إعـــــــلان

تقليص

للاشتراك في (قناة العلم والإيمان) عبر (الواتساب) إضغط هنا

وعبر (التلغرام) إضغط هنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

(الاخ النفيــــــــــس) ..محــاورة حول آصل المذهب السني؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • (الاخ النفيــــــــــس) ..محــاورة حول آصل المذهب السني؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اود التنبيه الى اني بعثت لك ايها الآخ ( النفيس ) برسالة خاصة طلبت منك فيها أن احاورك ...وكان القصد هو موضوع لكم لفت أنتباهي مؤخرا
    ولست أنا من المقيمين في هذا القسم لكون آخوتي الآعضاء فيهم من هو أقوى حجة مني وآعلم بمسالك الشريعة .
    وكان ردكم لطيفا ومؤدبا للغاية ومرحبا بمحاورتي
    ولا آعلم ان كان موضوعي مكررا أو لا ..فلا بأس من الآستفادة
    وسأجعل الطرح مختلفا عنما سبق طرحه -ان وجد الآمر-.
    :: المدخــــل::
    هنالك موضوع في توقيعك من نسج قلمك وهو :
    كيف تكون سنيا وكيف تكون شيعيا ..؟
    وجاء فيه من القول لك :
    و المذهب الصحيح الذي يمثل الإسلام الحقيقي الذي يريده الله سبحانه و تعالى هو مذهب أهل السنة و الجماعة ..

    و آردفت هذا القول بآدلة عقلية ..وجاء فيها من القول لك :
    عدم الابتداع في الدين

    الآن لندخل في صلب الموضوع ,,
    من المسلم به أن آمرا يقوم على باطل أو بدعة ,, فهو بلا شك باطلا وبدعة
    ومن لم يسلم بهذا القول ,, فأقوله بتعبير آخر :
    أن مذهبا يدعي أنه الطريق الحقيقي لمرضاة الخالق عز وجل ,
    لابد من الوثوق به محكما .. ولا آرتضاءا.
    ومن هنا ننطلق بالحديث
    المعروف أن المذاهب الآسلامية المتعددة جائت بعد وفاة الرسول
    وكل منها يقول : أنه هذا المذهب هو التمثيل الحقيقي للرسول
    أذن فنقطة البداية في الآختلاف ..هي مرحلة ما بعد وفاة الرسول
    الآن اريد منك أن نأخذ المذهب السني ونحلل قيامه
    سأتوجه اليك بهذه الآسئلة ..ممهدا للحوار:
    س1:هل أسن الرسول في حياته نظاما للحكم ؟
    س2:هل أسن الرسول في حياته نظاما آوصى به أصحابه يتخذوه
    من بعده كآلية للحكم ؟
    س3: أترون في الخلافة منصب ديني ..أم سياسي؟
    أم كلاهما ؟؟ أم شيء أخر؟ ربما توضيح مثلا
    س4: ما هي المدة الزمنية التي استغرقها الصحابة من بعده لتنصيب
    ابو بكر خليفة ؟
    س5:هل هناك روايات تدل على خلافة الانبياء عليهم السلام
    من بعدهم ؟
    س6: هل مبدأ الشورى مقر في عهد الرسول؟
    أم أوجدوه الصحابة من بعده ؟
    ارجو الآجابة ...لأستند بها على ردي اليك
    ملحوظة بسيطة : أذا اثبت أن مبدأ الشورى بدعة ..فسينتهي الحوار
    وهو ما اريد الوصول اليه
    فكون المبدأ الذي أستندتم عليه للخلافة من بعده باطلا
    فقيام المذهب سيكون باطلا ..بلا شك
    ولا افرض هذا القول عليك ..بل قصدي هو النتيجة التي اريد
    انا الخروج منها ..وعلك تفندها فأخرج منك خالي الوفاض خائبا
    ملحوظة اخرى : اذا فرغت من الاجابة ..ذيل كلامك بـ(انتهى)
    كي يتسنى لي معرفة الاجوبة كاملة ..لآواصل الرد




  • #2
    هل يمكنني أن أجيب بصفتي من أهل السنة؟
    إن أردت فليكن الموضوه ثنائياً بيني وبينك..

