PDA

عرض الاصدار الكامل : أسئلــه ...و...أجوبــــــه


الصفحات : 1 [2]

ibrahim aly awaly
27-06-2005, 07:18 AM
السؤال:

هل اكل الشبهات يؤثر على نفسيه الانسان اذا كان يريد ان يتقيد فى الشريعة اكثر من غيره؟ وهل الموسيقى الكلاسيكية الهادئة سوف تؤثر سلبا على روح الانسان ؟..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:

لا شك انه لو اكل الحرام الواقعى مع عدم الاحتياط السائغ بل مع التساهل فى امر الدين ، فانه يعد من المقتحمين في الشبهات ـ وخاصة في هذا العصر الذي اختلط الحرام في اشياء كثيرة - بشكل مبطن - حتى في اسواق المسلمين ! .. ولا يستوى عند الله تعالى الحريص في امر دينه ، مع المتساهل فيه ، فقد ورد : ( ان اخاك دينك ، فاحتط لدينك ) .. ومن الغريب ان الناس يحتاطون كثيرا في امر دنياهم في امر الماكل والمشرب الى حد بعيد ، يصل الى حد الوسوسة !! .. ولنعلم من المناسب الصيام بين وقت لاخر ، لتذويب ما نبت على الحرام . والقدر المتيقن من حلية استماع الموسيقى هو اذا لم تكن بكيفية لهوية وغير مطربة .. ولكن هل كل حلال يرتكبه العبد ، حتى مع البديل الذي لا وجه للمقارنه معه ، كالقران المجيد ؟!..وهل هناك اطمئنان للقلب بغير ذكره ، كما اكده في كتابه الكريم؟!.. ان السمع الذي يرتاح للغناء المحلل ، لا يؤمن منه بعد فترة من عدم تمييز المحرم منه ، لاقتراب حدود الحلال مع الحرام في كثير من الاوقات .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال : انا أضع سيارتي في مواقف خاصة نظير مبلغ من المال يحدده ساعات وقوف السيارة في المواقف .. فهل استطيع ان ادفع أقل من الأسعار المحددة بدون علم منهم ؟ ..
الرد: لا يجوز .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : من المتعارف في بلدنا ان القادم عندما يودّع يقول السلام عليكم,فهل يجب رد هذا السلام أي هل هو على حد سواء مع ما لو قدم على الجماعة فسلم ؟..
الرد: لا يجب وان كان اولى .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : هل يجب تخميس المال المبذول في شراء الحاسب وعتاده وبرامجه سواء في استفاداته كطالب العلم او الجامعي او غيرهما او من يستفيد به ، ولكن لا على نحو الاختصاص ، وانما زيادة تثقيف ومعلومة او من يستفيد به في تجارته ونظير ذلك ؟ افيدونا على تلك الصور ؟..
الرد: لا يجب الخمس إذا كان لاستفادته الشخصية ونحو ذلك ، وأما إذا كان يستفيد منه في تجارته ، فيجب تخميسه .

ibrahim aly awaly
28-06-2005, 07:59 AM
السؤال:

يجب على السالك أن لا ينكفأ على نفسه، ويجاهد في ساحة الحياة، وأن لا يترك الواجب الاجتماعي.. ولكن ألا يجب أن يعرف كيف يجاهد، لكي لا يتخبط في عمله ويشوه دين الله بسلوكه الخاطئ؟.. أليس عليه في بداية الطريق أن يخيط شفتيه، ويعتزل عزلة جزئية إلى أن يجعل الله له نورا يمشي بــه في الناس، خاصة الطلبة المنظور إليهم؟.. وقد سمعت أن كثيرا من الأولياء انعزلوا في بداية الطريق.. والكثير من المشتغلين في المجتمع يدعون أننا غير متأثرين، ولكن ما هو الدليل على هذه الدعوة؟.. ولا يخفى عليكم أن (الأنا) يصعب إزالتها، وخاصة في بداية الطريق!..



سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:

موضوع العزلة من المسائل المفصلة، التي وقع فيها البحث.. ومجمل القول بعد الأخذ بعين الاعتبار مجموع الآيات والروايات، أن هناك خطوطا ينبغى مراعاتها دائما: 1- ضرورة معاشرة الناس بالمقدار اللازم.. فإن الاسترسال معهم يحقق حالة الغفلة، وبالتالي الوقوع في زلل القول والفعل. 2 - إن المطلوب دائما، الاحساس بحالة العزلة الباطنية.. بمعنى أنه لا يرى إنسا في الوجود، إلا بالله.. لتفاهة من سواه، قياسا إليه، إضافة إلى فناء كل من في الوجود. 3- المراقبة الدائمة، ليعيش العبد حالة التعبدية دائما.. فيعيش مع الخلق بأبدان أرواحها معلقة بالملأ الأعلى. 4- طلبة العلم يعيشون عزلة نسبية، للبعد عن أوطانهم وأرحامهم.. فما بقي إلا بعض الأصدقاء وهو ليس في مقام العطاء.. فأين المشكلة للعيش في حالة من العزلة الطبيعية؟.. 5- يبغى مراعاة من يحتاجون إلى أنس الإنسان بالضرورة: كالأهل، والولد.. وإلا كان التقصير في حقهم مدعاة لغضب الرب. فتبين من المجموع: أنه ليس عندنا ما يسمى بالعزلة البدنية، فإننا نتعامل مع الخلق شئنا أم أبينا.. فالمطلوب هو العزلة الروحية التي تجتمع مع قمة الانشغال مع الخلق.. والدليل على كل مل قلناه، هو سلوك أهل البيت (ع) الذين كانوا في الناس، ولم يكونوا معهم.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال :

ما هو حكم الدم الخارج من اللثة أثناء المضمضة للصلاة أو غيرها. هل يجوز بلعه، علما بأني أعاني من مشاكل في لثة الأسنان؟..
الرد: إذا كان قليلا مستهلكا في الريق جاز بلعه، وإلا حرم.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : هل تقديم الركبتين على اليدين عند الهوى إلى السجود مكروه؟..
الرد: لا يكره، ولكن يستحب على ما يقال أن تبدأ بوضع اليدين.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : زوجي منعني من أن أوقظه لصلاة الصبح.. فماذا أفعل؟.. هل أوقظه، أم أتركه ولا ذنب عليّ؟..
الرد: اتركيه ولا ذنب عليك، ولكن انصحيه ومريه بالمعروف مع احتمال التأثير، ومع عدم احتماله، فالأحوط وجوباً إظهار الانزجار من ذلك.

ibrahim aly awaly
30-06-2005, 07:16 AM
السؤال : هل تبطل الصلاة الجهرية مثل المغرب والعشاء والصبح في حالة القراءة إخفاتاً ، والصلاة الاخفاتية كالظهر والعصر بالقراءة جهراً ؟ ..
الرد: نعم على الأحوط إن تعمد ذلك .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : هل يجوز للخطيب الخروج مع زوجته من دون علم والدها ، مع العلم انه تم إنهاء اجراءات الزواج ، ولم يبقَ سوى حفلة العرس ؟.. وهل يجوز للوالد منعهم من الخروج ، أو تحليفهم على ذلك جائز أم لا ؟..
الرد: إذا كان ذلك بعد اجراء العقد ، فالأولى ارضاء الوالد بذلك ، وإذا كان الخروج معه موجباً لتأذي الأب الناشيء من شفقته عليها ، فلا يجوز لها مخالفته ما دامها لم تنتقل إلى بيت الزوجية .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال : هل يجوز للرجل لبس ساعة داخلها أدوات ذهب أو سيرها ذهبي ؟.. وهل تجوز الصلاة بها ؟ ..
الرد: يجوز لبس الاولى والصلاة معها ، ولايجوز في الثانية .

مريوم
08-07-2005, 05:58 AM
السؤال

هل يجوز للشخص النجاسة قبل ان يدري

وهو في حالة صلاة؟؟

حسين هادي
30-07-2005, 02:04 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ارجوا ان يوفقكم الله تعالى وتردوا على اسئلتنا التالية وفقكم الله
السؤال الاول : قال رسول الله (ص) (( الرفق نصف العيش )) ما معنى الحديث ؟
السؤال الثاني : شخص قبل يده ثلاثة معصومين من هو ؟
السؤال الثالث : تعتقد الامامية ان الائمة افضل خلق الله بعد الرسول (ص) ؟
فهل الامامة اعلى مرتبة من النبوة ( نبوة باقي الانبياء عدا النبي محمد (ص) ولماذا ؟
السؤال الرابع : اذكر اية قرانية تدل على اختصاص التشريع بالله تعالى وكونه المدبر الوحيد للنظام الكوني ؟
السؤال الخامس : اذكر اسماء ثلاث من عيون الجنة المائية التي وردت في القران الكريم ؟


جزاكم الله خير الجزاء والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته





المرسل
حسين هادي الحلو
كربلاء

ibrahim aly awaly
19-08-2005, 03:26 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ارجوا ان يوفقكم الله تعالى وتردوا على اسئلتنا التالية وفقكم الله
السؤال الاول : قال رسول الله (ص) (( الرفق نصف العيش )) ما معنى الحديث ؟
السؤال الثاني : شخص قبل يده ثلاثة معصومين من هو ؟
السؤال الثالث : تعتقد الامامية ان الائمة افضل خلق الله بعد الرسول (ص) ؟
فهل الامامة اعلى مرتبة من النبوة ( نبوة باقي الانبياء عدا النبي محمد (ص) ولماذا ؟
السؤال الرابع : اذكر اية قرانية تدل على اختصاص التشريع بالله تعالى وكونه المدبر الوحيد للنظام الكوني ؟
السؤال الخامس : اذكر اسماء ثلاث من عيون الجنة المائية التي وردت في القران الكريم ؟


جزاكم الله خير الجزاء والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته





المرسل
حسين هادي الحلو
كربلاء

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و ال محمد
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
ايها السيد الكريم اسعد الله ايامكم
بالنسبة الى اسئلتكم يلزمها ان ترسل الى احد العلماء الاجلاء العظام او احد المراجع اعزهم الله جميعا بجانب انني الان في اجازة و ليس عندي الوقت الكافي لكي اقوم بهذا الموضوع مع الاشارة هنا الى انك موجود في كربلاء المقدسة حيث الكثير من مراجع التشيع و العلماء الكبار اعزهم الله فارجو منك تحويل هذه الاسئلة مباشره اليهم لكي تحصل على الاجوبة سريعا
عافاكم الله مولاي وان لم تستطع فانني سوف اكون موجودا باذن الله بعد خمسة عشر يوما و اتابع المساله بنفسي
تحياتي الولائيه ايها السيد الكريم و اسال الله لكم العافيه
بكل حب و احترام
اخوكم الحاج ابراهيم علي عوالي العاملي

ibrahim aly awaly
27-08-2005, 04:48 PM
السؤال:
اننا نفتقر في هذا الزمان الى العرفان العملي ، وخصوصاً في الوسط الحوزوي وهو واضح لدى الجميع .. ارجو التعليق موضحا العرفان العملي !..
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
المقصود بالعرفان العملي هو الالتزام اولاً بظواهر الشريعة التي نجدها من خلال الرسالة العملية ، وبعد ذلك الالتزام بالمراقبة القلبية الدقيقة بحيث يصل العبد الى مرحلة لا يفكر الانسان فيها في اي هاجس لا يرتضيه المولى .. سواء كان شهويا او غضبيا او فكريا كسوء الظن بالاخرين . والذي لا يبذل جهده في هذا المجال عليه ان لا ينتظر المربي من الخارج ، فإن المعاني العرفانية معاني واضحة في القرآن والسنة ، ولا يحتاج في معرفتها الى دليل .. نعم ، عند السير والحركة الجادة ، يواجه السالك بعض العقبات التي لا يعرف لها جواباً في الكتب ، وحينئذ يأتيه اما : المدد الغيبي ، او من يبعثه الله من عباده المؤمنين ، واعلم ان طالب العلم لو استقام في سيره لتكفل صاحب الامر (ع) برعايته شعر بذلك ام لم يشعر، كما هو مشاهد في حياة علمائنا الماضين..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: بالنسبة للملابس التى مضى عليها الحول ولم تلبس .. هل يجوز لبسها والصلاة فيها ؟..
الرد: لا يجوز التصرف قبل دفع خمسها ، ولا تصح الصلاة فيها على الأحوط .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: كم سفرة في الشهر حتى يصلي تماماً بحيث يصدق عليه كثير السفر ؟..
الرد: إذا كان مسافراً عشرة أيام في كل شهر وقصد ذلك لمدة ستة أشهر إذا كان في سنة أو ثلاثة أشهر إذ كان أكثر من سنة فهو كثير السفر .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال:شخص سرق من مكان ما ، عندما تاب الشخص لا يعرف مكان السرقة لكي يرد الذي سرقه ، أو على الأقل سعر المسروق .. ماذا يفعل ؟..
الرد: يتصدق بها بإذن الحاكم الشرعي .

ibrahim aly awaly
30-08-2005, 03:36 PM
السؤال:
أحيانا يكون من الصعب استحضار نية القربة في الأمور الحياتية : تحضير برامج لمجلس معين ،أناشيد ، مشاهد وما شابه ذلك ..الشغل الشاغل الآن هو : الخوف من أن تضيع هذه الجهود سدى .. فهل يمكن الاعتماد على النية الارتكازية للقربة دون ان تكون حاضرة في الموقف ؟.. كنت اعتقد جازمة أن جلوس المراة في البيت هو كما يقول الإمام "أرخى لبالها " وعلى هذا كانت سيرتي ولكن في الفترة الأخيرة حدثت أمور استوجبت بعض الظهور الاجتماعي اكتفيت منه بالقليل ، ولكن حتى هذا القليل مرهق إلى درجة بعيدة .. فما هي النصيحة ؟..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
النية الارتكازية ان كانت مغروسة في النفس ، فهي كافية ولكن اذا لم يتفحص الانسان باطنه بشكل رتيب ، فمن الممكن تخلل بعض النوايا غير الالهية.. وعليه ، فإن تعويد النفس على النية التفصيلية قبل كل عمل ، مما يضمن سلامة النية ، وتركيز تلك النية الارتكازية.. واعلمي ان الظهور الاجتماعي ، وإن كان مطلوبا في بعض الحالات ، كخدمة الدين فيما لو كان التكليف متوجها لصاحبه ، ولكن ليكن الحذر التام لعدم الوقوع في الغفلة التي تسلب الانسان الالتفات لما حوله ، ولمن حوله .. فإننا لاحظنا ان البعض يحترف خدمة الدين ، وكأنها حرفة من الحرف ، وليس له مانع من ان يرتكب ما نهى عنه صاحب الدين لترويج ذلك الدين!.. الا ينطبق على هؤلاء مقولة ( الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا )؟!..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال:يوجد لدي انسان عزيز علي وهو مسلم ، ولكنه لا يصلي .. فهل يجوز لي أن أطعمه ويأكل معي؟.. وهل يعتبر في حكم الكافر ؟..
الرد: يجوز إطعامه ، وليس في حكم الكافر، إذا لم يكن منكرا لوجوب الصلاة بحيث يعود إنكاره إلى تكذيب الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) في بعض ما جاء به ، ولكن يجب عليك الأمر بالمعروف مع إحتمال التأثير ، والأحوط وجوباً إظهار التنفر من تركه للصلاة ، حتى لو لم تحتمل التأثير .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: ما هي كيفية سجود السهو ؟.. ومتى تجب ؟..
الرد: تجب سجود السهو في موارد : نسيان التشهد ، والشك بين الأربع والخمس ، وكذلك على الأحوط في ما إذا تكلم سهواً ، أو سلم سهواً في غير موضعه ، أو علم إجمالاً بعد الصلاة أنه زاد فيهما ، أو نقص ، مع كون الصلاة محكومة بالصحة ، وكيفيته أن تسجد بعد السلام مرتين تجلس بينهما ، ثم تتشهد بعد السجدة الثانية ، وتسلم السلام الأخير فقط ، ويستحب أن تقول في السجدة : بسم الله وبالله ، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال:هل يجوز للشخص أن يهب أمواله لولده ، كي يتخلص من الخمس ؟.. وهل يحق للولد أن يوهب أباه ذلك الملك ؟ ..
الرد: لا يجوز ذلك ، ولا يسقط الخمس بذلك .

ibrahim aly awaly
04-09-2005, 06:02 AM
السؤال:
ينتابني شعور بوجوب العزوف عن الزواج و إنجاب الذرية الصالحة ، خوفا من عدم التوفيق في زوجة مؤمنة بمعنى الكلمة ، وكذلك الخوف من عدم تربية الاولاد في ظل ظروف هذا العصر المظلم .. فهل هذا الشعور صحيح ؟..
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:
هذا العزوف لا مبرر له .. فإذا كان الجميع يفكر بهذا التفكير ، فإن لازمته ان ينصرف الجميع عن الزواج ، وإنجاب من يثقل الارض بكلمة لا إله الا الله .. ان الحل العملي هو اولا اختيار الموضع الصالح للنطفة ، فإن العرق دساس .. ومن ثم التوعية والاستيعاب النظري لمبادئ التربية قبل الانجاب ، بشرط مشاركة الزوجين في هذه الدراسة ..ومن ثم مراعاة اداب الاولاد من حين انعقاد النطفة الى البلوغ ، وقد ذكرنا قسما من ذلك في الاداب والسنن على الموقع ( قسم الاولاد).. وتبدأ المسؤولية الكبرى بعد تفتح وعي الولد ، وخاصة في هذا الزمان الذي ما بقي زاوية منه الا وقد ملأتها صورة من صور الفساد ، فعلى الوالدين ان يبذلا غاية جهودهما لتحصينهما في تلك المرحلة ، ومع عدم ضمان التوفيق قد يرجح في بعض الحالات تقليل كم الاولاد للتفرغ للكيف.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال:هل يجزىء اذان وأقامة الماشي الى المصلي مستقبلاً القبلة ؟..
الرد: يجزي ، وإن كان يستحب للاستقرار في الإقامة .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: كم سفرة في الشهر حتى يصلي تماماً بحيث يصدق عليه كثير السفر ؟..
الرد: إذا كان مسافراً عشرة أيام في كل شهر وقصد ذلك لمدة ستة أشهر إذا كان في سنة أو ثلاثة أشهر إذ كان أكثر من سنة فهو كثير السفر .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال:هل يجب على المرأة الجهر بالقراءة في الصلوات الجهرية ؟..
الرد: لا يجب ، بل مع سماع الاجنبي صوتها الأحوط وجوباً لها الأخفات فيما إذا كان الاسماع محرماً ، كما إذا كان موجباً للريبة .

كوثر النجف
04-09-2005, 07:55 AM
السلام عليكم
سماحة الشيخ الفاضل سؤالي عن المسلمين والنصارى واليهود هل هناك ايه كريمة تنص على ان المسلم والنصراني واليهودي بعد ان يتعذبون بنار جهنم على مااقترفوا من ذنوب في الحياة الدنيا بان الله سوف يخرجهم من النار ويدخلهم الجنه هل صحيح هذا الكلام , وهل اليهود والنصارى مشمولين بهذا الشي لكونهم موحدين الله ام ان المسلم فقط من يخرج من النار ويدخل الجنه او ان الناس جميعا في النار خالدين فيها حيث ان البعض يقولون بان كل اصحاب النار هم خالدين فيها كما اصحاب الجنه هم خالدين فيها .
ودمتم بخير

ibrahim aly awaly
05-09-2005, 08:10 AM
السلام عليكم
سماحة الشيخ الفاضل سؤالي عن المسلمين والنصارى واليهود هل هناك ايه كريمة تنص على ان المسلم والنصراني واليهودي بعد ان يتعذبون بنار جهنم على مااقترفوا من ذنوب في الحياة الدنيا بان الله سوف يخرجهم من النار ويدخلهم الجنه هل صحيح هذا الكلام , وهل اليهود والنصارى مشمولين بهذا الشي لكونهم موحدين الله ام ان المسلم فقط من يخرج من النار ويدخل الجنه او ان الناس جميعا في النار خالدين فيها حيث ان البعض يقولون بان كل اصحاب النار هم خالدين فيها كما اصحاب الجنه هم خالدين فيها .
ودمتم بخير
==========================
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و ال محمد
قد حولنا السؤال الى سماحة الشيخ و باذن الله سوف ننشر الجواب حين وصوله الينا
تحياتي

ibrahim aly awaly
05-09-2005, 08:11 AM
السؤال:
أنا أمرأة عرفت الكثير من الحق، وبدأت بسير مع الله تعالى بعد توبة أظهرت الكثير من الحقائق في القرب من الله تعالى، ولكني الآن بدأت أتراجع شيئا فشيئا، وهناك الكثير من الأعمال صارت تفوتني حتى صلاة الصبح، وقراءة القرآن.. أرجو منكم مولانا أن تعينونا حتى لا يتطور الأمر أكثر، فأصبح ممن انسلخ عن آيات الله، ولكم جزيل الشكر.

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
اعلمي أن الشيطان بالمرصاد لكل من يريد أن يصلح أمره، وخاصة بعد الإفساد. فالمهم في الخطوة الأولى عدم معاودة الحرام أو ترك الواجب.. أما ترك صلاة الصبح للنوم لا عمدا، أو ترك قراءة القرآن، فلا يعد انتكاسا ليوجب اليأس لا سمح الله تعالى. المهم كما قلت: الالتزام بالواجبات والمحرمات، والمراقبة الدقيقة بعد ذلك لكل التصرفات.. ولا شك أن للاستغفار المقترن بالخشية في مثل ليالي الجمعة أو الأسحار من موجبات المغفرة قطعا. واعلمى أن من كان مشغولا بما لا يرضي الله تعالى في سابق حياته، عرضة للرجوع إلى باطله مرة أخرى.. فعليه بالحذر الكامل في هذا المجال، لئلا يوقعه الشيطان في حباله مرة أخرى.. عليكم بتلاوة القرآن عند الإحساس بالقسوة، وكذلك عدم تفويت صلاة أول الوقت قدر الإمكان.. والندامة اللاحقة لفوت الفريضة من موجبات التقرب للحق، بل قد يفوق نفس الفريضة في تقريب العبد إلى الله تعالى بشرط عدم الإدمان .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال:كيف يجتمع حرمة الإسراف في الوضوء واستحباب إسباغ الوضوء؟..
الرد: الإسراف المحرم هو ما يزيد على الإسباغ بحيث يعد سفها عرفاً.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: إنسان لا يخمّس، وأراد الذهاب إلى العمرة المفردة.. فهل يتعلق الخمس بمصاريف العمرة كلها من إحرام وغيره، سواء كانت العمرة واجبة أم مستحبة؟.. وإذا تعلق الخمس بذلك فما حكم من ذهب للعمرة المفردة وهو لا يخمّس، فهل تبطل عمرته بحيث يجب عليه أداء العمرة مرة اُخرى إذا كانت واجبة؟.. أم يكون فيها إشكال فقط؟.. وما هو هذا الإشكال إذا كان كذلك؟.. وهل هناك فرق بين العاصي والجاهل في عدم دفع الخمس؟..
الرد: لا تجب العمرة المفردة على البعيد إلا بنذر ونحوه، وإذا صرف المال الذي اكتسبه في نفس السنة في العمرة فلا يجب تخميسه.. والمراد بالسنة ما تبدأ من أول يوم كسبه أو عمله أو وظيفته، ولو صرف ما لا يتعلق به الخمس، فلا تبطل عمرته إلا إذا كان الخمس متعلقاً بنفس ثوب الإحرام على الأحوط . وهو لا يتحقق فيما إذا إشتراه بمال تعلق به الخمس على الغالب من كون الشراء بنحو الكلي في الذمة، ولو فرض أن الخمس تعلق بنفس ثوب الإحرام كما لو إشتراه واستعمله بعد حلول السنة الخمسية.. فالأحوط بطلان عمرته وبقاؤه على إحرامه ووجوب الإتيان بأعمال العمرة ثانية. إلا إذا كان جاهلاً بالحكم حتى لو كان مقصراً فإن عمرته صحيحة في هذا الفرض.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال:هل يجوز أن أقرض أحداً بالدولار، وأسترجع ذلك القرض بعملة اُخرى، علماً أنه يوجد هناك فرق وزيادة في القيمة المالية؟..
الرد: لا يجوز لك المطالبة، إلا بالعملة التي أقرضته، ولا بأس بالتراضي على عملة اُخرى بعد القرض.

ibrahim aly awaly
07-09-2005, 06:13 AM
السؤال:
قال الرسول الأعظم (ص): "رأس العقل بعد الإيمان، مداراة الناس ".. ويتضح من هذا الحديث الشريف قيمة هذا المفهوم الإسلامي وعظمته.. ولكن لكي نطبقها، يجب أن نعرفها.. فما هي المداراة، وما هي حدودها؟..
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:
المداراة تعني التغاضي عن السلبيات، إن لم يجد الإنسان سبيلا إلى رفعها.. فإن الواجب الأولي للمؤمن، هو محاربة الباطل أينما وكيفما وجد.. ولكن عند اليأس من الوصول إلى ما هو المطلوب، عليه أن يرضى بما هو الموجود.. وقد روي أنه إذا لم يكن ما تريد، فأرد ما يكون.. ولا ينبغي أن ننسى أن المداراة في السلوك الخارجي، ولا يعني ذلك أبدا الإنكار القلبي.. فالمداراة إنما هي بالجوارح لا بالقلوب، مثلها مثل التقية.. وقد قال العلماء: إنه لا معنى للتقية القلبية، وذلك لعدم اطلاع الأعداء على ما في القلب، ليجب تقيتهم أو مداراتهم.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: إذا وردت عبارة (حقوق الطبع محفوظة للمؤلف أو الناشر) على بعض المطبوعات.. فهل يجب الإلتزام بمضمون هذه العبارة؟.. ومع فرض الوجوب.. فهل يجوز طبعها إذا توقفت المصلحة الإجتماعية أو الدينية عليها؟.. ومع العلم أن هذه الأشرطة لا تصل إلى البلد الذي نعيش فيه.. فهل يحق لنا النسخ؟..
الرد: إذا كان القانون يمنع من تجاوزها فلا يجوز.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: إذا وجد طريقان لمكان الدراسة، أحدهما لا يبلغ المسافة الشرعية والآخر يبلغ.. فكيف يكون حكم الصلاة؟..
الرد: إذا ذهب من الطريق الذي لا يبلغ المسافة يتم الصلاة، وإذا ذهب من الطريق الآخر يقصّر إلا إذا كان كثير السفر، فيتم مطلقا.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: ما حكم من عقد نية الإحرام للعمرة نيابة عن أبيه وأمه و...... لكنه عن بقية الأعمال نيابة عن أبيه فحسب فما الحكم؟..
الرد: عليه أن يعيد الأعمال بقصدهما.

ibrahim aly awaly
09-09-2005, 07:08 AM
السؤال: هل يجوز أن يأتم مصلي أحد الفرائض الخمس قضاء، أو الظهر أداء من يوم الجمعة بالإمام الذي يصلي صلاة الجمعة مع حضوره في موقع صلاة الجمعة؟..
الرد: لم تثبت مشروعيته.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: هل توجد أغسال مستحبة يمكن أداؤها في أيام معينة من السنة (أقصد الأغسال التي لاتستلزم أداء الوضوء بعدها للصلاة)؟..
الرد: نعم!.. غسل الجمعة، وغسل ليلة 1 و17 و19 و21 و23 و24 من شهر رمضان، ويومي عيد الفطر والأضحى، ويومي 8 و9 من شهر ذي الحجة.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: شخص أدى ما عليه من المناسك، ولم يبق له إلاّ طواف النساء.. فهل يجوز له الإتيان بعمرة مفردة نيابية، ثم الإتيان بطوافين للنساء؟.. ‏‎..
الرد: يجوز، وإن كان الأحوط استحباباً تركه.

ibrahim aly awaly
09-09-2005, 07:22 PM
السلام عليكم
سماحة الشيخ الفاضل سؤالي عن المسلمين والنصارى واليهود هل هناك ايه كريمة تنص على ان المسلم والنصراني واليهودي بعد ان يتعذبون بنار جهنم على مااقترفوا من ذنوب في الحياة الدنيا بان الله سوف يخرجهم من النار ويدخلهم الجنه هل صحيح هذا الكلام , وهل اليهود والنصارى مشمولين بهذا الشي لكونهم موحدين الله ام ان المسلم فقط من يخرج من النار ويدخل الجنه او ان الناس جميعا في النار خالدين فيها حيث ان البعض يقولون بان كل اصحاب النار هم خالدين فيها كما اصحاب الجنه هم خالدين فيها .
ودمتم بخير

-----------------

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم يا كريم

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

لقد قمتم بإرسال رسالة إلى سماحة الشيخ حبيب الكاظمي .. كان نصها هو:

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و ال محمد
السلام عليكم مولاي و رحمة الله و بركاته
وردتنا الرساله التاليه و نرجو سرعة الاجابه سائلين المولى ان يحفظكم و يرعاكم
الحاج ابراهيم علي عوالي العاملي
نص الرساله السؤال...
السلام عليكم
سماحة الشيخ الفاضل سؤالي عن المسلمين والنصارى واليهود هل هناك ايه كريمة تنص على ان المسلم والنصراني واليهودي بعد ان يتعذبون بنار جهنم على مااقترفوا من ذنوب في الحياة الدنيا بان الله سوف يخرجهم من النار ويدخلهم الجنه هل صحيح هذا الكلام , وهل اليهود والنصارى مشمولين بهذا الشي لكونهم موحدين الله ام ان المسلم فقط من يخرج من النار ويدخل الجنه او ان الناس جميعا في النار خالدين فيها حيث ان البعض يقولون بان كل اصحاب النار هم خالدين فيها كما اصحاب الجنه هم خالدين فيها .
ودمتم بخير

كوثر النجف


وإليكم هذا الجواب:

لم نر دليلا على ذلك ، وأمر الحساب بيد الله عزوجل وكذلك الخلود . ج

ونأسف إن كان هناك أي تأخير في الرد على سؤالكم من جهتنا

هذا .. والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

ibrahim aly awaly
10-09-2005, 05:55 PM
السؤال:

هل يجوز المساواة بين الأم والزوجة في الحقوق، وما حكم من يفضل الزوجة على الأم؟.. فمنهم من يتزوج ويفضل زوجته في كل شيء.. صحيح أن الزوجة لها حقوق، ولكنه ينسى أمه وهي الأصل!..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:

للزوجة حقوق معهودة من: النفقة، والمبيت، وحسن المعاشرة، وغير ذلك.. وللأم نفقتها ومعاشرتها بالمعروف.. ويبدو من النصوص أن حق الأم مقدم على حق الزوجة، ولكن لا بمعنى ظلم الزوجة.. فالمؤمن المثالي يعطي حق الجميع -كما أمر الله عز وجل- من دون أن يكون إحسانه لأحد على حساب الآخرين، فإن من المهم حالة الجامعية في المؤمن، بحيث لا يوجب كسرا لقلب أي من المخلوقين، إذ من كسر مؤمنا فعليه جبره!.. وإياك والظلم الذي يحبط الأجر -وخاصة مع الوالدين- فإن عقوقهما من موجبات تسريع غضب الله تعالى في الدنيا قبل الآخرة.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يجوز للمرأة حال الإحرام أن تمسح وجهها بالمنديل؟..
الرد: الأحوط وجوباً تركه.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: أعيش في أميركا، وأشتري لحم من ملحمة صاحبها مسلم.. يقول أن اللحم عنده مذكَّى وحلال، وباعتقادي أنه يتعذَّر وجود اللحم الحلال في هذا المكان. ما هو الحكم الشرعي في هذا الأمر؟..
الرد: محكوم بالحلية مع احتمال صدقه، وأما إذا وثقت بعدم التذكية، فلا أثر لقوله.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: هل يحق للأباء التدخل في زواج أبناءهم بالرفض؟.. وهل يجب على الأبناء الإستماع لرأي الآباء واتباعه‏‎؟ ‏‎..
الرد: يحق للولد الاستقلال بالأمر في الزواج، ولكن إذا كان ذلك مما يؤدي إلى تأذيهما شفقة منهما عليه، فلا يجوز.‏‎

ibrahim aly awaly
12-09-2005, 08:14 AM
السؤال:
ينتابني شعور بوجوب العزوف عن الزواج وإنجاب الذرية الصالحة؛ خوفا من عدم التوفيق في زوجة مؤمنة بمعنى الكلمة، وكذلك الخوف من عدم تربية الأولاد في ظل ظروف هذا العصر المظلم .. فهل هذا الشعور صحيح؟!..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
هذا العزوف لا مبرر له.. فإذا كان الجميع يفكر بهذا التفكير، فإن لازمته أن ينصرف الجميع عن الزواج، وإنجاب من يثقل الأرض بكلمة: لا إله إلا الله. إن الحل العملي هو أولا اختيار الموضع الصالح للنطفة، فإن العرق دساس.. ومن ثم التوعية والاستيعاب النظري لمبادئ التربية قبل الإنجاب، بشرط مشاركة الزوجين في هذه الدراسة.. ومن ثم مراعاة آداب الأولاد من حين انعقاد النطفة إلى البلوغ، وقد ذكرنا قسما من ذلك في الآداب والسنن على الموقع ( قسم الأولاد). وتبدأ المسؤولية الكبرى بعد تفتح وعي الولد، وخاصة في هذا الزمان الذي ما بقي زاوية منه إلا وقد ملأتها صورة من صور الفساد.. فعلى الوالدين أن يبذلا غاية جهودهما لتحصينهما في تلك المرحلة، ومع عدم ضمان التوفيق قد يرجح في بعض الحالات تقليل كم الأولاد للتفرغ للكيف.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: من أحرم للعمرة المفردة ثم رجع إلى بلده دون أن يؤدي الأعمال عصياناً أو جهلاً بالمسألة، وبعد التوبة أو الالتفات أراد الرجوع لإتمام نسكه لكن منعه مانع شرعي أو عقلي أو عرفي من ذلك. فهل له أن ينيب َمن يؤدي عنه الأعمال أو تنطبق عليه مسألة المصدود، بينّوا لنا الحكم بالتفصيل؟..
الرد: ليس من المصدود، والأحوط وجوباً عدم خروجه من الإحرام إلا بإتيانه الأعمال بنفسه.. ويمكنه الرجوع إلى الغير مع رعاية الأعلم فالأعلم.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: إن ابنتي حلفت بالله لوالدتها، ووضعت يدها على القرآن ألا تكرر وعدم فعل تصرف مذموم، ولكنها خالفت، وقالت بأنها صامت ثلاثة أيام كفارة لنقض الحلف.. فما رأي سماحتكم، علماً بأن عمر ابنتي هي 15 عاماً؟..
الرد:كفارة حنث اليمين إطعام عشرة مساكين، كل مسكين 750 غراماً طعاماً، أو كسوتهم.. فان عجزت فصيام ثلاثة أيام متواليات، فان كان تكفيرها له بالصوم لعجزها عن الإطعام والكسوة، فهو صحيح.. وإلا كفرت بذلك، ويجوز لك حل يمينها.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: ما حكم جهاز الكمبيوتر إذا وصل الشخص مرحلة الأدمان باستخدامه؟ ‏‎..
الرد: لا يحرم، ولا ينبغي للمؤمن أن يلهو ويشتغل بما لا فائدة فيه.

ibrahim aly awaly
13-09-2005, 12:03 PM
السؤال:
أحس أحيانا بأن ارتباطي بصاحب العصر والزمان (ع) في قمته، وأدعو له بتقريب الفرج وظهوره، و لكن تنتابني حالات من التراجع، وتتزاحم في داخلي أفكار بأني لا أريد أن يظهر الإمام (ع) وأنا لست مستعدة لأن أكون من أنصاره والموالين له.. فهل يعتبر هذا دعائي بتعجيل ظهوره نوع من النفاق؟..
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
إن الدعاء لتعجيل الفرج، إنما هو في الأساس لتفريج الكروب عن الأمة، حتى لو كان على حساب الفرد.. ومع ذلك، فإن الذي يدعو بالفرج، عليه أن يهيئ نفسه ليكون من أنصاره وأعوانه، فإن الذاكرين في زمان الغيبة هم المقدمون في زمان الظهور.. ومن المعلوم أنه لا معنى للانتظار الصادق، إلا إذا كان المنتظر قد أعد عدته لاستقبال من ينتظره بشوق ولهفة.. وخاصة أننا أصبحنا في زمان قطعنا الأمل بكل قيادة أرضية.. فلم يبق الحل إلا عند المرتبط بالسماء، وهو الذي بشر به الأنبياء والأوصياء جميعا.. إذ أن توحيد سكان الكرة الأرضية على مبدأ التوحيد ليس بالأمر الهين، فهو يحتاج إلى مزيد من القدرة البشرية والتسديدات الربانية. وهما لا يجتمعان إلا في من اتفقت عليه الأمة بأنه هو المنقذ، والمخلص. وبارك الله فيكم لهذا الإحساس، وجعلكم من الثابتين عليه.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل تحديد نوع العمرة المفردة من الوجوب أو الندب، واجب في نية الإحرام وبقية النيات أم لا؟.. وإن كان لا، فهل يجزي عن الواجب نية الندب قاصداً امتثال الأمر الفعلي، أو بدون قصده؟..
الرد: لا يجب تحديد نية الوجوب، ولكن يجب قصد القضاء إذا كان قضاء. أما إذا كان نذراً فلا يجب قصد الوفاء بالنذر، وإذا قصد الندب مع كونه واجبا صح واجزأ.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: ما حكم سماع الغيبة بقصد معرفة الأفعال والتصرفات السيئة للشخص، لأخذ الحذر منه، دون المشاركة في الحديث؟..
الرد: لا يحرم السماع في نفسه، ولكن يجب النهي عن المنكر مع إحتمال التأثير، والأحوط وجوباً إظهار التنفر مع عدم إحتمال التأثير أيضاً.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: ما حكم من نقض عهدا بينه وبين الله عز وجل؟.. وماكفارته، علما بأن العمل قد تكرر أكثر من مره بين العهد والنقض؟.. ‏‎..
الرد: إذا تلفظ بصيغة العهد: (عاهدت الله، أو لله علي عهد) فتجب الكفارة بنقضه، ويكفي فيها في كل مرة إطعام ستين مسكيناً، كل واحد 750 غرماً حنطة أو دقيقها.

ibrahim aly awaly
15-09-2005, 05:54 AM
السؤال:

أنا أريد الزواج من شخص معين، وهناك بعض المشاكل، وأنا عندي إيمان أن الله قادر على كل شيء.. فأقوم كل يوم بالدعاء إلى الله كي يحقق لي هذا الشيء.. فهل يجوز الدعاء لشيء دنيوي؟.. أرجوك شيخنا أرشدني إلى الرشد.. كما أرجو منك أن ترسل لي بعض الأدعية التي تنفعني، بإذن لله في حياتي ومماتي.

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:

إن من أهم الصفات في العبد المؤمن، أن يفوض أمره إلى الله -تعالى- في كل أموره.. فعليكم بالدعاء من دون اعتقاد أن المصلحة في الأمر بشكل قاطع؛ لأن هذا يوجب الإحباط عند عدم الإجابة.. وقد ورد في مضمون الحديث: عبدي، ادعني ولا تعلمني!.. ومن الأدعية المناسبة في هذا المجال، تكرار هذه الآيه في قنوت الصلاة وغيره: {رب لا تذرني فردا وأنت خير الوارثين} برجاء المطلوبية. والصلاه على محمد وآل محمد كثيرا قدر المستطاع.. فإنها مؤثرة في قضاء الحوائج.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: أنا كنت في الطائرة وحان وقت صلاة الفجر أثناء الطيران، ولم أصلي لأنني لا أعرف الاتجاه، ولا يوجد مكان للصلاة فما الحكم؟..
الرد: كان الواجب أن تسأل عن الاتجاه.. فإن لم يتبين، تصلي إلى ما تظنه قبلة.. فإن لم تظن، تصلي إلى أي جهة كانت.. ولا حاجة إلى مكان خاص، فلو اضطررت أمكنك الصلاة وأنت جالس مكانك، ولاتترك الصلاة بحال.. وعلى كل حال فعليك القضاء حالياً.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: ما حكم من كان مسح بلل الوضوء الذي على مقدم رأسه بإحرامه يوجب تساقط بعض الشعيرات؟..
الرد: يصبر إلى أن يجف بنفسه، أو ينشفه بمنديل وما يشابهه، من دون مسح.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: لو جمع مبلغ من عدة متبرعين لجهة معينة، ثم لم يمكن صرفه في تلك الجهة: إما لانعدام الموضوع، أو لاستغناء الجهة، أو زاد المبلغ عن الحاجة.. فما هو الحكم فيما لم يمكن معرفة المتبرعين، ولم يحرز رضاهم في جهة اُخرى؟ ‏‎..
الرد: يصرف في جهة شبيهة بالجهة المذكورة، ومقاربة لها في دوافع التبرع.

ibrahim aly awaly
16-09-2005, 06:21 AM
السؤال:
مشكلتي أني سريعة الغضب.. أثور وأغضب لحظات، ثم عندما أهدأ أحس بتأنيب الضمير، خصوصاً عندما أغضب على زوجي.. ومن جهته هو لا يقول لي شيئا عندما أغضب، فهو يسكت، ولا يعيرني أي انتباه.. وتصرفه هذا يجعلني أخجل من نفسي، وأحس بأني سوف أفقد احترامه يوما ما.. أرجو النصيحة.
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:
النصيحة واضحة لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد.. فإن تكرار هذا العمل يوجب زوال ماء الوجه، والاحتقار الداخلي من الطرف المقابل، لأن من يغضب يتحول إلى شيطان ناطق، والدليل على ذلك: أنه يقوم بما لا يتوقع من مثله!.. ويكفي النظر إلى وجه نفسه فى المرآة، ليرى شكلا قبيحا، ولو كان جميلا في غير ذلك الحال.. وحينئذ نقول: إذا كان هو يرى نفسه بهذا القبح، فكيف بالطرف المقابل الذى يعيش حالة النفور منه؟!.. وكما ذكرتم: فإن من الحلول النافعة لإدخال الذل والحقارة في نفس الغضبان، هو التعالي عليه، وعدم الاكتراث بغضبه.. فإن هذا من الروادع التي تجعل الإنسان يجلّ نفسه من أن يكون مطية للشيطان عندما يغضب.. ولطالما أدخله في الموبقات في هذه الحالة، إذ أن الشهوة والغضب هما فخاه الرئيسيان.

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوىالسؤال: ما هو مقدار الفصل بين العمرتين؟.. وهل يجوز الإتيان بالعمرة الثانية دون هذا الفاصل رجاءاً؟..
الرد: لا يجوز للمعتمر أن يأتي بعمرة عن نفسه في نفس الشهر، ولكن يصح منه أن يأتي بها نيابة عن أبويه أو عن الأئمة -عليهم السلام- وغيرهم.. ويجوز له الإتيان بالعمرة في الشهر الثاني، وإن كان الفاصل بينهما يوماً واحداً، ونقصد بالشهر القمري منه.

السؤال: ماذا ترون في أموال المظالم والمأذونية وجهة صرفها؟..
الرد: يتصدق بها على الفقراء المتدينين.

السؤال: إذا نسي التشهد وتذكر في الركعة الثانية.. فماذا عليه؟‏‎..
الرد: إذا التفت إلى ذلك قبل الركوع عاد وتشهد، وأما إذا تذكره بعد دخوله في الركوع، أتم صلاته ثم يسجد سجدتي السهو، والأولى أن يقضي التشهد قبل سجود السهو.

ibrahim aly awaly
17-09-2005, 06:55 AM
السؤال:
كيف يمكن للمحب أن يحوز على رضا إمام زمانه فى عصر الغيبة؟.. وهل يمكن أن يرعى البعض برعاية خاصة قبل ظهوره الشريف؟..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
لا يتم ذلك إلا بالتأسي به، من خلال العمل بحذافير الشريعة.. فإنه ليس للإمام (ع) منهج غير منهاج رب العالمين، فهم (ع) كانوا أرقى الخلق فى تحقيق العبودية بالورع والتقوى.. وعليه، فمن رضى عنه الله تعالى، رضى عنه الإمام (ع).. ولا ينبغي أن يتوقف الأمر على إبداء الشوق للقاء، واستعجال الدولة الكريمة، وطلب الشفاعة من دون عمل!.. ومن المعلوم أن للإمام عناية خاصة ببعض الموالين، يرعاهم كما يرعى الأب الغائب عن عياله، إذ هو كالشمس وراء السحاب كما عبر (ع) عن نفسه.. ومن الواضح أن تذكره بالدعاء، واختزان آلام غيبته، وما يجرى على محبيه من البلاء من موجبات التفاته الكريمة.. ولا شك أن مشاركته فى مصائب جده الشهيد (ع) من روافد القرب منه.. أليس هو الذي يندب جده الغريب صباحا ومساء، ويبكى عليه بدل الموع دما؟!..

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوىالسؤال: هل يستحب إخلاء الصفوف الأمامية في صلاة الجمعة، أم الحق للأسبق؟..
الرد: يستحب أن يكون في الصف الأول أهل الفضل ممن له مزية في العلم والكمال والعقل والورع والتقوى، وأن يكون يمينه لأفضلهم في الصف الأول.

السؤال: شخص يزور بيت عمه أو بيت خاله، فتبادر زوجة عمه أو زوجة خاله أو بنت خاله إلى تقبيله، وهو يستحي أن ينهاهم عن ذلك.. فما حكم ذلك؟..
الرد: التقبيل المذكور حرام، والنهي عنه واجب، والأستحياء لا مورد له ولا يعدّ عذراً.

السؤال: هل الرياء في أدعية الطواف مبطل له؟‏‎..
الرد: لا، إلا إذا سرى إلى نفس الطواف.

ibrahim aly awaly
18-09-2005, 07:43 AM
السؤال:
إنسان مؤمن بالله وموقن به، ولكنه يتعرض للوساوس والشكوك من قبل الشيطان، ويتأذى منها كثيرا، وهو يبطل كل خاطرة سوء تأتي فى باله ويكون مطمئنا بعدها.. وهكذا طول يومه صراعات بين خواطر الشيطان وخواطر العقل الخيرة.. هل هذا يدل على عدم استقرار الايمان وتزعزعه؟..
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:
إننا ذكرنا في مناسبات عديدة: أنه فرق بين الهواجس المستقرة في النفس، بحيث يتفاعل معها الإنسان سلبا وإيجابا، وبين الهواجس التي تعد من قبيل الطائف الشيطاني الذي يمر على النفس مرورا من دون أن يستقر فيها.. بل إن الإنسان في تلك الحالة يتأذى من هجوم تلك الوساوس، ويرى اصبع الشيطان جليا واضحا وراء ذلك، وهو ذلك الموجود الذي لم يقطع الأمل في التأثير على الأنبياء. وعليه، فإن الذي يتوقع أن لا تأتيه الخاطرة على نحو المرور الذهني، فإنه يفكر في أمر يصعب الوصول إليه، إن لم نقل باستحالته عرفا!.. المهم على الإنسان السالك إلى الله تعالى، أن لا يتعرض للمواقف التي تثير عنده الخواطر الشيطانية كالجلوس مع الغافلين، والتقلب في الفراش متأرقا، وقراءة ما لا نفع فيه، والانشغال بفضول النظر، والاستسلام للسرحان الذهني، وغير ذلك من موجبات تموين الذهن بالخواطر الفاسدة. وفي الدرجة الثانية: عليه أن لا يرتب الأثر على الخواطر المستقرة في نفسه، فإن مثلها كمثل الفتيل، القابل للاشتعال.. فكياسة المؤمن تتجلى هنا في نزع هذا الفتيل بلباقة وذكاء، مستمدا العون من الله الواحد الفرد الصمد، الذي لو تجلى في ذهن وقلب عبده المؤمن، لزالت عنه كل هذه الأباطيل!..

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوىالسؤال: هل فعل المعصية في أثناء الطواف مبطل للطواف، كالكذب والغيبة والنظر المحرّم واللمس المتعمد وغير ذلك؟..
الرد: لا يبطل به الطواف.

السؤال: هل يجوز استعمال زيت كبد الحوت لعلاج العين أو لتقوية الجسد بصورة عامة؟..
الرد: يجوز التدهين به، ولا يجوز الأكل .

السؤال: هل يبطل الوضوء إذا قام شخص ما بسكب الماء على يدي للوضوء وخاصة ولدي؟.. ‏‎..
الرد: لايبطل.

ibrahim aly awaly
19-09-2005, 08:20 AM
السؤال:
كنت ضمن مجموعة لنا دور في العلاقات الإجتماعية، وكنا نطور أنفسنا من خلال دورات تعليمية، وابتعدت عنهم لظروف خاصة، ولكن مجموعتي تطورت كثيرا في غيابي.. فأنا الآن أستشعر أنني صرت أقل منهم في المستوى الروحي والفكري، مما جعلني لا أرغب في معاشرتهم، فما هو التعليق؟..
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:
بالنسبة للصديقات وتقدمهن العلمي والروحي: فيرجى عدم المسارعة في الحكم، فإن مقاييس التفاضل لا يعلمها إلا الله تعالى.. فكم من الذين نعتقد فيهم أنهم من أهل السير والسلوك والتثقيف وغيرها من العناوين الكثيرة، وهم بعيدون عن الإخلاص، إذ أن الإخلاص في العمل في غاية الصعوبة، وخاصة في الأعمال الاجتماعية، لوجود دواعي المنافسة، وغيرها من الشوائب المعروفة عند أهلها.. فعليكم بأداء التكليف، والمراقبة الدقيقة، وملاحظة التكليف في كل مرحلة، وما عليك عما وصل إليه الآخرون.. فإن مراقبة مستويات الخلق المعنوية، من موجبات الانشغال، بل الحسد في بعض الحالات.. وعلى فرض وجود فضل في هذا المجال، لماذا لا تسألي الله تعالى من فضله، أليس هو أكرم الأكرمين حتى في الهبات المعنوية والعلمية؟.. ألهمكم الله تعالى الطريق، وجنبكم آفاته!..

