إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أصنام آل ابراهيم.. قبور آل محمد

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #16
    ملاحظة ،،


    لا يوجد لآل ابراهيم أصنام ،،وإنما الاصنام لآل النمرود،،

    وإلا فكيف نصلي على آل ابراهيم ،،؟

    تعليق


    • #17
      أصنام قوم إبراهيم عليه السلام كان يُسجد لها بينما أضرحتنا فهي في باب الدعاء نعتبرها مكانا يُحب الله سبحان وتعالى ان يُدعى منه. فدعاءك في مسجد الرسول أكيد يختلف وانت في بيتك.

      ----------------

      قلنا سابقا:

      اما مسألة بناء المساجد على القبور والصلاة فيها فهذا مفتي مصر يقول ان بناء مسجد على قبر حسب قول عالمهم البيضاوي انه من القربات ، وبنى المسلمون في عهد الرسول صلى الله عليه وآله وسلم على قبر ابي بصير.

      ويقول لماذا يخبأون حديث ابي بصير؟

      حمّل قوله بعظمة لسانه كي تعرفوا الفرق بين اهل السنة والوهابية:

      http://www.mediafire.com/?6mz7hzh1h9f

      تعليق


      • #18
        الأخوين الكريمين
        جابر وصندوق
        بدأت تتعدد الآراء.. فأنا ارى الا يدعى احد دون الله
        ويبدو ان الأخ صندوق يوافقني.. ولكنه يقول بأفضلية الدعاء عند مراقدهم
        وهذا لم اتطرق له ابدا.. موضعوعي عن من يدعى من دون الله
        عن الاستغاثة.. فقط!!
        ليس عن التوسل .. لا عن الشفاعة
        اما اخونا جابر.. اولا اشكره على حسن ظنه في اخوه
        لكن رأيه مختلف
        يقول ان الرسول (الامام) دعوته لا ترد.. وهو حي في قبره.
        بس قبل ما نقرأ آراء جديدة.. يسمحلي أستوضح منه:

        1)هل قدرة الإمام - النبي - الولي على السمع غير نهائية؟
        يعني لو مليون رجل استغاثوا به كل واحد من مكان..هل يسمعهم كلهم؟
        وما هو ففرق سمعه عن سمع السميع المتعال؟

        2)هل مشيئة المستغاث به تختلف في رأيك مع مشيئة الله؟ ومن منهما مستقل عن الآخر؟

        3)لو توجه احدنا إلى الله.. والآخر إلى الإمام.. من -برايك- احتمال يستجيب للداعي بشكل اكبر؟

        4) في ضوء ما سبق.. كيف تفهم قول الله
        (ولا تدع من دون الله ما لا ينفعك ولا يضرك فإن فعلت فإنك إذاً من الظالمين * وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو) ؟

        ---------------------------------------------------------------
        اتمنى ان اسمع مزيد من الآراء
        بس قبل بهمس بأذن اخوي صندوق:

        شوف اخوي.. انا متجاوز من زمااااان قولبة المذاهب والمدارس.. وتنافسها على البضاعة (عامة الناس)
        انا اقرأ.. افهم.. اعتقد
        لو وافقع اعتقادي مين.. ما يهمني

        تحياتي للجميع
        التعديل الأخير تم بواسطة محايد; الساعة 29-06-2007, 02:27 PM.

        تعليق


        • #19
          المشاركة الأصلية بواسطة جابر المحمدي المهاجر
          سلامٌ عليكم ،،


          عزيزي محايد ، انا اعرفك جيداً انت لست مثل باقي الاعضاء فانت تملك الاحترام وتجبرنا على احترامك وفقك الله ،

          جابر المحمدي المهاجر،،
          تقصد مثلي ياجابر !!! صح

          تعليق


          • #20
            المشاركة الأصلية بواسطة صندوق العمل
            إذا كان الله سبحانه وتعالى لم يدفع الموت عن حمزة عليه السلام وخسر المسلمين المعركة
            المشاركة الأصلية بواسطة صندوق العمل

            فماذا نفعل؟ نترك عبادة الله مثلا لأننا خسرنا حمزة ولم يحمه الله سبحانه وتعالى من رمح وحشي؟


            إذن انت تعبد الائمة !!!!