    تعليق


    • #3
      [quote=علي الدرويش]
      أولا : أهلا بك و مرحبا في حوارنا الثنائي ، و أدعو الله أن يكون حوارا خيّرا يظهر فيه الحق لكلينا ، فلا يكون لأحدنا حجة بعد ذلك إن هو أصر على الباطل.
      ثانيا : من الأمور الواضحات لأي عاقل ، أن الإسلام الحقيقي هو الإسلام الذي كان عليه الرسول صلى الله عليه و آله و سلم في حياته ، و عقائد الإسلام و أسسه و أصوله هي العقائد التي كان الرسول يعتقدها في حياته و جميع الأصول التي كان يطبقها في حياته . و هذه نقطة لا أظن أن طالبا للحق سيجادل فيها.و عليه ،، فالمذهب الذي يحوي على عقائد و أصول للدين لم تكن في زمن الرسول بل جاءت بعده ، فهو مذهب باطل لا يمثل الإسلام في شيء ، لأنه يجعل دين الرسول ناقصا باعتبار أن الرسول لم يكن يعتقد بهذا الاعتقاد الذي ظهر بعده و لم يكن يدين بهذا الأصل المحدث بعده . من أجل ذلك ،، فمن أبسط الأدلة على أن المذهب الشيعي باطل ، هو أنه جعل عقيدة " الإمامة " أصلا من أصول الدين ، و هذا الجعل يستلزم أن يكون الرسول مطبقا لها لكي يكون إسلامه صحيحا ، بمعنى : يجب أن يكون الرسول قد اعتقد في حياته أن الإمام علي هو إمامه و اعتقد أنه بابه إلى الله . و حيث أنه لا يجرؤ شيعي على زعم هذا الزعم ، فمعناه أن الرسول لم يبايع علي إماما له ، وبالتالي فمبايعة علي إماما ليس أصلا من أصول الدين ، لأن الرسول لم يفعل ذلك و لم يعتقد ذلك .. و هذا أسهل طريق و أوضح طريق يوضح بطلان المذهب الشيعي.
      ثالثا : أنت اختزلت مفهومك للإسلام بموضوع "الخلافة " ، باعتبار أنها الكلمة المواجهة لعقيدة " الإمامة " ، متناسيا أن الإمامة في مذهبكم يشمل الخلافة و الولاية و أمور أخرى كثيرة ، و متناسيا كذلك أن الخلافة ليست أصلا من أصول المذهب السني ، ولا أحد يقول بأنه على المسلم الاعتقاد بالخلافة أو بالشورى ،و عليه ،، فأنت تنطلق من منطلق خاطئ ، لأنك حتى لو أثبت أن الخلافة بالشورى بدعة ظهرت بعد الرسول -جدلا- فإن هذا لا يعني بطلان المذهب السني ، لعدم كون الخلافة بالشورى أصلا من الأصول ، بدليل أن الحكم في هذا الزمن لا يتم بالشورى و لا أحد قال أن فاعل ذلك كافر ..
      و عليه ،، فنخرج من هذه المقدمة بالنتيجة الآتية :
      الإمامة أصل من أصول الدين حسب المذهب الشيعي ، و هذا الأصل لم يكن يعتقده الرسول أو يطبقه ، بل ظهرت بعده ، و بالتالي فالمذهب الشيعي باطل ، لابتداعه عقائد و أصول في الدين بعد الرسول.
      الخلافة بالشورى ليس أصلا من أصول المذهب السني ، و بالتالي بطلان الخلافة بالشورى لا يعني بطلان المذهب السني ، لعدم اعتبارها أصلا من أصول الدين ..
      و بعد هذه المقدمة ،، نعرج للإجابة على أسئلتك ...

      س1:هل أسن الرسول في حياته نظاما للحكم ؟
      نعم ..
      بل أسنّ الله في كتابه نظاما للحكم . حيث بيّن الله الأساس الذي يجب أن يقوم عليه الحكم ، في قوله : " و إذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل " ..النساء:58 .. ثم أوضح آلية اختيار الحاكم ، في قوله :" و أمرهم شورى بينهم " ..الشورى:38 .. وجعل هناك سورة قرآنية باسم " الشورى " ..

      س2:هل أسن الرسول في حياته نظاما آوصى به أصحابه يتخذوه
      من بعده كآلية للحكم ؟
      نعم ..
      و هو نظام الشورى كما أسلفنا .. بحيث يختار المسلمون من يرون أنه أفضلهم لإمامتهم و قيادتهم ..
      فمثلا ،، في الصلاة ، فيختارون أفضلهم ليتقدمهم في الصلاة ..
      روى النسائي قال :أخبرنا قتيبة قال أنبأنا فضيل بن عياض عن الأعمش عن إسمعيل بن رجاء عن أوس بن ضمعج عن أبي مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يؤم القوم أقرؤهم لكتاب الله فإن كانوا في القراءة سواء فأقدمهم في الهجرة فإن كانوا في الهجرة سواء فأعلمهم بالسنة فإن كانوا في السنة سواء فأقدمهم سنا ولا تؤم الرجل في سلطانه ولا تقعد على تكرمته إلا أن يأذن لك) ..[ سنن النسائي ، كتاب الإمامة ، مسألة من أحق بالإمامة،حديث رقم:780 ]
      ولا أظنك تشك أن الصلاة أعظم من الخلافة .
      .
      س3: أترون في الخلافة منصب ديني ..أم سياسي؟
      أم كلاهما ؟؟ أم شيء أخر؟ ربما توضيح مثلا
      الدين ليس فيه منصب . الدين منهج و دستور ، و الدين يدخل في جميع أمور الحياة
      الخلافة منصب سياسي ، و لكن لايعني أن الدين لا شأن له بالخلافة ، بل الدين هو من يحدد كيفية اختيار الخليفة و يحدد صلاحيات الخليفة ، و يحدد شكل العلاقة بين الحاكم و المحكوم ..

      س4: ما هي المدة الزمنية التي استغرقها الصحابة من بعده لتنصيب
      ابو بكر خليفة ؟
      حسب مايذكر التاريخ ، فلم تستغرق فترة زمنية طويلة ، حيث جلس الصحابة و تشاوروا بينهم و اختاروا أبابكر خليفة ..
      س5:هل هناك روايات تدل على خلافة الانبياء عليهم السلام
      من بعدهم ؟
      النبوة و الرسالة هي عبارة عن تكليف إلهي لأحد البشر لتبليغ الناس و إنذارهم و تبشيرهم .. فإذا قام الرسول بالمهمة فقد انتهت رسالته ، فلا يوجد رسول يقوم باختيار أحد الناس ليقوم بذات المهمة من بعده ، بل هذا الاختيار يكون من الله إذا شاء .. و قد حدد الله أن آخر البشر الذين اختارهم للقيام بدور التبليغ للناس هو محمد صلى الله عليه و آله و سلم ، فهو خاتم النبيين فلا نبي بعده ..
      س6: هل مبدأ الشورى مقر في عهد الرسول؟
      أم أوجدوه الصحابة من بعده ؟
      مقر في عهد الرسول ..


      (( انتهــى ))

      تعليق


      • #4
        أصبت أخي النفيس ...
        كفيت ووفيت .

