إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الارض يحملها الحوت اكتشاف جديد لوهج الايمان والشيخ الماحوزي حتى وكالة ناسا لاتعرفه

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الارض يحملها الحوت اكتشاف جديد لوهج الايمان والشيخ الماحوزي حتى وكالة ناسا لاتعرفه

    في هذا الرابط :
    http://www.yahosein.com/vb/showthrea...=1#post2199137
    مشاركة 175 ولاحقاتها
    قالت وهج الايمان :
    بل قال ان الزلزله قد تكون من هذه الوجوه الثلاثه ويحتمل اجتماعها في كل زلزله
    قال الشيخ المحقق الدكتور الماحوزي : ليس في الفقيه إسرائيليات والمقصود من الحوت اسم كنائي على عظمة هذا المخلوق الحامل للأرض كما نعبر نحن عن فلان بأسد

    كلامها هذا نقلته عن الشيخ الماحوزي بدعواه انه لايوجد احاديث ضعيفة في كتاب من لايحضره الفقيه وكل احاديثه صحيحة :
    ((
    صاحب المشاركة الأصلية: وهج الإيمان
    قال الشيخ المحقق الدكتور أحمد الماحوزي في الحكم على هذا السند الذي قال عنه الشيخ الصدوق : وما كان فيه عن إسماعيل بن مهران من كلام فاطمة عليها السلام فقد رويته عن محمد بن موسى بن المتوكل رضي الله عنه عن علي بن الحسين السعد آبادي ، عن أحمد بن محمد بن خالد البرقي ، عن أبيه ، عن إسماعيل بن مهران ، عن أحمد بن محمد الخزاعي ، عن محمد بن جابر عن عباد العامري ، عن زينب بنت أمير المؤمنين عليهما السلام ، عن فاطمة ( عليها السلام) .

    يحكم على هذا السند بالصحه لأن كل من إعتمد عليه الصدوق في كتابه من لايحضره الفقيه حسن الحال وعلى هذا جرى الأعاظم أهل الإختصاص

    ))

    فكان ردي عليها كيف ان كتاب من لايحضره فقيه كل احاديثه صحيحة وهو كتاب يحوي الاسرائيليات كهذه الروايات :
    ((
    صاحب المشاركة الأصلية: سيد راكع
    ان قال ذلك ابن باز رحمه الله فقد اخطأ فليس لهذا الحديث علاقة بالاسرائيليات
    اما كتاب الفقيه للصدوق ففيه هذه الروايات الاسرائيلية التي اثبت العلم جهل رواتها وكذبهم في نسبة الكذب لاهل البيت
    من لا يحضره الفقيه - الشيخ الصدوق - ج 1 - ص 542
    1512 - وقال الصادق عليه السلام : " إن الله تبارك وتعالى خلق الأرض فأمر الحوت فحملتها ، فقالت : حملتها بقوتي ، فبعث الله عز وجل إليها حوتا قدر فتر فدخلت في منخرها فاضطربت أربعين صباحا فإذا أراد الله عز وجل أن يزلزل أرضا تراءت لها تلك الحوتة الصغيرة فزلزلت الأرض فرقا " .
    وقد تكون الزلزلة من غير هذا الوجه .
    1513 - وقال الصادق عليه السلام : " إن الله تبارك وتعالى أمر الحوت بحمل الأرض وكل بلد من البلدان على فلس من فلوسه ، فإذا أراد الله عز وجل أن يزلزل أرضا أمر الحوت أن يحرك ذلك الفلس فيحركه ، ولو رفع الفلس لانقلبت الأرض بإذن الله عز وجل " . والزلزلة قد تكون من هذه الوجوه الثلاثة وليست هذه الأخبار بمختلفة .

    ))

    فكان رد الاخت وهج كالصاعقة بنقلها كلام شيخ الماحوزي ( حامل شهادة دكتوراه) بان ارضنا التي نحن عليها يحملها مخلوق اسمه الحوت

    بربكم ماذا ستقول وكالة ناسا والغرب على المسلمين حين يسمعوا ان محقيقينا يقولون مثل هذا الكلام

    التعديل الأخير تم بواسطة سيد راكع; الساعة 02-11-2016, 10:41 PM.

