممكن اخباري ، هل يجوز على السائق ان يتجاوز السرعة المحددة ؟

الرد: سماحة السيد لايجيز مخالفة مقررات المرور المعمول بها .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: شخص لا يعرف الامام فيقف في الصف ويصلي فرادى لنفسه.. فهل يجوز ذلك ؟

الرد:لا مانع منه ، ولكن لا يقف في الصف الاول حيث يؤدي ذلك الى ابطال صلاة من يتصل به بالامام .

ibrahim aly awaly
10-03-2005, 06:48 PM
السؤال: ما هو رأيكم في حق المارة؟

الرد: يجور للمار على اشجار الفاكهة ان يأكل منها وان كان من قصده ذلك من اول الامر بشرط عدم الاضرار بالاشجار أو بالثمر واذا كان للبستان حائط او ظن عدم رضا صاحبه أو كان مالكه صغيراً أو مجنوناً فالاحوط عدم الاكل وعلى أي حال فلا يجوز حمله والذهاب به مطلقاً .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: إذا كان لدي كتب جديدة ملكي أنا ، زوجتي قامت بقراءتها دوني ، وحال الحول بالنسبة لي .. هل على الكتب خمس وأنا لم أقرأها ، بل زوجتي هي التي قرأتها ؟

الرد: لا يجب .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ماذا يجب علينا عند زيارة أهل القبور؟.. وما هو أفضل شيء للميت إذا زرناه بعد القرآن؟

الرد: لا يجب شيء ، وإنما يستحب التصدق عنه وقراءة القرآن والاستغفار له .

معالج
10-03-2005, 07:57 PM
((اللهم صلي على محمد وآل محمد وعجل فرجهم))
ألف شكر لك أخوي الحاج إبراهيم على هذه الأسئلة والأجوبة المهمة
لقد إختصرت علينا الطريق
تحياتي لك
والله يحفظكم إنشاء الله

ibrahim aly awaly
10-03-2005, 09:17 PM
((اللهم صلي على محمد وآل محمد وعجل فرجهم))
ألف شكر لك أخوي الحاج إبراهيم على هذه الأسئلة والأجوبة المهمة
لقد إختصرت علينا الطريق
تحياتي لك
والله يحفظكم إنشاء الله

===============

بارك الله بكم مولاي و جعله في ميزان حسناتكم يوم لا ينفع مال ولا بنون
الا من اتى الله بقلب سليم ( ولايتك يا امير المؤمنين )..

تحياتي الولائيه

ibrahim aly awaly
13-03-2005, 10:38 AM
السؤال:
الحمدلله لقد كنت من المدمنين على التلفاز بشتى برآمجه فدعوت الله أن يخلصني من هذا الادمان.. فوجدت نفسي أنني لم اعد أطيق أن اجلس امامه دقائق معدوده في غير الامور المفيده كالاخبار وغيرها لاكثر من شهر ، ووآضبت على صلاة الليل كاملة ولم أقطعها.. وأداوم الان على الذكر اليونسي ما بين الطلوعين منذ فترة .. وها انا الان في تزايد ولله الحمد وأشكر الله و أحمده على هذه النعمه التي لست اهلا لها.. شيخنا فكل خوفي أن على عادتي أرجع على ماكنت عليه .. فقد تعبت كثيرا من هذه النفس ... وكل ما أرجو منكم بعض النصائح التي تساعدني على الاحتفاظ بهذه الروحيه النورانيه وحالة المراقبه والمحاسبه والمعاتبه .. فهذه أول مره أصل الى هذه الحاله من القوه والتصميم على إذلال هذه النفس ومجاهدتها..

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
أولاً أشكر الله عز وجل أن يسر لنا أفراداً من هذا القبيل، وهي من نعم الله عز وجل علينا أن وهبنا أمثالكم، وسررت بهذه الرسالة.. استمروا على ما أنتم عليه من صلاة الليل والذكر اليونسي، ولكن لا تتوقع الثمار العاجلة، فإن الأمر يحتاج إلى متابعة، وإلى إدامة في هذا المجال.. فإن الله عز وجل يعطي الدنيا لمن يريد بسرعة، ولكن المواهب المعنوية تحتاج إلى فترة من المداومة المواظبة، فإن الثمرة عزيزة وغالية ولا تعطى إلى كل إنسان جزافاً.. حقيقة الوصايا الأربعون في الموقع اعتبر أنها القانون الأساسي للحركة في هذا المجال، فأرجو المطالعة والمتابعة بدقة، ونحن على استعداد إن شاء الله تعالى للإجابة عن أي أسئلة فيها ..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: لي صديق بالمستشفى يأتي لي ببعض الأدوية مجاناً ، علماً ان لي زوجة مريضة وانا فقير الحال .. ما هو الحكم الشرعي ؟

الرد: لا يجوز إذا كان قانون الحكومة يمنع من ذلك .. فإن كنت مضطراً إلى ذلك ، جاز لك الرجوع إلى الأعلم بعد سماحة السيد .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما هي الطريقة المناسبة لكيفية العدول من فقيه الى فقيه آخر ؟.. وما هي المنهجية التي أتبعها في العدول ؟

الرد: لا يجوز العدول بالتقليد ، إلا إذا أصبح الآخر اعلم بشهادة أهل الخبرة .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما هي تسبيحة الجبر ؟.. وما حكمها في صلاة القصر ؟

الرد: ان يقول عقيب كل صلاة مقصورة ثلاثين مرة : ( سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ) ، وهو مستحب مؤكد بعدها .

ibrahim aly awaly
14-03-2005, 11:26 PM
السؤال:
الحمدلله لقد كنت من المدمنين على التلفاز بشتى برآمجه فدعوت الله أن يخلصني من هذا الادمان.. فوجدت نفسي أنني لم اعد أطيق أن اجلس امامه دقائق معدوده في غير الامور المفيده كالاخبار وغيرها لاكثر من شهر ، ووآضبت على صلاة الليل كاملة ولم أقطعها.. وأداوم الان على الذكر اليونسي ما بين الطلوعين منذ فترة .. وها انا الان في تزايد ولله الحمد وأشكر الله و أحمده على هذه النعمه التي لست اهلا لها.. شيخنا فكل خوفي أن على عادتي أرجع على ماكنت عليه .. فقد تعبت كثيرا من هذه النفس ... وكل ما أرجو منكم بعض النصائح التي تساعدني على الاحتفاظ بهذه الروحيه النورانيه وحالة المراقبه والمحاسبه والمعاتبه .. فهذه أول مره أصل الى هذه الحاله من القوه والتصميم على إذلال هذه النفس ومجاهدتها..

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
أولاً أشكر الله عز وجل أن يسر لنا أفراداً من هذا القبيل، وهي من نعم الله عز وجل علينا أن وهبنا أمثالكم، وسررت بهذه الرسالة.. استمروا على ما أنتم عليه من صلاة الليل والذكر اليونسي، ولكن لا تتوقع الثمار العاجلة، فإن الأمر يحتاج إلى متابعة، وإلى إدامة في هذا المجال.. فإن الله عز وجل يعطي الدنيا لمن يريد بسرعة، ولكن المواهب المعنوية تحتاج إلى فترة من المداومة المواظبة، فإن الثمرة عزيزة وغالية ولا تعطى إلى كل إنسان جزافاً.. حقيقة الوصايا الأربعون في الموقع اعتبر أنها القانون الأساسي للحركة في هذا المجال، فأرجو المطالعة والمتابعة بدقة، ونحن على استعداد إن شاء الله تعالى للإجابة عن أي أسئلة فيها ..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: اعمل في وزارة حكومية .. وقد لايكون هنالك الكثير من العمل.. فأجلس طوال اليوم استخدم الكمبيوتر الشخصي على الانترنت .. فهل هذا حرام لأن أحيانا لايكون هناك عمل لإنجازه؟

الرد: اذا كان ذلك مسموحاً بحسب نظام الادارة فلامانع منه .. والا فلا يجوز .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز اكل الطعام الذي اعدّه يهودي او نصراني ؟

الرد: لا مانع منه مالم تعلم بتنجسه أو كان يشمل على لحم لم يحرز كونه مذكى .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: لوقمت بعمل شيء حرام ، ثم عاهدة نفسي بان لا اقوم به مرة اخرى ، ثم قمت ورجعت الى الامر مرة اخرى .. فهل لي توبة اخرى مع العلم اننى اتندم كثيرا وانا تبت الان ؟

الرد: إذا كان العهد بالصيغة اي قلت عاهدت الله او عليّ عهد الله ان اترك كذا ، وخالفت العهد ، لزمنك الكفارة . ويكفي فيها إطعام ستين مسكيناً كل واحد 750 غراماً حنطة او دقيقها .

ibrahim aly awaly
15-03-2005, 07:21 PM
السؤال:
أنا متعبه جداً نفسياً .. والذي يقلقني هو إحساسي بعدم وجود أثر للعبادات فى وجودي، بحيث أنني لا أنتهي عن بعض المحرمات كالغيبة والكذب وغير ذلك.. أريد أن أحقق إنجازاً في حياتي بأن أكون خليفة حقيقة لله في الأرض.. أريد أن أحس بحلاوة الإيمان، وأعرف الله حق المعرفة، وأتعرف على الحقيقه التي تؤرقني.. أريد حلاً!..

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
الحل يبدأ منكم وذلك بعزم راسخ بترك الذنوب، إذ مع الذنب لا ترون حلاوة للإيمان أبدا.. ولا بد من الوصول إلى درجة لا ترون للمعصية حلاوة فى وجودكم بل المرارة والاستقباح.. فإذا وصل العبد إلى درجة استقذار المنكر بشتى أقسامه، فإن الندامة والعزم على الترك سينقدح فى نفسه بشكل تلقائي، ولا يحتاج الأمر إلى كثير مجاهدة بعد ذلك.. إن من الغريب حقا أن يطلب البعض درجات الكمال وهو لم يفلح فى تجاوز العقبة الأولى للسير وهو ترك ما لا يرضي المولى!.. إذ كيف نتقرب إلى من نثير سخطه في كل حال؟!..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: ما حكم الصلاة بجانب الزوجة من غير وجود مسافة فاصلة من الأمام أو الجنب؟..

الرد: الاحوط وجوبا الاعادة.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: إذا وردت عبارة ( حقوق الطبع محفوظة للمؤلف أو الناشر ) على بعض المطبوعات.. فهل يجب الإلتزام بمضمون هذه العبارة؟.. ومع فرض الوجوب .. فهل يجوز طبعها إذا توقفت المصلحة الإجتماعية أو الدينية عليها؟.. ومع العلم ان هذه الأشرطة لا تصل إلى البلد الذي نعيش فيه .. فهل يحق لنا النسخ؟..

الرد: إذا كان القانون يمنع من تجاوزها فلا يجوز .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: معظم الرسائل العملية للمراجع تذكر حرمة حلق اللحية، بل بعضهم يرون فسق حالق اللحية لغير عذر كما يرون عدم جواز شهادته.. فما هو العذر الذي يجوز معه حلق اللحية؟.. وما صفة اللحية في العرف الشرعي ؟ ..وهل يحرم حلق العارض؟..

الرد: ربما يكون العذر مرضا، وربما يكون استهزاء الآخرين الى حد يوجب عليه الحرج الشديد، وربما يكون الخوف من ملاحقة رجال السلطة في بعض الأنظمة. والواجب في إبقاء اللحية هو المقدار الذي يصدق معه العرف انه ملتح .

هاشم مرتضى
15-03-2005, 09:18 PM
هل يجوز غناء الزوجة لزوجها

ibrahim aly awaly
15-03-2005, 11:54 PM
هل يجوز غناء الزوجة لزوجها

------------------
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم مولاي هاشم مرتضى و رحمه الله و بركاته
قد حولت سؤالكم الى سماحه الشيخ حبيب الكاظمي اعزه الله و سوف ياتي الجواب قريبا باذن الله..
و اليكم رسالتي الى سماحته


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين و الصلاه و السلام على سيدنا محمد و اله الطاهرين
السلام عليكم مولاي سماحة الشيخ حبيب الكاظمي و رحمه الله و بركاته
انني انقل من موقعكم الكريم الى المواقع المواليه الاسئله و الاجوبه اليوميه التي ترد
في موقعكم الكريم و قد اتاني سؤال ارجو منكم الجواب عليه...

يقول السؤال
هل يجوز غناء الزوجة لزوجها

ارجو ردكم الكريم سريعا لانقله الى السائل

تحياتي الولائيه
الحاج ابراهيم علي عوالي العاملي

=====
و قد اتاني الرد فورا كما يلي

شكراً ...

لقد تمَّ إرسال رسالتكم إلى فضيلة الشيخ حبيب الكاظمي بنجاح.
سوف يقوم سماحته - ان شاء الله - بالرد عليكم ، ولك جزيل الشكر مرَّةً أخرى.

إدارة موقع السِّراج

ibrahim aly awaly
16-03-2005, 02:47 PM
السؤال:
تعودت على نمط خاص من حياة الرفاهية من حيث : المأكل والملبس وجمال السكن .. ولكن تنتابني كثيرا من المخاوف بأن أكون عند الله من المبذرين والمسرفين ، مع العلم إن زوجي لا يرفض لي أي طلب .. لكن خوفي يقلقني ، ما العمل ؟!..

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
لا بد من اجتناب فضول العيش ، وما لا نفع فيه دنيا ولا آخرة .. والرفاهية في المعيشة وإن لم تكن حراما في حد نفسها إذا لم تؤدي الى الاسراف والتبذير ، إلا ان العبد معها في معرض التباهي بعاجل المتاع ، والانشغال بها نفسيا ، والتعلق بوجودها ، والخوف من فقدها ، وإثارة الحسرة في نفوس الفاقدين لها .. وعليه ، فمن الافضل للمؤمن ان يكون متوسطا في معيشته ، حتى لو امكنه ان يعيش في مستوى اعلى من معيشة الاخرين ، مراعاة لجميع ما ذكرناه آنفا .. ومن المعلوم ان كل شيء يشغلك عن الله تعالى فهو صنم معبود ، وإن لم يعترف العبد بعبادته .. ومن الطريف ان نعلم انه لما نشب حريق واشتغل الناس بالامتعة ، اخذ احد الصالحين عصاه وجرابا كان له ، ووثب وجاوز الحريق ، وقال : فاز المخفون!..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: مكوى صاحبه مسلم ، ولكن زبائنه طوائف مختلفة ، ومنهم الكافر النجس وغيره ، وهو يغسل الملابس جميعاً ثم يكويها .. فهل تتنجس ملابسي بذلك ؟

الرد: هي محكومة بالطهارة ما لم يعلم بنجاستها .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: شخص هوايته جمع العملات ( عملات من دول مختلفة ) .. هل يتعلق به الخمس ؟

الرد: نعم يتعلق بها .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ماذا لو حصل أن حدث جرح في الفم أثناء الأكل ونزل دم وكان الفم يحتوي على أكل دسم ومدهن ، فهل يتوجب إزالة الأكل والدسم والدهن تماماً ومن ثم صب الماء في الفم لتطهيره؟

الرد: لا يجب تطهير الفم . بل يجب إخراج الطعام المتنجس وأجزائه ويطهر الفم بنفسه بعد زوال الدم .

ibrahim aly awaly
17-03-2005, 09:19 AM
التوسل والإستغاثة/ ( 7 )

الرقم : 1

السؤال : هل يجوز الاستعانة بالائمة كقول ياعلي و يا حسين و ... ؟


الجواب: لا مانع من قول يا علي و المراد الاستمداد من دعائه (عليه السلام) و قربه لدى الله (سبحانه) .

الرقم : 2
السؤال: أليس الائمة (عليهم السلام) يرفضون أساليب الشرك بالله سبحانه وتعالى؟ أريد أن أعرف هل من التوحيد أن نتوسل بغير الله ليقضي حاجاتنا أقصد عندما نتوسل بالأئمة (عليهم السلام) والدعاء عند ضرائحهم المشرفة؟ أليس ذلك انحراف عن التوحيد المطلق المختص بالله سبحانه وتعالى؟ اذن ما تفسير هذا المقطع من الدعاء الذي هو من أدعية شهر رمضان: (اللهم اني بك ومنك أطلب حاجتي ومن طلب حاجة الى الناس فاني لا أطلب حاجتي إلاّ منك وحدك لا شريك لك)؟


الجواب: التوسل بالأئمة (عليهم السلام) لا يعني انهم هم الذين يقضون الحاجات فقد يكون الطلب من الله سبحانه مع العزم عليه بحق الأئمة والتقرب لديه بزيارتهم. و طلب الحاجة منهم (عليهم السلام) قد يكون بعنوان التوسّط كما نطلب الشفاء من الله بواسطة معالجة الطبيب فليس هذا دعاء وطلب حاجة من أحد غير الله بل هو من الله تعالى بتوسط بعض عبيده والوسائط موجودون لا محالة أما في الطبيعة أو في ما وراء ها. و قد يكون منهم لانهم مأذونون من قبل الله بذلك كما أذن عيسى بما جاء في القرآن.



الرقم : 3
السؤال: ما هو رأيكم في التوسل بأهل البيت (عليهم السلام) ؟

الجواب: التوسل بأهل البيت (ع) والالتجاء بهم في المهمات وإبراز الولاء والخضوع والفقر إليهم فيها من المصاديق البارزة لتعظيم الشعائر الدينية التي ندبت إليها الشريعة فكل ما يعبر عن هذا الشعور الطاهر من قول أو فعل فهو مرغوب فيه ومندوب إليه نعم يجب أن يتنزه هذا الولاء الصادق عن كل ما هو محرم و مبغوض في الشريعة .

الرقم : 4
السؤال: ورد في القرآن الكريم قال تعالى: (ادعوني استجب لكم) حيث ان الله ليس بحاجة الى واسطة للدعاء فيكفي الدعاء له وحدة ؟

الجواب: يجوز طلب الحاجة من الله لا يتوقف على التوسل بشفيع و قد ورد ذلك في الادعية المأثورة عن ائمتنا (ع) ليس معنى ذلك انه لا يجوز التوسل فهناك فرق كبير بين توقف الدعاء على التوسل و بين عدم جوازه فمن قال بحرمة التوسل نطالبه بالدليل .

الرقم : 5
السؤال: هل يجوز التوسل و الاستغاثة بغير الله عزوجل ؟


الجواب: إنّ التوسّل و الاستغاثة علی قسمين :
1ـ مرة نطلب من الله بحقّ نبيّاً أو إمام أو عبد صالح أن يقضي حوائجنا .
2ـ و مرة نطلب من النبي و الوصي و العبد الصالح أن يطلب من الله قضاء الحوائج.
و دلت الآيه 64 من سورة النساء : (و لو أنّهم إذ ظلموا أنفسهم جاؤك فستغفر الله و استغفر لهم الرسول لوجدوا الله توّاباً رحيماً ).
هذا و قد جرت سيرة المسلمين في حياة النبي (صلی الله عليه و آله و سلم ) و بعد وفاته علی التوسل بالنبي (صلّی الله عليه و آله و سلم ) و الاولياء الصالحين و الاستشفاء بمنزلتهم و جاههم عند الله .
ويمكنكم مراجعة المصادر التالية :
1ـ مسند احمد بن حنبل مجلد 4 : 138.
2ـ مستدرك الحاكم مجلد 1 : 313.
3ـ تفسير الدر المنثور مجلد 1 : 59.
4ـ تفسير روح المعاني مجلد 1 : 217.
5ـ سنن ابن ماجة مجلد 1 : 441.


الرقم : 6
السؤال: ما هي الأدلة التي تثبت مشروعية التوسل بأهل البيت عليهم السلام؟


الجواب: التوسل بالانبياء والائمة عليهم السلام واولياء الله وعباده الصالحين يتمثل في ثلاث وجوه:
الوجه الأول: الحضور عندهم لطلب الحاجة سواه في ذلك الحضور عندهم احياء او عند قبورهم وهذا مما ورد في الكتاب العزيز قال تعالى: «ولو انهم اذ ظلموا انفسهم جاؤوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجودوا الله تواباً رحيماً». فنفس الحضور عند الرسول يؤثر في استجابة الدعاء. والسر في ذلك ان الانسان يقرب من الله تعالى في مواضع وحالات.
فالمواضع منها المساجد وكل موضع يصلي فيه المؤمنون وان لم يكن مسجداً كالمصلى في دائرة او فندق فالانسان هناك اقرب الى الله في غيره فاولى به ان يكون اقرب اذا حضر عند الرسول او الامام او عالم متعبد يذكر الانسان بالله تعالى فان القرب والبعد انما هو من جانب الانسان والله تعالى اقرب الى كل انسان من نفسه قال تعالى: ونحن اقرب اليه من حبل الوريد. ونسب الاشياء إليه تعالى واحدة وانما البعد يحصل للانسان من جهة معاصيه وتوجهه الى الدنيا وملاهيها فكل موضع يشعر فيه بالقرب ويذكره بالله تعالى يؤمّل فيه استجابة الدعاء قال تعالى: «في بيوت اذن الله ان ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها الغدّو والآصال رجال لا تلهيهم تجاره ولا بيع عن ذكر الله...». بل هناك مواضع يشعر الانسان فيها بالقرب من الله وان لم تكن لها قدسية ككونه تحت السماء ولذلك امر ببعض الصلوات والادعية ان يخرج الانسان بها من تحت السقوف الى ما تحت السماء.
والصحراء فان الانسان يشعر فيها بقربه من الله ولذلك امر في صلاة العيد والاستسقاء ان يصحروا بهما. وهناك حالات للانسان يؤثر فيه بشعور القرب كالبعد عن زخارف الدنيا ولذلك امر الحاج بلبس ثوبي الاحرام والتنعل وكشف الرأس.
كل ذلك للتأثير في الانسان ان يشعر بالقرب والا فلا شيء يؤثر في الله تعالى. بل الدعاء والصلاة ايضاً للتأثير في الانسان فرحمة الله واسعة شاملة وعلى الانسان ان يصقل مرآة نفسه ليمكنه الاستضاءة من هذا النور الغامر والصلاة والدعاء وغيرهما من العبادات تحقق الارضية الصالحة لاستقبال انوار الرحمة الالهية. فكذلك التوسل والحضور لدى الرسول (ص) والائمّة عليهم السلام وكل من يذكر الانسان بالله تعالى يؤثر في ذلك.
ولا فرق في ذلك بين ميتهم وحيهم وذلك لان المفروض ان المراد تأثر الانسان بقدسية المكان وهو حاصل في كلا الموردين مع انهم لا يقصرون مقاماً عند الله من الشهداء في سبيله وقد قال تعالى ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون . بل حياة النبي (ص) والأئمة عليهم السلام اقوى واعظم. بل يظهر من بعض النصوص ان الانسان اقوى حياة بعد موته حتى الكفار. ففي الحديث ان رسول الله (ص) وقف على شفير قليب بدر وخاطب الكفار المقتولين بما معناه: قد وجدت ما وعدني ربي حقا فهل وجدتم ما وعد ربكم حقاً. او غير ذلك. فتعجب اصحابه وقالوا ان هؤلاء اموات فكيف تخاطبهم يا رسول الله او كما قالوا. فقال لهم الرسول (ص): لستم باسمع منهم ولكنهم لا يقدرون على الجواب.
ويلحق بهذ الامر اي الحضور عند النبي والولي التوسل باسمائهم وارواحهم وان لم يحضر عندهم وذلك بان يدعو الله تعالى ويطلب منه حاجته مع الاستشفاع بذكر الرسول او الامام وهذا ايضاً يؤثر في الانسان من جهة انه يرى نفسه تابعاً لهؤلاء مهتديا بهداهم سالكاً سبيلهم محباً لهم وليس هذا الحب والولاء المتابعة الا لانهم اولياء الله واصفياؤه وبذلك يوجب القرب من الله تعالى ويدخل في قوله سبحانه: (يا ايها الذين آمنوا اتقوا الله وابتغوا اليه الوسيلة).
والامام هو من جعله الله تعالى مثلاً للناس يقتدون به فانه للطفه بعباده لم يكتف بارسال الشريعة والكتب بل جعل للناس من انفسهم مثُلا يستنون بسنتهم ويحتذون بسيرتهم قال تعالى: «وجعلناهم ائمة يهدون بامرنا» ويوم القيامة يحاسب اعمال الناس بالقياس الى ائمتهم قال تعالى: «يوم ندعو كل اناس بإمامهم فمن اوتي كتابه بيمينه...» وعلى ذلك فلا استغراب ان يكون في ذكر الامام والتوسل به تقرب الى الله تعالى فهو كما يذكر الانسان بربه عملا وقولاً وشمائلاً كذلك يذكره بربه اذا تذكره وتذكر افعاله وتعبده لله تعالى.
الوجه الثاني: ان يطلب من النبي او الولي ان يدعو الله تعالى ليقضي حاجته. وهذا ايضاً مما ورد في الآية السابقة حيث قال تعالى: «واستغفر لهم الرسول...» بل هذا مما لا شك ولا خلاف في جوازه وتاثيره حتى بالنسبة لغير النبي والامام من عامة المؤمنين وقد ورد بذلك احاديث كثيرة في كتب العامة والخاصة.
ومما يلفت النظر في هذا الامر ان الله تعالى خلق ملائكة يدعونه تعالى ويستغفرون للمؤمنين قال سبحانه: «الذين يحملون العرش ومن حوله يسبحون بحمد ربهم ويؤمنون به ويستغفرون للذين آمنوا ربنا وسعت كل شيء رحمة وعلماً فاغفر للذين تابوا واتبعوا سبيلك وقهم عذاب الجحيم...» وغير ذلك من الايات والروايات.
الوجه الثالث: ان يطلب الحاجة من نفس النبي او الامام وهذا هو الذي يقال انه شرك بالله العظيم. ولا شك انه لو اعتقد الانسان ان النبي او الامام او اي احد او شيء في العالم يستقل في التأثير فيؤثر شيئاً من دون ان يأذن الله تعالى فهو نحو من الشرك وان كان خفياً والموحد يعتقد بان الله هو المؤثر في العالم وان كل شيء يحدث فانما هو باذنه تعالى الا ان هذا لا يختلف بالنسبه الي العلل والاسباب الغيبية والعلل والاسباب الطبيعية فلو اعتقد احد ان الطبيب يستقل في المعالجة والشفاء فقد اشرك بل الشفاء من الله تعالى بل الصحيح ان العمل الطبيعي الذي يقوم به الطبيب او اي من يباشر العلاج او اي عمل آخر فانما هو بإذن الله تعالى مع ان مراجعة الطبيب وغيره لا يعد شركاً ولا فسقاً.
وربما يقال كما في تفسير المنار لمحمد رشيد رضا وغيره بان هناك فرقا بين التوسل بالعلل الطبيعية والتوسل بالعلل الغيبية والثاني يعدّ شركاً دون الاول ويستدل علي ذلك بان الله تعالى اعتبر المتوسلين بالملائكة وغيرهم مشركين والمشركون ما كانوا يعتقدون انهم يؤثرون بالاستقلال فليس ذلك الا للاعتقاد بتأثيرهم الغيبي.
والجواب ان هذا الفرق تحكم واضح اذ لا شك ان الاعتقاد بالتأثير المستقل لغير الله تعالي شرك وان كان طبيعياً. فالصحيح ان المشركين كانوا يعتقدون بنوع من الاستقلال للملائكة وغيرهم من العوامل الغيبية كما انه ربما يحصل هذا الاعتقاد لبعض المسلمين بالنسبة لبعض الانبياء أو الائمة او الاولياء ولا شك ان هذا نوع من الشرك يجب تطهير القلب منه. ونحن نعتقد ان الله تعالى اذن لبعض عباده الصالحين ان يعملوا اعمالا لا يقدر عليها البشر العادي ولكن كل تاثيرهم باذن الله تعالى. ولا فرق بين هذا التأثير الغيبي وتأثير الصدقة مثلاً في دفع البلاء فهو ايضاً تأثير غيبي فقد جعل الله فيها هذا التأثير ولكنه لا يحدث ألا باذنه تعالى كسائر العلل والاسباب الطبيعية وغير الطبيعية.
وقد اخبر الله سبحانه في كتابه العزيز ان عيسى عليها السلام كان يحيى الموتي ويبرء الاكمه والابرص كل ذلك باذنه تعالى ومن اللطيف ان الاية الكريمة تصرّح بان كل عمله باذنه تعالى حتى ما كان طبيعياً حيث قال: واذ تخلق من الطين كهيئة الطير باذني فتنفخ فيها فتكون طيراً باذني ...
ولا شك ان صنع الطين كهيئة الطير عمل عادي طبيعي والنفخ فيه وجعله طيراً حياً عمل غير طبيعي وكل ذلك باذنه تعالى. فاذا توسل احد بعيسى عليه السلام حال حياته وطلب منه شفاء مريضه لم يكن ذلك شركاً بالله سبحانه كما هو واضح. واذا كان كذلك فسيّد الانبياء والمرسلين وعترته الطاهرين اولى بذلك. ولا فرق بين حيهم وميتهم كما مر ذكره.
نعم انما يصح التوسل اذا صح الاعتقاد بان الله تعالى فوّض اليهم بعض الامر وهذا ما نعتقده للروايات القطعية المتواتره والتجربة. ولو فرضنا جدلاً عدم صحة هذا الاعتقاد فهذا لا يبرّر تهمة الشرك وانما يكون كمراجعة طبيب لا علم له. ونحن على ثقة وبصيرة من انهم عليهم السلام ابواب رحمته تعالى. وقد قال في كتابه العزيز: وما ارسلناك الا رحمة للعالمين.
وقد صح عنه صلّى الله عليه وآله وسلم: مثل اهل بيتي كسفينة نوح من ركبها نجى ومن تخلف عنها غرق وهوى. ونحو ذلك من الروايات المتواترة معنىً . الحمد لله رب العالمين..الرقم : 7
السؤال: ما هو الدليل العقائدي للتوسل بالاًئمة لشفاء مرض ؟


الجواب: هناك العديد من الاًدلة المتكاثرة على ذلك نذكر منها مقتطفاً مثل : قوله تعالى ( اذهبوا بقميصي هذا فألقوه على وجه أبي يأت بصيراً .... فلما أن جاء البشير ألقاه على وجهه فارتدّ بصيراً ) يوسف / 93 ـ 96 وفي ذيل سورة يوسف يقول تعالى ( لقد كان في قصصهم عبرة لاُولى الاًلباب ما كان حديثاً يفترى ) يوسف / 111 . فما ذكره الله تعالى من استشفاء نبي الله يعقوب بقميص ابنه نبي الله يوسف ورجوع بصره ببركة قميصه ليس حديثاً يفترى خيالي بل عبرة لاُولي الألباب كي يستنّوا بسنن أنبياء الله تعالى . ومثل قوله تعالى ( ولو أنهم اذ ظلموا أنفسهم جاؤوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله تواباً رحيماً ) النساء / 64 .
ومن المعلوم أن مرض الروح وهو الذنوب أعظم من مرض البدن ، فاذا كان شفاعته صلى الله عليه وآله في النجاة الاًبدية والخلاص الدائم مقبولة ، فكيف لا تكون شفاعته صلى الله عليه وآله مقبولة في النجاة من المرض البدني الموقت ، وقد أجمع المسلمون في روايات الفريقين على شفاعته صلى الله عليه وآله ومثل ما روي أصحاب كتب السير المعروفة لدى الفريقين وكتب الحديث والتواريخ والتفسير أنه صلى الله عليه وآله في غزوة خيبر عندما لم يظفر المسلمون باليهود وقلاعهم المحصنة وكان صلى الله عليه وآله قد أرسل أبا بكر وعمر وعمرو بن العاص كل واحد في مرة مع الجيش فيرجعون فراراً في يئس من الظفر باليهود وفي حالة من الذعر ، فقال صلى الله عليه وآله: «لاًعطين الراية غداً رجلاً يحبّ الله ورسوله ويحبه الله ورسوله كرار غير فرار ، يفتح الله على يديه » فتطاولت الى ذلك أعناق القوم وقالوا من يعطاها وكل واحد تمنى أن يكون هو ، فأصبح صلى الله عليه وآله ونادى أين علي ، فقالوا له أنه مريض مصاب بالرمد في عينيه فقال اتوني به ، فجاؤوا به أرمد العينين فمسح صلى الله عليه وآله عيني على بريق ماء فمه الشريف فبرىً عليّ وأخذ الرآية وفتح الله تعالى على يديه حصون اليهود وقتل مرحباً وكانت أحد مواقفه عليه السلام التي بنت صرح الدولة الاسلامية العظمى . فنرى في هذا الموقف قد استشفى علياً بريق النبي صلى الله عليه وآله ، وقد روى أصحاب الصحاح الستة أن المسلمين كان يتبركون بفاضل وضوءه صلى الله عليه وآله الى غير ذلك من الموارد التي لا تحصى .