        تعليق


        • #5
          آهلا بك ايها النفيس
          :
          في البدء آود التنبيه الى ان المحاورة يجب آقتصارها على صلب الموضوع وهو آصل المذهب السني دون المقابلة آو المقارنة بالمذهب الشيعي لكوني لم أحتج عليك بشيء من كلامي السابق بقرائن جعفرية , وآرجاه قصدي ان يتبين لكم اني احاول التزام الحيادية معكم ..فأنظرني باحثا عن حقيقة ..
          فتــأمل ..!
          :
          نـأتي الى قولك :
          أن الخلافة ليست أصلا من أصول المذهب السني ، ولا أحد يقول بأنه على المسلم الاعتقاد بالخلافة أو بالشورى ،

          كـيف هذا القول ..؟؟ فهو صلب حواري معك ..اليك برد مني مبسط :
          وجوب إقامة الخلافة، ونصب الإمام، وتنفيذ الأحكام، وظهور شرائع الإسلام، وأن الأصل هو اختيار الأمة للإمام بعقد البيعة وبالشورى والاختيار لا بالنص ولا الإجبار، وإثبات خلافة الخلفاء الراشدين، وأنه يجب اتباع سننهم والاقتداء بهديهم في باب سياسة الأمة، وأنه يجب لزوم جماعة المسلمين والمحافظة على وحدتهم، وعدم الخروج على الأمة إذا اجتمعت على خليفة، ويحرم تعدد الأئمة، فصار كل من يثبت الخلافة، وأنها بالشورى والاختيار لا بالنص و الإجبار فهو من أهل السنة والجماعة :

          قال الإمام أحمد ـ في رسالة عبدوس بن مالك العطار ـ (أصول السنة عندنا التمسك بما كان عليه أصحاب رسول الله والاقتداء بهم ... ومن ولي الخلافة فأجمع عليه الناس ورضوا به، ومن غلبهم بالسيف حتى صار خليفة وسمي أمير المؤمنين ـ صار إماما تجب طاعته ـ والغزو ماض مع الإمام إلى يوم القيامة البر والفاجر لا يترك، وقسمة الفيء، وإقامة الحدود إلى الأئمة ماض، ليس لأحد أن يطعن عليهم ولا ينازعهم) انظر أصول السنة للإمام أحمد (ص24).

          وقال في رواية إسحاق بن منصور، وقد سئل عن حديث النبي (من مات وليس له إمام، مات ميتة جاهلية) فقال أحمد : تدري ما الإمام؟ الإمام الذي يجمع عليه المسلمون، كلهم يقول: هذا إمام؛ فهذا معناه). انظر منهاج السنة لشيخ الإسلام (1/526-229).

          وجاء في رواية التميميين كما فهماه من مذهبه (وأن الفيء يقسمه الإمام، فإن تناصف المسلمون وقسموه بينهم فلا بأس به، وأنه إن بطل أمر الإمام لم يبطل الغزو والحج، وأن الإمامة لا تجوز إلا بشروطها: النسب، والإسلام، والحماية، والبيت والمحتد، وحفظ الشريعة، وعلم الأحكام، وصحة التنفيذ، والتقوى وإتيان الطاعة، وضبط أموال المسلمين، فإن شهد له بذلك أهل الحل والعقد من علماء المسلمين وثقاتهم، أو أخذ هو ذلك لنفسه ثم رضيه المسلمون جاز له ذلك، وأنه لا يجوز الخروج على إمام ومن خرج على إمام قتل الثاني) انظر اعتقاد الإمام أحمد (ص 305).

          فيستفاد من هذه النصوص عن أحمد ـ عند أصحابه على اختلافهم في بعضها إلا أنها صحيحة عنه من حيث الجملة ـ جملة أصول منها:

          1 ـ أن موضوع الخلافة والإمامة من أصول أهل السنة والجماعة ولها أحكامها الثابتة بالكتاب والسنة وإجماع الأمة ومن لم يقل بها فليس من أهل السنة.

          2 ـ وأن الخلافة والإمامة تثبت في حالتين :

          الأولى : حال السعة والاختيار وهي الحال الطبيعية كما كان عليه الصحابة حيث الشوكة للأمة تختار من تشاء، وفي هذه الحال لا يتم عقد الإمامة ولا اختيار السلطة إلا بالبيعة والشورى والرضا من الأمة ابتداء، ويشترط فيها أن يكون الإمام عدلا قادرا على سياسة شئون الأمة كفؤا لها، ويعقدها له أهل الحل والعقد العدول الثقات نيابة عن الأمة.

          الثانية : حال الضيق والاضطرار وهي الأوضاع الاستثنائية حين تقع الفتن وتعجز الأمة وتضطرب أحوالها فهنا من تصدى للإمامة واستطاع جمع كلمة الأمة ولم شعثها وتوحيد شملها حتى استقر له الأمر ورضيت به الأمة خليفة عليها حتى صار لا ينازعه أحد فيها فهو إمام تجب له الطاعة، إذا تحقق به الرضا انتهاء.