  • #2
    لم تنقل ردي الذي فيه ان في صحيح مسلم اسرائيليات كما قال العلامه ابن باز

    ولماذا لم تفهم كلام الشيخ الدكتور الماحوزي عندما قال ان هذا اسم كنائي للدلالة على عظمة المخلوق وليس المقصد حوت كما نقول عن فلان انه اسد فعنوانك خاطئ وردي في نفس الموضوع ان المؤلف لم يعترض على الروايات وانت غلطت العلامه ابن باز في قوله ان في صحيح مسلم اسرائيليات فكيف نثق بتشخيصك في الفقيه !! وراجع مقدمة الفقيه لتعرف قيمة الكتاب

    تعليق


    • #3
      البلاغة > الكناية
      راجعها لتعرف ما الفرق بين الحقيقة و الكناية

      تعليق


      • #4
        - إن الأرضين سبع ، بين كل أرض والتي تليها مسيرة خمسمائة عام ، والعليا على ظهر حوت قد التقى طرفاه في السماء ، والحوت على صخرة ، والصخرة بيد الملك والثانية سجن الريح والثالثة فيها حجارة جهنم . والرابعة فيها كبريت جهنم والخامسة فيها حيات جهنم . والسادسة فيها عقارب جهنم والسابعة فيها سقر وفيها إبليس مصفد بالحديد يد أمامه ويد خلفه فإذا أراد الله أن يطلقه لما يشاء أطلقه
        الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: السيوطي - المصدر: شرح المواقف - الصفحة أو الرقم: 2
        خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة وهج الإيمان
          - إن الأرضين سبع ، بين كل أرض والتي تليها مسيرة خمسمائة عام ، والعليا على ظهر حوت قد التقى طرفاه في السماء ، والحوت على صخرة ، والصخرة بيد الملك والثانية سجن الريح والثالثة فيها حجارة جهنم . والرابعة فيها كبريت جهنم والخامسة فيها حيات جهنم . والسادسة فيها عقارب جهنم والسابعة فيها سقر وفيها إبليس مصفد بالحديد يد أمامه ويد خلفه فإذا أراد الله أن يطلقه لما يشاء أطلقه
          الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: السيوطي - المصدر: شرح المواقف - الصفحة أو الرقم: 2
          خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن
          الحديث ضعيف ومنكر وهو من الاسرائيليات ايضا تفرد به دراج ابو السمح ضعيف يروي المناكير
          سند الحديث في مستدرك الحاكم
          المستدرك - الحاكم النيسابوري - ج 4 - ص 594
          حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر ثنا عبد الله بن وهب أخبرني عبد الله بن عباس حدثني عبد الله بن سليمان عن دراج عن أبي الهيثم عن عيسى بن هلال الصدفي عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال

          ميزان الاعتدال - الذهبي - ج 2 - ص 24
          2667 - دراج ، أبو السمح [ عن ] المصري . صاحب أبى الهيثم العتواري . قال أحمد : أحاديثه مناكير ، ولينه . وقال عباس - عن يحيى : ليس به بأس . وقال عثمان بن سعيد ، عن يحيى : ثقة . وقال فضلك الرازي : ما هو ثقة ، ولا كرامة . وقال النسائي : منكر الحديث . وقال أبو حاتم : ضعيف . وقال النسائي أيضا : ليس بالقوى . وقد ساق ابن عدي له أحاديث وقال : عامتها لا يتابع عليها .

          والعلم حديث اثبت ان الارض تسبح بالفضاء بفعل جاذبية الشمس عليها ولايحملها لا حوت ولا ثور ولا غيره من الخرافات
          وانا اتعجب الى من الى اليوم يؤمن بهذه الخرافات بعد ان اثبت العلم بطلانها

          فلا الحاكم ولا السيوطي راوا العلم الحديث ولو راوه لحكموا ببطلان الحديث قطعا
          لكن العجب لمن راى العلم الحديث بام عينه ومازال يروج ان الارض يحملها حوت او قرن ثور والثور على الحوت
          التعديل الأخير تم بواسطة سيد راكع; الساعة 03-11-2016, 08:17 AM.