نقلا عن موقع المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى في لبنان

ibrahim aly awaly
17-03-2005, 09:21 AM
زيارة القبور/ ( 4)

الرقم : 1

السؤال : هل يجوز السجود لقبور الائمة (ع) و هل يعتبر ذلك شرك ؟


الجواب: لايجوز السجود لغير الله .


الرقم : 2
السؤال: هل إنّ زيارة القبور في الليل مكروه ؟


الجواب: لايكره .


الرقم : 3
السؤال: سمعت من بعض مشايخنا ان كتاب مفاتيح الجنان يوجد فيه روايات ضعيفة السند وسمعت أيضاً من بعض الأصدقاء ان زيارة عاشوراء الموجودة في كتب الادعية الصغيرة أيضاً ضعيفة السند وفيها بعض الاضافات هل هذا الكلام صحيح أم لا؟


الجواب: لا شك في صحة زيارة عاشوراء المشهورة بكل كلماتها واذا كان هناك من يتردد فليحتمل أن يكون ذلك لجهله وضعف ايمانه بأئمة الهدى لا لضعف السند واما الادعية والزيارات الواردة في كتاب مفاتيح الجنان على مؤلفه الرحمة والرضوان فهي أدعية وزيارات معتبرة لصحة المضامين وحسن الاداء والعبرة في الزيارات والادعية بذلك لا بالسند.



الرقم : 4
السؤال: هل زيارة قبور الانبياء و الائمة المعصومين (عليهم السلام ) شرك بالله ؟


الجواب: ان زيارة قبور الانبياء و الائمة المعصومين و الاولياء و التبرك بقبورهم لا نجد قولاً بالحرمة لاحد من اعلام المذاهب الاربعة ممّن لهم و لآرائهم قيمة في المجتمع .
فنحن لا نعبد القبور و إنمّا هو زيارة و تبّرك و عبادة لله سبحانه و تعالی في اماكن يستجاب فيها الدعاء لانها اماكن تضمّ قبور الانبياء و الائمة و الصالحين .
و في الحقيقة اننّا نطلب الحوائج من الله سبحانه و تعالی ليقضيها لنا بحق صاحب القبر و منزلته عند الله او طلب الحاجة من صاحب القبر ليطلبها هو من الله سبحانه و تعالی .
و يمكنكم مراجعة المصادر التالية :
1ـ الوفاء للسمهودي مجلد 4 : 1399.
2ـ اسد الغابة مجلد 1 : 244.

نقلا عن موقع المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى في لبنان

ibrahim aly awaly
17-03-2005, 06:46 PM
السؤال:
انا اريد انا اترك النظر المحرم مثل الجلوس على الانترنت فقد اشهد بعض الاحيان صور خليعة .. فكيف اقاوم هذا الميل المحرم ؟!.

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
يبدو ان هذا داء العصر لكل من يتعامل مع هذا الجهاز الخطير.. ونكاد نطمئن - مع الاسف - الى ان من يتعامل مع هذه الشبكة العنكبوتية فى معرض الارتطام بالحرام فى كل لحظة ! .. ومن هنا لا ننصح ضعاف النفوس الى الجلوس امام الشاشة ، فان وجود بعض النفع لا يقاس بالحرام الذى يبدأ بالنظر ، ليشعل فتيل الشهوة فى النفس ، ثم لتتأجج نار الفتنة ، حتى يجر العبد الى الرذيلة الكبرى !.. ومن المعروف ان عمل الشيطان مبنى على التدرج كما هو معلوم .. ليسال الانسان نفسه : ماذا يحصل عليه بالنظر المحرم من خلال الشاشة ، غير الحسرة والندامة بمجرد الفراغ من العمل ؟!.. فان الذى يروى الغليل ويسد الشهوة هو الواقع الخارجي ، والا ظهور صورة الكترونية على الشاشة ثم زوالها متى كانت بديلا للواقع؟ .. اذ ان الغريزة تحتاج الى اشباع واقعى لا الى صور عابرة .. اضف الى انه حتى المتزوج الذى يدمن النظر الى مثل هذه الامور ، قد لا يقنع بحلاله ، فيتحول الى انسان يغلب عليه هم الغريزة ، وبذلك ينظر الى الزوجه كأداة لاطفاء الشهوة فحسب .. ومن الملفت انه يراها كاداة بشكل ناقص ، لما يرى من الصور الخيالية فى هذا المجال !



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: ما هو حكم وضع التحف المجسّمة التي على هيئة الطيور كالصقر ، وعلى هيئة الحيوانات كالفيل والخيل ، وعلى هيئة الطفل الصغير .. هل يجوز وضعها في المنزل للزينة ؟

الرد: يجوز على كراهة .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل التقليد يختص ببعض الاعمال كالخمس والزكاة والصلاة ونحوها ام انه يعم كل مناحي الحياة ؟

الرد: الفقيه يفتي في كل المسائل وعلى المقلد تقليده فيها جميعاً .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل كل جلد طبيعي من دولة غير اسلامية يحكم عليه بالنجاسة ؟

الرد: إذا علم عدم تذكية الحيوان فالجلد نجس ، وأما إذا إحتمل كونه من الجلد المستوردة من البلاد الاسلامية ، أو من ما يذبحه المسلمون هناك فهو طاهر .

ibrahim aly awaly
18-03-2005, 08:05 PM
السؤال:
قال الامام الصادق (ع) مخاطبا انصار الامام حسين عليه السلام في زيارة الشهداء السعداء : ( بابي انتم وامي طبتم وطابت الارض التي فيها دفنتم) .. سؤالنا : كيف يفديهم بابيه عليه السلام ومعلوم ان اباه الامام الباقر وهو غني عن التعريف من حيث المقام والادنى لا يفدى بالاعلى ؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
اولاً : يراد بهذه العبارة المعنى الكنائي ، لا المعنى الحقيقي .. وهي تعبير عن شدة المحبة والولاء، كما كان الرسول الاكرم (ص) يخاطب الزهراء (ع) بقوله : فداها ابوها . ثانياً : قد يراد ايضا من هذه العبارة تعليم الاخرين ، وبالتالي يكون المعنى حقيقيا بالنسبة اليهم.. ومن منا لا يفدي المعصوم (ع) بأبويه وهم الذين بيمنهم رزق الورى ، وبوجودهم ثبتت الارض والسماء.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: يطبخ الرز مع الكشمش او يطبخ الكشمش في الدهن المغلي ثم يرش على الرز فهل يجوز اكله؟

الرد: يجوز.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز لمن عليه صلاة الاحتياط أن يلتفت بعد السلام برأسه قبل أن يؤدي الصلاة ؟

الرد: لا ينحرف بوجهه عن القبلة .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: إذا تنجس البدن واللباس ولم يكن وقت لتطهيرهما, فماذا يفعل للصلاة ؟

الرد: يصلي ببدنه النجس وإذا كان له ساتر طاهر صلى به فقط ، وان لم يكن عنده ساتر طاهر فان كان مضطراً للبس ثيابه جمعيها صلى فيها ، وإلاّ صلى بالساتر فقط وان كان نجساً .

ibrahim aly awaly
20-03-2005, 10:27 AM
السؤال:
قرأت في حديثكم "بلاء الروح : النسيان ، الغفلة ، السهو" فاستوقفتني جملة لم أفهمها وهي "والحال ان انس اهل الدنيا بالدنيا ، يحتاج الى مقدمات كثيرة ، لا يوفق لها صاحبها دائما ، ومن هنا يعيشون الانتكاسة تلو الانتكاسة" .. فما هو قصدكم من المقدمات والانتكاسات؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
من الواضح - كما ذكرت - الى ان الانس بالله تعالى حركة قلبية تتم عند زوال جميع الحجب المانعة من الاتصال الباطنى ، بمبدا الغيب .. وهذه الحركة لا يمكن ان توصف بكل تفاصيلها ، فانها من الامور التي تدرك ولا توصف !!.. والحال ان صور الاستمتاع المادي فى الحياة ، هي حركة في ضمن دائرة المادة .. ومن المعلوم ان كل حركة مادية محكومة بقوانين المادة من حيث حالة : المؤقتية ، والزوال والتصرم ، والتوقف على اسباب كثيرة لا تتيسر بسهولة . وعليه فان الحصول على شيء من المتاع الدنيوى ،يحتاج الى جهد جهيد لا يستهان به .. فمنها : تهيئه المال الذى يكون مادة لشراء مواد الاستمتاع ، والبحث عن الاشخاص الذين يتم بهم الانس .. والخطب الفادح ان العبد قد يبني علاقة مكلفة ( مادة ، وعمرا ) واذا بين عشية وضحاها ينهار كل شيء امامه ، وكانه لم يكن شيئا مذكورا ، وذلك كصور النزاع بين الزوجين مثلا ، حيث انه فى ساعة الانفصال يذوب تاريخ باكمله - بكل ما فيه - لبيدا الانسان من نقطة الصفر !! ان الاولياء فى ساعة خلوتهم ، يهيمون بارواحهم فى سياحة روحية لا تساويها سياحة فى هذا الوجود ، والحال ان الامر لا يكلفهم فى اوله : سوى شيء من التركيز الذهنى ، والتحرر من كل الشواغل الدنيوية ، ليتم لديهم التحليق التدريجى الى عالم ينسيهم التجوال فيه : كل ما فى الارض من عناصر المتعة والتلذذ!!



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يعتبر الغش في الإمتحانات تسريباً للمعلومات وليس غشاً ، أم أن الغش يكون فقط في التجارة ؟

الرد: الغش حرام مطلقاً .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما الفرق بين الاحتياط الواجب ، اللازم ، والمستحب ؟ ثم أنكم كثيرا ما تستخدمون كلمة « على الاحوط » فقط في فتاويكم دون أن تبينوا نوعية الاحتياط .. فأي احتياط تقصدون ؟

الرد: الاحتياط الواجب واللازم شيء واحد ، ويجب اما العمل به ، أو الرجوع إلى الغير ، مع رعاية الأعلم فالأعلم ، وإذا ذكرنا عبارة على الأحوط من دون ذكر فتوى في المسألة بذاتها ، فهو إحتياط وجوبي .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز للمرأة إذا كانت مستحاضة ( الاستحاضة القليلة ) أن تقضي ما عليها من صيام ؟ أم من الأفضل أن تنتظر حتى تنتهي الحالة ؟

الرد: يجوز .

ibrahim aly awaly
21-03-2005, 02:40 PM
هل يجوز غناء الزوجة لزوجها
------------
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و ال محمد
اخي الكريم السيد هاشم مرتضى حفظكم الله و رعاكم
قد وصلني الان جوابا لسؤالك و هاك هو...

============




بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم يا كريم

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

لقد قمتم بإرسال رسالة إلى سماحة الشيخ حبيب الكاظمي .. كان نصها هو:

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين و الصلاه و السلام على سيدنا محمد و اله الطاهرين
السلام عليكم مولاي سماحة الشيخ حبيب الكاظمي و رحمه الله و بركاته
انني انقل من موقعكم الكريم الى المواقع المواليه الاسئله و الاجوبه اليوميه التي ترد
في موقعكم الكريم و قد اتاني سؤال ارجو منكم الجواب عليه...

يقول السؤال
هل يجوز غناء الزوجة لزوجها

ارجو ردكم الكريم سريعا لانقله الى السائل

تحياتي الولائيه
الحاج ابراهيم علي عوالي العاملي


وإليكم هذا الجواب:

باب الغناء والموسيقى
السؤال:
مدى حرمة الغناء بين الزوجين ، خصوصاً أنَّ التمتع بين الزوج وزوجته جائز على كل الوجوه .. وكيف لا يجوز للزوجة أن تغني لزوجها فيما بينهما ، بينما يحصل بينهما ما هو أعظم من قبيل معاشرة الزوج جنسياً لزوجته ورقص الزوجة لزوجها ؟
الفتوى:
الحكم لايرتبط بالتلذذ الجنسي ، وإنما بحرمة نفس الغناء حتى لو كان المغني وحده ولايسمعه أحد .
ج

ونأسف إن كان هناك أي تأخير في الرد على سؤالكم من جهتنا

هذا .. والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

ibrahim aly awaly
22-03-2005, 01:15 AM
السؤال:
مشكلتي هي اني دائما اشكو من تضارب في افكاري ، حيث ان الشيطان يطاردني دائما .. فتارة اشعر باني قريبة من الله وتارة اخرى أشعر بعكس ذلك تماما !! اريد ان اكون فتاة مؤمنة .. لكني اعاني من ضيق وهم دائم ، ودائما بائسة ومكتئبة ومتضايقة بسبب او بدونه !! كما انه لا يوجد عندي ارادة صلبة لتنفيذ ما ارغب فيه فمثلا اريد ان اقوم باعمال مستحبة واعزم ذلك في نفسي ولكن عندما يحين الوقت اتراجع واتثاقل !! ماذا افعل لاكون قريبة من الله اكثر ؟ كيف اقوي يقيني بالله وارضى بما قسمه لي حيث اني بصراحة اريد زوجا صالحا ولكن الى الان لم يوفقني الله فانا اشعر باني من كثرة اصراري على هذا الطلب انحرفت و كفرت بقلة يقيني وعدم رضاي بقضائي وقدري .. لا اريد ان انحرف واضل ، انا اتمنى الزواج لاني اعيش في بيتنا في ضيق نفسي شديد.

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
لا بد من دراسة القضية من جذورها ، فإن حالة الاكتئاب والقلق تارة تكون من مناشئ واضحة مثل بعض المعاصي الفقهية أو المعاصي الاخلاقية ، من قبيل عدم الاعتناء بمن ينبغي الاعتناء بهم ، وكسر الخاطر ، وما شابه ذلك .. الخطوة الاولى لازالة الهم والغم ، مراجعة سجل الأعمال وملاحظة الاخطاء الاحتمالية في هذا المجال ، وبعد ذلك ، اذا بقي شيء ، فاحتمل ان يكون حالة من حالات الوسواس الباطني ، فلا ينبغي الاسترسال في هذا المجال ، فإن الشيطان لو اعتاد عليكم ، فسوف لن يترككم الا ان يدخلكم في حالة يرثى لها .. اما مسألة الزوج الصالح ، فدعي الامور بيد الله عز وجل ، واكثري من الدعاء ( رب لا تذرني فردا وانت خير الوارثين ) في قنوت الصلوات ، وفي السجود وغيره ، وفي مواطن الاستجابة..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: في اي عمر للولد الغريب واجب التستر منه بحجاب المرأة الشرعي ؟

الرد: يجب على المراة ان تستر شعرها وما عدا الوجه والكفين من بدنها عن غير الزوج والمحارم من البالغين مطلقاً ، بل الاحوط لزوماً ان تتستر عن غير البالغ ايضاً ، اذا كان مميزاً ، وأمكن ان يترتب على نظره اليها ثوران الشهوة فيه .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز سماع الاغاني الدينية أو غيرها مما يكون كلامها غير لهوي اذا اُديت بالالحان المتعارفة عند أهل اللهو اللعب ؟

الرد: لا يجوز إذا كان كلاماً دينياً كالقرآن المجيد أو الادعية أو الاذكار ونحوها بل لا يجوز مطلقاً على الاحوط وجوباً .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما هو حد الجهر والاخفات ,هل هو أمر نسبي أو حقيقي فلو أخفت وعند فمه ميكروفون ( مكبر الصوت ) يسمعه كل من المسجد, فهل هذا جهر أم اخفات ؟

الرد: المناط فيه هو العرف فلا مانع من صدق الخفوت مع سماع كل من في المسجد .

ibrahim aly awaly
22-03-2005, 09:19 PM
السؤال:
أنا شاب في العشرين من عمري ، لي رغبة ملحة فى الزواج ، ولكني غير مقتدر .. فما هي توجيهاتكم لنا التي من خلالها نستطيع كبح جماح الشهوة فسيولوجيا وروحيا ؟

سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
الابتعاد عن كل المثيرات التى تلف الشاب من كل صوب هذه الايام ، فان منشا الحرام هى الاثارة الاختيارية غالبا .. واذا راى الله تعالى عبده صادقا فى ذلك وقاه شر الافات ، كما صرف السوء من قبل عن وليه يوسف الصديق ! واكثر من الدعاء بتوجه : { رب لا تذرنى فردا وانت خير الوارثين } . اشتغل بالهموم الكبيرة اما : للدنيا كالدراسة الجادة ، او للاخرة كخدمة الدين . حاول ان تصادق الجادين فى الحياة من نفس العمر الذى انت فيه ، فان رؤية الملتزم فى نفس الظروف من دواعى قوة القلب . وتذكر دائما ان سنة الحياة قائمة على الزواج يوما ما ، ومن المعلوم ان الاستقامة فى فترة المراهقة وبعدها من موجبات التقدير الالهى المناسب فى هذا المجال .. فيقدر الله تعالى - جزاء استقامتك فى تلك الفترة - زوجة صالحة بها يتحقق لك خير الدنيا والاخرة ، اذ انه ما رزق العبد -كما روي - بعد الايمان افضل من زوجه صالحة .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل أن دم الإنسان ملحق بدم غير مأكول اللحم ، فلا يعفى عنه في الصلاة وإن كان بقدر الدرهم البغلي ، وعلى فرض كونه معفواً عنه في الصلاة ، فهل ينجّس ما يصيبه ؟

الرد: دم الإنسان معفوّ عنه بالمقدار المذكور إذا لم يكن من الحيض ، وكذا النفاس والاستحاضة على الأحوط ، ولكنه نجس ينجّس ما يلاقيه ، فالعفو في هذه المسألة لا يقتضي الطهارة .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال:هل يجوز عمل أي عبادة ، سواء كانت صلاة أو صوما أو حجا هدية لشخص حي لم يمت؟

الرد: يجوز التبرع بالصلاة ، بل وسائر العبادات عن الاموات ، ولا يجوز التبرع عن الاحياء ، وان كانوا عاجزين عن المباشرة إلا الحج ، اذا كان الحي مستطيعاً ، أو كان ممن استقر عليه الحج وكان عاجزاً عن المباشرة ، نعم يجوز إتيان المستحبات واهداء ثوابها للاحياء ، كما يجوز ذلك للاموات ، ويجوز النيابة عن الاحياء في بعض المستحبات كالحج والعمرة والطواف عمن ليس بمكة وزيارة قبر النبي والأئمة ( عليهم السلام ) وما يتتبعهما من الصلاة .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز للبنت الظهور محجبة مرتديةً البنطلون والقميص دون العباءة ، مع العلم أن تلك الملابس قد تصف جسدها ؟

الرد: لا يجب لبس العباءة وان كان هو الاولى ، ولكن لا يجوز لبس ما يهيج الشهوة عادة

ibrahim aly awaly
23-03-2005, 10:42 PM
السؤال:
ما رايكم بالصداقات المتعارفة هذه الايام بين الشباب والشابات .. وهل تنظرون اليها ببراءة او بريبة وتهمة ؟

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد: اننا لا نعتقد بالصداقة بين الجنسين ، بل هذه هى المقدمة لكثير من البلاء الذى وقع فيه شبابنا حيث لم يعتقدوا بهذه المقولة على بداهتها.. فان توجه الرجل الى المراة او العكس لا يكون الا لوجود ما يثير الاعجاب فى مظهر ، او خلق ، او علم ، او لطافة فى القول ، او ثراء فى المال ، وما شابه ذلك من موارد الاستلطاف .. واعتقد انه من بداهة القول ايضا ان المعجب يريد دائمل الوصل بمن اعجب به ، لان الامر لا يبقى فى دائرة المثاليات والمثل المجردة ، ومن هنا تنقدح فى النفس الرغبة الجامحة للالتقاء ، ومن الواضح ان هذا الاحساس لا يمكن كبته ، فتظهر على فلتات اللسان ورشحات الاقلام ، وهذا بدوره مقدمة اخرى لتاجيج نار الشوق للوصال .. ومن المعلوم ان وصول العشاق الى بعضهم دونه عشرات الحواجز الحديدية فى كثير من الاحيان ، ولو لم يكن الا حاجز الشرع لكفى !! وهناك مشكلة اخرى فى هذا المجال لا ينبغى الاستهانة بها وهى ان الذين يقعون فى الغرام المحرم يصابون بما يمكن ان نسميه بالادمان على الحرام ، لوضوح ان فوق كل جميلة جميلة وفوق كل وسيم وسيم ، ومن هنا تكثر الخيانات فى هذا العالم عندما يرى كل صديق من هو افضل من صديق او صديقه ، فترى يدير ظهره فى ليلة واحدة بعدما ذهبت اللذات وبقيت التبعات !!! ومن الملفت فى هذا المجال ما روى عن النبي (ص) : ( إن الله يكره الرجل المِطْلاق الذَوَّاق‏ ) .. فاذا كان الذى يتزوج ويطلق بكثرة مكروها عند الله تعالى وقد تم ذلك بغطاء شرعى ، فكيف بمن اكثر من ذلك فى ظل الحرام البين ؟!



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: الى الآن لم اقلد مرجعاً معيناً .. فهل يجب عليّ التقليد بمرجعية معينة ، ام لا ؟

الرد: لا تعذر يوم القيامة ، إلا بالاستناد إلى حجة ، وهي لمثلك تقليد الأعلم الحي .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال:هل يجوز قراءة المستحبات قبل سجدتي السهو وصلاة الاحتياط ؟

الرد: يلزم المبادرة فيهما قبل فعل المنافي ، والتعقيب وارد بعد الفراغ .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل أن غسالات الملابس الكهربائية في الاماكن العامة طاهرة أم نجسة ؟ فربما يتم استخدامها من قبل البوذيين وأهل الكتاب معاً ؟

الرد: غير أهل الكتاب من الكفار نجس ، والغسالات المذكورة إذا لم يعلم بنجاستها فهي طاهرة ، إلاّ إذا علم بنجاستها سابقاً فانه لا يحكم بطهارتها إلاّ مع العلم بالتطهير .

ibrahim aly awaly
24-03-2005, 06:11 PM
السؤال:
لقد استمتعت بالاستماع اليكم في قناة سحر، وهو ما شجعني على الكتابة اليكم بعد طول تردد - خصوصا بعد قولك من شكى الى مؤمن كأنه شكى الى الله تعالى - وبما انك تسعى دائما الى تهذيب النفوس و تقوية العلاقة الروحية بين العبد و ربه فأرجو تصويب وجهة نظري ان كان هناك خطأ حول موقفي الانفعالي والانتقامي تجاه من ارى أن بعض البلاء هو بسبب تقصير البعض في حقي؟ فهل يعني هذا اعتراض مني على ارادة الله تعالى ، ام هو شعور طبيعي؟

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
ان من الطبيعي ان يعيش الانسان حالة المقت لمن كان سببا في اذيته ، وخاصة مع سعة حجم تلك الاذية .. ولكن نقول لمن ابتلي بمثل ذلك : انه ما الفائدة في ان يشغل الانسان باطنه بحرب شعواء على اناس في الخارج لا يمكنه السيطرة عليهم ، وخاصة اذا كانوا من الارحام الذي يتحير الانسان - بعض الاوقات - بالدعاء لهم او الدعاء عليهم !.. ولكن ما من شك ان الاسلوب الامثل في مثل هذه الحالات ، هو التعالي النفسي على سفاسف الامور ، وتفويض الامر الى الحكيم المطلق ، فهو الذي لو رأى من المصلحة ان يعاقبهم لعاقبهم بما يفوق عقاب البشر ، واذا شاء عفا عنهم بعيدا عن الحالات الانتقامية لبني ادم .. وكم من الجميل ان تكون ارادة الانسان تابعة لارادة ربه : حبا وبغضا واقداما واحجاما .. وعليه فإن المؤمن عند البلاء يلتجأ الى ربه منقطعا اليه ، بدلا من ان يشغل نفسه بمن كان سببا في بلاءه !.. ومع ذلك فإننا ندعو ايضا الى ضرورة عدم ترك واجب النهي عن المنكر ، وارشاد الجاهل ، في ما لو رأى تقصيرا يمكن تداركه.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: من ينوي قراءة سورة في الصلاة الواجبة ، ثم يعدل إلى سورة اُخرى .. فما الحكم فيها ؟

الرد: لا تؤثر النية فله العدول ، ولكن إذا شرع في سورة ثم أراد العدول فيجوز ما لم يبلغ النصف ، فإذا بلغه فالأحوط وجوباً عدم العدول ، وفي سورتي التوحيد وقل يا أيها الكافرون لا يجوز العدول منهما الى غيرهما ، بل من احداهما الى الاخرى بمجرد الشروع فيهما ولو بالبسملة على الاحوط ، نعم يجوز العدول منهما الى الجمعة والمنافقين في خصوص يوم الجمعة ما لم يبلغ النصف على الاحوط .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال:ما هي آداب زيارة القبور ؟

الرد: تقول : السلام عليكم يا أهل الديار الخالية . . . الخ ، وقراءة القرآن ، وطلب الرحمة والمغفرة لهم ، ويتأكد في يوم الاثنين ، والخميس خصوصاً عصره ، وصبيحة السبت ، ويستحب ان يقول : ( السلام على أهل الديار من المؤمنين ، رحم الله المتقدمين منكم والمتأخرين ، وإنا ان شاء الله بكم لاحقون ) ، ويستحب وضع اليد على القبر مستقبلاً ، وقراءة انا انزلناه سبعاً ، والحمد والمعوذتين ، وآية الكرسي ثلاثاً ، وقراءة ( السلام على أهل لا إله إلا الله . . . ) .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما حكم تغطية الوجه عند المرأة ؟

الرد: لايجب تغطية الوجه إلا إذا كان مزيناً بالمكياج ، او كان من الجمال بحيث يثير الفتنة بصورة عامة .

ibrahim aly awaly
25-03-2005, 07:26 PM
السؤال:
ما حكم من يدعي بانه من سفراء الامام المهدي عج ؟.. وما حكم معاشرتهم ؟

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
هؤلاء ضالون مضلون ، ولا يحسن معاشرتهم الا اذا كان سبباً لهدايتهم - ان امكن ذلك - كما ينبغي تحذير الاخرين منهم بذكر زيف دعواهم ، فإن هذا في زمان الغيبة من موجبات سخط الامام المهدي عليه السلام ، ومن المجرب طول التأريخ انهم يصابون بالخزي والذل في الحياة الدنيا ، قبل الاخرة .. فهذا باب خطير - لو فتح على مصراعيه - لزم منه ادخال كل شيئ في الدين ، بدعوى انه امر صادر منه (ع) وخاصة ان الامام بمقتضى الغيبة لا يمكنه اظهار خلاف رأيه .. وعقول البسطاء من الخلق تميل الى بعض الامور غير المتعارفة ، التى تصدر حتى من بعض الكفرة - كما هو مشاهد عند اهل الرياضات الباطلة - وهكذا يستغل المستغلون حبهم البريئ لامامهم (ع) .. ان علماء الطائفة العظام امثال : الصدوق والمفيد والطوسي والادربيلى - ممن كانوا في مظان الالطاف الخاصة للامام (ع) - لم يتجرأوا حتى بتوهم هذا الامر ، فكيف ببعض الناشئة الذين لا يتقنون مسائلهم الشرعية الاولية ، لا اجتهادا ولا تقليدا ؟!.. اننا نحتمل امورا اخرى وراء هذه الدواعي ، فقد اثبت التاريخ ان هناك جهات مشبوهة وراء الفرق المنحرفة ، اذ قد بدات بانحرافات محدودة ، لتنتهي الى مذاهب هدامة كالبابية والبهائية .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: ما هو حكم صلاتهم إذا كانوا يصلون قصراً وتبين الحكم أنه يجب عليهم التمام ؟ وهل عليهم الإعادة أم على القاعدة ؟

الرد: يجب القضاء .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال:أقساط البيت أو أقساط السيارة أو أي شيء, هل يحسب فيها الخمس حينما تدفع قبل الأجل أم لا ؟

الرد: لا يجب فيها الخمس .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: لو منع الأب والأم إبنهما المستطيع من الحج .. فهل يجب عليه إطاعتهما ؟

الرد: لايجب ، بل لايجوز .

ibrahim aly awaly
26-03-2005, 02:16 PM
السؤال:
اريد ان تعطوني حلا لمشكلتي : وهي أنني متزوجه من انسان ذي درجه متوسطه من الايمان ، وله بعض الهفوات .. ولكن المشكله هي أنني اشعر دائما بأن زوجي ينفر مني ، ولا ادري ما السبب ؟.. مع اني اسعى جاهدة لمرضاته بكل النواحي !..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
لا بد من البحث عن اسباب النفور فإن بعض تصرفات الزوجة هي التي تكون مادة لنفور الزوج ، وإن بالغ الزوج في ردة الفعل بما يفوق فعل المرأة ، فيرد الكيل كيلين .. وخاصة ان الرجال هذه الايام معرضون لاغراءات النساء كثيرا ، فلا بد من ان تكون المرأة المؤمنة معوضة له نفسيا وجسديا لئلا تنازعه نفسه الى النساء خارج المنزل .. واعلمي ان وجود بعض صور المنكر في المنزل من دون محاربة لها مما يوجب تفكك الاواصر الزوجية ..وتذكري بان الذي جعل المودة في اليوم الاول من العقد بامكانه ان يرفع تلك المودة المجعولة بالمعصية ، فإن القلوب بين اصبعين من اصابع الرحمن ، سواء في جانب الجلب او التنفير..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل تبطل الصلاة بمس الكلب والقطة ؟

الرد: مس الكلب مع الرطوبة المسرية منجس ولابد من تطهير العضو الماس لتجوز الصلاة واما القطة فليست نجسة .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال:اذا شك في عدد السجدات حال السجود او حال التشهد .. فما هو حكمه ؟

الرد: اذا شك في السجدة الاولى او الثانية لزمه السجود ، واما اذا كان شكه حال التشهد فلا يعتني به .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما حكم المزاح الكثير الذي يشتمل على نكت مبتذلة وجزيئة بقصد النية الحسنة ؟

الرد: لا يجوز إذا كان يشتمل على كذب أو غيبة أو هتك للمؤمن أو فحش من الكلام ، أي التصريح بما يستقبح ذكره مع كل أحد أو مع غير الزوجة أو غير ذلك من المحرمات ، بل الأولى تركه مطلقاً .

ibrahim aly awaly
27-03-2005, 09:41 AM
السؤال:
اريد جوابا حول وجود الجن .. وهل الشخص الذي يرى اشياء او شخصا ما حوله يلاحقة يكون قد راه فعلا ؟!.