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوىالسؤال: إذا حصل لدى المصلي تردد في هل أنه يشك بين الثلاث والأربع أم أنه يظن بالرابعة، فعلام يبني؟..
الرد: يأتي بوظيفة الشاك.

السؤال: إذا علم بعد يوم أو أكثر ببطلان سعيه مع جهله بالحكم، فهل تجب إعادة الطواف أيضاً؟..
الرد: لا يجب إعادتهما في مثل ذلك وإن كان الاحتياط حسناً.

السؤال: هل التمثيل حرام بأنواعه.. وإذا كان فيه حلال فأيَّ أنواع التمثيل حرام وأيها حلال؟.. وإذا كان فيه حرام، أرجو أن يكون معه التعليل؟ ‏‎..
الرد: لا مانع منه ما لم يتضمن حراماً: كالإهانة، والهتك، أو تمثيل مشاهد غرامية ماجنة ونحوها.

ibrahim aly awaly
20-09-2005, 07:11 PM
السؤال: أنا شيعي وأحب آل البيت (ع) ولكن عندي هواجس حول الإمام الحجة (عج) ومنها:
1- انه ما الفائدة في الدعاء له بالفرج، وهل أنه يستجاب؟..
2- ولماذا نسأل أن يبدله الله خوفه أمنا؟..
3- ولماذا نقف كلما ذكرنا الإمام (ع) ونضع أيدينا على رؤوسنا؟..
4- وكيف نتشرف بعنايته في زمان الغيبة؟..
الرد: 1) إن الدعاء بالفرج لا يمكن القول بأنه لا فائدة فيه، فإن الدعاء المقبول من الممكن أن يقدم من فرجه (صلوات الله عليه)، وإلا كان الدعاء لغواً.. وقد روي عنه (ع) وأكثروا الدعاء بتعجيل الفرج، فإن ذلك فرجكم!..
2) إن خوف الإمام ليس على نفسه، فهو في كنف الله ورعايته، وقد أودع الله -عز وجل- فيه الاسم الأعظم، الذي ببركته تستجاب له كل دعوة.. فخوفه إنما هو لأجل أمته التي تكتنفها الفتن في عصر الغيبة، فيخشى المزيد من انحرافهم عن خط النبوة والولاية.
3) إن وضع اليد على الرأس عند ذكره (ع) عملية رمزية، كما هو متعارف في الجيوش من تحية القائد، فهذه الحركة تفيد أننا رهن إشارتك، وأوامرك مطاعة فوق رؤوسنا.. وقد روي عن بعض الأئمة كالرضا (ع) أنه وضع يده على رأسه احتراما، عند ذكر اسمه الشريف بوصف (القائم)، رغم أنه لم يولد بعد.
4) إن الإمام في زمان الغيبة كالشمس وراء السحاب، فإن له عناية خاصة بمحبيه، ولطالما تشرف المتشرفون بلقائه من العلماء وغيرهم قديما وحديثا، والسبيل إلى هذه العناية الخاصة هو التزام التقوى أولا؛ تأسيا به وبأجداده، ثم الدعاء له بالفرج، فإن البشرية لن تهنأ إلا بظهوره إذ لم يبق أمل بأي منقذ من أهل الأرض.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: شخص كان يتوضأ، وكان يمسح على مواضع المسح مع وجود رطوبة مسرية في مواضع المسح، وهو يعتقد بصحة فعله هذا منذ فترة طويلة من حياته.. فما حكم صلاته، وما حكم طوافه وصلاة الطواف؟..
الرد: يصح الوضوء إذا كانت الرطوبة قليلة بحيث يؤثر المسح، أو كانت الرطوبة في موضع من الرجل مثلاً، والمسح شمل المقدار الواجب من سائر المواضع.. وأما إذا كان هناك قطرات ماء، فإن كانت قليلة مستهلكة في رطوبة اليد فالمسح صحيح أيضاً، وإلا فيبطل إذا كان المقدار الواجب من المسح بالماء الخارج، ومع ذلك فلا يحكم بالبطلان إذا كان جاهلاً قاصراً أي معذوراً في جهله.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: يدفع البعض مالاً للغير ليضارب به، مقابل مبلغ معين يدفعه له شهرياً.. فهل يصح ذلك؟..
الرد: يصح إذا كانت حصته من الربح نسبة مئوية، ويحق له أن يوكله في أن يصالحه عنها بالمبلغ المحدد المذكور، ويشترط عليه ضمن العقد تدارك المبلغ المذكور إذا لم يربح، أو كان الربح لا يسد المبلغ.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: إذا صالح أمواله مع شخص أمام عادلين.. فهل تنفذ هذه المصالحة بعد وفاته؟..
الرد: إذا شهد بالصلح عدلان ثبت.

ibrahim aly awaly
21-09-2005, 07:25 PM
السؤال:
أنا اليوم في عمر الأربعين، وقد جاءني مولود جديد وقد كنت في عمر 37 ، ولا زال زوجي راغبا في إنجاب آخر.. ولكني أخشى من الحمل في هذا العمر، من جهات مختلفة، ومنها احتمال التشوه، وغير ذلك.. فهل هناك تحديد في الشريعة في مجال النسل؟..
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:
ليس هنالك في الروايات ما يدل على المنع من الإنجاب في سن متقدم.. والأمر يعود إلى الوضع الصحي لكل فرد، فهو يختلف من شخص الى آخر.. وبشكل عام فإن الشريعة دعت إلى التكاثر والتناسل؛ إثقالا للأرض بمن يتشهد الشهادتين، وبمن يمكن أن يكون صدقة جارية للإنسان بعد موته..
إن من موجبات تحديد النسل في نظر العوام، إما هو الخوف من قلة الرزق وعدم إمكانية إدارة العائلة الكبيرة.. وإما الخوف من عدم تمكن التربية الإسلامية الصحيحة..
فأما الأول: فإن الله -تعالى- عندما أذن بانعقاد النطفة؛ فإنه تكفل برزقه قبل أن يتكفل برزق الأبوين.. إذ قال تعالى: {نحن نرزقهم وإياكم}..
وأما الثاني: فإن العزم والإرادة الكافية لتصحيح مسيرة الأبناء، ومراقبة سلوكهم من أول أيام حياتهم، كفيلان بالنجاح في هذا المجال، وخاصة مع مباركة الله -تعالى- في جهود من يبتغي الذرية الصالحة؛ مكثرا من الدعاء قائلا: {ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما} .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: شخص يصلي وفي أثناء الصلاة خرج من أنفه نقطة دم وسقطت على ملابسه، ما حكم صلاته؟..
الرد: تصح صلاته إذا لم تكن سعة الدم على أنفه ولباسه تتجاوز عقد أنملة.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: ما هو (لباس الشهرة) وما حكمه؟.. كما و نرجو من سماحتكم ذكر أمثله له وذلك بالنسبة للفتاة، والمرأة الكبيرة، والرجل؟..
الرد: اللباس الذي يوجب الهتك والمذلة للإنسان أمام الناس، ويختلف باختلاف المجتمعات.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: هل يجوز للشخص أن يأخذ جزءا من خمسه بإذن الوكيل، فيضعه في الصندوق الخاص بالعائلة حيث تصرف ايرادات هذا الصندوق في المشاريع الخيرية؟..
الرد: يجوز إذا كان المصرف مما يجوز صرف سهم الإمام -عليه السلام- فيه، ويحسب ذلك من سهم الوكيل.

ibrahim aly awaly
23-09-2005, 07:07 PM
السؤال:
ما حكم شخص يصلي فى جو يغلب عليه الضوضاء -كالتلفزيون والحديث الصاخب- الذى يجعله لا يفقه شيئا من صلاته؟..
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:
إن الصلاة في المكان الذي يغلب فيه الضوضاء جائزة شرعا، ولكن من الطبيعي أن تكون فاقدة لأدنى درجات الاقبال والخشوع.. وبالتالي، لا يمكن أن تكون ناهية عن الفحشاء والمنكر، وكم من القبيح أن يقيم الإنسان أفضل الطاعات في أسوأ الأجواء!.. ولقد كان السلف من الأبرار ينصحون بإعداد مكان صغير في المنزل، ليس فيه ما يشغل من الأصوات والمتاع الدنيوي، حرصا على تحقق التركيز في العبادة.. إن من المناسب أن نستذكر هذه الحفيفة المخزية: وهى أنه لو أن أحدنا صلى صلاته الساهية لمخلوق مثله ما قبله منه، فكيف إذا صلاها لمالك الملك والملكوت، الذي لا يقبل إلا ما كان لائقا بوجهه الكريم؟!.. إن الصلوات اليومية تعتبر قمة الجدية في الحياة، لأنها حديث مع الخالق، ولكنها أشبه ما تكون بالحديث مع المعدوم!..

استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوىالسؤال: ذكرتم ان صلاة الجمعة وجوبها تخيري.. كيف والآية تقول: إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله؟..
الرد: نعم، ولكن الآية تقول إذا نودي، ولم يبين من المنادي؟.. وفي الوجوب التعيني لابد أن يكون المنادي هو الإمام المعصوم، أو نائبه الخاص، كما نطقت بذلك الروايات الشريفة.

السؤال: ربما تنطق المرأة غير المسلمة بالشهادتين، لغرض الزواج مع العلم بانها غير مؤمنة بالاسلام، فهل يترتب عليها آثار المسلمة؟‏‎..
الرد: نعم تترتب عليها ما لم يصدر منها قول أو فعل مناف له.

السؤال: المصاحف الموقوفة في المساجد وغيرها أو المملوكة للغير إذا وجد الإنسان بها غلطاً مقطوعاً به، فهل يجوز أو يجب إصلاحها؟..
الرد: لا يجب بل لا يجوز إلا بأذن المتولي والمالك، نعم إذا ترتب على هذا الغلط مفسدة مهمة فلابد من رفع الأمر إلى الحاكم الشرعي لاتخاذ ما يلزم.

ibrahim aly awaly
26-09-2005, 10:10 AM
السؤال:

ذكرت أن النساء في مقابل الرجال "وجودات منفعلة لا فاعلة".. هل برأيك المرأة تابعة دائما، ليس لها رأي أو تأثير؟.. مع أن الواقع يقول غير هذا، الآن نسبة كبيرة جدا من السيدات تقرأ وتبحث في العقيدة والمنطق والفلسفة، وهي محور لتوجيه كل أفراد العائلة كلها حتى الزوج (وإن كان لايعترف بهذا).

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:

لم يكن قصدي أن المرأة وجود منفعل غير فاعل بحسب الواقع، فإن الله تعالى لا يضيع عمل عامل من ذكر أو أنثى، وقد قررنا في أكثر من مناسبة: أن الأرواح ليس فيها تذكير أو تأنيث، فإنها من صفات الأبدان واللطيفة الربانية الممنوحة (الروح) فوق هذه الاعتبارات.. ولكن كنت أعني بذلك، أنها وجودات منفعلة بحسب نظرة الرجال، أو نظرة العرف، الذي يعتقد خطأ بأن المرأة دون الرجل في الادراك، واتخاذ سبيل لها إلى الله تعالى.. ولهذا الفهم الخاطئ والنظرة الفوقية اللاشعورية، نلاحظ أن الرجل لا يرضخ لكلام المرأة وإن كان حقا، إلا من كان ينظر إلى الأمور بمنظار إلهي دقيق.. وقيمومة الرجل إنما هي في الأمور المعاشية، لا في الأمور الاعتقادية والسلوكية!..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: أيهما أفضل: دس نافلة الفجر بصلاة الليل قبل دخول الفجر، أو الانتظار حتى دخول الفجر، ثم الإتيان بها؟..
الرد: يجوز الأمران، ولعل الثاني أولى، بل الأفضل فيما إذا دسها في صلاة الليل، ثم نام واستيقظ قبل الفجر أو عنده، أن يعيدها.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: لا شك في أن الربا محرم، ولكن قد يصادف أحياناً هبوط العملة الرسمية عن القدرة الشرائية التي كانت عليها حين الاقراض، بحيث تعد الفائدة جبراً للنقص الحاصل خلال تلك الفترة.. وفي الحقيقة ليس هناك زيادة فالمائة ألف اليوم تعدل ثمانين ألفا في الماضي من حيث القدرة الشرائية.. فهل مع ذلك يكون أخذ الفائدة محرما؟..
الرد: الواجب هو أداء مثل ما قبضه ديناً لا أكثر فالنقود من المثليات.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: شخص توفي في حادث سيارة، وترك عائلة المبلغ الأساس الذي أخذ من المسبب في الحادث هو دية المقتول، لكن المحامي يستطيع أن يأخذ في بعض الأحيان مبلغ آخر بعنوان تعويض خسارة الأسرة فقدها لمعيلها.. السؤال: هل هذا المبلغ الأخير يوزع كالإرث، أم هو مال تمتلكه الأسرة مباشرة يوزع بالتساوي، ولا علاقة له بالإرث؟..
الرد: لا يجوز أخذ ما يزيد على الدية الشرعية إلا برضى الدافع، وحينئذ يكون تابعا بقصده.. وأما إذا كان ما يدفع بهذا العنوان مع ما دفع بعنوان الدية لا يزيد عن الدية الشرعية، فحكم المجموع حكم الدية، ويوزع حسب الإرث.

ibrahim aly awaly
27-09-2005, 10:33 AM
السؤال:

أريد معلومات عن آراء أئمتنا (ع) بالسحر والتداوي بالقرآن، راغبا منكم في المشورة، لأن البحث الذى أقدمه لا أميل فيه إلا إلى الحق عندهم.. لكم منى خالص الشكر والعرفان، تحية إليكم خالصة لوجه الله من القاهرة.

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:

إن هناك خبط كثير في هذا المجال، وخاصة في هذه الأيام.. فإن طبيعة البعض قائمة على التهرب من الواقع، ومعالجة الأمور بشكل عقلاني، وذلك من خلال السرحان في عالم الأوهام والخيالات، والالتجاء إلى من لا يزيدون الإنسان إلا غلبة في الوهم، والعيش في عالم التخبط النفسي.. وذلك بمراجعة من يدعون الكشف عن الواقع، ومعرفة ما خفي عن الآدميين!.. والحال أن هؤلاء يشكلون عنصرا من عناصر الابتزاز المالي هذه الأيام، وخاصة بالنسبة إلى ضعاف النفوس والعقول، الذين فقدوا السيطرة على أزمة أفكارهم، ولم يلجئوا إلى ركن وثيق، يحكم فيه العقل والشرع. وأما موضوع التداوي بالقرآن الكريم، فلا نعتقد أن يكون من الراجح جعل ذلك بديلا عن عالم الأسباب الطبيعية، فإن الله -تعالى- أبى إلا أن يجري الأمور بأسبابها، وكم يعجبنا هذه العبارة الجامعة بين عالم الأسباب وعالم التسديد، عندما يكتب بعض الأطباء هذه العبارة في عيادته: (الدواء عندنا والشفاء عند الله تعالى)!.. وأما في خصوص آيات الشفاء، فلا بد من اتباع المصادر الموثوقة، وهي ما روي من خلال تراث النبي (ص) وعترته (ع) من دون الاعتماد على ما لا مصدر له من قبيل ما سمع في الرؤيا أو قذف في القلب أو ما شابه ذلك، مما ورد في الكتب ذات الأوراق الصفراء.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هناك حكماً شرعياً يقول: (كل شيء متيقن من نجاسته، وشاك في تطهيره، يبنى على نجاسته).. فهل ينطبق هذا الحكم على الوسواسي كثير الشك الذي غالبا ما يتطهر ثم يشك. وما حكم صلاته التي يصليها وهو شاك في طهارته؟.. وما هو العلاج المقترح لمثل هذا الشخص؟..
الرد: لا تجري في حقه.. وعلاجه أن يبني على الطهارة، ويتجنب التحقيق حول ذلك، ولا يتجاوز في التطهير وكميته المتعارف.. وإلا فلا يضر إلا نفسه.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: ما حكم الصلاة في مكان فيه مجسمات من الفخار للزينة مثل مجسم طير ومجسم أطفال؟..
الرد: عد من المكروهات في مكان المصلي: (في مكان يكون مقابله تمثال ذي الروح من غير فرق بين المجسم وغيره، ولو كان ناقصاً نقصاً لايخرجه عن صدق الصورة والتمثال. وتزول الكراهة بالتغطية. وكذا في بيت فيه تمثال، وإن لم يكن مقابلاً له) .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: الأقلام التي تبقى في المدرسة من الطلاب ماذا يصنع بها؟.. وكيف إذا كان الطفل قد انتقل من المدرسة؟..
الرد: إذا لم يطمئن برضا أصحابها بالتصرف بها، وأمكن إيصالها إليهم، فلا بد من ذلك، أو من استئذانهم بالتصرف بها.. ويمكن الاستجازة بذلك من الأول وإن لم يمكن ذلك، فلا بد من التصدق بها عنهم.

ibrahim aly awaly
29-09-2005, 07:45 AM
السؤال:

إن مشكلتنا الأساسية في الصلاة وغيرها، هو هجوم الخيال الواسع أثناء الصلاة وبعدها، مما يسلب التركيز في العبادة والقراءة.. فما الحل في هذه الحالة؟..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:

إن التخلص من حديث النفس من أهم الشواغل التي شغلت بال علماء الأخلاق. وذلك لأن حديث النفس حركة باطنية غير اختيارية، لا تخضع للإرادة المباشرة، ولهذا لا يتخلص الإنسان من ذلك إلا بعد جهدٍ جهيد.. فمن طرق ضبط حديث النفس:
1. حمل هموم كبرى في الحياة، فإن النفس المشغولة بالأهم لا تتنزل إلى المهم، فضلاً عن غير المهم أصلاً.. فحمل همّ الآخرة، وعقبات الوصول إلى المولى من موجبات الضبط الداخلي للنفس.
2. عدم الإكثار من القول، لأن الثرثرة الخارجية توجب الثرثرة الباطنية.. فإن حقيقة الكلام، هي الخلجانات الباطنية، حقة وباطنة، فإذا لم يتيسر لصاحبه الكلام الخارجي، فإنه يلجأ إلى الحديث الباطني.
3. الانشغال بالذكر القلبي، وإذا لم يمكن فباللفظي عند يكثر الكلام الباطني، فإن الذكر الإلهي ممحاة للكلام الباطني.
4. مخالفة مقتضى حديث النفس، إذا كان داعياً إلى الحرام الفقهي أو الأخلاقي.. فإن الشيطان هو الخبيث يريد إلهاء العبد عن الحق، وقد ورد الأمر الإلهي بعدم تعويد الخبيث.
5. الاستغفار الجاد والحقيقي بعد كل حديث نفس، فإن أولياء الله الصالحين، يرون أن كل انشغالٍ عن الحق ذنب، ولو كان على مستوى حديث النفس.
إن القضاء على الهواجس الباطنية، يحتاج إلى فترة طويلة من الممارسة، ولا شك أن الثمرة ستكون لذيذة جدا، ينعكس أثرها في العبادة والتفكير والسلوك العام.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يجوز قراءة الحمد كسورة في الصلاة الواجبة؟..
الرد: اللازم بعد قراءة سورة الحمد.. على الأحوط.. قراءة سورة غيرها.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: هل يجوز السفر إلى بلاد أجنبية من أجل الهروب من ظالم؟..
الرد: لا يجوز اذا لم يثق من نفسه وذويه بعدم الانحراف عن جادة الشريعة في المعتقدات والأحكام الشرعية العملية.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: ما حكم من أفطر في آخر يوم من كفارة الشهرين المتتابعين بعد الزوال متعمدا؟..
الرد: عليه أن يصوم يوماً واحداً.

ibrahim aly awaly
01-10-2005, 08:28 AM
السؤال:

كيف يتم التعامل مع الأبناء في سن الخامسة والرابعة، و ذلك في زرع التربية الإسلامية.. فإننا قلقون على مستقبل أولادنا وخاصة في عصر الشهوات والشبهات.. وهل لنا رأاسمال يعتد به غير الذرية الصالحة؟..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:

الأمر يحتاج إلى مراجعة لبعض المناهج التربوية فى هذا المجال، فإنه علم دقيق يتعلق بأعقد الظواهر فيى هذا الوجود، وهي: النفس الإنسانية، ولا ينبغى الاكتفاء بالمعلومات الفطرية غير العلمية في هذا المجال، فإن أهمية الأمر تستدعي ثقافة أاوسع في هذا المجال.. إجمالا الخطوة الأولى: هو الدخول إالى قلب الناشئة، وذلك من خلال وجود حالة من الاحترام الباطني، والابتعاد عن كل ما يوجب سلب الثقة، كارتكاب الأخطاء أو الذنوب.. فإن المربيى يفقد سيطرته إذا رأى الطرف الآخر مخالفا لما يقول.. والخطوة الأخرى هي تجنيبهم عن كل من يمكن أن يكون مفسدا لهم، فإن الطباع تتعدى بالمعاشرة.. حاول الاهتمام بحلية المأكل والمشرب لهم، فإن الشبهات كثيرة في هذا المجال هذه الأيام.. وأخيرا لا بد من الالتجاء الدائم إلى الله تعالى الذي جعل من أهم هباته هي نعمة الذرية الصالحة.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: ما هو الحكم بالنسبة للطهارات الثلاث، إذا أصبحت قطعة الجلد التي أضيفت إلى الجسد جزءاً حياً، وما هو الحكم لو لم تصبح كذلك، بل صارت طبقة مانعة فقط من دون أن يكون فيها حس وحياة؟..
الرد: إذا عدّ جزءاً من الجسم الجديد فيتبعه، وإلاّ فهو نجس.. ولا اعتبار بالإحساس، يكفي أن يكون الجلد حياً بحياة الجسم الجديد، وليس الإحساس من مقومات حياة الخلايا.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال:هل يجوز لمصلي الواجبة ان ينقل نيته الى القضاء؟..
الرد: يجوز ما لم يتضيق وقت الأداء.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: ما هو وزن الذهب المطلوب الذي يجب فيه الزكاة؟.. وأن كان من الحلي الذي تلبسه المرأة بعد مرور سنة كاملة، مع إنني أعلم أن الذهب الملبوس لا يخرج منه زكاة، ولكن إذا زاد عن المقدار المناسب فسوف يعتبر اكتناز وهذا حرام، بحيث إن الذهب يلعب دوره في الإقتصاد؟..
الرد: لا تجب الزكاة في الذهب غير المسكوك بسكة المعاملة مهما كان. ولا يوجد الآن ذهب بسكة المعاملة، نعم يجب الخمس في ما لا يستعمله في مؤونة السنة منه، كما لو اشترت المرأة حلياً ولم تلبسها، أو كانت زائدة على ما يليق بشأنها.

ibrahim aly awaly
02-10-2005, 08:31 AM
السؤال:

نحن من أسرة متدينة -والحمد لله- نحافظ على آداءا لصلوات في أول الوقت، ونذهب إلى الصلاة في المسجد، ونشارك في حضور مصائب أهل البيت وأفراحهم.. ولكن ابنتي لا تهتم بأداء الصلاة، وتكذب في دعواها، مع العلم أنني دائماً أجلس مع أولادي وأحدثهم عن بعض الأمور الدينية، وأعلمهم بعض الدروس العقائدية التي تثبتهم على نهج أهل بيت العصمة.. أرشدني كيف أتعامل معها، فقد أصبحت في حيرة من أمري!..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:

المهم أختي الكريمة، أن تدخلي إلى قلب البنت ليكون أمرك ونهيك مؤثرا.. فإن البنت لو أخذت منك موقفا عدائيا ولو في القلب، فإنها سوف تتمرد، وتحاول أن تعاكس الأوامر، وإن كانت في مصلحتها الشرعية.. إنني أنصح بالتحبب إليها، وعدم ملاحقتها بشكل منفر، وإعطائها شيئا من الثقة والاعتماد عليها في ما تقول، وبالامكان أن تحسسيها بهذه الثقة، مقابل أخذ التعهد منها بأن لا تكذب في السر.. راقبي صديقاتها، فإن الجو الخارجي مؤثر على ما هي فيها، واعلمي أن هذا السن، هو سن البلوغ والتمرد.. ومن المتعارف في هذا السن شيء من المشاكسة.. فالمهم ان لا تتفاعلي مع الأمر بشكل متوتر، بل لا بد من اتباع أسلوب الحكمة والموعظة الحسنة.. ومع ذلك، أكثري من الدعاء في كل قنوت بالقول: {ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما}.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يجوز التيمم على الصخر أو الكاشي الذي لا غبار فيه؟.. وهل يجوز التيمم بالرمل على رأي سماحة السيد؟..
الرد: الأحوط وجوباً اعتبار أن يعلق باليد شيئ مما يصح التيمم به، ويجوز التيمم بالرمل.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال:هل الزيارات والأدعية، يؤتى بها بقصد الاستحباب، أو بقصد الرجاء؟..
الرد: المعيار في الزيارات والأدعية، بعلو الماضين لا بحجة الأسانيد، فإذا كان المتن معتبراً، جاز قراءتها، ولا تعتبر قصد حقه الرجاء.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: لدي موهبة من الله أني أكتب الشعر وألحنه وأنشده، أنا ومعي مجموعة من الشباب كذلك. ولكن كما تعرف تطور الألحان يزداد، فما هي نصيحتك من حيث الألحان؟..
الرد: حاول أن تستعمل موهبتك في أهل البيت.. فالشعر فيهم يخلد لأن الخلود لهم روحي فداهم.. وتجنب الألحان المناسبة لمجالس اللهو واللعب حتى في الحديث الحق على الأحوط وجوباً.

ibrahim aly awaly
03-10-2005, 03:10 PM
السؤال:
باختصار هو شاب فيه جميع الصفات التي تتمناها كل فتاة، وأنا لا أريد أن أخسره.. ولكن لا أعلم لماذا ينتابني هذا الشعور بالرفض والتردد في قبول الزواج منه، مع أني أشعر بأني لا زلت أحبه وأحترمه.. فبماذا تنصحوني؟.. هل أوافق على الزواج منه، وهل زواجي منه سيجعلني أحبه، لأني أخاف أن أرفض فأعذبه، فهو إنسان محترم وطيب، ولايستحق مني أن أجرحه أو أعذبه!..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
بعد ما ذكرت من المواصفات فإني لا أرى وجها للرفض، فإن الزوج الصالح هذه الأيام قليل.. وإن كانت الطريقة التي تمت سابقا من حيث التواصل، والحديث الغرامي، لم يكن صحيحا.. ولكن بعد أن تم التعرف، وحصلت الموافقة بين الأهلين، فلماذا تفويت هذا النصيب؟.. واعلمي: أن الخواطر والمشاعر التى ترد على القلب، ليست رحمانية دائما إن لم يغلب الشيطانية منها.. فالحل الجامع فى هذا المورد وغيره من الموارد: هو عرض الأمر على ما ورد في الشريعة، في طريقة التعامل مع الأمور، وهى واضحة، ومع الشك فارجعي إلى الراسخين في العلم.. وعليه، فإني أعتقد أنه ارجعي إلى ما كنت عليه من المشاعر، وخاصة أن الرفض -إذا لم يكن بوجه، وأوجب كسرا لذلك الشاب- فإنه قد ينعكس عليكم سلبيا على شكل عقوبات إلهية، ومنها عدم تقدير الزوج الصالح بعد ذلك.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: في الغسالة ذات حوضين، بعد غسل الملابس تنقل إلى النشافة حيث تنشف ثم يسكب عليها الماء لمدة دقيقة واحدة ثم تنشف ثانية، فهل تكفي هذه الطريقة لتطهير الملابس؟.. فكم مرة يجب أن يسكب الماء ثم ينشف لتحقيق الطهارة؟..
الرد: يكفي للتطهير مع رعاية التعدد إذا كانت الثياب متنجسة بالبول.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: ما حكم إحياء الأربعين لشخص ما؟.. حيث يتم تأبينه والترحم عليه ونشر فضائله؟.. ‏‎
الرد: لا بأس به، وخصوصاً اذا صار داعياً إلى قراءة القرآن له. ‏‎.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: هل يجوز نقل النية من النافلة إلى الفرض؟..
الرد: لايجوز.

ibrahim aly awaly
05-10-2005, 08:21 PM
السؤال:
في هذه الفترة لدي توجه قوى وإقبال على الله سبحانه وتعالى، مما حدا بي إلى قراءة الكتب الأخلاقية والسلوكية بشكل مكثف، فوضعت خطة عملية بشكل تدريجي، حتى لا تحصل لي عملية انتكاسة كما هو معلوم.
إلا أنني لاحظت في هذه الفترة، بانقباض في القلب مما يجعلني سريع الغضب، ولا أتحمل أحدا يطيل الكلام، أو يصرخ أمامي مع ملاحظة أن:
- هذه الحالة تغيب وتعود.
- حالة جديدة بالنسبة لي.
- وانا معروف بالبرود، وعدم العصبية المفرطة.
فنرجو منكم تفسير هذه الحالة: أسبابها، وعلاجها.
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:
إن هذه المشكلة من المشاكل المعروفة في هذا المجال، فإن العبد عندما يتقرب إلى الله، ويستذوق حلاوة القرب، يعيش حالة من الصدود من الخلق، فتراه ضيق الصدر، كدر المزاج، شأنه -مع فارق التشبيه- شأن من يتعرف على فتاة جميلة، فينسى والديه.. وعليه، فإن السالك إذا رأي شيئاً من عوالم القرب، عليه أن يكتم ذلك أولاً، وأن لا يكون سببا لظلم المخلوقين ثانيا، وإلا سلب منه كل هذا العطاء، وهذا هو السبب في كثرة السالكين وقلة الواصلين.
ينبغي التأسي بأئمة الهدى في هذا المجال الذين جمعوا بين حق الخلق والخالق، فإن الخلق عيال الله -تعالى- وأكرمهم عند الله -تعالى- ألطفهم بعياله.. ومن المعروف أن السالك البصير يزداد حبا لما حوله من الأمور الحقة، عملا بقانون سريان الحب في الموجودات، إذ أن لكل موجود في هذا الوجود، نصيبا من الله -تعالى- من جهة الانتساب إليه، فالممكن بذاته مذكر بالواجب، تذكير كل معلول بعلته.. وهذا باب لو فتحه الله على عبد، تغيرت نظرته للوجود، فلم يعد يعيش حالة التبرم من المخلوق، كلما اشتدت علاقته بالخالق.. إن هذه الحالات الطيبة في معرض الزوال، لو تحولت إلى منشأ للجفاء أو التكبر مع الخلق، خصوصا الأرحام وذوي الحقوق.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: عندما أكون صائماً هل أستطيع استعمال ماكنة الربو.. علما أن بها بخاراً ورذاذاً وهو ضروري لي عندما تأتي لي الحالة؟..
الرد: إذا كانت المادة التي يبثها البخاخ تدخل المجرى التنفسي دون مجرى الطعام والشراب لم يكن مفطراً.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: إني منذ شبابي أي من حين البلوغ الشرعي لم أكن أصلي ولم أصم، والآن بلغت ثلاثين عاماً، وقد هداني الله -تعالى- إلى طاعته، والآن أريد إبراء ذمتي.. وقد كنت في تلك الأيام أسأل أمي عن الصوم، فتقول لي: ما دمت لا تصلين، فليس عليك صوم.. وأنا اقتنعت بكلام والدتي، والآن سؤالي: هل أعتبر في كل هذه المدة جاهلة ومعذورة، أم عليَّ كفارة الإفطار العمدي بالنسبة لترك الصوم؟.. وثانياً على فرض وجوب كفارة الإفطار العمدي، هل يحكم عليَّ أن أدفع عدد إطعام المساكين بعدد الأيام باستثناء أيام الدورة الشهرية في هذه المدة التي تبلغ الواحد والعشرين سنة؟.. ‏‎
الرد: لا تجب الكفارة إذا كنتِ جاهلةً بوجوب الصوم، وإن كنتِ تعلمين وجوبه، فعليك الكفارة لكل هذه المدة إلا أيام العذر الشرعي من حيض أو مرض أو سفر. ‏‎


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: هل يضر بالصوم المسواك والمضمضة عبثاً؟..
الرد: لا يضر ما لم يتعدَ الماء إلى الحلق عمداً.

ibrahim aly awaly
06-10-2005, 03:43 PM
السؤال: ماهي حقوق والدنا علينا، وما حقوقنا عليه؟.. علما بأنه يسكن معنا، ولكن لا يجلس معنا، إلا ليعطي الأوامر ويحدث المشاكل!.. أرجو المساعدة والنصيحة.

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
عليكم بتحمل الوالد قدر الإمكان، فإن منتهى البر أن تتحمل هكذا والد له تصرفات لا يناسبكم. إذ أن حقه عليكم هو حق الوجود، فإن الله -تعالى- جعله مجرى لخروجكم إلى هذه الدنيا، ولا تنسوا سنوات الصغر، إذ كان يكد على تلك الأسرة التي لم تكن لتتشكل من دون جهده وسعيه، إلى أن وصلتم إلى هذه المرحلة!.. واعلمي أن الله -تعالى- أوصى ببر الوالدين الذين يجاهدان على أن تشركي بالله، فكيف بمن كان مسلما، ومواليا لأهل البيت (ع)، إلا أن له هفواته التي لا يخلو منها غير المعصومين (ع)؟!.. وازني دائما بين إيجابيات الشخص وسلبياته، ولا تدعي الشيطان يضخم لك الجانب السلبي، لتقعين في العقوق من حيث لا تشعرين.. واحترسي دائما من الانتقاص والاحتقار القلبي للوالدين، فإن ذلك سيعود سلبا على شكل قساوة قلب معهودة في هذا المجال.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: المسافر في شهر رمضان الذي ينوي السفر من الليل ويتم الصيام حتى يتجاوز المسافة في يوم السفر، إذا ذهب إلى المطار ولم تطر الطيارة، ورجع إلى البيت، ولم يفطر وأتم صيامه.. هل صيامه صحيح، أم عليه القضاء؟..
الرد: يصح صومه.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: ما حكم من لم يصم يوماً من رمضان، ثم أتى رمضان السنة ولم يقض؟.. وما هي الكفارة علماً بأني لم أستطع الصوم، لأنه لم يكن هناك يوم فاصل بين رمضان وشعبان بسبب الحيض؟.. ‏‎
الرد: عليه كفارة التأخير، وهي 750 غراماً من الحنطة تدفعها للفقير، وعليه قضاء ذلك اليوم أيضاً. ‏‎


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: ابنتي تبلغ من العمر 4 أشهر، وهي تعتمد على رضاعتي أول يوم من الشهر الكريم كنت خائفة على رضاعة ابنتي لذلك لم أصمه، ولكن في اليوم الثاني قلت سأجرب أن أصوم، فرأيت أنه لا توجد أي مشكلة.. فما حكم اليوم الأول؟..
الرد: مع خوف الضرر على الطفل لا شيء عليك سوى القضاء، وإن كان تكليفك مع إمكان الاستفادة من الحليب المجفف وغيره كعنصر مساعد يتدارك ما يحصل بالصوم أن تصومي على الأحوط وجوباً.

ibrahim aly awaly
08-10-2005, 09:04 AM
السؤال:
اخواني الكرام، أرجو منكم إفادتي في الإجابة على هذا السؤال: ما هي حقيقة التقية؟.. وأشكركم جزيل الشكر على جهودكم المبذولة.

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
التقية هي نوع من الموازنة بين مصلحة الإظهار والكتمان.. فإذا أحس المسلم أن إظهار إيمانه يعود عليه بالضرر البليغ في نفسه أو عرضه أو ماله، فإنه يجوز له أن يدفع الضرر عن نفسه بإظهار خلاف ما يعتقده.. وهذا أمر طبيعي يمارسه الناس في حياتهم العادية وبشكل تلقائي، فإن قانون التزاحم بين الأهم والمهم قانون فطري، وإن وقع الاختلاف في تشخيص الأهم والمهم. وقد وقع ذلك لعمار في صدر الإسلام، عندما أظهر خلاف الإسلام للتخلص من شر المشركين، ونزلت في حقه الآية الكريمة: {إلا من أاكره وقلبه مطمئن بالإيمان). نعم، هناك بعض الأمور لا تجوز فيها التقية، كما لو كان أصل الدين في خطر، وهو ما وقع في زمان الحسين (ع).. إذ رأى أن بذل نفسه الطاهرة ومن معه من خيار الأمة، أولى من اندراس الإسلام وعودة الجاهلية من جديد. وكذلك إذا أدى الأمر إلى قتل البريء، فإنه لا يجوز فيه القتل عملا بالتقية.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: يصعد أحياناً ماء من المعدة إلى الفم، فهل يضر بالصائم إذا بلعه؟..
الرد: لا يضر إذا كان من دون إختيار، أو لم يصل إلى الفم.. والأحوط وجوباً قضاء ذلك اليوم إذا بلعه بإختياره إذا دخل فضاء الفم.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: لو أن شخصاً كلف في شهر رمضان المبارك بالعمل في منطقة غير المنطقة التي يعمل بها، مثلاً: انا أعمل في منطقة الدمام، وكلفت بالعمل في منطقة الرياض، هل يجب عليّ القضاء؟.. علماً بأن عملي يتطلب الترحال من منطقة إلى منطقة اُخرى؟.. ‏‎
الرد: إذا كان السفر مؤقتاً يجب الإفطار والقضاء. ‏‎


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: إذا طلع الفجر والشخص يأكل ولا يعلم بذلك، فما حكمه؟..
الرد: إذا كان أكله حينئذٍ من دون فحص عن طلوع الفجر، فانكشف طلوعه حين الأكل، فإنه يجب عليه القضاء ويمسك بقية يومه برجاء المطلوبية على الأحوط وجوباً.

ibrahim aly awaly
09-10-2005, 08:12 AM
السؤال:

نحن مجموعة من الاخوات، نحاول أن نسير في الطريق إلى الله تعالى، ولكن نخاف أن يكون سيرا في الطريق الخاطئ.. إننا نتعاون معا، ونقرا كتبا مثل: السير إلى الله للملكي التبريزي، وشيء من كتاب (الأربعون حديثا)... ونحن نحاول أن نأخذ بما نستطيع منها.
فما مدى صحة هذا العمل بدون وجود استاذ حقيقي يرشدنا، حسب حالة كل منا؟..
وهل من الصحيح القول بأن كل ذكر إنما له عدد خاص، ولا يعطى أثره بدونه؟..
ثم أنني لا أستطيع أن أجعل لي غرفة خاصة لممارسة العبادة، فهل حقا هذا يؤثر على سيري وعلاقتي بربي؟..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:

مسالة الاستاذ في الطريق إلى الله تعالى، من الأمور التي تسرع في السير إليه، ولكن ذلك لا يعني عند فقده الوقوف من دون بذل جهد ذاتي، كما كان دأب السالكين طوال الأزمنة عند فقد الاستاذ، وخاصة في هذا الزمان الذي قلّ فيه السائرون فضلا عن الاستاذ.
وعليه، فلا بد من الاعتماد على الكتب النافعة المعتدلة، التي لا تخرج عن ظاهر الشريعة، والمستقاة من نمير أهل البيت (ع) إضافة إلى الواردات القلبية الصادقة، المقترنة بالتأمل، والعرض على الكتاب والسنة، ومن ثم الاستمداد من الحق المتعال.
واعلمى أن الله -تعالى- لا يهمل الصادقين من السائرين إليه.. فما نراه من الانتكاس في البعض، والتراجع عند البعض الآخر، فلأن القوم يستذوقون الأمر استذواقا، ولا يدخلون بقصد الجد في السير إلى أن يتحقق اللقاء.
وأما العدد فلا يعتمد فيه إلا ما ورد عن المعصوم (ع)، فالمهم هو التوجه عند الذكر.. ولا نعتمد على ما يسمى بالإجازة في الذكر، فإن الطريق عام للجميع.
كما ينبغى الالتفات إلى المولى في شتى الظروف، فإن المكان لا يعد مانعا للعاشقين إذا صدقوا في عشقهم، فإن عالم الأرواح يغاير عالم الأبدان، ولا ينبغي أن يقيد الثاني الأول، لكونه محاطا له.. ومن الممكن الاستغراق في تأمل الجلال الإلهي حتى عند قمة الانشعال بالخلق.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل من الممكن إعلامنا عن وقت الإفطار بالضبط وبالدقائق، فإنه يصعب علينا تحديده؟..
الرد: المناط زوال الحمرة المشرقية التي تحدث بعد غروب الشمس، حتى إذا علم باستتار القرص على الأحوط، ولا يمكننا تحديده بالدقائق لاختلاف الأزمنة والأمكنة.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: إذا أخبره الطبيب بأن الصوم يضرّه، فهل يجوز له الإفطار؟.. وكيف إذا استمر به الحال، فلم يتمكن من القضاء؟.. ‏‎
الرد: مع خوف الضرر يجوز الإفطار، وإن لم يخبره الطبيب بذلك. وإذا استمر به المرض إلى شهر رمضان الثاني، فلا يجب عليه القضاء.. وإنما عليه أن يدفع فديه عن كل يوم، وهي ما يقارب 750 غرام حنطة أو طحين أو خبز أو تمر. ‏‎


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: من يعلم بأنه يلحن في قراءته للقرآن الكريم، هل يجوز له أن يقرأ القرآن في نهار شهر رمضان؟..
الرد: يجوز من دون قصد الحكاية عن القرآن المنزل، ولا يبطل صومه بذلك.

ibrahim aly awaly
10-10-2005, 08:26 AM
السؤال:

سؤالي عن الأبراج: ماذا عن الإهتمام الشديد بها لمجرد الإطلاع؟.. وهل يجوز تصديقها؟.. وشكرا لكم.

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:

إن المؤمن لفي شغل عن كل علم أو معلومة لا تنفعه في الدنيا أو في الآخرة، والقاعدة العامة في هذا المجال: هو الانصراف عن كل ما لا يفيد علما يقينيا، فقد قيل في تأويل قوله تعالى: {فلينظر الإنسان إلى طعامه}؛ أي إلى علمه الذي يأخذه.. هو عمن؟.. إن قضية الأبراج، قضية أقرب للنكتة منها إلى الواقع، فما يذكرونه لملء زاوية في الصحفية، لا يستند إلى علم قطعي.. وقد ورد بأنه كذب المنجمون ولو صدقوا!.. ومع الأسف نرى البعض يتأثر إيجابا وسلبا بمثل هذه الأباطيل، ولا شك أنها نفحة من نفحات الشيطان، لصد الإنسان عن التفكير الجدي في الحياة، واستعمال العقل عند الإقدام والإحجام.. كما أني أتأسف مرة أخرى لضياع ساعات العمر المباركة، في كثير من التفاهات التي لا تغني ولا تسمن من جوع، سواء في الفضائيات أو المواقع أو الصحف أو الجرائد.. وهل بلغ رخص الحياة إلى هذه الدرجة التي يتحير فيها العبد كيف يقتل وقته، وهو يحتاج يوم القيامة إلى تهليلة واحدة ليرجح كفة حسناته؟!..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: إذا سافر من بلد لم تغرب الشمس فيه، ووصل إلى بلد آخر للتو قد أشرقت الشمس.. فهل يبقى على الصوم حتى يحين الإفطار، أم أنه يفطرعلى وقت وطنه الأصلي؟.. وما الحكم لو كان قد سافر من بلاد باق على غروب الشمس فيها عشر ساعات أو أقل، ووصل إلى بلد غابت فيه الشمس، هل يفطر معهم أم لا؟..
الرد: يفطر حسب وقت البلد الذي هو فيه في الموردين.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: ما حكم دخول الكحل داخل عين الصائم في حال وصوله إلى الفم في بعض الأحيان بكمية قليلة جداً؟.. ‏‎
الرد: لا يفطر. ‏‎


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: من لم يصم في بداية بلوغه نتيجة جهله بالحكم الشرعي.. هل يجب عليه القضاء والكفارة، أو يجب عليه القضاء فقط، أو لا يجب عليه شيء منهما؟..
الرد: يجب القضاء، كما أن الأحوط وجوباً دفع كفارة تأخير القضاء عن السنة الأولى، وهي 750 غراماً من طعام لفقير واحد، وعليه الكفارة أيضاً إذا كان عالماً بالحكم، وتجب على الأحوط إذا كان جاهلاً متردداً.. وأما إذا كان جاهلاً غير متردد، فلا كفارة عليه.

ibrahim aly awaly
11-10-2005, 11:48 AM
السؤال:

إن القوانين الفرضية الوضعية قد أوجدت في واقعنا حواجز حديدية، تحول دون تطبيق بعض التعاليم الإسلامية: كالزواج المبكر، وصلة الأرحام، وغيرها من التعاليم.. حيث يتنافى التوفيق بين الأمر الواقع، وتعاليم الشريعة.. فإما أن نأخذ بالواقع ونخالف التعاليم، وإما أن نأخذ بالتعاليم ونخالف الواقع.. فما الحل التوفيقي؟!.

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:

إن سياسة الشارع المقدس قائمة على إعطاء مساحة حرة للعباد، للتصرف كيفما يحلو لهم في شؤون المعاش: ككيفية المعاشرة، والتعامل مع الخلق.. ولكن فى المقابل، هنالك مساحة غير شاغرة: وهي تلك المساحة التي حدد فيها الشارع المقدس تكليفا عمليا في مختلف شؤون التعامل مع النفس والغير.. والحقيقة أنه ما من زاوية من زوايا الحياة، إلا وللشارع فيها رأى إلزامي أو استحبابي، أو تنزيهي أو زجرى، سواء فى ذلك آداب دخول الحمام مثلا -مما جاء في قسم الآداب والسنن على الموقع- أو طريقة مجاهدة الأعداء ومقارعة الظالمين!.. وعليه، فإننا نقول: إن العرف الذى يصطدم مع رأي الشريعة لا وزن له، لأنه لا يكشف عما فيه مصلحة العباد.. نعم، هنالك بعض الحالات يقدم فيها الشرع رأي العرف، وذلك كما فى موارد المباح بل حتى المستحب، إذا كان فى ذلك مصلحة راجحة، ولو تخليصا للفرد من معرة الوهن، والتأنيب الاجتماعي.. ولكن لا بد فى هذا الفرض، من كمال الحيطة والحذر، لئلا يقدم الفرد مزاج البشر بدعوى تغليب العرف!..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يستحب للمسافر الإمساك حتى الإفطار، إذا جاز له شرعاً الإفطار؟..
الرد: يستحب له عدم الامتلاء.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: هل يضر بالصوم استعمال معجون الأسنان لتنظيفها في نهار شهر رمضان، حيث أغلب المعاجين لها طعم ورائحة؟.. ‏‎
الرد: لا يضر مع عدم البلع. ‏‎


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: سؤالي عن صيام الطالب في مرحلة التدريب العملي، إذا اضطر إلى قطع المسافة الشرعية أكثر من مرة خلال شهر رمضان (مرتين أسبوعياً) علماً بأن الطالب يستلم مبلغ الموظف، ويعامل معاملة الطالب؟..
الرد: إذا كان من نيته الاستمرار على ذلك، أي في الاسبوع سفرتان إلى ستة أشهر لسنة، فالأحوط وجوباً الجمع بين القصر والاتمام، والصوم والقضاء. وإذا لم ينو الاستمرار خلال هذه الفترة قصر وأفطر.

