إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أسماء الأئمة الأثني عشر عليهم السلام من كتب أهل السنة بماصح سنده

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #16
    جاء في كتاب النجم الثاقب في أحوال الإمام الحجّة الغائب - (ج 1) (لـ حسين الطبرسي النوري)

    نقل أبو عبد الله احمد بن عياش في (المقتضب) باسناده إلى وكيع بن الجراح المذكور عن الربيع بن سعد بن عبد الرحمن بن سليط(1) قال: قال الحسين بن علي عليه السلام: منّا اثنا عشر مهديّاً اولهم أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام وآخرهم التاسع من ولدي وهو القائم بالحق، يحيي الله به الأرض بعد موتها، ويُظهر به الدين على الدين كله ولو كره المشركون، له غيبة، يرتد فيها قوم ويثبت على الدين فيها آخرون، فيؤذَوْن [ ويقال لهم: متى هذا الوعد ان كنتم صادقين ](2) اما ان الصابر في غيبته على الاذى والتكذيب، بمنزلة المجاهد بالسيف بين يدي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم(3).

    ____________

    1- في الترجمة (ساويط) بدل (سليط).

    2- سقطت من الترجمة.

    3- مقتضب الاثر (ابن عياش): ص 23.

    تعليق


    • #17

      جاء في كتاب النجم الثاقب في أحوال الإمام الحجّة الغائب - (ج 1) (لـ حسين الطبرسي النوري)

      روى أبو الحسن محمد بن احمد بن شاذان في (ايضاح دفائن النواصب) عن طريق أهل السنة عن الامام الصادق جعفر بن محمّد عن آبائه عليهم

      الصفحة 481
      السلام، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم: حدّثني جبرئيل عن ربّ العزّة جلّ جلاله انّه قال: من علم أنْ لا الـه الّا أنا وحدي وأنَّ محمداً عبدي ورسولي وأنَّ علي بن أبي طالب خليفتي وأنَّ الائمة من ولده حججي أدخلته الجنّة برحمتي، ونجّيته من النار بعفوي، وأبحت له جواري، وأوجبت له كرامتي، وأتممت عليه نعمتي وجعلته من خاصّتي وخالصتي، إن ناداني لبيته وإن دعاني أجبته، وإن سألني أعطيته، وإن سكت ابتدأته، وإن أساء رحمته، وإن فرّ منّي دعوته، وإن رجع إليّ قبلته، وإن قرع بابي فتحته.
      ومن لم يشهد أن لا اله الّا أنا وحدي أو شهد بذلك ولم يشهد أنَّ محمداً عبدي ورسولي، أو شهد بذلك ولم يشهد أنَّ علي بن أبي طالب خليفتي، أو شهد بذلك ولم يشهد أنَّ الأئمة من ولده حججي فقد جحد نعمتي وصغّر عظمتي وكفر بآياتي وكتبي ورسلي إن قصدني حجبته وإن سألني حرمته وإن ناداني لم أسمع نداءه، وإن دعاني لم أستجب دعاءه، وإن رجاني خيّبته، وذلك جزاؤه منّي، وما أنا بظلاّم للعبيد.
      فقام جابر بن عبد الله الأنصاري فقال: يا رسول الله ومن الائمة من ولد علي بن أبي طالب؟ قال: الحسن والحسين سيّدا شباب اهل الجنّة، ثم سيد العابدين في زمانه علي بن الحسين، ثم الباقر محمد بن علي، وستدركه يا جابر، فاذا أدركته فاقرأه منّي السلام، ثم الصادق جعفر بن محمد، ثم الكاظم موسى بن جعفر، ثم الرضا علي بن موسى، ثم التقي محمد بن علي، ثم النقي علي بن محمد، ثمّ الزكي الحسن بن علي، ثمّ ابنه القائم بالحق مهدي اُمّتي الذي يملأ الأرض قسطاً وعدلا كما مُلئت ظلماً وجوراً.
      هؤلاء يا جابر خلفائي وأوصيائي وأولادي وعترتي، من أطاعهم فقد أطاعني ومن عصاهم فقد عصاني، ومن أنكرهم أو أنكر واحداً منهم فقد أنكرني، وبهم يمسك الله السماء أن تقع على الأرض الّا باذنه، وبهم يحفظ الله الأرض أن تميد
      " انتهى النقل

      تعليق


      • #18
        جاء في كتاب النجم الثاقب في أحوال الإمام الحجّة الغائب - (ج 1) (لـ حسين الطبرسي النوري) :



        وروى السيد جمال الدين عطاء الله بن سيد غياث الدين فضل الله بن سيد عبد الرحمن المحدث المعروف في كتاب (روضة الاحباب) والذي بيّن في الباب السابق اعتباره واعتبار كتابه... بعد أن ذكر الاختلاف فيه عليه السلام وانطباق اخبار وصحاح ومسانيد كتب أهل السنة في حق المهدي عليه السلام الذي تقول به الامامية.. عن جابر بن يزيد الجعفي قال:

