إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

عشوقــــــــة و مذكرات عــــــــــــائلة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بنوتة الخليج
    رد
    هاي شخبار؟

    عشوقة شكرا على البارت

    ننطر اليايات من البارت

    اترك تعليق:


  • قدوتي الزهراء (ع)
    رد
    فديتج يالقمر ..

    ننتظر الباقي ..

    هالمره شصاير ولبيتي طلبي ؟ خخخ

    تحياتي

    اترك تعليق:


  • عاشقة اهل العترة
    رد
    همست بخفة : هاي
    [LIST=1]
    [*]ملاحظة البنت .. هذي زميــلة في الجامعة ويا يعقوب .. و هي تقــــرب له من بعيـد[/LIST]

    .. يعني امممم علاقتهم أخوية .. اسمهــا روان .. و كانت رايحة المستشفى تزور يدتها

    لأن أمهــــا عايشة هني .. بحكم انها انغليــــزية .. ـو ابوها عربي

    يعقوب : قمور هذي روانو ..

    طقته على خفيف : مــــــــالت عليك .. ما عليج منه روان اسمي هههههههه

    ضحكت بخفة : هههههههه ..

    ابتســـم : .. هههههه روانو اختي .. بعــــدين روان جم مرة قلت لج لا تقولين هاي ؟

    قـــولي السلام عليكم

    ابتسمت قمر .. : نـــــايس تو ميت يو روان ..

    روان : هههههه يو تو .. يعقوبو كيفـــــي بقول اللي أبيه

    قمر : هههههههههه ..

    قال بحماس : اليـــوم المود اوكي .. عشان جذي بسوي روحي ما سمعتج

    شرايكمـ في كاباتشينو ؟

    قالت بهبالة : هههههههههههههههه وي يا شباباً شاب قبل المشيب هههههههه

    علـــــى حسابك ؟

    يعقوب : ههههههههههه أكيد يعني على حساب منو ؟ بذمتج ؟

    روان : ههههههههه خلاص يلا ..

    ابتسمت و مدت يدها حق قمر ..

    ++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

    ضحـكـــ على تورد خدودها بشكل سريـــــع ..

    ابتسمت له بخجل ..

    نــــاظرت أمها اللي كانت ماسكة يدها : يمــــــه ؟

    زهرة : هممم ؟

    عشوقة : ابي أرد المزرعــــة .. ما ابي أظل هني ..

    ابتسمت : ان شاء الله .. يصير خير

    عشوقة : صـج ؟

    زهرة : هههههههههههههههه .. من متى كنت اجذب عليج ؟

    عشوقة : ههههههههههه محشومة يمــــه .. هههههههه بس أتأكد لوولز

    زهرة : اممممم اوكي تأكدتي ؟

    عشوقة : يب يب يبي ههههه

    زهرة : هههههههههههههههه .. اوكيك .. حبيبتي .. بنخليج احنا الحين اوكي ؟

    ابتسمت بخفة : اوكيك .. .. ..

    .. باست جبينها .. بخفة ..

    فـــارس : تحملي في روحج اوكي ؟

    عشوقة : ان شاء الله ..

    زهرة : يلا بـــــأي

    عشوقة : بــــــأي

    ++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

    .. فـــي المزرعة ..

    بالرغــــم من الهستيريا اللي مرت فيها اختهم ..

    كــــــــــانو .. يضحكون بجنـون و بصــــوت عـــالي ..

    يعيدــــون ذكريـــات المدرسة .. ـــو نيويورك

    ضحكـت هيام بخـفة و دموعهـا تسيل على خدها : ههههههه تذكرت سالفة .. ههههه

    لما كنت في الابتدائي .. فـــي حصة العربـي .. كنت أبي أكتب الجـــواب على السبورة

    المشكلة .. انـي قصيرة .. آخــــر شي المعلمة رفعتني ههههههههههههههههه .. احراج

    ههههههههه ..