            المشاركة الأصلية بواسطة صندوق العمل
            الأخ الكريم محايد
            المشاركة الأصلية بواسطة صندوق العمل

            بإقرار كل المتديين إن الله سبحانه وتعالى بيده الاستطاعة والقدرة على دفع الضرر

            ومع ذلك لم يدفع الضرر عن أولياءه وخيرة عباده

            فهل يصح ان يكون المقياس على (إمكانية) النفع ودفع الضرر هو (ملازمة تفعيلها) في كل لحظة؟


            ثُمَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يُخْزِيهِمْ وَيَقُولُ أَيْنَ شُرَكَائِيَ الَّذِينَ كُنتُمْ تُشَاقُّونَ فِيهِمْ قَالَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْعِلْمَ إِنَّ الْخِزْيَ الْيَوْمَ وَالْسُّوءَ عَلَى الْكَافِرِينَ

            تعليق


            • #21
              عزيزي محايد

              سأتكلم بالعموم وبالخصوص

              بالعموم أقول ان هناك امكنة يُحب ان يُسأل الله منها وهي باعتقادنا اماكن مقدسة مثل اضرحة ائمتنا عليهم السلام وقبلها مكة والمسجد النبوي.

              أما بالخصوص وهنا حجتك فقط عليّ وانا لااتكلم بإسم او امثل المذهب الشيعي في هذه النقطة رغم ايماني بصحتها بل امثل نفسي فقط كي لايستشكل علي المستشكلون.

              ارى ان الدعاء الصحيح بالتوسل بالائمة هو ماجاء على لسان ادم عليه السلام وهو يدعو (الله) سبحانه وتعالى (بحق) الخمسة التي نُقِشت اسمائهم على العرش.

              أما الدعاء المباشر من المعصوم وإن كانت له وقائع انا مؤمن بها من اناس حصلت لهم كرامات عندما توسلوا بمعصوم ومستحيل ان اشك بإحدى هذه الوقائع وهو دليلي على قدرة المعصوم المتوفى على اتيان الكرامة بإذن الله سبحانه وتعالى في حالة خاصة جدا تحدث لمن امتحن الله قلبه للإيمان. ومثل هذه الكرامة لاتحدث الا لأمر جلل ومصاب عظيم وليس للأدعية والحاجات الدنيوية العامة.

              لذلك ارى ان الدعاء يجب ان يكون مباشرا الى الله سبحانه وتعالى وبجاه الائمة المعصومين والرسول صلوات الله عليهم.

              وهناك امور تساعد على استجابة الدعاء كالتصدق بإسم الإمام المعصوم للفقراء قربة الى الله سبحانه وتعالى قبل الدعاء اصلا.

              تعليق


              • #22
                المشاركة الأصلية بواسطة صندوق العمل
                ارى ان الدعاء الصحيح بالتوسل بالائمة هو ماجاء على لسان ادم عليه السلام وهو يدعو (الله) سبحانه وتعالى (بحق) الخمسة التي نُقِشت اسمائهم على العرش.
                متى ايها الصندوق الفاضل ؟؟؟؟