        سمعت جابر بن عبد الله الأنصاري (رضي الله عنه) يقول: لمّا انزل الله عزّ وجلّ على نبيّه صلى الله عليه وآله وسلّم:
        { يَا اَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اَطِيعُوا اللهَ وَاَطِيعُوا الرَّسُولَ وَاُولِى الاَْمْرِ مِنْكُمْ }(2) قلت: يا رسول الله عرفنا الله ورسوله، فمن أولو الأمر الذين قرن الله طاعتهم بطاعتك؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم: هم خلفائي من بعدي أوّلهم علي بن أبي طالب، ثم الحسن ثم الحسين، ثمّ علي بن الحسين، ثم محمد بن علي المعروف في التوراة بالباقر، وستدركه يا جابر، فاذا لقيته فأقرأه منّي السلام، ثم الصادق جعفر بن محمد، ثم موسى ابن جعفر، ثم علي بن موسى، ثم محمد بن علي، ثم علي بن محمد، ثم الحسن بن علي، ثم حجة الله في أرضه، وبقيّته في عباده محمد ابن الحسن بن علي، ذاك الذي يفتح الله عزوجل على يديه مشارق الأرض ومغاربها، ذاك الذي يغيب عن شيعته وأوليائه غيبة لا يثبت فيها على القول بامامته الّا من امتحن الله قبله للايمان، قال جابر: فقلت له: يا رسول الله! فهل يقع لشيعته الانتفاع به في غيبته؟(3) فقال عليه السلام: اي والذي بعثني بالنبوّة انهم يستضيئون بنوره

        ____________



        (2)من الآية 59 من سورة النساء.

        (3) في الترجمة (في غيبة الامام).


        الصفحة 480

        وينتفعون بولايته بولايته(1) كانتفاع الناس بالشمس وان تجلّلها سحاب
        ، يا جابر هذا من مكنون سرّ الله، ومخزون علمه، فاكتمه الّا عن أهله(2)

        ____________

        (1) في كمال الدين (في غيبته)

        (2) نظراً لأن المصدر (روضة الأحباب) بالفارسية فقد نقلنا الرواية عن (كمال الدين) للصدوق رحمه الله واثبتنا في الاختلاف ما هو موجود في (روضة الأحباب) لأمانة النقل.


        ورويت هذه الرواية في كمال الدين (الصدوق): ص 253، ح 3 ـ وفي كفاية الأثر (الخراز): ص 53 ـ وفي اعلام الورى (الطبرسي): ص 397 ـ وفي تأويل الآيات (لشرف الدين): ج 1، ص 135، ح 13 ـ وفي المناقب (لابن شهر آشوب): ج 1، ص 242 ـ وفي البحار )المجلسي): ج 23، ص 289، ح 16 ـ وفي البرهان في تفسير القرآن (للسيد هاشم البحراني): ج 1، ص 381 ـ وفي العوالم (الشيخ عبد الله البحراني): مجلد النصوص على الائمة الاثني عشر، ص 11 و12. " انتهى النقل

        تعليق


        • #19
          المشاركة الأصلية بواسطة وهج الإيمان مشاهدة المشاركة
          أنقل التالي عن ماجاء في كتاب الأربعين في مناقب أمير المؤمنين للحافظ السني الثقة محمد بن أبي الفوارس وهو حديث نبوي بلسان المصطفى صلى الله عليه واله وسلم ينص فيه على أسماء الأئمة عليهم السلام خاتمهم الإمام المهدي ابن الحسن العسكري عليهما السلام إعتمد سنده كالتالي : أخبرنا محمود بن محمد الهروي بقريبة في جامعها في سلخ ذي الحجة قال: أخبرنا أبو عبد اله محمد بن أحمد بن عبد الله عن سعد بن عبد الله عن عبد الله بن جعفر الحميري قال: حدثنا محمد بن عيسى الأشعري عن أبي حفص أحمد بن نافع البصري قال: حدثني أبي وكان خادما للامام أبى الحسن علي بن موسى الرضا عليه السلام قال: حدّثني الرضا قال: حدّثني أبي العبدُ الصالح موسى بن جعفر قال: حدّثني أبي جعفر الصادق قال: حدّثني أبي باقرُ علم الأنبياء محمّد بن عليّ قال: حدّثني أبي سيّد العابدين عليّ بن الحسين قال: حدّثني أبي سيّد الشهداء الحسين بن عليّ قال: حدّثني أبي سيّد الأوصياء عليّ بن أبي طالب صلوات الله عليه قال قال أخي رسول الله صلّى الله عليه وآله:
          مَن أحبّ أن يلقى الله عزّوجلّ وهو راضٍ عنه فلْيتولّ ابنك الحسن، ومن أحبّ أن يلقى الله عزّوجلّ ولا خوف عليه فلْيتولّ ابنك الحسين، ومن أحبّ أن يلقى الله عزّوجل وقد تمحّص عنه ذنوبه فلْيتولّ عليّ بن الحسين، فإنّه كما قال الله
          : سيماهُم في وجوهِهم مِن أثَرِ السجود (1)، ومن أحبّ أن يلقى الله عزّوجلّ، وهو قرير العين فلْيتولّ محمّد بن عليّ، ومن أحبّ أن يلقى الله فيعطيه كتابه بيمينه فلْيتولّ جعفر بن محمّد الصادق، ومَن أحبّ أن يلقى الله طاهراً مطهَّراً فلْيتولّ موسى بن جعفر الكاظم، ومن أحبّ أن يلقى الله وهو ضاحك فلْيتولّ عليّ بن موسى الرضا، ومن أحبّ أن يلقى الله وقد رُفعت درجاته وبُدّلت سيّئاته حسنات فلْيتولّ ابنه محمّداً، ومن أحبّ أن يلقى الله عزّوجلّ فيحاسبه حساباً يسيراً ويدخله جنّةً عرضُها السماوات والأرض أُعدّت للمتّقين فلْيتولّ ابنه عليّاً، ومن أحبّ أن يلقى الله عزّوجلّ وهو من الفائزين فلْيتولّ ابنه الحسن العسكريّ، ومن أحبّ أن يلقى الله عزّوجلّ وقد كمل إيمانه وحسُن إسلامه فلْيتولّ ابنَه المنتظَرَ محمّداً صاحب الزمان المهديّ. فهؤلاء مصابيح الدجى، وأئمّة الهدى، وأعلام التُّقى، فمن أحبّهم وتولاّهم كنتُ ضامناً له على الله الجنّة. (2)