    بنوتة : هههههههههههههههههههههههههه ول بصراحة الحركـة قوية ههههههههه

    الحـــــور : شلون المعلمة .. رفعتها ؟ ههههههههههههههههه كأنها كابتن برومبة اللي في

    مجـــلة ماجد من متنها ههههههههه

    المخلصـــه : هههههههه حسبي الله على ابليسج هههههههه

    ســــوسا : ههههههههههههه تتذكرين بنوتة ؟

    بنوتة : همممم ؟

    سوســـا : الصبـــي اللي كــان ويانه في المدرسة

    بنوتة : هههههههههههههه اي اي أكيـــد أتذكر .. أصلاً اكو أحد يقدر ينسى ؟ ههههه

    هيام : هههههههههه شنو الســـــالفة ؟

    سوسا : الســـــالفة طال عمرج .. ان هالصبي شرير ههههههههههه .. نافخ روحه

    على الطلاب كلهم .. بس لأن اختـــه مديرة المدرسـة هههههههه عاد بنوتة قـــالت خل

    نسنعه شوي هههههههههه .. طيحناه في الحفـــــرة اللي فيها رمـــل و مـــاي ههههههههه

    و شردنـــا هههههههههه .. و هو يبجـــي و يركض ورانه ههههههههههههه

    هيــــام : ويــــــل حــــــــالي ههههههههههههههههههههههههه

    ـــو بعدين شنو سوت فيكــــم المديرة ؟

    بنوتة : ههههههههههههههه و منو قال لج انها تقدر تسوي شي ؟ ما تعرف بالسالفة

    ههههههههههههههههه لأن هددناه اذا تكلـــــم .. لا يستبعد ان نقص لســـــانه هههههههه

    المخلصه : ول عليـــــج هههههههههههههههه .. سفاحة ههههههههه

    بنوتة غمـزت : أم العلوووووم أنا ههههههههه فديتني

    الحـــور : ههههههههههههه .. غف مي فايف هههههههههه

    المخــــلصه : آآخ هههههههههه .. أحـــسن شي في نيويورك لما بنوتة خربت الرجل

    الثلجــــي و اليهالوو عصبو عليها هههههههههههههههههه

    سوسـا : ههههههههههه أي .. هههههههه حتى لما طاحت عشوقة ههههههههه

    بنوتة : هههههههههههههههههههه لا .. و لا شي ايي حذال ذاك اليم لما رحنا السوبر

    ماركت هههههههههههههههههه و يدخلون الحرامية هههههههههه .. اكشنات هههههه
    هيـــام : هههههههههههههه .. حرامية ؟؟

    المخلصــــه : ههههههههههه أي .. كنا رايحين السوبر ماركت شوي الا ثنين .. لابسين

    أقنعة لونها أسود .. و في يدهم مسدسات

    ــــو يهطل المطر مجدداً !!

    +++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

    الألم بــــات جلياً .. على وجههــــا المكفهر !

    لقــــد كـــانت تصرفات والدتهـــا الرعنـاء .. كفيــــلةً باسقاط الدمـــوع ..

    التــــي تســـــابقت .. و ناضلـــت .. ثم تعثرت .. ــــو ضاعت في فم تنيـن !

    الألــــمـ .. متــــاهات .. بداخــــل صندوق زجــــاجي ! تتكســــر فيه الأبجـدية .. فتصبح

    أطيـــافاً مظلمة .. تمســـك بــملابس ملطخـــة بالدم ! ..

    الألـــــم .. عـــند ارتقـــاء الســـعادة إلى الأعلــــى .. لنبحـــث عن نيوتن !

    حتـــى يعيدها إلى الأرض !

    لــــــ قد .. مشت بخطوات مترنحـــة إلـــــى الموت ..

    إلــــــى حيث المصيـــــر !

    +++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

    ضحكــــات تختبـــىء في روائـــح اصطناعية ..

    ـــو تورد وجـــنة أبت الذبــــول برفض تغريـدة !

    الدخـــــان يتصـــاعد .. كخيـوط واهنة .. أشبـــه بخيوط العنكبوت .. .. ..

    صـــوت خلاب .. تصـدره أكـــواب قهــوة .. تتــــشابك أبخرتهـــا .. لتخفـــي .. همس

    العيــــون ..