          تعليق


          • #6
            على قول وهج الايمان والماحوزي يجب ان تقولوا عن كتاب من لايحضره الفقيه انه (( صحيح الصدوق )) على مثل صحيح البخاري
            لان الماحوزي يعتبر ان كل احاديث كتاب الفقيه صحيحة

            تعليق


            • #7
              والعلم حديث اثبت ان الارض تسبح بالفضاء بفعل جاذبية الشمس عليها ولايحملها لا حوت ولا ثور ولا غيره من الخرافات
              وانا اتعجب الى من الى اليوم يؤمن بهذه الخرافات بعد ان اثبت العلم بطلانها
              البلاغة > الكناية
              راجعها لتعرف ما الفرق بين الحقيقة و الكناية
              وما المانع ان يكون المخلوق هو نفس الجاذبية مثل ما قال الشيخ كناية عن مخلوق عظيم
              مع العلم الرواية آحاد لا اكثر
              على قول وهج الايمان والماحوزي يجب ان تقولوا عن كتاب من لايحضره الفقيه انه (( صحيح الصدوق )) على مثل صحيح البخاري
              لان الماحوزي يعتبر ان كل احاديث كتاب الفقيه صحيحة
              المسألة خلافية عندنا وليست قطعية

              تعليق


              • #8
                حديث حمل الحوت للارض من كتبكم فلاتحاول نقل احكام من مواضع اخرى لاجل الفرار منه اشكل على كتبك قبل كتب غيرك واذكرك بقول العلامه ابن باز الذي قال في (((( صحيح )))) مسلم اسرائيليات

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة سيد راكع
                  في هذا الرابط :
                  http://www.yahosein.com/vb/showthrea...=1#post2199137
                  مشاركة 175 ولاحقاتها
                  قالت وهج الايمان :
                  بل قال ان الزلزله قد تكون من هذه الوجوه الثلاثه ويحتمل اجتماعها في كل زلزله
                  قال الشيخ المحقق الدكتور الماحوزي : ليس في الفقيه إسرائيليات والمقصود من الحوت اسم كنائي على عظمة هذا المخلوق الحامل للأرض كما نعبر نحن عن فلان بأسد
                  كلامها هذا نقلته عن الشيخ الماحوزي بدعواه انه لايوجد احاديث ضعيفة في كتاب من لايحضره الفقيه وكل احاديثه صحيحة :
                  ((
                  صاحب المشاركة الأصلية: وهج الإيمان
                  قال الشيخ المحقق الدكتور أحمد الماحوزي في الحكم على هذا السند الذي قال عنه الشيخ الصدوق : وما كان فيه عن إسماعيل بن مهران من كلام فاطمة عليها السلام فقد رويته عن محمد بن موسى بن المتوكل رضي الله عنه عن علي بن الحسين السعد آبادي ، عن أحمد بن محمد بن خالد البرقي ، عن أبيه ، عن إسماعيل بن مهران ، عن أحمد بن محمد الخزاعي ، عن محمد بن جابر عن عباد العامري ، عن زينب بنت أمير المؤمنين عليهما السلام ، عن فاطمة ( عليها السلام) .
                  يحكم على هذا السند بالصحه لأن كل من إعتمد عليه الصدوق في كتابه من لايحضره الفقيه حسن الحال وعلى هذا جرى الأعاظم أهل الإختصاص

                  ))
                  فكان ردي عليها كيف ان كتاب من لايحضره فقيه كل احاديثه صحيحة وهو كتاب يحوي الاسرائيليات كهذه الروايات :
                  ((
                  صاحب المشاركة الأصلية: سيد راكع
                  ان قال ذلك ابن باز رحمه الله فقد اخطأ فليس لهذا الحديث علاقة بالاسرائيليات
                  اما كتاب الفقيه للصدوق ففيه هذه الروايات الاسرائيلية التي اثبت العلم جهل رواتها وكذبهم في نسبة الكذب لاهل البيت
                  من لا يحضره الفقيه - الشيخ الصدوق - ج 1 - ص 542
                  1512 - وقال الصادق عليه السلام : " إن الله تبارك وتعالى خلق الأرض فأمر الحوت فحملتها ، فقالت : حملتها بقوتي ، فبعث الله عز وجل إليها حوتا قدر فتر فدخلت في منخرها فاضطربت أربعين صباحا فإذا أراد الله عز وجل أن يزلزل أرضا تراءت لها تلك الحوتة الصغيرة فزلزلت الأرض فرقا " .
                  وقد تكون الزلزلة من غير هذا الوجه .
                  1513 - وقال الصادق عليه السلام : " إن الله تبارك وتعالى أمر الحوت بحمل الأرض وكل بلد من البلدان على فلس من فلوسه ، فإذا أراد الله عز وجل أن يزلزل أرضا أمر الحوت أن يحرك ذلك الفلس فيحركه ، ولو رفع الفلس لانقلبت الأرض بإذن الله عز وجل " . والزلزلة قد تكون من هذه الوجوه الثلاثة وليست هذه الأخبار بمختلفة .