                تعليق


                • #23
                  بسمه تعالى ،
                  رب اشرح لي صدري ،
                  ويسر لي امري ،
                  واحلل عقدة من لساني ،
                  يفقهوا قولي ،
                  اللهم صل على محمد وآل محمد ،،
                  سلام عليكم ،،
                  تقصد مثلي ياجابر !!! صح
                  سبيدرمان القديم ،، تقفى (( بليز )) لا تخرب الموضوع كعادتك
                  أمزح معاك .
                  أنا احترم كل من يرى الحق فيتبعه ،،
                  فان كنت انت من هؤلاء فانت مُحترم بين الناس ليس فقط انا ،،
                  الاخ الاستاذ الكريم محايد ،،
                  الأخوين الكريمين
                  جابر وصندوق
                  بدأت تتعدد الآراء.. فأنا ارى الا يدعى احد دون الله
                  الدعاء لله فقط .
                  ويبدو ان الأخ صندوق يوافقني.. ولكنه يقول بأفضلية الدعاء عند مراقدهم
                  وهذا لم اتطرق له ابدا.. موضعوعي عن من يدعى من دون الله
                  عن الاستغاثة.. فقط!!
                  ليس عن التوسل .. لا عن الشفاعة
                  اما اخونا جابر.. اولا اشكره على حسن ظنه في اخوه
                  لكن رأيه مختلف
                  يقول ان الرسول (الامام) دعوته لا ترد.. وهو حي في قبره.
                  نعم يا استاذنا الحبيب ،
                  لكن ليس هذا رأي مُختلف ،بل هو الصحيح حسب السنة النبوية الشريفة ،، لديكم
                  يقول ابن حجر في شرح صحيح البخاري في فتح الباري (10/243)
                  [ ثالثها : أن يكون أخبر عما أوحي إليه صلى الله عليه وسلم من أمرهم وما كان منهم . فلهذا أدخل حرف التشبيه في الرواية ، وحيث أطلقها فهي محمولة على ذلك والله أعلم . وقد جمع البيهقي كتابا لطيفا في حياة الأنبياء في قبورهم أورد فيه حديث أنس " الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون " أخرجه من طريق يحيى بن أبي كثير وهو من رجال الصحيح عن المستلم بن سعيد ، وقد وثقه أحمد وابن حبان عن الحجاج الأسود وهو ابن أبي زياد البصري وقد وثقه أحمد وابن معين عن ثابت عنه ، وأخرجه أيضا أبو يعلى في مسنده من هذا الوجه وأخرجه البزار لكن وقع عنده عن حجاج الصواف وهو وهم والصواب الحجاج الأسود كما وقع التصريح به في رواية البيهقي وصححه البيهقي . وأخرجه أيضا من طريق الحسن بن قتيبة عن المستلم ، وكذلك أخرجه البزار وابن عدي ، والحسن بن قتيبة ضعيف . وأخرجه البيهقي أيضا من رواية محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى أحد فقهاء الكوفة عن ثابت بلفظ آخر قال : " إن الأنبياء لا يتركون في قبورهم بعد أربعين ليلة ولكنهم يصلون بين يدي الله حتى ينفخ في الصور " ومحمد سيئ الحفظ . وذكر الغزالي ثم الرافعي حديثا مرفوعا " أنا أكرم على ربي من أن يتركني في قبري بعد ثلاث ولا أصلي له " إلا إن أخذ من رواية ابن أبي ليلى هذه وليس الأخذ بجيد لأن رواية ابن أبي ليلى قابلة للتأويل ، قال البيهقي : إن صح فالمراد أنهم لا يتركون يصلون إلا هذا المقدار ثم يكونون مصلين بين يدي الله ، قال البيهقي : وشاهد الحديث الأول ما ثبت في صحيح مسلم من رواية حماد بن سلمة عن أنس رفعه " مررت بموسى ليلة أسري بي عند الكثيب الأحمر وهو قائم يصلي في قبره " وأخرجه أيضا من وجه آخر عن أنس ، فإن قيل هذا خاص بموسى قلنا قد وجدنا له شاهدا من حديث أبي هريرة أخرجه مسلم أيضا من طريق عبد الله بن الفضل عن أبي سلمة عن أبي هريرة رفعه " لقد رأيتني في الحجر وقريش