قاتل عبدة الحائط
12-10-2005, 01:43 PM
هل هنالك أعلمية بين المراجع؟

كلا فلمعرفة الأعلمية بين مرجع وآخر يجب أن يكون هنالك أعلم منهم كي يعرف و كل إنسان لديه قسم من الأعلمية فالعلم لا يتوقف و الأعلم هو الله عز وجل

قاتل عبدة الحائط
12-10-2005, 01:45 PM
ما معنى بسم الله الرحمن الرحيم و أ ل م؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هل من رد؟

ibrahim aly awaly
12-10-2005, 06:27 PM
السؤال:
لي صديقة مؤمنة وقد تزوجت من شخص أحبها في الله، وهو إنسان سوي وغير منحرف.. إلا أنها اكتشفت بعد فترة عدم مداومته على الصلاة فإما أن يؤجلها أو يتركها، وهي تريد مساعدته، ولكن لا تعلم بأي طريقة؟.. بحيث لا تجرحه بما يؤثر على العلاقة بينهما!..
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:
إذا كانت القضية قضية منكر، فلا ينبغي التسامح في النهي عن المنكر.. فإن ترك الصلاة أو التهاون بها مقدمة لكل مفسدة، فلا يؤمن معه حتى الإخلال بالحقوق الزوجية.. إذ التارك للصلاة تارك لأقل درجات الشكر لأكبر منعم، فكيف يؤدي حق من هو دون ذلك؟.. ومع ذلك ينبغي استعمال الحكمة والموعظة الحسنة، ولا ضير أان تكون المرأة في بعض الأحيان سببا لهداية الرجال.. فإن عالم الأرواح والقرب إلى الحق لا يعرف الذكورة والأنوثة، وكذلك ينبغي البحث عن أسباب التراجع.. فلعل هناك ارتكاب للحرام في البين، أو معاشرة أصدقاء السوء، أو غير ذلك من أسباب الخذلان والتقهقر في المستوى الإيماني.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يكون الناظور الذي يوضع في جوف بعض المرضى في نهار شهر رمضان المبارك مفطراً أم لا؟.. علماً أن الناظور توضع معه مادةً دهنيةً لتسهيل مروره بالجسم.
الرد: يُفَطرُ.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: هل وجوب اداء فدية تأخير قضاء شهر رمضان فوري، أو يجوز فيه التأخير؟.. ‏‎
الرد: يجب تأخير أداء الفدية حتى مجيء شهر رمضان اللاحق. ‏‎


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: لو نوى شخص إقامة عشرة أيام في مدينة ما، وفي ليلة اليوم التاسع نوى قطع الإقامة إضطراراً.. فما هو حكم صيامه وصلاته القادمة؟.. هل يقصر ويفطر بمجرد أن ينوي، أم يشترط في ذلك أن يقطع المسافة من المدينة التي أقام فيها؟.. وما حكم صلاته تلك الليلة؟..
الرد: يستمر بأداء الصلاة تماماً، وبالصوم ما دام في البلد ولم يحدث سفراً شرعياً.

ibrahim aly awaly
14-10-2005, 05:48 AM
السؤال:
قرأت في بعض الكتب: أن من لم يعرف تأويل صلاته فكأنما لم يصل الصلاة الواقعية!.. ومن هذه التأويلات على سبيل المثال: أن تضمر في نفسك في السجدة الأولى وتقول: منها خلقتني -أي التراب- وعندما ترفع رأسك تضمر أنه: ومنها أخرجتني، وعندما تسجد مرة أخرى تضمر في نفسك: وإليها ترجعني مرة أخرى.. والسؤال هو: هل نحن ملزمون بهذا التأويل؟..
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
لا شك أن هذه المعاني الباطنية للصلاة، تزيد الإنسان خشوعا وإلتفاتا، بأن يعلم واقع السجود، وكيف أنها تشبه حركة الحياة والموت والبعث وغير ذلك، وطبعا لا ينبغي القطع بأن المراد في حركات السجود هذه المعاني، فإن التأويل علمه عند الله تعالى وعند من أطلعه من أوليائه، فما صدر منهم يمكن الأخذ به.. ولكن مع ذلك لا مانع من أن نستشعر هذه المعاني الراقية، لأنها تزيد العبد خشوعا.. وواقع الأمر أن ملكوت الصلاة أعظم بكثير مما نتصوره نحن، فإن الأمر يتجاوز هذه الحركات الظاهرية، إذ أن الروايات تصف الصلاة بأنها: معراج المؤمن، وقربان كل تقي.. فأين هذه الصلاة مما نؤديه نحن يوميا؟..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هناك من الأدوية ومستحضرات التجميل والشامبوهات، ما تمتصه البشرة، ومن ثم إلى داخل الجسم.. فهل هذا يعد من المفطرات، إذا ما تعرض الجسم له؟..
الرد: لا يفطر.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: أصبت بالتهاب في الحلق، وذلك في شهر رمضان. فوصف لي الطبيب، حبوب مص لتخفيف الالتهاب، على أن آخذها بعد الفطور وبعد السحور، وفي أحد الليالي، نمت قبل أن أغسل فمي، وفي الصباح، أحسست بطعم الدواء في فمي؟.. ‏‎
الرد: لا يضر بالصوم، ما لم ينزل شيء من بقايا الحبوب في الجوف عمداً قبل استهلاكها في ماء الفم. ‏‎


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: أنا مدرس، والمدرسة التي أعمل بها لا تبعد عن سكني المسافة الشرعية، ولكني أضطر لسلوك طريق آخر أطول من المسافة الشرعية لكي أقوم بإيصال ابني إلى مدرسته، والتي هي غير المدرسة التي أعمل بها، والسؤال هو: ما هو حكمي بالنسبة للصلاة والصيام في هذه الفرضية؟..
الرد: إذا كنت تخرج من البلد بقصد المسافة الشرعية فالصلاة قصر، وتفطر إذا لم ترجع إلى البلد قبل الظهر، على الأحوط.

ibrahim aly awaly
15-10-2005, 10:43 AM
السؤال:

قال تعالى: {ام حسب الذين اجترحوا السيئات ان نجعلهم كالذين امنوا وعملوا الصالحات سواء محياهم ومماتهم ساء ما يحكمون}.. هل هذا استفهام استنكاري، يستنكر فيه الخالق -جل وعلا- ما يتوهمه البعض من غفران الذنوب جميعها، وجعل حياتهم سهلة لا نكد فيها؟.. فقد ارتكبت ما ارتكبت، وتبت، وحججت بيت الله الحرام.. ومنذ ذلك الحين وأنا قد انتقلت إلى الضفة الأخرى البيضاء، وأعيش عالما مختلفا عما كنت فيه.. ولكن قراءة هذه الآية يؤرقني ويعذبني ويبكيني. فهل أنا على صواب أم على خطأ؟..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:

أولاً: اعلموا أن اليأس من رحمة الله من الكبائر، فيكفي أن يعيش العبد حالة الندامة، ليغفر الله ذنوبه جميعا.. وأما الآية فمعناها استنكار أان تكون حياة المؤمنين ومماتهم كحياة الفاسقين ومماتهم.. فكما أنهم يعيشون حالة الاطمئنان في الحياة الدنيا والرضوان الإلهي يوم القيامة، فإن الذين خرجوا من طاعة الله تعالى -بالعكس منهم- يعيشون معيشة الضنك كما ذكرها القرآن في الدنيا، والخزي والعذاب في الآخرة.. وأما البكاء والتضرع من خشية الله، فهو مطلوب دائماً، بشرط أن لا يكون مصحوبا بالوسوسة، واليأس من رحمة الله تعالى.. فإن الشيطان قد يبالغ للإنسان سوء حاله، ليقع فيما هو أعظم من الذنب، ألا وهو البقاء على الخطيئة رافعا شعار: أنا الغريق، فما خوفي من البلل!.. ولا تنسوا قوله تعالى: {واني لغفار لمن تاب وامن وعمل صالحا ثم اهتدى}.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: أحد الاشخاص اضطر للذهاب إلى العمل في رمضان، بدون أن يتسحر. وأثناء العمل ونتيجة للإجهاد، بدأ يشعر بدوخة، مما اضطره للإفطار، وذلك لأنه إذا ما بقي على صيامه، فإنه سوف يضطر لترك العمل لذلك اليوم، مما يعني أنه سوف يتعرض لقطع أجرته لذلك اليوم.. فما حكم ذلك؟.. وإذا كان عليه صيام شهرين متتابعين.. فهل يجب أن يكون التتابع كاملا، أم أنه يجوز له أن يصوم مثلا 32 يوما ويترك فترة، ثم يكمل الباقي؟..
الرد: مجرد أنه سوف يضطر، لا يجوز الإفطار، ما لم يتحقق الاضطرار، بل حتى لو اضطر إلى ترك العمل ليوم واحد، فإنه لا يجوز الإفطار، إلا إذا كان ذلك يوقعه في حرج شديد.. وعلى كل حال، قول توهم جواز الإفطار جهلا، فإن قطع بذلك، ولم يكن مترددا، فلا كفارة عليه، وإلا وجبت عليه الكفارة. ولا يتعين صيام شهرين، بل يكفيه أن يطعم ستين مسكينا، يدفع لكل واحد 750 غراما من الخبز، أو الطحين ونحو ذلك. ولو اختار الصيام، يكفيه التتابع 31 يوما ، ثم الصيام 29 متفرقا. وإذا اضطر خلال التتابع للإفطار، لمرض ونحوه، لم يضر بالتتابع.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: في أحد أيام شهر رمضان تسحرت قبل الأذان، ولكني من شدة التعب لم أتمضمض لأخرج بقايا الطعام من فمي، واستيقظت بعد الأذان.. فما حكم صيامي؟.. ‏‎
الرد: صومك صحيح، إلا مع العلم بأنه ينجر إلى بلع بقايا الطعام في أثناء النهار. ‏‎


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: ماذا إذا سافرت بدون عقد نية، أي في الوقت الذي أردت أن أسافر فيه.. هل يتم الصيام، أم أنه يستوجب الإفطار، علماً بأنه لا مشقة عليَّ في السفر؟..
الرد: تفطر إن سافرت قبل الظهر من دون نية العود قبله أيضاً، وإلا فيمكنك البقاء على الإمساك، فإان رجعت قبل الظهر نويت الصوم في بلدك.

ibrahim aly awaly
17-10-2005, 05:18 PM
السؤال:

لعل لجو الأسرة مدخلية لسير الأبناء والبنات نحو العقوق بدرجة ما ولو ضعيفة كـ : (النهر) و (رفع الصوت) على الوالدين عند الاختلاف وتعارض وجهات النظر.. فهل الأولاد معذورون؟.. وكيف يمكن للأولاد علاج هذه التربية الخاطئة؟..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:

ليس هناك عذر فى هذا المجال وخاصة من المراقب لنفسه، فإن من ابتلي بهذه الآفة رجع القهقرى حتى يرتمي في أحضان الشيطان، لأن حق الوالدين ما لا يمكن التساهل فيه، فإن الله -عز وجل- خلق الأولاد بواسطتهما، كما نزع الأرواح بواسطة ملك الموت.. ويكفي لبيان عظمة الأمر التأمل في قوله تعالى: {ولا تقل لهما اف ..} فكيف بالنهر، ورفع الصوت، والإيذاء النفسي لهما.. وتأمل الآية الداعية إلى المصاحبة بالمعروف لمن يجاهدان على أن يشرك ولدهما بالله تعالى.. فكيف إذا كانا مسلمين، ومواليين، ومطيعين لله عز وجل، وآمرين الولد بالمعروف شفقة عليه؟!..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: شخص سافر في شهر رمضان إلى مكان يستوجب الإفطار أثناء سفره فأفطر وهو بديهي، هذا المكان محل إقامته الثاني لكنه أفطر مدة بقائه التي تجاوزت العشرة أيام وهي ترتيبياً أربعة عشر يوماً.. ماذا عليه أن يفعل، وهل يستطيع أن يدفع عن الشهرين المتتابعين إذا قدر أو لم يقدر على صومها، فضلاً عن إطعام الستين مسكيناً؟..
الرد: إذا قصد البقاء عشرة أيام أو أكثر وجب عليه الصوم، فعليه الآن القضاء والكفارة، إلا إذا كان جاهلاً بوجوب الصوم حينئذٍ، ولم يكن شاكاً، فعليه القضاء فقط.. ويكفي إطعام ستين مسكيناً بدفع 750 غراماً من الطعام لكل واحد، وتكريره بعدد الأيام.. وأما إذا لم يقصد البقاء، ولكنه بقي اتفاقاً من دون قصد، فإن عليه الإفطار، والآن يجب عليه القضاء فقط.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: إنسان مصاب بداء النزف في لثته أثناء نومه، فإذا جلس في الصباح، ولاحظ آثار الدم في فمه، فيقوم بالمضمضة، وإخراج الدم المتجمع داخل الفم مع الماء، حتى ينظف الفم تماماً، ومن ثم لا يلاحظ أن اللثة تعود للنزف مرة أخرى.. فما حكم صومه؟.. وماذا يجب عليه؟.. ‏‎
الرد: يصح صومه، ولاشيء عليه. ‏‎


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: إذا نسب إلى الإمام (ع) قول أو حديث؛ ظنا منه بصحة النسبة ثم تبين الخلاف.. فهل يبطل الصوم؟..
الرد: إذا نسبه إلى الإمام مباشرة، فصومه باطل على الأحوط.. وأما إذا نقله عن كتاب أو قال: روي -مثلا- فلا يبطل.

ibrahim aly awaly
18-10-2005, 04:28 PM
السؤال:

إنني زوجة ملتزمة، وهدفي تربية أبنائي استعدادا لخدمة صاحب الأمر (عج) في زمان الظهور.. ولكنني ابتليت بزوج ينظر إلى الأفلام الخليعة، والحال أنه يتظاهر أمام الآخرين بمحبة أهل البيت (ع)، وقد وصل إلى درجة لا يأنس إلا بهذا الحرام، فماذا أعمل معه؟..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:

أعانكم الله على هذه المصيبة، والتي هي نتيجة طبيعية لممارسة الحرام في هذا الزمان، الذي أصبح الحرام فيه رخيصا، وميسورا للجميع.. فلا سبيل لكم إلا مواصلة النهي عن المنكر بالأساليب الحسنة، وتخويفه من سوء العاقبة، وأن النظر إلى هذه الأفلام لا يزيده إلا اشتعالا في عالم الشهوات المحرمة.. وكم من الغريب أن يصل الإنسان إلى درجة يزهد في الحلال الواقعي، ليتوجه إلى الحرام الوهمي، من خلال الصور التي لا تسمن ولا تغني من جوع!.. حاولي دعوته لسد فراغه بالجاد من الأمور، وصحبة الأخيار الذين يزهدون في نظره الحرام.. ومن المناسب دعوته لزيارة مشاهد النور، فلعله يحصل هناك شيء من التغيير في الباطن، ببركة الدعوات المستجابة في تلك المواضع الطاهرة.. إن هذه الأفلام الإباحية بمثابة السراب الكاذب الذي يزيد الشهوة تأججا من دون إطفاء حقيقي لها، بل قد يصل الأمر بالإنسان حيث لا يشبعه شيء.. وما السادية التي نراها في بعض بشر اليوم إلا صورة من هذا التوجه الشيطاني!..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: امرأة شكت في صيامها عند الصغر ما بين تسع سنوات إلى ثلاثة عشر سنة.. فما هو الحكم؟..
الرد: لا تعتني بشكها، وإنما يجب قضاء ما علمت بفوته أو بطلانه.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال:ما هو حكم الغش في الإمتحانات في شهر رمضان؟.. وهل يبطل الصوم؟.. ‏‎
الرد:لا يجوز، ولكن لا يضر. ‏‎


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: بالنسبة للصيام ودخول الطعام والشراب إلى الجوف من أين يبدأ الجوف؟.. وفي حالة دخول الماء إلى البلعوم، واستطعت إخراجه.. فهل يقدح ذلك بالصوم؟..
الرد: المراد من الجوف ما دون الحلق، ولو دخل شيء في البلعوم ولم يعد إنزاله الى الجوف أكلاً أو شرباً، لم يجب إخراجه.

مريوم
18-10-2005, 08:11 PM
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم من الاولين والاخرين الى قيام يوم الدين
السلام عليكم
لدي سؤال اردت ان اساله من فترة طويلة ولكن قد سرقوا هويتي في المنتدى وهذا لم يسمح إلي الدخول وآسفة على كل الذين ارسلوارسائل واحجوهم ها لانني لم اكن انا ل من سرق هويتي اما سؤالي فهو:
هل العطر يفطر الانسان الصائم؟
هل الغبار يفطر الصائم ايضا؟
هل يجب لمس الانف الارض عند السجود؟
ولي عوة اخرى

ibrahim aly awaly
18-10-2005, 10:06 PM
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم من الاولين والاخرين الى قيام يوم الدين
السلام عليكم
لدي سؤال اردت ان اساله من فترة طويلة ولكن قد سرقوا هويتي في المنتدى وهذا لم يسمح إلي الدخول وآسفة على كل الذين ارسلوارسائل واحجوهم ها لانني لم اكن انا ل من سرق هويتي اما سؤالي فهو:
هل العطر يفطر الانسان الصائم؟
هل الغبار يفطر الصائم ايضا؟
هل يجب لمس الانف الارض عند السجود؟
ولي عوة اخرى
---------------------
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و ال محمد
قد ارسلت اسئلتك الى سماحة الشيخ حبيب الكاظمي حفظه الله و رعاه و قد اتاني الرد التالي...


بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم يا كريم

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

لقد قمتم بإرسال رسالة إلى سماحة الشيخ حبيب الكاظمي .. كان نصها هو:

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و ال محمد
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
قد وردنا هذه الاسئله عبر احد المواقع المواليه و ارجو من سماحة الشيخ حبيب حفظه الله و رعاه الاجابه عليها كما عودنا
تحياتي
ابراهيم علي عوالي العاملي

هل العطر يفطر الانسان الصائم؟
هل الغبار يفطر الصائم ايضا؟
هل يجب لمس الانف الارض عند السجود؟

و السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

وإليكم هذا الجواب:

1. العطر لا يفطر .
2. الأحوط وجوباً ، إذا كان غليظاً . ولا يفطر إذا دخل من دون إختيار.
3. يستحب إرغام الأنف أثناء السجود
ج

ونأسف إن كان هناك أي تأخير في الرد على سؤالكم من جهتنا

هذا .. والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

ibrahim aly awaly
22-10-2005, 10:57 AM
السؤال:

حديث النفس لا يفارقني مهما حاولت، حتى وإن قمت للصلاة وحاولت جاهدة محاربة ذلك، فكيف بي الوصول إلى درجات الإعراض عما سواه في مثل هذا الحالة؟..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:

إن حديث النفس انعكاس طبيعي لاهتمامات الإنسان الباطنية، فالملاحظ أن الذي يشغل بال الإنسان قبل الصلاة، هو الذي يشغله أثناء الصلاة، إذ أن هناك في الجهاز الإدراكي للإنسان، ما يحفظ الملفات الساخنة اليومية، وهو الذي يغلب على اهتمام الإنسان يقظة ونوما.. فمن يريد التركيز الصلاتي، لا بد وأن يفرغ ذلك المكان من الذهن، من كل ملف ساخن، بل بأن لا يجعل هناك ملفا ساخنا سوى اهتمام التقرب إلى الله تعالى، بعد علمه أن كل ساخن سيبرد يوما ما، بل سيفنى من أصله!.. إن التأمل في هذه النقطة مفتاح حل لما شغل بال المصلين جميعا.. وعندها يصل الإنسان إلى مرحلة يكون في صلاة دائمة، لتوجه أرواحهم إلى تلك النقطة المقدسة، سواء داخل الصلاة أو خارجها.. فلنجرب شيئا من هذه العوالم، بدلا من الانغماس بما هو مبذول لأفسق الفجرة في هذا الوجود.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: شخص كان نائماً في ليل رمضان ثم أفاق من نومه وشرب الماء ظناً منه أن الليل مازال باقياً، بعد ذلك التفت إلى الساعة فوجد أن الوقت قد تجاوز الفجر، بعد ذلك أمسك وأتم صيامه.. وهو الآن يسأل عن حكم صيامه لذلك اليوم، وهل يتوجب عليه القضاء؟..
الرد: يجب القضاء.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: إمرأة حامل أحست إنها ستمرض بسبب التهاب في بلعومها، وخوفاً من ذلك لم تصم يوماً واحداً في شهر رمضان.. هل عليها كفارة، أو تقضي يوماً بدل ذلك؟.. ‏‎
الرد: إذا خافت الضرر من الصوم فعليها القضاء فقط. ‏‎


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: من يعطي دما عن طريق السيلان.. هل يضر بصومه؟..
الرد: لا يضر.

ibrahim aly awaly
24-10-2005, 11:14 AM
السؤال:

أريد أن أكتب وصية، ولكن ليس عندي أي شيء يوصى به من مال أو ذهب وغيره من ذلك.

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:

إن الوصية من الأمور التي تزيد في العمر، فلا ينبغي أن نعيش عقدة من ذلك، باعتبار أنها تذكر بالموت.. علينا أن نكتب ما علينا من حقوق خالقية: كالصلوات، والصيام الفائتين، وما في الذمة من الحج الواجب، والديون الشرعية: كالخمس، ورد المظالم، ومجهول المالك.. والحقوق الخلقية من مطالبات العباد.. فإن كل ذلك يمكن أن يتم في هذه الدنيا بيسر وسهولة.. ولكن ما الحل يوم العرض الأكبر، وحاجة الخصماء لحسنات الآخرين؟.. كما ينبغي أن لا نفوت فرصة الوصية بالثلث، أوَ ليس من الحسرة أن يتنعم الورثة بما هو أحوج إليه في عالم البرزخ، والحال أن الشارع المقدس أذن له بهذه الصدقة الجارية بعد وفاته؟..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: عند بلوغي سن التكليف لم أستطع الصيام لأربع سنوات متواصلة، للتعب والاعياء الذي كان يصاحبني عند الصوم، مما يضطرني إلى الإفطار.. فما هو الواجب علي تجاه تلك السنوات؟..
الرد: التعب والإعياء لا يجوّز الإفطار، إلا إذا بلغ حد الحرج، أو كان مضراً بصحتك.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: هل يجوز لشخص مطلوب قضاء صوم أن يدفع لشخص آخر يقضي عنه الصيام، مع العلم أن الشخص حي لم يمت؟.. ‏‎
الرد: لا يجوز. ‏‎


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: ما حكم من أفطر في شهر رمضان على صوت الأذان الذي اعتاد أن يفطر عليه، ولكن كان شاكاً في صحة دخول الوقت قبل أن يفطر، ولكنه أفطر، ثم اكتشف أن الوقت لم يدخل، وأن المؤذن كان متقدماً.. فما حكم هذا العمل شرعاً؟..
الرد: عليه القضاء والكفارة.

ibrahim aly awaly
28-10-2005, 06:09 AM
السؤال:

أنا قد نذرت كثيرا لحاجة أريد قضاءها من الله تعالى، ولكن كل نذوري لم تتحقق، وكذلك فإاني دعوت لقضاء هذه الحاجة بالتوسل بأهل البيت (ع) من خلال مائة ألف مرة من الصلوات عليهم، وقد دخلني اليأاس والإحباط، فماذا أفعل؟ ..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:

إن المشكلة الأساسية في هذا المجال هو: أننا نفترض سلفا بأن الحاجة التي نطلبها من الله -عز وجل- فيها المصلحة قطعا.. والحال أن هذا اليقين لا يأتي إلا من خلال الاطلاع على أسرار الحال، وأسرار المستقبل.. ومن المعلوم أن العقل الإنساني لا يمكنه الكشف عن الواقع إلا في مجال محدود جدا، وهذه حقيقة لا يمكن إنكارها.. وعليه، فإن الذي يطلب الحاجة بإلحاح، وإصرار من رب العالمين عليه أن يعيش حالة التفويض المطلق، لأنه هو الأدرى بالمصلحة عند المنع أو عند العطاء.. بل أن المؤمن الداعي يصل إلى درجة، تتساوى عنده استجابة الدعاء مع عدمها، وذلك لعلمه اليقيني بأن ما حجب عنه فيه تمام المصلحة، وأنه سيأتي ذلك اليوم الذي يعوّض فيه ما لا يخطر على قلبه.. وحينها يتمنى أنه لو لم تستجب له دعوة واحدة في الحياة الدنيا!.. وعليه، فإننا نتساءل أخيرا: إن من كان في هذا المستوى من اليقين، فهل يتأثر بتأخير قضاء الحاجة، أم أنه يستمتع بالحديث مع رب العالمين قبل أن يفكر بقضاء حاجته؟!..



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: حسب علمي أن التدخين يعد من مفطرات الصوم، السؤال: ماذا لو جلس شخص بجوار مدخن.. هل يفطر باستنشاقه للدخان؟.. إذا كان الجواب: نعم.. هل يمكن أن نقيس على ذلك بأدخنة البخور أيضاً من مفطرات الصوم؟..
الرد: لا يفطر استنشاق الدخان إذا لم يكن غليظاً، ولا يشمل ذلك البخور.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: هل يفطر إدخال الناظور الطبي من الفم إلى الجوف لأجل تصوير المعدة أم لا؟.. ‏‎
الرد: لا يوجب بطلان الصوم ما لم يكن ملطخاً بمواد طبية تسهل عملية الإدخال، أو لغير ذلك، فيبطل الصوم من هذه الجهة. ‏‎


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: عملية تتوقف على تخدير الإنسان مدة من النهار.. هل يجوز الإقدام على إجراء هذه العملية اختياراً في نهار شهر رمضان ويصح صومه أو لا؟.. وماذا لو استمر التخدير طيلة النهار؟..
الرد: إذا كان موجباً للاغماء فالأحوط لزوماً التجنب عنه من غير ضرورة. ولو فعل فإن أفاق في أثناء النهار مع سبق نية الصوم فالأحوط الاتمام والقضاء. وإن لم يفق يجب القضاء على الأحوط.

ibrahim aly awaly
31-10-2005, 07:06 AM
السؤال:

هل أكل الشبهات يؤثر على نفسية الإنسان إذا كان يريد أن يتقيد فى الشريعة أكثر من غيره؟.. وهل الموسيقى الكلاسيكية الهادئة سوف تؤثر سلبا على روح الإنسان؟..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:

لا شك أنه لو أكل الحرام الواقعي مع عدم الاحتياط السائغ، بل مع التساهل في أمر الدين، فإنه يعد من المقتحمين في الشبهات -وخاصة في هذا العصر الذي اختلط الحرام في أشياء كثيرة بشكل مبطن- حتى في أسواق المسلمين!.. ولا يستوي عند الله -تعالى- الحريص في أمر دينه، مع المتساهل فيه، فقد ورد: (إن أخاك دينك، فاحتط لدينك).. ومن الغريب أن الناس يحتاطون كثيرا في أمر دنياهم في أمر المأكل والمشرب إلى حد بعيد، يصل إلى حد الوسوسة!.. ولنعلم أن من المناسب الصيام بين وقت لآخر، لتذويب ما نبت على الحرام. والقدر المتيقن من حلية استماع الموسيقى، هو إذا لم تكن بكيفية لهوية وغير مطربة.. ولكن هل كل حلال يرتكبه العبد، حتى مع البديل الذي لا وجه للمقارنة معه، كالقرآن المجيد؟!.. وهل هناك اطمئنان للقلب بغير ذكره، كما أكده فى كتابه الكريم؟!.. إن السمع الذي يرتاح للغناء المحلل، لا يؤمن منه بعد فترة من عدم تمييز المحرم منه، لاقتراب حدود الحلال مع الحرام في كثير من الأوقات.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: إني في السنوات الأولى من التكليف وقعت إشكالات، منها: أن أخي الأكبر وبعض الأقارب، كانوا يتحدثون في مسألة الإفطار في السفر قبل صلاة الظهر أو بعدها.. ودخلت أنا عليهم في ذلك الوقت، وسمعت منهم: أن الصائم يمكن أن يفطر قبل أذان الظهر، ولا يجوز بعده.. ففهمت الموضوع خطأ، وتصورت أنه يمكن أن أفطر قبل أذان الظهر حتى بدون سبب، ولا يجوز بعد صلاة الظهر.. وعندما سألت الجالسين عن ذلك؟.. أجابوا بجواز الإفطار قبل صلاة الظهر، ولا يجوز بعدها -وهم يقصدون في السفر- وأنا أقصد الصيام العادي.. فأفطرت بناءاً على ذلك الكلام عدة أيام، فما هو تكليفي وماذا أعمل؟..
الرد: عليك القضاء، وكفارة تأخير القضاء عن السنة الأولى، وهي دفع سبعمائة وخمسين غراماً من الطعام لفقير واحد عن كل يوم.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: هل بَلّ الاصبع لحساب أوراق الكتاب أو النقود يضر بالصوم؟.. ‏‎
الرد: لا يضر. ‏‎


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: ما حكم صيام يوم الشك؟..
الرد: يوم الشك في كونه من شهر رمضان أو شعبان، تصومه بنية شعبان صوماً مندوباً أو قضاءً. ويوم الشك في كونه من شهر رمضان أو شوال تصومه بنية إنه من شهر رمضان.

ibrahim aly awaly
01-11-2005, 11:34 AM
السؤال:

قبل ثلاث سنين بدات الابتعاد عن الله، بالاستماع للأغاني، وتعرضت في تلك الفترة للعديد من المشاكل الأسرية، لدرجة أني حاولت الانتحار و نقلت للمستشفى، وبعدها انقطعت عن الصلاة لفترات متفرقة. ومؤخرا عدت بذيول الحسرة والندم، أطلب المغفرة من الغفور الرحيم، ولكنني في داخل نفسي لا أقدر على مسامحتها على ما فعلت.

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:

لا أدري لماذا هذا التثاقل من الصلاة، والتي تعتبر أدنى درجة من درجات شكر واهب الوجود، الذي نقابله بهذه الركيعات التي لو بيعت لما استحقت درهما!.. إن الذي يترك الصلاة، يصاب بآفات كثيرة، منها: الإحساس باللاانتماء، والفراغ الداخلي، واللاهدفية، والإحساس بالبعد عن مصدر الخير في هذا الوجود.. وقساوة القلب التي تجعله لا يتحسس من الذنوب، التي من المفروض أن تقضّ مضجعه عندما يتذكرها!.. وذلك لأن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر. عليكم الآن بوقفة صارمة مع النفس الأمارة، ومحاولة توبيخها من دون تلقينها باليأس من رحمة الله تعالى.. فإنه يغفر الذنوب جميعا إلا أن يشرك به.



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: هل يجوز لمسؤولي المدرسة جمع زكاة الفطرة ودفعها برضا أصحابها لأولياء بعض التلاميذ المعوزين؟..
الرد: يجوز.


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال:يتصل بنا بعض الأشخاص فيوكلونا بدفع زكاة الفطرة عنهم، فهل يلحظ في القيمة بلد الوكيل أو المؤكل؟.. ‏‎
الرد: إذا لم يدفعوا مالاً، فلابد من كون الطلب بمعنى إقراضهم المال أو هبته لهم والقبول عنهم، لتكون الفطرة من مالهم. ويلاحظ في القيمة بلد الوكيل. ‏‎


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: لو كان غنياً وهلّ عليه هلال العيد، ولا يوجد عنده بالفعل مال تحت يده، ماذا يكون حكمه من جهة زكاة الفطرة؟..
الرد: يجب عليه الإستقراض لذلك، إذا لم يوجب حرجاً عليه.

ibrahim aly awaly
05-11-2005, 11:01 AM
السؤال:
وصلتني منذ فترة رسالة على الايميل مكتوب فيها عدة آيات قرآنية، وصفحة من القرآن، وبعض الكلام.. ومنه: أنه يتوجب علي توزيع هذا الايميل على عدة أشخاص، وإلا سيحدث لي شيء بعد 66 ساعة، وأنني إذا أرسلت الايميل إلى عدة أشخاص فسأحصل على رزق كبير، وبعض التهويل والترغيب.. فما رأيك أيها الشيخ الفاضل، هل تعتقد بصحة هذا الشيء؟..
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:
هذا الكلام لا يستند إلى دليل، وليس هذا هو النمط الصحيح في ترويج القرآن والدين.. أوَ ليس عدم تحقق الأمر الموعود -كما هو المتوقع- يوجب الوهن عند الجاهل أو القاصر بالدين والقرآن؟.. أوَ عهدنا مثل هذه الأساليب عند السلف الصالح؟.. إن أمر الدين أجلّ من أن يروّج له بما لا ينطبق على كتاب ولا سنة.

http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: ما هو مقدار زكاة الفطرة؟..
الرد:يكفي فيها إعطاء ثلاث كيلو غرامات من الحنطة، أو الشعير، أو التمر، أو الزبيب، أو الأرز.. ويكفي دفع القيمة.
السؤال: هل يجوز إعطاء زكاة الفطرة بقيمة بلد آخر (أي تدفع في بلد آخر لقلة القيمة)؟.. ‏‎
الرد: لا يجوز. ‏‎
السؤال: إذا أراد شخص أن يصوم أياما من شهر شوال.. هل يصومها متصلة، أم متفرقة؟..
الرد: يجوز كيفما شاء، ولكن المستحب الوارد في خصوص شهر شوال هو صوم ستة أيام بعد عيد الفطر بثلاثة أيام، أحدها العيد.

ibrahim aly awaly
07-11-2005, 10:10 AM
السؤال:
أريد أن تعطوني حلا لمشكلتي: وهي أنني متزوجة من إنسان ذي درجه متوسطة من الإيمان، وله بعض الهفوات.. ولكن المشكلة هي أنني أشعر دائما بأن زوجي ينفر مني، ولا أدري ما السبب؟.. مع أني أسعى جاهدة لمرضاته بكل النواحي!..
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:
لا بد من البحث عن أسباب النفور، فإن بعض تصرفات الزوجة هي التي تكون مادة لنفور الزوج، وإن بالغ الزوج في ردة الفعل بما يفوق فعل المرأة، فيرد الكيل كيلين.. وخاصة أن الرجال هذه الأيام معرضون لإغراءات النساء كثيرا، فلا بد من أن تكون المرأة المؤمنة معوضة له نفسيا وجسديا؛ لئلا تنازعه نفسه إلى النساء خارج المنزل.. واعلمي أن وجود بعض صور المنكر في المنزل من دون محاربة لها؛ مما يوجب تفكك الأواصر الزوجية.. وتذكري بأن الذي جعل المودة في اليوم الأول من العقد بإمكانه أن يرفع تلك المودة المجعولة بالمعصية، فإن القلوب بين اصبعين من أصابع الرحمن، سواء في جانب الجلب أو التنفير.

http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: هل يجب السلام بعد قضاء التشهد المنسي؟..
الرد: قضاء التشهد لا سلام فيه، وقضاء التشهد ليس بواجب.
السؤال: أود أن أستفسر عن حكم الضرب على قربة الماء الحديد في أعراس النساء خلال قراءة: إما تواشيح أهل البيت (ع)، أو يكون عند بعض الناس الغناء الذي يسمعونه في التلفاز أو غيره؟.. وهل يجوز الجلوس معهم في الحسينية أو غيرها؟.. ‏‎
الرد: يحرم الضرب بكيفية تناسب مجالس اللهو واللعب، ويحرم الاستماع في الفرض، كذلك إذا لم يكن كذلك وكان يعد بحسب العرف هتكاً للحسينية، أو لأهل البيت عليهم السلام. ‏‎
السؤال: هناك قاعدة فقهية تقول: (لا ضرر و لا ضرار) ومن الأشياء المنتشرة و الضارة، التدخين، وذلك بشهادة جميع الأطباء، وأنه سبب من أسباب السرطان -أعاذنا الله وإياكم من هذا الداء- السؤال هو: هل يجب على المدخنين الإقلاع عن التدخين؟..
الرد: إذا كان الاستمرار عليه يلحق به ضرراً بليغاً نحو ما مر، لزمه الإقلاع عنه، إلا إذا كان يتضرر بتركه ضرراً مماثلاً لضرر الاستمرار عليه، أو اشد من ذلك الضرر، أو كان يجد حرجاً كبيراً في الإقلاع عنه، بحد لايتحمل عادةً.

ibrahim aly awaly
08-11-2005, 05:37 PM
السؤال:
لدينا أقارب نضطرلزيارتهم رغم أنهم لايقيمون الصلاة، ويجاهرون بالمعصية: كشرب الخمر، وغيره؛ مما يثير استفزازنا كملتزمين.. مالحكم فيما لو اضطر أخ أن يزور أخاه، وهو يعلم أن زوجته غير محتشمة في لباسها، وهل عليه مقاطعة أخيه إذا كان ذلك يوجب الإثم؟..
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:
على المؤمن أن يمتنع عن الذهاب إلى البيوت التي يخشى فيها على دينه، أو يتورط في معصية بشكل قهري، وعليه إن كان ولا بد من الصلة، فيمكن ذلك من خلال اللقاء، ولو في منزل آخر، أو بالاتصال الهاتفي ليرتفع؛ عنوان القطيعة، وتتحقق الصلة في أدنى درجاتها، أو بالاتفاق قبل الزيارة في المنزل على عدم وقوع مثل هذه المحرمات.. وبشكل عام، فإن زيارات غير المؤمنين -إن كان ولا بد منها- أن تكون قصيرة وبحذر؛ لئلا يقع الإنسان في المحرم من القول أو النظر.. ولا ينبغي مداهنة الخلق في هذا المجال، وهم الذين لا يجدونه نفعا في محكمة العدل الإلهي غدا.

http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: هل يجوز العدول من مرجع إلى آخر في فرض تساويهما في الفضيلة؟..
الرد: مع فرض المساواة أو احتمالها، ولم يكن أحدهما أورع في مقام الفتيا من الآخر، يجوز له تطبيق عمله على فتوى أي منهما ومتى شاء، إلا في موارد العلم الاجمالي، فالأحوط وجوبا فيها الجمع بين الفتويين.
السؤال: ما حكم الكحول الداخلة في تركيب العطور؟.. ‏‎
الرد: طاهرة. ‏‎
السؤال: في بعض الأحيان عند مسح مقدم الرأس في الوضوء تصل اليد إلى الجبهة قليلاً. فهل يعيد الوضوء في هذه الحالة؟..
الرد: لا يعيد بل يمسح رجله بسائر مواضع اليد.

ibrahim aly awaly
09-11-2005, 01:47 PM
السؤال:
يوجد بداخلي شعور بالوسوسة إلى حد اليقين، ولعله ليس وسوسة، ولكنه تشاؤم إن صح التعبير!.. فمنذ أكثر من عشرين سنة يصادفني في يوم الأربعاء هم وحزن.. أضف إلى حالة الكآبة قبل الغروب، فبم تفسر الحالتين؟!..
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:
لا معنى للتشاؤم فى يوم الأربعاء، فإن من روافد الشؤم والبركة هو عمل الإنسان وسعيه، بل ورد عن علي (ع) أن كل يوم لا تعصى الله فيه فهو عيد، فهل يتشاءم الإنسان من العيد؟!.. حاول في هذا اليوم أن تضاعف من الصالحات، لتحارب هذا الشؤم الذي لا مبرر له، ولو فتح باب التشاؤم في حياتك، فإنه لا يسده شيء، ويجعلك تعيش في هالة من الوهم والخيال الباطل دائما مما ينغص عيشك!.. ولكن الحق معكم فى كآبة قبل الغروب، ولعله لصعود الأعمال إلى الله تعالى، ومن المعلوم أن في أفعال البشر عموما ليس هناك ما يسر، فشرنا إليه صاعد، وخيره تعالى إلينا نازل!.. ومن الطبيعي تألم قلب صاحب الأمر (ع) بذلك، مما يوجب تجاوب القلوب المشاركة له في آلامه وأحزانه، فهو المطلع على المآسي المختلفة في هذه الأيام، والتي عمت البشر والمسلمين على حد سواء!.. أزاح الله -تعالى- عنكم كل هم وغم.. حاول أن تلتزم بآداب قبل الغروب الواردة فى مفاتيج الجنان، وهو معروض على الموقع.

http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: ما هو الحكم الشرعي لزراعة الشعر في فروة الرأس؟.. وهل يختلف في ما إذا كان من نفس شعر الشخص، أو كان من شعر آخر شبيه له في اللون والشكل؟..
الرد: لا مانع منه، إلا أنه إذا كان لا ينمو عُد جسماً خارجياً فلا يكفي المسح عليه للوضوء. وإذا كان زرع الشعر بواسطة الصاق صمغ على البشرة يمنع الماء لم يصح غسله أيضا.
السؤال: ما حكم الصلاة في مكان فيه مجسمات من الفخار للزينة، مثل: مجسم طير، ومجسم أطفال؟.. ‏‎
الرد: عد من المكروهات في مكان المصلي: (في مكان يكون مقابله تمثال ذي الروح من غير فرق بين المجسم وغيره، ولو كان ناقصاً نقصاً لا يخرجه عن صدق الصورة والتمثال. وتزول الكراهة بالتغطية. وكذا في بيت فيه تمثال، وإن لم يكن مقابلاً له). ‏‎
السؤال: هل يجوز لمن صام القضاء أن يفطر قبل الزوال لسبب طارئ مثلاً؟..
الرد: يجوز الإفطار في قضاء شهر رمضان قبل الزوال، ولا يجوز بعده، ولو أفطر لزمته الكفارة.

ibrahim aly awaly
11-11-2005, 11:59 AM
السؤال:
سمعنا من بعض علمائنا وقرأنا في الكتب عما يدور عن رؤية الإمام المهدي سلام الله عليه، وما استقر في أذهاننا هو صحة ذلك الأمر.. فلو ادعى شخص مــا رؤية الإمام (ع)، فهل يحمل ذلك دلالة على أنه وصل إلى كمال ما؟..
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:
إن رؤية الإمام (ع) أمر ممكن، وقد وقع خارجا طوال زمان الغيبة، وأما ما ورد من تكذيب المدعي فإنه ناظر إلى من يدعي السفارة.. وعليه فلا مانع من رؤيته، وذلك لمن اشتد شوقه إلى اللقاء كعلي بن مهزيار، أو لمن وقع في ورطة شديدة كشيعة البحرين ومسألة الرمانة. وما أريد أن أؤكد عليه هنا، هو أن نكون على مستوى من التقوى، يجعل الإمام (ع) يرعانا برعايته: تسديدا وتوفيقا.. وإلا فما فائدة اللقاء لمن لا تقوى له؟.. وها هو النبي (ص) طالما التقى بمن لم تنفعه صحبته شيئا!.. وما ضرر الاحتجاب لمن هو قريب إلى قلبه الشريف؟.. رزقنا الله وإياكم رؤيته وألطافه في زمان الغيبة.

http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: ذكر سماحة السيد دام ظله بان الاغسال المستحبة تغني عن الوضوء فهل يقصد به كل غسل مستحب بان ادخل الحمام عند الغروب فاغتسل بدل الوضوء ثم اصلي؟.. ‏‎..
الرد: الأغسال التي ثبت استحبابها شرعاً مثل غسل الجمعة تغني عن الوضوء لا كل غسل يأتي به المكلف، بل حتى الأغسال الواردة في كتب الدعاء، ولم يثبت استحبابها شرعاً. ‏‎
السؤال: هل يجب حضور صلاة الجمعة إذا عقدت فى بلدة وتبعد هذه البلدة عن منطقتنا؟..
نعود لنذكر بأن شرائط إقامة صلاة الجمعة تختلف بين مراجع الدين، وهذا بما يعكس الاختلاف بين مقلدينهما هنا.. هل تذكرون لنا أهم الشرائط الواجبة حتى تقام صلاة الجمعة؟..
ماهي المسافة الشرعية حتي يمكن إقامة صلاة الجمعة في حال وجود صلاة جمعة قريبة منها؟..‏‎
الرد: صلاة الجمعة عند سماحة السيد السيستاني حفظه الله واجب تخييري لا يتعين على المكلف الحضور فيها، وإن أقيمت بشرائطها، وإن كانت أفضل من أداء الظهر. ‏‎
السؤال: هل يجوز إعطاء غير الزكاة الواجبة وزكاة الفطرة مثل الصدقات من العامي إلى الهاشمي؟..
الرد: يجوز.. ولكن الأحوط وجوباً الترك في مثل الصدقات اليسيرة التي تدفع لدفع البلاء.

ibrahim aly awaly
12-11-2005, 12:41 PM
السؤال:
هل تعلمون أشخاصا بإمكاننا أن نتصل بهم ممن وصلوا إلى مراتب عالية من السير والسلوك وجهاد النفس؟!.. عسى أن نستفيد من تجارب المؤمنين في هذا المجال؟..
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:
مشكلة هؤلاء أنهم لا يتعاملون مع الأدوات الحديثة، بل إن البعض منهم لا يرد على الهاتف أيضا.. حاول أن تعمل مع نفسك إلى درجة تستحضر فيها المعية الإلهية إلى درجة ترى فى نفسك تحقق الوصف الإلهي (يا خير من خلا به وحيد) و (يا شفيق يا رفيق) و (يا أنيس المستوحشين) و (أنا جليس من ذكرني)!.. ولا أنكر أن الوصول إلى هذه المراتب دونه خرط القتاد، ولكن من يخطب الحسناء هل يغله المهر؟.. أعتقد أن ربط السالك بين الوصول إلى الله تعالى، ووجود من يأخذ باليد في كل حركة وسكنة، من موجبات الإحباط.. فإن المربين في كل عصر يعدون من النوادر، إذ فرق بين الصالح وبين المربي للصالحين!.. كما أنني أدعوكم إلى النظر إلى إمام زمانك (ع) على أنه على رأس هرم الصالحين والمصلحين، واعلم أنه مشتاق أشد الشوق إلى من يستغيث به فى عصر الغيبة، ليخصه بالنظرة الكريمة؛ فإنه مظهر لتجلي اسم الرب في عالم الوجود.. فالنبي (ص) يصف نفسه (أنا أديب ربي، وعلي أديبي)، ونحن نقول بنفس الملاك: إن الأمة أديب لعلي وللأئمة من ذريته (ع)، ومن الواضح أن الأديب هنا بمعنى من تم تأديبه على يد الغير.. حاول أن تغتنم فرصة وجودك في المشاهد المشرفة لتحقيق درجة عالية من القرب، بحيث ترى نفسك تطير في أفق بعيد عن مرمى الشياطين، وهذه هي المرحلة النازلة لما يسمى بالعصمة الصغرى!..

http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: هل يجوز قراءة سورة الحمد مرة اُخرى بدلاً عن السورة التي هي بعد الحمد سواء في الصلاة الواجبة أم المستحبة؟.. ‏‎..
الرد: لا تجزي في الفريضة، ولا تجب السورة في النافلة، ولا يضر تكرار الحمد إلاّ إذا لم يكن بقصد التشريع. ‏‎
السؤال: المأذونية التي تؤخذ عند الخمس.. ما المقصود بها؟.. ولماذا المبلغ الذي يؤخذ؟..‏‎
الرد: باعتبار أن صرف سهم الإمام في موارده لابد أن يكون بأذن الحاكم الشرعي فلذا يستأذن في ذلك، ولاتختلف كمية المبلغ في ذلك. ‏‎
السؤال: ما حكم الطلاق بالهاتف إذا كان على الطرف الآخر عادلان يسمعان إيقاع صيغة الطلاق؟..
وإن كان غير صحيح و قد جرى، وقد تزوجت المرأة برجل آخر، فهل يجب إعادة إيقاع الطلاق؟..
وما الحلُّ إذا كان موقع الطلاق ناسياً لاسمي الزوجة والزوج لبعد المدَّة، ولا يمكنه الاتصال بهما؟..
الرد: لا يكفي على الأحوط لو لم يكن أقوى، والأحوط وجوباً إعادة إيقاع الطلاق، ويكفي مع نسيان الاسم الإشارة إليهما في إيقاع الطلاق مرة ثانية.

ibrahim aly awaly
15-11-2005, 09:13 AM
السؤال:
لو أن فتاة أحبت شابا ودائمة التفكير فيه، مع العلم أنه يصعب على الفتاة إخباره، حتى لو صار وأخبرته فإنه لن يقبل وسيصفها بأنها قليلة الأدب.. ماذا تفعل في هذه الحال؟!.. ومايجب عليها فعله؟!.. وهل تفكيرها فيه يُعتبر حراما، وهذا كثيرا مايحدث عند الفتيات؟!..
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:
هناك حديث مروي عن علي (ع) حول العشق، حيث يصف تلك القلوب قائلا: (قلوب خلت من ذكر الله، فأذاقها الله حب غيره).. إنني أعتقد أن هذا الميل يمثل حركة سفهائية، إاذ كيف يقدم الإنسان على ربط فؤاده بمن لا يمكنه الوصول إليه، بل لا يزيد التقرب إليه إلا نفورا كما ذكرت.
إن الإنسان العاقل لا يقبل أن يجعل في أعز جزء من وجوده -ألا وهو القلب- ما لا يستحق السكنى في ذلك الجزء المقدس، الذي يعد حرما لله تعالى، لوضوح أن الجوارح والأفكار تحوم حول القلب بما فيه من محبوب ومبغوض.. فنصيحتي لكل فتاة -عاقلة إن لم تكن مؤمنة- أن لا تحاول كسر الحدود التي رسمها الشارع بين الجنسين، فإن الفتاة وخاصة مع الفراغ العاطفي -سواء من جهة سوء معاملة الأهل لها، أو فشلها في زواج سابق- سريعة التعلق ولو بحركة سرابية، ومن المعلوم هذه الأيام أن البعض يستذوق مجرد الصيد، ثم إلقاء الفريسة جانبا ليكون طعمة لصياد آخر.
وقد دلت التجارب أن اقتحام الفتاة للحدود يعرضها للخسارة أكثر من الفتى، وذلك لأن الرجل أكثر حرية في التحرك من المرأة، وخاصة في مجال التدارك والتعوي .. وعليه، فلا بد من أن تضاعف الأنثى جهدها في عدم الوقوع في شباك المنحرفين، وما أكثرهم وخاصة في أاجواء الاختلاط وذوبان القيم!..

http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: شخص يعمل شيء محرم، وتاب عن فعل هذا المحرم خوفاً من الله، ولكنه لم يندم على ما فعل، إنما تاب ولن يرجع على فعله المحرم.. فهل هذه تسمى توبة؟.. وهل مقبولة عند الله بدون الندم؟.. ‏‎
الرد: يكفي في التوبة الاستغفار بخلوص، والعزم الجاد على ترك المحرم، وهذا هو المراد بالندم. ‏‎
السؤال: هل صرف الثلث في حياة الإنسان أفضل وأثوب من صرفه بعد مماته.. وهل يمكن له أن يسجل على الثلث ما يصرفه في حياته من الخيرات والصدقات؟.. ‏‎
الرد: الثلث يحسب من التركة وهي مجموعة أمواله وممتلكاته حين وفاته، فما يصرفه في حال حياته لا يحسب من الثلث سوى ما ينجزه في مرض موته. ‏‎
السؤال: هل يجوز سماحة السيد دام ظله إستخدام التقارير الصحية غير الصحيحة لتقديمها إلى دولة أجنبية غير إسلامية لغرض الحصول على الإقامة أو تسهيلات اُخرى؟..
الرد: لا يجوز.

ibrahim aly awaly
17-11-2005, 08:56 AM
السؤال:
هل يجوز اجتماع النساء مع الرجال لمناقشة موضوع معين؟.. وهل لذلك تأثير من الناحية الروحية؟!..
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:
نعم، نرجح دائما عدم الاختلاط مع الجنس المخالف إلا بمقدار الضرورة، فإن الاجتماع مقدمة للإعجاب الباطني، والنفس تميل إلى اللقاء مع من تهواه، من منطلق الغريزة وبداعي اللاشعور.. وهذه الحقيقة لا يمكن إنكارها إلا من مكابر، فإان الله -تعالى- خلق خاصية التجاذب القهري بين الجنسين بما هم جنسان، فكيف إذا أضيف إلى ذلك شيء من الإعجاب والارتياح النفسي.. إن الشيطان لا يمكن أن يأتي إلى أجواء المؤمن أو المؤمنة بثوب فاضح، وإنما يأتي متلبسا بلباس يغري من يريد إغواءه.. فلطالما رأينا بعض المخالفات باسم ترويج الدين وتنمية الثقافة، ولكن الأيام أثبتت أن ذلك لم يكن في أحيان كثيرة إلا فخا من فخاخ إبليس!.. علينا أن لا ننسى هذا الحديث المخيف: (إن السائر على غير هدى لا تزيده كثرة السير إلا بعدا).

http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: ما حكم الصلاة إذا توضأت قبل أذان الفريضة، وليست بنية قربة إلى الله تعالى؟.. ‏‎
الرد: يجوز الوضوء قبل الصلاة، ولكن لابد من نية القربة. ‏‎
السؤال: هل من الممكن تنظيف وترتيب المسجد دون أخذ الإذن من أصحابه؟.. ‏‎
الرد: ليس للمسجد أصحاب، والمسجد لجميع المسلمين وهم فيه سواء.. نعم، لا يجوز التصرف في أموال المسجد ومتعلقاته إلا بإذن المتولي الشرعي. ‏‎
السؤال: ماهو الحكم الشرعي إذا عملت على آلة أو ماكنة أو جهاز مسروق، علما أني أعرف العمل على مثل هذه الأشياء، وأنا في حالة محتاج فيها إلى عمل لكي أعيش وأكوّن حياتي، أعمل عليها أم لا؟.. فما هو الحكم بالتفصيل لهذة المسألة؟..
الرد: لايجوز، قال تعالى: {ومن يتق الله يجعل له مخرجا}.

ibrahim aly awaly
18-11-2005, 07:20 PM
السؤال:
لقد كان الشباب في السابق يصلون ويعبدون لا يشغلهم عن عبادة الله شاغل، أما الآن وقد وضع المتربصون المنافقون أدوات تلهي الشباب عن ذكر ربهم، مثل التلفاز والهواتف الجوالة والحاسوب وغيرها.. فكيف يتجاوزون هذه الأزمة فى ظل هذه الظروف؟..
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:
إن ما ذكرت من استيلاء الفساد بتقنياتها الحديثة على عصرنا هذا، ليس من موجبات اليأس دائما، وذلك إذا نظرنا إلى المسألة من زاوية أخرى.. فإنني أحيلكم بهذه المناسبة إلى أعظم اية في القرآن حول المجاهدة وثمارها، ألا وهي آية {والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا} فإن هذه الآية حاوية من نقاط التأكيد ما لا يخفى على أهل المعرفة بالأدب، فمن الجملة الاسمية، إلى لام التأكيد، إلى نون التأكيد المثقلة، إلى جمع السبل.
كل هذه الأمور بشارات فى طريق السالكين، وذلك بأنه كلما اشتدت المجاهدة فى سبيل الله تعالى، كلما اشتدت أيضا الهداية الباطنية، لا لسبيل واحد بل لسبل متعددة.
ومن الواضح أن الهداية المنتسبة إلى الله -تعالى- ليست هداية علمية مجردة، بل هنالك حالة من شرح الصدر والارتياح الباطني، الذي يعززه قوله تعالى في آية أخرى {ولكن الله حبب إليكم الإيمان وزينه في قلوبكم}.. فإذا وصل العبد إلى مرحلة تزيين الإيمان في فؤاده، وتقبيح الفساد فى نفسه، فكيف يميل إلى الصور الالكترونية الفانية التي تظهر على التلفاز أو الحاسوب، والتي لا تعدو سرابا بكل ما للكلمة من معنى!..
أعتقد أن العبد إذا اجتاز هذا الاختبار السهل -لذوي الهمة- في عدة مرات من مراحل حياته، فإنه سيصل إلى مرحلة الحصانة الإلهية.. وبالتالي، فإن الله -تعالى- سيصرف عنه السوء، فيما لو اعتراه الضعف في هذا المجال.. وهذه سياسة ثابته لرب العالمين مع أوليائه الصالحين.

http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: هل الغسل بأي كيفية كان صحيح أم الترتيب ضروري؟.. ‏‎
الرد: الأحوط وجوباً رعاية الترتيب بين الرأس مع العنق والبدن، ولا يجب بين طرفي البدن. ‏‎

السؤال: هل يصح الائتمام بمن لا يتمكن من إخراج حرف أو حرفين من القراءة من مخارجها؟.. ‏‎
الرد: إذا كان المأموم قادراً على القراءة الصحيحة فلا يجوز، وكذا إذا لم يكن قادراً على الأحوط وجوباً.. ويمكنه الالتحاق بالجماعة في ركوع الركعة الثانية للإمام المذكور. ‏‎

السؤال: ما هو الطريق الأفضل لهداية الغير، الذي لا يحمل صورة حسنة عن الدين وأهله؟..
الرد: يجب بالإضافة إلى تنوير أفكارهم وإرشادهم الصحيح، أن يكون بنفسه قدوة حسنة، فيكون داعيا للدين ومرشدا للناس بعمله.

ibrahim aly awaly
22-11-2005, 10:23 AM
السؤال:
يتعرض الإنسان في مسيرة حياته للكثير من الصعاب.. فكيف يمكن أن يشخّص الإنسان كون هذه الصعاب من قبيل عدم التوفيق الرباني وعدم التسديد، وأنها نتيحه الذنوب التى تنزل النقم، أو أن هذه الصعاب من قبيل الابتلاء الذي يخص به المولى عباده المؤمنين؟.. مع ملاحظة أن كل إنسان له خطاياه (كل بحسبه) وكيف يعرف الإنسان أنه على خط الطاعة ومسدد من قبل الله؟..
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:
الأمر يحتاج إلى متابعة السلوك اليومي، والكشف عن الذنوب المحتملة، والاستغفار على كل تقدير، والبلاء بعد ذلك سيكون -إن شاء الله- رافعا للدرجة.
وليعلم أنه ما فائدة البلاء الذي يصفي حساب الإنسان مع ربه، من دون أن يسبب له القرب من مولاه؟!.. إذ مثله كمثل إنسان في أعماق بئر سحيقة، وبعد جهد جهيد أوصل نفسه إلى حافة البئر.. والحال أن المتوقع كان هو التحليق فى الأجواء العليا!..
ومن هنا كان البلاء للأولياء بمثل وسيلة التحليق التي تجعلهم يتمنون البلاء، لما يرون من أانه لا نسبة بين ثقل البلاء، وبين خفة الروح التي يكتسبونها من خلال ذلك.

http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: ما هو الضابط في الوسواس في الوضوء، وما هو حكمه؟.. ‏‎

الرد: إذا كان يشك فيه أكثر من المتعارف فهو وسواسي، ويكفيه حينئذ أن يصب الماء ويمرّ اليد على العضو بالمقدار المتعارف، وإن لم يتيقن بوصول الماء إلى جميع مواضع العضو. ‏‎

السؤال: ما هو حكم النذر في الاسلام بشكل عام بالنسبة للكراهة أو الاباحة أو الاستحباب، وهل من الأفضل أن نقوم بالنذر أم لا؟.. ‏‎

الرد: ما يستظهر من بعض الروايات أنه مكروه. ‏‎

السؤال: هل يسقط عنا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في بلاد الغرب، وإن كان الناس الذين أمامنا مسلمين؟..