                  ))
                  فكان رد الاخت وهج كالصاعقة بنقلها كلام شيخ الماحوزي ( حامل شهادة دكتوراه) بان ارضنا التي نحن عليها يحملها مخلوق اسمه الحوت
                  بربكم ماذا ستقول وكالة ناسا والغرب على المسلمين حين يسمعوا ان محقيقينا يقولون مثل هذا الكلام


                  هذا الحديث ضعيف ولكن لا اعلم لماذا تطبل به
                  أصل الحديث :
                  الكافي لثقة الإسلام الكليني رحمه الله - ج8
                  365- عَنْهُ عَنْ صَالِحٍ عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِهِ عَنْ عَبْدِ الصَّمَدِ بْنِ بَشِيرٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِ (عَلَيْهِ السَّلام) قَالَ إِنَّ الْحُوتَ الَّذِي يَحْمِلُ الأرْضَ أَسَرَّ فِي نَفْسِهِ أَنَّهُ إِنَّمَا يَحْمِلُ الأرْضَ بِقُوَّتِهِ فَأَرْسَلَ اللهُ تَعَالَى إِلَيْهِ حُوتاً أَصْغَرَ مِنْ شِبْرٍ وَأَكْبَرَ مِنْ فِتْرٍ فَدَخَلَتْ فِي خَيَاشِيمِهِ فَصَعِقَ فَمَكَثَ بِذَلِكَ أَرْبَعِينَ يَوْماً ثُمَّ إِنَّ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ رَءُوفَ بِهِ وَرَحِمَهُ وَخَرَجَ فَإِذَا أَرَادَ اللهُ جَلَّ وَعَزَّ بِأَرْضٍ زَلْزَلَةً بَعَثَ ذَلِكَ الْحُوتَ إِلَى ذَلِكَ الْحُوتِ فَإِذَا رَآهُ اضْطَرَبَ فَتَزَلْزَلَتِ الأرْضُ.
                  قال عنه المجلسي طاب ثراه في مرآة العقول - ج26 - ص 238
                  (الحديث الخامس و الستون و الثلاثمائة)
                  (3): ضعيف.
                  قال عنه الشيخ صالح الكرباسي
                  و لقد إهتم بعض العلماء بشرح و تفسير أمثال هذه الأحاديث و تأويل ألفاظها الغامضة و كتبوا فيها الكتب و المقالات ، و من هؤلاء العلماء العلامة الراحل المرحوم السيد محمد علِي هبة الدين الشهرستاني في کتابه القيم " الهيئة و الإسلام " الذي نال اعجاب العلماء في عصره لانه تناول احاديث کثيرة صحيحة السند فِي مجال السماء و العالم العلوي ، حيث فسَّر الألفاظ التي كانت تبدو غريبة لدى الباحث ، و أزاح عنها الغموض بالتحليل العلمي و بيَّن عدم تناقضها مع العلم الحديث .
                  و قال رحمه الله بالنسبة إلى الحديث الذي نحن بصدده ما ملخصه :
                  " و لقد فتح الله علي في تفسير هذا الحديث فاهتديت الى الحل التالي و هو ان في هذا الحديث - على عادة العرب - حذفاً و تقديراً ، فيکون الحديث هکذا : الأرض على ـ شکل ـ حوت ، و المراد من الحوت السمك أي ان شکل الأرض بيضوي لا مدور کالکرة ، فهنا المحذوف المقدر هو لفظة شکل ، و هکذا قول الامام " على قرن ثور " اي على شکل قرن ثور ، فان قرني الثور و کما جاء في الدر المنثور للسيوطي : الارض بين قرني ثور ، أي کما ان قرني الثور على خلاف قرون غيره من الانعام مقوسان بحيث يشکلان معا شکلا بيضويا هکذا : () کذلك تکون الأرض ، فان الأرض ليست مدورة بل على هيئة قرني الثور، بمعنى ان مشرقها و مغربها متباعدان ، کما ان قرني الثور متباعدان عند الوسط ، متقاربان في طرفيهما الأعلى و الاسفل ، اي عند القطبين الشمالي و الجنوبي ، کالهلالين الذين صورناهما لك .
                  هذا خلاصة ما کتبه في تفسير و تقريب هذا الحديث و هو يتفق مع ما قال به العلم الحديث من ان الارض ليست کروية بل بيضوية ، و للتوسع راجع کتاب الهيئة و الإسلام .
                  و لا شک في ان الامام ( عليه السَّلام ) لم يکن في مقدوره ان يجيب على سؤال السائل في ذلک العصر و الذي کان يتصور العلماء فيه ان الأرض مسطحة ، الا بهذه الصورة .
                  و من الواضح أن هذا التفسير ليس تفسيراً نهائياً ، بل ربما يُفَسَّر هذا الحديث بنحو آخر .
                  http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=573
                  والحديث نفسه مروي عندكم باسانيد صحاح تفضل:
                  فقد روى الحاكم في المستدرك ج2 ص540 ح3840 ط دار الكتب العلمية / تحقيق : مصطفى عبد القادر عطا
                  أخبرنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا محمد بن عبد السلام ثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ جرير عن الأعمش عن أبي ظبيان عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : إن أول شيء خلقه الله القلم فقال له : اكتب فقال : و ما اكتب ؟ فقال : القدر فجرى من ذلك اليوم بما هو كائن إلى أن تقوم الساعة قال : و كان عرشه على الماء فارتفع بخار الماء ففتقت منه السموات ثم خلق النون فبسطت الأرض عليه والأرض على ظهر النون فاضطرب النون فمادت الأرض فأثبتت بالجبال فإن الجبال تفخر على الأرض
                  قال الحاكم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه
                  تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم
                  والنون هنا هو ( الحوت )
                  صدق من قال رمتني بدائها وانسلت