    قضمـــت قضـمة من المــــافين اللي في يدهــــا و غمضت عيونها بحـــركة تمثيلية : يم يم

    يمي .. خـــوش مافين صراحـــة أكيـــد دفعت فيه ماي عيونــــك

    ضحكــ بخفـــة و صوت ضحكته الخلابة .. تناهت إلى مســــامع الكل ..

    مثـــل اللحـن المنساب بعذوبــة

    ـــو قـــال بابتسامة عريـضة : ههههههههههه .. كأنج مو ماكلة من قبل ههههههههههه

    اللي يسمعج يقــــول هذي أكيـــد مشردة

    ضحكت روان بحلاوة .. ــــو قمر ضحكـــت بهمس لطيـف

    ابتســــم .. بــحنان .. و هـــو مستمتع .. ان قدر يحصــــل الفرضة .. عشان يجوفها مرة

    ثانية

    حركـــت روان يدها بجنــــون .. قدام عيونـــه اللي فضحته .. ـــو المشكلة .. ان هالعيون

    فضحتـــه قدام روان أم أربع و أربعيـــن لسان هع ..

    قـــالت بلعانة : شعندك شوي و تاكل البنت بعيــــونك

    توردتــــ خدودها بلون الكـــرز .. و ابتسمت بتوتــــــر ..

    .. قــال بــــاندفاع : أقــــول انثبــــري أحسن لج .. لا أوكلـــج تبن الحين ..

    ضحكت بجنــــون : ههههههههههه .. أحلــــى .. حركــــات بعد يا روميو هههههههه

    خايـــــف لا تنفضح ؟

    هالمـــرة قـــمر ذابـت و ردت بســـرعة : روان ؟

    قالت بابتســـــامة ناعمة : ههههههههههه هممم ؟

    قمــــر : جــــب لو سمحتـــي

    يعقوب : هههههههههههههههههه .. وي قفطوها أقول روانو لقطـــي ويهج ههههه

    روان : ههههههههه مالـــت عليــــكم هههههههههه

    قمــــر : هههههههههه و عليـــج ههههههههههه

    يعقـــوب : ههههههههههههههههه

    روان : لكــــ ن ما عليه .. و آنـا أقول بعزمهم علــــى العشا تو نايت .. لكـــن انتو

    مو ويـه عزيـــمة .. حدكـــم جبـاتي و سمبوسة من محمد حســـن

    يعقوب ـــو قمــــر فطسو من الضحـــك : ههههههههههههههههههه

    يعقـوب : هههههههههه لا لا خلاص .. دام انتي اللي بتعزمينا بنسكت مو جذي قمور ؟

    انصبغ ويهها باللون الأحمر : أي ..

    يعقــــوب : لأنـــج ما تعزمين الا مرة في السنة هههههههههههههههه و في الكريسماس

    بعد .. و الله لاعت جبــــدي من الأكــــل كل سنة مثل الأكل بالضبط

    روان : ههههههههههههههه .. ودك انت .. في طبـاخ يدووووه .. و الله ان أناملها تنلف

    في حريــــر

    يعقـــوب :هههههههههه أناملها من ألمـــاس و أنا ما أدري ههههههههه

    روان : ها ها ها .. بايخ

    يعقــــوب يغمز حقها : مو أبيخ منج

    قمــر : هههههههههههههه .. بــــــــــــــس عاد

    يعقـــوب : ان شاء الله

    روان : احووو

    قمــــر : يعقــــوب ؟

    شق الحلج : هلا ..

    ابتســـمت : امممممم .. روان اختك اختك و لا .. ؟

    يعقـــوب : هههههههه لا مو اختي من امي و ابوي .. اممممم تقرب لـي من بعيد ..

    بـــس وياي في الجامــــعة و أنا أسميــــها اختي

    روان : احوووو

    قمــــر : ههههههههههه .. اممممم أبــــي أروح الغرفة أخاف حـــامي يرد و ما يجوفني

    يعقــــوب : اوكيك

    وصلوها الغرفـة

    ابتسمت بحلاوة و هي تضم روان : استانســـت وياكم وايد .. شكراً على كل شي

    روان : العفــــو حبيبتي .. و لا يهمج ..