          وقد عبر شيخ الإسلام ابن تيمية عن ضرورة الإمامة والخلافة لقيام الدين وظهور الإسلام وتنفيذ الأحكام بقوله (يجب أن يعرف أن ولاية أمر الناس من أعظم واجبات الدين؛ بل لا قيام للدين ولا للدنيا إلا بها، فإن بني آدم لا تتم مصلحتهم إلا باجتماع لحاجة بعضهم إلى بعض، ولابد لهم عند الاجتماع من رأس... فأوجب ـ الشارع ـ تأمير الواحد في الاجتماع القليل العارض في السفر، تنبيها بذلك على سائر أنواع الاجتماع، ولأن الله تعالى أوجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ولا يتم ذلك إلا بقوة وإمارة، وكذلك سائر ما أوجبه من الجهاد والعدل وإقامة الحج والجمع والأعياد ونصر المظلوم. وإقامة الحدود لا تتم إلا بالقوة والإمارة، فالواجب اتخاذ الإمارة دينا وقربة يتقرب بها إلى الله؛ فإن التقرب إليه فيها بطاعته وطاعة رسوله من أفضل القربات، وإنما يفسد فيها حال أكثر الناس لابتغاء الرياسة أو المال بها..وإن انفرد السلطان عن الدين، أو الدين عن السلطان فسدت أحوال الناس). انظر مجموع الفتاوى (28/390-394و391).
          وكل ما سبق ذكره من أصول أهل السنة والجماعة العقائدية السياسية في باب الإمامة قال به المتأخرون ونقلوا عليه الإجماع قال النووي رحمه الله في شرح صحيح مسلم: (وأجمعوا على أنه يجب على المسلمين نصب خليفة) وقال (واتفق العلماء على أنه لا يجوز أن يعقد لخليفتين في عصر واحد سواء اتسعت دار الإسلام أم لا).
          :
          فــ مهلك يا نفيس ..!
          علينا ان نخطو الخطوة الآولـى سليمة ..!
          فكيف يكون الآنطلاق مني خاطئا كما عبرت وآسلف من القول ..؟
          ثم أنــك تقول :
          بطلان الخلافة بالشورى لا يعني بطلان المذهب السني ،

          فـ العقل والمنطق يدلان على غير قولك ..!
          فبطلان الخلافة بالشورى ..بطلان للمذهب السني
          لكونه صحيح بالروايات المنسوبة الى الرسول
          كما اسلفت في موضوع : الآحوط لمعرفة الآصوب .
          وعليه بطلان الخلافة بالشورى تؤدي بالضرورة الى بطلان الخلفاء الذين اعتمدوه في خلافتهم ..ومنها تشريعهم للأحكام ..ومنها يتفرع ايضا على سبيل المثال لا الحصر : الحرب على مالك بن النويرة ..!
          فبطلان الخلفاء يشترط بطلان من رضي بهم خلافة للمسلمين
          ومنه يضعف مصداقيتهم لصحة نقل الروايات عن الرسول
          والعقل السليم يتدبر الآمر من جوانبه كلها ..فالشخص الذي كان بخلافة المسلمين باطلا فهو ليس اهلا لنقل الرواية في صحتها وتصديقها
          ويعم الآمر على من رضي الخلافة له ..لكون من رضي بالباطل
          فهو باطل ايضا ..!
          اخي النفيس اعد قراءة الموضوع مرة اخرى
          كي ننطلق انطلاقة مشتركة وسليمة ..ولا يعقل ان نختلف في اول الامر
          اما الآسئلة التي وجهتها اليك واجبتها مشكورا .
          فلا قول لي ولا تعقيب الا بعد ان نثبت المسار
          شاكرا تفاعلك في الحوار





          تعليق


          • #6
            احسنتم الفاضل على الدرويش و لا اصل لمذهب خرج عن الثقلين

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة كرار أحمد
              هل يمكنني أن أجيب بصفتي من أهل السنة؟
              إن أردت فليكن الموضوه ثنائياً بيني وبينك..
              المشاركة الأصلية بواسطة كرار أحمد
              هل يمكنني أن أجيب بصفتي من أهل السنة؟
              إن أردت فليكن الموضوه ثنائياً بيني وبينك..
              يقول آهل الحكمة :
              (لا تقرب الى مجلسك من هو هاربا من حجة ،
              لكون حجته عليك في الآحتجاج ..الفرار)
              هذا ما يقوله اهل الحكمة .
              اما في حياتنا اليومية فلا يتعقل ان نبيع تجارة بالآجل لمن تراكمت عليه الديون..!
              فما ضمان أن ترد سؤالي الذي طرحته نقدا..
              بجواب من عندك بالآجل ..!
              اذهب وسدد ما عليك من ديون مع اخوتي الزملاء ..!
              هذا اولا ..أما ثاني الآمر ..وهو المهم
              خــيّل اليك ان الموضوع سهل فانبريت له ..!
              انــا لها ..انــا لها ..!! لا يا حبيبي
              الموضوع اكبر مما تتصور ..
              فهو لا يليق الا بمحاور مثل الآخ النفيس