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:
الجن وجود في قبال الانس ، وهم امة من الامم خلقت من نار ، منهم الصالحون ، ومنهم القاسطون ، منهم الذكور والاناث ، وهم يتناسلون ، كانوا طرائق قددا .. ولسنا مكلفين بالبحث عنهم ، ولا التحرش بهم ، ولا تسخيرهم .. ولم يسلطهم الله عز وجل على بني آدم بشكلٍ جزافي .. وعلينا ان نعلم ان ما يتراءى للبعض انه الجن كثيرا ما يكون ضربا من الخيال والوهم ، يلازم عادة الوحدة وبعض الظروف الحرجة .. وفي بعض الحالات من مناشىء هذا الوهم ، بعض الامراض النفسية ، فيرى الانسان ما لا واقع له .. من موجباته التلقين النفسي وخاصة عند من يكثرون الاستماع للقصص في هذا المجال ، ويعيشون هذا الهاجس من اثر التلقين المستمر .. وكثيرا ما يعزي البعض احباطهم في الحياة لمثل هذه الامور ، متنصلين عن تحمل المسؤولية والتفكير الواقعي .. وعلى فرض الخشية من هذا الامر ، عليكم الالتزام بقوارع القرآن كآية الكرسي ، والمعوذتين والتوحيد والكافرون والاكثارمن الحوقلة ، فإنها دافعة لكل شر مادي ومعنوي .

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوىالسؤال: فيم يجب الخمس ؟.. هل يجب في الارث إذا كان المتوفى يخمس أو لا يخمس ؟.. وهل يجب في الهدية ؟.. وهل على الزوجة الخمس في المهر وغيره إذا كان الزوج يخمس ؟

الرد: يجب الخمس في الأرباح ، ومنها الهدية بما يزيد على ما تصرفه في مؤونة السنة ، ولم يستخدم فيها ، ولا يجب الخمس فيما يملك بالارث ، ويجب الخمس على الزوجة وكذا على الأولاد البالغين ، وعليك اخراج خمس أموال أولادك غير البالغين عند رأس السنة ، إذا لم تصرف في مؤونتها .

السؤال:قطعت مسافة شرعية بحيث يحق لي أن اصلي قصر لصلاة الظهر والعصر ، ولكنني نسيت واديتها كاملة فما الحكم ؟

الرد: إذا نسيت انك مسافر أو نسيت حكم المسافر وتذكرته في الوقت وجب الاعادة .. فان لم تعد وجب القضاء وان تذكرته بعد الوقت لم يجب القضاء .. وان لم تنس ذلك ولكن صليتها تماماً سهواً فانتبهت في الوقت وجبت الاعادة .. وان انتبهت بعد الوقت وجب القضاء على الاحوط .

السؤال: انا بنت عمري 23 ، تخرجت من كلية الهندسة ، وحصلت على وظيفة اشتغل فيها ، وربما يكون دوامي بالليل يوم واحد بالاسبوع ، ووالدي لا يرضى .. فهل يحق له الاعتراض ومنعي عن العمل ، لانه لا يرضى لي العمل ليلاً ؟

الرد: لا تجوز مخالفته إذا كان ذلك يؤذيه ، شفقة عليك كما هو الظاهر .

ibrahim aly awaly
29-03-2005, 09:10 AM
استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: مسألة السجود عند تلاوة القرآن أي ( سجود التلاوة ) .. فهل نسجد قبل الآية أو بعدها أو نسجد أثنائها ؟

الرد: بعد تلاوتها جميعاً ، فالسبب هو مجموع الآية لا بعضها .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال:اذا قيل لي بأن فلاناً يبلغك السلام.. فهل يجب الجواب ؟

الرد: لا يجب.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ولدي يبلغ من العمر حوالي الثلاث سنوات ، وعنده صندوق صغير يتم فيه جمع المال الذي يحصل عليه من جده ، جدته ، خالته أو من عندي ، وبين فترة واُخرى أقوم بجمع المال وايداعه في البنك في حساب بإسمه لاستخدامه من أجله في المستقبل .. فهل يجب الخمس في هذا المال ؟

الرد: يجب فيما يبقى سنة كاملة .

ibrahim aly awaly
30-03-2005, 10:19 AM
السؤال:
أنا امرأة عرفت الكثير من الحق، وبدأت بسير مع الله تعالى بعد توبة أظهرت الكثير من الحقائق في القرب من الله تعالى، ولكني الآن بدأت أتراجع شيئا فشيئا، وهناك الكثير من الأعمال صارت تفوتني حتى صلاة الصبح، وقراءة القرآن.. أرجو منكم مولانا أن تعينونا حتى لا يتطور الأمر أكثر، فأصبح ممن انسلخ عن آيات الله ولكم جزيل الشكر.

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
اعلمي أن الشيطان بالمرصاد لكل من يريد أن يصلح أمره، وخاصة بعد الافساد. فالمهم في الخطوة الأولى عدم معاودة الحرام أو ترك الواجب.. أما ترك صلاة الصبح للنوم لا عمدا، أو ترك قراءة القرآن فلا يعد انتكاسا؛ ليوجب اليأس لا سمح الله تعالى. المهم كما قلت الالتزام بالواجبات والمحرمات، والمراقبة الدقيقة بعد ذلك لكل التصرفات، ولا شك أن للاستغفار المقترن بالخشية في مثل ليالي الجمعة أو الاسحار من موجبات المغفرة قطعا. واعلمى أن من كان مشغولا بما لا يرضي الله تعالى في سابق حياته، عرضة للرجوع إلى باطله مرة أخرى.. فعليه بالحذر الكامل في هذا المجال؛ لئلا يوقعه الشيطان في حباله مرة أخرى.. عليكم بتلاوة القرآن عند الاحساس بالقسوة، وكذلك عدم تفويت صلاة أول الوقت قدر الإمكان.. والندامة اللاحقة لفوت الفريضة من موجبات التقرب للحق، بل قد يفوق نفس الفريضة في تقريب العبد الى الله تعالى بشرط عدم الإدمان .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: إذا سها المصلي أثناء الصلاة ويميل الشك لديه بأن صلاته كاملة، ماذا يفعل؟.. وإذا كان الشك لديه يميل إلى أن صلاته غير كاملة ماذا يفعل؟.. وماذا يفعل إذا تبين بأن صلاته غير كاملة بعد الفراغ منها؟..

الرد: إذا شك في ركعات الصلاة وحصل له الظن بأحد الطرفين، عمل حسب ظنه، ولو تبين له بعد الفراغ من صلاته أنها كانت ناقصة، فإن لم يصدر منه ماينافي الصلاة ولو سهواً، أتم النقيصة وإلا أعاد الصلاة.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: إذا وافت المنية والدا وله أولاد، وكان هذا الوالد لا يصلي ويصوم بشكل متقطع.. فما حكم الاولاد في هذه الحالة للتخفيف عن والدهم عذاب النار ووحشة القبر؟..

الرد: يمكنهم استيجار من يصلي عنه ويصوم بمقدار أيام تكليفه.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما هو ( لباس الشهرة ) وما حكمه؟.. كما و نرجو من سماحتكم ذكر أمثله له وذلك بالنسبة للفتاة، والمرأة الكبيرة، والرجل؟..

الرد: اللباس الذي يوجب الهتك والمذلة للإنسان أمام الناس، ويختلف باختلاف المجتمعات.

ibrahim aly awaly
31-03-2005, 09:25 AM
السؤال:
إننا نفتقر في هذا الزمان إلى العرفان العملي، وخصوصاً في الوسط الحوزوي وهو واضح لدى الجميع.. أرجو التعليق موضحا العرفان العملي!..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد: المقصود بالعرفان العملي هو الالتزام أولاً بظواهر الشريعة التي نجدها من خلال الرسالة العملية، وبعد ذلك الالتزام بالمراقبة القلبية الدقيقة، بحيث يصل العبد إلى مرحلة لا يفكر الإنسان فيها في أي هاجس لا يرتضيه المولى.. سواء كان شهويا أو غضبيا أو فكريا كسوء الظن بالآخرين.. والذي لا يبذل جهده في هذا المجال عليه أن لا ينتظر المربي من الخارج، فإن المعاني العرفانية معاني واضحة في القرآن والسنة، ولا يحتاج في معرفتها إلى دليل.. نعم، عند السير والحركة الجادة، يواجه السالك بعض العقبات التي لا يعرف لها جواباً في الكتب؛ وحينئذ يأتيه إما: المدد الغيبي، أو من يبعثه الله من عباده المؤمنين.. واعلم أن طالب العلم لو استقام في سيره؛ لتكفل صاحب الامر (ع) برعايته شعر بذلك أم لم يشعر، كما هو مشاهد في حياة علمائنا الماضين.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يجوز أن يتوضأ الإنسان في المأتم الحسيني ثم يذهب للصلاة في المسجد المجاور؟..

الرد: يجوز إذا لم يكن موضع الوضوء خاصاً بمن يصلي هناك.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: إذا دفع المشتري شيكاً للبائع من دون أن يكون عنده رصيد في البنك فهل يصح البيع؟..

الرد: البيع صحيح ولكن اذا لم يدفع المشتري الثمن في الوقت المعين جاز للبائع فسخ البيع.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما هو علاج التشاؤم؟..

الرد: في الحديث إذا تشاءمت فامش أو ما بمعناه أي فامش في حاجتك ولاتعتن بالتشاؤم.

ibrahim aly awaly
01-04-2005, 08:53 AM
السؤال:

يوجد بداخلي شعور بالوسوسة إلى حد اليقين، ولعله ليس وسوسة، ولكنه تشاؤم إن صح التعبير!.. فمنذ أكثر من عشرين سنة يصادفني في يوم الأربعاء هم وحزن.. أضف إلى حالة الكآبة قبل الغروب، فبم تفسر الحالتين؟!..



سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:

لا معنى للتشاؤم فى يوم الأربعاء، فإن من روافد الشؤم والبركة هو عمل الانسان وسعيه، بل ورد عن علي (ع) أن كل يوم لا تعصى الله فيه فهو عيد، فهل يتشاءم الإنسان من العيد؟!.. حاول في هذا اليوم أن تضاعف من الصالحات، لتحارب هذا الشؤم الذي لا مبرر له، ولو فتح باب التشاؤم في حياتك، فإنه لا يسده شيء، ويجعلك تعيش في هالة من الوهم والخيال الباطل دائما مما ينغص عيشك!.. ولكن الحق معكم فى كآبة قبل الغروب، ولعله لصعود الأعمال إلى الله تعالى، ومن المعلوم أن في أفعال البشر عموما ليس هناك ما يسر، فشرنا إليه صاعد، وخيره تعالى إلينا نازل!.. ومن الطبيعى تألم قلب صاحب الأمر (ع) بذلك، مما يوجب تجاوب القلوب المشاركة له في آلامه وأحزانه، فهو المطلع على المآسي المختلفة في هذه الأيام، والتي عمت البشر والمسلمين على حد سواء!.. أزاح الله تعالى عنكم كل هم وغم.. حاول أن تلتزم بآداب قبل الغروب الواردة فى مفاتيج الجنان، وهو معروض على الموقع.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: ما حكم تناقل الطلاب الاجابات فيما بينهم في أثناء الاختبارات، مع ملاحظة أن المراقب عليهم يرضى بذلك بل يساعدهم عليه، وقد حازوا نتيجة لذلك على درجات تفوق غيرهم؟..

الرد: لا يجوز ذلك.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز أن يأتم المصلي بمن يصلي الجمعة في حال أن المأموم يصلي الظهر، لا الجمعة؟..

الرد: لا مانع منه في حد ذاته.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل نية الغسل في الوضوء سواء للوجه أو اليد تكون من بداية صب الماء ومن ثم إكمال الغسل أي تبليغ الماء أنحاء اليد بمساعدة اليد الأخرى .... أو نية الغسل تكون بعد صب الماء وبداية تحريك اليد الأخرى لتبليغ الماء أنحاء اليد؟..

الرد: الأحوط وجوباً أن يقصد الوضوء حين صب الماء.

ibrahim aly awaly
03-04-2005, 08:05 AM
السؤال:
وقعت فى حب رجل اجنبي بحيث لا يمكننى قطع التعلق معه وللعلم فاننى متزوجة ولى اولاد .. فهل يمكن ان اصل اليه ولو بعنوان الاخوة والكلام البريئ ؟

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
تاثرت لهذه الرسالة وهذه هى النتيجة الطبيعية التى ننادى بها خلال الموقع : ان الاتصال بالرجل وخاصة مع الاعجاب نتيجته الميل الى الوصل واللقاء الجنسي اخيرا .. ومن هنا فان العاقل هو الذى يبتعد عن مقدماته قبل التورط فى الحرام الاكبر ، ولا شك ان هذه صورة من صور الخذلان الالهى اى بشغل القلب عن غيره والميل الى الحرام الذى يدمر دنيا الانسان وآخرته . وعليه فان نصيحتى لكم هو قطع العلاقة بهذا الرجل فان الحديث معه كشرب ماء البحر يزيدكم عطشا وعذابا .. واعلمى ان التواصل معه يزيد تاجج هذه النار - ولو بدعوى الاخوة - فانه تسويل ابليسي واضح فى هذا المجال ، واية اخوة بين اجنبيين بينهما من التجاذب الغريزى ما لا ينكر ؟!..فان الخطوات الشيطانية معروفه فى هذا المجال ، فالامر يبدأ بالنظر ثم الاعجاب الذهنى ثم التعلق القلبى لان القلبى يهوى من يعجب به الانسان ولو بالباطل ، ثم صدور الارادة الى عالم الجوارح للتحرك نحو الحرام على ما يريده القلب وما هنا سمى القلب امير البدن . من الممكن ان يوقعكم الله تعالى بعقاب لا نهاية له ، وذلك اما : من خلال الابتلاء بالامراض وما اكثر امراض النساء هذه الايام ، او من خلال الفضيحة فى الدنيا ، وتبدد شمل العائلة ، او من خلال قسوة القلب التى هى من اهم العقوبات الالهية .. وثقى انك لو وصلت الى الرجل لذهب كل هذه الرغبة الجامحة ، فان الشهوة تزول بمجرد الوصل ومن هنا قيل بان ( الوصل مدفن العشق ).. احذرى هذه العلاقة الشيطانية قبل فوات الاوان !!



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: ما هو التكليف الشرعي إذا شهد جماعة من أهل الخبرة بأن زيداً أعلم من عمر، وشهد جماعة أخرى من اهل الخبرة بأن عمراً أعلم من زيد؟..

الرد: إذا كانت خبروية أحد الفريقين أقوى من الآخر، بحيث انصرف الشك الناشيء من التعارض إلى الفريق الآخر، وجب العمل حسب تشخيص الفريق الأقوى خبروية، وإن كانوا متعادلين.. أو لم يعلم الرجحان فيهم، وكان أحد المجتهدين أورع من الآخر في الافتاء، تعيّن تقليده.. وإن لم يكن كذلك، تخيّر المكلف في تطبيق عمله على فتوى أحداهما، إلاّ في المسائل التي تكون مورداً الأجمالي بالتكليف، كمسائل القصر والتمام فإن الأحوط فيها وجوباً الجمع بين الفتويين. ويجوز الرجوع إلى الغير في خصوص تلك المسائل، من حيث جواز تقليد أحداهما مع رعاية الأعلم فالأعلم.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز بلع الدم الخارج من بين الأضراس؟..

الرد: يجوز بلع الدم في الأسنان، إذا كان قليلاً مستهلكاً في لعاب الفم.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: الذين يذهبون للعمل يومياً (عملهم في السفر) هل ينطبق عليهم عنوان كثير السفر؟.. وإذا كان بالايجاب، فهل يكون فرضهم فيما لو سافروا إلى جهة غير العمل كمكة هو التمام؟.. وبالنسبة لكثير السفر لو كان لمنطقة معينة، فهل يتم في سائر الأسفار؟..

الرد: إذا تحققت كثرة السفر منهم فعلاً، فيتموا الصلاة في جميع أسفارهم، سواء كانت عملاً ومقدمة للعمل، أو لا هذا ولا ذاك.

ibrahim aly awaly
04-04-2005, 11:47 AM
السؤال:
اتى احد الاجانب من بريطانيا مع عائلته من بريطانيا لزيارة صديقى وعند اجتماع العائلتين راى بنت تلك العائلة فاعجب بها وخاصة بما ( تلبس من لباس مثير للشهوة ) ، وهو الان لايستطيع الاقلاع عن التفكر بها فاصبح حتى الليل لاينام ( حسب قوله ) من شدى اعجابه بها وهو مصر بعد ان ينهي دراسته ان يتزوجها ، المشكلة ان البنت ليست مسلمة ثانيا انه يريدها فقط ليقيم علاقة جنسية معها وإعجابه بمظهرها وهو الان يريد ان ينساها ولكنه لايستطيع فماهو الحل ؟!

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
ان الحل فى مثل هذه الموارد صعب يحتاج الى مجاهدة قوية ، لا يوفق لها اغلب المبتلين بداء العشق ، لان منع مادة الشهوات من الدخول الى عالم القلب ممكن فى بداياته وذلك بـ : غض البصر ، او اطباق الجفنين ، او صرف الذهن ، او الخروج من المجلس والاستغفار والاستعاذة ، او عدم التحديق ، او تجريد النظر من الشهوة والريبة الى غير ذلك من الامور التى لا تسمح لمادة الشهوة من ان تستقر فى الفؤاد .. واما من توطن الصورة الشهوية فى القلب - كما فى مورد الابتلاء - فان الامر يتجاوز الاختيار ، وتصبح الصورة كالاصباغ التى لا تزال بمزيلات الاصباغ من جهة شدة الالتصاق بصفحة الفؤاد ، ومن هنا يبقى العبد اسيرا لتلك الصورة ، متعذبا بها فى اليقظة والمنام ،سالبا له راحته فى الدين والدنيا ، وحينئذ اعتقد انه لا بد من مدد من ما وراء الطبيعة ، ليتدخل مقلب القلوب فى الامر ، ويكره الى صاحبه الفسوق والعصيان كما وعد فى كتابه الكريم .. ومن المعلوم ان هذا المدد الالهى لا ياتى جزافا ، بل يحتاج الى طلب صادق من العبد ، اضافة الى حالة الالتجاء والشكوى الحثيثة مما وقع فيه ، فيعيش حالة من الحالات اليونسية قائلا بصدق واستيحاش مما هو فيه : { لااله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين } .. والله تعالى وعد بالانجاء لكل مستغيث بهذه الطريقة .. ومن الغريب ان يميل الانسان بفؤاده الى كافرة متورطة عادة بكثير من المحرمات الفعلية والاعتقادية ، اوهل يستحق مثل هذا المورد ، ان يفتح له الانسان القلب الذى سمى بحرم الله تعالى كما فى الحديث الشريف ؟!



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: ما حكم مسح الرأس لمن لا يتمكن من إيصال اليدين إلى الرأس والجبهة بالنسبة للوضوء والتيمم؟..

الرد: يستعين بمن يأخذ الرطوبة التي في يده، ويمسح بها رأسه في الوضوء.. وفي التيمم يضرب بيده نفسه، فيمسح جبهته.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: تجمع أموال من عدة اشخاص، ثم تدفع شهرياً إلى أحدهم بقيد القرعة، فهل يجب فيه الخمس؟..

الرد: من تخرج القرعة باسمه يجب الخمس بمقدار ما دفعه إلى هذا اليوم، ولا يجب في الباقي.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يعتبر ذكر المسلم في كل حالة مما يلي غيبة: 1- إذا كان الحديث بين الوالدين مع أبنائهم فقط. 2- إذا كان الحديث بين شخصين فقط.

الرد: إذا استوجب كشف ما هو مستور من عيبه، فهو غيبة في كل الحالات المذكورة.

ibrahim aly awaly
06-04-2005, 11:31 AM
السؤال:
طلبنى الرجل واعجب بي ثم ذهب الى الخارج ليستحصل على الجنسية ثم بعث لى باننى لا ارغب فيك! .. ما ادرى ما السبب وماذا يجب على فعله ؟

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
ان القاعدة العامة فى مواجهة كل مشكلة فى الحياة ، هو الاحتكام الى العقل والشرع ، فالاول هو الرسول الباطنى ، والثانى هو الرسول الخارجى .. وهذه المشكلة التى وقعتم فيها لها حل ، الا وهو العمل على اعادة ترتيب التكوين الباطنى لديكم ، وذلك من خلال محاور عديدة : الاول : ان الانسان يجعل همه دائما فى دائرة اختياره ، فما لم يكن باختياره فلا داعى للقلق حوله ، لان المناسب محاسب على ما فى اختياره لا على ما هو باختيار الاخرين ، ومن المناسب ان يعيش الانسان حقيقة ما قاله الشاعر : ( فليتك تحلو والحياة ذميمة ....وليتك ترضى والانام غضاب) ( ويا ليت ما بينى وبينك عامر .... وبينى وبين العالمين خراب ). الثانى : سبر الباطن اى السير فى سويداء النفس ليرى الانسان ما هو الخلل الاحتمالى الذى اوجب التعقيد فى حياته ، وذلك يتلخص فى موجبين ، وهما : مخالفة الله تعالى فى السر اوالعلن ، فان الله تعالى بيده الخير ، كما نعلم فاذا راى العبد عاكفا على ما لا يرضيه ، منع منه ذلك الخير المقدر ، وليس هناك من يقف امام ارادته ، والموجب الاخر هو التقصير بحق العباد ، فاننا كثيرا ما نلتفت الى رده فعل الاخرين من دون ان نلتفت الى فعلنا ، وكاننا نريد الاستقامة من الغير مع اعفاء النفس من ذلك ، ومن المعلوم ان كثيرا من ردة فعل الزوج - وان كانت ظالمة - الا انها انعكاس طبيعى لفعل الزوجة ، وان اخطا الرجل فى انه يكيل الكيل بكيلين !.. فعليه لا بد من تصفية الامر مع الغير استحلالا وتعويضا. الثالث : اللجوء الى الله تعالى مع الالتفات الى صفات فيه فهو : القادر الذى لا يعجزه شيئ فى الوجود ، وهو الرحيم بعباده المؤمنين ، وهو المغيث بمن استغاث به ولو لم يكن مؤمنا .. وعليه فقبل ان نشكو الى الغير لم لا نقدم شكوانا اليه؟.. مصداقا لما ورد فى سورة المجادلة { وتشتكى الى الله } فقدمي شكواك الى القدير الرحيم المغيث تجدين ما لا يخطر بالبال! ارجع واقوال اخيرا : لا ترهقى نفسك بما لم يقدر لكم الله فيه رزقا ، فلعل ذهابكم الى تلد البلاد يكون من مصاديق التعرب بعد الهجرة فتخسرين فى الآجل اضعاف ما تربحين فى العاجل .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال:هل يجوز الاستماع إلى النغمات الصادرة من الهاتف المحمول (النقال) علماً بأن هذه النغمات هي نغمات أغاني؟..

الرد: إذا كانت موسيقى مناسبة لمجالس اللهو واللعب، فلا يجوز الاستماع إليها.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: أرجو أفادتي عن تعلم قراءة الكف وإستخدامه؟..

الرد: لا أصل له في الشرع، ولا يجوز الأخبار مع عدم العلم.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: لدي استفسار عن النذر، فإني أشك أن لدي العديد من النذور ولكني لا أتذكرها، أو أتذكر إن كنت قد نذرتها بالصيغة الصحيحة؟..

الرد: لا يجب عليك شيء مع الشك في صحة النذور السابقة.

ibrahim aly awaly
07-04-2005, 06:27 AM
السؤال:
هناك من يرى أن الإنحراف الجنسي ليس منشأه خطأ في الوعي بالنسبة لهذه المسألة ، أو خطأ في الثقافة أو المعرفة الجنسية من منظورها الديني ، وإنما هو الكبت الجنسي الذي تعيشه مجتمعاتنا ، والكبت كما يقولون يوّلد الإنفجار .. ما هو تعليقكم ؟!

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:

نحن ايضا نوافق بان الكبت يولد الانفجار ، ولكن السؤال ياتى الى انه من اوجب هذا الكبت ؟!
فمن الواضح ان التعر ض لمواطن الاثارة والفتنة من دون تحقيق المراد الغريزى من موجبات تراكم حالة الشد الباطنى ، وبالتالى فان المرء لا يرى سبيلا الى ان يصل الى بغيته ، فاذا لم يتيسر له الحلال التجا الى الحرام قهرا لان الامر لا يتحمل الوعظ والاشاد فى كثير من الحالات!..
اعتقد ان الحل الامثل يتمثل فى عدم ايجاد موجبات الكبت الجنسي من خلال العمل بما جاء فى الشريعه من : غض البصر ، وعدم الخضوع فى القول ، واخذ المتاع من وراء الحجاب ، وعدم الخلوة وغير ذلك .. ومن هنا امرتنا الشريعه ايضا بالصوم مثلا لازالة الميل اساسا لعالم الشهوات فى وقت لا يمكنه ان يمارس ما يريد بشكل طبيعى .
اعتقد ان من موجبات تشديد الحالة ، عدم وجود المجتمع المهذب الى يحمى الفرد .. ومن هنا كان القابض على دينه فى هذا العصر كالقابض على الجمر!
ولو ان المجتمع يسر امر اقتران الجنسين لهانت كثير من المشاكل فى هذا المجال .. انها حقا لمصيبة ان يقدم الانسان الحرام على الحلال عندما يجعل للحلال الف قيد لا يمكن تحمله !!

ibrahim aly awaly
08-04-2005, 08:52 AM
السؤال:متى تجوز غيبة المؤمن؟..