تسألني عن مسراي " الحديث وفيه " وقد رأيتني في جماعة من الأنبياء فإذا موسى قائم يصلي ، فإذا رجل ضرب كأنه وفيه : وإذا عيسى ابن مريم قائم يصلي أقرب الناس به شبها عروة بن مسعود ، وإذا إبراهيم قائم يصلي أشبه الناس به صاحبكم ، فحانت الصلاة فأممتهم " قال البيهقي : وفي حديث سعيد بن المسيب عن أبي هريرة أنه لقيهم ببيت المقدس فحضرت الصلاة فأمهم نبينا صلى الله عليه وسلم ثم اجتمعوا في بيت المقدس . وفي حديث أبي ذر ومالك بن صعصعة في قصة الإسراء أنه لقيهم بالسموات ، وطرق ذلك صحيحة ، فيحمل على أنه رأى موسى قائما يصلي في قبره ، ثم عرج به هو ومن ذكر من الأنبياء إلى السماوات فلقيهم النبي صلى الله عليه وسلم ، ثم اجتمعوا في بيت المقدس فحضرت الصلاة فأمهم نبينا صلى الله عليه وسلم . قال : وصلاتهم في أوقات مختلفة وفي أماكن مختلفة لا يرده العقل ، وقد ثبت به النقل ، فدل ذلك على حياتهم . قلت : وإذا ثبت أنهم أحياء من حيث النقل فإنه يقويه من حيث النظر كون الشهداء أحياء بنص القرآن ، والأنبياء أفضل من الشهداء . ومن شواهد الحديث ما أخرجه أبو داود من حديث أبي هريرة رفعه وقال فيه : " وصلوا علي فإن صلاتكم تبلغني حيث كنتم " سنده صحيح ....الخ. ]
                  فالحديث الذي أريد أن أقوله لك هو قول الرسول صلى الله عليه وآله ((الأنبياء أحياء في قبورهم ))
                  وقد صححه الالباني في كتابه صحيح وضعيف الجامع الصغير (11/3).
                  فالآن كما أذهب انا الى الطبيب وأقول له يا طبيب اني مريض ،
                  أتوجه الى رسول الله وأقول له يا رسول الله اني مريض .. اين الاشكال ؟!
                  بس قبل ما نقرأ آراء جديدة.. يسمحلي أستوضح منه:
                  1)هل قدرة الإمام - النبي - الولي على السمع غير نهائية؟
                  يعني لو مليون رجل استغاثوا به كل واحد من مكان..هل يسمعهم كلهم؟
                  وما هو ففرق سمعه عن سمع السميع المتعال؟
                  نعم فالنبي صلى الله عليه وآله قال ((صلوا علي فإن صلاتكم علي تبلغني حيث كنتم ))
                  ولا شك بصحة هذا الحديث ،،
                  تخيل في صلاة المغرب مثلا الآلاف من المصلين في التسليم يقولون (( السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته))
                  بل الملايين في نفس اللحظة يسلمون على النبي صلى الله عليه وآله ..هل يعني هذا سوف لن يسمعهم النبي ؟؟ اذا فكيف قال صلوا علي فان صلاتكم تبلغني ؟
                  2)هل مشيئة المستغاث به تختلف في رأيك مع مشيئة الله؟ ومن منهما مستقل عن الآخر؟
                  حقيقة لا اعلم اين موقع هذا السؤال في هذا الموضوع ،،
                  لكن مشيئة الله تُقدم بلا شك على خلقه.
                  3)لو توجه احدنا إلى الله.. والآخر إلى الإمام.. من -برايك- احتمال يستجيب للداعي بشكل اكبر؟
                  بالطبع الذي يُقدم هو المُتوجه الى الامام ،،
                  لاحظ اخوة النبي يوسف عليه السلام ،، لماذا لم يتوجهوا الى الله مباشرة؟
                  ذهبوا لابيهم ، كي يكون الاستغفار على لسانه والله لا يرد انبياؤه ،
                  4) في ضوء ما سبق.. كيف تفهم قول الله
                  (ولا تدع من دون الله ما لا ينفعك ولا يضرك فإن فعلت فإنك إذاً من الظالمين * وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو) ؟
                  الشيعة لا يدعون من دون الله شيئ.
                  جابر المحمدي المهاجر،
                  التعديل الأخير تم بواسطة جابر المحمدي المهاجر; الساعة 29-06-2007, 03:51 PM.