الرد: لا يسقط مع وجود الشروط.

ibrahim aly awaly
23-11-2005, 09:10 PM
السؤال:
أقدم لكم مشكلتي لعلى أجد عندكم الحل، وهي عدم قدرتي على البكاء.. ففي كثير من الأحيان أنفعل داخليا، وأصاب بتوتر شديد، ولكني لا أبكي، سواء في مقابلتي للمواقف الصعبة، أاو في مجالس أهل البيت (ع)، فهل ياترى لها سبب من الذنوب أو ماذا؟..
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:
نعتقد أن البكاء عملية شعورية في الداخل، ولكن تظهر الآثار على الخارج من خلال الدمعة، ومن الممكن أن يتحقق التفاعل الباطني من دون أثر خارجي، وذلك لبعض الجهات الفسيولوجية.. وعليه، فلا داعي للخلط بين العلة الشعورية والمعلول الجسدي.. ونحن لا ننكر مع ذلك أن وفرة الدمعة من نعم الله -تعالى- على العبد.
أرجع وأقول: إن المطلوب منا أولا في مواضع العبرة (أي الدمعة) الاعتبار التأملي، والذي يتعامل مع عالم الفكر، ومن ثم تسرية هذا التفاعل الفكري إلى القلب، لينقدح طبقا لها مشاعر الحب والبغض.. فإذا اكتملت هاتان الحلقتان، فلا يهم بعد ذلك الآثار الأخرى من: القشعريرة، ولين الجلد، وإفاضة العين من الدمع، والتي ورد ذكرها في القرآن الكريم.
وأحب أن أذكركم أخيرا بهذه المقولة المستفادة من أميرالمؤمنين (ع) حيث يقول: (ما جفت الدموع إلا لقسوة القلوب، وما قست القلوب إلاّ لكثرة الذنوب).. ومن المعلوم أنه إذا عرف السبب بطل العجب!..

http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: متبرع يريد استبدال ثريا قديمة في حسينية بأحسن منها، ولا يعلم هل أنها وقف أم لا، فهل يمكن بيعها أو استبدالها لهذا الغرض؟.. ‏‎

الرد: لا يجوز في مفروض السؤال. ‏‎
السؤال: ما حكم الأجبان المستوردة من دول غير إسلامية وتشمل على أنفحة العجل؟.. ‏‎

الرد: محكومة بالنجاسة إلاّ اذا حصل الاطمئنان بتطهير ظاهر الأنفخة. ‏‎
السؤال: إذا فحص عن القبلة فظنها إلى جهة وصلى، ثم تبين خطأه.. فهل يعيد صلاته؟..

الرد: إذا كان انحرافه عن القبلة أقل من 90 درجة فصلاته صحيحة، وإن كان بمقدار 90 درجة أعادها في الوقت، ولا يجب القضاء لو التفت إلى خطأه بعد خروج الوقت.

ibrahim aly awaly
04-02-2006, 09:44 AM
السؤال:
هل يجوز الالتزام بذكر أو ورد غير مأثور عن النبي وآله(ع)؟!..
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:
إذا كان الالتزام بالذكر على أنه مأثور ولم يكن مأثورا، فيعد ذلك تقولا على الشريعة.. وإما إذا أتينا به من جهة كونه ذكرا لله -تعالى- يرجح في كل حال وآن، لقوله تعالى: {اذكروا الله ذكرا كثيرا}، فما المانع من ذلك إذا كان من مصاديق الذكر، ولم يكن فيه مضمونا مخالفا للشريعة.. ومع ذلك فإن من الأفضل الالتزام بالمأثور، لأن أهل البيت أدرى بما في البيت.. وأدري بما يليق في الخطاب مع أصحاب ذلك البيت.

http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: ما هو رأيكم في حق المارة؟..

الرد: يجور للمار على أشجار الفاكهة أن يأكل منها، وإن كان من قصده ذلك من أول الأمر بشرط عدم الإضرار بالأشجار أو بالثمر.. وإذا كان للبستان حائط، أو ظن عدم رضا صاحبه، أو كان مالكه صغيراً أو مجنوناً، فالأحوط عدم الأكل.. وعلى أي حال فلا يجوز حمله والذهاب به مطلقاً. ‏‎
السؤال: ما حكم فصل جهاز التنفس الصناعي، عن مريض ميئوس منه، ويوجد مريض آخر بحاجة لهذا الجهاز ممكن أنقاذه، علماً بأنه لا يوجد جهاز آخر. ‏‎

الرد: لا يجوز قتل إنسان، ليبقى آخر حياً. ‏‎
السؤال: الأموال المقترضة هل يجب فيها الخمس إذا حال عليها الحول مع العلم أنها معزولة لحين إرجاعها إلى صاحبها؟..

الرد: لا خمس فيها.

ibrahim aly awaly
20-02-2006, 08:09 AM
السؤال:
قدم لي ما يقرب الخمسة عشر شابا ، لكنني كنت أرفضهم بسبب الدراسة وإنشغالي بها خاصة وأني لم أكن أريد أن أظلم الشخص الذي سأرتبط به وأظلم نفسي بالتسرع والقبول في مثل هذا الوقت المزحوم بالدراسة ، ولكن بعد رفض كل شخص يصيبني إنكسار خاطر لأجل كل واحد منهم ، فهل هذا الكسر سيؤثر على حياتى وخاصة انه الان قد تقدم لى من تتمناه كل فتاة حقيقة ..
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
الكلام الجامع فى هذا المجال ان الرفض اذا كان بموجب عقلائى فليس له اثر سلبى ، لان الفتاة حرة فى التصرف بما يطابق العقل والشرع ، وان كنت اعتقد ان ذريعه الدراسة لم يكن عذرا شرعيا ، فانه لا مانع من الجمع بينهما ، بل اعتقد ان خير وسيلة لحصانة الفتاة هذه الايام فى الاجواء المختلطة هو الركون الى حصن شرعى متمثل بزوج صالح ، جامع بين الامانة والعقلانية فى التصرف . ولكن المهم ان اقول لكم الان انه ما دام قد جاء الفرد المناسب لكم ، فارجو ان لا يكون الرفض من طرفكم ، فان الله تعالى قد يعاقب الفتاة التى تتمنع بلا وجه شرعى بالحرمان من الحياة الزوجية السعيدة ، وهذا ما وقع فى الخارج كثيرا لمن كفر بالنعمة الالهية ، فكما ان الشكر من موجبات الزيادة فان الكفران فى المقابل من موجبات الحرمان ايضا . طبعا هذا الذى قلناه لا ينافى ابدا الدقة والتريث بمن سيكون شريكا فى الحياة الى ابد الابدين ، اذ ان ثمرة الزوجية الصالحة تمتد الى الجنة ايضا ، فان البناء الالهى على لم شمل العائلة المؤمنة حتى فى الجنة كما يفهم من قوله تعالى : { الذين آمنوا واتبعتهم ذريتهم بايمان الحقنا بهم ذرياتهم وما التناهم من عملهم من شيئ } .. وقد ورد فى بعض الروايات ان الله تعالى يرفع الذرية فى الجنة الى درجة المؤمن وان كانوا هم اقل منه درجة ، ولك ان تتصور حلاوة العيش فى الجنة مع الاهل والذرية الى ابد الابدين .



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: هل يجوز محادثة المرأة الاجنبية للرجل الاجنبي بالهاتف بأمور الحياة العامة لا لضرورة ما مثلاً ، وان كان كلا الطرفين مؤمنين ويئتمنون أنفسهم من الفتنة هنا .. فهل ذلك جائز ؟..

الرد: لا يجوز إذا لم يؤمن الوقوع في الحرام ولو بالانجرار إليه شيئاً فشيئاً ..‏‎
السؤال: كيف يجب أن تكون وضعية القدم في حالة الجلوس اثناء الصلاة ؟.. ‏‎

الرد: ليس لها وضع واجب ، ولكن يستحب التورك في الجلوس ، وهو أن يجلس على فخذه الايسر جاعلاً ظهر القدم اليمنى في بطن اليسرى ..‏‎
السؤال: شخص أمن سيارته عند شركة التأمين ، واصاب سيارته حادث وكان المخطئ الطرف المقابل ، الا ان صاحب السيارة المؤمنة ادعى انه المخطئ كي تحتمل شركة التأمين تصليح السيارتين .. فهل هذا العمل جائز شرعاً ام لا ؟..

ibrahim aly awaly
22-02-2006, 08:05 AM
السؤال:
لماذا جاء الاسلام ، خاتما للديانات السماوية اي بمعنى اخر ، لم يات الاسلام مباشرة ، من غير ان تاتي قبله مقدمات كالمسيحية واليهودية وغيرها من الديانات ؟..
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
يتبع ذلك ، تطور البشرية في تكاملها الثقافي بالنسبة للامور المعنوية وماوراء الطبيعة . فلكل مرحلة من تكاملها ، بعث الله لها ديناً ، يهديها الى الصراط المستقيم ، الى ان جاء دور الاسلام ، وقد بلغ البشر قمة تكامله الثقافي العقلي ، ودركه للامور المعنوية ، فكانت خاتمة الرسالات ...‏‎
السؤال: في البلاد الغربية ، عند غسل الملابس النجسة في الغسالات الخاصة .. هل يجب الفحص عن أنها تغسل بالماء ، إذا قد تنظّف بمواد كيمياوية ؟.. ‏‎

الرد: لا يحكم بطهارة ما تنجّس منها إذا لم يعلم بغسلها بالماء مع تحقق شرائط التطهير ..‏‎
السؤال: من ينوي قراءة سورة في الصلاة الواجبة ، ثم يعدل إلى سورة اُخرى .. فما الحكم فيها ؟..

الرد: لا تؤثر النية فله العدول ، ولكن إذا شرع في سورة ثم أراد العدول فيجوز ما لم يبلغ النصف ، فإذا بلغه فالأحوط وجوباً عدم العدول ، وفي سورتي التوحيد وقل يا أيها الكافرون لا يجوز العدول منهما الى غيرهما ، بل من احداهما الى الاخرى بمجرد الشروع فيهما ولو بالبسملة على الاحوط ، نعم يجوز العدول منهما الى الجمعة والمنافقين في خصوص يوم الجمعة ما لم يبلغ النصف على الاحوط ..


http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifقبسات من الـ (556) ومضة من: كتاب الومضات (http://www.alseraj.net/ar/books/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifإشراف المعصوم
إن استشراف المعصومين (ع) لعالم الشهود - مع كونهم في عالم الغيب - مما لا ينكر عقلا ونصا ..فالأول ( بمقتضى ) حياتهم المستمرة بعد الممات الظاهري ، مع الاحتفاظ بجميع ملكاتهم ، ومنها مظهريتهم لوصف الرب المتعال ..واما الثاني ( فكالنص ) الصحيح الوارد في المنع عن الجمع بين فاطميتين ، معللا بأن ذلك يبلغ الزهراء (ع) فيشق عليها ذلك ثم يحلف الإمام (ع) بقوله : إي والله ، عند تعجب الراوي ( البحار-ج104ص27 ) ..فلو تحقق مثل هذا الإشراف - من قِبَـلهم - بالنسبة إلى أحد من أوليائهم ، لكان ذلك بمثابة ( تبـنّي ) اليتيم الذي لو ترك وشأنه ، لهوى مع الهاوين ..وقد ورد عنهم ما يؤيد هذا المعنى بشقّيه: { إذا أخذ الناس يميناً وشمالاً فالـزم طريقتنا ، فإنه من لزمنا لزمناه ، ومن فارقنا فارقناه }البحار-ج2ص115 .

ibrahim aly awaly
04-03-2006, 09:24 AM
السؤال:
لقد وقعت في مشكله وهي : اني وعدت شابة في الزواج وعندما رايتها لم تعجبني ، ولقد اتت من بلاد بعيدة عن وطني ، وطلبت منها السماح ولم تسامحني .. فماذا اعمل ؟..
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
انني تالمت فى الرساله لحال هذه الاخت التى ارتبطت بك نفسيا من دون ان تحقق بغيتها .. والآن راجع نفسك في انك اذا كنت صادقا في حبها ، ثم انكشف لك الخلاف لاحقا لاسباب موضوعية لا وهمية ، فليست عليك تبعة او اثم ، وان كان ألمها النفسي مما ينبغي ان يقض مضجع الانسان ذي الوجدان المتنبه .. واما اذا كان الاقدام عليها مع تردد وعدم اطمئنان بالكفاءة من أول الأمر الا اشباع الغريزة - في اللاشعور - عن طريق تحبيبها الى المشي معك في طريق موهوم ، ثم تركها في آخر الطريق - وهو الذي يتفق كثيرا لشباب هذا العصر- فانت مؤاخذ على عملك .. والله تعالى شديد الانتصار لمن لا ناصر له الاهو ، واذا امهل لغرض يعرفه الحكيم ، فانه لا يهمل ظلم العباد بعضهم لبعض ابدا . وأخيرا أقول لك : هل من الممكن ان تذكر لي اسباب عدم الاعجاب بها ، ليكون الكلام حول ذلك المنطلق ؟



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: هل يجوز للأم ان تضرب ابنها ؟ .. وهل يجوز للمعلم ان يضرب تلميذه ؟.. وهل ذلك مشروط باذن الأب في كلتا الحالتين ؟..

الرد: لا يجوز إلا بإذن الاب وذلك للتأديب لا للانتقام ، وعلى فرض عدم طريق آخر للتأديب .. والاحوط أن لا يتجاوز الضرب ثلاث ضربات ، وأن لايكون موجباً للاحمرار أو الاسوداد ، وأن لا يكون الولد بالغاً ..‏‎
السؤال: شخص كان في تكبيرة الاحرام يكبر هكذا : الله واكبر فيضيف الواو .. فهل يضر بالصلاة علماً أنه جاهل قاصر والتفت لذلك بعد عشر سنوات ؟.. ‏‎

الرد: يجب عليه قضاء الصلوات ..‏‎
السؤال: ما حكم الكحول الداخلة في تركيب العطور ؟..

الرد: طاهرة .

ibrahim aly awaly
07-03-2006, 04:28 PM
السؤال:
قال تعالى : { أم حسب الذين اجترحوا السيئات أن نجعلهم كالذين آمنوا وعملوا الصالحات سواء محياهم ومماتهم ساء مايحكمون } .. هل هذا استفهام استنكاري ، يستنكر فيه الخالق جل وعلا مايتوهمه البعض من غفران الذنوب جميعها ، وجعل حياتهم سهلة لانكد فيها ؟.. فقد ارتكبت ماارتكبت وتبت وحججت بيت الله الحرام ، ومنذ ذلك الحين وانا قد انتقلت إلى الضفة الأخرى البيضاء ، وأعيش عالما مختلف عما كنت فيه .. ولكن قراءة هذه الآية يؤرقني ويعذبني ويبكيني . فهل أنا على صواب أم على خطأ ؟..
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
أولاً اعلموا ان اليأس من رحمة الله من الكبائر ، فيكفي ان يعيش العبد حالة الندامة ليغفر الله ذنوبه جميعا .. وأما الآية فمعناها استنكار ان تكون حياة المؤمنين ومماتهم كحياة الفاسقين ومماتهم ، فكما انهم يعيشون حالة الاطمئنان في الحياة الدنيا والرضوان الالهي يوم القيامة ، فان الذين خرجوا من طاعة الله تعالى - بالعكس منهم - يعيشون معيشة الضنك كما ذكرها القرآن في الدنيا ، والخزي والعذاب في الاخرة .. وأما البكاء والتضرع من خشية الله فهو مطلوب دائماً ، بشرط ان لا يكون مصحوبا بالوسوسة واليأس من رحمة الله تعالى ، فان الشيطان قد يبالغ للانسان سوء حاله ، ليقع فيما هو اعظم من الذنب ، الا وهو البقاء على الخطيئة رافعا شعار : انا الغريق فما خوفي من البلل !!.. ولا تنسوا قوله تعالى : { وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدى }.



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: هل يجوز للمريض ان يستفيد من دفتر الصحة لغيره ؟..

الرد: لا يجوز ..‏‎
السؤال: هل يجوز الذهاب الى الحج ، بمال غير مخمس؟.. وهل يجوز لامي ان تذهب الى الحج ، من مالي الغير مخمس ، علماً بأنها لم تحج سابقا ؟.. ‏‎

الرد: لايجوز ، ولا يجوز أي تصرف فيه قبل التخميس ، إذا كان من ارباح السنة الماضية . وأما إذا كان من ارباح هذه السنة ، فيجوز التصرف فيه بالحج وغيره ، ولايجب تخميسه . والمراد بالسنة ما يكون مبدؤه أول يوم العمل أو الكسب . ويجوز لامك الذهاب ، والإثم عليك .‏‎
السؤال: ما هو الفرق بين الجاهل القاصر والمقصر ، في زماننا ؟..

الرد: اذٍا كان مقصراً ، في تعلم المسألة الشرعية ، فهو جاهل مقصر ، ومن يكون معذوراً في جهله ، فهو قاصر، كالذي يقرأ الرسالة ، يخطأ في فهم المسألة ، او ان يخبره من يثق به بالحكم ، خطأً .

ibrahim aly awaly
14-03-2006, 09:00 AM
السؤال:
أحيانا يكون من الصعب استحضار نية القربة في الأمور الحياتية: تحضير برامج لمجلس معين، أناشيد، مشاهد وما شابه ذلك.. الشغل الشاغل الآن هو: الخوف من أن تضيع هذه الجهود سدى.. فهل يمكن الاعتماد على النية الارتكازية للقربة دون أن تكون حاضرة في الموقف؟.. كنت أعتقد جازمة أن جلوس المرأة في البيت هو كما يقول الإمام: "أرخى لبالها" وعلى هذا كانت سيرتي، ولكن في الفترة الأخيرة حدثت أمور استوجبت بعض الظهور الاجتماعي اكتفيت منه بالقليل، ولكن حتى هذا القليل مرهق إلى درجة بعيدة.. فما هي النصيحة؟..
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
النية الارتكازية إن كانت مغروسة في النفس، فهي كافية.. ولكن إذا لم يتفحص الإنسان باطنه بشكل رتيب، فمن الممكن تخلل بعض النوايا غير الإلهية.. وعليه، فإن تعويد النفس على النية التفصيلية قبل كل عمل، مما يضمن سلامة النية، وتركيز تلك النية الارتكازية.
واعلمي أن الظهور الاجتماعي، وإن كان مطلوبا في بعض الحالات، كخدمة الدين فيما لو كان التكليف متوجها لصاحبه، ولكن ليكن الحذر التام لعدم الوقوع في الغفلة التي تسلب الإنسان الالتفات لما حوله، ولمن حوله.. فإننا لاحظنا أن البعض يحترف خدمة الدين، وكأنها حرفة من الحرف، وليس له مانع من أن يرتكب ما نهى عنه صاحب الدين لترويج ذلك الدين!..
ألا ينطبق على هؤلاء مقولة: {الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا}!..



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: أنا من مستخدمي بطاقة الإئتمان بطاقة الفيزا وعند السحب النقدي يأخذ البنك بنك البحرين والكويت نسبة4%, فهل يعتبر ذلك ربا.. علماً بأني لا أستخدم هذه البطاقة إلا في الضرورة؟..

الرد: إذا كان لك رصيد في البنك يغطي ما تشتريه به، فيعتبر ذلك حوالة منك لصاحب المبيعات على البنك، وإذا لم يكن لك رصيد فيعتبر ذلك اقتراضاً من البنك، وهو يتم في البنوك الحكومية والمشتركة بعنوان أخذ مجهول المالك لا بعنوان الاقتراض.. ولا يصح في البنوك الاهلية مع الالتزام بدفع الفائدة، إلا أن يكون ذلك بعنوان الجعل منك للبنك إزاء أداءه دينك.‏‎
السؤال: إذا كان على زيد دين لميت، وكان يعلم بأن الميت مشغول الذمة بكفارات أو غيرها، ويظن بظن غالب أن الورثة لا يؤدون عنه، فهل يجوز لزيد أداء الدين إلى الحاكم أو الورثة أو غير ذلك؟.. ‏‎

الرد: عليه أن يدفع المال إلى الورثة. ‏‎
السؤال: لدي أخ مولع بالأغاني، ودائما يشتري الأشرطة السمعية.. فهل يجوز لي إتلافها، أو مسحها، أو التسجيل عليها؟..

الرد: لا يجوز أي تصرف بدون إذنه، إلا بإجازة من الحاكم الشرعي.

ibrahim aly awaly
16-03-2006, 07:31 PM
السؤال:
أعاني من قسوة القلب والرياء والكبرياء ، فقد كانت ثقتي مهزوزة بنفسي ونتيجة مدح الآخرين لي لتقوية معنوياتي وثقتي بنفسي ، وصلت الى هذا الحال ، الى درجة أنني عندما أقرا في الدعاء ( أنا أسألك ما لا أستحق ) يخطر في قلبي بأنني أستحق !!.. اعينوني للخلاص من هذا الشرك أعانكم الله ..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
الامر يحتاج الى اعادة بناء من الداخل ، واعادة ترتيب الامور من جديد ، فإن هذه الحالات السلبية من الرياء والتكبر وغير ذلك ، ثمرات لسلوكياتكم في الحياة .. ولا سبيل الى حالة الملكة القلبية ، إلا بالتكلف اولا ، وموجهة النفس في مقام العمل ، ولو كان ذلك مخالفا لهواها ، وكيف يصاب المؤمن بالعجب والرياء ، والحال انه لو افنى عمره في طاعة رب العالمين ، لما اعطاه حقه ؟!.. وذلك لساعات الغفلة التي مرت عليه في ما مضى من ايام حياته ، وعلمه بالساعات التى يتلفها من حياته من دون نفع لدنياه او اخرته .. اضف الى ان الجهل بخواتيم الامور لا يدع مجالا للركون الى ما عليه العبد ، فلعل الشيطان يصادر كل المكتسبات ساعة الاحتضار ، اذا يكفى الشيطان انتقاما ان يموت العبد ويلقى ربه وهو ساخط عليه ، اجارنا الله تعالى من ذلك .



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: قد يتعمد الانسان النظر إلى السماء أثناء الصلاة ليحصل له التوجه .. فهل يضر ذلك بصلاته ؟..

الرد: لا يضر ..‏‎
السؤال: هل يعتبر الغش في الإمتحانات تسريباً للمعلومات وليس غشاً ، أم أن الغش يكون فقط في التجارة ؟.. ‏‎

الرد: الغش حرام مطلقاً . ‏‎
السؤال: ما حكم السجود على السجاد ؟ وما حكم السجود على اليد اذا لم يوجد ما يسجد عليه من الترب والورق ؟..

الرد: لا يجوز السجود الا على الأرض او ما ينبت منها غير المأكول والملبوس واذا لم يوجد ما يسجد عليه صح على كل شيء ولا اختصاص لليد .

ibrahim aly awaly
25-03-2006, 10:08 AM
السؤال:
أنا أمرأة عرفت الكثير من الحق ، وبدأت بسير مع الله تعالى بعد توبة أظهرت الكثير من الحقائق في القرب من الله تعالى ، ولكني الآ ن بدأت أتراجع شيئا فشيئا ، وهناك الكثير من الأعمال صارت تفوتني حتى صلاة الصبح ، وقراءة القرآن أرجو منكم مولانا أن تعينونا حتى لا يتطور الأمر أكثر ، فأصبح ممن انسلخ عن آيات الله ولكم جزيل الشكر..
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:
اعلمي ان الشيطان بالمرصاد لكل من يريد ان يصلح امره ، وخاصة بعد الافساد. فالمهم في الخطوة الاولى عدم معاودة الحرام او ترك الواجب ..اما ترك صلاة الصبح للنوم لا عمدا او ترك قراءة القران فلا يعد انتكاسا ليوجب الياس لا سمح الله تعالى. المهم كما قلت الالتزام بالواجبات والمحرمات ، والمراقبة الدقيقة بعد ذلك لكل التصرفات ، ولا شك ان للاستغفار المقترن بالخشية في مثل ليالي الجمعة او الاسحار من موجبات المغفرة قطعا. واعلمى ان من كان مشغولا بما لا يرضي الله تعالى في سابق حياته عرضة للرجوع الى باطله مرة اخرى .. فعليه بالحذر الكامل في هذا المجال لئلا يوقعه الشيطان في حباله مرة اخرى.. عليكم بتلاوة القران عند الاحساس بالقسوة ، وكذلك عدم تفويت صلاة اول الوقت قدر الامكان..والندامة اللاحقة لفوت الفريضة من موجبات التقرب للحق ، بل قد يفوق نفس الفريضة في تقريب العبد الى الله تعالى بشرط عدم الادمان .



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: ما هي الحجة التي نستند عليها بأن صلاة الجمعة لا تجوز ، إلا إذا كان المسجد يبعد عن المسجد الآخر بواحد وعشرين كم تقريباً ؟..
الرد: تعتبر في صحة الجمعة في بلد أن لا تكون المسافة بينها وبين جمعة اُخرى أقل من فرسخ(30/5 كم ) تقريباً ، فلو اقيمت جمعة اُخرى فيما دون فرسخ بطلتا جميعاً ان كانا مقترنتين زماناً ، واما إذا كانت إحداهما سابقة على الاُخرى ولو بتكبيرة الاحرام صحة السابقة دون اللاحقة ..‏‎

--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما حكم الوضوء من الماء المخصص لشرب ( مثل برادات المياه ) سواء كانت في المساجد أو في الاماكن العامة أو حتى في البيت ؟.. ‏‎
الرد: يجوز في البيت وفي كل مكان يعلم برضا صاحبه ,وانما لا يجوز فيما له مالك خاص لا يعلم برضاه وفيما يكون من الاموال العامة ويكون مخصصاً للشرب .. ‏‎

--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما حكم التعامل مع شركات تأمين السيارات ؟..
الرد: لامانع منه .

ibrahim aly awaly
26-03-2006, 04:27 PM
السؤال:
هل أنتم ممن يفسر الأحلام ، لأننا غالبا ما نرى أحلاما في منامنا لا نعلم لها تفسيرا ..هل نجد عندكم ممن يفسر لنا أحلامنا؟..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد: اننا لا نثق بكل من يدعي تفسيره للمنام ، فإن هذا من العلوم الغيبية الخفية التي لا يصل اى حقيقتها إلا الخواص ممن رشحهم الله لهذه المنزلة ، فإن تفسير المنام من شؤون الروح ، ومن منا اطلع على كل اسرار الروح ومداخلاتها ومنها المنام ، و التي عبّر عنها القرآن الكريم بتأويل الاحاديث التي علمها نبيه الصديق يوسف عليه السلام .. والسبيل العام عند رؤيه ما يكرهه النائم هو التصدق بما يناسب دفعا للبلاء المحتمل .. وعدم الركون اليه في تقييم الاشخاص سلبا او ايجابا ، فانه من مصاديق ما لا يورث اليقين .. ولا ينبغي القطع بكون من رآه هو المعصوم (ع) بمجرد احساسه بذلك ، نعن لا مانع من ان يستانس المؤمن بالمبشرات من المنامات ، كما كان النبي (ص) كذلك يسال المبشر من الاحلام .. علينا ان لا نهول المنامات المزعجة ، ونبني عليها حالاتنا النفسية .. فان هذا لا يتناسب مع شخصية المؤمن المبنية على التعقل والاتزان . وينبغي عدم طرح المنام لغير ذوي الخبرة ، لانه قد يهول عليك ويوقعك في الوهم والاضطراب من دون دليل ، وقد قيل أن من رأي مناماً فأسره كفاه الله خيره وشره .



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: هل يجوز صرف الحقوق الشرعية على المحتاجين قبل صرفها على طلاب العلوم الدينية ؟..

الرد: يجوز صرف سهم الامام عليه السلام في رفع حوائج المؤمنين الضرورية جداً ولا شك ان صرفه في رفع كلمة الاسلام هو الاولى ..‏‎
السؤال: ما هي الموسيقى المحرمة ؟ وكيف يمكن تشخيصها ؟.. ‏‎

الرد: الموسيقى المحرمة هي التي تعزف بكيفية تناسب مجالس اللهو واللعب فاذا كانت منها فهي حرام والتشخيص بيد المكلف .. ‏‎
السؤال: هل يجوز الدخول في بيت الورثة وفيهم صغار وكان بحيث اذا لم يدخل ويأكل من طعامهم فقد تترتب عليه نتائج سيئة ؟..

الرد: يجوز ذلك باذن الحاكم الشرعي واذا لم يتيسر له الاستجازة من الحاكم الشرعي فاذا كان دخوله البيت والجلوس على مائدتهم بمصلحة الصغار وان كان لاجل ان حضوره بينهم يؤنسهم ويخفف عنهم وطأة فراق الميت فلا مانع منه ، و اذا لم يكن في دخوله مصلحة للصغار فيجوز ايضاً اذا ضمن حق الصغار من المقدار الذي يتصرف فيه ، بالبيت ومتعلقاته .

مظلومية الزهراء
26-03-2006, 05:33 PM
السؤال :
أنا طالبة جامعية أسكن مع طالبات في غرفة واحدة وهده الطالبات يسمعن الأغاني وأنا الأحمد الله لاأسمع الأغاني لكن في بعض الأحيان أضطر للإستماع من عدم الإهتمام به و عدم تركيز فماذا أفعل؟ وما حكم ذلك ؟

ibrahim aly awaly
01-04-2006, 10:52 AM
السؤال:
كما نعلم أن الميل الى الجنس الآخر شيئ فطري أودعه الله في كلا الجنسين ، ولكن في ظل هذا الانحراف الخلقي وهذه الاغراءات ألا يعد ذلك عدم تساو في المواجهة؟!.. ومن الصعوبة بمكان ان يقاوم الانسان هذه الاغراءات..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
ان فطرية الغريزة لا تعنى بحال من الاحوال حالة الجبر فى حركة الانسان نحو مقتضيات تلك الغريزة ، وعليه فان على الانسان ان يستغل كل هذه المحفزات المودعة فى باطنه من اجل الوصول الى الكمال الذى اراده الله تعالى له .. ولا شك انه لولا هذه الغريزة المودعة لما امكن للانسان ان يتحمل تبعات الحياة الزوجية بما فيها من معاناه فى سبيل كسب المال وغيره ، فجاءت هذه الغريزة لترطيب الاجواء ، ودفع العبد الى تحمل المسؤولية الجادة وان كان الامر يبدا بالميل والحب المشوب بجاذبية الغرائز ، ولكن الانسان بسوء اختياره يؤجج نار الغريزة ، فبدلا من ان تكون ناره اداة طبخ لغذاء يقيم صلبه ، واذا بها تتحول الى نار تحرق اصل وجود ه !!.. فالحل هو الوقوف دون اشتعال الغريزة فى الجهة التى منع عنها الشارع المقدس من خلال التقيد بالنواهى الشرعية فى هذا المجال ، والتى قلنا عنها مرارا انها قائمة على اساس منع الفتنة قبل وقوعها ، و وقاية العبد من المرض قبل علاجه ، ولكن القوم لا يفقهون سياسة الشارع هذه ، فيتهمون الدين واهله بالتزمت ومنع مباهج الحياة ، وهم مخطئون فى هذه التهمة ايما خطا!!



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: س 1 ما هي شروط صلاة الجمعة ؟
س 2 أنا لا أدري : هل هي واجبة أم مستحبة ؟ وانا لم أصليها إلا مرتين أو مرة واحدة في حياتي ، أنا لا أدري ماذا أفعل الآن ؟..

الرد: ج 1 يعتبر فيها ما يعتبر في صلاة الجماعة بالاضافة إلى اعتبار اجتماع عدد خاص وهو خمسة نفر فصاعداً ، ويعتبر ان لا تكون المسافة بينها وبين جمعة اُخرى في البلد أقل من 5/5 كم تقريباً .
ج 2 صلاة الجمعة واجبة تخييراً ، ومعنى ذلك ان المكلف يوم الجمعة مخير بين الاتيان بصلاة الجمعة على النحو الذي تتوفر فيها شروطها ، وبين الاتيان بصلاة الظهر ، ولكن الاتيان بالجمعة أفضل ، فاذا أتى بها بشروطها أجزأت عن الظهر . ‏‎
السؤال: متى نقول عن شخص انه كثير السفر ؟.. وكيف تكون صلاته في سفره من اجل العمل ، او من اجل السياحة ؟..‏‎

الرد: اذا كان يسافر في الشهر عشرة ايام خلال ستة اشهر في سنة ، او خلال ثلاثة اشهر في سنتين فصاعدا ، وكذا اذا كان يسافر ستين يوماً خلال الستة اشهر ، او ثلاثين خلال الثلاثة اشهر في الفرض الثاني ، ووظيفته اتمام الصلاة في كل اسفاره حتى التي للسياحة . ‏‎
السؤال: ماذا يقصد بكتب الضلال ؟ وهل يحق للمكلف شرائها ومطالعتها ؟..

الرد: يحرم حفظ كتب الضلال ونشرها وقرائتها وبيعها وشرائها مع احتمال ترتب الضلال لنفسه أو لغيره ويقصد بها الكتب المشتملة على العقائد والاراء الباطلة المخالفة للدين أو للمذهب الحق .

ibrahim aly awaly
02-04-2006, 08:20 AM
السؤال:
إذا كنت أرى أنني لا أملك النية المخلصة، وأني قد بذلت جهدي في ذلك.. وها أنا أعيش حالة الموت بعيدا عن ربي، حتى بت أطلب منه أن يأخذني من هذه الدنيا التي ما أحسنت فيها يوما.. فلا أنا مخلصة، ولا عندي أستاذ أو مؤمن صالح لينصحني.. أكاد أموت من كثرة بعدي، وكثرة الحجب على قلبي ..أرجوك أيها الكريم أنصحني!..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
لا داعي لكلمات اليأس، فإن الله -تعالى- وعد الذين جاهدوا فيه أن يهديهم سبله.. وهل يا ترى علق الله -تعالى- تنفيذ وعده باستاذ أو مرافق صالح، أو ما شابه ذلك؟.. إن لله -تعالى- طرقه المختلفة بعدد أنفاس الخلائق.. فتارة يبعث لأنثى مثل مريم كفيلا مثل نبيه زكريا.. وتارة أخرى يوحي إلى أنثى أخرى وهي أم موسى بما يربط على قلبها، بعد أن أصبح فؤادها فارغا.. وتارة يسدد أخرى مثل آسية بنت مزاحم، ليجعلها تصبر على ظلم مثل فرعون، وتصبح من نوادر النساء في عالم الوجود، واللاتي شهدن ولادة الزهراء (ع)، تقديرا لجهادهن في سبيل الله تعالى.
أرجع وأقول: أن على العبد أن يعمل بوظائف العبودية الواضحة لدى الجميع، ويترك الأمر بيد المولى ليقوم بما توجبه ربوبيته، فكأن واقع العلاقة بين العبد وربه يقول: عبدي ادعني ولا تعلمني!.. وتتجلى قمة العبودية عندما يشق الإنسان طريقه في الحياة في وسط غير متجانس وغير مشجع!..
وهذا الذي كان فيه المسلمون الأوائل في صدر الإسلام، ومن هنا لم يكن درجتهم واحدة بالنسبة إلى قبل الفتح وبعده.



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: كم يجوز لقيم الأطفال أن يستضيف الغير من أموالهم؟..

الرد: بمقدار ما تقتضيه مصلحتهم. ‏‎
السؤال: ما هو الواجب علينا أن نفعله وتنصحنا فيه مع أناس لا يعرفون الإسلام؟.. وكيف نتعامل معهم؟.. ‏‎

الرد: حاولوا بأعمالكم وأخلاقكم وسيرتكم أن تكسبوا ثقتهم وإحترامهم للدين الإسلامي، ودافعوا عن الدين وأئمته وشعائره مهما سنحت لكم الفرصة. ‏‎
السؤال: هل يجوز لي أداء صلاة الليل وأنا في ذمتي صلاة قضاء ثلاث سنوات، مع العلم أنني أقضي حسب راحتي وإقبال قلبي؟..

الرد: يجوز.

ibrahim aly awaly
07-04-2006, 10:43 AM
السؤال:
نرجو من سماحتكم التفضل بذكر بعض(أهم الكتب) التي يحتاجها الأنسان في سبيل السير الى الله تعالى , ثم ذكر اهم اسباب النجاح في ذلك , اذ كثيرا ما يبدا الأنسان هذه الرحلة ثم ما يلبث ان يتقهقر في الطريق ولا ادري هل ان سبب ذلك بعد المسافه او طول الطريق ؟..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
نبارك لكم هذه الهمة .. فان افضل زاد الراحل اليه - كما في دعاء المبعث في شهر رجب - عزم ارادة يختارك بها ، وان الراحل اليك قريب المسافة الا ان تحجبهم الاعمال دونك.. اما بالنسبة للكتب فان كتاب الطريق الى الله تعالى للبحراني وكذلك كتاب لقاء الله للملكى التبريزى ، وكتاب جامع السعادات وكتاب تذكرة المتقين للبهارى ( الذي فرغنا من ترجمته وسينشر قريبا ان شاء الله تعالى ) من الكتب النافعة في هذا المجال. وقد لخصنا في الوصايا الاربعون مجمل الكلام في هذا المجال. ولنرجع فاقول : ان الرغبة في التقرب والتحبب الى الله تعالى ، من اهم عناصر السير كما ان هذا هو الملاحظ في اى مجال من مجالات الحياة ، حتى في الحب الباطل . وبعد ذلك المراقبة الدائمة واستذكار الله تعالى بترك المعصية ، فان النفحات المتقطعة لا تسمن ولا تغني من جوع . ومن بعد ذلك التضرع الى الله تعالى فانه هو الذي ينبت من يشاء نباتا حسنا ، وهوالذى ان اراد جذب العبد اليه جذبه بشدة اليه ، كما نلاحظ في الذين جدوا في السير الى الله تعالى دفعة واحدة . ومن اللازم طبعا الالتفات الى مساعي ابليس في تحريف المسيرة فانه بالمرصاد ، وخاصة لمن اراد الخروج من مملكته. وفقكم الله لنيل مراضيه .. ونحن في خدمتكم لكل استفسار



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: من لا يصلي صلاة الجمعة لعدم توفر شروطها ، ويصلي بدلها صلاة الظهر في البيت .. هل يجوز قراءة صلاة الظهر جهراً ؟.. وهل من المستحب تأخيرها لحين انتهاء وقت الصلاة أو خطبة الجمعة في المدينة التي يعيش فيها ؟..

الرد: يستحب الجهر بالقراءة في صلاة الظهر يوم الجمعة ، ولا يستحب تأخيرها إلى انتهاء صلاة الجمعة أو خطبتها . ‏‎
السؤال: بالنسبة الى غسل الجمعة هل يجوز تقديمه على يوم الجمعة ,بأن أغتسل يوم الخميس خوفاً من عوز الماء يوم الجمعة ,وكذا إذا فاته يوم الجمعة يقضيه يوم السبت, فهل في هاتين الصورتين يحتاج الى ضم الوضوء مع الغسل ؟.. ‏‎

الرد: بالنسبة للتقديم يوم الخميس يؤتى به رجاءً ولا يجزي عن الوضوء ، وأما القضاء يوم السبت فاستحبابه لمن تركه يوم الجمعة ثابت ويجزي عن الوضوء .. ‏‎
السؤال: هل يجوز للمجنب والحائض قراءة القرآن ؟..

الرد: لا مانع منه ولكن من دون أن يمسا خط القرآن وكذا لا يجوز لهما قراءة آيات السجدة وهي ألم سجدة وفصلت والنجم والعلق .

علي البلداوي
17-04-2006, 11:57 AM
السلام و عليكم و رحمة الله و بركاته:
الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على نبيه محمد بن عبد الله (ص) و على اله الطيبين الطاهرين
اللهم عجل بفرج مولانا صاحب الزمان الامام الحجة المنتظر (عج).
هل يجوز سماع الاغاني و لكن ليس الطرب مثل اغاني العراق ((موال))؟

علي البلداوي
17-04-2006, 12:00 PM
السلام و عليكم و رحمة الله و بركاته:
الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على نبيه محمد بن عبد الله :p1: و على اله الطيبين الطاهرين
اللهم عجل بفرج مولانا صاحب الزمان الامام الحجة المنتظر :p2:
هل يجوز سماع الاغاني و لكن ليس الطرب مثل اغاني العراق ((موال))؟

ibrahim aly awaly
19-04-2006, 08:38 AM
السلام و عليكم و رحمة الله و بركاته:
الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على نبيه محمد بن عبد الله (ص) و على اله الطيبين الطاهرين
اللهم عجل بفرج مولانا صاحب الزمان الامام الحجة المنتظر (عج).
هل يجوز سماع الاغاني و لكن ليس الطرب مثل اغاني العراق ((موال))؟
-------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم يا كريم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
لقد قمتم بإرسال رسالة إلى سماحة الشيخ حبيب الكاظمي .. كان نصها هو:
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و ال محمد
السلام عليكم مولاي سماحة الشيخ الكاظمي و رحمة الله و بركاته
وردتني الرسالة التاليه..
السلام و عليكم و رحمة الله و بركاته:
الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على نبيه محمد بن عبد الله (ص) و على اله الطيبين الطاهرين
اللهم عجل بفرج مولانا صاحب الزمان الامام الحجة المنتظر (عج).
هل يجوز سماع الاغاني و لكن ليس الطرب مثل اغاني العراق ((موال))؟

رجاء الاجابة و تفضلوا بقبول فائق الاحترام
الحاج ابراهيم علي عوالي العاملي

وإليكم هذا الجواب:
الغناء كله حرام وهو الكلام الباطل اذا اتى به بكيفية لهوية .ونقصد به الاداء بالألحان المتعارفة عند أهل اللهو واللعب . ج
ونأسف إن كان هناك أي تأخير في الرد على سؤالكم من جهتنا
هذا .. والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

ibrahim aly awaly
19-04-2006, 08:41 AM
السؤال:
قبل اغترابي لغرض الدراسة في امريكا ،كنت اعتقد اني متعلق بالله و اهل البيت عليهم السلام , فكنت اقيم صلاة الليل و زيارة عاشوراء و غير ذلك ... و بعد سفري ابتعدت شيئا فشيئا عن ذلك الخط ، حتى تهت في بحر الشهوات و اللذات ، حتى ابتلاني الله ببلاء عظيم لا اظن اني افارقه حتى الممات .. و ها انا الآن نادم على ما صار و لكن تبعات الذنوب المادية احاطت بي ، و سمعت في محاضراتك تتكلم عن الانتقام الالهي لاولئك الذين منّ الله عليهم بالقرب فابتعدوا .. فالسؤال هو : بعد ان اصابني الله بانتقامه كيف لي أن ارجع اليه ؟ كيف اصرف ما اصابني منه؟...