    يعقـــوب : ـــو لو ما سوينا شي

    روان : اوكيــــك قموور يلا بــــاي .. فـــي الليل نلتقي اوكو ؟

    قمــر : اوكيك بايات

    يعقـوب : باي قمــــر

    ابتسمــــت : بايات

    ++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

    يتـــــبع



    اترك تعليق:


  • قدوتي الزهراء (ع)
    رد
    سلااااام

    البارت وايد حلو ..

    وين الباجي هااااااا .. بسرعه يالله تراني ناطره

    تحياتي

    اترك تعليق:


  • بنوتة الخليج
    رد
    هههههههههههه

    هاه بعد شتبين؟ البارت كله عنج أقصد معظمه عنج ههههههه بس حلو والله


    وننطر البارت الياي بسررررررعة وعلى أحررررر أحر أحر من الجمر نفسه

    ومشكورة حبيبتي والله يعطيج العافية

    وماوصيج خزني طاقاتج للبارت الياي ههههههههه

    اترك تعليق:


  • عاشقة راية الحسين
    رد
    باارت ولا احللى
    يسلموووووووووووووووو

    اترك تعليق:


  • عاشقة راية الحسين
    رد
    باارت ولا احللى

    اترك تعليق:


  • عاشقة اهل العترة
    رد
    ركبت السيارة .. و ابتســـامة حنونة توسطت .. ويهها ..

    حتى ملامحهــا احلوت .. و ارتخت .. بعد الانقباض ..

    فـــــارس : احوو الويه منور ههههههه

    زهرة : هههههههههههههه بجوفة الغالية أكيد راح ينور ..

    فــــارس : ان شاء الله دوم .. هالابتسامة يا رب

    زهرة : ويــــاك الغالي

    ابتسم : انزين اكو أحد في المزرعة غير الشباب ؟

    زهرة : أي الحريم بس ويا فطوم

    عقد حواجبه : منو فطوم ؟

    زهرة : اخت الكوثـــر و لجنة

    فارس : اها

    ــــو حرك السيارة ..

    +++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

    يمشون في الممرات .. و كـل واحد يوزع ابتسامات ببلاش ! من زود الوناسة !

    راحو للموظفين .. يسألونهم عن رقم الغرفة ..

    زيـــاد كان يعرف وين غرفتها .. بس عشان لا ينكشف فضل يسكت و ما يقول لهم ..

    طقو باب غرفتها ..

    و تدافعو كلهم مرة وحدة : سبـــــــــــرايز !!!

    رفع ناصر راسه لهم .. لما جافهم ابتسم

    ثواني مرت .. قعد يضحك بخفة ..

    ارتفعت خدوده و لمعت عيونه بالدموع .. من كثر الضحك ..

    بعدين كلهم ضحكو .. بهبالة على حركاتهم .. المينونة لولز ..

    عشـــــوقة : ههههههههه أحلى سبرايز .. حياكمــ خخخ

    تدافعو ـــو نطو عليها ..

    زياد قعد على الكرسي يم نـــاصر ..

    البنات استحو من تركي ..

    قعدو ويا بعض بصمت ..

    بعدين اندمجو يسولفون .. ..

    كانت تتكلم ويا خالها .. و فجأة ضحكت .. و بانت غمازتها .. ..

    ابتسم لا ارادياً .. ..

    لفت ويهها .. تبي تجوف البنات شنو يسوون

    و التقـــــت عيونها بعيونه ..

    ابتسمت له بخجل .. .. ..

    ـــو كانت هالابتسامة .. مثــــل الفراشة في قلبه ..

    لكن تغضنت ملامحه مرة وحدة !

    لما سمع كلامها ..

    و هالشي خلى الكل يدخـــل في حالة من الصمت ..

    عشــــوقة : فطوم في المزرعة ؟

    محد تكلمــ .. ..