الرد: في موارد : 1 منها التجاهر بالفسق، فيذكره في ما تجاهر به من الحرام . 2 المظلوم لطلب العون على الظالم . 3 لضيحة المؤمن وإن لم يستشيره إذا كان ترتب على تركها مفسدة . 4 منع الغير من الحرام بالغيبة . 5 من يشكل خطراً على الدين . 6 لدفع الضرر الاهم . 7 لرد الرعون الباطلة ..


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما حكم رمي بقايا الطعام في سلة المهملات مع باقي النفايات؟..

الرد: إذا لم يمكن الاستفادة منها حتى لإطعام الحيوان جاز.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل قضاء دين الصوم بعد سنوات عدة لجهل الفرد بالامور الدينية توجب الكفارة، والقضاء واجب، وعند القضاء يكتفي بذلك؟.. وإن كانت هناك كفارة.. فما هي، وقضاء الصلاة أيضاً؟.. وعندي سؤال آخر.. ما المقصود بدفع المظالم؟..

الرد: يجب عليه فدية تأخير القضاء عن عامه الاول، ويكفي فيها دفع 750 غراماً لفقير حنطة أو دقيقها لكل يوم، ولايجب شيء في تأخير قضاء الصلاة. والمقصود بالمظالم حقوق الناس والتي في ذمة الإنسان، ولايعلم مقدارها ولا صاجها.

ibrahim aly awaly
09-04-2005, 09:53 AM
السؤال:
جو من الإنحطاط الخلقي نعيشه في الجامعة ، حيث المكياج واللباس شبه العاري لدى بعضهن ، وإذا أتينا إلى الجنبة الفقهية نجد أن هناك مسائل لا تجيز المرور صوب الأماكن التي يخاف منها الحرام ، وطبعاً جامعتنا لا تكاد تجد مكان يخلو من ضحكات وارتفاع اصوات الجنس الآخر، فضلاً أنك لا تدري ما تفعل حين ما تطلب منك إحداهن مساعدتها ، والحال انك تجد الفتاة امامك بلباس مفصل لجسدها فكيف بنا وغض البصر؟!

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
لقد نوهنا فى كل مجال طرح فيه مثل هذا السؤال ان بوابة الفكر والقلب هو النظر ، فانه كما يتفاعل الجسم تفاعلا غير اختيارى مع الغازات المنومة والمخدرة مثلا عبر حليمات الشم فى الانف ، فان القلب ايضا يتاثر من خلال شبكية العين بالصور المثيرة ، فيصاب بالخدر والهيجان الشهوى الذى يخرج عن الاختيار فى كثير من الاحيان فالذى يستنشق غاز التخدير سوف يتخدر حتى لو اجتمع على راسه جميع الواعظين قائلين : لا تتخدر!! . ومن هنا فاننا نقول : انه لا بد من عدم ملئ الذاكرة بالصور الحسية التى هى مادة للحرام وخاصة ان الانسان لديه خاصية المقارنه ، فيقارن بين الصور الجميلة المحللة لديه كزوجته مثلا ، وبين الصور المحرمة والتى هى اكثر جمالا .. ومن هنا يتحول الانسان الى عبد كفور حينما لا يقنع بحلاله ويتاثر بالحرام الذى يجره الى البلاء الدنيوى والاخروى . ان العين التى تلتهى بفضول النظر تحجب عن الملكوت فكيف بالعين التى تلتهى بحرام النظر ؟ ومن الحلول الناجحة فى هذا الاطار ان ينظر الانسان للمراة التى لم تتقيد بحدود الشريعه فى حشمتها وعفافها نظر من تعادى الشريعه ولو فى هذا المجال .. وحينئذ نقول اليس من لوازم الحب الالهى ان ننظر بعين الاحتقار لمن خالفت الحد الالهى وعرضت فتنتها للاخرين ، لتتحول الى فخ يصطاد به الشيطان اوليائه ؟



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل تطهر الأرض المتنجسة بجريان ماء الحنفية عليها؟.. أم لابد من جمع الغسالة؟..

الرد: تطهر وغسالتها طاهرة.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: إذا عجز الشخص عن السجود التام على الأرض.. فهل يجب الإيماء بالرأس قائماً أم يكفي الإيماء بالرأس ولو جالسا على كرسي؟..

الرد: إذا كان متمكنا من القيام وجب الإيماء بالرأس قائماً.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يعتبر من الخلوة ركوب المرأة مع الرجل في المصعد الكهربائي؟..

الرد: نعم.. فلايجوز إذا لم يؤمن من الوقوع في الحرام.

سحابة صيف
10-04-2005, 02:01 PM
السلم عليكم ورحمة الله وبركاتة

اريد منكم مساعدتى فى مشكلتى هي ان لدي ولد لة من العمر 14 سنة عوتة انا وابية على الذهاب الى الماتم وصلاة الجماعة وادخلنة الحوزة وهو مطيع وسلوكة جيدة ولكن من ناحية الدراسة مستواة متدني والمشكتة انهو يدهب مع اصدقاء السوء الذين لا اعرف عنهم شى ومنعتة من الذهاب معهم ليش لانة المشكة بدة اولا غير شعرة على الموضة وانى خايفة علية من اصحابة كلمتة كدة مرة ولكن مافى فايد

وانى خايفة علية .......فاني بحاجة الى توجيهكم الي والرد السريع

ولكم جزيل الشكر.... اختكم سحابة صيف

ibrahim aly awaly
11-04-2005, 08:18 AM
السلم عليكم ورحمة الله وبركاتة

اريد منكم مساعدتى فى مشكلتى هي ان لدي ولد لة من العمر 14 سنة عوتة انا وابية على الذهاب الى الماتم وصلاة الجماعة وادخلنة الحوزة وهو مطيع وسلوكة جيدة ولكن من ناحية الدراسة مستواة متدني والمشكتة انهو يدهب مع اصدقاء السوء الذين لا اعرف عنهم شى ومنعتة من الذهاب معهم ليش لانة المشكة بدة اولا غير شعرة على الموضة وانى خايفة علية من اصحابة كلمتة كدة مرة ولكن مافى فايد

وانى خايفة علية .......فاني بحاجة الى توجيهكم الي والرد السريع

ولكم جزيل الشكر.... اختكم سحابة صيف

-------------------

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و ال محمد
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
لقد ارسلت رسالتك ليلة امس الى سماحة الشيخ المحقق العلامة حبيب الكاظمي حفظه الله و باذن الله سوف ياتي الرد في اسرع وقت و انشره هنا
تحياتي الولائيه
الحاج ابراهيم علي عوالي العاملي

ibrahim aly awaly
11-04-2005, 09:36 PM
-------------------

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و ال محمد
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
لقد ارسلت رسالتك ليلة امس الى سماحة الشيخ المحقق العلامة حبيب الكاظمي حفظه الله و باذن الله سوف ياتي الرد في اسرع وقت و انشره هنا
تحياتي الولائيه
الحاج ابراهيم علي عوالي العاملي

--------------------
قد وصلني الرد الان من نعم الله تبارك و تعالى و اليك به

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم يا كريم

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

لقد قمتم بإرسال رسالة إلى سماحة الشيخ حبيب الكاظمي .. كان نصها هو:

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليك مولاي سماحة الشيخ حبيب الكاظمي و رحمة الله و بركاته
قد وصلني هذا السؤال عبر الموضوع اليومي ضمن احد المنتديات الاسلاميه التي انقل فيها من موقعكم المبارك بشكل شيه يومي اسئله و اجوبه مختاره الخ و ارجو منكم الجواب عليه لانقله في نفس الموقع المذكور
تحياتي الولائيه
الحاج ابراهيم علي عوالي العاملي

و اليكم السؤال كما جائني
السلم عليكم ورحمة الله وبركاتة

اريد منكم مساعدتى فى مشكلتى هي ان لدي ولد لة من العمر 14 سنة عوتة انا وابية على الذهاب الى الماتم وصلاة الجماعة وادخلنة الحوزة وهو مطيع وسلوكة جيدة ولكن من ناحية الدراسة مستواة متدني والمشكتة انهو يدهب مع اصدقاء السوء الذين لا اعرف عنهم شى ومنعتة من الذهاب معهم ليش لانة المشكة بدة اولا غير شعرة على الموضة وانى خايفة علية من اصحابة كلمتة كدة مرة ولكن مافى فايد

وانى خايفة علية .......فاني بحاجة الى توجيهكم الي والرد السريع

ولكم ج! زيل الشكر.... اختكم سحابة صيف




وإليكم هذا الجواب:

الأخت الكريمة
أولاً عليكم بمعرفة أسباب تدني مستوى ابنكم الدراسي ، ومحاولة تدارك الأمر قبل فوات الأوان ، وذلك بالدخول إليه من مداخل محببة ، لتستطيعوا التأثيرعليه ، وإبعاده عن رفقاء السوء ، أضف إلى الالتجاء إلى الله تعالى ، فإن دعاء الامهات مستجاب وخاصة في مثل هذه الحالات ، وأكثري من هذا الدعاء : {رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا}.. وداومي على صلاة الأولاد بنية الحفظ والرعاية لابنكم ، وهي ركعتان ليلاً في الأولى بعد الحمد سورة القدر والثانية بعد الحمد سورة الكوثر سورة .
وفقكم الله تعالى لما يحب ويرضى .إ

ونأسف إن كان هناك أي تأخير في الرد على سؤالكم من جهتنا

هذا .. والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

ibrahim aly awaly
12-04-2005, 07:55 AM
السؤال:

انا امرأة متزوجة، وعيالي قد كبروا، وأود أن أتفقه في أمور الدين أكثر وذلك بحضور دروس القرآن، أو الانضمام إلى الحوزة العلمية، ولكن زوجي لا يرضى بذلك، لأني إذا ذهبت إلى الحوزة سوف أكون أكثر علما منه ودراية في أمور الدين، وهذا يؤثر على صورته عند العيال (هذا كلامه لي)، ماذا أفعل معه؟.. هل له الحق أن يمنعني من هذه المجالس التي أتشوق إلى الذهاب إليها؟.. أريد أن أقوي نفسي من الناحية العقائدية، فأي كتب تنصحون بقراءتها؟!..



سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:

لا بد من التنسيق مع الزوج في هذا المجال، لئلا يثير سخطه، وبالتالي قد يتشبث بالحق الشرعي في المنع.. وبالتالي قد تفوتكم هذه الفرصة، ويزول هذا الميل الباطني إذا اقترن ببعض المشاكل في هذا المجال، فإن البال المشغول لا يمكن أن يصفى لعلم ولا لعبادة.. عليكم بالتلطف في مثل هذا الطلب، فإن الانسان لا يتقرب الى الله تعالى علميا من باب المعصية أو أذى الآخرين، وخاصة ذوي الحقوق كالزوج، والأولاد، والوالدين.. وحاولي إقناعه بأن تفوق المستوى العبادي، والفقهي للزوجة يعينها على تربية الأولاد، بل على دعم إيمان الزوج، ولا يؤدي ذلك مع الوعي إلى نوع من التفاخر والتعالي.. والله تعالى إذا رآك صادقة في الطلب، فإنه سيهديكم سبله كما وعد في القرآن الكريم، ويلين قلب الزوج وغيره.. إذ القلوب بين اصبعين من أصابع الرحمن.. راجعي مكتبة الموقع - قسم العقائد - لترين فيه ما قد ينفعكم في هذا المجال إن شاء الله تعالى.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: لو أن شخصاً يقرأ ذكراً مكان الذكر المعين في الصلاة ولايصحح ذلك.. فماذا يجب علينا تجاهه؟..

الرد: إذا كان في مورد يكفي فيه الذكر المطلق، فلايجب عليكم شيء، وإلا فيجب أمره بالمعروف إن كان متعمداً لترك التصحيح، ويجب إرشاده وتعليمه المسألة إن كان ذلك عن جهل.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: الاُم مثلا إذا أودعت مالاً باسم أولادها في الحساب الخاص بالأولاد في البنك بعنوان الهدية أو بعنوان أحد المذكورات في الرقم (1) هل بهذا الترتيب يخرج المال المودع في البنك من ملكيتها ويدخل في ملكية الاولاد؟..

الرد: إذا كانت الاُم القيم الشرعي على أولادها أو كانت وكيلة عن القيم أو الولي، كفى في حصول الانتقال أن يكون المال بيدها فيما إذا لم يكونوا بالغين، وإن كانوا بالغين كفى ذلك مع الوكالة.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: إذا نسى الشخص ذبح عقيقة لأحد أبناءه وقد كبر هذا الابن.. فهل يجوز التصدق بقيمة العقيقة على الفقراء الواجب ذبحها؟..

الرد: العقيقة مستحبة وليست واجبة، واستحبابها باق بل لو بلغ وكبر استحب له ذلك، بل لومات ولم يعق عنه استحب أن يعق عنه.

ibrahim aly awaly
13-04-2005, 05:39 PM
السؤال:
أنا متزوج، ويوجد مشاكل بين زوجتي وأمي، ودائما أحاول ان أصلح بينهما.. فأمي تقول لي أنت تمشي وراء زوجتك إذا أنا أعطيتها حقها، وكذلك العكس من جهة الزوجة.. فما العمل؟..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
حاول قدر الإمكان أن تجمع بين رضاهما، فلكل منهما حقوق.. والمؤمن كما نعلم كيس فطن.. ومقتضى الكياسة أن يُشعر الطرفين بأنه محب لهما، مائل إليهما.. فإن من موجبات الحزازات المعروفة في ما ذكرتم هو تحيز الزوج إلى احدهما على حساب الآخر.. وبالتالي إثارة الغيرة والحسد.. ومن المعلوم أن إظهار الود لاحدهما في مقابل الاخر -وخاصة عند وجود جو من التوتر- مما يوجب تحريك مشاعر الغير، فيكون بذلك شريكا في الوزر المترتب على ذلك. وأخيرا سل الله تعالى أن يلين القلوب بما يوجب صلاح الأمور، فإن من ابتلي بمثل حالتكم على شفا تضييع حق لازم مما يوجب له البعد من الله تعالى، بل إثارة غضبه وخاصة عند عقوق الوالدة.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: نعلم بأنه يجوز الجمع بين الظهر والعصر، وكذلك المغرب والعشاء.. ولكن أيهما أفضل وأولى؟.. كذلك ماذا كان المشهور والمألوف عن الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله) والأئمة المعصومين (عليهم السلام) هل كانوا في الأصل يجمعون أم يفرقون؟..

الرد: الأولى والأفضل إتيان كل صلاة في وقت فضيلتها، ومن الممكن الجمع مع رعاية ذلك، بأن يصلي الأولى في آخر وقتها والثانية في أول وقتها، بل يجتمع الوقتان في صلاتي الظهر والعصر، وذلك بعد بلوغ الظل سبعي الشاخص إلى بلوغه أربعة أسباعه، فإن هذا الوقت وقت فضيلة الصلاتين.. وأما الرسول صلى الله عليه وآله وسلم فإنه كان في الغالب يفرق بينهما، ويجمع في بعض الأوقات، ويصرح بأنه يجمع حتى يعلم أنه رخصة، فلا تقع أمته في حرج، وقد ورد ذلك في بعض روايات العامة أيضاً ولكنهم لم يأخذوا بها.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يحق لصاحب العمل أن يعرف نفسه لشركة التأمين عاملاً، كي يستفيد من امتيازات العامل؟..

الرد: إذا كان ذلك مخالفاً لقانون شركة التأمين فلا يجوز.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما هو واجبنا نحو حالق اللحية إذا كان شابا وإذا كان كهلا، كل ذلك بالنسبة للحالق بدون عذر شرعي؟..

الرد: إذا علمت أن الحالق لاعذر له شرعاً، فالواجب هو إرشاده إلى أنه لابد له من حجة أمام الله تعالى.

ibrahim aly awaly
14-04-2005, 01:43 PM
السؤال:
كنت في غفله من امري ، فكنت اتكلم مع ما يسمى بالحبيب عن طريق المسنجر ، فتجرات بارتكاب المعاصي ، ففعلت كل ماهو مشين من كلام رذيل ، فكنت اتطرق لمواضيع الجنس ، واتابع لقطات افلام مشينه .. وها انا اعود لصوابي من جديد تاركه كل ماهو يدور في ذهني من ماض معه ، مستغفره ربي ، تائبة بقلب خاشع نادم .. اتمنى ان ترشدوني وتمدون لي يد العون اكثر لاني بامس الحاجة لعطائكم ونصائحكم ، فإني لا اتوقع الخذلان منكم .. أنتظر ردكم بفارغ الصبر فلا تتاخروا على اختكم الضائعة!

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
ان مقاومة الحرام او مقاطعته لا تتم دائما بعملية الوعظ والارشاد - وخاصة اذا كان مكتوبا - حيث ان المكتوب اضعف المؤثرات التبليغية ، قياسا الى المواجهة ( رؤية ) او المشافهة ( صوتا ) وذلك لان القيام بالحرام يمر بسلسلة من المقدمات منها : عدم استقباح المنكر ، ومنها تغليب لذة الحرام على الم البعد عن الله تعالى ، ومنها ضعف الارادة ، ومنها الجو الجماعى الغالب .. ومن المعلوم ان هذا كله من اسباب سلب الارادة والتى عندها لا ينفع نصح جميع الناصحين ، بما فيهم الانبياء والمرسلين ، حيث ان القرآن الكريم جعل تاثير الانذار مترتبا على خشية الله تعالى بالغيب ، ومن هذه الاسباب الاجماليه يمكن معرفة الحل وعليه فاننا نقترح - فيما نتقترح - الخطوات التالية :
1- ملئ الفراغ الفكرى من خلال فهم موقع الانسان فى الوجود ، وكيف انه رشح ليكون خليفة لله تعالى فى ارضه ، والتفكير فى لوازم هذه الخلافة ، وكيف ان الانسان يتدنى الى مرحلة يكون فى خط معاكس للخلافة الالهية اى ليكون خليفة للشيطان فى الارض ودلالا في ترويج بضاعته !
2- ملئ الفراغ العاطفى من خلال العمل على توجيه بوصلة القلب الى الباقيات الصالحات ، اى الالتفات الى الباقي الدائم بدلا من ربط الفؤاد بالفاني ، وخاصة مع الالتفات الى تقطع كل صور الحب الدنيوى - ولو فى اطول التقادير - عند النزول الى الحفرة حيث يلتقى الانسان بالوجه الالهى الذى سيهلك كل شيئ دونه .
3- ردع النفس عن عاجل الحرام بتذكر الالام التى تعترى الانسان من وخز الضمير بعد الفراغ من الحرام مباشرة ، يث انتهت اللذة وبقيت التبعة ، وخاصة مع وجود بعض صورالكفارات الثقيلة والقضاء الذى يصعب على العبد تفريغ ذمته منها فى كثير من الاحيان .
4- تخويف النفس بالخذلان الالهى لمدمني المعصية، فان اسباب التوفيق بيد الله تعالى ، والانسان لا يستغنى عن ربه فى كل نفس من انفاس وجوده ، فكيف بحوائجه الكبرى لدنياه وآخرته ؟
5- كما ان لبعض صور الحرام اثارا سلبيه واضحة كالسكر وسلب العقل فى الخمر مثلا ، فكذلك لكل حرام ضرره الدنيوى قبل الاخروى ، وان لم يلتفت اليه العبد حيث يعبر عنه القرآن الكريم : { يعلمون ظاهرا من الحياة الدنيا }.
6- ان الله تعالى بناؤه منذ الازل على الستر على العبد ، ولكن التوغل في الحرام يوجب هتك العصمة والافتضاح امام العباد ، ومن المعلوم ان من نزع جلباب الحياء تحول الى بهيمة همها البطن والفرج !
7- ان الانسان العاطفى كثيرا ما يترك الفعل الراجح مراعاة لوالديه وخوفا من غضبهما ..اولا نعتقد ان سلسل النبي المصطفى (ص) وهو الامام الحجة (ع) يشبه جده فى صفة الابوة للامة ؟..اوهل يحسن ان ندخل على قلبه الشريف الهم والغم مع ما هو عليه من الهموم الكبيرة ؟!.. الا يخشى العقوق لاعظم المخلوقين علينا حقا ؟
8- ان المحرمات تشبه الى حد كبير الدوامات المائية القريبة من شواطئ البحار ، فان الذى يقترب منه قد تلفه الى اعماق البحر حيث الغرق والهلاك المحتوم .. ومن المعلوم ان الحرام الصغير مقدمة للحرام الكبير كالنظرة التى هى مقدمة لما سماها القرآن الكريم { انه كان فاحشة وساء سبيلا }.
اولا يكفى كل هذا للردع ؟!.. اولا يكفى قول الله تعالى معاتبا لعباده ومهددا في كتابه : { اولم يكف بربك انه على كل شيئ شهيد }.. اوهل يحسن مثل هذا التعامل فى محضر من كل شيئ تحت عينيه بل هو قائم عليه ؟!



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يجوز للرجل لبس ساعة داخلها أدوات ذهب أو سيرها ذهبي ؟.. وهل تجوز الصلاة بها ؟
الرد: يجوز لبس الاولى والصلاة معها ، ولايجوز في الثانية .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل تبطل الصلاة الجهرية مثل المغرب والعشاء والصبح في حالة القراءة إخفاتاً ، والصلاة الاخفاتية كالظهر والعصر بالقراءة جهراً ؟
الرد: نعم على الأحوط إن تعمد ذلك .
--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز للخطيب الخروج مع زوجته من دون علم والدها ، مع العلم انه تم إنهاء اجراءات الزواج ، ولم يبقَ سوى حفلة العرس ؟.. وهل يجوز للوالد منعهم من الخروج ، أو تحليفهم على ذلك جائز أم لا ؟
الرد: إذا كان ذلك بعد اجراء العقد ، فالأولى ارضاء الوالد بذلك ، وإذا كان الخروج معه موجباً لتأذي الأب الناشيء من شفقته عليها ، فلا يجوز لها مخالفته ما دامها لم تنتقل إلى بيت الزوجية .

ibrahim aly awaly
17-04-2005, 10:43 AM
السؤال:
سؤالى حول أبي الذي يعكر لي معيشتي ، ويغرس دابر الفشل في كياني ماذا افعل حيال هذا الامر ؟

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
ابارك لكم الهمة فى طرح المشكلة علينا وهذه علامة الايمان والرغبة فى التكامل ، فلو ان العباد طرحوا امورهم على اخوانهم المؤمنين لفتحت عليهم ابواب من الرحمة فان طبيعة المبتلى هو ان لا يرى طريق الصواب وذلك لان التشويش الذى يحكم وجوده يجعله لا يفكر بما يفتح له الاقفال !.. ومن المناسب ان نقول هنا باننى كعبد لا اتحمل ان ارى اخا من اخوانى يسالنى شيئا فلا اجيبه فكيف بارحم الراحمين ومن هو اقرب الينا من حبل الوريد !! ادعوكم الى بر الاب مهما بلغ الامر ، فان الفخر كل الفخر هو فى تحمل اب لا يرتاح اليه الانسان ، لان هذا هو معنى التقرب الى الله تعالى ، فلو ان الانسان قام ببر والد يستحق البر ، فمن الممكن ان يكون ذلك ردا للجميل ، بخلاف ما لو لم يكن هناك اى موجب من موجبات الاحسان ، بل كان هناك ما يوجب عكس الاحسان ، فانه من الممكن ان ينسب العبد فى هذه الحالة حركته الى الله تعالى . ولا شك ان الله تعالى سيعوض لكم بعض الخسائر التى وقعتم فيها من جهة ضياع العمر ببركة هذا الصبر ، فان كل ذلك بعين الله تعالى وهو المدرك لكل فوت . واعلم اخيرا انه لا ينبغى اهمال هذه الحقيقة : انه لا جبر ولا تفويض ولكن امر بين الامرين، والله تعالى وان جعل الجوارح تابعة لارادة العبد الا انه تعالى لم يسلب من نفسه حق التدخل فى الجوانح القاء فى الروع ، وتثبيتا للفؤاد ، وادخالا للرعب ، وما شابه ذلك مما ورد ذكره فى القرآن الكريم .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يجوز تبادل الرسائل بين الجنسين عن طريق ما يسمى (صديق عبر المراسلة ) والتي لاتثير الشهوة ؟
الرد: لايجوز إذا كان موجباً لترتب المفسدة كما هو الغالب .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: متى أستطيع أن ألبس ابنتي الحجاب في الشهر العربي أو الشهر الميلادي ، مع العلم الفرق بالأشهر ، فهي من مواليد شهر يونيو ، وصادف شهر محرم ؟
الرد: إذا أكملت السنة التاسعة بحسب الأشهر القمرية فيجب عليها التستر عن الرجال الأجانب .
--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: اختي طالبة جامعية ، وقد اضطرت للعمل في احد البنوك للحصول على ساعات معتمدة للتخرج ( قوانين الجامعة ) ، فعملت في بنك ، وكانت في فرع تتعامل مع الزبائن ، اما في الفرع الرئيسي فلم تتعامل مع الزبائن .. فما حكم الراتب ؟
الرد: لايجوز العمل في المجال الربوي .

ibrahim aly awaly
18-04-2005, 07:48 PM
السؤال:
قبل اغترابي لغرض الدراسة في امريكا ،كنت اعتقد اني متعلق بالله و اهل البيت عليهم السلام , فكنت اقيم صلاة الليل و زيارة عاشوراء و غير ذلك ... و بعد سفري ابتعدت شيئا فشيئا عن ذلك الخط ، حتى تهت في بحر الشهوات و اللذات ، حتى ابتلاني الله ببلاء عظيم لا اظن اني افارقه حتى الممات .. و ها انا الآن نادم على ما صار و لكن تبعات الذنوب المادية احاطت بي ، و سمعت في محاضراتك تتكلم عن الانتقام الالهي لاولئك الذين منّ الله عليهم بالقرب فابتعدوا .. فالسؤال هو : بعد ان اصابني الله بانتقامه كيف لي أن ارجع اليه ؟ كيف اصرف ما اصابني منه؟.

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
لا بد لمن ينوى الهجرة والاغتراب الى مثل هذه البلاد من ان يكون فى اعلى درجات الحذر ، لئلا يفقد ما عنده من مزايا القرب من مولاه .. فان المغتربين على اقسام ثلاثة : فقسم يرجع ممسوخا بحيث لا يرى للمنكر قبح ابدا ، وهى درجة خطيرة من الانقلاب على الاعقاب ، وقسم يرجع كما كان قبل اغترابه ، فمثله كمثل من سبح عكس التيار ولكن راوح فى مكانه من دون ان يتقدم خطوة للامام ابدا ، وهذا صنف مغبون وان لم يكن خاسرا ، ولا شك ان العاقل لا يصرف عمره فيما لا يحرز له تقدما فى دار الخلود ، وهناك صنف اخر رجع باعلى المكاسب ، و ذلك من خلال المجاهدة المستمرة لصور المغريات ، فعاشوا فيها اياما قصيرة ، عبروا من جسر الشهوات الرخيصة ليصلوا الى بر الامان ، واى امان ؟!.. حيث الاحساس بالانس الدائم وتذوق حلاوة مصاحبة الحق ، ومن المعلوم ان هذه الرتبة هو الرصيد الذى سيبقى معهم ابد الابدين .. وخير ما يقدح الهمة فى النفوس : هو الجلوس مع تقدم بهم السن فى تلك البلاد ، حيث انقضت ايام اغترارهم لينظروا خلفهم الى الماضى البائس الذى لم يبق منه الا ذكريات فاترة ، لا تسمن ولا تغنى من جوع اوليس فى هذا بلاغ لمن ادكر ؟!