                  تعليق


                  • #24
                    عندما أراد الاستغفار من الله بعد أن اكل التفاحة او من الشجرة ياسبيدر

                    تعليق


                    • #25
                      المشاركة الأصلية بواسطة صندوق العمل



                      ارى ان الدعاء الصحيح بالتوسل بالائمة هو ماجاء على لسان ادم عليه السلام وهو يدعو (الله) سبحانه وتعالى (بحق) الخمسة التي نُقِشت اسمائهم على العرش.

                      أما الدعاء المباشر من المعصوم وإن كانت له وقائع انا مؤمن بها من اناس حصلت لهم كرامات عندما توسلوا بمعصوم ومستحيل ان اشك بإحدى هذه الوقائع وهو دليلي على قدرة المعصوم المتوفى على اتيان الكرامة بإذن الله سبحانه وتعالى في حالة خاصة جدا تحدث لمن امتحن الله قلبه للإيمان. ومثل هذه الكرامة لاتحدث الا لأمر جلل ومصاب عظيم وليس للأدعية والحاجات الدنيوية العامة.

                      لذلك ارى ان الدعاء يجب ان يكون مباشرا الى الله سبحانه وتعالى وبجاه الائمة المعصومين والرسول صلوات الله عليهم.
                      أخوي صندوق العمل
                      بعد التحية.. اقول:
                      انت لا تمارس الاستغاثة.. لكن لا تنكرها
                      وكل موضوعي عن الاعتقاد.. وعن الانكار على من يسغيث بغير الله

                      ارى انك اقتربت أكثر من طرح اخونا جابر
                      عموما..
                      صححني لو كنت مخطئ:
                      انت شخصيا لا ترى انطباق الآيات السالفة الذكر على من يتوجه بالطلب للأئمة
                      وانت.. وإن كنت لا تمارسه.. إلا انك لا تنكره
                      فهل فهمي صحيح؟

                      تحياتي

                      تعليق


                      • #26
                        المشاركة الأصلية بواسطة جابر المحمدي المهاجر
                        بسمه تعالى ،

                        الاخ الاستاذ الكريم محايد ،،

                        الدعاء لله فقط .

                        نعم يا استاذنا الحبيب ،
                        لكن ليس هذا رأي مُختلف ،بل هو الصحيح حسب السنة النبوية الشريفة ،، لديكم
                        يقول ابن حجر في شرح صحيح البخاري في فتح الباري (10/243)
                        [ ثالثها : أن يكون أخبر عما أوحي إليه صلى الله عليه وسلم من أمرهم وما كان منهم . فلهذا أدخل حرف التشبيه في الرواية ، وحيث أطلقها فهي محمولة على ذلك والله أعلم . وقد جمع البيهقي كتابا لطيفا في حياة الأنبياء في قبورهم أورد فيه حديث أنس " الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون " أخرجه من طريق يحيى بن أبي كثير وهو من رجال الصحيح عن المستلم بن سعيد ، وقد وثقه أحمد وابن حبان عن الحجاج الأسود وهو ابن أبي زياد البصري وقد وثقه أحمد وابن معين عن ثابت عنه ، وأخرجه أيضا أبو يعلى في مسنده من هذا الوجه وأخرجه البزار لكن وقع عنده عن حجاج الصواف وهو وهم والصواب الحجاج الأسود كما وقع التصريح به في رواية البيهقي وصححه البيهقي . وأخرجه أيضا من طريق الحسن بن قتيبة عن المستلم ، وكذلك أخرجه البزار وابن عدي ، والحسن بن قتيبة ضعيف . وأخرجه البيهقي أيضا من رواية محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى أحد فقهاء الكوفة عن ثابت بلفظ آخر قال : " إن الأنبياء لا يتركون في قبورهم بعد أربعين ليلة ولكنهم يصلون بين يدي الله حتى ينفخ في الصور " ومحمد سيئ الحفظ . وذكر الغزالي ثم الرافعي حديثا مرفوعا " أنا أكرم على ربي من أن يتركني في قبري بعد ثلاث ولا أصلي له " إلا إن أخذ من رواية ابن أبي ليلى هذه وليس الأخذ بجيد لأن رواية ابن أبي ليلى قابلة للتأويل ، قال البيهقي : إن صح فالمراد أنهم لا يتركون يصلون إلا هذا المقدار ثم يكونون مصلين بين يدي الله ، قال البيهقي : وشاهد الحديث الأول ما ثبت في صحيح مسلم من رواية حماد بن سلمة عن أنس رفعه " مررت بموسى ليلة أسري بي عند الكثيب الأحمر وهو قائم يصلي في قبره " وأخرجه أيضا من وجه آخر عن أنس ، فإن قيل هذا خاص بموسى قلنا قد وجدنا له شاهدا من حديث أبي هريرة أخرجه مسلم أيضا من طريق عبد الله بن الفضل عن أبي سلمة عن أبي هريرة رفعه " لقد رأيتني في الحجر وقريش تسألني عن مسراي " الحديث وفيه " وقد رأيتني في جماعة من الأنبياء فإذا موسى قائم يصلي ، فإذا رجل ضرب كأنه وفيه : وإذا عيسى ابن مريم قائم يصلي أقرب الناس به شبها عروة بن مسعود ، وإذا إبراهيم قائم يصلي أشبه الناس به صاحبكم ، فحانت الصلاة فأممتهم " قال البيهقي : وفي حديث سعيد بن المسيب عن أبي هريرة أنه لقيهم ببيت المقدس فحضرت الصلاة فأمهم نبينا صلى الله عليه وسلم ثم اجتمعوا في بيت المقدس . وفي حديث أبي ذر ومالك بن صعصعة في قصة الإسراء أنه لقيهم بالسموات ، وطرق ذلك صحيحة ، فيحمل على أنه رأى موسى قائما يصلي في قبره ، ثم عرج به هو ومن ذكر من الأنبياء إلى السماوات فلقيهم النبي صلى الله عليه وسلم ، ثم اجتمعوا في بيت المقدس فحضرت الصلاة فأمهم نبينا صلى الله عليه وسلم . قال : وصلاتهم في أوقات مختلفة وفي أماكن مختلفة لا يرده العقل ، وقد ثبت به النقل ، فدل ذلك على حياتهم . قلت : وإذا ثبت أنهم أحياء من حيث النقل فإنه يقويه من حيث النظر كون الشهداء أحياء بنص القرآن ، والأنبياء أفضل من الشهداء . ومن شواهد الحديث ما أخرجه أبو داود من حديث أبي هريرة رفعه وقال فيه : " وصلوا علي فإن صلاتكم تبلغني حيث كنتم " سنده صحيح ....الخ. ]
                        فالحديث الذي أريد أن أقوله لك هو قول الرسول صلى الله عليه وآله ((الأنبياء أحياء في قبورهم ))
                        وقد صححه الالباني في كتابه صحيح وضعيف الجامع الصغير (11/3).
                        فالآن كما أذهب انا الى الطبيب وأقول له يا طبيب اني مريض ،
                        أتوجه الى رسول الله وأقول له يا رسول الله اني مريض .. اين الاشكال ؟!