          قال الشيخ المحقق الدكتور أحمد الماحوزي في الحكم على السند : " إسناده معتبر وكذلك عند الشيخ الصدوق ، محمد بن ابي الفوارس من ثقات العامة وهذا السند فيه أعاظم المحدثين وهم سعد والحميري والأشعري وهم لا يروون الا ما هو مطمئن بصدوره "

          ______________

          (1) سورة الفتح : 29

          (2) (مخطوط) حكاه عنه السيّد حامد حسين في عبقات الأنوار الجزء الأوّل من المجلّد الثاني عشر ص 253 ـ254


          جاء في كتاب النجم الثاقب في أحوال الإمام الحجّة الغائب - (ج 1) (لـ حسين الطبرسي النوري(

          روى الشيخ اسعد بن ابراهيم بن حسن بن علي الأربلي الحنبلي في اربعينه باسناده عن محمد النوفلي انه قال: حدّثني أبي وكان خادماً لعلي بن موسى الرضا عنه قال: حدّثني ابي الكاظم، قال: حدّثني أبي الصادق، قال: حدّثني أبي الباقر، قال: حدّثني أبي زين العابدين قال: حدّثني أبي سيد الشهداء، قال: حدّثني أبي سيد الأوصياء، قال: حدّثني أخي وحبيبي رسول الله وسيد الأنبياء صلوات الله عليه وعليهم قال: يا علي من أحبّ ان يلقى الله عزوجل وهو مقبل عليه راض عليه، فلْيوالِكَ ويوالِ ذريّتك إلى من اسمه اسمي وكنيته كنيتي ويختم الائمة به عليهم السلام(1(.
          يقول المؤلف:
          الظاهر انّه كان في هذا الخبر اسم كل امام ولكن حذفها للاختصار أو خوفاً من اتّهامه بالتشيّع، وبالتأمل يتّضح انه هو الخبر الأول الذي نقلناه من أربعين محمد بن أبي الفوارس.
          وهذا الخبر في الاثنين هو الرابع من الأربعين.
          وبهذا الترتيب يطابق اكثر، وحتى الباقي منه فانه يطابقه غالباً، ولكن في الغالب يختصر تلك الأخبار، وفي بعضها يسقط اكثر المتن
          .

          ــــــــــــــــ


          (1)نظراً لعدم توفّر المصدر فقد ترجمنا النص.

          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          x
          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
          x

          رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.

          صورة التسجيل تحديث الصورة

          اقرأ في منتديات يا حسين

          تقليص

          المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
          أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 12-11-2019, 01:29 AM
          ردود 4
          124 مشاهدات
          0 معجبون
          آخر مشاركة الموسوي97.313
          بواسطة الموسوي97.313
           
          أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 17-01-2020, 06:35 AM
          ردود 0
          21 مشاهدات
          0 معجبون
          آخر مشاركة وهج الإيمان
          بواسطة وهج الإيمان
           
          أنشئ بواسطة شعيب العاملي, 15-01-2020, 05:50 PM
          استجابة 1
          91 مشاهدات
          0 معجبون
          آخر مشاركة وهج الإيمان
          بواسطة وهج الإيمان
           
          أنشئ بواسطة قنبر, 28-03-2019, 05:37 AM
          ردود 114
          5,034 مشاهدات
          0 معجبون
          آخر مشاركة ضيف
          بواسطة ضيف
           
          أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 29-01-2019, 05:04 AM
          استجابة 1
          432 مشاهدات
          0 معجبون
          آخر مشاركة وهج الإيمان
          بواسطة وهج الإيمان
           
          يعمل...
          X