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: يسأل البعض عن الحكمة أو السبب من تحريم أكل لحم الأرنب .. فما هو الجواب على ذلك ؟.. وهل يفرق في ذلك بين الأرنب الذي يأكل العشب أو الذي يأكل اللحم ( الأرنب البري ) ؟
الرد: الأرنب محرم اللحم كله بدلالة النصوص الواردة عن أئمة أهل البيت عليهم السلام ، ولا يهم معرفة الحكمة من هذا التحريم .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: لو كان هناك أثر لقليل من الماركار على الجلد ولم أنتبه له الا بعد الصلاة .. فهل يبطل وضوئي وهل أعيد الصلاة ؟
الرد: إذا علمت بكونه مانعاً من وصول الماء الى البشرة ، وجبت الاعادة وإلا فلا .
--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: اشترت أختي من دولة اسلامية سجادة صلاة كهدية ، فإتضح بأن البائع وضع سجادتين سهواً .. فهل يجوز لي الانتفاع من السجادة الزائدة ؟
الرد: لايجوز الانتفاع بها إلا إذا اوثقت برضا صاحبها ، ويجب ارجاعها الى البايع ، فان لم تتمكن او لم تعرفه فتصدق بها عنه .

ibrahim aly awaly
19-04-2005, 08:14 PM
السؤال:
من المعلوم ان الشخص المدمن والعياذ بالله على المحرمات كمثل المدمن على المخدرات فماذا رايكم في شخص ادمن على معصية معينة ، كيف الخلاص منها بشكل نهائي دون الوقع فيها مرة أخرى ؟

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد: ان الذي يتذرع بعذر: ان الامر غالب وقاهر ، سوف لن يقلع عن المعصية ، لان المعاصي على تنوعها، يجمعها المطابقة لمقتضى الهوى واللذة العاجلة من دون تفكير في العواقب الوخيمة التي تلاصق الفعل بعد انتهاء سكرة الحرام مباشرة!!.. والشيطان يود ان يعيش الانسان هذا الاحساس ، ليبقى الى الابد في قبضته .. لا اخفيك سرا عندما أقول : أن الذي يستذوق حلاوة الحرام ، لا يمكنه الفرار من قبضة النفس الامارة بالسوء .. فالخطوة الاولى ان نلقن انفسنا ملكوت الحرام ، إذ لو راى بعين نزيهة موضوعية - ولا اقول بعين الباطن الذي لم ينكشف له بعد - لراى ان الحرام كـ (الزنا واللواط والاستمناء ) كل ذلك خروج عن السوي من السلوك ، وخاصة مع وجود البدائل المحلله التى جعلها الله تعالى مقابل كل حرام .. ان العبد المجاهد لهوى نفسه ـ يصل الى درجة { وكره اليكم الكفر والفسوق والعصيان }.. افهل ترك المبغوض الى النفس - كاكل الزواحف مثلا - يحتاج الى كثير معاناة ؟



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: لقد علمت بأن رأيكم في وضع السكسوكة أمر لا يكفي بدلاً عن اللحية أحوط وجوباً .. فما القصد من ذلك .. هل يعني بأنه حرام ، او أن صلاتنا لن تقبل ، أو أننا نقترف ذنباً أو كبيرة ما دامت اللحية غير كاملة بوضع السكسوكة ؟
الرد: يعني أنه لو كان حكمه عند الله هو الحرمة فلا عذر للشخص الذي يحلق ، إلا ان لا يعمل بالاحتياط المذكور ويقلد المرجع الذي يأتي بعد مقلده في سلسلة الاعلمية ، فيقلده إذا كان يرى جواز الاكتفاء بوضع السكسوكة فقط .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما هو الفرق بين الجاهل المقصر والجاهل القاصر ؟
الرد: اذا قصر في معرفة حكمه الشرعي فهو مقصر ، والا فهو قاصر كما اذا تعلّم الحكم الشرعي من الرسالة العملية لمرجعه ، ولكنه اخطأ في الفهم او اخبره من يثق بنقله ثم عرف انه مخطئ .
--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: إذا كانت اليد متنجسة .. هل يجب إعلام المصافح مثلاً بذلك حتى يتجنب مباشرة الطعام أو الصلاة بالنجاسة الواقعية ؟
الرد: إذا كان في معرض أن يتوضأ مثلاً ، أو يأكل بها من دون تطهير ، وإحتمل التأثير بالنسبة إليه وجب إعلامه مع فرض كون المس برطوبة مسرية ، وعدم تعدد الوسائط .

ibrahim aly awaly
20-04-2005, 08:57 AM
السؤال:
انسان مؤمن بالله وموقن به ، ولكنه يتعرض للوساوس والشكوك من قبل الشيطان ، ويتأذى منها كثيرا ، وهو يبطل كل خاطرة سوء تأتي فى باله ويكون مطمئنا بعدها.. وهكذا طول يومه صراعات بين خواطر الشيطان وخواطر العقل الخيرة .. هل هذا يدل على عدم استقرار الايمان وتزعزعه ؟..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
إننا ذكرنا في مناسبات عديدة : انه فرق بين الهواجس المستقرة في النفس بحيث يتفاعل معها الانسان سلبا وايجابا ، وبين الهواجس التي تعد من قبيل الطائف الشيطاني الذي يمر على النفس مرورا من دون ان يستقر فيها ، بل ان الانسان في تلك الحالة يتأذى من هجوم تلك الوساوس ، ويرى اصبع الشيطان جليا واضحا وراء ذلك ، وهو ذلك الموجود الذي لم يقطع الامل في التأثير على الانبياء .. وعليه ، فإن الذي يتوقع ان لا تأتيه الخاطرة على نحو المرور الذهني ، فإنه يفكر في امر يصعب الوصول اليه ، إن لم نقل باستحالته عرفا !.. المهم على الانسان السالك الى الله تعالى ان لا يتعرض للمواقف التي تثير عنده الخواطر الشيطانية كالجلوس مع الغافلين ، والتقلب في الفراش متأرقا ، وقراءة ما لا نفع فيه ، والانشغال بفضول النظر ، والاستسلام للسرحان الذهني ، وغير ذلك من موجبات تموين الذهن بالخواطر الفاسدة .. وفي الدرجة الثانية عليه ان لا يرتب الاثر على الخواطر المستقرة في نفسه ، فإن مثلها كمثل الفتيل ، القابل للاشتعال .. فكياسة المؤمن تتجلى هنا في نزع هذا الفتيل بلباقة وذكاء مستمدا العون من الله الواحد الفرد الصمد الذي لو تجلى في ذهن وقلب عبده المؤمن لزالت عنه كل هذه الاباطيل!..

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوىالسؤال: ما حكم من تكون أوقات محاضراته في الجامعة في وقت الصلاة ؟
الرد: لا مانع منه ، ويصلي في وقت الفراغ ، فإن كان في كل وقت الصلاة مشغولاً فعليه أن يفرغ نفسه للصلاة مهما كلفه ذلك .

السؤال: إذا تحدثت عن شخص في غيبته ثم رأيت الشخص المذكور وأخبرته بأنني تحدثت عنه ، هل في هذه الحالة تعتبر غيبة ام لا يترتب على ذلك شيء ؟
الرد: لا تجوز الغيبة وإن رضي المغتاب . السؤال: اذا كان الامام في الركعة الأخيرة وفي التشهد الأخير والتسليم فهل يستحب ام يجوز للمأموم ان يتجافى في الجلوس حال تسليم الامام الى التسليم الأخير ام يقوم لاتمام صلاته بعد الفراغ من التشهد ؟
الرد: يجوز له القيام وتستحب المتابعة متجافياً .

مغرمه بأمامها
20-04-2005, 09:17 AM
انافي مشكلة ارجوكم مساعدتي
انا لما جتني الدوره امي ماعلمتني كيف اغتسل وانا اخجل اني اقول لها اي شي عن الدوره وحتى صديقاتي فكنت اصلي سنتين تقريبأً بدون غسل الحين شنو اسوي هل اعيد صلاتي كلهاا لو اكمل عادي ؟
ارجوكم افادتي با الاجابه
ولكم جزيل الشكررررررر

ibrahim aly awaly
22-04-2005, 08:31 AM
انافي مشكلة ارجوكم مساعدتي
انا لما جتني الدوره امي ماعلمتني كيف اغتسل وانا اخجل اني اقول لها اي شي عن الدوره وحتى صديقاتي فكنت اصلي سنتين تقريبأً بدون غسل الحين شنو اسوي هل اعيد صلاتي كلهاا لو اكمل عادي ؟
ارجوكم افادتي با الاجابه
ولكم جزيل الشكررررررر

==============
بسم الله الرحمن الرحيم
قد حولت السؤال مباشرة الى سماحة الشيخ حفظه الله و رعاه و ان شاء الله سوف يصلني الرد في اقرب وقت و انضره هنا
تحياتي

ibrahim aly awaly
22-04-2005, 08:32 AM
السؤال:

أنا فتاة , أبتعدت عن مشاهدة التلفاز حتى أستطيع تربية نفسي عن طريق عدم التلذذ ببرامجه الرخيصة , ولكن ذلك قد يؤدي الى نقص الثقافة عندي لما يدور في العالم , وهذا ليس من صالح المسلم , وسؤالي هو : هل أن التلفاز يضعف الناحية الروحية لدى الشخص ؟..



سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:

ليس هنالك قاعدة في هذا المجال ، وإنما الامر يعود الى طبيعة تلك القناة ..والى البرنامج المعين الذي يبث فيها ، ولكن لا نخفيكم سرا ان بناء معظم القنوات الاعلامية بل كلها الا ما شذ وندر على جلب المشاهدين باي اسلوب كان ، ولو على حساب افساد الاخلاق ، وإشغال المشاهد بالتوافه من الامور لئلا يفكر في القضايا المصيرية لامته.. وعليه فمن اراد ان يجلس امام التلفاز ، فعليه ان يستحضر حقيقة ان هذا الامر امانة الهية ،وسوف يؤاخذ عليه عند عبور الصراط.. فلا يدخل في قلبه وفكره الا ما يفيده لدنياه أو آخرته .. وقد ورد عن وصف المتقين انهم وقفوا اسماعهم على العلم النافع لهم. واعتقد ان اسلوب التثقف من الكتاب اكثر جدوى من تقليب البرامج المختلفة ، ليرجع الانسان بعدها الى مضجعه ولم يستفد معلومة واحدة تنفعه نفعا حقيقيا .. اضف الى انه لا بد من الاعتدال في استماع الاخبار ، فإن البعض يبالغ في ذلك بحيث يسمع المكررات في يوم واحد ، ومن جهات شتى ، وهذا امر مرفوض كما نرفض الذين لا يهتمون بشؤون الامة ، لا في اخبارها ، ولا في مشاكلها .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: اذا حلت السنة الخمسية و أخرجت المبلغ، وقبل أن أرسل المال حصلت ظروف واحتجت لمال الخمس.. فهل أستطيع التصرف‎ ‎بالمال ثم أعيده اذا تحسنت الظروف ؟‏‎
الرد: لا يتعين الخمس بإخراجك وعزلك له ، وإنما بوصوله الى المستحق والحاكم الشرعي.. ولكن بحلول رأس السنة لايجوز لك‎ ‎التصرف بالمال قبل التخميس فإنه مشترك ، وإذا كنت في عازة فيمكنك دفع الخمس الى الوكيل ، ثم يقرضك إياه لتدفعه بعد ذلك‎ ‎حسب القدرة .‏‎


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما هي حدود حلية السينما والتلفزيون ؟
الرد: لايجوز النظر بشهوة ، ولايجوز النظر الى الافلام الخلاعية بدون شهوة أيضاً على الأحوط ، ولايجوز على الأحوط نظر المرأة الى مواضع من الرجل لم يتعارف كشفها .
--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما واجب الأب تجاه ابنه الذي لا يصلي ، وقد بلغ 12 عاماً وهو مميز ولم يبلغ الحلم ؟.. وما واجبي انا تجاهه إذا كنت أنا أخوه ؟
الرد: على الأب ان يربي أولاده تربية إسلامية ، وقد ورد في روايات أهل البيت عليهم السلام ما يدلّ على الحث على تأديب الأولاد على الصلاة ، وهم أبناء سبع ، فليحاول بتشويقه ووعده وإيعاده على ان يباشر الصلاة بحيث تصبح عادة له ، فلا يتثاقل منها والعياذ بالله حين بلوغه .. وهذا ما يقتضيه واجب صلة الرحم عليك أيضاً بأن تشوقه لأداء الصلاة ، وتحثه على الاتيان بها .

ibrahim aly awaly
23-04-2005, 09:00 AM
السؤال:

استخدم النت بكثرة ، ولكني لا استفيد منه حيث أني كثيرا ما أجد نفسي متصفحا المواقع التي يشيب لها الرأس(المواقع الاباحية) وكلما أبتعد عن هذه المواقع أجد نفسي مرة أخرة متصفحا هذه المواقع.. فما الحل برأيكم ؟!.. علما بأني شخص إنطوائي ، لكني أحب قرائة الكتب بأنواعها وخاصة الدينية والعلمية.

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:

واما بالنسبة للاموال فان كنت تعرف اصحابها فلا بد من الارجاع اليهم والا يكون من مجهول المالك وعليكم بمراجعه من تقلد فى التصرف فى ذلك بارك الله تعالى فيكم .. ما ذكرت من المشكلة هى مشكلة العصر ، حتى اننا نرجح فى بعض الحالات عدم تشجيع البعض دخول زوايا هذه الشبكة العنكبوتية على ما فيها من مزايا ايجابية ، وذلك خوفا من التزحلق الى عالم الرذيلة من دون التفات .. ومما يعزز هذه المقولة ما قاله العلماء : ( من ان دفع المفسدة اولى من جلب المنفعة ). اننا ندعو كل من يريد ان يضع يده على لوحة المفاتيح ان يتذكر ان مثله كمثل من يريد ان يبحر بسفينة متواضعة فى محيط مواج - بل يغلب فيه الالغام البحرية - فيا ترى ماذا سيكون حاله فى هذه الحالة ؟!.. وهل يفضل البقاء على البر او الدخول فى البحر ، مجازفا على امل الحصول على شيئ من الكنوز ؟!. والحديث الوعظى قد لا ينفع كثيرا فى هذا المجال وخاصة لمن هو فاقد لعنصر العزم والارادة .. ولكن اجمال النصيحة العملية فى نقاط : حاول ان لا تختلى مع الجهاز وخاصة فى جوف الليل حيث غياب الرقيب ، لا تجعل الاحداث ممن حولك يدخلون هذه الشبكة من دون مراقبة دقيقة ، لا تجلس على الجهاز فى حالة الاثارة الناتجة من النظر الى ما لا يحل النظر اليه ، عاقب نفسك بعد كل زله وذلك بحرمان نفسك من الدخول على الجهاز ، من الافضل فى حالات الضعف الجلوس على الجهاز مع الغير الا اذا كان ذلك الغير مثلك فى الضعف ، حاول ان تغادر الجهاز عند اول زله لئلا يستدرجك الشيطان من دون حسبان ، حاول ان تستمع الى تسجيل مذكر من القران او الدعاء او العزاء لتعيش جو الذكر المانع من استرخاص الحرام ، حاول ان تستفتح دخول الجهاز بالبسملة والاستعاذة ، ومن الممكن ان يبتكر العبد الكثير من المذكرات والمحصنات فى هذا المجال بفضل من الله تعالى وتسديد .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: إذا لم يعرض عن وطنه الاصلي فقد يصادف أن يسافر إليه لزيارة الاهل أو الاصطياف ونحوها.. فهل يتم صلاته فيه ويصوم ؟
الرد: إذا لم يعرض عنه فصلاته فيه تامة ويصوم.. والأعراض بمعنى أن يقرر بأن لا يعود اليه كمسكن ابدا ، والذهاب الى البلد للاغراض المذكورة لا ينافي الأعراض .‏‎


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: السؤال: ما حكم الرطوبة التي تكون على مقاعد الباصات وغيرها في الغرب ، وهي معرضة لملاقاة النجاسات ، كالكلاب وغيرها ؟
الرد: محكومة بالطهارة ما لم يعلم بنجاستهما .
--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز سرقة الكهرباء والماء من الدولة بحجة إرتفاع الفاتورة ، وما الحكم لو كان السارق يقلد من يقول ما تملكه الدولة هو مجهول المالك ؟
الرد: لا يجوز حتى في الفرض المذكور .

ibrahim aly awaly
24-04-2005, 08:43 AM
السؤال:

انا فتاة من المنطقه الشرقية وخريجة جامعه لدي رغبه شديده جدا وعميقه في التفقه في الدين ، ولكن لا اجد من يساعدني ويرشدني الى ما ينفعني ، فماذا افعل ؟..



سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:

ابارك لكم هذه الهمة رغم انشغالكم بالدراسات الحديثة ، فان العطش العلمي لمعرفة الشريعة وصاحبها ، هى الخطوة الاولى للتقدم في هذا المجال .. وعليه فانني انصحكم بالامور التالية .. اولا : لابد من الابتداء فيما هو النافع بل الضروري من : الفقه ، والتفسير المبسط ، والاطلاع على تفسير مختصر ، وقراءة سيرة مبسطة لائمة الهدى (ع) ، وتاريخ المسلمين ، ودورة عقائدية ميسرة ، ولو من خلال المواقع الهادفة في هذا المجال .. ثانيا : نشر الهدى في قلوب الاخرين ، فان نعم المعين على متابعة التثقيف والانتهال من منهل العلم ، هو تقديم ذلك العلم لاهله ، ليحس صاحبها بنقص في المعرفة يدفعه دوما للاستزادة .. واخيرا استفهم الله تعالى يفهمك فان لله تعالى تجليات في عالم الارواح والافكار، كما هو واضح ومحسوس عند اهله .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال : كيف يصلي من ترك صلاته متعمداً ، ولا يعلم كم صلاة عليه ؟
الرد: يصلي المقدار الذي علم انه فاته ، ولا يجب المقدار المشكوك .‏‎


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : كم سفرة في الشهر حتى يصلي تماماً بحيث يصدق عليه كثير السفر ؟
الرد: إذا كان مسافراً عشرة أيام في كل شهر وقصد ذلك لمدة ستة أشهر إذا كان في سنة أو ثلاثة أشهر إذ كان أكثر من سنة فهو كثير السفر .
--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : أنا أعمل في مجال الاعلام ، ووظيفتي منفذ برامج على الهواء مباشرة أي الفضائية ، وفي بعض البرامج يوجد بها برامج أغاني ، وأنا عندما أعرضها لم أكن راضيا لهذه الأغاني ، وأنا لا أسمع الأغاني .. ما حكم هذا العمل ؟.. هل يجوز ام لا يجوز ؟
الرد: لا يجوز .

ibrahim aly awaly
25-04-2005, 01:22 PM
انافي مشكلة ارجوكم مساعدتي
انا لما جتني الدوره امي ماعلمتني كيف اغتسل وانا اخجل اني اقول لها اي شي عن الدوره وحتى صديقاتي فكنت اصلي سنتين تقريبأً بدون غسل الحين شنو اسوي هل اعيد صلاتي كلهاا لو اكمل عادي ؟
ارجوكم افادتي با الاجابه
ولكم جزيل الشكررررررر

-------------------




بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم يا كريم

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

لقد قمتم بإرسال رسالة إلى سماحة الشيخ حبيب الكاظمي .. كان نصها هو:

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم مولاي سماحة الشيخ الكاظمي و رحمة الله و بركاته
كالعاده قد اتاني سؤال و ها انا بدوري احوله اليكم راجيا سريع جوابكم
تحياتي الولائيه
الحاج ابراهيم علي عوالي العاملي
===============

رساله من موقع شبكة السراج من مكتب سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

و اليك نص الرساله

===================
انافي مشكلة ارجوكم مساعدتي
انا لما جتني الدوره امي ماعلمتني كيف اغتسل وانا اخجل اني اقول لها اي شي عن الدوره وحتى صديقاتي فكنت اصلي سنتين تقريبأً بدون غسل الحين شنو اسوي هل اعيد صلاتي كلهاا لو اكمل عادي ؟
ارجوكم افادتي با الاجابه
ولكم جزيل الشكررررررر



وإليكم هذا الجواب:

لا بد من اعادة الصلوات السابقه بالحد الادنى الذى تتذكره الاخت

ونأسف إن كان هناك أي تأخير في الرد على سؤالكم من جهتنا

هذا .. والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

ibrahim aly awaly
26-04-2005, 07:13 AM
السؤال:

ما هي مواصفات العارف الواصل إلى الله سبحانه وتعالى .. فهناك مجموعة من طلاب العلوم الإسلامية يقولون أن دروس الأخلاق واجبة على الطلبة ، فما رأيكم في هذا الأمر ؟ .. وما رأيك في من يدعي أنه عارف ويقول أبتعدوا عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.. وأبتعدوا عن الناس وأتركوهم ولا تخالطوهم !!

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:

درس العرفان بمعنى معرفة المولى وما يريد منا مطلوب فى كل مرحلة من المراحل ولكن بشرط كون المعلومات متناسبة مع طبيعة تلك المرحلة ، اذ ان الاكثار من الوصايا من دون تدرج ومناسبة لنفسية السالك الى الله تعالى قد يسبب الانتكاسة كما رايناه فيمن لا يرفقون بانفسهم .. عليكم بكتاب الطريق الى الله تعالى على الموقع .. واذا كنت او على صلة بحوزة من الحوزات فانه يمكننا ارسال الكتاب لك مطبوعا .. واما الذى يدعو الى ترك المخالطة المستلزم لترك واجب النهى عن المنكر فهو مشتبه فى قوله ، لان ترك الواجب ليس فيه عذر ابدا . نعم لا بد من ترك مخالطة الغافلين عن ذكر الله تعالى فانه التواجد معهم يبعد العبد عن ربه فضلا عن التاثر بسيرتهم .. ولا تقعد بعد الذكرى مع القوم الظالمين .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال : ما معنى الصلوات في قولنا « اللهم صل على محمد وآل محمد »؟.. وهل يجب معرفة هذا المعنى عند أدائها ؟
الرد: الصلاة هي العطف والرحمة ، هذا دعاء للنبي وآله عليهم السلام أن ينزل الله رحمته عليهم ، ولاتجب معرفة المعنى ، وإن كان أولى .‏‎


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : إذا سلم عليّ أحد الأشخاص ، وأنا في حال الصلاة .. فهل يستوجب عليّ ان أرد عليه حالاً ، أو انه يجوز تأخير الرد حتى الإنتهاء من الصلاة ؟
الرد:يجب الرد بمثل ما سلم فوراً ، فاذا قال سلام عليكم ، فالجواب يكون : سلام عليكم .
--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : هل يجب على الاب تزويج ابنه إذا كان بحاجة الى الزواج ، والاب مقتدر مالياً ؟
الرد: لايجب عليه ، وان كان الاولى ذلك .

ibrahim aly awaly
28-04-2005, 07:43 AM
السؤال:

قرأت كثيرا حول هذه العبارة لكي استطيع توضيحها وانا بصدد تدريسها لطلاب المرحلة الثانوية ضمن التعليم الديني لدينا .. فلم استطع الا بعد ان قلت لهم حسب ما استوعب فهمي القاصر : ان معرفة النفس هنا من باب الاحاطة بكل خفايا النفس - كمعرفتك الكاملة بكل التفاصيل عن عدوك لتضمن هزيمته - لأن ذلك هو السبيل الوحيد للسيطرة عليها والتغلب عليها ، وبالتالي تستطيع ان تسلك الطريق إلى ربك دون عوائق ( أليست النفس هي أعدى عدوك ) كما جاء عن الامام الصادق (ع)...... هل ماتوصلت اليه صحيح ؟



سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:

ما ذكرته هو احد الابعاد لهذا الحديث القيم .. ومن الابعاد ان النفس من اعقد الموجودات فى هذا الوجود اذ تجلى الله تعالى فيه بما لم يتجل فى شيئ اخر ولهذا لما وصل الى خلقة الانسان اردفه بالقول : { فتبارك الله احسن الخالقين } والذى استوعب ابعاد هذه النفس التى هى ارقى خلقة من البدن ، استوعب ايضا وجود يد متصفه بارقى درجات الابداع والخلق واللطف هى التى اخرجت الوجود ومنه النفس من ظلمة العدم الى الوجود .. اضف الى من راى حقيقة نفسه - وهى الغائبة عن الحس الظاهرى - امكنه الوصول الى اليقين بالحقيقة الكبرى فى هذا الوجود ، والتى هى خافية عن الحس ايضا .. ومن هنا جعل القران الكريم الايمان بالغيب من اولى صفات المتقين كما فى اوائل سورة البقرة .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال : نرجو مساعدتنا في ارسال معلومات عن كيفية البدء في اخراج الخمس ، من الخطوة الاولى إلى أدق التفاصيل التي تتعلق بالمواد المستخدمة وغير المستخدمة ، وكون الشخص دائناً ؟
الرد: عند حلول السنة الخمسية التي تبدأ بيوم الشروع بالعمل يجب عليك تخميس كل ما لم يصرف في المؤونة السنوية ، أو يستفاد منه كما في الهدايا ، وبالنسبة لما له على ذمة الناس فان أمكن استيفاؤه عند رأس السنة يجب تخميسه أيضاً ، وإلا فمتى أمكنه استيفاؤه وجب تخميسه فوراً .‏‎


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : ما حكم الصلاة في ثوب التصق به شعر أو وبر القطة ؟.. وما الحكم لو طهر الثوب ، وبقي فيه شيء من ذلك الشعر ؟
الرد: تجوز الصلاة في الثوب المذكور ، وان كان الأحوط إستحباباً تجنب الصلاة فيه .
--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : ما هو سن تكليف لبس الحجاب ؟ء
الرد: كسائر التكاليف أي حين إنهاء تسع سنين قمرية .

ibrahim aly awaly
29-04-2005, 12:04 PM
السؤال:

اغلب المسلمين لا يعلمون : معنى {الله الصمد} . . . ومعنى سمع الله لمن حمده ( فإن السمع يتعدى بنفسه من دون حرف اللام .) . . ومعنى صلوات الله تعالى على النبي وآله! .. ومعنى صلوات البشر على النبي وآله.. يرجي شرح المعاني المذكورة اعلاه .

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:

الصمد هو المرجع فى قضاء الحوائج .. وعندما يسند ذلك الى الغنى المطلق يفهم انه المرجع الوحيد فى ذلك .. والخلق ان استجابوا حاجة طبيعيا ( كما فى الحياة اليومية ) او اعجازيا ( كما فى الانبياء والاوصياء ) فهو يرجع اليه ايضا لانه هو الذى اقدرهم على ذلك ، ولولاه لما تحرك ساكن فى الوجود . سمع الله هنا بمعنى استجاب فهى يقال له ( التضمين ) فى اللغة العربيه .. فضمن سمع معنى استجاب وذلك بقرينة اللام الداخلة على الفعل الذى يتعدى بنفسه من دون حاجة الى الى حرف التعدية .. ومن المعلوم ان هذا المعنى ابلغ من السمع .. اذا السمع قد لا يتضمن استجابة ولكن الاستجابة فيها سمع وزيادة . صلوات الله تعالى على رسوله هى المباركة المتجلية على شكل رفع الدرجة لنفسه وقبول الشفاعة فى امته . وصلوات غير الله تعالى على النبي (ص) بمعنى طلب ما ذكر من الله تعالى لنبيه .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال : سمعت باستحباب العقيقة حتى للشخص الكبير ، وأريد منكم أن تبينوا لنا : شخص عمره ثلاثون عاماً يريد أن يعق عن نفسه .. فكيف يصنع ؟.. وماذا يعمل بلحم العقيقة ؟
الرد: يستحب ذلك لمن لم يعق عنه في صغره ، وذلك بأن تذبح شاة أو بقرة أو ينحر إبلاً ، ويستحب ان تكون العقيقة سمينة ، وان تجتمع فيها شروط الأضحية ، ويجوز تقسيمها نياً ، وكما يجوز طبخها وتوزيعها للمؤمنين ، ولا تختص بالفقراء ، ويكره ان يأكل الأب أو أحد ممن يعوله ، وخصوصاً الاُم .‏‎


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : ما حكم من يطلب إجازة مرضية من طبيب لتغيّبه عن العمل مع كونه غير مريض ؟.. وما حكم الطبيب المانح للإجازة ؟
الرد: لايجوز ، ولايحل له راتب ذلك اليوم .
--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : ماهي شروط صلاة يوم الجمعة ؟ اي بمعنى ماهي الشروط الواجب توافرها للمأموم لصحة الصلاة خاصة وانني اتكلم عن بلدي البحرين ؟ هل هي واجبة ام مستحبة ام ماذا ؟
الرد: لا تجب صلاة الجمعة تعييناً ، وإنما تجب تخييراً بمعنى كفايتها إذا اقيمت بشرائطها عن صلاة الظهر .. بل هي أفضل من الظهر ويعتبر وجوبها اجتماع خمسة أشخاص على الأقل أحدهم الأمام واجتماع شرائط الأمامة فيه كالعدالة وصحة القراءة وشرائط اخرى مذكورة في منهاج الصالحين .

ibrahim aly awaly
01-05-2005, 08:10 AM
السؤال:

قرأت في حديثكم "بلاء الروح : النسيان ، الغفلة ، السهو" فاستوقفتني جملة لم أفهمها وهي "والحال ان انس اهل الدنيا بالدنيا ، يحتاج الى مقدمات كثيرة ، لا يوفق لها صاحبها دائما ، ومن هنا يعيشون الانتكاسة تلو الانتكاسة" .. فما هو قصدكم من المقدمات والانتكاسات؟



سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:

من الواضح - كما ذكرت - الى ان الانس بالله تعالى حركة قلبية تتم عند زوال جميع الحجب المانعة من الاتصال الباطنى ، بمبدا الغيب .. وهذه الحركة لا يمكن ان توصف بكل تفاصيلها ، فانها من الامور التى تدرك ولا توصف !!.. والحال ان صور الاستمتاع المادى فى الحياة ، هى حركة فى ضمن دائرة المادة .. ومن المعلوم ان كل حركة مادية محكومة بقوانين المادة من حيث حالة : المؤقتية ، والزوال والتصرم ، والتوقف على اسباب كثيرة لا تتيسر بسهوله . وعليه فان الحصول على شيئ من المتاع الدنيوى ،يحتاج الى جهد جهيد لا يستهان به .. فمنها : تهيئه المال الذى يكون مادة لشراء مواد الاستمتاع ، والبحث عن الاشخاص الذين يتم بهم الانس .. والخطب الفادح ان العبد قد يبنى علاقة مكلفة ( مادة ، وعمرا ) واذا بين عشية وضحاها ينهار كل شيئ امامه ، وكانه لم يكن شيئا مذكورا ، وذلك كصور النزاع بين الزوجين مثلا ، حيث انه فى ساعة الانفصال يذوب تاريخ باكمله - بكل ما فيه - لبيدا الانسان من نقطة الصفر !! ان الاولياء فى ساعة خلوتهم ، يهيمون بارواحهم فى سياحة روحية لا تساويها سياحة فى هذا الوجود ، والحال ان الامر لا يكلفهم فى اوله : سوى شيئ من التركيز الذهنى ، والتحرر من كل الشواغل الدنيويه ، ليتم لديهم التحليق التدريجى الى عالم ينسيهم التجوال فيه : كل ما فى الارض من عناصر المتعة والتلذذ!!