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة محب الغدير 2
                    وما المانع ان يكون المخلوق هو نفس الجاذبية مثل ما قال الشيخ كناية عن مخلوق عظيم
                    مع العلم الرواية آحاد لا اكثر

                    المسألة خلافية عندنا وليست قطعية
                    ولما اتحاور معك في اي مسألة تقول لي حاور في الاصول ولا تحاور في الفروع
                    هل من يعتقد ان طاقة الجاذبية هي عبارة عن حوت كبيرلديه منخر تدخل فيه سمكة بطول كف اليد فتسبب الزلازل هل لديه عقل يفهم فيه ماهي الاصول

                    نقبل ان تضحك علينا الامم ولانقبل ان نقول الشيخ الماحوزي اخطأ بالحكم ( وكأنه معصوم من الخطأ)

                    تعليق


                    • #11
                      هل من يعتقد ان طاقة الجاذبية هي عبارة عن حوت كبيرلديه منخر تدخل فيه سمكة بطول كف اليد فتسبب الزلازل
                      يا صاحب "العقل" قلنا كناية وليس حقيقة
                      كما قلت راجع كتب البلاغة الجزء المعلق بالكناية ولا تلزمنا بفهمك الحشوي للخبر

                      تعليق


                      • #12
                        المشاركة الأصلية بواسطة وهج الإيمان
                        حديث حمل الحوت للارض من كتبكم فلاتحاول نقل احكام من مواضع اخرى لاجل الفرار منه اشكل على كتبك قبل كتب غيرك واذكرك بقول العلامه ابن باز الذي قال في (((( صحيح )))) مسلم اسرائيليات
                        على الاقل انا امتلكت الجرأة في تخطأة الشيخ ابن باز لما رايت ان قوله خطأ ولم اقدس شخصه واجعله معصوما وهو بشر يخطأ ويصيب
                        ولكنك تدافعين عن قول الشيخ الماحوزي والعلم الحديث اثبت تخطأته فهل عندك ان الماحوزي لايخطأ

                        وان شأـ التكلم عن قول ابن باز فافتحي موضوعا وسأثبت لك ان شاء الله بالدليل خطأ قوله رحمه الله
                        فنحن قوم لانقدس الرجال لنعرف بهم الحق بل عندنا ان الرجال يعرفون بالحق

                        تعليق


                        • #13
                          [quote=ايهاب الموسوي]