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
لا بد لمن ينوى الهجرة والاغتراب الى مثل هذه البلاد من ان يكون فى اعلى درجات الحذر ، لئلا يفقد ما عنده من مزايا القرب من مولاه .. فان المغتربين على اقسام ثلاثة : فقسم يرجع ممسوخا بحيث لا يرى للمنكر قبح ابدا ، وهى درجة خطيرة من الانقلاب على الاعقاب ، وقسم يرجع كما كان قبل اغترابه ، فمثله كمثل من سبح عكس التيار ولكن راوح فى مكانه من دون ان يتقدم خطوة للامام ابدا ، وهذا صنف مغبون وان لم يكن خاسرا ، ولا شك ان العاقل لا يصرف عمره فيما لا يحرز له تقدما فى دار الخلود ، وهناك صنف اخر رجع باعلى المكاسب ، و ذلك من خلال المجاهدة المستمرة لصور المغريات ، فعاشوا فيها اياما قصيرة ، عبروا من جسر الشهوات الرخيصة ليصلوا الى بر الامان ، واى امان ؟!.. حيث الاحساس بالانس الدائم وتذوق حلاوة مصاحبة الحق ، ومن المعلوم ان هذه الرتبة هو الرصيد الذى سيبقى معهم ابد الابدين .. وخير ما يقدح الهمة فى النفوس : هو الجلوس مع تقدم بهم السن فى تلك البلاد ، حيث انقضت ايام اغترارهم لينظروا خلفهم الى الماضى البائس الذى لم يبق منه الا ذكريات فاترة ، لا تسمن ولا تغنى من جوع اوليس فى هذا بلاغ لمن ادكر ؟!.

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى سبعة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 21 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: ما هو حكم أستعمال كارت الهاتف المضروب ليس بالأصلي ولكنه متوفر في السوق بشكل مخفي وبسعر أقل ولا يعلم مصدر الكارت المضروب هل الأتصال به جائز أم لا ؟..‏‎

الرد: لا يجوز ..‏‎ ‏‎
السؤال: ما حكم الكحول الداخلة في تركيب المحارم الورقية الرطبة ؟.. ‏‎

الرد: طاهرة ..‏‎
السؤال: الاموال التي توضع في صندوق المسجد ولايعلم نية الباذل ، كيف تصرف ؟..

الرد: لابد ان يعلم عنوان البذل فيصرف في تلك الجهة ، فان لم يعلم المصرف ، فامرها الى الحاكم الشرعي ..

علي البلداوي
19-04-2006, 07:04 PM
السلام و عليكم و رحمة الله و بركاته,
هل يجوز النظر الى وجة المرأة؟

ibrahim aly awaly
23-04-2006, 08:18 AM
السؤال:
كنت في غفله من امري فتجرأت بارتكاب المعاصي وسولت لي نفسي بتزيين الحرام ففعلت كل ماهو مشين بحق نفسي لما حرمه الله تعالى .. فكنت اتكلم مع ما يسمى بالحبيب بالمسنجر فهونت لنفسي ارتكاب كل ماهو حرام من كلام رذيل . فكنت اتطرق لمواضيع الجنس لاشباع غرائز جملها الشيطان بنظري ، فكنت اشبعها معه واتابع لقطات افلام مشينة معه ، وكنت امارس العادة السرية معه عن طريق النت بالكلام بالمسنجر . وها انا اعود لصوابي من جديد تاركة كل ما يدور في ذهني من ماضي معه ، مستغفرة ربي تائبة بقلب خاشع نادم على الماضي .. وما صفحتي هذه الا اعتراف مني امام ربي وامام الجميع ..
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
مقاومة الحرام او مقاطعته لا تتم دائما بعملية الوعظ والارشاد - وخاصة اذا كان مكتوبا - حيث ان المكتوب اضعف المؤثرات التبليغية ، قياسا الى المواجهة ( رؤية ) او المشافهة ( صوتا ) وذلك لان القيام بالحرام يمر بسلسلة من المقدمات منها : عدم استقباح المنكر ، ومنها تغليب لذة الحرام على الم البعد عن الله تعالى ، ومنها ضعف الارادة ، ومنها الجو الجماعى الغالب .. ومن هذه الاسباب الاجمالية يمكن معرفة الحل وعليه فاننا نقترح - فيما نتقترح - الخطوات التالية :
1- ملئ الفراغ الفكرى من خلال فهم موقع الانسان فى الوجود ، وكيف انه رشح ليكون خليفة لله تعالى فى ارضه ، والتفكير فى لوازم هذه الخلافة ، وكيف ان الانسان يتدنى الى مرحلة يكون فى خط معاكس للخلافة الالهية اى ليكون خليفة للشيطان فى الارض ودلالا في ترويج بضاعته !
2- ملئ الفراغ العاطفى من خلال العمل على توجيه بوصلة القلب الى الباقيات الصالحات ، اى الالتفات الى الباقي الدائم بدلا من ربط الفؤاد بالفاني ، وخاصة مع الالتفات الى تقطع كل صور الحب الدنيوى - ولو فى اطول التقادير - عند النزول الى الحفرة حيث يلتقى الانسان بالوجه الالهى الذى سيهلك كل شيئ دونه .
3- ردع النفس عن عاجل الحرام بتذكر الالام التى تعترى الانسان من وخز الضمير بعد الفراغ من الحرام مباشرة ، حيث انتهت اللذة وبقيت التبعة ، وخاصة مع وجود بعض صورالكفارات الثقيلة والقضاء الذى يصعب على العبد تفريغ ذمته منها فى كثير من الاحيان .
4- تخويف النفس بالخذلان الالهى لمدمني المعصية، فان اسباب التوفيق بيد الله تعالى ، والانسان لا يستغنى عن ربه فى كل نفس من انفاس وجوده ، فكيف بحوائجه الكبرى لدنياه وآخرته ؟
5- كما ان لبعض صور الحرام اثارا سلبيه واضحة كالسكر وسلب العقل فى الخمر مثلا ، فكذلك لكل حرام ضرره الدنيوى قبل الاخروى ، وان لم يلتفت اليه العبد حيث يعبر عنه القرآن الكريم : { يعلمون ظاهرا من الحياة الدنيا } .
6- ان الله تعالى بناؤه منذ الازل على الستر على العبد ، ولكن التوغل في الحرام يوجب هتك العصمة والافتضاح امام العباد ، ومن المعلوم ان من نزع جلباب الحياء تحول الى بهيمة همها البطن والفرج !
7- ان الانسان العاطفى كثيرا ما يترك الفعل الراجح مراعاة لوالديه وخوفا من غضبهما ..اولا نعتقد ان سليل النبي المصطفى (ص) وهو الامام الحجة (ع) يشبه جده فى صفة الابوة للامة ؟..اوهل يحسن ان ندخل على قلبه الشريف الهم والغم مع ما هو عليه من الهموم الكبيرة ؟!.. الا يخشى العقوق لاعظم المخلوقين علينا حقا ؟
8- ان المحرمات تشبه الى حد كبير الدوامات المائية القريبة من شواطئ البحار ، فان الذى يقترب منه قد تلفه الى اعماق البحر حيث الغرق والهلاك المحتوم .. ومن المعلوم ان الحرام الصغير مقدمة للحرام الكبير كالنظرة التى هى مقدمة لما سماها القرآن الكريم { انه كان فاحشة وساء سبيلا } اولا يكفى كل هذا للردع ؟!.. اولا يكفى قول الله تعالى معاتبا لعباده ومهددا في كتابه : { اولم يكف بربك انه على كل شيئ شهيد }.. اوهل يحسن مثل هذا التعامل فى محضر من كل شيئ تحت عينيه بل هو قائم عليه ؟!..

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى سبعة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 54 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: هل يجوز للمرأة أن تبرز يدها وقد استعملت الحناء ؟..‏‎

الرد: اذا كان بنحو يعتد زينة في العرف ، لم يجز.‏‎ ‏‎
السؤال: من كانت وظيفته القصر وفاتته الصلاة ثم قضاها تماماً جهلاً بالمسألة ,هل يجب عليه القضاء ثانية؟.. ‏‎

الرد: نعم ..‏‎
السؤال: هل يجوز العمل في أجهزة التلفزيون كمهندس له دور في عملية البث والإرسال في مثل التلفزيونات التي تعرض بعض البرامج الفاسدة ؟..

الرد: لا يجوز العمل في مجال بث البرامج المحرمة شرعاً .

ibrahim aly awaly
24-04-2006, 06:15 AM
هل يجوز النظر الى وجه المرأه
نعم يجوز النظر الى الوجه والكفين منها من دون ريبة أو تلذذ شهوي .


تفصيل للمسألة :

ينصّ الفقهاء على حرمة النظر بريبة وتلذذ للنساء ، ويقصدون بحرمة النظر بتلذذ : حرمة النظر اليهن بشهوة ، ويقصدون بالريبة : خوف الوقوع في الحرام .

مسألة : يجوز النظر الى النساء اللاتي لا ينتهين إذا نُهين عن التكشُف من دون شهوة ، فيجوز النظر الى وجه المرأة وكفيها وقدميها ، وكل ما جرت عادتهن على كشفه من سائر أعضاء البدن ، دون ما تكشفه بعضهن على غير المعتاد بينهن ، بشرط أن لا يكون النظر بتلذذ جنسي ، وأن لا يخشى الناظر من الوقوع في الحرام.

( السيستاني )

ibrahim aly awaly
25-04-2006, 10:37 AM
السؤال:
كاتب هذه الأسطر ملتزم بأداء الصلوات الخمس جماعة في المسجد , ولكنه يشعر أثناء إقامتها بعدم التوجه المطلوب فيها إلى الله عز وجل ,وحينما يؤديها فرادى ، يحس بحالة توجه أكبر مما هو عليه في الجماعة .. فما هو نظركم الشريف حيال هاتين الحالتين المتفاوتين , وهل تبقى الأفضلية لصلاة الجماعة في مثل هكذا حالة على الصلاة فرادى ؟ وأي من الصلاتين تكون - بحق - معراج المؤمن إلى ربه ؟..
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
لا شك ان المؤمن يحاول ان يجمع بين الكمالات المختلفة ، ولا يحاول ان يعطي لنفسه تبريرا ليفرط في شيء مقابل شيء آخر ، فإن صلاة الجماعة من المواقف التي تستبطن الرحمة الالهية ، وخاصة في المسجد ، وخاصة عند صلاة الزوال ، وهي الصلاة الوسطى .. فكيف اذا اضيف لهذا المعجون الفريد حالة الاقبال والخشوع ؟.. انني اعتقد ان اجواء الجماعة والمسجد لهي فرصة مناسبة لقلع النفس من العالم الارضي والتفكير فيها ، وخاصة اذا وجد جمع من الصالحين في تلك الجماعة اماما ومأموما .. ومن الواضح ان الله تعالى سريع الرضا في العبادة الجماعية ، سواء في مكان واحد ، كأرض عرفة ، وكالجماعة في المساجد او في زمان واحد ، كاجتماع الصائمين على الصيام في شهر رمضان .. ومن المعروف استجابة الله تعالى لدعوة اربعين من الصالحين في مجلس واحد .

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى سبعة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 36 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: إذا كان الرجل يعمل في وظيفة غير ربوية ، ولكن بحكم عمله فقد يضطر للتصديق أو التوقيع على بعض المعاملات الربوية ، والتي لا يستطيع التهرب منها .. فهل عليه إثم ؟..‏‎

الرد: نعم هو آثم بذلك ، ولا يحل له من الراتب ما يقابل هذا المقدار من العمل ..‏‎ ‏‎
السؤال: هل يجوز استعمال زيت كبد الحوت لعلاج العين او لتقوية الجسد بصورة عامة ؟.. ‏‎

الرد: يجوز التدهين به ولا يجوز الأكل .‏‎
السؤال: هل يجوز بيع النقود بتفاضل مع المدة كإن يبيعه مائة إلى شهر بمائة وعشرين ؟

الرد: الاوراق النقدية بما انها من المعدود فلا يجري فيها الربا فيجوز بيع بعضها ببعض متفاضلاً مع اختلافها جنساً نقداً أو نسيئة فيجوز بيع خمس دنانير كويتية بكذا دنانير عراقية أو بمائة ريال سعودي واما مع الاتحاد في الجنس فيجوز التفاضل في البيع نقداً وأما بيعه كذلك نسيئة كأن يبيعه الف دينار بالف ومائتي دينار إلى شهر فالاحوط وجوباً تركه.

م1
25-04-2006, 10:55 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

الأخ الفاضل والاستاذ القدير الحاج ابراهيم علي عواالي تحية طيبة لجنابكم الكريم

بالنسبة لمسألتكم فان هذه الرواية وردت وسائل الشيعة للحر العاملي ج 20 في باب كراهة إنزال النساء الغرف.... وسورة يوسف، واستحباب تعليمهن الغزل وسورة النور، ووجوب أمر الأهل بالمعروف ونهيهم عن المنكر .

((25355)) 1 ـ محمد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن النوفلي، عن السكوني، عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله):(( لا تنزلوا النساء الغرف...... وعلموهن المغزل وسورة النور))



ورواه الصدوق بإسناده عن إسماعيل بن أبي زياد، يعني السكوني، مثله .

ووردت في الكافي وغيرة وفي من لا يحضره الفقيه للصدق .



ولعل المقصود بالغرف هنا أي الغرف المشرفة أو المطله على الرجال بحيث أنها ترى الرجال ويرونها .

ولذا فقد ذكر السيدعبد الله الجزائري في كتابه التحفة السنية فقال :

.... وينبغى لها ان تلزم قعر البيت مشتغلة بالغزل أو غيره فلا تخرج عنه الا لضرورة ولا ترفع عليه سيما للتطلع وقد ورد النهى عن اسكانهن الغرف والظاهر تقييدها بالمشرفة أو هي اشد كراهة ولا تنظر إلى الخارج من غير عذر سيما الرجال فنظرهن إلى الرجال سيما اهل الريبة فتنة لهن كنظر الرجال اليهن .
و في الحديث انه دخل ابن ام مكتوم على رسول الله صلى الله عليه وآله وعنده ميمونة وام سلمة فاقامهما من عنده فقالتا انه اعمى فقال أو عميا وان انتما الستما تبصرانه .
وفي اخر انه صلى الله عليه وآله قال لفاطمة اي شئ خير للمراة قالت ان لا ترى رجلا ولا يراها رجل فضمها إليه وقال ذرية بعضها من بعض




والحمد لله رب العالمين

ibrahim aly awaly
02-05-2006, 11:38 AM
السؤال:
لقد ذكرتم في الوصايا الاربعين مسالة الصلاة جماعة و استنزال الرحمة فيها و تحقق ما ينبغي للسالك في هذه الاماكن .. سؤالي هو حول من ابتلي بمرض العجب ، فهل يحسن له مقاطعة الجماعة ؟
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
ليس الحل كامنا في عدم الذهاب لتلك الاماكن ، وانما الحل في العلاج الجذري لحالة العجب ، وذلك بالنظر الى تفاهة عباداتنا قياسا الى حقوق الله تعالى علينا ، مع ما يكتنف العمل من النقص الشديد في القلب والقالب.. واما اذا كان احساسكم من باب الخطور المجرد الذي يلازم الاذي والانزجار من النفس ، فهذا ليس من العجب بل من باب الهاجس الذي لا يضر بصحة العبادة .. المهم احذروا تسويل الشيطان الذي يمنعكم الطاعة ببعض هذه الوساوس ، فانه اخبر الخبراء فى صيد النفوس وخاصة المستعدة منها !.. وقاكم الله تعالى كل سوء.

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى سبعة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 42 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: ما هو مقدار الدية التي تجب على ضرب الطالب حين يوجب الاحمرار أو الاسوداد ؟

الرد:إذا كان في الوجه وإسوَدّ ففيه ستة دنانير.. وإذا إحمرّ ففيه دينار ونصف .. وإذا كان في البدن فنصف ذلك . والدينار يعادل 48 , 3 غراماً من الذهب المسكوك .‏‎ ‏‎
السؤال: هل تجب السورة في النوافل ؟

الرد: لا يجب وإن كان اولى. نعم النوافل التي تستحب بالسور المعينة ، يعتبر في كونها تلك النافلة ، قراءة تلك السورة. ‏‎
السؤال: هل يقيد الإسلام المرأة بلبس ألوان محددة من الجوارب ، أم يجوز لها ان تلبس أي لون طالما أنها تستر قدمها ؟

الرد: لا يجوز لبس ما يثير الفتنة أو يعد بنفسه زينة .

ibrahim aly awaly
11-05-2006, 07:14 AM
السؤال:
هل تعلمون اشخاصا بامكاننا ان نتصل بهم ممن وصلوا الى مراتب عالية من السير والسلوك وجهاد النفس ؟!.. عسى ان نستفيد من تجارب المؤمنين في هذا المجال ؟


سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:

مشكلة هولاء انهم لا يتعاملون مع الادوات الحديثة بل ان البعض منهم لا يرد على الهاتف ايضا
حاول ان تعمل مع نفسك الى درجة تستحضر فيها المعية الالهية الى درجة ترى فى نفسك تحقق الوصف الالهى ( يا خير من خلا به وحيد ) و ( يا شفبق يا رفيق ) و ( يا انيس المستوحشين ) و ( انا جليس من ذكرنى ) .. ولا انكر ان الوصول الى هذه المراتب دونه خرط القتاد ، ولكن من يخطب الحسناء هل يغله المهر ؟.
اعتقد ان ربط السالك بين الوصول الى الله تعالى ، ووجود من ياخذ باليد فى كل حركة وسكنة ، من موجبات الاحباط .. فان المربين فى كل عصر يعدون من النوادر ، اذ فرق بين الصالح وبين المربي للصالحين !!..
كما اننى ادعوكم الى النظر الى امام زمانك (ع) على انه على راس هرم الصالحين والمصلحين ، واعلم انه مشتاق اشد الشوق الى من يستغيث به فى عصر الغيبة ، ليخصه بالنظرة الكريمة ، فانه مظهر لتجلى اسم الرب فى عالم الوجود ..فالنبى (ص) يصف نفسه ( انا اديب ربى وعلى اديبى ) ونحن نقول بنفس الملاك : ان الامة اديب لعلى وللائمة من ذريته (ع) ، ومن الواضح ان الاديب هنا بمعنى من تم تاديبه على يد الغير .. حاول ان تغتنم فرصة وجودك فى المشاهد المشرفة لتحقيق درجة عالية من القرب ، بحيث ترى نفسك تطير فى افق بعيد عن مرمى الشياطين ، وهذه هى المرحلة النازلة لما يسمى بالعصمة الصغرى !!

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى سبعة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 21 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: ما حكم استخدام سيارة والدي بدون علمه ؟

الرد: لايجوز من دون رضاه .‏‎
السؤال: الأغاني المخصصة للأطفال .. هل يجوز وضعها للطفل ؟.. وهل يجوز شرائها ؟

الرد: إذا كانت غناء فلا يجوز لك شراؤها .
السؤال: ما هو المقدار الذي يصح السجود عليه من الجبهة ؟ وإذا سجدت المرأة وعليها الحجاب ، وهي في حال السجود وكان الحجاب غطى شيئاً من الجبهة .. فهل يجوز لها أن ترفع الحجاب قليلاً ثم تسجد ، بدون أن يظهر شيئاً من الشعر ؟

الرد: يكفي المقدار القليل من الجبهة بحيث يصدق عليه اسم السجود ، ويجوز للمرأة الرفع بالمقدار المذكور ، ولا يجب .

ibrahim aly awaly
12-05-2006, 06:24 AM
السؤال:
اريد ان أطرح هذه المشكلة عسى ان تطرحوا لي حلا.. أنا احاول ان التزم ولكنني لا اقرا القران مطلقا! وعندما أحاول ان أقرأ أتعاجز وأتقاعس وأخاف .. وحتى اذا قرأت فكوني اقرأ بعض الآيات التي لا أعرف تفسيرها لا أرتاح كما يرتاح الكثير من الناس ويقبلون بفرحة على قراءة القرآن .. أريد ان اعرف هل هناك حل لهذه المشكلة ؟ وهل يمكنني مثلا ان اضع جدولا او طريقة تجعلني أقبل بشغف على قراءته ؟
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
إن من الطبيعى عدم التفاعل مع قراءة متن لا يفقه الانسان كل أبعاده ومعانيه .. ولهذا فاننا نعتقد ان الصلاة كما انها كبيرة الا على الخاشعين .. فان القرآن ايضا ثقيل الا على المستوعبين لمعانيه ولطائفه .. وعليه فان نصيحتي لتالي القرآن الكريم هو أن يختار الوقت المناسب ليكون على نشاط ورغبة ، فاننا مع الاسف نبذل أفضل الساعات فيما لا يسمن ولا يغني من جوع ، ومن الطبيعي ان يقرأ الانسان كتاب ربه متناعسا عندما يجعل ذلك فى (هامش) حياته اليومية !.. و بعد ذلك لا بد من اختيار أسهل التفاسير- ولو على مستوى شرح الألفاظ - من اجل الإلمام بالمعانى الاولية للقران الكريم ، فمن يقرأ القرآن وهو لا يعرف حتى المعانى الاولية له ، فإن من الطبيعى ان لا ينسجم فى القراءة !! فان التلاوة لأخذ الاجر لا يعد دافعا كافيا للانس بكلام الله تعالى ... واخيرا فانما يـَعرف القرآن من خوطب به ، فمن اراد انفتاح الابواب فى هذا المجال ، فلا بد من التعامل مع رب العالمين ليذيقه شيئا من حلاوة القرآن ، ويفتح له شيئا من آفاقه التى لا يصل اليها الا من امتحن الله قلبه للتقوى .

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى سبعة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 21 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال:هل يجب على الولد ان يستأذن والديه ( الاُم والأب ) من أجل صيام المستحب ( ان يصوم صوما مستحبا ) ؟

الرد: لا يجب .‏‎
السؤال: اغتسلت غسل الجمعة ، ثم توضأت وصليت صلاة الظهر ، وبعدها تبين لي اني على جنابة .. فما الحكم ؟

الرد: غسل الجمعة يغني عن غسل الجنابة ، وان لم يقصد حين نية غسل الجمعة .
السؤال: ما هو الحكم في وضع المكياج الدائم على الحواجب وداخل العين ؟

الرد: يجب التستر حينئذٍ عن الأجانب .

ibrahim aly awaly
17-05-2006, 06:48 PM
السؤال:
تبقى مسألة التسويف عائقا كبيرا أمام المؤمن في التخلص من بعض المعاصي..فما هو الحل؟.
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:
ان من الطبيعي ان يكون للشيطان والنفس الميالة الى اللعب واللهو، الدور في التسويف بالتوبة ، وذلك بتحلية المعصية في عين العاصي .. والحل الاساسي هو الوصول الى درجة من كره المعصية، لئلا يبقى معه ميل الى الحرام اصلا ، والا فان المسالة تبقى تتردد بين الفعل والترك .. ان الذي يرى الغيبه على انها : اكل للميته مثلا ، ولاكل الطعام الحرام على انه: جيفة منتنة ، ولاكل مال اليتيم على انه : اكل للنار ، وللربا على انه : مس من الشيطان ، وللمراة العارية او شبة العارية (كالحيوانات السائمة)على انها : موجودة منزوعة الحياء وهى من اهم عناصر مقومات شخصيتها .. ان الذى يعيش هذه الاحاسيس وما يشابهها في كل حرام سوف ، لن يرى كثير معاناة في ترك الحرام - وان كان مغريا بظاهره - ما دامت عينه الى باطن ذلك الحرام .. استعن بالله تعالى في ان يريك ملكوت المعصية فانها صورة لا تطاق من القبح !!.. وهذا هو الذي يفعله بالصالحين من عباده حيث يقول : {وكره اليكم الكفر والفسوق والعصيان} .. فيا ترى ما هو حال من يرى شيئا مكروها غير التقزز والنفور؟!.
ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى سبعة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 32 سؤالا



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال:ما حكم رفع الصوت في نطق البسملة في الصلوات الإخفائية عندما يكون المصلي منفردا في صلاته ؟
الرد: مستحب .‏‎

--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: إذا زالت عين النجاسة تحت ماء الحنفية ، فهل يجب التطهير بعده أيضاً ؟
الرد: لا يجب ، إلاّ في الثوب والبدن إذا تنجّسا بالبول ، فيجب غسلهما ثانية ، والأحوط وجوباً في الإناء المتنجّس غسله ثلاث مرّات .

--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما مدى وجوب الإلتزام بحفظ النظام ، في البلد الذي يعيش فيه ؟
الرد: أما بالنسبة للبلدان الإسلامية ، فسماحة السيد لا يجيز مخالفة أي قانون وضع لمصلحة المجتمع ولم يخالف الشرع ، وأما في سائر البلاد ، فمن كان متعهداً برعاية قوانينهم كما مرّ، وجب عليه رعاية قوانينهم ما لم يخالف الشرع . وأما مثل قوانين المرور، فيجب على الجميع رعايتها ، إذا كان عدم رعايتها يؤدي عادة إلى تضرر من يحرم الإضرار به .

ibrahim aly awaly
19-05-2006, 07:33 AM
السؤال:
قلت بان الحل : ( عظم الخالق فى انفسهم فصغر ما دونه فى اعينهم ).. أتصور شيخنا أن هذا متوقف على معرفة الخالق أولاً .. فالعقل كلما حاول أن يتصوره ارتد خاسئا وهو حسير ، فكيف السبيل ؟!
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
هذه الامور ليست بهذه البساطة فالامر يحتاج الى جذبة قوية من الحق ، وهو يحتاج الى صدق من العبد .. فما نراه اليوم من الرغبة فى العرفان والسير اليه تعالى اما منشؤه : الاستذواق والتخلص من بعض الهموم ، او الوصول لبعض الكرامات الخفية !!. والا فمن الذى يسلك الى الحق لانه اهل لان يسلك اليه ؟ اعتقادى ان الله تعالى يبحث بحثا - ان صح التعبير والا فلا يخفى عليه شيء فى الارض ولا فى السماء - عن الصادقين من عباده ، فاذا وجد صادقا سلمه بيد ولى الامة وكافل الايتام فى زمان الغيبة وهو صاحب الامر (ع) . كيف يعقل ان ارد انا على رسالتكم ولا يرد هو على صرخاتكم؟!.. هيهات هيهات .

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى سبعة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 18 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: ما هو رأي سماحتكم في الدردشة في إحدى المواقع ( دردشات الشات ) ، وهو أن يتحدث اناس من أولاد وبنات بالكتابة من دون ان يرى كل من الآخر ، وكانت طريقة التحدث بأدب واحترام من دون أي تلفظ بما لا يناسب الشرع الشريف ؟

الرد: لا يجوز مع خوف الوقوع في الحرام ، ولو بالانجرار إليه . ‏‎
السؤال: ما حكم السجدة الأخيرة في الصلاة (في ختام الصلاة) وماذا يقال فيها ؟

الرد: من المستحبات الدعاء في السجود والسجود الاخير بما يريد من حاجات الدنيا والاخرى ، وخصوص طلب الرزق الحلال بان يقول « يا خير المسؤولين وياخير المعطين ، ارزقني وارزق عيالي من فضلك ، فأنك ذوالفضل العظيم » .
السؤال: هل يجوز قراءة القرآن ، أو أي نوع من أنواع العبادات المستحبة ، وإهداء ثوابها إلى شخص حي كالوالدين مثلاً ؟

الرد: يجوز .

ibrahim aly awaly
25-05-2006, 07:16 AM
السؤال:
لا يخفى عليكم ما يحدث حالياً بالمسنجر من أحاديث مطولة ومتعددة ، فما رأي الشرع في التحدث مع الجنس الآخر في حدود شرعية كالتحدث عن القضايا الإسلامية والأمور الدينية الحياتية مثلاً بدون تجاوز هذه الخطوط ؟
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
هذه المسألة من المسائل التي يكثر السؤال عنها ... وملخص القول فيها هو : اولا : لا بد من الاقتصار مع الجنس الاخر بالمقدار الواجب ان كانت هنالك ضرورة فى البين ، لان ارضية التجاذب النفسي متوفرة فى المقام ، والمرأة سريعة الارتباط العاطفي بمن يبدي نحوها مشاعر طيبة ، من خلال الكلمات المعسولة ، وخاصة اذا كانت تعيش فراغا عاطفيا ، نتيجة المشاكل العائلية ، او تجارب الحب الفاشلة .. ومن المعلوم انه لا يتسنى لهما فى كثير من الاوقات حتى اللقاء العادي ، فضلا عن التزاوج ، وبالتالي يقع العذاب النفسي الناتج من عدم الوصول لما يريده الطرفان .. ولطالما لاحظنا ان الطرفين يعيشان هاجس الوصال حتى بعد الزواج من الغير ، فيجعلهما الشيطان لا يقنعان بالحلال المقدر .. ويا ترى ما هي المصيبة لو اطلع الطرف الآخر بهذه العلقة النفسية السابقة ؟! .. وثانيا : ان الشيطان بوسوته يحبب التحادث مع الطرف الاخر بدعوى الحديث المجرد ، والحال ان الامر في الحرام تراكمي .. بمعنى ان النفس تتوق لما هو ارقى من الحديث العلمي المجرد ، وخاصة عند تحقق ارضية الاعجاب بالطرف الآخر ، من خلال فكره واسلوب حديثه .. وثالثا : الفتوى صريحة بهذا النص فى حكم المحادثة : ( لا يجوز مع خوف الوقوع في الحرام ، ولو بالانجرار إليه ) .. وحاول ان تلاحظ قيد الانجرار فانه دقيق لمن يريد مراقبة نفسه خوفا من غضب الله تعالى .

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 35 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: لدينا بعض السلع بإمكان بيعها بقيمة اقل وقد نقوم بهذا العمل بالنسبة لمن يدفع نقدا تشجيعا لذلك ، ولا نفعل ذلك بالنسبة لمن يدفع متأخرا ( أي بالدين ) فهل هذه المعاملة جائزة؟

الرد: يجوز. ‏‎
السؤال: قطعت مسافة شرعية بحيث يحق لي أن اصلي قصر لصلاة الظهر والعصر ، ولكنني نسيت واديتها كاملة فما الحكم ؟

الرد: إذا نسيت انك مسافر أو نسيت حكم المسافر وتذكرته في الوقت وجب الاعادة .. فان لم تعد وجب القضاء وان تذكرته بعد الوقت لم يجب القضاء .. وان لم تنس ذلك ولكن صليتها تماماً سهواً فانتبهت في الوقت وجبت الاعادة .. وان انتبهت بعد الوقت وجب القضاء على الاحوط .
السؤال: إذا تزينت المرأة , فهل يجب عليها ستر زينتها في الصلاة إذا لم يكن هناك اجنبي ؟

الرد: لايجب .

ibrahim aly awaly
31-05-2006, 08:12 AM
السؤال:
ينتابني عجب بالنفس بعد القيام ببعض الطاعات ... ما هي الحلول المثلى للتخلص من هذه الحاله ؟
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
محاربة العجب تحتاج إلى معرفة العبد بمدى التقصير الذي عاشه طوال حياته، فإن الذي يعلم أن كل دقيقة لم يصرفها في طاعة الله ذهبت هدراً ومن الممكن أن يعاتب عليها يوم القيامة ، فكيف يأتيه العجب ؟!.. أضف إلى أن مجهولية المستقبل ، من حيث حسن العاقبة ، أيضاً من موجبات الخوف الذي يمنع العجب في هذا المجال .

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 29 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: كيف يكون الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من المرأة للرجل وبالعكس؟..

الرد: بنحو لا يوجب مفسدة ولا الوقوع في الذنب.‏‎
السؤال: هل مس او مسك الملابس المتنجسة بالمني يوجب الغسل ، أم فقط غسل المنطقة التي مسكت الملابس ، سواء كانت الملابس للشخص نفسه او لغيره ؟

الرد: لا يوجب الغسل ، وإنما ينجس ملاقيه برطوبة مسرية .
السؤال: عندما أكون مسافرة على متن الطائرة ولمسافات بعيدة ، اي عبر المحيط .. ما حكم الصلاة ، وخصوصاً انها تستمر ليوم او اكثر ؟

الرد: تجب الصلاة في الطائرة في هذا الفرض . فإن امكن معرفة القبلة ولو بالسؤال من طاقم الطائرة ، وجب التوجه اليها . وان لم يتيسر فإلى أي جهة يظن انها القبلة . فان لم يحصل الظن و استوت عندك الجهات صليت الى جهة ما ، ثم ان امكنت الصلاة على الارضية مع الركوع والسجود وهو ممكن عادة وجب ذلك . وان لم يمكن صليت وانت على مقعدك . وان لم يمكن التوجه الى القبلة في جميع الصلاة اكتفيت بالتوجه اليها في تكبيرة الإحرام فقط .

ibrahim aly awaly
06-06-2006, 04:57 AM
السؤال:
إنني منذ كنت صغيراً ، كنت أحب صلاة الليل وكنت أداوم عليها ، وخصوصا حينما كنت في غرفة لوحدي فكنت أقضي الليل في العبادة والتهجد والبكاء ، أما الأن فإن كثيرا ما تفوتني الصلاة الواجبة ، وفي بعض الأوقات أقضيها ، وأحس بأن الله لا يحب أن يسمع صوتي كما هو مذكور في دعاء أبي حمزة الثمالي .. ماذا أفعل كي يعود جانبي الروحي المفقود ، فإنني أحس بهبوط شديد من هذا الجانب ؟!.
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
ان من نعم الله تعالى على العبد ان يمنح مثل هذا الاقبال فى سن مبكرة ، لان المتعارف فى سنين المراهقة هو الاننشداد نحو العالم الذى يناسب المراهقة من قبيل الاستمتاع بالشهوات الغريزية ، وهذا امر لا ينكره كل من مر فى هذه الفترة الحرجة من الحياة ، واما ان يفكر العبد في مثل ما ذكرت فانه امر طارئ ، ولعل هنالك بعض الاسباب الغيبية التى لا نعلمها سواء من : جهة الطينة ، او دعوات الوالدين ، او قيام الفرد نفسه بعمل صالح رضى عنه الرب ، او تاثير البيئة الاجتماعية وما شابه ذلك من الامور التى لا نعلم ضابطا دقيقا لها .. وعليه فما دمتم قد رشحتم لهذه المنزلة ، فلا بد من الحفاظ على موجباتها ، ومنها محاولة تكلف الاجواء المفقودة ، فان سياسة الرب العالمين قائمة فى بعض الاحيان على تذويق العبد حلاوة القرب منه ، ثم سلبها منه ليرى مدى سعيه فى متابعة تلك اللذائذ المعنوية ، فما يعطاه العبد يكون من قبيل الطعم لا الطعام وذلك اغراء له للدخول فى هذا الحقل ، فيظن العبد ان هذا رزقه الثابت ، والحال ان الامر لم يكن من الاول الا اغراء ، لفتح شهية العبد على عالم جديد !!.. ومن المعلوم ان العدو اللدود لكل هذه التوفيقات ، هو القيام بما يسخط المولى بشكل متكرر ، فان اجتماع الصغائر يحول الامر الى كبيرة موبقة !!

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 66 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: نجد في الوقت الحالي أطباء وطبيبات ذوي اختصاصات مختلفة .. فما هو حكم مراجعة غير المماثل ؟.. وما هو الحكم في صورة كون الطبيب اعلم من الطبيبة ؟

الرد: لا تجوز مراجعة غير المماثل إذا إستلزم النظر أو اللمس المحرمين ، إلا في صورة كون المماثل أرفق بالمريض ، او اوثق في العلاج ، إذا كان العلاج ضرورياً . ‏‎
السؤال: متى يجب اخراج الخمس من أموال الصبي ؟.. هل قبل البلوغ أم بعده ؟ وإذا كان بعد البلوغ .. فهل يكون ذلك بمجرد البلوغ ، أم بعد مرور حول على البلوغ وبقاء الأموال لديه ؟

الرد: يجب على الولي إخراج الخمس من أرباح الصبي ، وإن لم يخرجه وجب عليه ذلك بعد البلوغ فوراً ، نعم إذا كان الصبي المميز مقلداً لمن لا يرى ثبوت الخمس في مال غير البالغ فليس للولي إخراجه منه .
السؤال:هل يعتبر الغش في الإمتحانات تسريباً للمعلومات وليس غشاً ، أم أن الغش يكون فقط في التجارة ؟ ‏‎

الرد: الغش حرام مطلقاً .

ibrahim aly awaly
15-06-2006, 11:29 AM
السؤال:
وقعت فى حب رجل اجنبي بحيث لا يمكننى قطع التعلق معه وانا متزوجة .. فهل يمكن ان اصل اليه ولو بعنوان الاخوة والكلام البريئ ؟
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
تاثرت لهذه الرسالة وهذه هى النتيجة الطبيعية التى ننادى بها خلال الموقع : ان الاتصال بالرجل وخاصة مع الاعجاب نتيجته الميل الى الوصل واللقاء الجنسي اخيرا .. ومن هنا فان العاقل هو الذى يبتعد عن مقدماته قبل التورط فى الحرام الاكبر ، ولا شك ان هذه صورة من صور الخذلان الالهى اى بشغل القلب عن غيره والميل الى الحرام الذى يدمر دنيا الانسان وآخرته . وعليه فان نصيحتى لكم هو قطع العلاقة بهذا الرجل فان الحديث معه كشرب ماء البحر يزيدكم عطشا وعذابا .. واعلمى ان التواصل معه يزيد تاجج هذه النار - ولو بدعوى الاخوة - فانه تسويل ابليسي واضح فى هذا المجال ، واية اخوة بين اجنبيين ؟!..والحال ان هناك الانشداد الجنسي الذى لا يمكن كتمانه فان الخطوات الشيطانية معروفه فى هذا المجال فالامر يبدأ من النظر ثم الاعجاب الذهنى ثم التعلق القلبى لان القلبى يهوى من يعجب به الانسان ولو بالباطل ثم صدور الارادة الى عالم الجوارح للتحرك نحو الحرام على ما يريده القلب وما هنا سمى امير البدن . من الممكن ان يوقعكم الله تعالى بعقاب لا نهاية له ، وذلك اما من خلال الابتلاء بالامراض وما اكثر امراض النساء هذه الايام ، او من خلال الفضيحة فى الدنيا ، وتبدد شمل العائلة ، او من خلال قسوة القلب الذى لا علاج له .. وثقى انك لو وصلت الى الرجل لذهب كل هذه الرغبة الجامحة فان الشهوة تزول بمجرد الوصل ومن هنا قيل بان الوصل مدفن العشق .. احذرى هذه العلاقة الشيطانية قبل فوات الاوان !!

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 32 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: ما هو رأيكم في كتابة الآيات القرآنية والاسماء المباركة للنبي والأئمة عليهم أفضل الصلاة والسلام في الجرائد والمجلات مع العلم انها يتصرف بها بنحو غير مناسب؟..

الرد: لا مانع من الكتابة في حد ذاتها وعلى الناس رعاية هذا الجانب حين ارادة التصرف كذلك بالجريدة .‏‎
السؤال: ما حكم السجدة الأخيرة في الصلاة(في ختام الصلاة) وماذا يقال فيها ؟

الرد: من المستحبات الدعاء في السجود والسجود الاخير بما يريد من حاجات الدنيا والاخرى وخصوص طلب الرزق الحلال بان يقول « يا خير المسؤولين وياخير المعطين ، ارزقني وارزق عيالي من فضلك ، فأنك ذوالفضل العظيم » .
السؤال: صلاة المرأة جماعة مع وجود حاجز يحجزها عن الرجال المصلين .. هل يجب على الرجال او يكونوا ملاصقين او قريبين من الحاجز او الستارة التي تحجز الطرفين عن بعضهم لتكون صلاة النساء جماعة صحيحة ، او يكفي سماع الصلاة ؟

الرد: نعم لابدّ من النساء أن يحرزن الاتصال بالجماعة . ولا بأس بالحائل بينهما وبين بقية المأمومين من الرجال ، مع كون الإمام رجلاً شرط ان تتمكن من المتابعة بان تكون عالمة بأحوال الامام من القيام والركوع والسجود ونحوها .

عاشقة أهل البيت
03-07-2006, 03:46 PM
السلام عليكم

أود أن أطرح عليكم سؤال ..

ماحكم حفظ نغمات الغناء في الجوال دون الإستماع إليها ؟ ..

دمتم

عاشقة أهل البيت
03-07-2006, 03:48 PM
علما بأنه قد يستمع لهذه النغمة من يكون الجوال بيده ؟ ..

دمتم في رعاية الله ..

ibrahim aly awaly
07-07-2006, 05:41 AM
السؤال:
أنا امراة متزوجة والحمد لله .. ولقد ارتكبت خطأ في حياتي هو واني تكلمت مع شاب على الهاتف ، والحمد لله لقد تركت هذه المعصية بعد ان استمرت سنة كاملة تقريبا!.. والان أريد ان يغفر لي الله تعالى اذ تركت هذا العمل بعد ان استيقظت من غفلتي، فكيف يتوب الله عليّ؟ وهل هناك ادعية للتوبة ؟؟ أرجو منكم ان تجدوا لي الاجابة التي تريحني من العذاب النفسي ..
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
إن نعم الدليل على التوبة هو الندم والعزم على عدم العود ، و أبارك لكم هذه العودة الحميدة الى الله تعالى قبل استفحال الامر ، واذكري منة الله تعالى عليكم ، فلقد وقاكم شرا عظيما وذلك لان الامر قد اقتصر على هذا المستوى!! ولولا رعاية الله تعالى لكم لقمتم بما أوجب هدم العش الزوجى ، بالاضافة الى العذاب الاليم فى الاخرى! .. وقصتكم هذه نعم العبرة لما نقوله دائما من: عدم فتح باب التحادث بين الجنسين ، وخاصة مع وجود الحصانة الزوجية ، فان الامر لا يخلو من ارتياح نفسى ، والا فلماذا المحادثة ؟!.. ومن المعلوم ان كل ارتياح مقدمة للأسر النفسي ، وأسير النفس البشرية لا يرضى الا بالاجتماع مع من يهوى! .. ان شكر نعمة التوبة الان هو : تحذير الاخرين لعدم الاقتراب من هذا الفخ الشيطانى الواضح - ولكن الشهوة تعمي عين البصير فلا يرى الشراك ، وتصم اذن السميع فلا تنفع فيه الموعظة! .. واخيراً اؤكد لكم انه ما دمتم قد ندمتم ندامة واقعية ، فلا داعى لعيش حالة اليأس ، فان تأنيب الضمير لو تجاوز حده ، انقلب الى اكتئاب وحالة من احتقار النفس ، مما قد يوجب الصد عن الحركة والتقدم نحو الكمال والإنابة ، استغلى ليالى الجمعة فى تحقيق المصالحة الكبرى مع رب العالمين .

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 63 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: ما حكم الرطوبة التي تكون على مقاعد الباصات وغيرها في الغرب ، وهي معرضة لملاقاة النجاسات ، كالكلاب وغيرها ؟

الرد: محكومة بالطهارة ما لم يعلم بنجاستهما .
السؤال: هل يجوز تصليح الجزء المكسور من مجسمة ذوات الارواح ؟

الرد: لا يجوز على الاحوط وجوباً .
السؤال: كم سفرة في الشهر حتى يصلي تماماً بحيث يصدق عليه كثير السفر ؟

الرد: إذا كان مسافراً عشرة أيام في كل شهر وقصد ذلك لمدة ستة أشهر إذا كان في سنة أو ثلاثة أشهر إذ كان أكثر من سنة فهو كثير السفر .

ibrahim aly awaly
10-07-2006, 07:05 PM
السؤال:
كنت أتمنى الزواج من فتاة من بلاد ... ولكن تورطت في الزواج من بنت عمي ، ولا أحس بجاذبية نحوها رغم أني رزقت منها ولدا ، ولعل الحل هو الزواج من أخرى تشبعني في هذا المجال ، فما رأيكم ؟!
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي
الرد:
الإجابة على همومكم تتم بكلمة واحدة متمثلة بالواقعية في التعامل مع هذا الظرف ، فإن الزواج بأخرى مما يمكن أن يفتح لك بابا من المشاكل ، تجعلك لا تتهنأ بما أنت فيه ، أضف إلى أنني شعرت من كلامك أن هنالك تقديرا لبعض مظاهر الجمال .. فمتى كان الانتساب إلى بلد ما من موجبات الانس ؟!.. أعتقد أن التوجه إلى زوجتك التي تمثل رحما لك أيضا ، وإعطاءها حقها على أنها أمانة إلهية ، من موجبات انفتاح أبواب التوفيق ومنها : أن ترزق بقرّة عين يجرى الخير على يده لأمة من الناس .. فما يدريك فلعل الله -تعالى- يعوضك على الصبر على بعض الأمور شيئا من هبات عالم الغيب ، مما لا يخطر ببالك ؟!.. أعتقد أن مشكلتنا الكبرى في المشاكل الزوجية ، أننا لا ننظر إلى المرأة على أنها أمانة من الله -تعالى- أراد من خلالها أن ينظر إلى حفظنا للأمانة في عالم الغيب ، والحال أننا في كثير من الحالات ننظر إليها على أنها أسيرة وقعت في الفخ، ولا خيار لها إلا الرضوخ لما نحب !.. وأخيرا: علينا أن نفرق بين الجمال المتمثل على البشرة : حمرة على الخد، وبياضا للجلد .. وبين الجمال والملاحة المتمثلة بجاذبية باطنية ينشد إليها الإنسان -متجاوزا عالم الجلود- مما يدرك ولا يوصف !
ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 41 سؤالا



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: ما هي الاحكام الاساسية التي يجب مراعاتها لطالبة في الطب في مجتمع مختلط ؟
الرد: تجب مراعاة كل الاحكام الشرعية ، وليس هناك حكم خاص بها ، فتجب رعاية الحجاب والستر ، كما تجب على غيرها ، ويجب إجتناب ما يثير الشهوة ويجر الى الفساد كغيرها أيضاً ، ولعلها تبتلي ببعض المسائل الخاصة ، فلا بد من ذكرها حتى نجيب عليها .

--------------------------------------------------------------------------------
السؤال:لو كبر المكلف تكبيرة الاحرام ثم اعتقد (خطأ) أن صلاته قد بطلت فكبر ثانية بلا أن يأتي بأي مناف، فهل تصح صلاته؟
الرد: صلاته صحيحة.

--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز ضرب الأب لإبنه البالغ ضرباً على الوجه وعلى جميع أنحاء الجسم بقسوه ، ام لا ؟.. وهل يجوز للأب أن يجبر إبنه البالغ في دخول المدرسة ؟
الرد: لا يجوز الضرب كذلك ويوجب الدية ، بل الأحوط وجوباً ترك ضرب البالغ مطلقاً ، ولا يجوز إجباره على الدراسة .

فاطمة الحسيني
14-07-2006, 12:58 AM
الروحانيه ,الابراج متى تكون حلال ومتى حرام
ويوجد رجل (الالوسي) يعمل بالروحانيات وجلب الحظ هل يمكن لنا ان نتعامل معه في امر اعيانا حله

ibrahim aly awaly
08-08-2006, 07:52 AM
السؤال:
الانسان يحاول دائما ان يطور من نفسه ويحسن من عبادته ، وكلما كبر في السن يحاول ان تكون عبادته ومعاملته مع الله اقرب ما يمكن ان يكون للاخلاص وصدق النية .. ونحس احيانا بان ارواحنا ترق وتخف من التعلق بالدنيا حتى كانها تطير ، ولكن في هذا الوقت بالذات يعرض لنا ذنب قد نفقد به ما نعيشه من صفاء .. فكيف نحافظ على ما انعم الله به علينا ؟..ما هو الخطا الذي قمنا به فجعلنا نفقد ما اعطانا الله ، وكيف نعالج احوالنا؟.

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
{إن ما ذكرتموه من المشكلة هي عمدة البلاء في السير الى الله عز وجل ، وهي شكوى متعارفة عند كل من يمنح حالة من الاقبال بين يدي الله عز وجل .. ويبدو ان السبب في ذلك عدم مراعاة حالة ما بعد الاقبال ، فإن الذي يمنح حالة من التوجه الى الله عز وجل ، يطالب بأمور لا يطالب بها عامة الخلق ، ولهذا قال الله عز وجل عمن كفر بنعمة المائدة السماوية بانه يعذبه عذابا لا يعذبه احداً من العالمين .. وعليه ادعوكم أولاً : للمقارنة بين السلوك العملي في الحياة قبل وبعد حالة الاقبال ، ثانياً: الالتفات الى ان الاقبال القلبي مع وجود المعصية - ولو الصغيرة منها - علامة احتمالية لكون الحالة غير رحمانية .. وقد ورد ان الشيطان يلقي على البعض الخشوع والبكاء ، وذلك لكي يثبته على طريق الضلال .. ثالثاً : الالتجاء الى الله عز وجل بحفظ بركات حالة الاقبال ، فإن الشيطان حريص على مصادرة هذه المكتسبات ، رابعا: من الضروري كتمان الحالة المعنوية لأن افشائها تعريض لها للزوال ، فإن اسرار المودة بين العبد والرب ، ينبغي ان تكون مكتومة عن الاغيار.. ولقد ذكرنا في كتاب الومضات (الموجود على الموقع) كثيرا من هذه النقاط .