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال : قال تعالى : ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها .. هل الدعاء بالأسماء الحسنى واجب ؟
الرد: نعم يجب ، ولا يخلو الانسان من الدعاء إذا صلى ، واسماء الله كلها حسنى .‏‎


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : ما حكم قضاء ما في الذمة من الصلاة في وضع الجلوس ؟.. وكذلك بالنسبة للصلاة المستحبة ؟
الرد: لا يجوز القضاء جالساً مع التمكن من القيام ، وتجوز النافلة .
--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : هل يجوز لي التلاعب بمقياس العداد الكهربائي لغرض تقليل كمية الإستهلاك ؟ علماً أنني أعيش في دولة أجنبية كافرة ومالك شركة الكهرباء غير معروف تحديداً إلا ان الشركة لها إسم وليس بإسم شخص معين ، وإذا كنت عملت ذلك مسبقاً فما الحكم الان ؟
الرد: لا يجوز ، وأنت ضامن للمال المذكور ويجب أن تدفعه إليهم ، فإن لم يمكن فالأحوط التصدق

ibrahim aly awaly
02-05-2005, 04:02 PM
أسئلة وأجوبة مختارة لهذا اليوم من: مسائل وردود

السؤال:

في الحقيقة لدي زوج مستقيم السلوك ، طيب العشره ، مراع لله في جميع تحركاته , ولكنه - للأسف - قليل الاهتمام بالنوافل والمستحبات وقراءة القرآن .. ولأنني أحب له السعادة ألابدية ، فقد حاولت جذبه لذلك مراراً ، بشتى الوسائل ومنها الأسلوب المباشر ، وكان يعترف بتقصيره متألما ، إلا أن ذلك لا يصدّقه بعمل .. ولعلمي بتأثير تلك الأعمال في الحياة الروحية والمعنويه للإنسان ، فإنني أتمنى أن يكون زوجي ممن لا يحرمون من تلك الآثار المباركة... فمنكم أرجو النصيحة ، ولكم منا خالص الدعوات .



سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:

ان ما تسعون له لامر جميل ، وخاصة ان النساء لا يفكرن في مثل هذه الامور بالنسبة للزوج ، لانهن وجودات منفعلة لا فاعلة .. ولكن مع ذلك عليكم بالرفق ، فإن الامزجة مختلفة ، والناس معادن كمعادن الذهب والفضة ، وليس كل انسان لديه الشهية في ان يتخصص في الطريق الى الله عز وجل .. واحذركم في هذا المجال من العجب ، فقد ينمو ايمانكم زيادة عن مستوى الرجل ، فترين تفوقا في المستوى الروحي والعلمي ، مما يعرضكم للعجب او التنقيص من قيمة الرجل ، وبالتالي اثارة غضبه ودخول الشيطان في الحياة الزوجية ، مما يوجب التوقف حتى في السلوك الروحي بالنسبة اليكم ، اذ اننى اعتقد جزما : انه لا يمكن ان يصل العبد الى الله تعالى ، في جو الخصومة مع الاخرين ، وخاصة في الجو الاسري ، لانه جو لصيق بالمرء ، ولا يمكن تجاهله ، ومن هنا كان للشيطان طمع فيه عظيم ! .. واعلمي اخيرا ان الامر لا ينحصر في بعض الممارسات الخارجية ، فللطينة وحسن السريرة والاحسان غير المتكلف ، قيمته عند الله تعالى ، وان لم يكن الشخص سالكا مراقبا بالمعنى الاخص .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال : ما هي صورة الحجاب الواجب شرعاً ؟ وهل العباءة ضرورية ؟ علماً بأن العباءة في منطقتنا حجاباً متعارفاً ؟
الرد: المعتبر في حجاب المرأة ستر ما يجب ستره عن الرجال الاجانب بحيث لا تبرز مفاتن جسدها لهم ، فاذا كان غير العباءة يفي بهذه الغرض فلا بأس به .. ومع ذلك ينبغي للمرأة المسلمة ان تختار التحجب بالعباءة ونحوها .‏‎


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : ما حكم الصلاة بملابس نجسة بدون علم المصلي وبعد مضي فترة من الزمن تذكر ان الملابس التي كان يرتديها كانت نجسة ؟ هل يعيد الصلوات التي صلاها بتلك الملابس ام ماذا ؟
الرد: إذا كان جاهلاً بنجاستها صحت صلاته وإذا كان عالماً ولكنه نسي فإن لم يكن نسيانه ناشئاً من إهماله وعدم تحفظه صحت أيضاً وإلا فالاحوط وجوباً القضاء .
--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : اختي طالبة جامعية ، وقد اضطرت للعمل في احد البنوك للحصول على ساعات معتمدة للتخرج ( قوانين الجامعة ) ، فعملت في بنك ، وكانت في فرع تتعامل مع الزبائن ، اما في الفرع الرئيسي فلم تتعامل مع الزبائن .. فما حكم الراتب ؟
الرد: لايجوز العمل في المجال الربوي .

ibrahim aly awaly
03-05-2005, 08:18 PM
السؤال:

عشت مدة ليست بالقصيره بعيدا عن الله .. وها انا قد رجعت اليه .. لكن هناك احساس اتمني ان يشرحه لي احد .. فانا دائمة الخوف .. اخاف ان اموت في وقت احس بأن الله تعالى لم يرض عني بعد ، لا اريد ان اخاف ، ولا اريد ان اقلق .. ارجوكم ساعدوني يساعدكم الله .. اخبروني ما هذا الشعور؟



سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:

مع التوبة النصوح ، والندم على ما مضى والعزم على تغيير المستقبل ، فإنه لا داعي لمثل هذه الوسوسة ، فإن الشيطان يريد ان يبعث فيكم اليأس من رحمة الله تعالى .. وبالتالي ، قد يرغبكم بالعودة الى ما كنتم عليه من باب ان المعوج لا يستقيم .. ومع ذلك لا مانع من تذكر سوء السابقة ، بين فترة واخرى لئلا تركن النفس الى شيء من ايجابيات الحاضر ، ولكن بشرط ان لا يؤدي ذلك الى الاحباط والاكتئاب .. كما لا داعي لتلقين النفس الخوف من الموت ، فإن المهم هو القيام بالعمل الصالح ليتحول الموت المخيف الى محطة انتقال الى عالم اوسع واجمل .. فمن منا لا يحب الانتقال من الخراب الى العمران .. ومن الفناء الى الخلود ؟!..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال : ( اشهد أن لا إله إلا الله ) هل يجب نطق ( النون ) في أن أم انه يكفي قول ( ألا ) أي مدمجة مع ( اللام ) التي تليها ؟
الرد: الاولى هو الادغام بأن لا تتلفظ بالنون بل بلام مشددة .‏‎


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : هل يجوز قطع صيام التطوع ، إذا دعي الصائم إلى وليمة غداء .. وكيف إذا كان الصيام نذراً ؟
الرد: يجوز إذا كان تطوعاً بل يستحب ، ولا يجوز إذا كان نذراً معيناً .
--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : ما هو حكم مرق أو رطوبة الدجاج أو اللحم المطبوخ إذا كان تسليم يد المسلم في البلاد الاسلامية ولكنه مشكوك في تذكيته على الوجه الصحيح ؟
الرد: طاهر ، ولكن لا يحل اكله .

ibrahim aly awaly
05-05-2005, 07:18 AM
السؤال:

أشارك في المنتديات الالكترونية الاسلامية، والحمد لله وبشهادة الجميع اني التزم حدودي في المواضيع والردود ، ولكن بطبيعة الاشتراك فإن الوضع يتطلب مشاركة الرجال ، سواء في الرد او المراسلة من خلال رسائل خاصة في نفس المنتدى، ومن خلال ذلك فقد تكون لنا مع احد الاخوة علاقة اخوية يعلم الله اننا لم نتعدى فيها الحدود ، مع العلم اني متزوجة .. فما رأي سماحتكم ؟ وهل المقصود بالحب في الله والتعارف والاخوة في الله تقتصر على نفس الجنس اي الرجل مع الرجل والعكس .



سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:



في الواقع نحن نصيحتنا العامة في هذا المجال هو: أنه لا نرجح التواصل بين الجنسين، لما في ذلك من المفاسد المعهودة في هذا المجال. فأولا: انفتاح كل منهما على الآخر، سيؤدي – برغبة أو بغير رغبة – إلى حالة الاسترسال في الحديث، وما يلازمه من الإعجاب من الطرفين أو من طرف واحد. فإن الذي دعاهما إلى المحادثة هو وجود جهة من جهات الانجذاب العلمي أو العملي أو ما شابه ذلك. وعليه، فإن طبيعة الجنسين المتخالفين قائمة على التجاذب القهري، وإن لم يعترف او يشعر صاحبها بذلك. فالملاحظ أنه بعد فترة من التحادث ووجود حالة الإعجاب بكل واحد منهما، هو أن النفوس تميل بشكل قهري إلى الآخر، رغم تأذي صاحب هذه الحالة من هذه الحالة التي يراها بانها حالة شيطانية، وهذه ثمرة من ثمرات التحادث. ومن الواضح من خلال الآيات الكريمة وسنة أهل البيت (ع) ، أن هذه الحالة حالة مرفوضة، أي إزالة الحواجز بين الأجنبيين.. فالقرآن الكريم يدعونا إلى أخذ المتاع من وراء الحجاب، وكذلك التأكيد على عدم الخضوع بالقول، فإن الخضوع بالقول سبيل من سبل الإثارة بين الجنسين، ومن الممكن أن تكون الكتابة لها أثر الحديث من جهة هذه الإثارة. ولطالما يعيش الشخصان حالات سرابية وهمية ، وذلك بفعل ما يعيشانه من أحلام اليقظة، وجو الوعود الكاذبة. ومن الطبيعي أن يتعارف هذه الأيام من خلال المحادثات الانترنتية، تصوير الامور بغير واقعها، او المبالغة في بيان الواقع، وعليه فإن ملخص القول في هذا المجال ان هذه الأداة تحولت إلى أداة لاصطياد الفريسة، وإلا فإن من يريد أن يكمل دينه بشكل طبيعي، فإنه يلجأ إلى الأساليب المتعارفة غير الملتوية من دون استعمال حالة السرية، والالتفاف حول الأهل وما شابه ذلك من الحيل المعروفة في هذا المجال. وأرجو عدم تصديق ما يسمى بالحب البريء، فإن هذا الذي يطلق عليه بين الجنسين ، ما هو إلا انعكاس لحالة من حالات الغريزة، وحب اللقاء الذي ينتهي غالبا بالميل الى اللقاء البدني، ومع عدم تيسره فإما الكبت ، وإما الالتجاء إلى الممارسة المحرمة.. وقانا الله تعالى وإياكم شر فتن آخر الزمان.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال : هل يجب الصلاة على الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم )؟.. وهل يجوز الكناية عنها بحرف ( ص ) مثلاً ؟
الرد:يستحب الصلاة على النبي وآله صلوات الله عليهم أجمعين حيثما ذكر ، أو ذكر عنده ، ولو كان في الصلاة ، وفي أثناء القراءة ، بل الأحوط عدم تركها ، وفي الخبر: ( وصل على النبي كل ما ذكرته ، أو ذكره ذاكر عندك في الأذان وغيره ) ، وإذا كتب اسمه ( صلى الله عليه وآله ) يستحب ان يكتب الصلاة عليه ، ويكفي ( ص ) للاختصار ، إذا كانت هناك ضرورة إليه ..‏‎


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال :هل يجب أن يكون الجسم غير مبتل في حالة الغسل الواجب أم لا ؟
الرد: لا يجب .
--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : كيف تكون الوصية التي على الإنسان عملها .. وكيف تكون صياغتها ، أرجو موافاتي بالصيغة التي تكتب فيها الوصية ؟
الرد: تستحب الوصية ، وليس لها صيغة خاصة ، فلك أن توصي بما تريد ، فلك أن توصي بما عليك من دين ، أو واجبات شرعية ، وان يصرف ثلث أموالك في وجوه الخير ، أو توصي لأحد من أقاربك أو غيرهم بمال ، أو توصي بالولاية على أطفالك القصر ، ونحو ذلك .

ibrahim aly awaly
06-05-2005, 08:17 AM
السؤال:

توجد علامات لظهور المهدي(عج) .. فهل هي مطلقة ، ام معلقة؟



سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:

انم من اهم علامات الظهور ، هو امتلاء الارض ظلماً وجورا ، كما نشاهده هذه الايام ، وانني اعتقد أننا على مشارف عصر الظهور .. ومن هنا لزم علينا الاستعداد النفسي والسلوكي لهذه المرحلة العصيبة ، فالامام يحتاج الى انصار بمستوى المسؤولية ، قبل ان يحتاج الى من يبدي الاشواق الخالية !.. وعليكم بالاكثار من دعاء الفرج ( اللهم كن لوليك ... ) ودعاء زمان الغيبة ( اللهم عرفني نفسك ... ) والصلوات الكبيرة ( اللهم صل على محمد وآل محمد سيد المرسلين ... )ودعاء العهد ( اللهم رب النور العظيم .. ) وزيارة آل يس ( سلام على آل يس ... ) فإن في ذلك فرجكم - وخاصة يوم الجمعة وعصره - وهذا من اقل سمات المنتظرين .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال : كيف تكون صيغة التقليد وشروطه؟
الرد: يجب أن يكون عمله مطابقاً لفتوى المجتهد العادل الأعلم .. ولايعتبر فيه صيغة خاصة .‎


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : هل حرام ترك صلاة الليل ؟.. وما هو وقتها وثواب المثابرة عليه ؟
الرد: لا يحرم ، ولكنه ثواب جزيل يخسر من يحرم نفسه منه ، ووقتها الليل ، وأفضله قبيل الفجر .
--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : ما هو اللازم على الولد اذا كان احد والديه او كلاهما يترك المعروف ويرتكب المنكر ؟.. هل يجب عليه الأمر أو النهي ؟
الرد: مع تحقق شرائط وجوب الامر بالمعروف والنهي عن المنكر يجب ، ولكن في جواز الامر بالمعروف والنهي عن المنكر بالنسبة الى الابوين بغير القول اللين وما يجرى مجراه من المراتب المتقدمة اشكال ، فلا يترك مراعاة الاحتياط في ذلك .

ibrahim aly awaly
07-05-2005, 09:45 AM
السؤال:

سمعت ان احد العلماء الغربيين جاء الى الجامعة منبهرا بما هو مضمون حديث الرسول ان ( نظافة الفم تجلو البصر) قائلا انه : ما كان في عهده أشعة ، ولا مختبرات .. والآن أثبت الطب أن هناك عروق من الأسنان تتصل بالعين ، فإذا تسوست الأسنان أو فسدت سرى ذلك التاثير إلى العين فأثر عليها .. ما رايك بهذا النمط من التحليل ؟!

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:

لا مانع من مثل هذه التحليلات العلمية ، ولكن لنا فى هذا المجال ملاحظتان : الاولى منها انه لا ينبغى الجزم بما جاءت به العلوم التجريبة الا فى فى الموارد التى ثبت فيها الامر بشكل قاطع لا يمكن التغيير والتخلف عن النتيجة ، واما الموارد الاخرى التى من الممكن ان يتبدل فيه الراى ، فلا ينبغى تفسير القران والحديث به ، لئلا يوجب تشويشا و اضطرابا فى النفس لو ثبت لاحقا خلاف ذلك .. والملاحظة الثانية : انه لا بد من الالتفات الى ان خالق هذا الوجود هو الملهم للمصطفى (ص) ولعترته ، وعليه فلا لزوم للانبهار الشديد عندما نرى تطابقا بين الكشف العصرى والبيان الشرعى ، فان البعض يرى وكانه اكتشف شيئا غريبا جدا ، والحال ان صاحب التشريع هو صاحب التكوين .. فالذى نقف بين يديه فى الصلاة هو صاحب هذا الوجود من ذرتها الى مجرتها .. اوليس الامر كذلك ؟!



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال : ما حكم اخذ الاشياء من العمل وهي ممتلكات عامة ، حيث كنت اجهل الحكم ؟.. وكيف لي أن أبرأ ذمتي ؟.. هل ادفع صدقة مكانها ؟
الرد: يجب ردها بعينها مع الامكان ان اخذت من مثل المدرسة والمستشفى ونحوها من الادارات التي تعنى بالخدمات العامة ، وإلا تصدق بمثلها او بقيمتها اذا لم يكن لها مثل .‎


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : إذا شك في صحة وضوءه فما هو تكليفه ؟
الرد: إذا كان شكه بعد الفراغ من الوضوء أو شك في صحة فعل منه بعد الفراغ منه لم يلتفت وبنى على الصحة واما إذا شك في الاتيان بفعل من افعاله قبل الفراغ منه أتى به وبما بعده مراعياً للترتيب والموالاة وغيرهما من الشرائط .
--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : في المسابقات عندنا يجمع من الفريقين أموالاً ، فتشترى جوائز تدفع للفريق الفائز.. فهل يجوز ذلك ؟
الرد: لا مانع منه إذا كان بعنوان الجائزة ، وأما إذا إشترط على الفريق الخاسر، أن يدفع سهمه من الجائزة للفريق الفائز، فلا يجوز .

ibrahim aly awaly
10-05-2005, 06:47 AM
السؤال:

هل تؤثر الادعية و الزيارات على نفس الانسان اذا كان يرددها قلقلة لسان من دون حضور للقلب ؟!



سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:

لا شك ان الاثر الكامل يترتب على الاقبال فى الدعاء ، والا فان انشاء العبارات مع الذهول عن المعانى لا يعد امرا ذا بال ، فان هذا عمل جارحة من الجوارح الا وهو اللسان ، ومن المعلوم ان الدعاء حركة قلبية ، تنعكس على الافكار والجوارح .. فاذا كان القلب مشغولا بغير مولاه عند الدعاء ، فانه لا يتحقق معنى للدعاء اصلا .. ومن هنا لا نرى كثير اثر فى الدعاء وما يترتب عليه من عدم الاستجابة .. ولكن مع ذلك كله نقول : ان تعويد اللسان على الاكثار من ذكر الله تعالى بحيث يكون الفم رطبا بذلك - كما فى بعض النصوص - مما قد يوجب التفات القلب يوما ما الى من نخاطبه .. ومن المعلوم ان الله تعالى اذا راى عبده جاهدا فى هذا المجال ، فانه سوف لن يحرمه العون على تسرية الذكر اللفظى الى اعماق جوانحه تلطفا وفضلا .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال : اسأل عن كيفية صلاة سجدتي السهو كاملة , ومتى تصلى هذه الصلاة ؟
الرد: تسجد سجدتين , والاولى ان تقول في كل سجدة ( باسم الله وبالله السلام عليك ايها النبي ورحمة الله وبركاته ) وتجب .. على الاحوط .. عند الكلام سهواً والسلام في غير موقعه سهواً ولنسيان التشهد , والاولى الاتيان بهما عند كل زيادة ونقيصة لم يذكرها في محل يمكن تداركها .‎


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : لو ألصقت سجادة في الأرض بمادة لاصقة كالصمغ مثلاً .. هل تعتبر من الثابتات بحيث تطهر لو تنجست بإشراق الشمس عليها ؟
الرد: لا تعتبر ثابتة ، ولاتطهر الثوابت بالشمس ، وإنما تطهر الارض والابنية والحيطان والحصر والبواري ، إلا ما تشتملان عليه من الخيوط .
--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : هل يجب على المرأة لبس الجواريب ؟
الرد: يجب على المرأة ستر قدمها عن الرجال ، ويلزم في الساتر أن لا يكون مثيراً.

ibrahim aly awaly
11-05-2005, 08:49 AM
السؤال:
لدينا اقارب نضطرلزيارتهم رغم انهم لايقيمون الصلاة ويجاهرون بالمعصية كشرب الخمروغيره مما يثير استفزازنا كملتزمين.. ومالحكم في ما لو اضطر اخ ان يزور أخاه وهو يعلم ان زوجته غير محتشمة في لباسها وهل عليه مقاطعة اخيه اذا كان ذلك يوجب الاثم؟

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
على المؤمن ان يمتنع عن الذهاب الى البيوت التي يخشى فيها على دينه ، أو يتورط في معصية بشكل قهري ، وعليه ان كان ولا بد من الصلة فيمكن ذلك من خلال اللقاء ، ولو في منزل آخر ، أو بالاتصال الهاتفي ليرتفع عنوان القطيعة وتتحقق الصلة في ادنى درجاتها ، أو بالاتفاق قبل الزيارة في المنزل على عدم وقوع مثل هذه المحرمات .. وبشكل عام ، فإن زيارات غير المؤمنين -إن كان ولا بد منها - أن تكون قصيرة وبحذر، لئلا يقع الانسان في المحرم من القول أو النظر.. ولا ينبغي مداهنة الخلق في هذا المجال ، وهم الذين لا يجدونه نفعا في محكمة العدل الالهي غدا .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال : هل يجوز العدول في التقليد من مجتهد الى اخر؟
الرد: اذا كان من غير الاعلم الى الاعلم فهو واجب ، وعكسه لا يجوز ومع التساوي في الاعلمية او عدم احراز اعلمية بينهما مع مساواتهما في الورع في مقام الفتيا تتخير في تطبيق عمله على فتوى اي منهما شاء إلا في موارد العلم الاجمالي كموارد القصر والاتمام فالاحوط فيها الجمع بين الفتويين في العمل.‎


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : هل يجوز للأم ان تضرب ابنها ، وهل يجوز للمعلم ان يضرب تلميذه ، وهل ذلك مشروط باذن الأب في كلتا الحالتين ؟‏‎
الرد: لا يجوز إلا بإذن الاب وذلك للتأديب لا للانتقام وعلى فرض عدم وجود طريق آخر للتأديب .. والاحوط أن لا يتجاوز الضرب ثلاث‎ ‎ضربات ، وأن لايكون موجباً للاحمرار أو الاسوداد ، وأن لا يكون الولد بالغاً .‏‎
--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : في الاخوّة من الرضاعة .. هل يكون الجميع اخوة ، أم فقط اللذان ارتضعا في نفس الوقت ؟
الرد: الذي ارتضع من إمرأة رضاعاً كاملاً موجباً لإنتشار الحرمة مع شرائطه يعتبر أخاً لكل أولاد المرأة واولاد الزوج صاحب اللبن ، وكذلك إذا كان المرتضع بنتاً فهي اخت لجميعهم ، ولكن لا تسري الاخوة إلى إخوان المرتضع أو المرتضعة ، واخواتهما .

ibrahim aly awaly
12-05-2005, 05:05 PM
السؤال:

ان مشكلتنا الاساسية في الصلاة وغيرها هو هجوم الخيال الواسع اثناء الصلاة وبعدها ، مما يسلب التركيز في العبادة والقراءة ، فما الحل في هذه الحالة؟

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:

إن التخلص من حديث النفس من أهم الشواغل التي شغلت بال علماء الأخلاق . وذلك لأن حديث النفس حركة باطنية غير اختيارية ، لا تخضع للإرادة المباشرة ولهذا لا يتخلص الإنسان من ذلك إلا بعد جهدٍ جهيد .. فمن طرق ضبط حديث النفس :

1. حمل هموم كبرى في الحياة ، فإن النفس المشغولة بالأهم لا تتنزل إلى المهم ، فضلاً عن غير المهم أصلاً .. فحمل همّ الآخرة ، وعقبات الوصول إلى المولى من موجبات الضبط الداخلي للنفس .

2.عدم الإكثار من القول لأن الثرثرة الخارجية توجب الثرثرة الباطنية ، فإن حقيقة الكلام ، هي الخلجانات الباطنية ، حقة وباطنة ، فإذا لم يتيسر لصاحبه الكلام الخارجي ، فإنه يلجأ إلى الحديث الباطني .

3. الانشغال بالذكر القلبي وإذا لم يمكن فباللفظي عند تكثر الكلام الباطني ، فإن الذكر الإلهي ممحاة للكلام الباطني .

4. مخالفة مقتضى حديث النفس ، إذا كان داعياً إلى الحرام الفقهي أو الأخلاقي ، فإن الشيطان هو الخبيث يريد إلهاء العبد عن الحق ، وقد ورد الأمر الإلهي بعدم تعويد الخبيث .

5. الاستغفار الجاد والحقيقي بعد كل حديث نفس ، فإن أولياء الله الصالحين ، يرون أن كل انشغالٍ عن الحق ذنب ، ولو كان على مستوى حديث النفس ان القضاء على الهواجس الباطنية يحتاج الى فترة طويلة من الممارسة ولا شك ان الثمرة ستكون لذيذة جدا ينعكس اثرها في العبادة والتفكير والسلوك العام.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال : هل يجوز تجميع الصدقات التي اتصدق بها في صندوق ، فاذا اصبحت مبلغاً كبيراً اخرجها ؟
الرد: يجوز الجمع ، ثم التصدق ، ولكن لا يعتبر ما تجمعه صدقة ما لم تدفعه ، ويجوز ان تملكها الجهة فتصبح صدقه ، وتخرج عن ملكك .‎


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : ما حكم دخولنا الحمام ونحن نحمل في جيوبنا محفظة النقود وبها أيضا بعض الأدعية أو الآيات القرآنية ؟.. أو كنت في سفر مثلا أين أضع محفظة نقودي ؟
الرد: يجوز إذا لم يعد هتكاً في العرف.‏‎
--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : كيف نسجد السجدة عندما نقرأ القرآن ,وماذا نقول في السجود,وهل يجب فيها تكبيرة الاحرام ؟
الرد: يجب السجود عند تلاوة آيات السجدة من سور العزائم ( السجدة فصلت النجم العلق ), وكذا عند الاستماع الى تلاوتها ,والواجب فيه هو نفس السجود والاحوط وجوباً وضع الجبهة على ما يصح السجود عليه ولا يجب فيه الذكر وان كان افضل, وليس فيه تكبير .

ibrahim aly awaly
14-05-2005, 08:17 AM
السؤال:

كيف يتم التعامل مع الابناء في سن الخامسه و الرابع و ذلك في زرع التربيه الاسلاميه .. فاننا قلقون على مستقبل اولادنا وخاصة فى عصر الشهوات والشبهات .. وهل لنا راسمال يعتد به غير الذرية الصالحة ؟



سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:

الامر يحتاج الى مراجعه لبعض المناهج التربوية فى هذا المجال ، فانه علم دقيق يتعلق باعقد الظواهر فى هذا الوجود وهى : النفس الانسانية ولا ينبغى الاكتفاء على المعلومات الفطرية غير العلمية فى هذا المجال فان اهمية الامر تستدعى ثقافة اوسع فى هذا المجال .. اجمالا الخطوة الاولى : هو الدخول الى قلب الناشئة وذلك من خلال وجود حالة من الاحترام الباطنى ، والابتعاد عن كل ما يوجب سلب الثقة كارتكاب الاخطاء او الذنوب ، فان المربى يفقد سيطرته اذا راى الطرف الاخر مخالفا لما يقول .. والخطوة الاخرى هى تجنيبهم عن كل من يمكن ان يكون مفسدا لهم ، فان الطباع تتعدى بالمعاشرة .. حاول الاهتمام بحلية الماكل والمشرب لهم ، فان الشبهات كثيرة فى هذا المجال هذه الايام .. واخيرا لا بد من الالتجاء الدائم الى الله تعالى الذى جعل من اهم هباته هى نعمة الذرية الصالحة .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال : هل هنالك حرمة في الرسم عموماً ، أي رسم الاشخاص او الحيوانات ام لا ؟ والنحت كذلك ؟.. ما مدى حلية الاول ؟
الرد: يجوز الرسم ، والاحوط وجوباً تجنب صنع التمثال منها ، او الرسم المجسم .‎


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : امرأة تعمل في إحدى المؤسسات مع نساء في غرفة واحدة ، وفي نفس المكان يعمل الرجال ولكن هناك حواجز بينهم بحيث يمكن للرجال أن يسمعوا صوت النساء ، ويحصل بين النساء عادة الضحك والأحاديث على مسمع من الرجال ، فهل يجوز ذلك ؟
الرد: لا يجوز للمرأة ان تُسمع صوتها للأجنبي اذا خافت من الوقوع في الحرام . كما لا يجوز لها ترقيق صوتها وتحسينه على نحو يكون مهيجاً للسامع . ولا يجوز للرجل الاستماع الى المرأة بتلذذ شهوي ، أو خوف من الوقوع في الحرام ، ويجوز في ماعدا ذلك . ‏‎
--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : ما حكم لعب الشطرنج والورق مع الكمبيوتر ؟
الرد: لا يجوز اللعب بالشطرنج اذا كانا شخصين يلعبان بالكمبيوتر حتى لو كان من دون رهان ، بل لا يجوز لعب الشخص الواحد مع الكمبيوتر على الاحوط وجوباً ومثله اللعب بالورق على الاحوط .

ibrahim aly awaly
16-05-2005, 11:40 AM
السؤال:

قال احد العرفاء: متى أعطاك أشهدك بره ، ومتى منعك أشهدك قهره ، فهو في كل ذلك متعرف إليك ، ومقبل بوجود لطفه عليك. اذا امكن شرح هذه القطعة!



سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:

عبارة جميلة جزيتم خيرا عليها ، ومعناها الاجمالي إن لله تعالى تجليات مختلفة .. فمنها :التجلي الجودي ، وذلك من خلال العطاء بغير استحقاق ، اظهارا لشدة حبه لعبده .. ومنها : التجلي القهري ، وذلك بمنع العطاء الذي كان يستحقه العبد ، لولا ما صدر منه من سوء الأدب بين يديه .. ومنها : التجلي العلمي ، وذلك بالاشراق الربوبي على نفس العبد مذكرا اياه به مع شدة استغنائه عنه .. ومنها : التجلي الذاتي ، وذلك عندما ترتفع الحجب جميعا ليرى العبد انه ليس في الوجود الا هو .. وهنا يتحقق ارقى انواع التجليات التي يتحول عندها العبد الى موجود في أرقى درجات الطمأنينة والتسليم ، وذلك عندما يرى كل شيء مسلوب التأثير إلا بإذنه ، بمقتضى قوله تعالى : { وما تشاؤن إلا أن يشاء الله } .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال : هل التعليم واجب على المرأة ؟ وهل هي ملزمة بالبحث ودراسة المسائل العقائدية .. وهل هي مسؤولة اذا لم تثقف نفسها دينيا كأن تدرس أو تقرأ أو حتى تبحث في المسائل الدينية .. وهل يجزيها أن تتعلم المسائل الشرعية فقط دون الامور الأخرى كالعقائد والأخلاق ؟
الرد: معرفة العقائد لابد منها لكل احد مضافاً الى المسائل الشرعية التي يبتلي بها .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : أنا سأذهب للعمرة.. فما هي مناسك العمرة ؟
الرد: الأحرام من أحد المواقيت ، بأن تقصد العمرة المفردة ، وتلبس ثوبي الإحرام ، وتلبي ، وبعد الوصول إلى مكة المكرمة ، تطوف بالبيت الشريف- زاده الله شرفاً- سبع مرات طواف العمرة ، ثم تصلي ركعتي الطواف ، خلف المقام قريباً منه مع الإمكان ، ثم تسعى سبعاً بين الصفا والمروة بادئاً بالصفا ، ثم تقصر ، ثم تطوف سبعاً بالبيت طواف النساء ، وتصلي ركعتي الطواف كسابقته . ‏‎
--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : أعرف بأن احد الأقرباء لا يؤدي الصلاة المفروضة .. ما هو الموقف الذي يجب أن اتخذه معه ؟
الرد: يجب الامر بالمعروف مع احتمال التاثير ، والاحوط وجوباً اظهار الانزجار مع عدمه ايضاً

ibrahim aly awaly
18-05-2005, 08:15 AM
السؤال:
1- كيف اتخلص من الشرود الذهني ؟ 2- كاذا اعمل مع الكسل الذي يصدني عن التقدم في الحياة ؟ 3- اخشى من سلبيات التقهقر بعد الوقوف عن التقدم ، فبم تنصحني ؟

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
1- اما موضوع الشرود ، فان علاجه من اصعب الامور لان الخيال لا ينضبط وخاصة لمن له مشاكل حياتية .. فان مثله في الحياة ، كمثل من تدهن بالعسل ويريد ان يرتاح من لدغ الزنابير .. فالخطوة الاولى : هى التخلص من الانشغال الباطنى بعناصر الدنيا ، وخاصة الموترة منها لا تركها خارجا ، فانهما مقولتان متفاوتتان .

2- مشكلة الكسل منها ما يعود الى الامور البدنية ، ومنها ما يعود الى الامور الخارجية من عدم امتلاك خطة واضحة للعمل ، وكذلك عدم وجود الجو الذي يساعد على النمو ، وكذلك الميل الى كسب الثمار العاجلة .. ولا شك ان غلبة الشهوة البهيمية والسبعية من موجبات الكسل لميل النفس الى المحسوس اكثر من المعقول ، فالثانى يحتاج الى بلوغ روحى خاص لا يصل اليه الانسان جزافا وبلا كد وسعي .

3- التفاتكم الى ان التراجع بعد الاقدام يوجب الكوارث الكبرى التفاتة جيدة ، فان المتحرك بعد السكون لا يبقى على ما هو عليه .. بل انه يزداد تسافلا فالنفس اشبه بالاجرام السماوية التي تلازم سكونها السقوط .. فالحل هو السعي الحثيث للخروج من دائرة جاذبية الشهوات القاهرة، للتحليق في الاجواء العليا حيث لا نفوذ للشياطين فيها .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال : عندما أنتهي من القنوت في الصلوات الواجبة وأقوم بمسح يدي على وجهي هل في ذلك إشكال ؟
الرد: الأولى تركه .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : أنا أعمل في بنك ربوي في قسم القروض ، وبطبيعة عملي أن أحسب الفائدة على الزبائن والتوقيع على الأوراق .. ماحكم المال الذي جمعته علماَ بإني لم أخلط الأموال الى الأن ؟
الرد: العمل حرام ، والراتب الذي يقابل العمل في المعاملة الربوية حرام . ‏‎
--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : لو حصل إنسان على مبلغ من المال هدية ، ولم يكن له يوم خمس ، لعدم وجود الربح .. فهل يمكن احتساب يوم استلامه للهدية يوم سنته ؟
الرد: إذا لم يكن له مهنة يتعيش بها ، فلكل مال سنة خاصة به ، وإذا كانت له مهنة كذلك فاذا مضى عام من يوم شروعه بالعمل ، فيجب عليه تخميس كل أرباحه وفوائده التي لم يصرفها في مؤونته السنوية .

ibrahim aly awaly
19-05-2005, 08:01 AM
السؤال:

ان القوانين الفرضية الوضعية قد اوجدت في واقعنا حواجز حديدية تحول دون تطبيق بعض التعاليم الأسلامية ، كالزواج المبكر وصلة الأرحام وغيرها من تعاليم حيث يتنافى التوفيق بين الأمر الواقع و تعاليم الشريعة .. فاما ان نأخذ بالواقع ونخالف التعاليم ، واما ان نأخذ بالتعاليم ونخالف الواقع .. فما الحل التوفيقى ؟!



سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:

ان سياسة الشارع المقدس قائمة على اعطاء مساحة حرة للعباد للتصرف كيفما يحلو لهم فى شؤون المعاش ككيفية المعاشرة والتعامل مع الخلق .. ولكن فى المقابل ، هنالك مساحة غير شاغرة : وهى تلك المساحة التى حدد فيها الشارع المقدس تكليفا عمليا فى مختلف شؤون التعامل مع النفس والغير .. والحقيقة انه ما من زاوية من زوايا الحياة الا وللشارع فيها راى الزامى او استحبابى ، او تنزيهى او زجرى ، سواء فى ذلك آداب دخول الحمام مثلا - مما جاء فى قسم الآداب والسنن على الموقع - او طريقه مجاهدة الاعداء ومقارعة الظالمين!! .. وعليه فاننا نقول : ان العرف الذى يصطدم مع راى الشريعة لا وزن له ، لانه لا يكشف عما فيه مصلحة العباد .. نعم هنالك بعض الحالات يقدم فيها الشرع راى العرف ، وذلك كما فى موارد المباح بل حتى المستحب ، اذا كان فى ذلك مصلحة راجحة ، ولو تخليصا للفرد من معرة الوهن والتانيب الاجتماعى .. ولكن لا بد فى هذا الفرض ، من كمال الحيطة والحذر ، لئلا يقدم الفرد مزاج البشر بدعوى تغليب العرف !!



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال : كيف يمكن لنا ان نميز ونفرق بين الاحتياط الوجوبي والاستحبابي في الرسالة العملية إذا لم يكن ملحوقاً بكلمة وجوبي أو استحبابي ؟.. وفي أي إحتياط يمكن للمقلد ان يرجع إلى فقيه اخر ؟
الرد: في رسالة سماحة السيد السيستاني ( المسائل المنتخبة ) يعبّر عن الاحتياط الواجب بالأحوط وجوباً أو لزوماً ، أو وجوبه مبني على الاحتياط ، أو مبني على الاحتياط اللزومي أو الوجوبي ونحو ذلك ، وفي حكمه ( يشِكل كذا أو هو مشكل أو محل إشكال ) ، ويعبّر عن الاحتياط المستحب بالأحوط إستحباباً ، أو الأحوط الاولى ، ولا يجب العمل بالاحتياط المستحب ، واما الاحتياط الواجب فلابد في موارده من العمل بالاحتياط ، أو الرجوع إلى الغير ممن له فتوى في المسألة مع رعاية الأعلم فالأعلم .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : هل الاغاني قاطبةً حرام؟وكيف نميز بين اغاني أهل الطرب والفسوق؟وإن كان يجوز سماعها وكان المغني امرأة فهل توجد كراهية في سماعها؟
الرد: الغناء كله حرام وهو الكلام الباطل اذا اتى به بكيفية لهوية ويحرم ايضاً قراءة القرآن والذكر والدعاء بذلك الصوت والاحوط وجوباً إلحاق كل كلام به وان لم يكن من الباطل وتشخيص الكيفية يعود الى المكلف ولا يحرم مع الشك ويحرم استماع صوت المرأة اذا كان ذلك بشهوة او خوف افتتان.‏‎
--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : يتفق جمع من المؤمنين على لعب كرة القد م مثلاً ، ويجمع مبلغ من المال من الجميع ، و يشترى به جوائز تدفع للفريق الفائز ( الأول والثاني والثالث ) .. فهل هذا جائز شرعاً ، أم لا ؟
الرد: لا يجوز .

ibrahim aly awaly
20-05-2005, 11:41 AM
السؤال:

لقد كان الشباب في السابق يصلون ويعبدون لا يشغلهم عن عبادة الله شاغل ، أما الآن وقد وضع المتربصون المنافقون أدوات تلهي الشباب عن ذكر ربهم ، مثل التلفاز والهواتف الجوالة والحاسوب وغيرها ..فكيف يتجاوزون هذه الازمة فى ظل هذه الظروف ؟



سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:

ان ما ذكرت من استيلاء الفساد بتقنياتها الحديثة على عصرنا هذا ، ليس من موجبات الياس دائما وذلك اذا نظرنا الى المسالة من زاوية اخرى ، فاننى احيلكم بهذه المناسبة الى اعظم اية فى القرآن حول المجاهدة وثمارها ، الا وهى اية { والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا } فان هذه الاية حاوية من نقاط التاكيد ما لا يخفى على اهل المعرفة بالادب ، فمن الجملة الاسمية ، الى لام التاكيد ، الى نون التاكيد المثقلة ، الى جمع السبل . كل هذه الامور بشارات فى طريق السالكين ، وذلك بانه كلما اشتدت المجاهدة فى سبيل الله تعالى ، كلما اشتدت ايضا الهداية الباطنية ، لا لسبيل واحد بل لسبل متعدده .. ومن الواضح ان الهداية المنتسبة الى الله تعالى ليست هداية علمية مجردة ، بل هنالك حالة من شرح الصدر والارتياح الباطنى الذى يعززه قوله تعالى فى اية اخرى { ولكن الله حبب اليكم الايمان وزينه فى قلوبكم } فاذا وصل العبد الى مرحلة تزيين الايمان فى فؤادة ،وتقبيح الفساد فى نفسه ، فكيف يميل الى الصور الالكترونية الفانية التى تظهر على التلفاز او الحاسوب ، والتى لا تعدو سرابا بكل ما للكلمة من معنى!! ..
اعتقد ان العبد اذا اجتاز هذا الاختبار السهل - لذوى الهمة - فى عدة مرات من مراحل حياته ، فانه سيصل الى مرحلة الحصانة الالهية ، وبالتالى فان الله تعالى سيصرف عنه السوء ، فيما لو اعتراه الضعف فى هذا المجال .. وهذه سياسة ثابته لرب العالمين مع اوليائه الصالحين .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال : كيف يجب أن تكون وضعية القدم في حالة الجلوس اثناء الصلاة ؟
الرد: ليس لها وضع واجب ، ولكن يستحب التورك في الجلوس ، وهو أن يجلس على فخذه الايسر جاعلاً ظهر القدم اليمنى في بطن اليسرى .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : ما هو علاج الرياء ؟
الرد: يفيد في ذلك أن يلقن الانسان نفسه حقارة عمله ، وذلك بملاحظة أعمال الأولياء الصالحين والشهداء والصديقين ، ثم يستعظم آثامه وسيئاته ليرى ان عمله في مقابل ذلك ليس شيئاً يدعو إلى الاعجاب بالنفس الذي هو مقدمة الرياء ، ثم يلاحظ اعجاب الناس بعمله لا يفيده في الدنيا والآخرة ، وان الذي يؤثر في بلوغ المآرب والأهداف هو الله سبحانه ، فلا يهتم بالناس وتمجيدهم أو تحقيرهم ، وكلما زاد الانسان معرفته بالله تعالى كان ابعد عن الرياء .‏‎
--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : هل يجوز قطع صيام التطوع ، إذا دعي الصائم إلى وليمة غداء .. وكيف إذا كان الصيام نذراً ؟
الرد: يجوز إذا كان تطوعاً بل يستحب ، ولا يجوز إذا كان نذراً معيناً .

ibrahim aly awaly
21-05-2005, 08:29 AM
السؤال:
أعاني من مشكلة قسوة القلب ، وعدم الوقوف بين يدي الله سبحانه و تعالى في الصلاة ، حيث دائما اكون فريسة للخواطر النفسية و الهواجس الشيطانية الباطلة في الصلاة .. دائما اشعر بحالة من الضيق و عدم الاطمئنان ، و اشع ربرغبة بالانتحار حيث لا فائدة من الحياة التي تفتقد الى الاستقرار و الشعور بوجود المولى تعالى ذكره ، وهو الذى يعطي للحياة معناها .. أرجو مساعدتي للتغلب على هذه الحالة ، و الاحساس بالحياة الانسانية الحقة وهي عبودية الله عزوجل.

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
رسالتكم هذه تثير فى الانسان مزيجا من التاثر والتعجب لما آل اليه امركم .. ولا شك ان هذه الحالة بداية ثورة باطنية على ما انتم فيه ، والذى بحق هى حالة يرثى لها حيث لا هناء فى العيش فى الدنيا الى درجة التفكير فى الانتحار ، ومن المعلوم حال القيامة اذا انتقلتم الى تلك الدار بهذه الحالة .. ارجو ان تفرقوا بين حالة القسوة وجمود العين وعدم التركيز فى الصلاة ، وبين حالة الصدود عن المولى وكره العبادة والتبرم باحكام الشريعة .. فان الحالة الاولى حالة تعترى الكثيرين ممن لم يصلوا فى حركتهم الى الله تعالى الى حالة من الثبات والاستقرار ، إذ ان لازمة الطائرة التى لم تستقر فى تحليقها على ارتفاع ثابت هو الدخول فى المطبات الجوية المتعارفة وهكذا الامر بعينه جار فى النفس التى هى فى حال صعود من دون استقرار نسبي !.. واما الحالة الثانية التى تلازمها حالة التحدى النفسي لاوامر الله تعالى ونواهيه ، فهى حالة خطيرة من الممكن ان تؤدى الى درجة من درجات الكفر ، إن لم يتم تدارك الامر عاجلا .. وبعد هذا كله فانني ارجو ان تعتقد اعتقادا راسخا انك فوق كل ما تتصوره من ضعف النفس ، فان التاريخ مليئ بالنماذج المتمردة على واقعها ، واذا بهم في ليلة واحدة قلبت حياتها وانتقلت من درجة اسفل السافلين الى اعلى عليين ،.. ارجو ان تكون انت منهم وما ذلك على الله تعالى بعزيز!!.
استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوىالسؤال : هل يجوز للمرأة العمل في الدوائر علماً بان الوظيفة قد تتطلب منها السفر مع الرجال ؟
الرد: لامانع من العمل في حد ذاته ولكن عليها ان تلتزم بالحجاب وعدم الاختلاء بالاجنبي مع عدم الامن من الوقوع في الحرام وكذا عدم الحشر والاختلاط مع الرجال بنحو يوجب الخوف من الوقوع في الحرام .

السؤال : السفر بقصد السياحة والترفيه .. هل الصلاة حينها تكون تماماً أو قصراً ؟
الرد: إذا كان السفر بحد المسافة الشرعية قصر في صلاته .‏‎ السؤال : كنت أصلي خلف إمام جماعة طوال أيام الحج ، وبعدما ينتهي من الأذان والأقامة ويقول تكبيرة الأحرام اٌكبّر بعده دون أن أذكر النية .. هل صلواتي صحيحة ، علماً أن النية القلبية كانت موجودة ؟
الرد: لا يجب التلفظ بالنية ، ولا الاخطار بالقلب ، بل النية هي ما يدعوك إلى الفعل في قرارة نفسك .

ibrahim aly awaly
23-05-2005, 09:00 AM
السؤال:

ما هو حكم الحيل في الخمس اذا كنت بحاجة الى المال؟.. اذ لدي مبلغ قد ادخرته لتغطية مصاريف الدراسة في الجامعه .

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:

عليكم بالمعاملة مع الله تعالى ، فانه يبارك فى المال ولا حاجة للحيلة !!.. افيحتال احدنا فى الحرمان من بركات رب العالمين ... ان الذى ينظر الى الانفاق على انه حرمان من المال له الحق ان يفكر فى الفرار من التكليف الشرعى ، بخلاف من يرى ان الذى ينفقه العبد فى الدنيا هو التالف ، وما يدفعه فى سبيل الله تعالى هو الباقى ، مصداقا لقوله تعالى : { ما عندكم ينفد وما عند الله باق } .. ان البحث عن الحيل بشكل عام يكشف عن حالة من عدم التعبد فى العبد ، وهو بلا شك من موجبات التاخر فى مسيرة التكامل الى الله تعالى .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال : ما حكم أداء الصلاة بعد الانتهاء من الواجبات المنزلية بالنسبة للأم ، إذ تكون الصلاة في وقتها لكن متأخرة.
الرد: يجوز ، ولا ينبغي خصوصاً إذا كانت تداوم على ذلك ، وينبغي ان يعتبر المؤمن صلاته في اول وقتها أهم من كل الاعمال ، إلا ما يجب ويفوت وقته .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : ما حكم عمل اعياد الميلاد وما حكم اشعال الشموع واطفائها؟
الرد: يجوز في حد ذاته الا إذا اشتمل على محرم او كان ترويجاً للباطل.‏‎
--------------------------------------------------------------------------------
السؤال : ما حكم استخدام سيارة والدي بدون علمه ؟
الرد: لايجوز من دون رضاه .

ibrahim aly awaly
24-05-2005, 07:49 AM
السؤال:

تنتابنى حالة من الخوف من الشيطان ، فانى اخاف من انتقامه منى وخاصة بعدما اتقدم فى طريق الطاعة الى الله تعالى .. فبماذا تنصحنى فى هذا المجال ؟

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد: الخوف فى محله واما بحسب الاذكار فعليكم الاكثار من المعوذات اى القلاقل الاربعة ( المعوذتين والتوحيد والكافرون ) اضف الى اية الكرسي صباحا ومساء . واما بحسب العمل فان سلاح الشيطان فى اغواء بنى ادم هى المعصية صغيرها وكبيرها ، فحاول الابتعاد عن كل صورها لئلا يجد الشيطان موضع قدم له فى حياتكم .. واعلم ان قد حذرنا من عدم تعويد الخبيث بمعنى ان لا نجعل الشيطان يتعود الدخول الينا من منفذ من المنافذ فلكل انسان نقطة ضعف فى حياته ، والشيطان خبير بتلك النقاط اذ انه يعاشر الانسان منذ ولادته فلا تخفى عليه تقلباته و المنافذ التى يمكن ان ينفذ من خلالها الى قلب العبد .. واعلم اخيرا هذه الحقيقة المخيفة وهى انه لولا فضل الله تعالى علينا ما زكى منا من احد ابدا ، ولكن من اين نحرز هذا الفضل الذى يحقق لنا هذه الحصانة الالهية ؟!..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال : هل يجوز الاستماع إلى النغمات الصادرة من الهاتف المحمول ( النقال ) علماً بأن هذه النغمات هي نغمات أغاني ؟
الرد: إذا كانت موسيقى مناسبة لمجالس اللهو واللعب ، فلا يجوز الاستماع إليها .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : أشك أحياناً بعد الوضوء في خروج الريح مني, فعلى ماذا ابني ؟
الرد: ابن على صحة وضوئك .‏‎


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : هل يجوز تبديل سهم السادة ثياباً تدفع الى فقرائهم ؟
الرد: لا يجوز إلاّ بأذن الحاكم الشرعي .

رسل التميمي
24-05-2005, 10:43 AM
السلام عليكم
هل يجوز استجدام الهاتف النقال( الموبايل )ام انه يعتبر من المحرمات
علما انا استخدمه للاغراض الضرورية للاتصال باءقاربي ولكم جزيل الاخترام؟

ibrahim aly awaly
25-05-2005, 09:39 PM
السؤال:
عندي سؤال اليك شيخنا الجليل، عندي صديق يريد أن يتوب ، ويريد أن يعرف الطريقة الصحيحة للتوبة هل لك سماحتنا الشيخ أن ترسلو اليّ نص او طريقة للتوبة لأوصلها الى هذا الصديق.
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
ورد في الحديث: كفى بالندم توبة .. فبلا شك أن هذه الحالة الباطنية من التألم والندم الشديد هي المفتاح الأساسي للتوبة النصوح ، وبعدها يأتي العزم الراسخ على عدم العود ، ومن المعلوم أن الله تعالى إذا علم صدق نية عبده وصفاء سريرته ، أخذ بيده وفتح له الأبواب من حيث لا يحتسب . غير أن الأمر أيضاً يحتاج إلى حركة من العبد ، تثبت هذه العزيمة ، وهي المبادرة إلى تعويض التقصير في الواجبات ، والعمل على إصلاح النفس وتنقيتها مما علق بها من الشوائب ، هذا إذا كان الأمر مقتصرأ على الذات، أما إذا تعدى الذنب إلى المجتمع ، فعليه أن يعمل ما يكفره ويزيل آثره. وفقكم الله تعالى ..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال : هل يجوز محادثة المرأة الاجنبية للرجل الاجنبي بالهاتف بأمور الحياة العامة لا لضرورة ما مثلاً ، وان كان كلا الطرفين مؤمنين ويئتمنون أنفسهم من الفتنة هنا .. فهل ذلك جائز ؟
الرد: لا يجوز إذا لم يؤمن الوقوع في الحرام ولو بالانجرار إليه شيئاً فشيئاً .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : كم يكون سن البلوغ عند الفتاة في السنوات الميلادية ؟
الرد: ثمان سنين وتسعة أشهر تقريباً .‏‎


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : مشكلتي هي اني اصلي صلاة الصبح دوماً قضاء ، وما ادري ما العمل في ذلك ، علماً اني ألوم نفسي في ذلك ، الرجاء أرشدوني في ذلك ؟
الرد: هذا يعد تساهلاً في أداء الصلاة وحرام ، فعليك ان تتخذ طريقة تحرز فيها انك تقوم للصلاة ، ولو باستعمال منبه ونحوه ، أو تجنب السهر .

ibrahim aly awaly
25-05-2005, 09:43 PM
السلام عليكم
هل يجوز استجدام الهاتف النقال( الموبايل )ام انه يعتبر من المحرمات
علما انا استخدمه للاغراض الضرورية للاتصال باءقاربي ولكم جزيل الاخترام؟

====================
أيها الاخ العزيز بارك الله بكم
كنت سارسل لكم السؤال الى سماحة الشيخ اعزه الله ولكن..
انا استعمل الجوال ( الموبايل ) و اعرف بانه ليس من المحرمات ولكن في نفس الوقت فان اي جهاز تستعمله يمكن ان يكون استعماله حراما او حلالا نسبة الى طريقه استعمالك له...
اذا كان لكم سؤال مفصل اكثر فانا حاضر للاهتمام به...
ملاحظه..
لقد اصبح الهاتف النقال اليوم في كثير من بلدان العالم من الضروريات

ibrahim aly awaly
27-05-2005, 10:06 AM
السؤال:

قلت بان الحل : ( عظم الخالق فى انفسهم فصغر ما دونه فى اعينهم ).. أتصور شيخنا أن هذا متوقف على معرفة الخالق أولاً .. فالعقل كلما حاول أن يتصوره ارتد خاسئا وهو حسير ، فكيف السبيل ؟!

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:

هذه الامور ليست بهذه البساطة فالامر يحتاج الى جذبة قوية من الحق ، وهو يحتاج الى صدق من العبد .. فما نراه اليوم من الرغبة فى العرفان والسير اليه تعالى اما منشؤه : الاستذواق والتخلص من بعض الهموم ، او الوصول لبعض الكرامات الخفية !!. والا فمن الذى يسلك الى الحق لانه اهل لان يسلك اليه ؟ اعتقادى ان الله تعالى يبحث بحثا - ان صح التعبير والا فلا يخفى عليه شيء فى الارض ولا فى السماء - عن الصادقين من عباده ، فاذا وجد صادقا سلمه بيد ولى الامة وكافل الايتام فى زمان الغيبة وهو صاحب الامر (ع) . كيف يعقل ان ارد انا على رسالتكم ولا يرد هو على صرخاتكم؟!.. هيهات هيهات



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال : ما هو رأي سماحتكم في الدردشة في إحدى المواقع ( دردشات الشات ) ، وهو أن يتحدث اناس من أولاد وبنات بالكتابة من دون ان يرى كل من الآخر ، وكانت طريقة التحدث بأدب واحترام من دون أي تلفظ بما لا يناسب الشرع الشريف ؟
الرد: لا يجوز مع خوف الوقوع في الحرام ، ولو بالانجرار إليه .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : هل يجوز ممازحة زوجة الأخ مع أني اعتبرها نفس اختي ولا أفرق بينها وبين اختي وكذلك مع وجود أخي والعائلة ؟
الرد: هي أجنبية بالنسبة لك ويجب مراعاة كل الحدود الشرعية ، ولايجوز المزاح بما يثير الشهوة .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : ما حكم السجدة الأخيرة في الصلاة (في ختام الصلاة) وماذا يقال فيها ؟
الرد: من المستحبات الدعاء في السجود والسجود الاخير بما يريد من حاجات الدنيا والاخرى ، وخصوص طلب الرزق الحلال بان يقول « يا خير المسؤولين وياخير المعطين ، ارزقني وارزق عيالي من فضلك ، فأنك ذوالفضل العظيم » .

ibrahim aly awaly
29-05-2005, 08:36 AM
السؤال:

عندي حالة نسيان متكرر للتسمية على أي عمل أقوم به : كالكتابة والمراجعة والسياقة وغيرها من الأعمال اليومية، ومن الغريب اننى الاحظ عدم اكتمال ما لا اذكر اسم الله تعالى علية كانجاز مقال او ما شابه .. طبعاً هذا مصداق للحديث الشريف الذي مفاده أن كل عمل ذى بال لا يبتدأ بسم الله تعالى فهو ابتر .. فما هو العلاج؟

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:

ابارك لكم اولا هه المراقبة للنفس فهى بداية كل خير فى الحياة .. بالنسبة الى التسمية ، فحقيقة الامر ان التسمية هي استئذان للمولى في التصرف فيما يملك ، فانت عندما تسمي على الطعام ، كأنك تستأذن المولى فى التصرف في ما خلقه .. وعليه ، فإن الذي لا يسمي فى مجمل أموره ، يعد في عرف السالكين ، مخلا باداب التعامل مع المولى.. ومن الطبيعي ان نسيان التسمية هو نوع عدم اعتناء بالمولى في حركة الحياة ، وان كان غير مقصود !.. فالذي يستحضر مولاه دائما ، من الطبيعي ان يلهج بذكره سواء قبل كل عمل ذي بال ، او غير ذي بال ، ضرورة انشغال كل محب بذكر حبيبه .. رزقنا الله تعالى هذه الدرجة !