                        نعم فالنبي صلى الله عليه وآله قال ((صلوا علي فإن صلاتكم علي تبلغني حيث كنتم ))
                        ولا شك بصحة هذا الحديث ،،
                        تخيل في صلاة المغرب مثلا الآلاف من المصلين في التسليم يقولون (( السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته))
                        بل الملايين في نفس اللحظة يسلمون على النبي صلى الله عليه وآله ..هل يعني هذا سوف لن يسمعهم النبي ؟؟ اذا فكيف قال صلوا علي فان صلاتكم تبلغني ؟
                        أخوي جابر
                        اولا .. قول الرسول انها تبلغه.. لا يعني أنه يسمعها من الناس مباشرة.. ولو كان الأمر كذلك.. لقال اسمعها
                        كيف تبلغه.. لا اعلم.. ربما يكون عند ربه .. وتبلغه الملائكة بها.. الله اعلم.. لكن ما ذكرته لا ارى فيه دليلا على السماع

                        مثال ذلك.. انا وانت.. عندما نزور المقابر.. السنا مأمورين بأن نسلم.. السلام عليكم دار قوم مؤمنين؟
                        وهم باتفاقنا ميتون لا يسمعون.. فالأمر بالسلام.. كالأمر بالصلاة.. لا يلزم السماع الحسي منه ابدا

                        فقس انت على سمعهم ايام حياتهم.. فهل كان علي وهو في الكوفة .. يسمع معاوية وعمرو وهما يخططان للحرب؟
                        ارجو ان نكون متفقين على هذه النقطة ايضا

                        فأنا لو سلم لك بأنه في قبره يسمع.. فكيف تثبت ان سمعه غير نهائي.. وقد حاولت ان استفهم منك.. ما فرق سمعه عن سمع ربه؟
                        اخيرا.. في هذه النقطة
                        قلتم( أتوجه الى رسول الله وأقول له يا رسول الله اني مريض .. اين الاشكال ؟!))

                        ابدا.. لا اشكال الا مع قوله تعالى
                        ((ولا تدع من دون الله ما لا ينفعك ولا يضرك فإن فعلت فإنك إذاً من الظالمين * وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو))
                        لو قلت يا رسول الله .. انا مريش.. اشفني.. فهذا دعاء في رأيي.. وهو لغير الله
                        المشاركة الأصلية بواسطة جابر المحمدي المهاجر

                        2)هل مشيئة المستغاث به تختلف في رأيك مع مشيئة الله؟ ومن منهما مستقل عن الآخر؟
                        قلتم:
                        حقيقة لا اعلم اين موقع هذا السؤال في هذا الموضوع ،،
                        لكن مشيئة الله تُقدم بلا شك على خلقه.
                        انا وانت خاضعون لمشيئة الله. بل حتى الأنبياء والرسل..فهل ترى انت ان الأنبياء والرسل لا يمكن أن يريدون أمراً ولا تتحقق مشئتهم؟