                          هذا الحديث ضعيف ولكن لا اعلم لماذا تطبل به
                          أصل الحديث :
                          الكافي لثقة الإسلام الكليني رحمه الله - ج8
                          365- عَنْهُ عَنْ صَالِحٍ عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِهِ عَنْ عَبْدِ الصَّمَدِ بْنِ بَشِيرٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِ (عَلَيْهِ السَّلام) قَالَ إِنَّ الْحُوتَ الَّذِي يَحْمِلُ الأرْضَ أَسَرَّ فِي نَفْسِهِ أَنَّهُ إِنَّمَا يَحْمِلُ الأرْضَ بِقُوَّتِهِ فَأَرْسَلَ اللهُ تَعَالَى إِلَيْهِ حُوتاً أَصْغَرَ مِنْ شِبْرٍ وَأَكْبَرَ مِنْ فِتْرٍ فَدَخَلَتْ فِي خَيَاشِيمِهِ فَصَعِقَ فَمَكَثَ بِذَلِكَ أَرْبَعِينَ يَوْماً ثُمَّ إِنَّ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ رَءُوفَ بِهِ وَرَحِمَهُ وَخَرَجَ فَإِذَا أَرَادَ اللهُ جَلَّ وَعَزَّ بِأَرْضٍ زَلْزَلَةً بَعَثَ ذَلِكَ الْحُوتَ إِلَى ذَلِكَ الْحُوتِ فَإِذَا رَآهُ اضْطَرَبَ فَتَزَلْزَلَتِ الأرْضُ.
                          قال عنه المجلسي طاب ثراه في مرآة العقول - ج26 - ص 238
                          (الحديث الخامس و الستون و الثلاثمائة)
                          (3): ضعيف.

                          وانا اقول هو ضعيف بل اقول هو من الاسرائيليات
                          وانا لم اطبل بل انا فتحت الموضوع للرد على وهج الايمان وشيخها الماحوزي الذان يصران على تصحيح كل احاديث كنتاب من لايحضره الفقيه ومن ضمنها هذا الحديث
                          وعليك ان تسألهما لماذا الاصرار على تصحيح الاحاديث الاسرائيلية الضعيفة
                          قال عنه الشيخ صالح الكرباسي
                          و لقد إهتم بعض العلماء بشرح و تفسير أمثال هذه الأحاديث و تأويل ألفاظها الغامضة و كتبوا فيها الكتب و المقالات ، و من هؤلاء العلماء العلامة الراحل المرحوم السيد محمد علِي هبة الدين الشهرستاني في کتابه القيم " الهيئة و الإسلام " الذي نال اعجاب العلماء في عصره لانه تناول احاديث کثيرة صحيحة السند فِي مجال السماء و العالم العلوي ، حيث فسَّر الألفاظ التي كانت تبدو غريبة لدى الباحث ، و أزاح عنها الغموض بالتحليل العلمي و بيَّن عدم تناقضها مع العلم الحديث .
                          و قال رحمه الله بالنسبة إلى الحديث الذي نحن بصدده ما ملخصه :
                          " و لقد فتح الله علي في تفسير هذا الحديث فاهتديت الى الحل التالي و هو ان في هذا الحديث - على عادة العرب - حذفاً و تقديراً ، فيکون الحديث هکذا : الأرض على ـ شکل ـ حوت ، و المراد من الحوت السمك أي ان شکل الأرض بيضوي لا مدور کالکرة ، فهنا المحذوف المقدر هو لفظة شکل ، و هکذا قول الامام " على قرن ثور " اي على شکل قرن ثور ، فان قرني الثور و کما جاء في الدر المنثور للسيوطي : الارض بين قرني ثور ، أي کما ان قرني الثور على خلاف قرون غيره من الانعام مقوسان بحيث يشکلان معا شکلا بيضويا هکذا : () کذلك تکون الأرض ، فان الأرض ليست مدورة بل على هيئة قرني الثور، بمعنى ان مشرقها و مغربها متباعدان ، کما ان قرني الثور متباعدان عند الوسط ، متقاربان في طرفيهما الأعلى و الاسفل ، اي عند القطبين الشمالي و الجنوبي ، کالهلالين الذين صورناهما لك .
                          هذا خلاصة ما کتبه في تفسير و تقريب هذا الحديث و هو يتفق مع ما قال به العلم الحديث من ان الارض ليست کروية بل بيضوية ، و للتوسع راجع کتاب الهيئة و الإسلام .
                          و لا شک في ان الامام ( عليه السَّلام ) لم يکن في مقدوره ان يجيب على سؤال السائل في ذلک العصر و الذي کان يتصور العلماء فيه ان الأرض مسطحة ، الا بهذه الصورة .
                          و من الواضح أن هذا التفسير ليس تفسيراً نهائياً ، بل ربما يُفَسَّر هذا الحديث بنحو آخر .
                          http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=573

                          ولم التناقض فاذا كانت الرواية اصلا ضعيفة ومنشأها الاسرائيليات اذا هي الفاظها مكذوبة
                          فمالحاجة لتاويل المكذوبات اذا كانت مكذوبات