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال : هل يجوز التيمم والسجود على الرخام الملون ؟
الرد: يجوز ويعتبر في التيمم أن يكون عليه تراب يعلق باليد حين الضرب عليه .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : هل يجوز اخذ الارباح المترتبة على الودائع البنكية؟
الرد: اذا كان البنك حكومياً أو مشتركاً ولم يشترط الفائدة حين الايداع جاز تملك الارباح المذكورة على ان يتصدق بالنصف على الفقراء المتدينين .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : عمل الرجل مع المرأة في الأماكن المختلطة كالشركات والوزارات يؤدي في كثير من الإحيان الى المحادثة والمجاملات, فهل في هذا إشكال ؟
الرد: لا يجوز اذا كان مع خوف المفسدة والوقوع في الحرام او كان الكلام في نفسه مهيجاً .

ibrahim aly awaly
31-05-2005, 09:19 AM
استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال : إذا زالت عين النجاسة تحت ماء الحنفية ، فهل يجب التطهير بعده أيضاً ؟
الرد: لا يجب ، إلاّ في الثوب والبدن إذا تنجّسا بالبول ، فيجب غسلهما ثانية ، والأحوط وجوباً في الإناء المتنجّس غسله ثلاث مرّات .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : ما هو حكم جلوسي مع من يستمع للغناء علماً أنني إذا كنت جالساً معهم لا يسمعون ولا استطيع منعهم من الاستماع ؟
الرد: لا مانع منه إذا لم تستمع إلى الغناء ، ولكن يجب عليك حينئذٍ النهي عنه مع إحتمال التأثير ، وإذا لم تحتمل التأثير فالأحوط وجوبا إظهار الاستياء من عملهم ولو بترك الجلوس .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : مالفرق بين ان يكون الشيء ملكاً للمسجد ، لا وقفاً ؟
الرد: قد يوقف الشيء على المسجد ، فلا يجوز بيعه ، وقد يشترى من أموال المسجد من تبرعات الناس ، او ربع أوقافه ، ونحو ذلك ، فيكون ملكاً للمسجد ، ويجوز بيعه من قبل المتولي إذا رأى فيه مصلحة .

ibrahim aly awaly
03-06-2005, 09:35 AM
السؤال:

توجد علامات لظهور المهدي(عج) .. فهل هي مطلقة ، ام معلقة؟

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:

ان من اهم علامات الظهور ، هو امتلاء الارض ظلماً وجورا ، كما نشاهده هذه الايام ، وانني اعتقد أننا على مشارف عصر الظهور .. ومن هنا لزم علينا الاستعداد النفسي والسلوكي لهذه المرحلة العصيبة ، فالامام يحتاج الى انصار بمستوى المسؤولية ، قبل ان يحتاج الى من يبدي الاشواق الخالية !.. وعليكم بالاكثار من دعاء الفرج ( اللهم كن لوليك ... ) ودعاء زمان الغيبة ( اللهم عرفني نفسك ... ) والصلوات الكبيرة ( اللهم صل على محمد وآل محمد سيد المرسلين ... )ودعاء العهد ( اللهم رب النور العظيم .. ) وزيارة آل يس ( سلام على آل يس ... ) فإن في ذلك فرجكم - وخاصة يوم الجمعة وعصره - وهذا من اقل سمات المنتظرين .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال : اذا وجدت ساعة او نحوها في الشارع .. فماذا يجب علي فعله ؟
الرد: اذا لم يكن فيها علامة يمكن لصاحبها ان يتوصل بها اليها - كما لو كانت جديدة ليس فيها اي علامة خاصة بمالكها - جاز تملكها ، وإلا وجب تعريفها سنة ، فان لم يعرف صاحبها تصدق بها عن صاحبها .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : س 1 ما هو الواجب تعلمه من الشريعة المقدسة ؟
س 2 ما هو حدود وجوب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ؟
الرد: ج 1 يجب تعلم المسائل الشرعية بالمقدار الذي يمكن ان يبتلي بها عادة .
ج 2 يجب أمر الواجب باتيانه ونهي فاعل الحرام عن فعله ، مع عدم الضرر وإحتمال تأثير الأمر والنهي ، والأحوط وجوباً إظهار التنفر مع عدم إحتماله أيضاً .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : هل يجوز قراءة القرآن ، أو أي نوع من أنواع العبادات المستحبة ، وإهداء ثوابها إلى شخص حي كالوالدين مثلاً ؟
الرد: يجوز .

ibrahim aly awaly
05-06-2005, 08:27 AM
السؤال:

أرجو إرشادي إلى ما يعينني على الإقلاع عن مشاهدة الصور الخليعة في القنوات الفضائية .. أنا لست مدمنًا عليها ، ولكن أشاهدها قليلاً ثم أندم وأستغفر وأتركها ، ولكنني أعود بعد فترة . وهكذا تتكرّر المسألة .. وأنا أريد أن أتخلص من هذا الدّاء الّذي يقلقني كثيرًا .



سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:

المسالة لها جذورها فى نفسك .. فان الذى يعيس الهواجس الجنسية - وكانها اهم عنصر فى الحياة بحيث يشغله عن التفكير الجاد فى القضايا الحياتية - فمن الطبيعى ان تجره نفسه لمشاهدة هذه الافلام التى لا واقع لها سوى ذبذات الكترونية على الشاشة لا تسمن ولا تغنى من جوع ، وفى المقابل تحول الانسان الى ما يشيه البهيمة الجائعة جنسيا ، فلا تعرف قيد ولا خلقا ولا شريعه ولا قانونا فى الحياة !!.. اضف الى ان ذلك يجعله يعيش الوهم الجنسى الخيالى لما تعرضه هذه القنوات من المبالغة فى التلذذ بحيث ينظر الى حلاله الذى احلها الله تعالى له ، وهى عاجزة عن منافسة المتخصصات فى الرذيلة.. وهذا من مصاديق قوله تعالى : { الذين بدلوا نعمة الله كفرا واحلوا قومهم دار البوار } !! حاول ان تشدد فى نفسك التفكير فى الرقابة الالهية عندما تجلس امام هذه الاجهزة التى ستشهد عليك يوم القيامة بما لا مجال معه للانكار ابدا!!



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال : ما حكم التغيب عن العمل ، عن طريق اخذ ورقة اعتذار من الطبيب مثلا ؟..وهل هناك فرق بين كون العمل في دائرة حكومية أو شركة حكومية أو أهلية أو مشتركة ؟
الرد: لا يجوز إذا لم يكن معذوراً ، ولا يحل له الراتب بالنسبة الى ايام غيابه ، ولا فرق بين الموارد المذكورة .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : يرى بعض بان الظفر لما لم يكن من الاجزاء التي تحلها الحياة ولذا فلا يعتبر غسله في الوضوء فما هو رأيكم ؟
الرد: ليس الامر كذلك ويجب غسل اليد جميعها في الوضوء حتى الاجزاء التي لا تحلها الحياة .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : هل يجوز سماع الاغاني ولكن دون تأثير مجرد تسلية ؟
الرد: لا علاقة للحكم بالحرمة بالتأثير وغيره وإنما مع تحقق موضوعها وهو الكلام الباطل الذي يؤدي بكيفية متداولة عند أهل اللهو واللعب يحرم الاستماع ، والأحوط تعدي الحكم الى الكلام الحق الذي يؤدي بهذه الكيفية .

ibrahim aly awaly
08-06-2005, 08:26 PM
السؤال:

باختصار هو شاب فيه جميع الصفات التي تتمناها كل فتاه ، وانا لااريد ان اخسره .. ولكن لااعلم لماذا ينتابني هذا الشعور بالرفض والتردد في قبول الزواج منه ، مع اني اشعر بأني لازلت احبه واحترمه .. فمباذا تنصحوني ؟.. هل اوافق على الزواج منه ، وهل زواجي منه سيجعلني احبه ، لائني اخاف ان ارفض فأعذبه ، فهو انسان محترم وطيب ولايستحق مني ان اجرحه او اعذبه !!

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:

بعد ما ذكرت من المواصفات فإني لا ارى وجها للرفض ، فإن الزوج الصالح هذه الايام قليل .. وإن كانت الطريقة التي تمت سابقا من حيث التواصل ، والحديث الغرامي ، لم يكن صحيحا .. ولكن بعد ان تم التعرف وحصلت الموافقة بين الاهلين فلماذا تفويت هذا النصيب ؟.. واعلمى ان الخواطر والمشاعر التى ترد على القلب ليست رحمانية دائما ان لم يغلب الشيطامية منها ، فالحل الجامع فى هذا المورد وغيره من الموارد ، هو عرض الامر على ما ورد فى الشريعة ، فى طريقة التعامل مع الامور، وهى واضحة ، ومع الشك فارجعى الى الراسخين فى العلم .. وعليه ، فإني اعتقد انه ارجعي الى ما كنت عليه من المشاعر ، وخاصة ان الرفض - اذا لم يكن بوجه واوجب كسرا لذلك الشاب - فإنه قد ينعكس عليكم سلبيا على شكل عقوبات الهية ، و منها عدم تقدير الزوج الصالح بعد ذلك ..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال : اذا وجدت ساعة او نحوها في الشارع .. فماذا يجب علي فعله ؟
الرد: اذا لم يكن فيها علامة يمكن لصاحبها ان يتوصل بها اليها - كما لو كانت جديدة ليس فيها اي علامة خاصة بمالكها - جاز تملكها ، وإلا وجب تعريفها سنة ، فان لم يعرف صاحبها تصدق بها عن صاحبها .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : هل يجوز للمجنب اذا تيمم بدلا عن الغسل ان يدخل المسجد ؟
الرد: يجوز اذا كان عذره عن الغسل باقياً ولم يكن تيممه لضيق الوقت عن الغسل .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : هل الصابون المصنوع في الدول الغير إسلامية نجس ؟‏‎
الرد: لا يحكم بنجاسته إلا مع العلم باشتماله على مادة نجسة .‏‎

ibrahim aly awaly
10-06-2005, 08:07 AM
السؤال:

ماذا يكون موقع الانسان عند ربه ، عندما يقضي وقتا طويلا وهو في حالة خشوع وبكاء ، وذلك في التامل والتفكر بالله وقدرته وعظمته ووجوده في كل شيء ، اكثر مما يقضيه في العمل الجسمي مثل الصلاة والصوم وتلاوة القران ؟..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:

لا شك ان التقرب الى الله تعالى بالقلوب ، أبلغ من اتعاب الجوارح بالعبادة .. ولكن ذلك لا يعنى التهاون بالعبادات البدنية والقولية ، فإن الحركات الظاهرية مشجعة ومذكرة للحركات القلبية ، كما ان الحركات الباطنية دافعة للاكثار من العبادات البدنية كما ومحسنة لها كيفا .. ومن الواضح ان الذي يريد الاكتفاء بالتأمل فحسب فإنه قد يجر تدريجيا الى التكاسل في اداء العبادات ، ولكن مع ذلك نقول ، لو دار الامر بين الباطن الذي لا ظاهر له ، والظاهر الذي لا باطن له ، فإن الاول مقدم بلا ريب تقدم الروح على الجسد ، والمادة على المعنى .. ولقد كان قادة الخلق من المعصومين (ع) يجمعون بين القلب والقالب ، ومن هنا وصلوا الى ما وصلوا اليه من الدرجات العليا .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال : هل صحيح انه لا غيبة لفاسق ؟.. ومتى يتحقق الفسق .. هل يتحقق مثلاً لحالق اللحية ؟.. وهل تجوز غيبته ؟
الرد: لا تجوز غيبة الفاسق ، إلا إذا تجاهر بفسقه ، فتجوز غيبته في نفس ما تجاهر به ، فيجوز بالنسبة لحالق اللحية ان يقال عنه انه يحلق لحيته .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : اذا كان الامام في الأولى الاخفاتية فهل يستحب للمأموم الاتيان بالذكر مثل الصلاة على محمد آل محمد والتسبيح والتهليل وغيره من الذكر أم عليه السكوت ؟ وفي حال سماع همهمة الامام كسماع بعض الكلمات أو بعض الحروف فهل يستحب له الاستمرار في الذكر ام الانصات وبقطع الذكر أم ماذا ؟
الرد: يستحب له الذكر والصلاة على محمد وآله وان سمع همهمة الامام .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : هناك حكماً شرعياً يقول ( كل شيء متيقن من نجاسته وشاك في تطهيره يبنى على نجاسته ) فهل ينطبق هذا الحكم على الوسواسي كثير الشك الذي غالبا ما يتطهر ثم يشك . وما حكم صلاته التي يصليها وهو شاك في طهارته ؟ وما هو العلاج المقترح لمثل هذا الشخص ؟
الرد: لا تجري في حقه .. وعلاجه ان يبني على الطهارة ويتجنب التحقيق حول ذلك ولا يتجاوز في التطهير وكميته المتعارف .. وإلا فلا يضر إلا نفسه .

ibrahim aly awaly
12-06-2005, 10:23 AM
السؤال:

قال الله سبحانه وتعالى : (انما يعمر مساجد الله من امن بالله واليوم الاخر).. ماهي العمارة المقصودة في هذه الأية الكريمة ؟..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:

العمارة معنى عام ينطبق على كل من له دور في تحقيق العمران - الذي هو ضد الخراب - لبيوت الله تعالى ، وذلك ينطبق حقيقة على من بنى مسجدا - ولو كان كمفحص القطاة - او صار اماما للمصلين فيه داعيا لهم الى الله تعالى ، او كان من المواظبين على حضور المسجد ، داعيا الآخرين لاحياء بيوت الله تعالى في الجمعة والجماعات .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال : اذا نسي المقصر فأتم صلاته او ذكر بعد الركوع الثالثة او الرابعة فهل يجوز له ان يعدل بها الى القضاء عما في الذمة ام لا ؟
الرد: لا يجوز بل تبطل صلاته ان استلزم زيادة ركعة بل وان لم يستلزم على الاحوط وجوباً .‏‎


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : ما هو حكم تغيير الحان اغاني الفسوق الى مدائح في حب آل البيت عليهم السلام ؟
الرد: إذا تؤدي بنفس الألحان ، فلا يجوز على الأحوط .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : شخص دخل المسجد والإمام يصلي جماعة فقام وصلى مفرداً في آخر المسجد ، فما حكم تلك الصلاة؟
الرد: صلاته صحيحة وإن كان عمله غير جائز فيما اذا كان موجباً لهتك الإمام وكان لا يستحقه

ibrahim aly awaly
14-06-2005, 11:21 AM
السؤال:

جو من الإنحطاط الخلقي نعيشه في الجامعة ، حيث المكياج واللباس شبه العاري لدى بعضهن ، وإذا أتينا إلى الجانب الفقهي نجد أن هناك مسائل لا تجيز المرور صوب الأماكن التي يخاف منها الحرام ، وطبعاً جامعتنا لا تكاد تجد مكان يخلو من ضحكات وارتفاع اصوات الجنس الآخر ، فضلاً أنك لا تدري ما تفعل حين ما تطلب منك إحداهن مساعدتها .. أضف إلى كل هذا النظرة المحرمة التي تغلب على طابع الطالب الجامعي .. ما هي النظرة المحرمة وما هي حدودها ؟ حيث اننا داخل غرف الدراسة تجد الفتاة امامك بلباس مفصل لجسدها فكيف بنا وغض البصر .. والنظرة العابرة التي تخلق عندك تراكمات سلبية .. كل ذلك كيف نواجهه في ظل الحياة الدراسية ؟؟

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:

لقد نوهنا فى كل مجال طرح فيه مثل هذا السؤال ان بوابة الفكر والقلب هو النظر ، فانه كما يتفاعل الجسم تفاعلا غير اختيارى مع الغازات المنومة والمخدرة مثلا عبر حليمات الشم فى الانف ، فان القلب ايضا يتاثر من خلال شبكية العين بالصور المثيرة ، فيصاب بالخدر والهيجان الشهوى الذى يخرج عن الاختيار فى كثير من الاحيان فالذى يستنشق غاز التخدير سوف يتخدر حتى لو اجتمع على راسه جميع الواعظين بانه لا تتخدر!! . ومن هنا فاننا نقول : انه لا بد من عدم ملئ الذاكرة بالصور الحسية التى هى مادة للحرام وخاصة ان الانسان لديه خاصية المقارنة ، فيقارن بين الصور الجميلة المحللة لديه كزوجته مثلا ، وبين الصور المحرمة والتى هى اكثر جمالا .. ومن هنا يتحول الانسان الى عبد كفور حينما لا يقنع بحلاله ويتاثر بالحرام الذى يجره الى البلاء الدنيوى والاخروى . ان العين التى تلتهى بفضول النظر تحجب عن الملكوت فكيف بالعين التى تلتهى بحرام النظر ؟ ومن الحلول الناجحة فى هذا الاطار ان ينظر الانسان للمراة التى لم تتقيد بحدود الشريعة فى حشمتها وعفافها نظر من تعادى الشريعه ولو فى هذا المجال .. وحينئذ نقول اليس من لوازم الحب الالهى ان ننظر بعين الاحتقار لمن خالفت الحد الالهى وعرضت فتنتها للاخرين ، لتتحول الى فخ يصطاد به الشيطان اوليائه ؟



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال : هل يجوز شرعاً العمل في البنوك ؟.. وما هو مفهوم البنوك الربوية ؟.. وماذا لو جاءتني قضية ربوية ؟
الرد: يجوز العمل في غير المجال الربوي .. والبنوك الربوية هي التي تتعامل بالمعاملات الربوية ، ولا يجوز الدفاع عن هذه القضية .‏‎


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال :

ما حكم السباحة في المسابح المختلطة في حال وجود من يسبح من النساء السافرات غير المسلمات في بعض جهات البركة ونحن في جهة اخرى ، ولكن يمكننا مشاهدتهم مع عدم التلذذ وحصول إثارة للشهوة ؟
الرد: لايجوزعلى الاحوط .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : وردت عبارة ( على نحو الخط المنحني ) في غسل الوجه ، ما هو المقصود من ذلك ؟
الرد: المراد بغسل الوجه على نحو الخط المنحني واضح .. فإن الإنسان عادة بعد صبّ الماء على الجبهة يدير من كل جانب على الخدين إلى الذقن ، والخط يكون بالطبع خطاً منحنياً ، والمراد أنه لا يجب أن يكون غسل كل جزء من الأعلى قبل كل جزء من الأسفل ، بل يوصل الماء مرّة إلى أحد الطرفين واُخرى إلى الآخر كما هو المتعارف ولا مانع منه .

ibrahim aly awaly
16-06-2005, 09:57 AM
السؤال : هل يجزي دفع الخبز في الكفارات للفقراء ؟‏‎
الرد: نعم فالخبر طعام عرفاً ، فيجوز دفعه في مصرف سائر الكفارات للفقراء إلا في كفارة اليمين فالاحوط وجوباً كونها في اللحنطة او دقيقها .‏‎


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : هل يجوز أكل لحم الفقمة وكلب البحر , ولماذا ؟
الرد: لا يحل من الحيوانات البحرية إلا ما كان ذا فلس ولم يكن ذا حياتين ( البرمائيات ) .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : هل يجوز ايقاظ النائم للصلاه ، او لموعد معين ، مع انه لم يأمر احدا بايقاظه ؟‏‎
الرد:يجوز إذا كان راضياً .

ibrahim aly awaly
17-06-2005, 08:42 AM
السؤال:

المحادثة بين الجنسين لو أخذناها من الجانب الفقهي مثلا على رأي السيد السيستاني دام ظله لوجدناه :
السؤال: ما هو الحكم الشرعي في المحادثة التي تتم عن طرق الانترنت بين الشاب و الشابة فقط كتابياً و ليس صوتياً ؟
الجواب:لا يجوز لما فيه من خوف الوقوع في الحرام.
لو قال شخص بأنني مطمأن بأنني لن أقع في الحرام وقام بفعل ذلك.(افتراض فقط) .. فالسؤال هو هل لهذه المحادثات التي تحدث بين الجنسيين تأثير على الجانب الروحي للإنسان .. يرجى توضيح آثارها .

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:

هذه المسالة من المسائل التى يكثر السؤال عنها ... وملخص القول فيها هو :
اولا : لا بد من الاقتصار مع الجنس الاخر بالمقدار الواجب ان كانت هنالك ضرورة فى البين ، لان ارضية التجاذب النفسى متوفرة فى المقام ، والمرأة سريعة الارتباط العاطفي بمن يبدي نحوها مشاعر طيبة ، من خلال الكلمات المعسولة ، وخاصة اذا كانت تعيش فراغً عاطفيً ، نتيجة المشاكل العائلية ، او تجارب الحب الفاشلة .. ومن المعلوم انه لا يتسنى لهما فى كثير من الاوقات حتى اللقاء العادي ، فضلا عن التزاوج ، وبالتالى يقع العذاب النفسي الناتج من عدم الوصول لما يريده الطرفان .. ولطالما لاحظنا ان الطرفين يعيشان هاجس الوصال حتى بعد الزواج من الغير ، مما يجعل الشيطان لا يقنعان بالحلال المقدر .. ويا ترى ما هى المصيبة لو اطلع الطرف الآخر بهذه العلقة النفسية السابقة؟! .
وثانيا : ان الشيطان بوسوسته يحبب التحادث مع الطرف الاخر بدعوى الحديث المجرد ، والحال ان الامر فى الحرام تراكمى .. بمعنى ان النفس تتوق لما هو ارقى من الحديث العلمى المجرد ، وخاصة عند تحقق ارضية الاعجاب بالطرف الآخر، من خلال فكره واسلوب حديثه ..
وثالثا : الفتوى صريحة بهذا النص فى حكم المحادثة : ( لا يجوز مع خوف الوقوع في الحرام ، ولو بالانجرار إليه ) .. وحاول ان تلاحظ قيد الانجرار فانه دقيق لمن يريد مراقبة نفسه خوفا من غضب الله تعالى .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال : ما حكم حلق بعض الرأس ، وترك بعضه ، أي حلق ما في الجانبين وترك ما في الوسط ، كما يفعله اغلب الشباب في هذه الأيام ؟
الرد: لا يحرم في حد ذاته ، إلا أنه حيث يعد من التزيي بزي الكفار ، فالأحوط وجوباً تركه .‏‎


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : إذا رفع رأسه من الركوع قبل الامام سهواً , فماذا يجب عليه ؟
الرد: يعود على الاحوط وجوباً ، فان لم يعد فالاحوط وجوباً بطلان جماعته وتصح صلاته ان لم يكن قد اخل بوظيفة المنفرد بما يضر الاخلال به ولو عن عذر مثل زيادة ركوع للمتابعة .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : هل يجوز البقاء على تقليد ميت كان يقلده حين صباه وهو حي ام يجب عليه تقليد الحي؟
الرد:إذا كان الميت الذي قلده وهو صبي اعلم من المجتهدين الاحياء وجب عليه البقاء على تقليده في جميع المسائل التي يبتلى بها وله فيها فتوى يتمكن من الوصول اليها واما إذا كان المرجع الحي اعلم وجب العدول اليه في كل مسائله .

ibrahim aly awaly
20-06-2005, 07:43 AM
السؤال : هل يجوز الإستفادة من خط الكهرباء في البيت أو المعمل أو المركز التجاري بصورة غير قانونية ؟ وهل يؤثر ذلك على غسل الإنسان ووضوءه وصلاته ؟
الرد: لا يجوز ذلك في كل مكان ، والمتصرف كذلك ضامن ، ولكن الصلاة صحيحة .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : هل يجوز للمؤمن ان يسمي ابنه اسم مركب على اسم احد المعصومين ، كما لو سمى ابنته فاطمة الزهراء ، او سمى ابنه محمد الجواد ؟
الرد: يجوز .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : إذا كان يجهل بوجوب الجهر في صلاة الصبح والمغرب والعشاء ، فهل تجب عليه إعادة ما صلاه منها باخفات ؟
الرد: لا يجب .

ibrahim aly awaly
21-06-2005, 07:01 AM
السؤال:

ما هى صيغة التعامل الشرعى الصحيح مع الأرحام وخاصة أن البعض منهم ليسوا فى مستوى المعاشرة؟.. وتتأكد المشكلة عندما يكونون لصيقين كالوالدين!..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:

بالنسبة للأرحام فأقول: إنك إذا لم تعتبري قاطعة للرحم، فلا إثم عليك، وبإمكان الإنسان أن يرفع العتب عن نفسه هذه الأيام، بالاتصال الهاتفي بهم إلا إذا كان الاتصال لا يفي بحقهم كالحالات المرضية، أو المناسبات المهمة التى تستدعى الحضور.. إن من المهم أن نعلم أن الشارع اهتم بأمر الرحم إلى حد ملفت حقا، بحيث يستحق أن يوسوس العبد في سبيل ذلك.. ولا يشترط في صلتهم -كما تعلمين- المستوى الإيماني المتميز للرحم؛ فإن ذلك حق إضافي يوجب التزامات وحقوق أخرى، قد لا تقل عن حقوق الرحم من بعض الجهات.. بل تزيد من قبيل المحبة المكنونة الخالصة لله تعالى. وأما الوالدان فلا ينبغي إيذاؤها ولو بشطر كلمة، فإن تصرفات الولد لو كانت موجبة لتأذي من هما مشفقان على ولدهما، فإن في ذلك الإثم السالب للكثير من التوفيقات، وإن بذل العبد في المجاهدة ما بذل.. فيكفى فى حقهما: أن الله تعالى جعلهما المجرى الظاهرى لخلقة الإنسان، وهو حق عظيم لو التفت إليه العبد!..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال : أنا أذهب للعمرة.. فما هي مناسك العمرة ؟..
الرد: الإحرام من أحد المواقيت، بأن تقصد العمرة المفردة، وتلبس ثوبي الإحرام، وتلبي، وبعد الوصول إلى مكة المكرمة، تطوف بالبيت الشريف- زاده الله شرفاً- سبع مرات طواف العمرة، ثم تصلي ركعتي الطواف، خلف المقام قريباً منه مع الإمكان، ثم تسعى سبعاً بين الصفا والمروة بادئاً بالصفا ، ثم تقصر، ثم تطوف سبعاً بالبيت طواف النساء، وتصلي ركعتي الطواف كسابقته.‏‎


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : ما هو رأيكم في ممارسة هواية صيد السمك، علماً بأن السمك يصطاد كهواية وللأكل أيضاً؟..
الرد: لا يحرم ولكنه إذا سافر لأجله فعليه أن يتم صلاته.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : هل يجوز عمل أي عبادة، سواء كانت صلاة أو صوما أو حجا هدية لشخص حي لم يمت؟..
الرد: يجوز التبرع بالصلاة، بل وسائر العبادات عن الأموات.. ولا يجوز التبرع عن الأحياء، وإن كانوا عاجزين عن المباشرة إلا الحج، اذا كان الحي مستطيعاً، أو كان ممن استقر عليه الحج وكان عاجزاً عن المباشرة، نعم يجوز إتيان المستحبات وإهداء ثوابها للأحياء، كما يجوز ذلك للأموات ، ويجوز النيابة عن الأحياء في بعض المستحبات كالحج والعمرة والطواف عمن ليس بمكة وزيارة قبر النبي والأئمة (عليهم السلام) وما يتتبعهما من الصلاة.

ibrahim aly awaly
23-06-2005, 07:18 AM
السؤال:

قد تجر العاطفة الكثيرة بين الصديق وصديقه إلى تحريك الشهوة -إن صح التعبير- ما هي حدود العاطفة المطلوبة بين الصديق وصديقه ؟

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:

إن الانسان على نفسه بصيره .. لو وجد الانسان احساسا بالانجرار والميل الجنسي الى الاخر فليعلم ان هذه الصداقة فخ من فخاخ الشيطان ، وهذا لا يعنى بالضرورة ان الطرف المقابل انسان سيئ ولكن يدل هذا الامر على ان المتفاعل معه لا يحسن التصرف وخاصة اذا راى الهاجس الجنسي يتابعه فى صلاة او قبل النوم او ساعة الخلوة . الحل هو اما التخفيف في العلاقة او قطعها مع اللزوم لان الاستمرار فى العلاقة سوف يوجب ضررا اكبر من بعض الارباح فى هذه الصداقة .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال : هناك صناديق مخصصة للصدقات فهل يجوز تحويل الأموال الموجودة فيها إلى عين أخرى لشراء طعام أو لباس أو مسكن ثم صرفها إلى الفقير ؟..
الرد: انما يجوز ذلك للمسؤولين عنها وباذن الحاكم الشرعي او بتخويل مسبق من المشاركين فيها .‏‎


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : ما معنى النكس في الوضوء ؟.. وما حكم وضوء من فعله ؟..
الرد:يجب في الوضوء الغسل من فوق مرتباً ، وهذا الحكم في الوجه مبني على الاحتياط ، والنكس هو عكس ذلك ، به يبطل الوضوء إن كان في اليدين ، ويبطل على الأحوط ان كان في الوجه .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : هل كف المرأة الخالي من الزينة ، عورة يجب سترها عند الخروج؟..
الرد: لا يجب .

ibrahim aly awaly
25-06-2005, 07:49 AM
السؤال:

جرت العادة في نهاية كل عام دراسي ان تقوم وزارة التربية والتعليم بعمل حفل تكريم للطلبة والطالبات المتخرجين من الثانوية العامة ، ويحضر الحفل أحد المسؤولين كضيف شرف يقوم بتسليم الشهادات للطلبة والطالبات ، والمشكلة أن ضيف الشرف يقوم بمصافحة الفتيات باليد . مما يسبب الحرج لبعض الأخوات الملتزمات .. فما هو الواجب عليهن القيام به .. وهل لبس القفاز مثلا يمكنهن من المصافحة ؟

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:

اما من الناحية الفقهية فان بعض الفتاوى تجوز المصافحة مع الحائل لان المحرم كقدر متيقن هى الملامسة للبشرة من دون حائل .. واما هل يكتفى الانسان فى حركته اللقائية الى الله تعالى بمجرد وجود فتوى بالجواز متناسيا الواجب الاخلاقى الذى لا يمكن فصله عن الواجب الفقهي .. فلو كان هذا البث المباشر امام مرئى امام العصر (ع) فهل تقبل الطالبة بذلك ؟.. فكيف وانه عليه السلام اذن الله الواعية وعينه الناظرة ؟!.. اعتقد ان الورع عن الحرام فى مثل هذه الموارد من موجبات نزول البركات الالهية على العبد حتى من الناحية الدنيوية فان الملاحظ ان بالتقوى يصل الانسان الى مقاصده الدنيوية اسرع مما لو استسهل فى تكليفه تجاه ربه .. و اخيرا الا نحتمل ان هناك لذة خفيه بالمصافحة وخاصة بالغمز على الاقل لدى الطرف المقابل ؟.. فالشريعه التى تنهانا عن الجلوس فى موضع نحس بحرارة بدن المرأة كيف يرضى بانتقال حرارة اليد كذلك ؟



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال : ما حكم عدم ذكر الصلاة على محمد وآل محمد بعد التشهد وقبل القيام للجاهل بالحكم ؟..
الرد: تبطل صلاته إلا اذا كان جاهلاً قاصراً .‏‎


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : هل يجوز للأخ ان يخاصم أخاه ويقاطعه مدى العمر ، كما شاعت هذه الظاهرة ؟..
الرد: لا يجوز على الاحوط وجوباً ، إذا زاد عن ثلاثة أيام .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : ما حكم من نقض عهدا بينه وبين الله عز وجل ؟.. وماكفارته ، علما بان العمل قد تكرر اكثر من مره بين العهد والنقض ؟..
الرد: اذا تلفظ بصيغة العهد : ( عاهدت الله او لله علي عهد ) فتجب الكفارة بنقضه ، ويكفي فيها في كل مرة إطعام ستين مسكيناً كل واحد 750 غرماً حنطة او دقيقها .