                        المشاركة الأصلية بواسطة جابر المحمدي المهاجر
                        إقتباس:
                        3)لو توجه احدنا إلى الله.. والآخر إلى الإمام.. من -برايك- احتمال يستجيب للداعي بشكل اكبر؟
                        الجواب:
                        بالطبع الذي يُقدم هو المُتوجه الى الامام ،،
                        لاحظ اخوة النبي يوسف عليه السلام ،، لماذا لم يتوجهوا الى الله مباشرة؟
                        ذهبوا لابيهم ، كي يكون الاستغفار على لسانه والله لا يرد انبياؤه ،
                        ما فهمت سؤالي اخوي
                        كان سؤالي.. لو زيد توجه لله مباشرة.. وعبيد توجه لصاحب قبر
                        الأول قال يا الله.. ثم دعاه بحاجته
                        والثاني قال يا فلان.. ودعاه بحاجته
                        هل في ظنك ان الولي اكيد بيرفع الدعوة إلى الله ام احتمال؟
                        اكيد احتمال..
                        مثل ما الاستجابة بالدعاء مباشر احتمال
                        سؤالي كان
                        من احرى بالاستجابة؟؟
                        الله لزيد (بأن يستجيب دعوته)
                        ام صاحب القبر لعبيد (بأن يرفع دعوته لله)

                        أخيرا
                        لو صح ما تقوله.. بأنه ((((الأفضل)))) الاستغاثة بالولي.. من التوجه لله مباشرة.
                        لماذا برأيك القرآن عــــــــــــــــــــــــــــــــــــامر بآيات كـــــــــــــثيرة تدعو إلى توجيه الطلب إلى الله
                        وتأمر بالدعاء المباشر ؟

                        اخي.. الدعاء عباده.. وقد كان المشركون يقولون:
                        ياهبل.. اشف ولدي
                        يا يغوث.. اقض حاجتي

                        الغريب.. انهم لما سألهم النبي.. انتم مؤمنون بأن الله هو الخالق والرازق.. لمذا تدعون هؤلاء؟
                        تدري ماذا قالوا؟
                        ((وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ أَوْلِيَاء مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ * لَوْ أَرَادَ اللَّهُ أَنْ يَتَّخِذَ وَلَدًا لَّاصْطَفَى مِمَّا يَخْلُقُ مَا يَشَاء سُبْحَانَهُ هُوَ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ ))

                        تحياتي
                        التعديل الأخير تم بواسطة محايد; الساعة 30-06-2007, 01:19 PM.

                        تعليق


                        • #27
                          عودة لمحور الموضوع:

                          ما رأي القراء الكرام في حجة ابراهيم لقومه؟
                          هل عدم قدرة المستغاث به على حماية نفسه دليل على عدم اهليه التوجه له بالدعاء؟

                          وما رأيكم في الآيات :

                          ((ولا تدع من دون الله ما لا ينفعك ولا يضرك فإن فعلت فإنك إذاً من الظالمين * وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو))

                          ((ومن الناس من يتخذ من دون الله أنداداً يحبونهم كحب الله))

                          ((قل أفرأيتم ما تدعون من دون الله إن أرادنيَ الله بضر هل هن كاشفات ضره))

                          ((ولا تدع من دون الله ما لا ينفعك ولا يضرك فإن فعلت فإنك إذاً من الظالمين * وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو))

                          ((أمن يجيب ا لمضطر إذا دعاه ويكشف السوء))

                          (( أيشركون مالا يخلق شيئاً وهم يخلقون * ولا يستطيعون لهم نصراً))


                          ((الا لله الدين الخالص والذين اتخذوا من دونه اولياء ما نعبدهم الا ليقربونا الى الله زلفى))

                          ((ولا تدع من دون الله ما لا ينفعك ولا يضرك فإن فعلت فإنك إذا من الظالمين ))

                          ((ولئن سألتهم من خلق السماوات والأرض ليقولن الله قل أفرأيتم ما تدعون من دون الله إن أرادني الله بضر هل هن كاشفات ضره أو أرادني برحمة هل هن ممسكات رحمته قل حسبي الله عليه يتوكل المتوكلون ))

                          ((قل إني نهيت أن أعبد الذين تدعون من دون الله قل لا أتبع أهواءكم قد ضللت إذا وما أنا من المهتدين ))