              تعليق


              • #8
                [quote=علي الدرويش]
                كـيف هذا القول ..؟؟ فهو صلب حواري معك ..اليك برد مني مبسط :
                وجوب إقامة الخلافة، ونصب الإمام، وتنفيذ الأحكام، وظهور شرائع الإسلام، وأن الأصل هو اختيار الأمة للإمام بعقد البيعة وبالشورى والاختيار لا بالنص ولا الإجبار،فصار كل من يثبت الخلافة، وأنها بالشورى والاختيار لا بالنص و الإجبار فهو من أهل السنة والجماعة
                دائما عند التفريق بين أمرين ، فإن السّمة البارزة في التفريق هو أساس اختلاف أحدهما عن ا لآخر ..
                فلمّا ظهرت طائفة تدّعي أن الرسول صلى الله عليه و آله و سلّم حصر أمر الخلافة في أهل بيته دون المسلمين ، و جعل الخليفة لا يكون إلا إماما معصوما أعظم من الأنبياء !! و زعمت أنه عيّن علي بن أبي طالب خليفة من بعده ، و له العصمة و الإمامة و الولاية و غيرها ، لمّا ظهرت هكذا طائفة و سمّت نفسها بشيعة علي ، كانت الصفة البارزة التي تفرق بين باقي المسلمين و بين هذه الطائفة هي موضوع الخلافة .. فمن كان يعتقد أن الخلافة بالنص و أنها حكر على أحفاد أبي طالب ، فإن هذا الشخص ينتمي إلى تلك الطائفة الشيعية . و من كان يعتقد أن الخلافة بالشورى و أنها ليست حكرا على أحد ، و أن خلافة الخلفاء الراشدين شرعية ولا شيء فيها ، فهو من سائر جماعة المسلمين و لا ينتمي إلى تلك الطائفة .. من أجل ذلك كان أساس التفريق بين الشيعة و بين أهل السنة و الجماعة هو موضوع الخلافة ، ليس لكون الخلافة أصلا من أصول المذهب السني ، بل لكون الخلافة و الإمامة أصلا من أصول المذهب الشيعي ، ولو أن تلك الطائفة تبنت عقيدة أخرى أو موضوع آخر ، لكانت الصفة البارزة التي تفرقنا عنهم هو ذلك الموضوع الآخر الذي تبنوه ، ليس لكون ذلك الموضوع الآخر أصلا من أصول المذهب السني ، بل لكون ذلك الموضوع الآخر أصلا من أصول مذهبهم ..
                أتمنى أن تكون الصورة قد اتضحت لك ..
                1 ـ أن موضوع الخلافة والإمامة من أصول أهل السنة والجماعة ولها أحكامها الثابتة بالكتاب والسنة وإجماع الأمة ومن لم يقل بها فليس من أهل السنة.
                شرحت لك سبب هذا التركيز على موضوع الخلافة ، فالسبب هو وجود طائفة جعلتها أصلا من أصول دينها و مذهبها ..
                و للتوضيح أكثر ..
                لو جاءني شخص و سألني : أيها النفيس ، ماهي أصول الإسلام حسب المذهب السني ؟
                سأجيبه قائلا : أن تؤمن بالله و ملائكته و كتبه و رسله و اليوم الآخر و القدر خيره و شره ..
                و سأظل أكلمه عن الإسلام من خلال أصوله و عقائده ، دون الحاجة إلى التحدث عن الخلافة أو الجهاد أو التجارة أو غيرها من المسائل المندرجة تحت الإسلام و التي لا تشكل أصله الأصيل و قوامه القويم ..
                بيد أنه لو ذهب نفس السائل إليك و سألك : يا علي ،، ماهي أصول الإسلام حسب المذهب الشيعي ؟
                ستقول له : التوحيد و العدل و النبوة و الإمامة و المعاد ..
                فلا يمكنك التعريف بالإسلام من المنظور الشيعي إلا إذا تطرقت إلى قضية الإمامة ، بينما يمكنني التعريف بالإسلام من المنظور السني دون التطرق إلى قضية الخلافة ، و سوف يتم التطرق إليه في حال سؤال السائل عن قول الإسلام في موضوع الحكم والخلافة أو سؤاله عن الفرق بين السنة و الشيعة ..

                فــ مهلك يا نفيس ..!
                علينا ان نخطو الخطوة الآولـى سليمة ..!
                فكيف يكون الآنطلاق مني خاطئا كما عبرت وآسلف من القول ..؟
                ثم أنــك تقول :
                فـ العقل والمنطق يدلان على غير قولك ..!
                فبطلان الخلافة بالشورى ..بطلان للمذهب السني
                لكونه صحيح بالروايات المنسوبة الى الرسول
                الخلافة في المذهب السني مسألة كأية مسألة يتم علاجها بالدين .. حالها حال الجهاد و الحجاب و الزواج و الحرب و غيرها من المسائل ..
                فللدين كلمته في كل مجالات الحياة ، فكما أن للدين كلمته في أمور العبادات ، فللدين كلمته في أمور الحكم و السياسة .. و كلمة الدين في أمور الحكم و الخلافة هي أن الخلافة من أمور المسلمين التي يجب أن يتولاها من يستطيع تحمل مسؤوليتها ، فيتشاور المسلمون فيما بينهم لاختيار من يرون أنه أهل لهذه المسؤولية ..
                ففقرق بين أن تنظر إلى الخلافة على أنه من المسائل التي عالجها الإسلام ، و بين أن تنظر إلى الخلافة على أنه أصل من أصول الإسلام ، يجب أن لا تخفى على أي مسلم و يجب الاعتقاد بها و إلا فلا نصيب له من الإسلام ..!!
                و قد أوضحت لك ، أن سبب تركيزنا على موضوع الخلافة، هو لأنكم تعتبرون الخلافة و الإمامة أصلا من أصول مذهبكم ، فكان لزاما أن نوضح قول الإسلام في هذا الأمر .. كما أنه عندما ظهرت طائفة كلامية تبنت عقائد معينة و جعلتها أصولا للدين ، و سمت نفسها بالقدرية و الجبرية و الجهمية و غيرها ، قمنا بالتركيز حول تلك العقائد لإظهار قول الأسلام في تلك الأمور ..

                اخي النفيس اعد قراءة الموضوع مرة اخرى
                كي ننطلق انطلاقة مشتركة وسليمة ..ولا يعقل ان نختلف في اول الامر
                اما الآسئلة التي وجهتها اليك واجبتها مشكورا .
                فلا قول لي ولا تعقيب الا بعد ان نثبت المسار
                شاكرا تفاعلك في الحوار

                المسار الصحيح قد أوضحناه لك ..
                بأن هناك طائفة زعمت أن من عقائد الإسلام و أصوله عقيدة " الإمامة " ، و زعمت أن الخلافة تنصيب من الله و قد نصّب علي بن أبي طالب ، زعمت أن خلافة الخلفاء باطلة ، و أنها اغتصاب لحق غيرهم ...
                فلمّا زعمت طائفة كل هذه الأمور ، أصبح هذا الموضوع هو أساس التفريق بين من ينتمي إلى تلك الطائفة و بين من ينتمي إلى جماعة المسلمين ..
                فلولا ظهور تلك الطائفة ، لكانت الخلافة عبارة عن مسألة من المسائل حالها حال الجهاد و الزواج و التجارة و غيرها من المسائل الفقهية التي يتم طرحها من باب بيان قول الدين في تلك المسائل ..
                فلك أن تتابع الحوار معتقد أن الخلافة أصل من أصول المذهب السني كما أن الإمامة أصل من أصول المذهب الشيعي ، و لكنك بهذا ستكون غير مدرك لحقائق الأمور ، فالأفضل أن تضع النقاط على الحروف ..
                و لك أن تعتبر أيضا أنك إن استطعت إثبات أن الخلافة ليست بالشورى كما نقول ، فإنك بهذا هدمت المذهب السني ،ليس لكونها أصلا من أصول الدين عندنا ، بل لكون الحق لا يمكن بطلانه .. فلو استطاع أحد الناس أن يثبت بطلان أية آية في القرآن و إن كانت تتحدث عن قضية علمية محضة فإنه يهدم الإسلام ، لكون القرآن لا باطل فيه ..
                من هذا المنطلق ، اسع جاهدا لإثبات أن الخلافة ليست بالشورى ، فإن استطعت إلى ذلك سبيلا ، تكون قد هدمت المذهب السني ..
                فتفضل و أرنا إن كان هناك سبيل إلى ذلك ..!!!