                          والحديث نفسه مروي عندكم باسانيد صحاح تفضل:
                          فقد روى الحاكم في المستدرك ج2 ص540 ح3840 ط دار الكتب العلمية / تحقيق : مصطفى عبد القادر عطا
                          أخبرنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا محمد بن عبد السلام ثنا إسحاق بن إبراهيم أنبأ جرير عن الأعمش عن أبي ظبيان عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : إن أول شيء خلقه الله القلم فقال له : اكتب فقال : و ما اكتب ؟ فقال : القدر فجرى من ذلك اليوم بما هو كائن إلى أن تقوم الساعة قال : و كان عرشه على الماء فارتفع بخار الماء ففتقت منه السموات ثم خلق النون فبسطت الأرض عليه والأرض على ظهر النون فاضطرب النون فمادت الأرض فأثبتت بالجبال فإن الجبال تفخر على الأرض
                          قال الحاكم هذا حديث صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه
                          تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم
                          والنون هنا هو ( الحوت )
                          صدق من قال رمتني بدائها وانسلت
                          انا قلت ان الحديث من الاسرائيليات لايصح
                          ولاحظ ان ابن عباس رض لم ينسبه لرسول الله
                          فلا حرج ان نروي عن بني اسرائيل لكن الحرج والمحظور هو ان ننسب تلك الاحاديث لرسول الله واهل بيته ثم ندعي انها صحيحة صدرت منهم

                          والموضوع ليس عن ورود الاسرائيليات في كتبنا او كتبكم
                          الموضوع عن تصحيح هذه الاحاديث ونسبتها لرسول الله واهل البيت

                          تعليق


                          • #14
                            ولماذا لم يملك الشيخ الصدوق الجراه على رد هذه الاحاديث بل قال ان الزلزله قد تكون من هذه الوجوه لان الله على كل شيء قدير والعلم لايتعارض مع القول بقدرة الله وعظمته في خلقه وحكمة تدبيره وان لم يصل لهذا فهو من القصور فعدم الدليل ليس دليل العدم واثبتنا لك ورود مثلها في كتبكم وبررت انها مرويه من بني اسرائيل يعني صحابه يروون اسرائيليات ويتبنون كلامهم والموقوف على الصحابي كالمرفوع بل نجد في صحيح مسلم رفع الحديث الاسرائيلي الى رسول الله صلى الله عليه واله وسلم

                            وان كنت غلطت العلامه ابن باز لتتخلص من الحرج لان الكتاب لديكم صحيح فغيرك يتبنى كلامه

                            تعليق


                            • #15
                              وهذه فتوى من مركز الفتوى فيها أن حديث صحيح مسلم اسرائيلي ومخالف للقرآن الكريم :

                              تضعيف جمع من العلماء لحديث: خلق الله التربة يوم السبت

                              السؤال :

                              قال ابن باز رحمه الله: ومما أُخذ على مسلم رحمه الله رواية حديث أبي هريرة : إن الله خلق التربة يوم السبت، الحديث. والصواب أن بعض رواته وهم برفعه للنبي صلى الله عليه وسلم وإنما هو من رواية أبي هريرة رضي الله عنه عن كعب الأحبار؛ لأن الآيات القرآنية والأحاديث القرآنية الصحيحة كلها قد دلت على أن الله سبحانه قد خلق السماوات والأرض وما بينهما في ستة أيام أولها يوم الأحد وآخرها يوم الجمعة؛ وبذلك علم أهل العلم غلط من روى عن النبي صلى الله عليه وسلم أن الله خلق التربة يوم السبت، وغلط كعب الأحبار ومن قال بقوله في ذلك، وإنما ذلك من الإسرائيليات الباطلة. والله ولي التوفيق.

                              السؤال: ما هو المقصود من كلام الشيخ ابن باز رحمه الله: وإنما ذلك من الإسرائيليات الباطلة. والله ولي التوفيق.

                              هل في صحيح مسلم إسرائيليات؟


                              الإجابة :

                              الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
                              فهذا الحديث مما اختلف أهل العلم قديما وحديثا في صحته، وقد سبق لنا بيان ذلك في الفتوى رقم: 35560. وأكثر المحققين والجهابذة الكبار على إعلاله.