    يودت قلبها : شصايـــــر ؟ فيها شي ؟

    قال لها لجنة ببرود : ليش تبين تعرفين ؟؟؟؟؟

    مسحت دمعــــة سالت بسلاسة .. على خدها : شنـو ليش أبي أعرف ؟؟ هذي بنت خالي

    .. ليش ما اخذتوها وياكمــ ؟ على الأقل إذا مو عشان أحد عشــــاني

    ببرود رد : احنـــــا وياج .. .. ما تعتقدين ان هذا يكفي ؟

    ابتسمت بحزن : يكفـــــي ؟ كل واحد له معزة فـي قلبي .. لكنها بتظل بنت خالي الوحيدة ..

    بالرغم من اللي صار .. و اللي فات مــــات .. و احنا عيال اليوم ..

    ثـــــار .. حس بسائـل يمشي في عروقــــه يخليه ينقبض بعنف .. : عســــاها الماحي ..

    شهقـــت .. : هــــذي اختك !

    لجنة : عنــــدي اخت وحدة ما كو غيرها .. و انتي هذي الاخت ..

    دموعها ســـالت بألم : لجـــنة .. ! الانسـان مو معصوم من الغلط .. يمكن هي غلطت

    و يمكن أنا غلطت في حقها بعد .. لكن مو هذا المهم .. المهم ان احنا نكمل حياتنا بدون

    حقد .. لازم نكون متسامحين .. الحين تبي تقول لي ان كل هذا عشان سالفة الصور اللي

    في نيويورك ؟؟ اذا على هالسالفة أنا خلاص نسيت ..

    تجمع الدم في قبضة يده .. بقهر و عصبية لكـن ما قال شي ..

    نـــــاصر : اشششش خلاص .. لا تفكرين في أي شي انتي بس ارتاحي ..

    انخرطت في بكـــاء مرير : ليــــــش تبوني أرتاح !!؟ و انتو اللي خليتوني بروحي

    في الاسطبـــــل .. كنت أنادي كل واحد منكم .. لكن محد يبي يسمعــني ! ليــــــش !

    خبروني ! شسويت عشان ألقى كل هذا .. ؟ ــــو تقول لــــي أرتاح !! أي راحــــة هذي ؟

    اذا ما كانو أهلــــــي وياي ؟؟

    صابتها هستيريا .. مرة وحـــــدة !

    كــــان تركي يضمها بقوة .. يحـــــاول يهديها .. لكن ما كو فايدة !!

    تيمعت الدموع في عيونهم .. ـــو خمـــائل الحزن بانت على حنايا ويوههم ..

    اهتزت بعنــــف و هي تبجي ! و تصـــــرخ .. !

    ركض نـــاصر حق الطبيب .. يخبـره ..

    و الطبيب بدوره راح للغرفة بســـرعة .. ..

    و عطاها ابرة مهدئة ..

    ـــــــو غرقت في عالـــــم الأحلام مرة ثانية ! أو يمكن الكوابيس منو يدري ؟

    ++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

    سال الدم عبيط .. و بغزارة ..

    ســــــــال بلذعة .. ــــو بدون توقف !

    كــــــانت تتألم .. ـــو تبكي الضيـــاع !

    كـــــانت تصرخ الدموع .. و الآه .. بمرارة ..

    و الدمـ يسيل ! ليلطخ .. البلاط ..

    ــــو تلكـــ الأنامل التـــي تتمزق أنسجتها !

    عندمــــــا ينعدم .. الضميـر !

    و يزرع الانســـان بذور الشياطين !!

    ليحصــــل على ثمرة الزقوم !

    أين هـو اديسون ؟ ليضيء لنا قلب ذاك المتعجرف ؟؟

    و أين هو برموثيوس ؟ ليوقد ضمــــائر البشر الخاوية ؟؟

    الصــــرخة !

    جعـــلت تلك القصــور .. تتهشم !

    تمزق غياهب تلك الظلمة .. !

    و تحطم كبـرياءً ! أنثوياً ..

    يحبو .. بغنج .. ليصــــل لسويداء ذاك القلب مجدداً !

    و تسطرت أخيـــراً رســـــالة ..

    قد تنفلت .. و تطير .. لتصل هناك إلى الأعلى حيث الجحيم المستعر !

    الذي تحترق فيه كل الأحلام و الآمال !