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 44 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: ما حكم فتح محلات تجارية لتقديم خدمة ( انترنت ) أو ما يسمى ( مقهى الأنترنت ) ؟

الرد: لا مانع منه إذا لم يستخدم في المجالات المحرمة.
السؤال: ما حكم النظر إلى النساء بنية البحث عن زوجة ؟

الرد: لا يجوز على الاحوط .
السؤال: ما هو حكم السجود على التربة اذا تغيّر لونها من اللون الأصلي الى اللون الاسود او القريب منه وذلك بسبب كثرة السجود عليها ؟

الرد: لا مانع منه مالم يشكل طبقة حائلة مما لا يصح السجود عليه .

ibrahim aly awaly
23-08-2006, 11:34 AM
السؤال:
وصلتني منذ فترة رسالة على الايميل مكتوب فيها عدة ايات قرانية ، وصفحة من القران وبعض الكلام و منه انه يتوجب علي توزيع هذا الايميل على عدة اشخاص والا سيحدث لي شيء بعد 66 ساعة وانني اذا ارسلت الايميل الى عدة اشخاص فساحصل على رزق كبير ، وبعض التهويل و الترغيب .. فما رايك ايها الشيخ الفاضل هل تعتقد بصحة هذا الشيء ؟

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد: هذا الكلام لا يستند الى دليل ، وليس هذا هو النمط الصحيح في ترويج القران والدين .. اوليس عدم تحقق الامر الموعود - كما هو المتوقع - يوجب الوهن عند الجاهل او القاصر بالدين والقرآن ؟.. اوعهدنا مثل هذه الاساليب عند السلف الصالح ؟.. ان امر الدين اجل من ان يروج له بما لا ينطبق على كتاب ولا سنة .

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 22 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: يستطيع الانسان ان يصوم القضاء في يوم مستحب فيحصل علي الثواب .. فكيف يقع هذا بان يقول اصوم القضاء في هذا اليوم المستحب ، ام انه يقول اصوم قضاء ومستحباً ؟

الرد: يكفيه أن ينوي القضاء ، فإنه سيحصل الثواب إن شاء الله . ‏‎
السؤال: هل كل جلد طبيعي من دولة غير اسلامية يحكم عليه بالنجاسة ؟

الرد: إذا علم عدم تذكية الحيوان فالجلد نجس ، وأما إذا إحتمل كونه من الجلد المستوردة من البلاد الاسلامية ، أو من ما يذبحه المسلمون هناك فهو طاهر .‏‎
السؤال: ما هي الاساليب التي تتبعها المرأة في تربية ابنتها المراهقة على منهج أهل البيت عليهم السلام ؟

الرد: تامرها بالمحافظة على الحجاب ، وعدم الاختلاط بالاجانب ، واجتناب التكلم بما لا يليق معهم ، مضافا الى الوظائف العامة من الطهارة والصلاة ونحوهما ، ومضافا الى التحلي بالاخلاق الاسلامية السامية .

ibrahim aly awaly
01-09-2006, 07:46 AM
السؤال:
ان القوانين الفرضية الوضعية قد اوجدت في واقعنا حواجز حديدية تحول دون تطبيق بعض التعاليم الأسلامية ، كالزواج المبكر وصلة الأرحام وغيرها من تعاليم حيث يتنافى التوفيق بين الأمر الواقع و تعاليم الشريعة .. فاما ان نأخذ بالواقع ونخالف التعاليم ، واما ان نأخذ بالتعاليم ونخالف الواقع .. فما الحل التوفيقى ؟!
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
ان سياسة الشارع المقدس قائمة على اعطاء مساحة حرة للعباد للتصرف كيفما يحلو لهم فى شؤون المعاش ككيفية المعاشرة والتعامل مع الخلق .. ولكن فى المقابل ، هنالك مساحة غير شاغرة : وهى تلك المساحة التى حدد فيها الشارع المقدس تكليفا عمليا فى مختلف شؤون التعامل مع النفس والغير .. والحقيقة انه ما من زاوية من زوايا الحياة الا وللشارع فيها راى الزامى او استحبابى ، او تنزيهى او زجرى ، سواء فى ذلك آداب دخول الحمام مثلا - مما جاء فى قسم الآداب والسنن على الموقع - او طريقه مجاهدة الاعداء ومقارعة الظالمين!! .. وعليه فاننا نقول : ان العرف الذى يصطدم مع راى الشريعة لا وزن له ، لانه لا يكشف عما فيه مصلحة العباد .. نعم هنالك بعض الحالات يقدم فيها الشرع راى العرف ، وذلك كما فى موارد المباح بل حتى المستحب ، اذا كان فى ذلك مصلحة راجحة ، ولو تخليصا للفرد من معرة الوهن والتانيب الاجتماعى .. ولكن لا بد فى هذا الفرض ، من كمال الحيطة والحذر ، لئلا يقدم الفرد مزاج البشر بدعوى تغليب العرف !!

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 23 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: استجابة دعوة المؤمن في الصوم هل يكفي فيه أن يقدم للصائم مثل الشاي أو التمرة أو يدخل في تعزيزه ويعطى الماء.. هل هذه الأمثلة مصاديق لاستجابة الدعوة ؟

الرد: العبرة بالدعوة إلى الطعام فلا يكفي ما ذكر .‏‎
السؤال: عندما اقوم للركعة الثالثة والرابعة اقول : سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر، ولا اذكر البسملة .. فهل تصح صلاتي ؟

الرد: يتخير المكلف في الثالثة من المغرب والاخيرتين من الظهرين والعشائين بين قراءة الحمد والتسبيحات الاربع دون مطلق الذكرعلى الاحوط وجوباً ، وليست البسملة جزءاً منها ولاهي شرط فيها اي التسبيحات .
السؤال: أيهما أفضل صلاة المرأة في حجابها الملون المشجر ، أم الحجاب الأبيض ؟

الرد: لم يرد خصوصيته في أحدهما ، وإنما ذكر كراهة اللباس الأسود حتى للنساء .

ibrahim aly awaly
04-09-2006, 08:19 AM
السؤال:
ماذا افعل في حالات المد والجزر في الارتباط برب العالمين ، وحضور القلب في الصلاة ، والدعاء حين الوقوف بين يديه ؟.. كيف استطيع ان ابقي على هذه النورانية والصفاء الروحي التي تحصل معي احيانا في وقت الصلاة .. كما أن ظروفي لا تسمح لي دائما باداء صلاة الليل فهل ذلك يمنعني من مواصلة طريقي في التقرب الى الله ؟

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
ان هذه المشكلة هي ام المشاكل للسائرين الى الله تعالى ، فلا تكاد تجد مبتدئا في توجهه الى الله تعالى الا ويشتكي من حالات المد والجزر في صلاته وغيرها .. وصفوة القول في هذا المجال ان هذه المشكلة سوف تبقى تصارع معها الى ان تحصل لديكم حالة الاستقرار وذلك بالوصول الى مرحلة اللقاء ومشاهدة الجمال الالهي.. وعليه ، فإن الحلول الاولية في هذا المجال تتمثل في عدم القيام بما يوجب الجزر - عقوبة من الله تعالى - فإن الادبار اذا كان من فعل الله عز وجل ، فإنه لا يلازم التقصير ، إذ لعل ذلك مقصود لاجل وصول العبد الى الكمال عندما يعيش مرارة البعد عنه .. كما انني انصحكم بالاستغفار الدائم الذي كان ديدن النبي (ص) في كل تقلباته ، فإن الاستغفار يمحو الذنوب وإن لم يقصده العبد لذنب معين ، فهو كالاستحمام الذي يذهب الدرن ، ولو لم يكن صاحبه قاصدا ذلك .

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 4 سؤالا



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: اذا اخطأ في قراءة السورة.. فهل تبطل الصلاة ؟

الرد: اذا قرأ السورة خطأ عن غفلة وسهو ولم يلتفت الى ذلك إلا بعد الركوع ، فصلاته صحيحة ولا شيء عليه ، وأما اذا تعمد الخطأ فصلاته تبطل على الأحوط وجوباً.‏‎


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: امرأة كان عليها القضاء من بعض أيام شهر رمضان السابق ، وادركها شهر رمضان الحالي ، ولم يمكنها الصيام بسبب الحمل .. فهل يجوز لها التأجيل ؟.. وماذا تفعل لو انها لم تتمكن من صوم رمضان الحالي ؟

الرد: يجوز التأجيل ، وعليها كفارة التأخير إذا كان بإمكانها القضاء قبل ذلك ، وهي إطعام مسكين واحد لكل يوم تدفع له 750 غراماً من الحنطة أو طحين أو خبز أو نحو ذلك ، وإذا كان الصوم يضر بها أو بحملها ن وهي في أواخر حملها جاز لها الإفطار ، وتدفع الفدية بنفس المقدار المذكور آنفاً ، وإذا لم تكن في أواخر الحمل ، ولكن الصوم كان حرجياً عليها ، أو مضراً ، أو تخاف منه الضرر خوفاً منطقياً جاز لها الإفطار من دون فدية ن وعليها القضاء على كل حال .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: اذا وجدت ساعة او نحوها في الشارع .. فماذا يجب علي فعله ؟

الرد: اذا لم يكن فيها علامة يمكن لصاحبها ان يتوصل بها اليها - كما لو كانت جديدة ليس فيها اي علامة خاصة بمالكها - جاز تملكها ، وإلا وجب تعريفها سنة ، فان لم يعرف صاحبها تصدق بها عن صاحبها .

ibrahim aly awaly
09-09-2006, 10:19 AM
السؤال:
أنا شيعي وأحب آل البيت (ع) ولكن عندي هواجس حول الإمام الحجة (عج) ومنها:
1- انه ما الفائدة في الدعاء له بالفرج، وهل أنه يستجاب؟
2- ولماذا نسأل أن يبدله الله خوفه أمنا؟
3- ولماذا نقف كلما ذكرنا الإمام (ع) ونضع أيدينا على رؤوسنا؟
4- وكيف نتشرف بعنايته في زمان الغيبة؟.
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد: 1) إن الدعاء بالفرج لا يمكن القول بأنه لا فائدة فيه، فإن الدعاء المقبول من الممكن أن يقدم من فرجه (صلوات الله عليه)، وإلا كان الدعاء لغواً.. وقد روي عنه (ع) وأكثروا الدعاء بتعجيل الفرج، فإن ذلك فرجكم!..
2) إن خوف الإمام ليس على نفسه، فهو في كنف الله ورعايته، وقد أودع الله -عز وجل- فيه الاسم الأعظم، الذي ببركته تستجاب له كل دعوة.. فخوفه إنما هو لأجل أمته التي تكتنفها الفتن في عصر الغيبة، فيخشى المزيد من انحرافهم عن خط النبوة والولاية.
3) إن وضع اليد على الرأس عند ذكره (ع) عملية رمزية، كما هو متعارف في الجيوش من تحية القائد، فهذه الحركة تفيد أننا رهن إشارتك، وأوامرك مطاعة فوق رؤوسنا.. وقد روي عن بعض الأئمة كالرضا (ع) أنه وضع يده على رأسه احتراما، عند ذكر اسمه الشريف بوصف (القائم)، رغم أنه لم يولد بعد.
4) إن الإمام في زمان الغيبة كالشمس وراء السحاب، فإن له عناية خاصة بمحبيه، ولطالما تشرف المتشرفون بلقائه من العلماء وغيرهم قديما وحديثا، والسبيل إلى هذه العناية الخاصة هو التزام التقوى أولا؛ تأسيا به وبأجداده، ثم الدعاء له بالفرج، فإن البشرية لن تهنأ إلا بظهوره إذ لم يبق أمل بأي منقذ من أهل الأرض.

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 15 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: ما حكم اخذ الاشياء من العمل وهي ممتلكات عامة حيث كنت اجهل الحكم وكيف لي أن أبرأ ذمتي هل ادفع صدقة مكانها؟

الرد: يجب ردها بعينها مع الامكان ان اخذت من مثل المدرسة والمستشفى ونحوها من الادارات التي تعنى بالخدمات العامة وإلا تصدق بمثلها او بقيمتها اذا لم يكن لها مثل.‏‎
السؤال: شخص كان يتوضأ، وكان يمسح على مواضع المسح مع وجود رطوبة مسرية في مواضع المسح، وهو يعتقد بصحة فعله هذا منذ فترة طويلة من حياته.. فما حكم صلاته، وما حكم طوافه وصلاة الطواف؟

الرد: يصح الوضوء إذا كانت الرطوبة قليلة بحيث يؤثر المسح، أو كانت الرطوبة في موضع من الرجل مثلاً، والمسح شمل المقدار الواجب من سائر المواضع.. وأما إذا كان هناك قطرات ماء، فإن كانت قليلة مستهلكة في رطوبة اليد فالمسح صحيح أيضاً، وإلا فيبطل إذا كان المقدار الواجب من المسح بالماء الخارج، ومع ذلك فلا يحكم بالبطلان إذا كان جاهلاً قاصراً أي معذوراً في جهله.
السؤال: هل الهرة نجسة كالكلب ؟.. وهل يجوز الصلاة في مكان الذي يربون فيه قطط ؟

الرد: الهرة طاهرة ، وتجوز الصلاة في المكان المذكور مع مراعاة نجاسة فضلاتها .

ibrahim aly awaly
21-09-2006, 03:51 PM
السؤال:
إن مشكلتنا الأساسية في الصلاة وغيرها، هو هجوم الخيال الواسع أثناء الصلاة وبعدها، مما يسلب التركيز في العبادة والقراءة.. فما الحل في هذه الحالة؟.

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
إن التخلص من حديث النفس من أهم الشواغل التي شغلت بال علماء الأخلاق. وذلك لأن حديث النفس حركة باطنية غير اختيارية، لا تخضع للإرادة المباشرة، ولهذا لا يتخلص الإنسان من ذلك إلا بعد جهدٍ جهيد.. فمن طرق ضبط حديث النفس:
1. حمل هموم كبرى في الحياة، فإن النفس المشغولة بالأهم لا تتنزل إلى المهم، فضلاً عن غير المهم أصلاً.. فحمل همّ الآخرة، وعقبات الوصول إلى المولى من موجبات الضبط الداخلي للنفس.
2. عدم الإكثار من القول، لأن الثرثرة الخارجية توجب الثرثرة الباطنية.. فإن حقيقة الكلام، هي الخلجانات الباطنية، حقة وباطنة، فإذا لم يتيسر لصاحبه الكلام الخارجي، فإنه يلجأ إلى الحديث الباطني.
3. الانشغال بالذكر القلبي، وإذا لم يمكن فباللفظي عند يكثر الكلام الباطني، فإن الذكر الإلهي ممحاة للكلام الباطني.
4. مخالفة مقتضى حديث النفس، إذا كان داعياً إلى الحرام الفقهي أو الأخلاقي.. فإن الشيطان هو الخبيث يريد إلهاء العبد عن الحق، وقد ورد الأمر الإلهي بعدم تعويد الخبيث.
5. الاستغفار الجاد والحقيقي بعد كل حديث نفس، فإن أولياء الله الصالحين، يرون أن كل انشغالٍ عن الحق ذنب، ولو كان على مستوى حديث النفس. إن القضاء على الهواجس الباطنية، يحتاج إلى فترة طويلة من الممارسة، ولا شك أن الثمرة ستكون لذيذة جدا، ينعكس أثرها في العبادة والتفكير والسلوك العام .

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 55 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: هل يجوز لمصلي الواجبة ان ينقل نيته الى القضاء؟

الرد: يجوز ما لم يتضيق وقت الأداء .
السؤال: هل يجوز السفر إلى بلاد أجنبية من أجل الهروب من ظالم؟

الرد: لا يجوز اذا لم يثق من نفسه وذويه بعدم الانحراف عن جادة الشريعة في المعتقدات والأحكام الشرعية العملية.
السؤال: هل يجوز قراءة الحمد كسورة في الصلاة الواجبة؟

الرد: اللازم بعد قراءة سورة الحمد على الأحوط قراءة سورة غيرها .

ibrahim aly awaly
02-10-2006, 08:29 AM
السؤال:
إن القوانين الفرضية الوضعية قد أوجدت في واقعنا حواجز حديدية، تحول دون تطبيق بعض التعاليم الإسلامية: كالزواج المبكر، وصلة الأرحام، وغيرها من التعاليم.. حيث يتنافى التوفيق بين الأمر الواقع، وتعاليم الشريعة.. فإما أن نأخذ بالواقع ونخالف التعاليم، وإما أن نأخذ بالتعاليم ونخالف الواقع.. فما الحل التوفيقي؟!.

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي



الرد:
إن سياسة الشارع المقدس قائمة على إعطاء مساحة حرة للعباد، للتصرف كيفما يحلو لهم في شؤون المعاش: ككيفية المعاشرة، والتعامل مع الخلق.. ولكن فى المقابل، هنالك مساحة غير شاغرة: وهي تلك المساحة التي حدد فيها الشارع المقدس تكليفا عمليا في مختلف شؤون التعامل مع النفس والغير.. والحقيقة أنه ما من زاوية من زوايا الحياة، إلا وللشارع فيها رأى إلزامي أو استحبابي، أو تنزيهي أو زجرى، سواء فى ذلك آداب دخول الحمام مثلا -مما جاء في قسم الآداب والسنن على الموقع- أو طريقة مجاهدة الأعداء ومقارعة الظالمين!.. وعليه، فإننا نقول: إن العرف الذى يصطدم مع رأي الشريعة لا وزن له، لأنه لا يكشف عما فيه مصلحة العباد.. نعم، هنالك بعض الحالات يقدم فيها الشرع رأي العرف، وذلك كما فى موارد المباح بل حتى المستحب، إذا كان فى ذلك مصلحة راجحة، ولو تخليصا للفرد من معرة الوهن، والتأنيب الاجتماعي.. ولكن لا بد فى هذا الفرض، من كمال الحيطة والحذر، لئلا يقدم الفرد مزاج البشر بدعوى تغليب العرف!.

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 70 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: هل يضر بالصوم استعمال معجون الأسنان لتنظيفها في نهار شهر رمضان، حيث أغلب المعاجين لها طعم ورائحة؟

الرد: لا يضر مع عدم البلع. ‏‎.
السؤال: سؤالي عن صيام الطالب في مرحلة التدريب العملي، إذا اضطر إلى قطع المسافة الشرعية أكثر من مرة خلال شهر رمضان (مرتين أسبوعياً) علماً بأن الطالب يستلم مبلغ الموظف، ويعامل معاملة الطالب؟

الرد: إذا كان من نيته الاستمرار على ذلك، أي في الاسبوع سفرتان إلى ستة أشهر لسنة، فالأحوط وجوباً الجمع بين القصر والاتمام، والصوم والقضاء. وإذا لم ينو الاستمرار خلال هذه الفترة قصر وأفطر.
السؤال: هل يكون الناظور الذي يوضع في جوف بعض المرضى في نهار شهر رمضان المبارك مفطراً أم لا؟.. علماً أن الناظور توضع معه مادةً دهنيةً لتسهيل مروره بالجسم.

الرد: يُفَطرُ.

ibrahim aly awaly
04-10-2006, 05:32 AM
السؤال:
انا انسانه مؤمنه بالله عز وجل واؤمن بالمقسوم من الله تعالى ولكن اريد تفسير لحاله اختى التى تعيش معى فى الغرب ، هذه الفتاه التى عانت كثيرا ومنها فشلها فى مشاريع الزواج ..ما الحل رجاءا؟..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
السياسة العامة فى الشريعة فى هذا المجال وغيره : هو المزج بين مجموعة من الحقائق .. فمن ذلك عدم الاعتناء بغير اليقين ، والذى لا يمكن ان يغنى عن الحق شيئا ، فليس كل احتمال مما يصح عليه ان يعول الانسان ، والا فان المحتملات المزعجة فى الحياة كثيرة ، وقد لا تنتهى الى اخر العمر ، ومن الممكن عدم وجود ما ينفى كثير من الاحتمالات فى الحياة ، فهل يعنى ذلك ان يخرج الانسان من هوة احتمال ليقع فى حفرة احتمال اخر ؟.. ومن هذه الحقائق ان المؤمن يعمل ما فى وسعه فى عالم السعى المادى ، فان الظهور بمظهر حسن ، وباخلاق عالية ، وعدم اعطاء اى انطباع سلبى من الدلال الذى لا مبرر له ، او حالى التعالى او الاكتئاب او ما شابه ذلك ، كل ذلك من موجبات تقريب فؤاد الطرف الاخر ، لان الرجل والمراة كلاهما حساسان جدا من اللقاء الاول ، فيبنيان عليه كثيرا من الامور والحال ان الواقع قد يكون امرا آخر .. والامر الثالث هو تفويض الامر الى الله تعالى - وخاصة فى ساعة اللقاء - فان قلوب العباد بين يدى الله تعالى ، اضف الى انه هو الذى يجعل الود فى قلوب المؤمنين ، ومن المناسب عند احساس الخطر من بعض الامور الغيبية المزعجة : الالتجاء الى ما جاء فى الشريعه من صور الدفع لها ، والمتمثلة بالمعوذتين ، وكذلك اية الكرسي ، والمعوذات الصباحية وغيرها من الاداب والسنن ، التى جعلناها على الموقع فى قسم الاداب والسنن .

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 70 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: س 1 هل يبطل الصوم بادخال الغذاء عبر المغذي بالابرة في وريد المريض ؟
س 2 هل يبطل الصوم باستخدام طساسة الربو ؟

الرد: ج 1 لا يبطل .
ج 2 لا يبطل إذا كان لا يدخل مجرى الطعام . .
السؤال: فتاة بلغت سن 20 سنة ولم تكن محجبة ، وتحجبت في سن العشرين وصامت الفترة السابقة ، ولم تكن تعلم ان عدم الحجاب يبطل الصوم لجهلها بالموضوع .. فما حكم صيامها السابق ، مع العلم انها تحجبت وعلمت باهمية فريضة الحجاب ؟

الرد: لا يبطل الصوم بترك الحجاب ، وان كان محرماً .
السؤال: أصابتني الجنابة قبيل أذان الصبح بقليل ، وذهبت للغسل مباشرة ، فادركني أذان الصبح ، وأنا أبتدأ أعمال غسل الجنابة.. فهل عليّ شيء ؟

الرد: صومك صحيح .

ibrahim aly awaly
08-10-2006, 07:05 AM
السؤال:
يعمل زوجي في القطاع الصحي ، وهذا العمل يعرضه دوماً الى الكلام مع الجنس الآخر ، سواء كان الكلام في مجال العمل أو مجالات اخرى .. و أنا أعاني من هذا الوضع ومن كلامه أمامي عن النساء الأخريات .. أريد النصيحة يا سماحة الشيخ؟

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
اذا كان الأمر من باب الغيرة النسائية ، فقد لا يأتيكم قصد القربة .. واما اذا كان من باب النهي عن المنكر ، او التحذير من الوقوع في المنكر .. فإن الأمر راجح أن تلفتوا نظره الى هذا المجال ، ولكن بشكل هادئ ومؤدب ، ومن منطلق شرعي ، لا منطلق نسائي .. و اذا كان الرجل يعمل في بيئة نسائية ، فمن الراجح لكم جدا ان تلبي رغباته الجسدية والعاطفية ، لئلا تميل نفسه الى غير الحلال لا قدر الله تعالى..

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 63 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: إن زوجي لا يصوم شهر رمضان المبارك ، وليس لديه عذر شرعي ، وهو يجبرني على تهي وجبة الإفطار والغذاء ، وإن لم أفعل يقوم بضربي بقسوة ، وأنا لا أريد الطلاق منه لأجل أولادي .. فما حكم الشرع إذا أعددت له الطعام ليفطر شهر رمضان ؟

الرد: اطبخي الطعام ولكن لا تقدميه له ، إلا مع خوف ضرر أو حرج .
السؤال: ذهبت في شهر رمضان لطبيب الأسنان مرتين ، وكان الطبيب مسلما بحيث انه كان يراعي عدم دخول الماء للجوف ، ولكنني أشك بهذين اليومين .. فما حكم أيام الشك .. هل يجب علينا القضاء ؟

الرد: لا يبطل الصوم مع الشك ، فلا يجب القضاء .
السؤال: هل يجوز أن أنذر نذراً بالصيام ، علماً بأنني لم أستكمل صيام القضاء بعد ؟

الرد: يجوز ولكن يجب الاتيان به بعد القضاء ، وإذا نذرت يوماً معيناً فلا يصح ، إلا إذا امكن الاتيان بالقضاء قبله .

ibrahim aly awaly
12-10-2006, 08:27 AM
السؤال:
هل تتفضلون علينا سماحة الشيخ بإعطائي بعض أسماء الكتب التي تعرفونها المتعلقة بتساؤلاتي ورد شبهاتي ( وهي لماذا خلقت ؟؟ ولم يخلق غيري بدلا مني ؟ وكيف خلقت؟ وكيف رضيت انا وغيري بهذه الدنيا الفانية في عالم الذر ؟ وكيف؟ ولماذا هذه الاجواء الهالكة في هذه الدنيا ؟؟) وإن شاء الله أتمكن من قراءة هذه الكتب..بعد اجواء الجامعة المتعبة والعطلة الصيفية ، لأبني نفسا وروحا هادفة ؟

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
بخصوص الكتب التي تحل عقد الفكر ، وتنير آفاقًا فلسفية مقبولة بإذن الله تعالى .. فعليك بكتاب العدل الإلهي للشهيد المطهري وكتبه الأخرى ، فهي ممتازة جدًّا . وعليك بتفسير الميزان للعلامة الطباطبائي ، ففيه الكثير من المطالب الفلسفية المبرهنة عليها ، إلا أنّ هذه المطالب عميقة وصعبة وتحتاج إلى أستاذ بارع . وهناك كتاب للعلامة الشيخ جعفر السبحاني يرد فيه على - على ما أتذكر - نيّف وأربعين أو خمسين مسألة حديثية ، كثيرٌ منها فلسفية . وهناك الكثير ، ولا أنصح بغير ما ذكرت لك ، لأنها وعرة وصعبة ولم تسلم من العيوب أو الإنحرافات .

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 80 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: هل يجوز صيام المرأة الحامل ، وهي في الشهور الاخيرة من الحمل ، علماً أنها لا تعاني من ضعف في حال صيامها ؟

الرد: لا مانع منه إذا لم تشعر بضرر بليغ ، أو خطر على نفسها أو جنينها ، ولم يحذرها الاطباء من ذلك .
السؤال: شخص أراد السفر في شهر رمضان لبلدة معينة لمدة لا تتجاوز العشرة أيام ، هل يجوز له البقاء على صومه اذا علم انه قادر تمام المقدرة على الصيام دون أية مشاكل صحية ,وإن كان من غير الجائز ذلك ، فهل هناك ظروف يصبح الصوم في ظلها جائزا مثل هذه الحالة ؟

الرد: لا يجوز الصوم اذا لم يقصد البقاء عشرة ايام على الاقل في مكان واحد .
السؤال: شخص أفطرفي شهر رمضان قبل أذان المغرب ب 15 دقيقة تقريبا ، معتقدا حلول وقت الافطار، وبعد الافطار، تبين أن الوقت لم يحن للافطار ، وأمسك بعد ذلك الى الافطار.. فما حكم صيامه ؟

الرد: إذا قطع بدخول الليل من دون علة في السماء ، ثم تبين عدمه ، كفاه القضاء . وإذا أفطر مع الشك أو الظن ، فعليه الكفارة أيضا ، إلا إذا كان جاهلا بعدم جوازالافطار ، ولم يكن مترددا . وإن كان مترددا ، فالأحوط الكفارة . وإذا ظن الليل لعلة ، فالأحوط وجوبا القضاء .

ibrahim aly awaly
16-10-2006, 05:38 PM
السؤال:
تخرجت من الجامعة و توظفت في شركة مرموقة .. الشيء الذي يغضبني و اريد ان اعرف اهو حسد ام غيرة، هو انه تم توظيف قريبتي في نفس الشركة وبواسطة جدا قويه ! كلما تذكرت انها توظفت بوظيفة أعلى مني ، تنتابني حالة من الحزن واشعر بالغباء ، واحيانا ابكي ، لا اعرف هل انا انانية ام هي غيرة او حسد ، علما اني تضايقت عند سماعي بخبر توظيفها ، الذي يغضبني اني اعمل بكد واجتهاد ، ولكن كل ما تذكرت موضوع الواسطة ، اتضايق واكره نفسي وحتى عملي ، واحيانا كثيرة لا اريد حتى رؤية وجه قريبتي ، او مواصلة العمل .. بقاء الشيء في نفسي يجعلني اشعر بالذنب لما اقترفه في حق نفسي ، واشعر اني انسانه مريضة لتفكيري بهذه الطريقة .. احيانا اقول الحمد لله على حالي لكن احس انها ليست الحمد لله الكافيه او المتوكله على الله ، واحيانا اقنع بان الله موزع الارزاق ، و يبقى الغضب داخلي ، وارجع للبكاء . لا اريد اهانة نفسي وغضب الله . اريد ان اقتنع بان هذا كله من عند الله وهذا ما قسمه لي ، كيف اتخلص من نظرتي لقريبتي او لعملي احيانا ؟

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
نعتقد ان هذا هو الحسد ، و طالما رأيناه بين ذوي الاختصاص او المهنة الواحدة .. و هو امر عجيب .. اذ قد نرى حتى ذوي المهن البسيطة يحسد بعضهم بعضا رغم قلة المردود المادي الذي يكسبونه ، لكن الفرق ان القليل منهم يملك شجاعتكم و دقتكم في التشخيص بهذه الشفافية .. فنقول : انكم بسؤالكم و اهتمامكم هذا قطعتم نصف الطريق .. فحاولوا جهدكم التخلص من هذه الحالة فورا ، لأنها حتى ان كانت كامنة في النفس فان استمرارها هناك في الاعماق سيجد طريقه يوما الى الخارج و يوقعكم في الحرام ، و تذكروا انها تمثل اعتراضا على الله و تشكيكا بعدله و العياذ بالله .. و لترويض النفس تعمدوا الاحسان الى قريبتكم في كل فرصة ، و الدعاء لها ، و اسألوا الله ان يعينكم في التخلص من هذه الحالة .

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 81 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: يصعد أحياناً ماء من المعدة إلى الفم، فهل يضر بالصائم إذا بلعه؟

الرد: لا يضر إذا كان من دون إختيار، أو لم يصل إلى الفم.. والأحوط وجوباً قضاء ذلك اليوم إذا بلعه بإختياره إذا دخل فضاء الفم.
السؤال: ما حكم من أفطر في شهر رمضان وبدون عذر ؟.. وماذا يجب عليه أن يفعل ؟

الرد: يقضي الصيام الذي يعلم انه فاته ، ويدفع الكفارة عن كل يوم لستين مسكيناً يدفع لكل واحد 750 غراماً من حنطة أو طحين أو خبز أو نحو ذلك ، والأحوط وجوباً ان يدفع فدية تأخير القضاء عن أول شهر رمضان ، وهو دفع نفس المقدار المذكور من الطعام لفقير واحد عن كل يوم .
السؤال: أيهما أكثر ثواباً : قارىء القرآن ، أم المستمع إليه ؟

الرد: الثواب يتبع القصد والتوجه إلى الله ، ولعل المستمع يتأثر من القراءة أكثر ممن يقرأ ، فيحصل على ثواب أكثر ، واما ذات العمل فلا شك ان القراءة أفضل .

ibrahim aly awaly
19-10-2006, 09:56 AM
السؤال:
مشكلتني قد تكون تكون متكرره وتقليديه ..لكنها مشكلتي بل مصيبتي هى : جمعتني الصدفه بشاب منذ ثلاث سنوات..احببته بصدق ..وخططنا للزواج لكن اهلي رفضوه لانه من بلد غير بلدنا ، والآن افترقنا وتزوج هو ، أما انا فحالي بكاء دائم ، مما اثر على صحتي الجسديه والنفسيه واثر على عبادتي..وبنفس الوقت لا استطيع تقبل اي شخص يتقدم لي ..حاولت بكل السبل ان انساه وابدأ حياتي من جديد لكني افشل فى كل مره ..اجده امامي في كل شي ..ماذا افعل ؟!

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
لا اريد الى اضيف جرحكم مزيدا من الملح ، فيكفى ما انتم فيه ، ولكنى اقول : كم من المعانى الواضحة فى حياتنا نضربها عرض الجدار ، وهى التى لو تعقلناها ، نلنا بها راحة الدنيا وسعادتها قبل الاخرة .. كم قلنا انه لا ينبغى للعاقل ان يربط اغلى جزء فى وجوده بالامور المبهمة غير الواضحة بل وغير المضمونه ، فان القلب الذى هو محل لتجلى الالطاف الالهية الخاصة ، كيف يرضى صاحبه ان يربطه بمن لا سبيل للوصول اليه ، ولو تم الوصول اليه ، ثم بعد ذلك ماذا ؟.. وقد سئل المعصوم عن العشق فكان الجواب يشير الى تلك القلوب ، خلت من محبة الله تعالى فاذاقها الله تعالى محبة غيره . والان وقد تمت الخيبة واخذ الشاب مجراه فى الحياة سعيدا بحياته الزوجية، فلماذا انت تتجرعين الغصص فى مقابله ؟.. وهل جاء وحى منزل بان صلاحكم كان هو الاقتران بذلك الرجل ؟.. وما الذى تفيدكم هذه الحسرة التى لا ترجع التاريخ الى الوراء ، بل ان هذه الندامة توجب التآكل التدريجى لمجمل بنيتكم العصبية النفسية ، لتفقدين اخيرا اقل درجات التوازن ، وحينئذ لا تجدين الفرصة للاقتران باى رجل ولو كان دونكم بمراحل !!

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 60 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: هناك صلوات تقام في اوقات محددة من السنة ، مثل صلاة آخر جمعة من شهر رمضان ، يقال : من صلاها فانها تقضي الصلوات الفائتة طول السنة .. هل صحيح ام لا ؟

الرد: ليس كذلك ، ولا شيء يقوم مقام قضاء الصلوات .
السؤال: هناك بعض المسائل يجوز فيها الرجوع إلى مجتهد آخر، وسؤالي هو: هذا يكون في أي مسألة ؟

الرد: مورده عدم وجود فتوى للأعلم كما لو احتاط في مسألة احتياطا وجوبياً او عدم تيسر الوصول اليه فيجوز الرجوع الى الاعلم بعده .
السؤال: هل يجوز لي أن اتوقف عن متابعة قراءة الدعاء الطويل ( مثل دعاء الجوشن الكبير ) وإكماله في وقت آخر، بمعنى هل يجوز قراءة الدعاء الطويل بالتقسيط ؟

الرد: يجوز .

ibrahim aly awaly
25-10-2006, 07:42 AM
السؤال:
إن معنى المراقبة أمر معلوم، ولكن الكلام في طريقة التحلي بها، والتدرج للوصول إلى درجتها العالية، وما هي الوصايا العملية للوصول إلى تلك المرحلة؟.. فإن المواعظ العامة قد لا تكفي!..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
إن سؤالكم في محله، فإن المراقبة الكلية تحتاج إلى خطوات تطبيقية عملية، لأن الكليات في هذا المجال قد لا يدفع إلى العمل، فأقول: 1- التزم بالتسمية قبل كل عمل ذي بال، فإن هذا تمرين عملي على الذكر اللفظي الذي ينتقل تدريجيا إلى القلب، وخاصة أن الإنسان ينتقل من فعل إلى فعل، مما يتطلب منه التسمية المتكررة. 2- التزم بإعادة لجام الفكر كلما شذ عن الطريق، وهذا يستلزم منك مراقبة خيوط الأفكار، فإنها تتشعب بشكل عشوائي يمينا وشمالا.. فمن لا يمتلك زمام تلك الخيوط، يخشى عليه أن يحبس بين طياتها، فلا يهتدي بعدها إلى سبيل. 3- كن جادا مع نفسك وغيرك، فإذا رأيت نفسك لاهيا لاغيا في مجلس أو مع صنف معين، حاول أن تقطع ذلك مصداقا لقوله تعالى: {فلا تقعد بعد الذكرى مع القوم الظالمين}. 4- قبل الذهاب إلى المجالس التي تخشى فيها من الغفلة، حاول أن تعد ما يشغل الجالسين بفكرة نافعة أو بحديث مذكر؛ لئلا تكون محكوما بذلك المجلس بحكمهم. 5- تمر على الإنسان حالات من الفرح: كالزفاف، أو الحزن: كوفاة قريب؛ يذهل فيها عن ذكر ربه.. فانتبه لنفسك جيدا في تلك الحالات. 6- بعض حالات الغفلة وثقل الذكر، يعود إلى منشأ بدني: كقلة نوم، أو كثرة طعام، أو ما شابه ذلك.. فعلى الذاكر أن يراعي بدنه، لئلا تتمرد على أحكام روحه. 7- أن تتخذ وردا ثابتا مأثورا بعدد خاص، يشغل ساعات الفراغ اليومية، فيتحين الذاكر الفرصة ليملأ تلك الأوقات بما قطع على نفسه من الورد المعهود. 8- يحسن بشكل دقيق معاقبة النفس بما يناسب عند استرسالها في الغفلة، تأديبا لها.. ولكن بشرط كونها شرعيا: كالصيام، والإنفاق الزائد عن الواجب.

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 137 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: هل يجوز إعطاء زكاة الفطرة بقيمة بلد آخر (أي تدفع في بلد آخر لقلة القيمة)؟.. ‏‎

الرد: لا يجوز. ‏‎
السؤال: إذا أراد شخص أن يصوم أياما من شهر شوال.. هل يصومها متصلة، أم متفرقة؟..

الرد: يجوز كيفما شاء، ولكن المستحب الوارد في خصوص شهر شوال هو صوم ستة أيام بعد عيد الفطر بثلاثة أيام، أحدها العيد.
السؤال: هل يجب الخمس في هدايا العيد والزواج؟.. ‏‎

الرد:إذا لم يستفد منها في مؤونة السنة وجب الخمس فيها.

ibrahim aly awaly
25-10-2006, 10:59 AM
عالج أمراضك بالسجود... إذا كنت تعاني من الإرهاق .. أو التوتر .. أو الصداع الدائم .. أو العصبية
وإذا كنت تخشى من الإصابة بالأورام .. فعليك بالسجود .. فهو يخلصك من أمراضك العصبية والنفسية
هذا ما توصلت إليه أحدث دراسة علمية أجراها د. محمد ضياء الدين حامد أستاذ العلوم البيولوجية ورئيس قسم تشعيع الأغذية بمركز تكنولوجيا الإشعاع

معروف أن الإنسان يتعرض لجرعات زائدة من الإشعاع .. ويعيش في معظم الأحوال وسط مجالات كهر ومغناطيسية ..... الأمر الذي يؤثر على الخلايا .. ويزيد من طاقته .. ولذلك كما يقول د. ضياء .. فإن السجود يخلصه من الشحنات الزائدة التي تسبب العديد من الأمراض

التخاطب بين الخلايا
هو نوع من التفاعل بين الخلايا .. وهي تساعد الإنسان على الإحساس بالمحيط الخارجي .. والتفاعل معه .. وأي زيادة في الشحنات الكهرو مغناطيسية التي يكتسبها الجسم تسبب تشويشاً في لغة الخلايا وتفسد عملها مما يصيب الإنسان بما يعرف بأمراض العصر مثل الشعور بالصداع .. والتقلصات العضلية .. والتهابات العنق .. والتعب والإرهاق .. إلى جانب النسيان والشرود الذهني .. ويتفاقم الأمر إذا زادت كمية هذه الموجات دون تفريغها .. فتسبب أوراماً سرطانية .. ويمكنها تشويه الأجنة

لذلك وجب التخلص من هذه الشحنات وتفريغها خارج الجسم بعيداً عن استخدام الأدوية والمسكنات وآثارها الجانبية

الحل ..؟؟؟
لا بد من وصلة أرضية لتفريغ الشحنات الزائدة والمتوالدة بها .. وذلك عن طريق السجود للواحد الأحد كما امرنا .. حيث تبدأ عملية التفريغ بوصل الجبهة بالأرض
ففي السجود تنتقل الشحنات الموجبة من جسم الإنسان إلى الأرض السالبة الشحنة .. وبالتالي تتم عملية التفريغ .. خاصة عند السجود على السبعة الأعضاء ( الجبهة .. والأنف ..... والكفان .. والركبتان ...... والقدمان ) .. وبالتالي هناك سهولة في عملية التفريغ

معلومة عجيبة .. سبحان الله



تبين من خلال الدراسات أنه لكي تتم عملية التفريغ للشحنات .. لابد من الاتجاه نحو مكة في السجود وهو ما نفعله في صلاتنا ( القبلة ) لأن مكة هي مركز اليابسة في العالم
وأوضحت الدراسات أن الاتجاه إلى مكة في السجود هو أفضل الأوضاع لتفريغ الشحنات بفعل الاتجاه إلى مركز الأرض الأمر الذي يخلص الإنسان من همومه ليشعر بعدها بالراحة النفسية


فسبحان الله

ibrahim aly awaly
27-10-2006, 09:28 AM
السؤال:
قال الله سبحانه وتعالى: {إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللّهِ مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ}.. ماهي العمارة المقصودة في هذه الآية الكريمة؟..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
العمارة معنى عام ينطبق على كل من له دور في تحقيق العمران -الذي هو ضد الخراب- لبيوت الله تعالى، وذلك ينطبق حقيقة على من بنى مسجدا -ولو كان كمفحص القطاة- أو صار إماما للمصلين فيه داعيا لهم إلى الله تعالى، أو كان من المواظبين على حضور المسجد، داعيا الآخرين لإحياء بيوت الله تعالى في الجمعة والجماعات.

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 125 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: ما هي الضوابط الشرعية لمشاهدة الافلام من خلال جهاز الستلايت ؟‏‎

الرد: لا يجوز النظر إلى الافلام الخلاعية كما لا يجوز النظر بشهوة وريبة إلى افلام النساء والاحوط وجوباً عدم نظر المرأة إلى جسم الرجل إذا كان مكشوفاً اكثر من المتعارف .‏‎
السؤال: كثير من يستخدم الإنترنت وقد يستخدم برامج المحادثة وقد يصادف أن يتعرف من خلال هذه البرامج على الجنس الأخر وقد تتعمق العلاقة وتصبح صداقات عن طريق جهارالكمبيوتر وقد يتصل أحدهم بالطرف الأخر عن طريق المكرفون ويستمعون الى بعضهم البعض ، فهل هذا جائز شرعاً وما حدود هذه الصداقة التي يجوز أن تكون بين الطرفين ؟

الرد: لا يجوز ذلك .
السؤال: إذا كانت بين مؤمنين أو ارحام قطيعة ( كل منهما هاجر للآخر - تهاجر ) دون أن تصدر أذية من أحدهم للآخر, فهل يأثمون ؟ ولو كان الهجران صادراً من أحدهم دون الآخر ، والطرف المهجور يحاول التقرب وتحسين العلاقة والآخر يصر على القطيعة ,فما الحكم ؟‏‎

الرد:نعم ، هجر الارحام إثم ، وفي الفرض الثاني الاثم هو الاول .

ibrahim aly awaly
30-10-2006, 12:18 PM
السؤال:
هل أنتم ممن يفسر الأحلام ، لأننا غالبا ما نرى أحلاما في منامنا لا نعلم لها تفسيرا ..هل نجد عندكم ممن يفسر لنا أحلامنا؟
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
اننا لا نثق بكل من يدعي تفسيره للمنام ، فإن هذا من العلوم الغيبية الخفية التي لا يصل اى حقيقتها إلا الخواص ممن رشحهم الله لهذه المنزلة ، فإن تفسير المنام من شؤون الروح ، ومن منا اطلع على كل اسرار الروح ومداخلاتها ومنها المنام ، و التي عبّر عنها القرآن الكريم بتأويل الاحاديث التي علمها نبيه الصديق يوسف عليه السلام .. والسبيل العام عند رؤيه ما يكرهه النائم هو التصدق بما يناسب دفعا للبلاء المحتمل .. وعدم الركون اليه في تقييم الاشخاص سلبا او ايجابا ، فانه من مصاديق ما لا يورث اليقين .. ولا ينبغي القطع بكون من رآه هو المعصوم (ع) بمجرد احساسه بذلك ، نعن لا مانع من ان يستانس المؤمن بالمبشرات من المنامات ، كما كان النبي (ص) كذلك يسال المبشر من الاحلام .. علينا ان لا نهول المنامات المزعجة ، ونبني عليها حالاتنا النفسية .. فان هذا لا يتناسب مع شخصية المؤمن المبنية على التعقل والاتزان . وينبغي عدم طرح المنام لغير ذوي الخبرة ، لانه قد يهول عليك ويوقعك في الوهم والاضطراب من دون دليل ، وقد قيل أن من رأى مناماً فأسرّه كفاه الله خيره وشره.

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 99 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: رجل لا يخمس بحجة أن كسبه لا يكفي إلا لمؤونة بيته .. ما هو الحكم ؟

الرد: إذا كان يبقى لديه على رأس سنة الكسب مال ولو كان قليلاً ، فيجب فيه الخمس ، وكذلك المواد المصرفية التي تبقى على رأس سنته . ‏‎
السؤال: نلاحظ إنتشار الألعاب النارية بين الأطفال مما تسبب الكثير من المشاكل للطفل أو للآخرين ، وربما تؤدي إلى إضرار جسمية فنرى مثلاً طفل يرمي ب ( قنبلة ) من الألعاب النارية بداخل سيارة رجل مع إمرأته وعياله في أمان الله فيحدث لهم الرعب والضرر ، وربما يؤدي الى حادث تصادم لا سمح الله . فما حكم بيع هذه الأشياء ؟

الرد:لا يجوز بيع هذه المواد إلا لمن يثق بعدم إستعمالها في الإضرار بالغير .
السؤال: رجل يعمل في البريد سائق لنقل بضائع البريد ولكن عليه في بعض الأحيان نقل شحنة خمور الى عنوان معين ,فما هو حكمه.. علماً أنه لا يستطيع أن يمانع وأذا مانع كان عليه ضرراً ولو بالمستقبل ؟

الرد: لا يجوز حملها ولا أخذ الاجرة عليها .

ibrahim aly awaly
03-11-2006, 12:32 PM
السؤال:
أنا شاب في العشرين من عمري ، لي رغبة ملحة فى الزواج ، ولكني غير مقتدر .. فما هي توجيهاتكم لنا التي من خلالها نستطيع كبح جماح الشهوة فسيولوجيا وروحيا ؟
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
الابتعاد عن كل المثيرات التى تلف الشاب من كل صوب هذه الايام ، فان منشا الحرام هى الاثارة الاختيارية غالبا .. واذا راى الله تعالى عبده صادقا فى ذلك وقاه شر الافات ، كما صرف السوء من قبل عن وليه يوسف الصديق ! واكثر من الدعاء بتوجه : { رب لا تذرنى فردا وانت خير الوارثين } . اشتغل بالهموم الكبيرة اما : للدنيا كالدراسة الجادة ، او للاخرة كخدمة الدين . حاول ان تصادق الجادين فى الحياة من نفس العمر الذى انت فيه ، فان رؤية الملتزم فى نفس الظروف من دواعى قوة القلب . وتذكر دائما ان سنة الحياة قائمة على الزواج يوما ما ، ومن المعلوم ان الاستقامة فى فترة المراهقة وبعدها من موجبات التقدير الالهى المناسب فى هذا المجال .. فيقدر الله تعالى - جزاء استقامتك فى تلك الفترة - زوجة صالحة بها يتحقق لك خير الدنيا والاخرة ، اذ انه ما رزق العبد -كما روي - بعد الايمان افضل من زوجه صالحة .

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 150 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: في الاخوّة من الرضاعة .. هل يكون الجميع اخوة ، أم فقط اللذان ارتضعا في نفس الوقت ؟

الرد: الذي ارتضع من إمرأة رضاعاً كاملاً موجباً لإنتشار الحرمة مع شرائطه يعتبر أخاً لكل أولاد المرأة واولاد الزوج صاحب اللبن ، وكذلك إذا كان المرتضع بنتاً فهي اخت لجميعهم ، ولكن لا تسري الاخوة إلى إخوان المرتضع أو المرتضعة ، واخواتهما . ‏‎
السؤال: لو انخلعت يد ، أو رجل دمية ( لعبة ) ابنتي .. هل يجوز ان أقوم باعادة تركيبها أم انه محرم ؟ ومع القول بالحرمة .. هل لي ان ارشد طفلي أو طفلتي إلى طريقة اصلاحها ؟

الرد: لا لا يجوز على الاحوط المباشرة ، ويجوز تعليمه الكيفية فقط .
السؤال: لو كان حكمي أن أتيمم للجنابة لوجود طبقة عازلة في الجسم لا أرتجي زوالها فتيممت ، ولكن بعد أيام استطعت إزالة المادة العازلة .. فهل أغتسل لاحقاً بعد زوال الطبقة العازلة ؟

الرد: نعم يجب .

ibrahim aly awaly
11-11-2006, 12:50 PM
السؤال:
ماذا يجب على زوجة الشيخ من امور؟ ماهي حقوقها وواجباتها ؟؟ هل تصبح (زوجة لشيخ) وليس لها حياة غير الاهتمام بالشيخ وتربية ابنائه .. هل يحق لها العمل في الدوائر الحكومية ؟ هل يحق لها الاعتراض على زواجه من اخرى مثلا؟ هل رفض الزواج من الشيخ - من باب عدم قدرة الفتاة على تلبية احتياجاته - يعتبر اثماً عليها ؟.. لأن الرسول (ص) قال زوجوا بناتكم من ترضون دينه .

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
أولاً لا فرق بين زوجة الشيخ وغير زوجة الشيخ، فالحقوق هي مشتركة ، ولكن إذا كان الزوج فاضلاً نبيلاً ، فإن على المرأة أن تنظر إلى الرجل من زاويتين ، أي زاوية الزوج وزاوية (العالـِمية) ، وبالتالي تزداد مسؤليتها ، وكذلك نظراً إلى أن العالم الديني مشغول بمشاكل الخلق ، وقضاء حوائج الناس ، فإن على الزوجة أن تكون نعم المعين له في هذا المجال ، وبالتالي تشترك معه في الأجر ، كما كان الأمر مع خديجة (ع) وكذلك الزهراء (ع) . و لا معنى لرفض الشيخ عند إرداة الزواج ، لأنه عنصر إيجابي لا عنصر سلبي - طبعاً هذا الكلام كله في العالم الذي يراقب نفسه حق المراقبة- أسأل الله عز وجل أن يقدر للجميع إما عالما دينيا أو متعلما في دينه .. بارك الله فيكم .