                              قال الحافظ ابن كثير في (البداية والنهاية): اختلف فيه على ابن جريج، وقد تكلم في هذا الحديث علي بن المديني، والبخاري، والبيهقي وغيرهم من الحفاظ، قال البخاري في (التاريخ): وقال بعضهم عن كعب وهو أصح. يعني أن هذا الحديث مما سمعه أبو هريرة وتلقاه من كعب الأحبار، فإنهما كان يصطحبان ويتجالسان للحديث، فهذا يحدثه عن صحفه وهذا يحدثه بما يصدقه عن النبي صلى الله عليه وسلم، فكان هذا الحديث مما تلقاه أبو هريرة عن كعب عن صحفه، فوهم بعض الرواة فجعله مرفوعا إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وأكد رفعه بقوله: أخذ رسول الله صلى الله عليه و سلم بيدي. ثم في متنه غرابة شديدة فمن ذلك أنه ليس فيه ذكر خلق السموات، وفيه ذكر خلق الأرض وما فيها في سبعة أيام، وهذا خلاف القرآن؛ لأن الأرض خلقت في أربعة أيام ثم خلقت السماوات في يومين .. اهـ.

                              وقال الطبري في تاريخه: وأولى القولين في ذلك عندي بالصواب قول من قال: اليوم الذي ابتدأ الله تعالى ذكره فيه خلق السموات والأرض يوم الأحد؛ لإجماع السلف من أهل العلم على ذلك. اهـ.

                              وقال شيخ الإسلام ابن تيمية في (مجموع الفتاوى): ومما قد يسمى صحيحا ما يصححه بعض علماء الحديث وآخرون يخالفونهم في تصحيحه فيقولون: هو ضعيف ليس بصحيح. مثل ألفاظ رواها مسلم في صحيحه ونازعه في صحتها غيره من أهل العلم، إما مثله أو دونه أو فوقه، فهذا لا يجزم بصدقه إلا بدليل ... ومثله حديث: "إن الله خلق التربة يوم السبت ... ". فإن هذا طعن فيه من هو أعلم من مسلم، مثل: يحيى بن معين ومثل البخاري وغيرهما، وذكر البخاري أن هذا من كلام كعب الأحبار، وطائفة اعتبرت صحته مثل أبي بكر بن الأنباري وأبي الفرج ابن الجوزي وغيرهما. والبيهقي وغيره وافقوا الذين ضعفوه، وهذا هو الصواب؛ لأنه قد ثبت بالتواتر أن الله خلق السماوات والأرض وما بينهما في ستة أيام، وثبت أن آخر الخلق كان يوم الجمعة، فيلزم أن يكون أول الخلق يوم الأحد، وهكذا هو عند أهل الكتاب، وعلى ذلك تدل أسماء الأيام، وهذا هو المنقول الثابت في أحاديث وآثار أخر، ولو كان أول الخلق يوم السبت وآخره يوم الجمعة لكان قد خلق في الأيام السبعة، وهو خلاف ما أخبر به القرآن، مع أن حذاق أهل الحديث يثبتون علة هذا الحديث من غير هذه الجهة، وأن روايه فلان غلط فيه لأمور يذكرونها، وهذا الذي يسمى معرفة علل الحديث، بكون الحديث إسناده في الظاهر جيدا ولكن عرف من طريق آخر أن راويه غلط فرفعه وهو موقوف، أو أسنده وهو مرسل، أو دخل عليه حديث في حديث .. اهـ.

                              وقد رجح ضعفه الشيخ الدكتور سليمان الدبيخي، في رسالته القيمة للدكتوراه (أحاديث العقيدة المتوهم إشكالها في الصحيحين) وقال: أنه مخالف لصريح القرآن، وقد ضعفه جمع من الأئمة وأهل العلم بالعلل والأسانيد من جهة سنده ومتنه. اهـ.

                              وإذا تقرر هذا، عرف أن مراد الشيخ ابن باز بكون ذلك من الإسرائيليات أنه مأخوذ عن كعب الأحبار، وأن رواية رفعه للنبي صلى الله عليه وسلم وهم وخطأ.

                              ثم ننبه على أن الحكم ببطلانه ليس لمجرد كونه من الإسرائيليات، وإنما لمخالفته للقرآن. وراجع في حكم رواية الإسرائيليات الفتويين:134649 ، 71171.

                              والله أعلم.


                              http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...waId&Id=137773

                              تعليق

                              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                              حفظ-تلقائي
                              x
                              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                              x

                              اقرأ في منتديات يا حسين

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, اليوم, 09:17 AM
                              ردود 0
                              5 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 22-10-2018, 01:15 PM
                              ردود 0
                              1,244 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 13-12-2014, 04:40 AM
                              ردود 5
                              4,528 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 07-12-2010, 04:13 AM
                              ردود 213
                              97,159 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              يعمل...
                              X