                (( انتهــى ))

                تعليق


                • #9
                  وآيضــاً أخطـأت..!
                  فأنت شرحت ما في تصورك ..أنت شخصيا ..وهذا لا آرتضيه
                  فـ لست بصدد نقاش آراء شخصية ..! بل ما هو موجود ..!
                  قول ابن تيمية واااااضح جداااااا
                  فأتني بدليل يناقض قوله ...ولا تعبير منك
                  لا نريد تعابير وتفاسير ليست في محلها ...
                  :
                  لا يا حبيبي ..ليس هكذا تكون الخواتيم ..ففيها العبرة!!
                  لا ان تقول : امض لك ما شئت ..!
                  لا يا حبيب والديك ... لم اناقشك لغاية الجدل وقضاء الوقت
                  فأن لم تكن راغبا ... فلا ضير من السهل اغلاق الموضوع
                  ولا اعتبره حجة عليك ابدا ...لكوننا لم نبدأ
                  والا فـأتني بقول يناف ما اتيتك به من :
                  الخلافة اصل من اصول السنة

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة علي الدرويش
                    وآيضــاً أخطـأت..!
                    فأنت شرحت ما في تصورك ..أنت شخصيا ..وهذا لا آرتضيه
                    فـ لست بصدد نقاش آراء شخصية ..! بل ما هو موجود ..!
                    قول ابن تيمية واااااضح جداااااا
                    فأتني بدليل يناقض قوله ...ولا تعبير منك
                    لا نريد تعابير وتفاسير ليست في محلها ...
                    :
                    لا يا حبيبي ..ليس هكذا تكون الخواتيم ..ففيها العبرة!!
                    لا ان تقول : امض لك ما شئت ..!
                    لا يا حبيب والديك ... لم اناقشك لغاية الجدل وقضاء الوقت
                    فأن لم تكن راغبا ... فلا ضير من السهل اغلاق الموضوع
                    ولا اعتبره حجة عليك ابدا ...لكوننا لم نبدأ
                    والا فـأتني بقول يناف ما اتيتك به من :
                    الخلافة اصل من اصول السنة


                    أنا لا أتكلم كلاما مبني على تصور شخصي أو رأي شخصي ، بل أنا أكلمك عن حقيقة المذهب ، و كلامي لا ينافي قول ابن تيمة أو غيره من العلماء ، بل أنت فهمك لكلامهم مغلوط و أنا أصحح لك ذلك ..
                    فإن كنت تعتبر نفسك أفهم لكلام ابن تيمية مني ، فلا بأس ، سأقبل منك ذلك و سأحاورك باعتبار الخلافة ركن من أركان الدين عندنا ؛ لأنك تريد ذلك ..!!!
                    أما إن أردت الحقيقة ،، فأركان الإيمان عندنا ستة ، و الخلافة ليست من ضمن الستة .. و اسأل أي سني و سيخبرك بذلك ..
                    أما عندكم ، فأصول الدين عندكم خمسة ، و الإمامة من ضمن الخمسة ، و اسأل أي شيعي و سيخبرك بذلك ..
                    هذه حقائق لا مجال للمجادلة و الجدال فيها ، و لكن إن كنت تريد أن تقول بأن من أركان الإيمان عند السنة هو الإيمان بأن الخلافة بالشورى .. فسأعتبرك أفهم مني و أدرى بمذهب أهل السنة و الجماعة و أحاورك على أساس فهمك ..و لكنك بقيامك بهذا الأمر تصور للمتابع بأنك لا تعرف أي شيء عن مذهب أهل السنة و تتكلم بفهم مغلوط جدا و لا تريد من أهل مكة أن يوضحوا لك شعابها ..!!
                    و مع ذلك ،، إن وجدتك تصر على اعتبار فهمك لكلام العلماء هو الفهم الصحيح الذي لا يخالطه خطأ ،فسأتابع الحوار بتبني الفهم المغلوط أي باعتبار أن الخلافة من أركان الإيمان عندنا ، و ذلك لأن الغاية من الحوار ،، هو أن نرى إن كنت تستطيع إثبات أن الخلافة ليست بالشورى ، فسواء كانت الخلافة ركن من أركان الإيمان في مذهب السنة أو ليست كذلك ، فإن إثبات كونها ليست بالشورى هو هدم للمذهب ..
                    فهل تستطيع إثبات ذلك ؟؟!!

                    التعديل الأخير تم بواسطة النفيس; الساعة 19-06-2011, 09:02 PM.