    قد تعــــــانق الدموع عناقاً أبدياً ! فيحيـــــلها إلى دموع !

    أو ربمـــــا ستبقى .. كقطرة الدمــ تلك .. تخثرها الأوهام .. و يجعلها السراب أكثر لزوجةً !

    ..

    +++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

    كانت تمشي بتعب ..

    و تمسح لا ارادياً علــــى رقبتها ..

    و أمهـــــا من محل لمحل ثاني .. في المول !

    و صــــار لهم أكثر من ساعتين يلفون على كل المحلات ..

    دخلو محل اكسسورات ..

    رفعت أمها حلـــق لونه تركواز .. في وسطه فراشة فضية لامعـة ..

    ـــو قالت بحماس و وناسة : عبـورة شرايج في هذا ؟

    قالت بضيـق و ملل .. و هي تسحب الجياس مالت أمها بتعب : حلووو ..

    قالت أمها : امممم شرايج أشتريه و لا لأ ؟

    عبير : كيـــفج يمـــه ..

    تغضنت ملامحها و بسخرية ابتسمت : خلاص و لا يهمج .. بشتريه

    عبيــر هزت كتفها بعدم اكتراث

    و طلعو من المحل ..

    قعدت عبير على أحد الكراسي : يمـــه تعبت .. عطشانة .. ــــو ..

    قاطعتها بــملل : اوكي اوكي .. بنروح كوستا كوفي

    قعدو على الكراسي بعد ما طلبو لهم موكـــا .. و فطائر التفاح بالكراميل

    و ما لاحظو ان اكو واحد قاعد يخزهم من فوق لتحت

    قامت عبير .. تـــاخذ لها منديل تنظف يدها .. و ترتب عمرها ..

    دخلت الحمام .. و غسلت ويهها بالماي البارد .. أكثر من مرة

    و طلعـــت .. بس لما ردت للطاولة انصدمـــــت ..

    بس صدمتها ما كـــانت صدمة بمعنى الكلمة لأنها تعرف أمها ! ـــو حركاتها !

    +++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

    اليوم سوت العملية .. لما طلعت كانت عيونها ملفوفة بشاش ..

    كانت قاعدة بروحهــــا في الغرفة ..

    لأن حامي خبرها ان ما يقدر يمر عليـــها اليوم .. لأن مشغـــول و لازم يروح

    الجامعة !

    مشت شوي شوي .. لين وصلت للباب .. و فتحته ..

    طلعت .. بخفة .. و لمست الجدار .. مال الممر ..

    و هي تمشي .. دعمت في واحد بقوة

    و من قوة الدعمة ..

    طاحت على الأرض !

    قالت بهمس خجول : اوه آيم سوري ..

    ضحك بخفة : هههههه اتس اوكي .. اتس ماي فولس ..

    احترقت وجنتها .. حســـت ان الصوت مألوف .. بس ما حبت تتكلم .. الا اذا

    تأكدت ..

    حســــت بأنفاس شخص قريب منها .. يبعد عنها ببضع أمتار ..

    ابتســـم بحلاوة : شلونج قمــــر ؟

    ++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

    طلعو من غرفتها .. بالغصب عشان يخلونها ترتاح

    تركي : أول مرة يصير فيها جذي ؟

    نـــاصر : أخخخ ما دري و الله .. بس أي .. أعرفها تكتم .. و تخش بقلبها .. طالع

    شنو صار فيها الحين

    تـــركي : اممممم الله كريم .. بس حاولو تسايرونها .. لأنها ما تتحمل صدمات .. و بصراحة

    اللي صابها مو شوي

    ناصر : اخخ الشكوى لله

    تركــــي : أنا بظل وياها الليلة .. انتو روحو المزرعة الحين .. ارتاحو .. و باجر تعالو

    المستشفى ..

    لجنة : لا أنا بظل بعد ..

    تركي : لازم كلكم تروحون معليه لجنة .. أصلا اهي ما تبي تظل في المستشفى ..

    كلها جم يوم و تكون في المزرعة ..

    لجنة : ..

    راحو ويا زيـاد عشان يردون المزرعة ..