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 116 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: سبق ان سألتكم عن نذر صيام شهر شكراً نذرته زوجتي وهي تفضل ان تختار غير الصيام للوفاء فاجبتم بما نصه « اذا كان نذرها مع الشرائط فعليها ان تفي بما نذرت » اشكركم على الاجابة .. وسؤالي الآن هو ما هو المقصود بشروط النذر ؟

الرد: من شروط النذر أن تأتي بصيغة النذر كأن تقول لله عليّ أن أصوم شهراً .. ويشترط فيها أن تذكر اسم الله تعالى ولا تكفي النية ولو قالت لله عليّ نذر صوم شهر أو لله عليّ أن أنذر صوم شهر فالأحوط وجوباً الوفاء به .. وأمّا إذا قالت عليّ أن أصوم من دون ذكر اسمه تعالى لم يجب .. ويشترط فيها القدرة على ذلك .. وهناك شروط أخرى مذكورة في الرسالة ، ولكنها موجودة في مورد السؤال. ‏‎
السؤال: ما هو الحكم للشراء بالأقساط.. علما بأن سعر السلعه بالأقساط اكبر من سعرها بالدفع الفوري

الرد: يجوز وليس من الربا .
السؤال: شخص يدفع كيلواً من الذهب للصائغ ليستفيد منه في الصياغة ، ويبيع ما يصوغه ، وبعد سنة يرجع الذهب الى مالكه ويدفع له كل شهر مقداراً من المال يسمونه اجرة ، فهل من تخريج له ؟

الرد: هذه المعاملة تسمى بايجار الذهب ، وهي فاسدة شرعاً .

ibrahim aly awaly
14-11-2006, 10:20 AM
السؤال:
من المعلوم ان الشخص المدمن والعياذ بالله على المحرمات كمثل المدمن على المخدرات فماذا رايكم في شخص ادمن على معصية معينة ، كيف الخلاص منها بشكل نهائي دون الوقع فيها مرة أخرى ؟
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
ان الذي يتذرع بعذر: ان الامر غالب وقاهر ، سوف لن يقلع عن المعصية ، لان المعاصي على تنوعها، يجمعها المطابقة لمقتضى الهوى واللذة العاجلة من دون تفكير في العواقب الوخيمة التي تلاصق الفعل بعد انتهاء سكرة الحرام مباشرة!!.. والشيطان يود ان يعيش الانسان هذا الاحساس ، ليبقى الى الابد في قبضته .. لا اخفيك سرا عندما أقول : أن الذي يستذوق حلاوة الحرام ، لا يمكنه الفرار من قبضة النفس الامارة بالسوء .. فالخطوة الاولى ان نلقن انفسنا ملكوت الحرام ، إذ لو راى بعين نزيهة موضوعية - ولا اقول بعين الباطن الذي لم ينكشف له بعد - لراى ان الحرام كـ (الزنا واللواط والاستمناء ) كل ذلك خروج عن السوي من السلوك ، وخاصة مع وجود البدائل المحلله التى جعلها الله تعالى مقابل كل حرام .. ان العبد المجاهد لهوى نفسه ـ يصل الى درجة { وكره اليكم الكفر والفسوق والعصيان }.. افهل ترك المبغوض الى النفس - كاكل الزواحف مثلا - يحتاج الى كثير معاناة ؟

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 124 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: هل هنالك حرمة في الرسم عموماً ، أي رسم الاشخاص او الحيوانات ام لا ؟ والنحت كذلك ؟.. ما مدى حلية الاول ؟

الرد: يجوز الرسم ، والاحوط وجوباً تجنب صنع التمثال منها ، او الرسم المجسم .‎ ‏‎
السؤال: امرأة تعمل في إحدى المؤسسات مع نساء في غرفة واحدة ، وفي نفس المكان يعمل الرجال ولكن هناك حواجز بينهم بحيث يمكن للرجال أن يسمعوا صوت النساء ، ويحصل بين النساء عادة الضحك والأحاديث على مسمع من الرجال ، فهل يجوز ذلك ؟

الرد: لا يجوز للمرأة ان تُسمع صوتها للأجنبي اذا خافت من الوقوع في الحرام . كما لا يجوز لها ترقيق صوتها وتحسينه على نحو يكون مهيجاً للسامع . ولا يجوز للرجل الاستماع الى المرأة بتلذذ شهوي ، أو خوف من الوقوع في الحرام ، ويجوز في ماعدا ذلك . ‏‎
السؤال: ما حكم لعب الشطرنج والورق مع الكمبيوتر ؟

الرد: لا يجوز اللعب بالشطرنج اذا كانا شخصين يلعبان بالكمبيوتر حتى لو كان من دون رهان ، بل لا يجوز لعب الشخص الواحد مع الكمبيوتر على الاحوط وجوباً ومثله اللعب بالورق على الاحوط .

ibrahim aly awaly
18-11-2006, 09:24 AM
السؤال:
ماذا يكون موقع الانسان عند ربه ، عندما يقضي وقتا طويلا وهو في حالة خشوع وبكاء ، وذلك في التامل والتفكر بالله وقدرته وعظمته ووجوده في كل شيء ، اكثر مما يقضيه في العمل الجسمي مثل الصلاة والصوم وتلاوة القران ؟

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
لا شك ان التقرب الى الله تعالى بالقلوب ، أبلغ من اتعاب الجوارح بالعبادة .. ولكن ذلك لا يعنى التهاون بالعبادات البدنية والقولية ، فإن الحركات الظاهرية مشجعة ومذكرة للحركات القلبية ، كما ان الحركات الباطنية دافعة للاكثار من العبادات البدنية كما ومحسنة لها كيفا .. ومن الواضح ان الذي يريد الاكتفاء بالتأمل فحسب فإنه قد يجر تدريجيا الى التكاسل في اداء العبادات ، ولكن مع ذلك نقول ، لو دار الامر بين الباطن الذي لا ظاهر له ، والظاهر الذي لا باطن له ، فإن الاول مقدم بلا ريب لتقدم الروح على الجسد ، والمادة على المعنى.. ولقد كان قادة الخلق من المعصومين (ع) يجمعون بين القلب والقالب ، ومن هنا وصلوا الى ما وصلوا اليه من الدرجات العليا.

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 153 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: ما حكم النذر الذي يقوله الإنسان في قلبه دون اللسان .. هل يصح ؟

الرد: لا يصح .‏‎
السؤال: انا شاب ادرس في الجامعة ، وهناك بعض الممرات المخصصة للطالبات .. فهل يجوز لي المرور منها ،علماً بأن هناك بعض الطلبة وكذلك المعلمين يمرون من خلالها ، علما بأنني لا اقصد محرماً من ذلك ؟

الرد: سماحة السيد لايجيز مخالفة مثل هذه القوانين .
السؤال: هل قضاء دين الصوم بعد سنوات عدة لجهل الفرد بالامور الدينية توجب الكفارة ، والقضاء واجب ، وعند القضاء يكتفي بذلك ؟ وان كانت هناك كفارة .. فما هي ، وقضاء الصلاة ايضاً ؟ وعندي سؤال اخر .. ما المقصود بدفع المظالم ؟

الرد: يجب عليه فدية تأخير القضاء عن عامه الاول ، ويكفي فيها دفع 750 غراماً لفقير حنطة او دقيقها لكل يوم ، ولايجب شيئ في تأخير قضاء الصلاة . والمقصود بالمظالم حقوق الناس والتي في ذمة الانسان ، ولايعلم مقدارها ولاصاحبها .

ibrahim aly awaly
21-11-2006, 08:49 AM
السؤال:
قال الرسول الأعظم (ص) : "رأس العقل بعد الإيمان مداراة الناس " .. ويتضح من هذا الحديث الشريف قيمة هذا المفهوم الإسلامي وعظمته ... ولكن لكي نطبقها يجب ان نعرفها فما هي المداراة وما هي حدودها ؟.
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
المداراة تعني التغاضي عن السلبيات إن لم يجد الانسان سبيلا الى رفعها .. فإن الواجب الأولي للمؤمن هو محاربة الباطل اينما وكيفما وجد .. ولكن عند اليأس عن الوصول الى ما هو المطلوب ، عليه ان يرضى بما هو الموجود ، وقد روي انه اذا لم يكن ما تريد ، فأرد ما يكون .. ولا ينبغي أن ننسى ان المداراة في السلوك الخارجي ، ولا يعني ذلك ابدا الانكار القلبي ، فالمداراة انما هي بالجوارح لا بالقلوب ، مثلها مثل التقية ، وقد قال العلماء انه لا معنى للتقية القلبية ، وذلك لعدم اطلاع الاعداء على ما في القلب ليجب تقيتهم او مداراتهم .

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 148 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: س 1 ما هو الواجب تعلمه من الشريعة المقدسة ؟
س 2 ما هو حدود وجوب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ؟

الرد: ج 1 يجب تعلم المسائل الشرعية بالمقدار الذي يمكن ان يبتلي بها عادة .
ج 2 يجب أمر الواجب باتيانه ونهي فاعل الحرام عن فعله ، مع عدم الضرر وإحتمال تأثير الأمر والنهي ، والأحوط وجوباً إظهار التنفر مع عدم إحتماله أيضاً .
السؤال: هل يجوز السجود على النشاف (كلينكس)؟.

الرد: يجوز إذا علم أنها مصنوعة من ما يصح عليه السجود، كورق الشجر أو أليافه.
السؤال: اذا وجدت ساعة او نحوها في الشارع .. فماذا يجب علي فعله ؟

الرد: اذا لم يكن فيها علامة يمكن لصاحبها ان يتوصل بها اليها - كما لو كانت جديدة ليس فيها اي علامة خاصة بمالكها - جاز تملكها ، وإلا وجب تعريفها سنة ، فان لم يعرف صاحبها تصدق بها عن صاحبها .

ibrahim aly awaly
27-11-2006, 09:20 AM
السؤال:
انا امرأة متزوجة ، وعيالي قد كبروا ، وأود ان اتفقه في امور الدين اكثر وذلك بحضور دروس القرآن ، او الانضمام الى الحوزة العلمية ، ولكن زوجي لا يرضى بذلك ، لاني اذا ذهبت الى الحوزة سوف اكون اكثر علما منه ودراية في امور الدين و هذا يؤثر على صورته عند العيال (هذا كلامه لي) ، ماذا افعل معه؟ هل له الحق ان يمنعني من هذه المجالس التي اتشوق الى الذهاب اليها؟. اريد ان اقوي نفسي من الناحية العقائدية ، فاي كتب تنصحون بقراءتها ؟
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
لا بد من التنسيق مع الزوج في هذا المجال ، لئلا يثير سخطه ، وبالتالي قد يتشبث بالحق الشرعي في المنع.. وبالتالي قد تفوتكم هذه الفرصة ، ويزول هذا الميل الباطني اذا اقترن ببعض المشاكل في هذا المجال ، فإن البال المشغول لا يمكن ان يصفى لعلم ولا لعبادة.. عليكم بالتلطف في مثل هذا الطلب ، فإن الانسان لا يتقرب الى الله تعالى علميا من باب المعصية او اذى الاخرين ، وخاصة ذوي الحقوق كالزوج ، والاولاد ، والوالدين.. وحاولي اقناعه بان تفوق المستوى العبادي ، والفقهي للزوجة يعينها على تربية الاولاد ، بل على دعم ايمان الزوج ، ولا يؤدي ذلك مع الوعي الى نوع من التفاخر والتعالي .. والله تعالى اذا رآك صادقة في الطلب ، فإنه سيهديكم سبله كما وعد في القرآن الكريم ، ويلين قلب الزوج وغيره.. اذ القلوب بين اصبعين من اصابع الرحمن.. راجعي مكتبة الموقع - قسم العقائد - لترين فيه ما قد ينفعكم في هذا المجال ان شاء الله تعالى .

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 99 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: هل الأرنب طاهر ، أو به اشكال ؟.. هل ايواء الأرنب لأجل التسلية جائز ؟

الرد: الأرنب طاهر ولكن لا يحل أكله ، وفضلاته نجسة ، ويجوز اقتناؤه .
السؤال: هل يجوز للشخص ان ينوي الوضوء للصلاة معينة قبل دخول الوقت ؟

الرد: يجوز إذا كان قريباً منه بحيث يصدق التهيؤ ولو لم يكن قريباً صح الوضوء على كل حال إذا قصد القربة إذ لا دخل لقصد الغاية في صحته .
السؤال: هل يجوز للمرأة والرجل اجراء عملية قطع الانابيب للمنع من الانجاب دائما ؟

الرد: اذا لم يستلزم ضررا بليغا فلا مانع منه ولكن لا يجوز ان يكون المباشر غير الزوج والزوجة اذا كان ذلك موجبا للنظر الى ما لا يجوز النظر اليه او مس ما لا يجوز مسه من البدن .. نعم اذا كانت هناك ضرورة لاجراء العملية من ضرر أو حرج شديد فلا مانع منه اذا انحصر الامر بذلك .

ibrahim aly awaly
28-11-2006, 09:36 AM
السؤال:
عشت مدة ليست بالقصيره بعيدا عن الله... وها انا قد رجعت اليه...لكن هناك احساس اتمني ان يشرحه لي احد...فانا دائمة الخوف..اخاف ان اموت في وقت احس بأن الله تعالى لم يرض عني بعد ، لا اريد ان اخاف ، ولا اريد ان اقلق..ارجوكم ساعدوني يساعدكم الله .. اخبروني ما هذا الشعور؟
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
مع التوبة النصوح ، والندم على ما مضى والعزم على تغيير المستقبل ، فإنه لا داعي لمثل هذه الوسوسة ، فإن الشيطان يريد ان يبعث فيكم اليأس من رحمة الله تعالى .. وبالتالي ، قد يرغبكم بالعودة الى ما كنتم عليه من باب ان المعوج لا يستقيم ..ومع ذلك لا مانع من تذكر سوء السابقة ، بين فترة واخرى لئلا تركن النفس الى شيء من ايجابيات الحاضر ، ولكن بشرط ان لا يؤدي ذلك الى الاحباط والاكتئاب.. كما لا داعي لتلقين النفس الخوف من الموت ، فإن المهم هو القيام بالعمل الصالح ليتحول الموت المخيف الى محطة انتقال الى عالم اوسع واجمل.. فمن منا لا يحب الانتقال من الخراب الى العمران.. ومن الفناء الى الخلود ؟!..

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 110 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: هل يجوز للأم ان تضرب ابنها ، وهل يجوز للمعلم ان يضرب تلميذه ، وهل ذلك مشروط باذن الأب في كلتا الحالتين ؟‏‎

الرد: لا يجوز إلا بإذن الاب وذلك للتأديب لا للانتقام وعلى فرض عدم طريق آخر للتأديب .. والاحوط أن لا يتجاوز الضرب ثلاث‎ ‎ضربات ، وأن لايكون موجباً للاحمرار أو الاسوداد ، وأن لا يكون الولد بالغاً .‏‎
السؤال: ما هي الموارد التي يجوز فيها تأخير الصلاة عن وقت فضيلتها ؟

الرد: 1 الظهر والعصر لمن أراد الاتيان بنافلتهما ، وكذا الفجر إذا لم يقدم نافلتها قبل دخول الوقت .
2 تأخير الحاضرة لمن عليه فائتة وأراد الاتيان بها .
3 لمدافعة الاخبثين ، فيؤخر لدفعهما .
4 إذا لم يكن له إقبال ، فيؤخر إلى حصوله ، ونحو ذلك .
السؤال: هناك إمراة مؤمنة كانت تمسح قدميها في الوضوء الى حد قبة القدم جهلاً بحيث لا يصل المسح الى المفصل لسنين طويلة . فما حكم صلاتها ؟

الرد: اذا علمت بانها كانت تمسح كذلك اعادة صلواتها على الأحوط ويمكنها الرجوع الى الغير في ذلك .

ibrahim aly awaly
01-12-2006, 11:22 AM
السؤال:
كيف يمكن للمحب ان يحوز على رضا امام زمانه فى عصر الغيبة ؟..وهل يمكن ان يرعى البعض برعاية خاصة قبل ظهوره الشريف ؟
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
لا يتم ذلك الا بالتاسى به من خلال العمل بحذافير الشريعة .. فانه ليس للامام (ع) منهج غير منهاج رب العالمين ، فهم (ع) كانوا ارقى الخلق فى تحقيق العبودية بالورع والتقوى .. وعليه فمن رضى عنه الله تعالى رضى عنه الامام (ع) ، ولا ينبغى ان يتوقف الامر على ابداء الشوق للقاء ، واستعجال الدولة الكريمة ، وطلب الشفاعة من دون عمل !.. ومن المعلوم ان للامام عناية خاصة ببعض الموالين ، يرعاهم كما يرعى الاب الغائب عن عياله ، اذ هو كالشمس وراء السحاب كما عبر (ع) عن نفسه .. ومن الواضح ان تذكره بالدعاء ، واختزان الآم غيبته وما يجرى على محبيه من البلاء من موجبات التفاته الكريمة ، ولا شك ان مشاركته فى مصائب جده الشهيد (ع) من روافد القرب منه .. اليس هو الذى يندب جده الغريب صباحا ومساء ، ويبكى عليه بدل الموع دما ؟!.

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 109 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: هل كلمة المشهور المذكورة في كتاب الرسالة العملية لكم تدل على الاحتياط الوجوبي أم الاحتياط الاستحبابي ؟

الرد: تدل على الاحتياط الوجوبي .
السؤال: إذا قام المكلف بتخميس ما ادخره من أموال ، ثم إشترى بتلك الأموال المخمسة أرضاً أو باشر في بناء مسكناً وحالت عليه رأس السنة الخمسية ، فهل عليه أن يخمس تلك الأرض أو ذلك البناء ؟

الرد: لا يجب إلا إذا اشتراه أو بناه للبيع وزادت قيمته عند حلول السنة ، فإنه يجب الخمس في القيمة الفائضة .
السؤال: إذا توظف شخص جديد في أي بنك من غير أن يعرف مهام عمله بالتحديد ، وبالتالي لا يعرف هل في موقع عمله شبهة أم لا .. فما حكمه ؟

الرد: يجوز له ان يتوظف ، ولكن إذا وجد ان مجال عمله يرتبط بالمعاملات الربوية ، فلا يجوز الاستمرار .

ibrahim aly awaly
05-12-2006, 10:21 AM
السؤال:
هل من الحرام ان اكون مخطوبة ومؤديه واجباتي بشكل كامل ولكن قلبي مع انسان اخر وافكر به فقط ؟.. وهل الافضل ان افسخ العقد ام استمر واحاول التأقلم مع الوضع الجديد؟

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
ابارك اولا الصراحة فى كتابة هذه الرسالة ، فان الانسان يحاول عادة ان يظهر بمظهر حسن امام الاخرين من خلال اخفاء الهواجس الباطنية .. ومن بركات الوسائل الحديثة للاتصال هى هذه الحالة من حرية بث الهموم والخلجانات الباطنية ، وكنا نتمنى ان تكون هذه الوسيلة - والتى تعد من ايات الله تعالى فى عالم الافاق - وسيله لكل خير بدلا من الدخول فى المتاهات والاباطيل !.. واما بالنسبة الى امركم فاننى اقول ان على المؤمن والمؤمنة ان يكون واقعيا فى حياته ، فما دام قد اتخذ وجهة فى حياته فلا ينبغى ابدا ان يفكر فى السبل الاخرى التى لا يمكن السير فيها اصلا .. فهل من المنطق ان يفكر الانسان فى غير حلاله ، والحال ان الله تعالى قد سخر له الحلال الذى من الممكن ان يتحول الى سكن للانسان ؟! اعتقد ان ما يجرى عليكم الان من مصاديق الانشغال الفكرى والتخيلى بما لا يرضى الرحمن ، ومن المعلوم ان مخالفة الشريعة لا تقتصر اثارها على الحياة الاخرى ، بل ينعكس بعض الاثار على الحالة النفسية للعبد فى هذه الحياة .. نعم اذا كنت لا ترى مقومات الاستمرارية مع الزوج او الخطيب فان مقتضى الحكمة تقليب الامر من جديد لان طريق العودة سيكون شاقا فيما لو تمت عملية الزواج ، وخاصة اذا وجد الاولاد فى البين .. توسلى الى الله تعالى لتليين الفؤاد للجهة التى يرتضيها الرحمن فانه سيقلب القلب اذا شاء حيث الفلاح فى الدنيا والسعادة فى الاخرة .

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 89 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: تقدم البنوك الربوية خدمات المرابحة للزبائن ، مثل قيام البنك بشراء السلعة ، ومن ثم بيعها على طرف ثالث مع الزيادة كربح للمعاملة .. فإذا علمنا أن الربح في تلك الخدمات تكون على أساس أسعار الفائدة المحددة من البنك المركزي .. فما رأي الشرع في ذلك ؟

الرد: لا مانع من هذه المعاملة .
السؤال: إذا اوصى الاب ان يحج ولده عنه وتمكن الولد بعد ذلك من اداء الحج مع الاستفادة من اسم الاب فهل يحق له ان يحج هو عن نفسه ويستنيب غيره للحج عن ابيه ؟ وهل يعتبر حجه هذا حجة الاسلام ؟

الرد: إذا قبل وصية ابيه فهو أجير وعليه ان يحج عنه وأما إذا لم يعين الابن للحج وانما طلب منه حجة فيجوز له ان يحج عن نفسه مع اذن الورثة في الانتفاع من اسم الاب ولو توفرت بقية شرائط الاستطاعة عُدّ حجه حجة الاسلام .
السؤال: من كان عليه سجدتا سهو أو صلاة الاحتياط ، ولكنه نسي وأتى بما هو مبطل للصلاة .. فماذا يعمل ؟

الرد: يسجد سجدتي السهو متى ما تذكر ، وأما إذا نسي صلاة الاحتياط حتى جاء بمبطل بطلت صلاته على الاحوط .

ibrahim aly awaly
12-12-2006, 08:38 AM
السؤال:
لقد وقعت في مشكله وهي : اني وعدت شابة في الزواج وعندما رايتها لم تعجبني ، ولقد اتت من بلاد بعيدة عن وطني ، وطلبت منها السماح ولم تسامحني .. فماذا اعمل ؟.

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
انني تالمت فى الرساله لحال هذه الاخت التى ارتبطت بك نفسيا من دون ان تحقق بغيتها .. والآن راجع نفسك في انك اذا كنت صادقا في حبها ، ثم انكشف لك الخلاف لاحقا لاسباب موضوعية لا وهمية ، فليست عليك تبعة او اثم ، وان كان ألمها النفسي مما ينبغي ان يقض مضجع الانسان ذي الوجدان المتنبه .. واما اذا كان الاقدام عليها مع تردد وعدم اطمئنان بالكفاءة من أول الأمر الا اشباع الغريزة - في اللاشعور - عن طريق تحبيبها الى المشي معك في طريق موهوم ، ثم تركها في آخر الطريق - وهو الذي يتفق كثيرا لشباب هذا العصر- فانت مؤاخذ على عملك .. والله تعالى شديد الانتصار لمن لا ناصر له الاهو ، واذا امهل لغرض يعرفه الحكيم ، فانه لا يهمل ظلم العباد بعضهم لبعض ابدا . وأخيرا أقول لك : هل من الممكن ان تذكر لي اسباب عدم الاعجاب بها ، ليكون الكلام حول ذلك المنطلق ؟

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 43 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: هل يجوز للمحرم بعد نزوله مكة أن يختار طريق الانفاق في ذهابه الى الحرم ؟

الرد: يجوز للمحرم الاستظلال بالاجسام الثابتة.
السؤال: هل هناك مقدار معين جائز فيه الانحراف عن القبلة اثناء الصلاة مع العلم والعمد ؟ وان كان هناك فما هو هذا المقدار ؟

الرد: لا يجوز .
السؤال: هل يجوز للمرأة ان تحضر الاستوديو ليصورها الاجنبي ، مع الحجاب او بدونه ؟ وكذا.. هل يجوز أظهار الفيلم الذي يشمل على صورة المرأة ، مع الحجاب او بدونه ؟

الرد: يجوز الحضور والتصوير مع الحجاب الكامل ، إذا لم يكن فيه خلوة بالاجنبي ، مع عدم الامن من الحرام . ويجوز اعطاء الفيلم لاظهاره ، وان اشتمل على صورة إمرأة غير محجبة ، إذا لم يكن صاحب الاستوديو يعرفها شخصياً .

ibrahim aly awaly
17-12-2006, 06:43 AM
السؤال:
أنا متعبه جداً نفسياً .. والذي يقلقني هو إحساسي بعدم وجود أثر للعبادات فى وجودى ، بحيث أنني لا أنتهي عن بعض المحرمات كالغيبه والكذب وغير ذلك .. أريد أن أحقق إنجازاً في حياتي بأن أكون خليفة حقيقة لله في الأرض .. أريد أن أحس بحلاوة الايمان ، وأعرف الله حق المعرفه وأتعرف على الحقيقه التي تؤرقني .. أريد حلاً !.

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
الحل يبدا منكم وذلك بعزم راسخ بترك الذنوب ، اذ مع الذنب لا ترون حلاوة للايمان ابدا .. ولا بد من الوصول الى درجة لا ترون للمعصية حلاوة فى وجودكم بل المرارة والاستقباح .. فاذا وصل العبد الى درجة استقذار المنكر بشتى اقسامه ، فان الندامة والعزم على الترك سينقدح فى نفسه بشكل تلقائى ، ولا يحتاج الامر الى كثير مجاهدة بعد ذلك .. ان من الغريب حقا ان يطلب البعض درجات الكمال وهو لم يفلح فى تجاوز العقبة الاولى للسير وهو ترك ما لا يرضى المولى !! .. اذ كيف نتقرب الى من نثير سخطه فى كل حال ؟!




http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: لدي ملابس وصحون لم أستعملها ، وقد مر عليها حول .. فكيف أخمسها وأنا لا أعرف قيمتها الفعلية ؟

الرد: تخمس بحسب ما تشترى في السوق .
السؤال: إذا مات السمك داخل البحر قبل اخراجه ,فهل هو حلال أم حرام ؟

الرد: يحرم إلا إذا مات بعد صيده في الشبكة أو الحضيرة في البحر .
السؤال: هل يجوز لمن عليه قضاء أن يصوم أو يصلي مستحباً ؟

الرد: لا يجوز في الصوم ، ويجوز في الصلاة .

ibrahim aly awaly
19-12-2006, 08:46 AM
السؤال:
قرأت في بعض الكتب: أن من لم يعرف تأويل صلاته، فكأنما لم يصل الصلاة الواقعية!.. ومن هذه التأويلات على سبيل المثال: أن تضمر في نفسك في السجدة الأولى وتقول: منها خلقتني -أي التراب- وعندما ترفع رأسك تضمر أنه ومنها أخرجتني، وعندما تسجد مرة أخرى تضمر في نفسك وإليها ترجعني مرة أخرى.. والسؤال هو: هل نحن ملزمون بهذا التأويل؟

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
لا شك أن هذه المعاني الباطنية للصلاة ، تزيد الإنسان خشوعا والتفاتا ، بأن يعلم واقع السجود ، وكيف أنها تشبه حركة الحياة والموت والبعث وغير ذلك .. وطبعا لا ينبغي القطع بأن المراد في حركات السجود هذه المعاني ، فإن التأويل علمه عند الله تعالى وعند من أطلعه من أوليائه ، فما صدر منهم يمكن الأخذ به .. ولكن مع ذلك لا مانع من أن نستشعر هذه المعاني الراقية ، لأنها تزيد العبد خشوعا .. وواقع الأمر أن ملكوت الصلاة أعظم بكثير مما نتصوره نحن ، فإن الأمر يتجاوز هذه الحركات الظاهرية ، إذ أن الروايات تصف الصلاة بأنها : معراج المؤمن ، وقربان كل تقي .. فأين هذه الصلاة مما نؤديه نحن يوميا ؟

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 103 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: هل يكفي في البنت الصغيرة التي تصل إلى حد التكليف، أن تسأل أباها الملتزم عن الأعلم فتقلده، إذا حصل لها الاطمئنان بذلك من قوله؟

الرد: يكفي. ‏‎
السؤال: ما هي المسافة التي يجب جعلها بين الرجل والمرأة أثناء الصلاة ؟

الرد: الاحوط وجوباً عدم تقدم المرأة وعدم محاذاتها بل تأخرها عن الرجل بحيث يحاذي موضع سجدتها موضع ركبتي الرجل حال السجود على الاقل إلاّ إذا كان بينهما حائل او بعد بما يزيد على عشرة اذرع .‏‎
السؤال: كيف يمكن حساب منتصف الليل الشرعي؟

الرد: هو نصف الفترة الزمنية بين المغرب وطلوع الفجر .

ibrahim aly awaly
23-12-2006, 09:24 AM
السؤال:
انا شاب على وشك الخطوبة وقد تحدثت مع اهل البنت ، واعطوني موافقة غير اكيدة .. واود ان اتحدث معها في الهاتف مع اننا سنتحدث في امور الزواج وكيفية التحضير له ، فهل يجوز لي التحدث معها ؟
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
اما الحديث العام من دون اثارة وخوف للانجرار الى الحرام ، فلا مانع منه .. ولكن يخاف عليكم من الانجرار الى الحديث العاطفى المثير للشهوة ، اذ من المعلوم ان الرجل يحب ان يدخل الى قلب الفتاة في هذه المرحلة ، ليضمن اللقاء والوصل .. و من هنا يجد نفسه مضطرا لربطها عاطفيا به ، من خلال الاحاديث الغرامية والوعود المستقبلية وما شابه ذلك عليه!.. فما دام لم يتم العقد الشرعي ، فلا بد من المراقبة التامة لطبيعة الحديث الذي يدور بينكما ، وخاصة مع ما ذكرتم من الموافقة غير الاكيدة ، ولهذا افضل اختصار هذه المرحلة بعد التاكد من جدوى الاقتران بها.. واعلم اخيرا ان ارتكاب الحرام في هذه المرحلة ، قد يفوت عليكم الحلال الذي قدر الله تعالى لكم ، عقوبة على تعدي حدوده ، ولطالما رأينا انتكاس مثل هذه الامور بين عشية أوضحاها !

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 144 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: إذا كان الشخص في الركعة الثالثة أو الرابعة ، وذكر أنه نسي التشهد الأوسط .. ماذا يعمل ؟

الرد: إذا كان قبل ركوع الركعة الثالثة جلس وتشهد وأتم صلاته ، وإن كان بعد دخوله في ركوعها مضى في صلاته ، ثم سجد سجدتي السهو بعد السلام ، والأولى أن يقضي التشهد قبل ذلك .‏‎
السؤال: هل يشترط في حج المرأة وجود المحرم ، وماذا لو تعذر وجوده لأسباب مهنية أو أسباب تتعلق بالأنظمة والقوانين ، وهل يمكن ذهابها بدون محرم مع مجموعة من النساء ( حملة ) ؟

الرد: لا يشترط إذا أمنت على نفسها .‏‎
السؤال: الموظف العامل في حملة الحج هل يكفي حجه عن حجة الاسلام ؟

الرد: إذا تحققت منه سائر شروط الاستطاعة كفته حجته هذه .

ibrahim aly awaly
02-01-2007, 10:20 AM
السؤال:
ما رأي سماحتكم فيمن يحضر الى بعض حفلات الاعراس التي يقوم اصحابها بتشغيل الاغاني ، علما بانه لا يعطي اي اهتمام للموسيقى والكلمات. فبماذا تنصح هذه المتحيرة في امرها ، لان هذه الاعراس عادة ما تكون للاقرباء ؟

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
إن المحرم هو استماع الاغاني وليس السماع بمعنى عدم الاصغاء وان دخل الصوت قهراً في الاذن ، ولكن تبقى وظيفة النهي عن المنكر ولو بابداء الاستياء ، وكذلك عدم المساهمة في ترويج المنكر وخصوصا ممن له تاثير في مجتمعه بحيث يعد فعله امضاء للباطل وترويجا له .. وبشكل عام فان حضور الاعراس في مضان ارتكاب الحرام في الماكل والملبس والاقوال والافعال ، وكان التكاليف مرتفعة في تلك الليلة !.



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: ما حكم من يؤخر الخمس الى مدة معينة عن عمد او السهو ؟

الرد: لا يجوز التأخير عمداً وإذا أخره سهواً وجبت المبادرة حتى تذكر . ‏‎
السؤال: ما مدى صحت القول التالى : لعن الله الكاذب ، ولو كان مازحاً ؟

الرد: لا يجوز الكذب حتى في المزاح ، إذا لم تكن قرينة على أنه يمزح ، بل حتى لو كانت القرينة على الاحوط وجوباً ، نعم لو تكلم بصورة الخبر هزلاً ، من دون قصد الحكاية والإخبار فلا بأس به .
السؤال: هل يجوز أن يكبر المصلي تكبيرة الإحرام في الصلاة مرتين ، أو ثلاث مرات ؟.. وما حكم صلواته التي صلاها كذلك ؟

الرد: لا يجوز التكرار عمداً ، فإذا كبر الثانية عمداً بطلت صلاته ، فإذا كبر اخرى صحت ، فتصح بالفرد ، وتبطل بالزوج .

ibrahim aly awaly
06-01-2007, 09:26 AM
السؤال:
اي هل اكل الشبهات يؤثر على نفسيه الانسان اذا كان يريد ان يتقيد فى الشريعة اكثر من غيره؟ وهل الموسيقى الكلاسيكيه الهادئه سوف يؤثر سلبا على روح الانسان ؟
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد: لا شك انه لو اكل الحرام الواقعى مع عدم الاحتياط السائغ بل مع التساهل فى امر الدين ، فانه يعد من المقتحمين فى الشبهات ـ وخاصة فى هذا العصر الذى اختلط الحرام في اشياء كثيرة - بشكل مبطن - حتى فى اسواق المسلمين ! .. ولا يستوي عند الله تعالى الحريص في امر دينه ، مع المتساهل فيه ، فقد ورد : ( ان اخاك دينك ، فاحتط لدينك ) .. ومن الغريب ان الناس يحتاطون كثيرا في امر دنياهم في امر المأكل والمشرب الى حد بعيد ، يصل الى حد الوسوسة !! .. ولنعلم من المناسب الصيام بين وقت لاخر ، لتذويب ما نبت على الحرام . والقدر المتيقن من حلية استماع الموسيقى هو اذا لم تكن بكيفية لهوية وغير مطربة .. ولكن هل كل حلال يرتكبه العبد ، حتى مع البديل الذى لا وجه للمقارنه معه ، كالقران المجيد ؟!..وهل هناك اطمئنان للقلب بغير ذكره ، كما اكده فى كتابه الكريم؟!.. ان السمع الذى يرتاح للغناء المحلل ، لا يؤمن منه بعد فترة من عدم تمييز المحرم منه ، لاقتراب حدود الحلال مع الحرام فى كثير من الاوقات .

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 93 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: اعمل في وزارة حكومية .. وقد لايكون هنالك الكثير من العمل.. فأجلس طوال اليوم استخدم الكمبيوتر الشخصي على الانترنت .. فهل هذا حرام لأن أحيانا لايكون هناك عمل لإنجازه؟

الرد: اذا كان ذلك مسموحاً بحسب نظام الادارة فلامانع منه .. والا فلا يجوز .‏‎
السؤال: لوقمت بعمل شيء حرام ، ثم عاهدة نفسي بان لا اقوم به مرة اخرى ، ثم قمت ورجعت الى الامر مرة اخرى .. فهل لي توبة اخرى مع العلم اننى اتندم كثيرا وانا تبت الان ؟

الرد: إذا كان العهد بالصيغة اي قلت عاهدت الله او عليّ عهد الله ان اترك كذا ، وخالفت العهد ، لزمنك الكفارة . ويكفي فيها إطعام ستين مسكيناً كل واحد 750 غراماً حنطة او دقيقها .
السؤال: هل يجوز اكل الطعام الذي اعدّه يهودي او نصراني ؟

الرد: لا مانع منه مالم تعلم بتنجسه أو كان يشمل على لحم لم يحرز كونه مذكى .

ibrahim aly awaly
10-01-2007, 05:09 PM
السؤال:
قبل اغترابي لغرض الدراسة في امريكا ،كنت اعتقد اني متعلق بالله و اهل البيت عليهم السلام , فكنت اقيم صلاة الليل و زيارة عاشوراء و غير ذلك ... و بعد سفري ابتعدت شيئا فشيئا عن ذلك الخط ، حتى تهت في بحر الشهوات و اللذات ، حتى ابتلاني الله ببلاء عظيم لا اظن اني افارقه حتى الممات .. و ها انا الآن نادم على ما صار و لكن تبعات الذنوب المادية احاطت بي ، و سمعت في محاضراتك تتكلم عن الانتقام الالهي لاولئك الذين منّ الله عليهم بالقرب فابتعدوا .. فالسؤال هو : بعد ان اصابني الله بانتقامه كيف لي أن ارجع اليه ؟ كيف اصرف ما اصابني منه؟.
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
لا بد لمن ينوى الهجرة والاغتراب الى مثل هذه البلاد من ان يكون فى اعلى درجات الحذر ، لئلا يفقد ما عنده من مزايا القرب من مولاه .. فان المغتربين على اقسام ثلاثة : فقسم يرجع ممسوخا بحيث لا يرى للمنكر قبح ابدا ، وهى درجة خطيرة من الانقلاب على الاعقاب ، وقسم يرجع كما كان قبل اغترابه ، فمثله كمثل من سبح عكس التيار ولكن راوح فى مكانه من دون ان يتقدم خطوة للامام ابدا ، وهذا صنف مغبون وان لم يكن خاسرا ، ولا شك ان العاقل لا يصرف عمره فيما لا يحرز له تقدما فى دار الخلود ، وهناك صنف اخر رجع باعلى المكاسب ، و ذلك من خلال المجاهدة المستمرة لصور المغريات ، فعاشوا فيها اياما قصيرة ، عبروا من جسر الشهوات الرخيصة ليصلوا الى بر الامان ، واى امان ؟!.. حيث الاحساس بالانس الدائم وتذوق حلاوة مصاحبة الحق ، ومن المعلوم ان هذه الرتبة هو الرصيد الذى سيبقى معهم ابد الابدين .. وخير ما يقدح الهمة فى النفوس : هو الجلوس مع تقدم بهم السن فى تلك البلاد ، حيث انقضت ايام اغترارهم لينظروا خلفهم الى الماضى البائس الذى لم يبق منه الا ذكريات فاترة ، لا تسمن ولا تغنى من جوع اوليس فى هذا بلاغ لمن ادكر ؟!

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 168 سؤالا



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: لعبة الورق التي تسمى الزنجفة هي محرمة . ما العلة وما الدليل الشرعي لذلك ؟

الرد: حرام لأنها من القمار ، والأحوط وجوباً ترك اللعب بها بدون رهان أيضاً .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: إذا فحص عن الحاجب قبل الوضوء فتوضأ وصلى ثم وجده فهل يلزمه اعادة صلاته ؟


الرد: يعيدها بعد الوضوء إذا علم انه كان قبل الوضوء .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: ما هو الفرق بين الجاهل المقصر والجاهل القاصر ؟

الرد: اذا قصر في معرفة حكمه الشرعي فهو مقصر ، والا فهو قاصر كما اذا تعلّم الحكم الشرعي من الرسالة العملية لمرجعه ، ولكنه اخطأ في الفهم او اخبره من يثق بنقله ثم عرف انه مخطئ .

ibrahim aly awaly
18-01-2007, 09:06 AM
السؤال:
أريد جوابا حول وجود الجن .. وهل الشخص الذي يرى اشياءا أو شخصا ما حوله يلاحقه يكون قد رآه فعلا ؟!.

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد: الجن وجود في قبال الإنس ، وهم أمة من الامم خلقت من نار ، منهم الصالحون ، ومنهم القاسطون ، منهم الذكور والاناث ، وهم يتناسلون ، كانوا طرائق قددا .. ولسنا مكلفين بالبحث عنهم ، ولا التحرش بهم ، ولا تسخيرهم .. ولم يسلطهم الله عز وجل على بني آدم بشكلٍ جزافي .. وعلينا ان نعلم أن ما يتراءى للبعض أنه الجن كثيرا ما يكون ضربا من الخيال والوهم ، يلازم عادة الوحدة وبعض الظروف الحرجة .. وفي بعض الحالات من مناشيء هذا الوهم ، بعض الأمراض النفسية ، فيرى الانسان ما لا واقع له .ومن موجباته التلقين النفسي وخاصة عند من يكثرون الاستماع للقصص في هذا المجال ، ويعيشون هذا الهاجس من اثر التلقين المستمر .. وكثيرا ما يعزي البعض إحباطهم في الحياة لمثل هذه الامور ، متنصلين عن تحمل المسؤولية والتفكير الواقعي .. وعلى فرض الخشية من هذا الامر ، عليكم الالتزام يقوارع القرآن كآية الكرسي ، والمعوذتين والتوحيد والكافرون والإكثارمن الحوقلة ( لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم )، فإنها دافعة لكل شر مادي ومعنوي .

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 138 سؤالا



استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

السؤال: ماذا يقصد بآية الكرسي في مثل صلاة الوحشة ؟

الرد: الاحوط وجوباً في مثل صلاة الوحشة قراءة آية الكرسي الى هم فيها خالدون . ‏‎


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: المعلوم صدور اجازة من الفقهاء بامتلاك المؤمنين لرواتبهم التي يأخذونها من الحكومة ولكن الواقع عندنا أن كثير منهم لا يتواجدون في ساعات العمل بدقة بل يتأخر أو يستعجل في الخروج من الوظيفة، فهل هذا يعني أنه أخذ بعض اموال مجهول المالك بلا مقابل فيجب ان يتصدق بشيء وهذا يعني أنه أخذ بعض اموال مجهول المالك بلا مقابل فيجب ان يتصدق بشيء وهذا في كثير من الأحيان يكون برضا المسؤول عليه ، بل يقع تحت نظر الحكومة وهي متساهلة في ذلك؟


الرد: اجازة سماحة السيد دام ظله تختص بما يمله القانون في عقد التوظيف غير مجاز مما يوجب خصم راتبه فلا يجوز اخذ ما يعادله وان اخذ وجب دفعه للفقير والاحوط ان يكون باذن الحاكم الشرعي .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: الباب الكبير في المسجد الذي لا يوجد غيره ، إذا دخل من عليه غسل واجب من الممنوعين من الدخول من طرف ، وخرج من طرفه الآخر لغرض أو لغيره .. فما الحكم ؟

الرد: لا يجوز .

ibrahim aly awaly
19-01-2007, 08:26 AM
السؤال:
يا شيخنا انا دائما اشك في الصلاة الى حد الوسوسة .. فماذا افعل ؟
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
اذا كنت وسواسيا لا ينبغى لك ان تعيد الصلاة ، فان هذا باب للشيطان لا ينغلق بسهولة ، وقد قيل : لاتعود الخبيث !.. وهذه الحالة مما تؤدى الى سلب التوجه في العبادة ، والخروج من الدين في بعض الحالات .. والدليل على ان الاعادة ليست رحمانية هو عدم الاحساس بايه روحانية عند الاعادة ، بل يعيش صاحبها حالة من الثقل والتبرم من اصل تشريع الصلاة مثلا .. فالحل الوحيد هو عدم الالتفات الى ذلك لفترة معينة ثم تزول باذن الله تعالى ، معتقدا ان الذى أمر الآخرين بالالتفات الى الشك ، أمره بعدم الالتفات ، فهو ممتثل لامر المولى حقيقة .

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 145 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: هل الصابون المصنوع في الدول الغير إسلامية نجس ؟‏‎

الرد: لا يحكم بنجاسته إلا مع العلم باشتماله على مادة نجسة .‏‎ ‏‎
السؤال: ما هو تعريف الفقير والمسكين ؟.. وما حقهما من الحقوق الشرعية من الخمس والزكاة والصدقات والتبرعات ؟

الرد: الفقير من لا يملك قوت سنته اللائقة به ، والمسكين أسوأ حالاً ، ويجوز دفع سهم السادة من الخمس له إذا كان هاشمياً ، والزكاة إذا لم يكن هاشمياً أو كان ، وكان الزكاة لهاشمي والصدقة والتبرعات يشملهما وغيرهما ، ويتبع قصد المتبرع .
السؤال: ما هو حد الجهر والاخفات ,هل هو أمر نسبي أو حقيقي فلو أخفت وعند فمه ميكروفون ( مكبر الصوت ) يسمعه كل من المسجد, فهل هذا جهر أم اخفات ؟

الرد: المناط فيه هو العرف فلا مانع من صدق الخفوت مع سماع كل من في المسجد .

ibrahim aly awaly
22-01-2007, 10:08 AM
السؤال:
لقد وفقت هذه السنة في الذهاب إلى الحج ، وقد راودني شعور قبل الذهاب للحج - وأنا أعد نفسيتي للحج - هو أنه ما الفائدة من كل ذلك ؟.. فإن أيام الحج محدودة وسوف أرجع إلى هذه الدنيا بكل مغرياتها مرة أخرى ، وسوف يذهب كل ما استقيته من الحج هباء !!.. وأثناء الحج راحت من نفسي كل تلك الوساوس ، والآن في هذه الأيام أشعر بصراع شديد في نفسي ، ومجمل هذا الصراع : أنني لم يبق في نفسي أي أثر لما نلته من الحج ، وأن ذنوبي لم يغفرها الله لي في الحج ، لأنه يعلم أنني سأرجع لهذه الدنيا وأعيشها مثلما كنت ، وتتملكني حسرة شديدة جدا واصل إلى حالة بكاء شديد ، فهل ما أنا فيه طبيعي ؟ وبم تنصحني ؟

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
اكبرت فيكم اولا هذا الاحساس ، فان هذا الامر لا يصدر الا من المراقبين لانفسهم ، والذين لا يكتفون بما يحصلون عليه من المنح المؤقته .. فان الكثير ينغر بما يعطى فى موسم الحج ، وكانه عطاء لا يزول ، والحال ان الحالات الايجابية من عطاءات الله تعالى ما دام العبد فى ضيافته ، ولازم ذلك هو سلب درجة منها بعد العود .. ان على العبد الذى يتعرض للنفحات الخاصة : ان لا يكفر بتلك النعمة من خلال ارتكاب المعاصى ، فانها قاصمة للظهر بعد تلك النفحات لانه يعد استخفافا بمنزلة المولى .. ومن هنا نرى الادبار الشديد بعد موسم النفحات ، للذين لا يعطونها حقا .. واكرر انه لا نعلم سبيلا للنجاة فى هذا العصر وفى كل عصر ، الا بالالتفات التام للحواس بل الخواطر ، فان الشيطان على ابواب تلك المنافذ عسى ان يرى بغيته فى العبد .