                    تعليق


                    • #11
                      تسجيل متابعه ودعاء ان يوفق الله الداعي الى سبيله ويرشد ويفتح على قلوب المخالفين

                      تعليق


                      • #12
                        الاخ المحاور النفيس
                        :
                        يقول أبن تيمية (يجب أن يعرف أن ولاية أمر الناس من أعظم واجبات الدين؛ بل لا قيام للدين ولا للدنيا إلا بها، )
                        أذن فـ قيام المذهب السني بدون الخلافة لا يتم ..!
                        وهذا يخالف قولــك بأن:
                        بطلان الخلافة بالشورى لا يعني بطلان المذهب السني
                        ألا اذا كنت معترضا على قوله بأن : لاقيام للدين وللدنيا بها..!
                        وهذا في الحقيقة ليس شأني ..بل شأنك الشخصي معه..!
                        :
                        اود التوضيح لك مرة أخرى ,
                        أني ذكرت لك بأن النقاش من طرفي لا يستند على قرائن وآدلة من المذهب الجعفري ,فأنتبه لهذا مجددا . فلا داعي لان تتخذ من اسلوب الهندسة الاقليدية منهجا في الحوار ..وهي ان تعتمد على بطلان مضادك في الفكر لكي تثبت صحة معتقدك .وبما ان الحوار لا يتطرق الى المذهب الجعفري
                        فصار عليك لزاما تركه.. وتنبه الى قوانين المنتدى الحوارية بهذا الشأن
                        :
                        فـ أن كان مذهبك لا يتم اثبات صحته الا ببطلان غيره ..فتفكر وتأمل!
                        :
                        نعود لموضوعنا .. ونذكر الآية الشريفة :
                        (و أمرهم شورى بينهم )
                        لاقول لك من هم الذين تشملهم هذه الآية؟
                        هل كل من آسلم ونطق الشهادتين ..أم هناك تخصيص محدد لمجموعة من المسلمين ؟
                        فكيف تم معرفة ومشاورة كل من اسلم بالله وأخذ رأيه في الخلافة؟
                        وكيف تم ذلك بوقت قصير .؟
                        أما اذا كان الآمر محصورا بين عدد معين تقصدهم الآية
                        فاعطني دليل أما من القران او الحديث الشريف على تحديدهم ..
                        وسمهم لي ..لا بأسمائهم فهذا غير معقول
                        انما اعطني صورة توضيحية للمجموعة المحددة - ان وجدت-
                        :
                        هذا سيكون نقاشنا الآول

                        تعليق


                        • #13
                          اللهم صلِّ على محمدٍ وآل محمد
                          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                          نسأل الله العلي العظيم أن يوفقكم ويسدد خطاكم ويبارك فيكم بحق محمدٍ وآل محمد
                          متابع بإذنه تعالى ,,

                          تعليق


                          • #14
                            [quote=علي الدرويش]
                            يقول أبن تيمية (يجب أن يعرف أن ولاية أمر الناس من أعظم واجبات الدين؛ بل لا قيام للدين ولا للدنيا إلا بها، )

                            لاحظ الجملة جيدا .. " ولاية أمر الناس من أعظم واجبات الدين " .. و عليه ، فولاية الناس من واجبات الدين ، كما أن الحجاب من واجبات الدين بالنسبة للمرأة ، و الصدق من واجبات الدين ، و أداء الأمانة من واجبات الدين ..
                            في حين لو أنه قال : " ولاية أمر الناس من أركان الإسلام و أصوله " .. لأمكن أن تقول بأن قصده أنه من أصول الإسلام بمعنى أركانه الأساسية التي يجب على كل إنسان اعتقاده لكي يصبح مسلما مؤمنا ..
                            من أجل ذلك أوضحت لك ، أن الإمارة من أمور الدين التي أوضحها الدين ، كما أوضح غيرها من الأمور ..

                            أذن فـ قيام المذهب السني بدون الخلافة لا يتم ..!
                            وهذا يخالف قولــك
                            ألا اذا كنت معترضا على قوله بأن : لاقيام للدين وللدنيا بها..!
                            وهذا في الحقيقة ليس شأني ..بل شأنك الشخصي معه..!

                            المسلم السني الذي يعيش في أرض الله الواسعة يستطيع تطبيق دين الله حيث هو ، دون الحاجة إلى معرفة اسم الخليفة في هذا الزمن أو أي شيء عن الخلافة ..
                            فعدم معرفة المسلم لحيثيات الخلافة و كيفية تعيين الخليفة و خصائص الخليفة ، لا يمنع الإنسان من تطبيق الدين و لا يطعن في إسلامه أو في كونه سنيا .. بينما الأمر ليس كذلك في المذهب الشيعي لكون الإمامة ضرورة مذهبية ، لا يستقيم أن يكون الرجل شيعيا دون اعتقادها و معرفتها، و دون معرفة إمام عصره و اسمه و ما حدث له ..
                            أعتقد أن الفرق واضح و بيّن ..!!
                            و لا أرى أن هناك مبرر للإطالة في مسألة كون الخلافة أصلا من الأصول أو فرعا من الفروع عندنا ، فقد تجاوزنا هذه النقطة بقولي بأن إثبات أن الخلافة ليست بالشورى و أنها تنصيب من الله ، كفيل بهدم المذهب السني .. و حيث أني أقررت بذلك ، فلا داعي للدوران حول كون الخلافة ركن من أركان الإسلام عندنا أو لا ..!

                            اود التوضيح لك مرة أخرى ,
                            أني ذكرت لك بأن النقاش من طرفي لا يستند على قرائن وآدلة من المذهب الجعفري ,فأنتبه لهذا مجددا . فلا داعي لان تتخذ من اسلوب الهندسة الاقليدية منهجا في الحوار ..
                            لا تخف ، فلست بحاجة لإثبات بطلان المذهب الشيعي لأثبت صحة المذهب السني ، فالحق لا يحتاج إلى الباطل ليثبت نفسه ..
                            غاية مافي الأمر ،، أني أردت توضيح السبب في كون الخلافة هي وسيلة التفريق بين المذهب السني و الشيعي ، و هو أن المذهب الشيعي اتخذها أصلا من أصول مذهبها ، و ليس لأنها أصل من أصول المذهب السني ..