    بس ناصر الوحيد اللي ظل ويا تركي ..

    تركي : و انت ما بتروح ؟

    ناصر : لا .. لا تنسى .. انها محتاجة أكون وياها ..

    تركي : لا تخاف أنا موجود .. روح ريـح .. انت تعبان شكلك ..

    ناصر : أي و الله .. مو قادر اوقف على ريلي حتى ..

    تركي : خلاص عيل ..

    ناصر : اوكيك عيل .. أنا ماشي تامر على شي ؟

    تركي : لا ما يآمر عليك عدو

    نــــاصر ابتسم بألم : تحمـــل فيها يا تركي

    تركي : لا توصـــي ..

    ++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

    مشت باتجاه الطاولة ..

    ـــو انصدمت .. بأمها اللي كانت تكلم واحد .. و تضحك وياه !!

    ابتسمت بسخرية و هي تبلع الغصة .. و العبرة اللي خنقتها ..

    سحبت الكرسي وسط دهشة الاثنين .. و قعدت ..

    ابتسمت عبيــــر ببرود .. : يمــــه ؟ مـــــا قلتي لي منو الأخ ؟

    بلعت ريجها بالغصب : هــــذا ..

    عبيــــر : منو ؟

    قاطعـــهم و هو يبتسم بـــكبرياء : ويــــاج حمدان .. و انتي ؟

    ــــوقفت و هي تأشر علـــى أمها اللي كانت ساكتة ! : أنا ؟ بنت هالحثــــالة !!

    ـــو مشت و هي تحاول .. تمـــنع الدموع من النزول ..

    كل شي صار ضبابي .. مــــا تقدر تجوف أي شي ..

    طلعـــت من المول ..

    ــــو ركبت التاكسي .. .. .. ..

    +++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

    ابتسم بحلاوة : شـلونج قمر ؟

    انعقد لســـانها ..

    بس ردت بهمس جميـل : الحمد لله .. و انت شخبارك ؟

    قال بمرح : أنــــا كنت مو بخير بس من جفتج صرت بخير

    ابتسمت بخجل و توتر ..

    لاحظ خدودها اللي توردت بسرعة .. ابتسم بحنان : حـــامي قال لي ان اليوم العملية صح ؟

    قمر : أي .. أنتظر النتيجة بس

    يعقوب : ان شاء الله خيـــر ..

    سكت شوي

    بعدين قال : هههههه شنو بنوقف هني ؟

    قمر : هاه ؟ لا لا حيـــاك ..

    سمعت رنة تلفونه ..

    يعقوب : ألو ..

    .. : وينـــك انت ؟ حـرام عليك .. صار لي ساعة ناطرة برى

    يعقوب : هههههههههه .. أنا ويا قموور .. و الله ما أدري عنج ..

    قاعدة تـقرقرين على راس يدوه مسكينة هههههههههه

    .. : هههههههههه انثبر .. وينك انت ؟ لا تتحرك من مكانك ..

    يعقوب : ههههههههه ان شاء الله عمتي ..

    و علمها على المكان ..

    .. شوي الا بنت كانت تمشي في الممر .. و صوت كعبها العالي .. يصدر نغمة مميزة

    كــــانت رافعة شعــرها نافورة .. و لابسة تنورة قصيرة و بوت .. و سويتير ..

    قالت بمرح : السلام عليكم ..
    +++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

    فتحت عيونها الدخانيـة .. اللي تنبض بالألم ..

    ــــو سرعان ما هاجمتها الأفكار مرة ثانية .. حــــاولت تتماسك لكن ما قدرت

    سالت دمـــعة ســـاخنة .. أحـــرقت خلايا خدها المتورد

    ابتسم لها بحنـــان و مد أنـامله الطويلة .. يمسح هالدمعـــة الحايرة اللي ظلت مكانها

    عدلت من وضعها .. كانت تحس بالحمى .. تشتد و تشتعل عشان تــــكسر عظامها و كل

    اللي بداخلها ..

    نزلت راسهــــا بألم ..

    و نزلت خصـــلة من شعرها .. على غرتها الناصعة ..