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 192 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: هل حكم كراهة إسماع المأموم صوته للامام يشتمل حتى تكبيرة الاحرام؟

الرد: يشتملها. ‏‎
السؤال: ما هو حكم تدخين المخدرات وهل الحرمة مطلقة ام يجوز تدخين القليل منها ؟

الرد: يحرم مع الاضرار ولو من جهة الادمان ، بل الاحوط وجوباً تركه حتى مع عدم الاضرار .
السؤال: شخص أسمه محمّد واسم ولده الكبير قاسم ، فهل يجوز أن يكنى بأبي قاسم ؟

الرد: يكره ذلك وليس حراماً .

ibrahim aly awaly
04-02-2007, 07:46 AM
السؤال: في الواقع أنا لاأراه وسواسا أبدا أرى بأن الذي أفعله صوابا ، آخرون هم من يطلق علي هذا اللقب ، وكل من وصل إلى هذا السطر سيقول كذلك ولكنه مخطئ ، لأنني عرضت مشكلتي هذه التي أعاني منها منذ الطفولة إلى الآن وأنا في عمر الزهور وكانوا هؤلاء لم يكونوا أناسا عاديين بل منهم السيد والشيخ والمرجع والطبيب النفساني وتلامذة حوزة وأناس عاديين وأناس جدا متدينين ولكن دون جدوى…….فبماذا تنصحني ؟سماحة الشيخ حبيب الكاظميالرد: كانت رسالتكم مثارا للاسف من جهة انك تملكين هذه القدرة على التعبير ، والفهم ، ومع ذلك ابتليت بأمر لم يبتلى به عامة الخلق.. فأقول أولا: عليك ان تعلمي انك لا تصلين الى الطهارة الواقعية مهما حرصت ، فكل شيء حولنا نجس واقعا ، محكوم بالطهارة ظاهرا ، وعليه فليكن الهدف هو العمل بالرسالة العملية كما يفهمه عامة الناس.. وعليه ، فبرمجي تعاملك مع الطهارة كالعرف الذي حولك ، فإن الله تعالى اجل من ان يدخلك النار لانك لم تعتنين بالوسوسة ، والحال ان عدم الاعتناء هو المأمور به شرعا. نلاحظ في حياة الائمة عليهم السلام والنبي (ص) انه ليست مراجعات كثيرة حول الوسواس رغم شح المياه في مكة والمدينة في تلك الايام ، مما يفهم انها لم تكن مشكلة شاغلة لاصحابهم (ع) ، وقد ورد عن الامام (ع) التشكيك في عقل من يوسوس . واعلمي اخيرا ان الوسواس لا يتوقف في حقل الطهارة ، بل يتعدى ليشمل العبادة ، وبالتالي يكره الشيطان العبادة للانسان ، فلا يكاد يحس بطعم لها ابدا. فالمشكلة الكبرى عندما تتعدى الى العقائد ، لان الخبيث - وهو الشيطان - يريد ان يوصل الانسان الى مرحلة الكفر - إن امكنه ذلك -. وقد ورد انه لا تعودالخبيث . اكثري من المعوذات ، وآية الكرسي صباحا ومساءً ، واجعلي لنفسك فترة اربعين يوما لمقاومة النفس في هذا المجال ، لترين بعد ذلك ، اي عمر ضاع في امر سخيف!..ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 328 سؤالا استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى السؤال: شخص سرق اشتراك إنترنت ، فأعطاني إياه .. هل يجوز أن أستخدمه أم لا ، مع العلم أن صاحب الاشتراك لن يضره أو يخسر شيء ، لأنه هدية إلى أمد الحياة ؟الرد: لا يجوز ذلك .--------------------------------------------------------------------------------السؤال: ما حكم الذهب الأبيض على الرجال ؟الرد: إذا كان ذهباً أصفر تبدل لونه بعمل كيمياوي ، فلايجوز لبسه .. وإن كان شيئاً آخر جاز .--------------------------------------------------------------------------------السؤال: أريد أن أقرأ زيارة عاشوراء لمدة أربعين يوماً متصلة من أجل قضاء حاجة ، وخلال الأربعين يوماً ستأتي الدورة الشهرية .. فهل يجوز لي قراءتها خلال هذه الفترة دون أن يكون عليّ أي إثم ؟الرد: يجوز ولا إثم عليك به ، ولكن لا تصلي صلاة الزيارة .

ibrahim aly awaly
26-02-2007, 06:11 PM
السؤال:
تعرضت قبل عام إلى مشكلة عائلية، وانصدمت من أقرب الناس لي، ساعتها كرهت الدنيا وما فيها، وصرت أطلب الآخرة، وعلى أثرها تقربت إلى الله تعالى، ودعوته ليل نهار لينصرني.. وأحسست بحلاوة الإيمان الحقيقي، والإقبال على العبادة، وندمت على السنوات التي مضت من عمري، وهيأت نفسي للموت في آية لحظة، لأني أحسست أن الأمور دائما ضدي وكل الأبواب مغلقة في وجهي.. ومايحزنني الآن أن حالة الإقبال هذه زالت من قلبي، ولا أدري مالسبب؟!.. مع أنني أحاول أن أرجع إليها ولو إلى جزء بسيط من تلك الحالة، لأنني كنت سعيدة جدا في التقرب إلى الله -تعالى- مع معاناتي للظروف القاسية التي مريت بها.. فأرجو من سماحتكم إرشادي إلام يجب علي فعله؟..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
لا بد -أختي الكريمة- من التفريق دائما بين الحركات القلبية التكاملية الناتجة من حركة عقلية مدروسة وثابتة، وبين الحركات العاطفية التي تثيرها المشاكل والإحباطات في الحياة.. فمن المعروف أن المبتلى يعيش الحالة الفلكية التي يذكرها القرآن الكريم، والتي يصف أصحابها بأنهم مخلصون في دينهم، ولكن المشكلة تبدأ عند النجاة إلى البر، حيث يتحول الإيمان إلى الكفر فى بعض الأحيان وإلى كفران في أحيان أخرى.
لا بد من تحويل الإقبال الإنفعالي عند المصائب إلى إيمان له رصيده الباطني الأيديولوجي، بمعنى أن يكون تعلق العبد بربه من جهة ما له من جهات الجلال والكمال والأهلية للعبادة، لا أن نجعل التعلق به مقدمة لمعاملة تجارية مع المولى، فنعطي له شيئا من الحب والتوجه على أمل أن يعطينا شيئا من الهبات الروحية أو المادية!..
ولا بد من التفرق بين حالة الاستحضار والمعية الثابتة -ولو لم تكن معها بعض المشاعر الوجدانية المتمثلة على شكل بكاء وحنين- وبين حالة الغليان الوجداني لينطفئ العبد بعدها، فلا يجد شيئا من المعاني التوحيدية في نفسه، بل قد يجد فى نفسه ما يدعوه إلى الحرام في بعض الأحيان!..

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 206 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: إذا رفع يده أثناء المسح في الوضوء، فهل يجوز له أن يعود ليكمل المسح، أم عليه أن يمسح من الأول؟..

الرد:يجوز له إكمال مسحه الأول.
السؤال: ما حكم الطلاق بالهاتف، إذا كان على الطرف الآخر عادلان يسمعان إيقاع صيغة الطلاق؟.. وإن كان غير صحيح و قد جرى، وقد تزوجت المرأة برجل آخر، فهل يجب إعادة إيقاع الطلاق؟ .. وما الحلُّ إذا كان موقع الطلاق ناسياً لاسمي الزوجة والزوج لبعد المدَّة، ولا يمكنه الاتصال بهما؟..

الرد: لا يكفي على الأحوط لو لم يكن أقوى، والأحوط وجوباً إعادة إيقاع الطلاق، ويكفي مع نسيان الاسم الاشارة إليهما في إيقاع الطلاق مرة ثانية.
السؤال: هل لأهل الزوج أو الزوجة ما للأرحام من حق على الطرف المقابل؟..

الرد: لايعتبرون من الأرحام.

خالد ابو عمر
28-02-2007, 10:14 PM
السوال - ماحكم الذي يقوم بلعن المسلمين ؟وهل يجوز لعن المتوفين ؟
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

ibrahim aly awaly
01-03-2007, 09:12 AM
السوال - ماحكم الذي يقوم بلعن المسلمين ؟وهل يجوز لعن المتوفين ؟
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

-------------------------

اللهم صل على محمد و ال محمد
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اخي العزيز
سؤالك مكانه في المنتدى ( العقائد و السيره و التاريخ )

تحياتي

ابراهيم علي عوالي العاملي

ibrahim aly awaly
01-03-2007, 09:14 AM
السؤال:
كيف يتم التعامل مع الأبناء في سن الخامسة والرابعة، وذلك في زرع التربية الإسلامية.. فإننا قلقون على مستقبل أولادنا، وخاصة في عصر الشهوات والشبهات.. وهل لنا رأسمال يعتد به غير الذرية الصالحة؟..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
الأمر يحتاج إلى مراجعة لبعض المناهج التربوية في هذا المجال، فإنه علم دقيق يتعلق بأعقد الظواهر في هذا الوجود، وهي: النفس الإنسانية، ولا ينبغي الاكتفاء على المعلومات الفطرية غير العلمية في هذا المجال، فإن أهمية الأمر تستدعي ثقافة أوسع في هذا المجال. إجمالا الخطوة الأولى: هو الدخول إلى قلب الناشئة، وذلك من خلال وجود حالة من الاحترام الباطني، والابتعاد عن كل ما يوجب سلب الثقة، كارتكاب الأخطاء أو الذنوب.. فإن المربي يفقد سيطرته إذا رأى الطرف الآخر مخالفا لما يقول.. والخطوة الأخرى هي تجنيبهم عن كل من يمكن أن يكون مفسدا لهم، فإن الطباع تتعدى بالمعاشرة.. حاول الاهتمام بحلية المأكل والمشرب لهم، فإن الشبهات كثيرة في هذا المجال هذه الأيام.. وأخيرا: لا بد من الالتجاء الدائم إلى الله تعالى، الذي جعل من أهم هباته هي نعمة الذرية الصالحة.

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 115 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: هل هناك تكليف على الأب الذي له ابن يحلق لحيته؟..

الرد:أن يربيه تربية إسلامية، وهي تتطلب منه إرشاده إلى عدم العذر يوم القيامة.
السؤال: نذهب إلى رحلة برية و بحرية، بغرض التسلية و انفراج الهم.. و لا نفعل ما هو محرم في الرحلة، كما نقوم بصيد الأسماك بغرض الاستفادة منها. و لا يخفى عليكم بأن الصيد البحري له متعة كبيرة في نفوسنا . السؤال: هل هذه الرحلات محرمة و تعتبر لهو؟.. هل صيد السمك كونه ممتع مع أنه نستفيد من الأسماك يعتبر لهو؟.. هل صلاتنا في هذه الرحلات تكون قصرا أم تمام؟..

الرد: لا يحرم التنزه ولا الرحلات المذكورة ولا الصيد.. ولكن إذا كان السفر بقصد الصيد، وكان الغرض من الصيد التلهي، فالصلاة تامة، وليس معنى ذلك حرمة السفر أو الصيد.
السؤال: هل يجوز إعادة برمجة بطاقة الاشتراك، الخاصة بالقنوات الفضائية، وذلك بأخذ أرقام ذبذبات المحطات عن طريق الانترنت، وذلك لفتح الشفرات، وبالتالي القدرة على مشاهدة القنوات، مجاناً بدون اشتراك؟..

الرد: يجوز في حد ذاته، إذا لم يمنعه قانون منفذ من قبل الحاكم الشرعي، مع فرض جواز مشاهدة البرامج في نفسها.

ibrahim aly awaly
04-03-2007, 12:21 PM
السؤال:
إنني شاب لم أتجاوز العشرين من عمري، لا أريد أن أكذب وأقول بأني ملتزم، فأنا كثير التوبة وكذلك كثير المعاصي!.. عندما أفعل المعصية أندم كثيرا وأبكي و أجدد التوبة.. ولكن لا تمر إلا أيام وربما ساعات وأقع مرة أخرى في شباك إبليس اللعين.. فهل من سراج للسائر إلى الله؟.. ثم هل إذا نوى الشخص فعل معصيةٍ ما ولم تتهيأ الظروف لذلك -مع أنه لو تهيأت الظروف لفعلها- فهل تكتب له أم لا؟..
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
من رحمة الله على عباده أن لا يحاسبهم على خطرات النفس وعلى نيات السوء، إلا إذا تحول ذلك إلى عمل في الخارج. ولكن ينبغي للمؤمن تهذيب نفسه، لأن الخواطر المتكررة في مجال معين تنم عن رغبة في الفعل كامنة، لا تلبث إلا وتظهر للخارج على حين غفلة.. فتكون وبالاً عليه!.. فمن حام حول الحمى أوشك أن يقع فيها.. والرجوع إلى المعصية سببه عدم الإصرار على التوبة، وإتخاذ الخطوات العملية لها، بل يكتفي الشخص بالندم الآني!.. فلا بد من الشعور الصادق بعمق الخطأ، والإحساس بعظم المعصية، فقد ورد أنه: لا تنظر إلى صغر المعصية، ولكن أنظر إلى من عصيت.. فالحاجة ملحة في تصحيح الندم، والتوبة في مقام الفكر والعمل حتى لا يعود العبد إلى ذنبه مرة أخرى. وفقكم الله لرحمته والإنابة إليه!..

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 114 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: الملابس المتنجسة التي توضع في الغسالات الأوتوماتيكية التي تتصل بماء الكر، أو يضاف بواسطة الخرطوم من حنفيات الكر إلى الغسالات مباشرة، وتقوم بغسل الملابس بالصابون مرة أو مرتين، ومن ثم بماء قراح، وتقوم بتفضية الماء أتوماتيكياً وتقوم بتنشيفها، هل تكون طاهرة أم لا؟..

الرد:إذا كانت تتحقق فيها شرائط التطهير فلا مانع منه، فإذا كان الثوب متنجساً بالبول، فلابد من غسله مرتين، وإن كان بماء كرٍّ وإلاّ فتكفي المرة وإن كان قليلاً.
السؤال: لو اتفق رجل ومطلقته على أن يبقي أولاده بعد الحضانة عند والدتهم.. فهل يكون هذا الاتفاق لازم، أو ليس له حق في انتزاعهم منها؟.. وإذا كان لازماً فأين ولايته؟.. وهل هناك فرق بين زمن الحضانة المختلف فيه بين الفقهاء وما بعده في اللزوم وعدمه؟..

الرد: مجرد الاتفاق ليس ملزماً، إلا أن يكون ذلك جزءاً من مصالحة.
السؤال: رجل أعطى ابنه مبلغاً من رواتبه الحكومية كقرض بحوالة داخلية، ثم أرجعها الابن بدون أن يستخدمها بحوالة داخلية أيضاً.. هل يعتبر هذا الأب قد استلم المبلغ، أم يجري أحكام عدم الإستلام؟.. ‏‎..

الرد: لا يعتبر مستلماً إلاّ إذا كان الابن قد استلم المال.

ibrahim aly awaly
18-03-2007, 11:09 AM
السؤال:
إذا وجد زوجي مني تصرفا غير لائق، يهددني بالزواج من أخرى.. فهل خير لي المواجهة وعدم الاعتناء بتهديده، أو احتواء الموقف قدر الإمكان؟..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
إن خير طريق للمرأة في أن تأخذ حقها، هو الظهور بمظهر المسالمة، تناسبا مع طبيعتها العاطفية.. إذ أن من مهامها في الحياة، هو امتصاص التوتر المنزلي: سواء في جانب الأولاد، أو الزوج.. فانشغال الزوج بمشاق الحياة، وتأمين الرزق، يجعله في ظروف متوترة في بعض الأحيان.. وهنا يأتي دور الزوجة النموذجية، للقيام بدورها في تفريج الكروب، وتنفيس الهموم. على الزوجة العاقلة، أن تبحث عن الأسباب التي أدت إلى الخلاف والتهديد، فقد تقوم المرأة بعمل يثير غضب الرجل، وإن كان الرجل في مقام العمل، يكيل الكيل بشكل مضاعف. استحضري حالة الرقابة الإلهية، إذ أنه مطلع على كل خلاف، ويعلم الجانب الذي معه الحق. أرجو أن ترجعي إلى الزوج، قربة إلى الله -تعالى- لترين حلاوة الإيمان في قلبك، وكيف أن مقلب القلوب، يقلب القلوب بين اصبعيه.

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 189 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: هل الأرض تُطهر أسفل الأحذية وعجلات السيارات والدراجات بالسير عليها؟.. ‏‎

الرد: تطهر أسفل الرجل والحذاء، ولا تطهر العجلات على الأحوط. ‏‎
السؤال: ما حكم نقل تبرعات مسجدٍ ليس بحاجة لها إلى مسجد آخر يحتاجها؟..

الرد: لا يجوز.

السؤال: تودع أموال في البنوك كي يستحق المودع سلفة مضاعفة، فهل يجوز التوديع فيه وأخذ القرض بعد ذلك؟.. علماً بأنه مع الفائدة!..
الرد: إذا لم يشترط الاقراض ضمن عقد التوديع، فلا بأس.. كما لا بأس بقبضه بعنوان مجهول المالك لا القرض، إذا كان البنك حكومياً أو مشتركاً.

ibrahim aly awaly
19-03-2007, 07:20 AM
السؤال:
ما هو السبيل للتخلص من الأنانية؟.. فإن آثار هذه الحالة تبعدني عن الله –تعالى- وعن الناس!..
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
في الواقع الأنانية تعود إلى حب الذات، ذاك الحب الذي لا يرضى به الشارع المقدس، ومن علاماته تحول الأنا إلى إله يعبد من دون الله تعالى.. وتقديم أوامر النفس على أوامر الشريعة، لدى التزاحم وتصادم المصالح.. وعليه، فإن الطريق إلى نفي الأنانية هو أن يعظم الخالق في عين الإنسان، ليصغر ما دونه في عينه.. فالذي يرى كل ما في الوجود كبيرا، فمن الطبيعي أن يستغرق في ذلك، ولو على حساب الغفلة عن خالقه.. وبالمناسبة فإن هذه القاعدة من موجبات فضيحة النفس، عندما يرى الإنسان أنه على خير.. والحال أنه لدى الامتحان، يرى كل شيء كبيرا، فيشغله فرحا عند الإقبال، وحزنا عند الإدبار!.. حاول أن تتكلف المواقف التي تعاكس الأنانية، فإن التكلف هو السبيل إلى امتلاك حالة التأقلم مع الوضع الجديد، فإن الملكات التي ترسخت بالممارسة، تزول بممارسة الخلاف بتسديد من الله تعالى.

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 219 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: إلتصق بأظافري صمغ ولم يذهب، ولقد حاولت مراراً وتكراراً إزالته بطرق مختلفة، ولكنه لم يذهب.. فما حكم الوضوء والصلاة بها، مع العلم أنه يشكل عازلا للماء، ولكني لم أستطع إزالته كما ذكرت سابقاً!.. ‏‎

الرد: يجب التيمم حينئذٍ. ‏‎
السؤال: لم يستطع أحد الأشخاص أن يصلي الصبح في وقته، فصلاها قضاء وقت صلاة الظهر، وبعد فراغه من صلاته (صلاة العصر) راوده شك أنه هل صلى صلاة الصبح أم لا؟.. فما هو الحكم؟.. هل يعيد الصلاة أم ماذا؟..

الرد: يعيدها لو لم يكن شكه عن وسوسة.

السؤال: هل يمكن أن يكون الطلاق بيد الزوجة؟..
الرد: يمكنها أن تشترط في العقد أن تكون وكيلة عنه في طلاق نفسها متى شاءت، أو في ظروف خاصة.

ولاء علي
27-03-2007, 08:51 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اردت السوال عن الماسنجر وماهي احكامه
يعني الكلام العادي بين الجنسين هل هو حلال ام حرام
ارجوا من الله ان نفيد ونستفيد

ibrahim aly awaly
28-03-2007, 06:14 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اردت السوال عن الماسنجر وماهي احكامه
يعني الكلام العادي بين الجنسين هل هو حلال ام حرام
ارجوا من الله ان نفيد ونستفيد

------------------------

شكراً لك على سؤالك الكريم ...
لقد تمَّ إرسال رسالتكم إلى فضيلة الشيخ حبيب الكاظمى بنجاح.
سوف يقوم سماحته - ان شاء الله - بالرد عليكم ،او أحد اعضاء هيئة التحرير ولك جزيل الشكر مرَّةً أخرى.
إدارة موقع السِّراج

ibrahim aly awaly
28-03-2007, 06:15 AM
السؤال:
أود معرفة حكم مايلي: الصلاة في أول الوقت دون رضا صاحب العمل، أو تأخيرها إلى الساعة الرابعة عصرا أو قبيل الغروب بعد انتهاء الدوام.

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
إذا كنتم متفقين حول ساعات عمل محددة مع صاحب العمل، فلا بد من الالتزام، وإن أدى إلى تأخير الصلاة عن أول الوقت، لا بمعنى خروج الوقت؛ فإنه غير جائز.. ومن المناسب أن تبذل جهدك مع صاحب العمل في إقناعه بإقامة الصلاة في وقتها، بدعوى أنه مما يوجب البركة والتوفيق له أيضا.. وعلى كلٍّ، فما تأثير الدقائق البسيطة للصلاة في سير العمل، ليمنع رب العمل عنها المسلمين، وخاصة إذا كان مسلما؟!..

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 262 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: لو تعارض الأمر من الولي الفقيه مع حكم الفقيه أو فتواه، فكيف يكون التوفيق؟.. ‏‎

الرد: حكم الفقيه الأعلم الجامع للشرائط، المقبول لدي عامة الناس، نافذ في الأمور التي يتوقف عليها نظام المجتمع، وليس لأحد نقضه. ‏‎
السؤال: إذا وجب تكرار ذكر الركوع لحركة أو لغلط في الأداء.. فهل يجوز له أن يكرره بقول: سبحان الله ثلاثا؟..

الرد: يجوز.

السؤال: أريد أن أتزوج، ولكن أهلي يعارضون ذلك، لأني لم أنته من دراستي، و لا أملك المال اللازم، وأخاف أن اقع في المعاصي، مع أن بلادنا تملؤها الشهوات، التي قد تحرف الشاب بكل سهولة؟..
الرد: تزوج إذا أمكنك، وليس لأحد أن يعارضك.

خالدو
28-03-2007, 03:07 PM
وفقكم الله هل الشهداء في الانفجارات شهداء من الدرجه الاولى كالذين استشهدوا مع رسول الله ام ماذامع انهم قتلوا لانهم من المذهب الشيعي وبعضهم من غير الملتزمين دينيا

ibrahim aly awaly
28-03-2007, 03:26 PM
وفقكم الله هل الشهداء في الانفجارات شهداء من الدرجه الاولى كالذين استشهدوا مع رسول الله ام ماذامع انهم قتلوا لانهم من المذهب الشيعي وبعضهم من غير الملتزمين دينيا

-----------------

شكراً لك على سؤالك الكريم ...
لقد تمَّ إرسال رسالتكم إلى فضيلة الشيخ حبيب الكاظمى بنجاح.
سوف يقوم سماحته - ان شاء الله - بالرد عليكم ،او أحد اعضاء هيئة التحرير ولك جزيل الشكر مرَّةً أخرى.
إدارة موقع السِّراج

ibrahim aly awaly
01-04-2007, 07:46 AM
الرسالة : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اردت السوال عن الماسنجر وماهي احكامه
يعني الكلام العادي بين الجنسين هل هو حلال ام حرام
ارجوا من الله ان نفيد ونستفيد


رد الشيخ : ج. إن أرضية التجاذب النفسي متوفرة في هذا المقام بين الجنسين
بطبيعة الحال وخاصة مع الفراغ العاطفي والكلام المعسول ومع المدح والإطراء
والإعجاب بالأسلوب والإنصات والإهتمام بالطرف الآخر وغيره . ولقد دلتنا التجارب
الكثيرة وما يردنا يوميا في مثل هذه الحالات وما تؤول إليها بأن هاجس الوصال
يشتعل شيئا فشيئا وبالتالي يقع العذاب النفسي الناتج عن عدم الوصول لما يريده
الطرفان في حقيقة الأمر لا كما يصور لنفسه في أول الأمر من إدعاءات يوهم بها
نفسه كدعوى الحديث المجرد والتعرف المحض والدراسة والتوجيه والنقاش والهداية
وغير ذلك ، والنفس بطبيعتها تتوق إلى مع هو أرقى من مجرد الحديث وتتوق إلى
الخطوة التالية وما بعد الحديث لإبراز الشخصية وإثبات الذات وإبداء المشاعر ،
وبالتالي تقع فريسة للشيطان مع فقدان قوة الإرادة والإنسياق بإتجاه العاطفة
المسيطرة وخاصة في الخلوة وفقدان الرقيب .
والمرأة بطبيعتها الحساسة والعاطفية سريعة الإرتباط بمن يبدي لها أبسط المشاعر
الطيبة وسريعة التضحية بكل ما عندها للدلالة على وفائها حتى ولو كان على حساب
وجودها . وبعد الإفاقة من السكرة وحضور الفكرة ، تجد المرأة نفسها مرمية
ومبغوضة لإكتشاف الرجل لضعفها وعدم أهليتها لتكوين أسرة محافظة ونفاد عسلها
وبريقها ، ويحمل الرجل عاره ليبحث عن زهرة أخرى أجمل وأحسن تسول له نفسه
لإمتصاص رحيقها ولا ينتهي الفيلم إلا بالمآسي والأحزان والتبعات .
إن الشيطان بالمرصاد، والفتاوى صريحة ، والقرآن منهج حياة فإن السعادة هي من
الله عزوجل لمن إستقام ، وهبة من الله عزوجل فهو الذي خلق لكم من أنفسكم أزواجا
لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة ، فلا المستوى العلمي ولا المالي ولا
المعرفي سبب الزواج الناجع والسعادة والإنسجام الذي يسعى إليه الإنسان وإنما هو
بسبب التوفيق الإلهي وتليين القلوب بيد من يملك القلوب .
وأخيرا لابد من القول بأن الله عزوجل لا يطاع من حيث يعصى ، والإنسان يملك
إرادة قويه وهبها الله عزوجل له وإنما يساعده الشيطان لإبرازها أحيانا ليغفل عن
مسائل أكبر في حياته فيتصور السراب حقيقة فينظر بعينيه وتعمى البصيرة عن الحق .
وأرجو أن لانقع فريسة لما يقال عنه الحب العذري الموجود في الخيال والأفلام
والواضحة ضحاياه الكثيرة في الواقع المعاش فلدينا قائمة طويلة من الحسرات
والآهات ممن ترك النصيحة ووقع في جمال شباك العنكبوت المنسوجة للفريسة ( وإن
أوهن البيوت لبيت العنكبوت ) .
إسأل الله عزوجل أن يزوجك، فشتان بين ما يختاره الإنسان بنفسه كالعنكبوت تختار
لها أوهن البيوت وبين ما إختاره الله جل وعلا للنحل ، أن إتخذي من الجبال بيوتا
ليقضي العمر في العسل .
وما أجمل وأحلى هدي الله عزوجل ( وألو إستقاموا على الطريقة لأسقيناهم ماءً
غدقا ً) .
وفقكم الله لما يحب ويرضى .

ibrahim aly awaly
09-04-2007, 06:03 AM
السؤال:
خطبت فتاة وقمنا بالإجراءات من العقد الشرعي وغيره ما عدا حفل الزفاف، وهي تمتلك الأخلاق الحميدة والروح العالية والنفس الرقيقة، كما أنها متعلقة بي كثيرأ، أفهم ذلك من خلال حديثها معي.. المشكلة هي أنني كنت وما زلت متعلقاً بفتاة أخرى لها من الجمال ما لها، ماذا أفعل مع هذاالقلب الموزع؟..
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
إن ما تشكونه الآن هو ما كنا نحذر منه اخواننا دائما.. فلطالما قلنا وكررنا: أن إكثار النظر إلى الأجنبيات -ولو لم يكن بريبة في وقتها- يشكل مخزونا كبيرا من الصور المتعددة في قسم الذاكرة من المخ البشري، الذي يتعمد حفظ هذه الصور بالذات، وإن أية عملية تعرف على فتاة المستقبل، والتي يريد الإنسان أن يجعلها شريكة حياته حقيقة، سوف تتبعها عملية مقارنة قهرية بشكل لا دخل للإنسان فيه، وعندما تتزاحم هذه الصور في الذهن، فإن الزوجة ستبدو باهتة بعد مرور الأيام الأولى بما يسمى بشهر العسل، حيث فوران الحالة العاطفية.. وإن من المؤسف حقا أن نرى هذه الأيام أن قسما كبيرا من ملفات الخلاف الزوجي، إنما هي بين الخاطبين والعاقدين لفترة قصيرة، والملاحظ أن هذه الحالة متعارفة بكثرة في الذين لا يتورعون عن النظر بشهوة وريبة.. ولا أدري كيف ينفك الإنسان عن النظرة المريبة، عندما يرى جمالا بشريا مقترنا ببعض صور الإثارة العاطفية.. أوَ ليس هذا الأمر يهد جبلا ولو كان شامخا؟..

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 254 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: إذا ما رضع الطفل الرضيع من لبن خالته، فإن أطفال خالته سيصبحون اخوته، ولكن ما حكم أخ هذا الرضيع، فهل تحرم عليه بنات خالته لكونه أخاً لهذا الرضيع؟.. ‏‎

الرد: لا تحرم عليه بنات خالته. ‏‎
السؤال: هل هناك سن معين يمكن للفتاة فيه اتخاذ القرار بتزويج نفسها؟.. أعني هل هناك سن معين يمكن للفتاة تزويج نفسها، إذا كان ولي الأمر يرفض زواجها.. أم يجب عليها الرجوع للحاكم الشرعي، كالمجتهد لطرح المشكلة؟.. وهل عنده الصلاحية لتزويجها؟.. علما بأن أغلب مشاكل الفتيات تأتي لأنهن أبكار، و لعلمي أن موافقة ولي الأمر ضرورية؟..

الرد: ليس هناك سن معين. نعم إذا أوكل وليها أمر الزواج إليها جاز لها.. وكذا إذا منعها من مطلق الكفوء.

السؤال: منذ أن علمت أن الأغاني حرام تركتها، ورأيت اتجاها آخر، وهو الاستماع إلى الأناشيد الإسلامية.. غير أنني في حيرة من أمري منها، إذ لها نفس الألحان ونفس الصوت الناعم، والاختلاف في الكلمات، وبالرغم من ذلك هنالك الأغاني الوطنية والشعبية التي تعتبر أيضا حراماً.. فما حكم سماع الأناشيد الإسلامية التي تستخدم نفس آلات العزف مثل الطبل والمزمار وغيرها، والمنشد ينعم صوته، أرشدوني؟..
الرد: نعومة الصوت لا توجب الحرمة، ولكن إذا كان اللحن نفس ألحان الأغاني، فالأحوط وجوباً عدم الاستماع.. وإذا كانت الموسيقى مناسبة لمجالس اللهو واللعب، فالاستماع حرام قطعاً.

ibrahim aly awaly
13-04-2007, 08:07 AM
السؤال:
عشت مدة ليست بالقصيره بعيدا عن الله.. وها أنا قد رجعت إليه.. لكن هناك إحساس أتمنى أن يشرحه لي أحد: فأنا دائمة الخوف، أخاف أن أموت في وقت أحس بأن الله -تعالى- لم يرض عني بعد، لا أريد أن أخاف، ولا أريد أن أقلق.. أرجوكم ساعدوني يساعدكم الله.. أخبروني ما هذا الشعور؟..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
مع التوبة النصوح، والندم على ما مضى، والعزم على تغيير المستقبل؛ فإنه لا داعي لمثل هذه الوسوسة، فإن الشيطان يريد أن يبعث فيكم اليأس من رحمة الله تعالى.. وبالتالي، قد يرغبكم بالعودة إلى ما كنتم عليه من باب أن المعوج لا يستقيم.. ومع ذلك لا مانع من تذكر سوء السابقة، بين فترة وأخرى؛ لئلا تركن النفس إلى شيء من إيجابيات الحاضر، ولكن بشرط أن لا يؤدي ذلك إلى الاحباط والاكتئاب.. كما لا داعي لتلقين النفس الخوف من الموت، فإن المهم هو القيام بالعمل الصالح، ليتحول الموت المخيف إلى محطة انتقال إلى عالم أوسع وأجمل.. فمن منا لا يحب الانتقال من الخراب إلى العمران، ومن الفناء إلى الخلود؟!..

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 232 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: لو أراد الشخص الإغتسال من الأنبوب (الدوش) غسلاً ترتيبياً، فإذا كان الماء لا يغطي جميع العضو، فهل يلزم عند الإنتقال من غسل الرأس إلى غسل البدن، فصل الماء أو الابتعاد عنه، أم يكفي قصد غسل العضو الآخر من دون فصل الماء؟.. ‏‎

الرد: لا يجب الابتعاد. ‏‎
السؤال: هل يجب التجافي في الصلاة؟..

الرد: إذا ائتم والإمام في الركعة الثانية، تستحب متابعته في القنوت والتشهد، والأحوط وجوباً له التجافي حال التشهد، وهو أن يضع‎ ‎يديه على الأرض، ويرفع ركبتيه عنها قليلاً، ويجوز للمأموم المسبوق بركعة أن يقوم بعد السجدة الثانية من رابعة الإمام التي‎ ‎هي ثالثته وينفرد.. ولكن يستحب له أن يتابعه في التشهد متجافياً، إلى أن يسلم ثم يقوم إلى الرابعة.

السؤال: هل يجوز سماع الأغاني الدينية أو غيرها مما يكون كلامها غير لهوي، إذا اُديت بالألحان المتعارفة عند أهل اللهو اللعب؟..
الرد: لا يجوز إذا كان كلاماً دينياً: كالقرآن المجيد، أو الأدعية، أو الأذكار، ونحوها.. بل لا يجوز مطلقاً على الأحوط وجوباً.

ibrahim aly awaly
17-04-2007, 07:19 PM
[

الرسالة : بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد و ال محمد
وردني السؤال التالي..
وفقكم الله هل الشهداء في الانفجارات شهداء من الدرجه الاولى كالذين استشهدوا
مع رسول الله ام ماذامع انهم قتلوا لانهم من المذهب الشيعي وبعضهم من غير
الملتزمين دينيا
ارجو ان اتشرف بجوابكم لنقله لصاحبه
تحياتي
ابراهيم علي عوالي العاملي
رد الشيخ : رب العالمين سيعطيهم شيئا من ثواب الشهداء لانهم قتلوا بوصف ايمانهم
او ظلما

ibrahim aly awaly
19-04-2007, 10:53 AM
السؤال:

إنني زوجة ملتزمة، وهدفي تربية أبنائي استعدادا لخدمة صاحب الأمر (عج) في زمان الظهور.. ولكنني ابتليت بزوج ينظر إلى الأفلام الخليعة، والحال أنه يتظاهر أمام الآخرين بمحبة أهل البيت (ع)، وقد وصل إلى درجة لا يأنس إلا بهذا الحرام، فماذا أعمل معه؟..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:

أعانكم الله على هذه المصيبة، والتي هي نتيجة طبيعية لممارسة الحرام في هذا الزمان، الذي أصبح الحرام فيه رخيصا، وميسورا للجميع.. فلا سبيل لكم إلا مواصلة النهي عن المنكر بالأساليب الحسنة، وتخويفه من سوء العاقبة، وأن النظر إلى هذه الأفلام لا يزيده إلا اشتعالا في عالم الشهوات المحرمة.
وكم من الغريب أن يصل الإنسان إلى درجة يزهد في الحلال الواقعي، ليتوجه إلى الحرام الوهمي، من خلال الصور التي لا تسمن ولا تغني من جوع.. حاولي دعوته لسد فراغه بالجاد من الأمور، وصحبة الأخيار الذين يزهدون في نظره الحرام، ومن المناسب دعوته لزيارة مشاهد النور، فلعله يحصل هناك شيء من التغيير في الباطن، ببركة الدعوات المستجابة في تلك المواضع الطاهرة.

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 187 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: إذا أصاب الأسنان الاصطناعية دم في الفم، فهل يجب إخراجها وتطهيرها؟.. ‏‎

الرد: تطهر بزوال عين النجاسة. ‏‎
السؤال: إلتصق بأظافري صمغ ولم يذهب، ولقد حاولت مراراً وتكراراً إزالته بطرق مختلفة، ولكنه لم يذهب.. فما حكم الوضوء والصلاة بها، مع العلم أنه يشكل عازلا للماء، ولكني لم أستطع إزالته كما ذكرت سابقاً؟.. ‏‎..

الرد: يجب التيمم حينئذٍ.
السؤال: هل يجوزالسجود على حصيرة مصنوعة مما يصح عليه السجود، لكن خيوطها من البلاستيك، وربما كمية البلاستيك تعادل كمية الخوص أو تزيد؟.. وكذلك الحال مع الخيوط الأخرى؟..
الرد: يكفي المقدار الواجب ولو متفرقاً.

ibrahim aly awaly
05-05-2007, 03:19 PM
السؤال:
هل الطعام المشتبه فيه يؤثر على نفسية الإنسان إذا كان يريد أن يتقيد في الشريعة أكثر من غيره؟.. وهل الموسيقى الكلاسيكية الهادئة سوف يؤثر سلبا على روح الإنسان؟!..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
لا شك أنه لو أكل الحرام الواقعي، مع عدم الاحتياط السائغ، بل مع التساهل في أمر الدين؛ فإنه يعد من المقتحمين في الشبهات -وخاصة في هذا العصر الذي اختلط الحرام في أشياء كثيرة- بشكل مبطن -حتى في أسواق المسلمين! .. ولا يستوى عند الله -تعالى- الحريص في أمر دينه، مع المتساهل فيه، فقد ورد: (أن أخاك دينك، فاحتط لدينك).. ومن الغريب أن الناس يحتاطون كثيرا في أمر دنياهم في أمر المأكل والمشرب إلى حد بعيد، يصل إلى حد الوسوسة!.. ولنعلم أنه من المناسب الصيام بين وقت لآخر، لتذويب ما نبت على الحرام.
والقدر المتيقن من حلية استماع الموسيقى، هو إذا لم تكن بكيفية لهوية وغير مطربة.. ولكن هل كل حلال يرتكبه العبد، حتى مع البديل الذي لا وجه للمقارنه معه، كالقرآن المجيد؟!.. وهل هناك اطمئنان للقلب بغير ذكره، كما أكده في كتابه الكريم؟!.. إن السمع الذي يرتاح للغناء المحلل، لا يؤمن منه بعد فترة من عدم تمييز المحرم منه، لاقتراب حدود الحلال مع الحرام في كثير من الأوقات!..

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 303 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: ما هي حدود حاكمية الحاكم، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير؟.. ‏‎

الرد: تنفذ أوامره على الجميع إذا كان واجداً للشرائط في كل مايتوقف عليه نظام المجتمع. ‏‎
السؤال: هل يجوز التيمم على الصخر أو الكاشي الذي لا غبار فيه؟.. وهل يجوز التيمم بالرمل على رأي سماحة السيد؟..

الرد: الأحوط وجوباً اعتبار أن يعلق باليد شيئاً مما يصح التيمم به، ويجوز التيمم بالرمل.
السؤال: هل أن عدم تغسيل الشهيد رخصة أم عزيمة، فهل يجوز تغسيله وتكفينه أم يحرم‏‎؟..
الرد: سقوطه على وجه العزيمة.

ibrahim aly awaly
15-05-2007, 07:50 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و ال محمد
السلام عليكم مولاي سماحة العلامه الشيخ حبيب الكاظمي و رحمة الله و بركاته
وردني الاسئله التاليه راجيا منكم الاجابه عليها ...
1. اسكن في الخارج و اتلقى مساعدات من الدولة و في نفس الوقت اعمل دون اعلام الدولة المقيم فيها فهل عملي خارج نطاق علم الدولة حلال
2.اعمل في مؤسسات الدولة و لكني في نفس الوقت اعمل ( خارج نطاق اوقات العمل الرسمي ) في مؤسسة خاصه فهل يحق لي ذلك
3.عندي مطعم في دولة اجنبيه اقدم فيه لحم الخنزير لغير المسلمين فهل يحق لي ذلك
4.اعمل في مطعم يقدم لحم الخنزير و الخمر و لكني اعمل فقط ضمن تامين لحم الخنزير فهل يحق لي ذلك
5.تزوجت باجنبيه بغرض الحصول على الاقامه هناك و برضاها و بعدها نفترق فهل يحق لي ذلك
6.منهم من يستعمل البطاقه البنكيه ( credit card ) لاخذ الاموال و الهروب بها خارد البلاد الا يعد هذا سرقه
تحياتي لكم مولاي سماحة الشيخ و ارجو منكم التكرم بالرد السريع لان الاسئله مبتلى بها الكثير من المغتربين
تحياتي و احترامي الكبيرين
ولدكم
الحاج ابراهيم علي عوالي العاملي رد الشبكة :ج. السيد السيستاني حفظه الله لا يجيز مخالفة القوانين .
2. باب المعاملات والوظائف
السؤال:
هل يجوز ان أعمل في مطعم اوربي كسائق اوزع البيتزا على المنازل ، وهي معمولة من لحوم الخنزير ، أو البقر غير شرعي والخضار في السويد ؟
الفتوى:
لا مانع منه ، ولكن الاحوط وجوباً عدم تقديم لحم الخنزير حتى لمستحليه .
3. يجوز الزواج والطلاق .
4. لا ينبغي للمؤمن أن يسيء لنفسه أو لدينه

ibrahim aly awaly
24-05-2007, 11:40 AM
السؤال:
عندما يكون الشاب في موضع خلوة مع نفسه مثلا عندما يكون جالسا على الانترنت او يشاهد التلفاز او انه مستلقٍ على الفراش للنوم .. في هذه الحالة يأتي الشيطان ويسوس لهذا الشاب بالنظر الى الصور غير الاخلاقية او بالتفكير في الحرام او غيرهما .. ماذا يفعل هذا الشاب ليتغلب على اغراءات الشيطان ؟ وهل هناك امور نفعلها عند الخلوة لتجنبنا من وسوسة الشيطان الرجيم ؟..

سماحة الشيخ حبيب الكاظمي


الرد:
ان ما تحدثتم عنه هى مشكلة الكثيرين وخاصة المراهقين فى هذا العصر ولاجل ان يكون الجواب محددا اعرض لكم الملاحظات التالية :
1- ان التخيل بشكل عام مادة دسمة لتشكل الارادة ، والتأثير على مركز اخذ القرارات فى الوجود الانسانى .. ومن هنا فان الحركات الكبيرة تنشا من هذه الخواطر رحمانية او شيطانية .. وعليه فمن يريد السيطرة على مجرى حياته فلا بد من الالتفات الى هذا الامر واتباع سياسة الوقاية قبل العلاج .
2- ان التخيل ثمرة طبيعية لفضول النظر والقول ، فمن يريد السيطرة على خياله فلا بد من التحكم فى بوابات المعرفة لديه ، والمتمثله بالسمع والبصر ، اذ هما بابا الفؤاد الذين يسربان كثيرا من الامور اليه .. ولا شك ان مراجعه الغافلين وخاصة فى هذا المجال من موجبات انفتاح هذه الابواب على العبد .
3- هنالك اوقات يستستلم فيها الانسان لكثير من الوهم ومنه ساعات النوم ، ومن هنا لزمت مراقبة هذه الساعة وذلك بعدم الذهاب الى النوم الا وقت النعاس ، اضف الى الالتزام بأدعية ما قبل النوم والقراءة النافعة وخاصة القراءات التى تذكر الانسان بالعالم الاخر.
4- مع اشتداد التخيل المهيج فعلى الانسان ان يغير من جوه الذى يعيش فيه وذلك بالالتجاء الى جو آخر كالصلاة وقراءة القران او غسل التوبة او زيارة الاصدقاء او الاتصال بهم او ما شابه ذلك من الامور الصارفة عن عالم الشهوات ..

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 155 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: ما هو رأيكم في ممارسة هواية صيد السمك ، علماً بأن السمك يصطاد كهواية وللأكل أيضاً ؟.. ‏‎

الرد: لا يحرم ولكنه إذا سافر لاجله فعليه ان يتم صلاته . ‏‎
السؤال: هل يجوز مصافحة زوجة الأخ أو زوجة العم أو زوجة الخال دون الحاجب ؟.. وما الحكم إذا كان ذلك الأمرعرفياً يشكل مخالفته عرفياً ؟..

الرد: لا يجوز ، ولا أثر للعرف .
السؤال: شخص كان يتوضأ , وكان يمسح على مواضع المسح مع وجود رطوبة مسرية في مواضع المسح , وهو يعتقد بصحة فعله هذا منذ فترة طويلة من حياته فما حكم صلاته , وما حكم طوافه وصلاة الطواف ؟..
الرد: يصح الوضوء إذا كانت الرطوبة قليلة بحيث يؤثر المسح , أو كانت الرطوبة في موضع من الرجل مثلاً والمسح شمل المقدار الواجب من سائر المواضع , وأما إذا كان هناك قطرات ماء فإن كانت قليلة مستهلكة في رطوبة اليد فالمسح صحيح أيضاً , وإلا فيبطل إذا كان المقدار الواجب من المسح بالماء الخارج ومع ذلك فلا يحكم بالبطلان إذا كان جاهلاً قاصراً أي معذوراً في جهله .

سعد_زيني
24-05-2007, 01:03 PM
قبل الانتخابات النيابيه الاخيره التي جرت في العراق
حضر خطباء ليبلغوا التبليغ التالي:ان من لم ينتخب قائمة الائتلاف تحرم عليه زوجته
ويشارك بقتل الحسين
ويشارك بكسر ضلع الزهراء
ماذا تقولون انتم
تحياتي سعدزيني

ibrahim aly awaly
22-06-2007, 10:19 AM
السؤال:
كيف يمكن لنا تقوية علاقتنا بالامام المهدي عليه السلام,اذ كثيرا ما أحس بضعف في هذه العلاقة المقدسة .. ولا ادري السبب,اريد ان اعيش هذا المعتقد الراسخ واتفاعل معه بكامل ابعاده,ثم ماهي ثمرات هذه العلاقة على حياة الفرد وسلوكياته ؟.
سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
اعلم اخي الكريم ان القرب من الامام (ع) لا يكون الا بالقرب من الله تعالى ، فبمقدار اشتداد المراقبة والابتعاد عن الذنوب يشتد قرب العبد الى امام زمانه .. هذا من ناحية ومن ناحية اخرى الالتزام بذكره عليه السلام فان ذكره هو ذكر الله تعالى ، وذلك بالاكثار من الدعاء له بالفرج بلهفة وحرقة، فان مصائبنا اليوم لا تنتهى الا بفرجه .. من المستحسن ان يدفع المؤمن صدقة عن وجوده الشريف .. ويهدى الاعمال الصالحة له .. والاستعداد لان يكون من انصاره لدى الخروج بكل ما يحمله الاعداد من معنى .. واقول لك اخيرا ان التعلق به يحتاج الى التفاتة منه الينا أيضا .. ولا باس في هذا الاطار قراءة قصص من تشرفوا بالطافه في زمان الغيبة .. وكيف ان باب الفيض مفتوح دائما سواء احس به الانسان ام لم يحس .

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 89 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: ما هو علاج الرياء ؟ .. ‏‎

الرد: يفيد في ذلك أن يلقن الانسان نفسه حقارة عمله ، وذلك بملاحظة أعمال الأولياء الصالحين والشهداء والصديقين ، ثم يستعظم آثامه وسيئاته ليرى ان عمله في مقابل ذلك ليس شيئاً يدعو إلى الاعجاب بالنفس الذي هو مقدمة الرياء ، ثم يلاحظ اعجاب الناس بعمله لا يفيده في الدنيا والآخرة ، وان الذي يؤثر في بلوغ المآرب والأهداف هو الله سبحانه ، فلا يهتم بالناس وتمجيدهم أو تحقيرهم ، وكلما زاد الانسان معرفته بالله تعالى كان ابعد عن الرياء .‏‎
السؤال: هل السيارة تعتبر من ضمن المؤنة السنوية ، وحينها لا يجب الخمس الشرعي ؟..

الرد: إذا كانت مناسبة لشأنه وقد اشتراها لشؤونه الخاصة وشؤون عائلته ، فلايجب فيها الخمس . ‏‎
السؤال: ما هي المسافة التي يجب جعلها بين الرجل والمرأة أثناء الصلاة ؟..
الرد: الاحوط وجوباً عدم تقدم المرأة وعدم محاذاتها بل تأخرها عن الرجل بحيث يحاذي موضع سجدتها موضع ركبتي الرجل حال السجود على الاقل إلاّ إذا كان بينهما حائل او بعد بما يزيد على عشرة اذرع .‎

ibrahim aly awaly
29-06-2007, 08:17 AM
السؤال:
في الحقيقة لدي زوج مستقيم السلوك ، طيب العشره ، مراع لله في جميع تحركاته , ولكنه - للأسف - قليل الاهتمام بالنوافل والمستحبات وقراءة القرآن .. ولأنني أحب له السعادة ألابدية ، فقد حاولت جذبه لذلك مراراً ، بشتى الوسائل ومنها الأسلوب المباشر ، وكان يعترف بتقصيره متألما ، إلا أن ذلك لا يصدّقه بعمل .. ولعلمي بتأثير تلك الأعمال في الحياة الروحية والمعنويه للإنسان ، فإنني أتمنى أن يكون زوجي ممن لا يحرمون من تلك الآثار المباركة... فمنكم أرجو النصيحة ، ولكم منا خالص الدعوات .


سماحة الشيخ حبيب الكاظمي

الرد:
ان ما تسعون له لامر جميل ، وخاصة ان النساء لا يفكرن في مثل هذه الامور بالنسبة للزوج ، لانهن وجودات منفعلة لا فاعلة .. ولكن مع ذلك عليكم بالرفق ، فإن الامزجة مختلفة ، والناس معادن كمعادن الذهب والفضة ، وليس كل انسان لديه الشهية في ان يتخصص في الطريق الى الله عز وجل .. واحذركم في هذا المجال من العجب ، فقد ينمو ايمانكم زيادة عن مستوى الرجل ، فترين تفوقا في المستوى الروحي والعلمي ، مما يعرضكم للعجب او التنقيص من قيمة الرجل ، وبالتالي اثارة غضبه ودخول الشيطان في الحياة الزوجية ، مما يوجب التوقف حتى في السلوك الروحي بالنسبة اليكم ، اذ اننى اعتقد جزما : انه لا يمكن ان يصل العبد الى الله تعالى ، في جو الخصومة مع الاخرين ، وخاصة في الجو الاسري ، لانه جو لصيق بالمرء ، ولا يمكن تجاهله ، ومن هنا كان للشيطان طمع فيه عظيم ! .. واعلمي اخيرا ان الامر لا ينحصر في بعض الممارسات الخارجية ، فللطينة وحسن السريرة والاحسان غير المتكلف ، قيمته عند الله تعالى ، وان لم يكن الشخص سالكا مراقبا بالمعنى الاخص .

ملاحظة واعتذار : قد يتأخر الرد على بعض الإجابات من يوم واحد إلى ثلاثة أيام .. وللعلم فإن عدد الأسئلة غير المجابة عليها إلى الآن : 213 سؤالا



http://www.alseraj.net/ar/images/my5.gifاستفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى (http://www.alseraj.net/ar/fikh/2)http://www.alseraj.net/ar/images/my3.gifhttp://www.alseraj.net/ar/images/my1.gifالسؤال: هل يجوز تبادل الرسائل بين الجنسين عن طريق ما يسمى (صديق عبر المراسلة ) والتي لاتثير الشهوة ؟.. ‏‎

الرد: لايجوز إذا كان موجباً لترتب المفسدة كما هو الغالب .‏‎‏‎
السؤال: بعض الاخوة يسهرون لوقت متأخر من الليالي ولم ينهضوا لصلاة الفجر وهذا على مدار السنة وباستمرار وعندما نقول لهم يقولون نصليها مع الظهر حيث هناك باب لصلاة القضاء, فما هو حكمهم ؟..

الرد: هذا تهاون وتسامح بشأن الصلاة ولا يجوز قطعاً وقد قال الله تعالى ( ويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون ) .
السؤال: متى يجب أداء الخرطات التسع في غسل الجنابة ؟..
الرد: لا يجب ، والخرطات إستبراء عن البول ، وهو مستحب وأثره عدم الحكم بنجاسة السائل المشكوك إذا خرج بعد الاستبراء .