                            نعود لموضوعنا .. ونذكر الآية الشريفة :
                            (و أمرهم شورى بينهم )
                            لاقول لك من هم الذين تشملهم هذه الآية؟
                            هل كل من آسلم ونطق الشهادتين ..أم هناك تخصيص محدد لمجموعة من المسلمين ؟
                            الآية تشمل جميع المسلمين ..
                            فكيف تم معرفة ومشاورة كل من اسلم بالله وأخذ رأيه في الخلافة؟
                            وكيف تم ذلك بوقت قصير .؟
                            أما اذا كان الآمر محصورا بين عدد معين تقصدهم الآية
                            فاعطني دليل أما من القران او الحديث الشريف على تحديدهم ..
                            وسمهم لي ..لا بأسمائهم فهذا غير معقول
                            انما اعطني صورة توضيحية للمجموعة المحددة - ان وجدت-
                            :
                            هذا سيكون نقاشنا الآول
                            الآية لم تحصر أشخاصا دون أشخاص .. بل الآية في حقيتها عامة و تشمل جميع المسلمين ..
                            و لكن لابد هنا من الإشارة إلى شيء سيحول دون حدوث لبس في الفهم في القادم ..
                            هناك أربعة عناصر في القضية :
                            الآمر : و هو الله سبحانه .
                            و الأمر : و هو أخذ وسيلة الشورى لتصريف أمور المسلمين.
                            و المأمور : المسلمين عامة .
                            كيفية تطبيق الأمر : و هي كيفية تحقيق الشورى بين المسلمين.
                            هناك مفهوم معين يتبادر إلى ذهنك في كيفية تطبيق الأمر ، و هو أن يجتمع جميع المسلمين في مشارق الأرض و مغاربها ، بشيوخها و أطفالها و رجالها و نسائها ، و أتقيائها و فجارها ، و علمائها و جهلائها في أرض واحدة ، لكي يتشاورا لاختيار حاكمهم و خليفتهم ..!!!
                            و هذا الفهم ، لا شك أنه غير واقعي أبدا و يستحيل تحقيقه ، و عليه فهو فهم غير صحيح لكيفية تطبيق الأمر ، لأن الله لا يكلف نفسا إلا وسعها ، فلمّا أوضح الله أن جميع أوامره في وسعنا تحقيقها ، فلا بد أن نفهم أمر التشاور فهما لا يجعل من المحال تحقيقها ، فلما كانت الآلية التي ذكرتها مستحيلة التحقيق على الواقع ، فلا شك أن الآلية ليست كذلك ..
                            و من ثم ،، سنجد في الإسلام أن الفرائض تنقسم إلى قسمين : فرض العين و فرض الكفاية .. و معظم الأمور المتعلقة بأمور المسلمين تندرج تحت فرض الكفاية ..مثل الجهاد و دفن الموتى و غيرها من الأمور التي أمر الله بها المسلمين عامة ، و لكن تطبيق الأمر يتم من قبل البعض منهم دون الجميع .. فمثلا ،، فيجب على المسلمين جميعا دفن الميت ، و لو مات مسلم و لم يدفنه أحد ، فسيأثم جميع المسلمين الذين عرفوا بموته ، بينما لو قام واحد من المسلمين بدفنه ، زال الحرج على الجميع و تم تطبيق الأمر ..
                            و عليه ،، يتضح أن آلية تطبيق أمر الشورى ، ليس بالحضور العيني لكل مسلم بالغ في الأرض ، بل لو قام مجموعة من المسلمين بتطبيق الأمر لكفى ..

                            تعليق


                            • #15
                              quو للتوضيح أكثر ..
                              لو جاءني شخص و سألني : أيها النفيس ، ماهي أصول الإسلام حسب المذهب السني ؟
                              سأجيبه قائلا : أن تؤمن بالله و ملائكته و كتبه و رسله و اليوم الآخر و القدر خيره و شره ..
                              و سأظل أكلمه عن الإسلام من خلال أصوله و عقائده ، دون الحاجة إلى التحدث عن الخلافة أو الجهاد أو التجارة أو غيرها من المسائل المندرجة تحت الإسلام و التي لا تشكل أصله الأصيل و قوامه القويم ..
                              بيد أنه لو ذهب نفس السائل إليك و سألك : يا علي ،، ماهي أصول الإسلام حسب المذهب الشيعي ؟
                              ستقول له : التوحيد و العدل و النبوة و الإمامة و المعاد ..
                              فلا يمكنك التعريف بالإسلام من المنظور الشيعي إلا إذا تطرقت إلى قضية الإمامة ، بينما يمكنني التعريف بالإسلام من المنظور السني دون التطرق إلى قضية الخلافة ،


                              عذرا على التدخل اخوان بارك الله بكما

                              ارجو التنبيه على ضرورة التفريق بين الخلافة والامامة
                              مرة اخرى اعتذر على التدخل

                              تعليق

                              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                              حفظ-تلقائي
                              x
                              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                              x

                              رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.

                              صورة التسجيل تحديث الصورة

                              اقرأ في منتديات يا حسين

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة مروان1400, 20-04-2021, 07:39 AM
                              ردود 18
                              69 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة المعتمد في التاريخ  
                              أنشئ بواسطة مروان1400, يوم أمس, 04:55 AM
                              ردود 5
                              20 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة مروان1400
                              بواسطة مروان1400
                               
                              أنشئ بواسطة مروان1400, 20-04-2021, 02:06 AM
                              ردود 12
                              40 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة المعتمد في التاريخ  
                              أنشئ بواسطة مروان1400, 15-04-2021, 05:01 AM
                              ردود 21
                              108 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة المعتمد في التاريخ  
                              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 21-04-2021, 09:04 PM
                              ردود 2
                              13 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة مروان1400
                              بواسطة مروان1400
                               
                              يعمل...
                              X