    رجـــع خصلتها ورى أذنها ..

    مــــا قدرت تمنع نفسها ارتمت في أحضانه و هي تبجي ..

    .. : خـــــالي أنا آسفـــة .. آسفـــــة ما كان قصدي أقول اللي قلـــته .. خـــــالي أنا أحبكم

    ما أبيكـــم تخلوني بروحي .. أبيكم تظلون وياي دائمـــاً .. خــــالي أنـا تعبانة وايد .. ..

    أحـــس بالألم ..

    و قعدت تشاهق .. و تتأوه من الألم ..

    ــو تركي كان يهدي فيهــــا ..

    دخــــلت زهرة الغرفة .. و هي تحمل بوكيه ورد ..

    رفعت راسها .. و هــــي تحدق في أمهـا

    شعرها كــــان منسدل على جبينها .. و ويهها المتبلل .. عشان يمنع ظهور الدمـــوع

    مشت بخطوات مشتاقة لبنتها ..

    ـــــو ضمتها لها .. بقــــوة .. تحـاول تكفر عن ذنبها ..

    ضمــــتها و هي تلقي بدموعهــــا الحارقة علـــى شعرها النـــاعم

    رفعت راسها .. بيدها و مسحت بأناملها .. الدموعـــ و هي تلثم جبينها بقبلة ..

    اللي خلـــى ويهها يتضرج احمراراً بسبب الخجل ..

    ابتسمت .. بسعادة : ماما حبيبتي انتي بخير الحين ؟

    ابتسمت الثانية : أي مـــاما أنا بخيـــر ..

    طالعتها بتشكك : عيل ليش كنتي تبجين من شوي ؟

    ابتسمت بخجل حق خالها : لأن خــــالي طقني ههههههههههههههههههه

    تركي : ههههههههههههههههههه يا الجذابة ههههههههههههه

    .. : ههههههههههههههه تركي .. فشلتنا .. الحين بنت أختي شنو بتقول عنا ؟

    رفعت راسها حق مصـــدر الصوت ..

    و حست بالاحراج يكتسحها ..

    زهرة : ههههههههههه عن يا زعم تستحي هههههههههههههه .. فديت اللي يستحون

    ههههههههههه ..

    طالعتها و في عيونها سؤال منو هذا ؟

    زهرة : ماما هذا خــــالج الثاني .. اسمه فارس

    ابتسم لها : مـــــا تجوفين شر حبيبتي

    ولعت و قالت بهمس : الشر ما اييك

    +++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

    اترك تعليق:


  • عاشقة راية الحسين
    رد
    لقد طااال الأنتظار ياعزيزتي

    اترك تعليق:


  • قدوتي الزهراء (ع)
    رد
    اهئ اهئ

    بسرعه بسرعه بسرعه

    تحياتي

    اترك تعليق:


  • زهرة الرمان
    رد
    روووووووووووووووووعة

    بنتظار البارت

    اترك تعليق:


  • بنوتة الخليج
    رد
    يسلمووووووووووو حبيبتي

    وننطر البارت على الجمر

    اترك تعليق:


  • عاشقة اهل العترة
    رد
    شكراً على المرور الطيب جميعاً و راح أكتب البارت لأني ما كتبت أي شي و ان شاء الله

    أحطه ... امممممممم بس ما أدري اليوم أو باجر ...

    بحـــــاول أحطه في أقرب وقت ممكن ...

    انتظــــــــروني

    اترك تعليق:


  • قدوتي الزهراء (ع)
    رد
    انتظرج وانتظر أخبارج والقصه

    تحياتي

    اترك تعليق:


  • بنوتة الخليج
    رد
    يااااااااااااهووووووووووو

    بليز بليز عشوقة نزلي البارت ولا باذبحج

    مالي خص مافي مافي نزليه بسرعة

    اترك تعليق:

المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x

رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.

صورة التسجيل تحديث الصورة

اقرأ في منتديات يا حسين

تقليص

المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 30-06-2020, 04:51 AM
ردود 0
10 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة وهج الإيمان
بواسطة وهج الإيمان
 
يعمل...
X