                          ((قل أندعوا من دون الله ما لا ينفعنا ولا يضرنا ونرد على أعقابنا بعد إذ هدانا الله كالذي استهوته الشياطين في الأرض حيران له أصحاب يدعونه إلى الهدى ائتنا قل إن هدى الله هو الهدى وأمرنا لنسلم لرب العالمين ))

                          ((إن الذين تدعون من دون الله عباد أمثالكم فادعوهم فليستجيبوا لكم إن كنتم صادقين ))

                          ((ويعبدون من دون الله ما لا يضرهم ولا ينفعهم ويقولون هؤلاء شفعاؤنا عند الله قل أتنبئون الله بما لا يعلم في السماوات ولا في الأرض سبحانه وتعالى عما يشركون ))

                          ((والذين يدعون من دون الله لا يخلقون شيئا وهم يخلقون ))

                          ((وأعتزلكم وما تدعون من دون الله وأدعو ربي عسى ألا أكون بدعاء ربي شقيا))

                          ((قل من ذا الذي يعصمكم من الله إن أراد بكم سوءا أو أراد بكم رحمة ولا يجدون لهم من دون الله وليا ولا نصيرا ))

                          ((قل من رب السماوات والأرض قل الله قل أفاتخذتم من دونه أولياء لا يملكون لأنفسهم نفعا ولا ضرا قل هل يستوي الأعمى والبصير أم هل تستوي الظلمات والنور أم جعلوا لله شركاء خلقوا كخلقه فتشابه الخلق عليهم قل الله خالق كل شيء وهو الواحد القهار ))

                          ((والذين تدعون من دونه ما يملكون من قطمير))

                          تحياتي

                          تعليق


                          • #28
                            أخوي جابر
                            اولا .. قول الرسول انها تبلغه.. لا يعني أنه يسمعها من الناس مباشرة.. ولو كان الأمر كذلك.. لقال اسمعها
                            كيف تبلغه.. لا اعلم.. ربما يكون عند ربه .. وتبلغه الملائكة بها.. الله اعلم.. لكن ما ذكرته لا ارى فيه دليلا على السماع


                            هو بأي حال من الأحوال سيسمع النبي صلى الله عليه وآله ،القول سواء مباشرة او واسطة ،
                            فلا اختلاف في الوصول مباشرة او واسطة ،

                            ولكن ماذا لو قلنا انه مباشرة ،،

                            لا مانع من ذلك فهذا نبي الله سليمان قد سمع النملة في الارض وهو طائر في السماء ،

                            فلاحظ البعد بعد المسافة بين النبي سليمان والنملة ،،

                            ولا تنسى التردد ايضا تردد الصوت فتردد صوت النملة قليل جداً ،،

                            ولي ايضا نظرة في غير هذا الشأن ،،

                            زرقاء اليمامة المعروفة كانت تنظر ونظرتها تعتبر مسيرة ثلاثة ايام ،،فكيف بنظرة رسول الله صلى الله عليه وآله وسماعه؟؟!


                            كذالك فإن رسول الله صلى الله عليه وآله مكشوف له فكان يسمع حنين جذع النخلة ،،وينظر في السماء فيرى ما لا يراه الصحابة ..


                            أيضا من جهة اخرى فالميت يسمع وحديث البخاري اظنك تعرفه (( انهم يسمعون قرع النعل)).




                            مثال ذلك.. انا وانت.. عندما نزور المقابر.. السنا مأمورين بأن نسلم.. السلام عليكم دار قوم مؤمنين؟
                            وهم باتفاقنا ميتون لا يسمعون.. فالأمر بالسلام.. كالأمر بالصلاة.. لا يلزم السماع الحسي منه ابدا

                            لا بل يسمعون ،

                            انا ليس لدي وقت لأعرض عليك احاديث البخاري ،

                            لكن اعدك بعرضها عليك إن لم تسبقني انت في رؤيتها،


                            فقس انت على سمعهم ايام حياتهم.. فهل كان علي وهو في الكوفة .. يسمع معاوية وعمرو وهما يخططان للحرب؟
                            ارجو ان نكون متفقين على هذه النقطة ايضا


                            نعم نعم ،


                            كما سمع عمر سارية ورآهم وهو جالس على المنبر فكشف الله له وقال كلمته المشهورة يا سارية الجبل الجبل ،،


                            فلماذا هذا جائز على عمر وغير جائز على الامام علي وهو وصي الرسول ونفسه بنص القرآن؟!
                            فأنا لو سلم لك بأنه في قبره يسمع.. فكيف تثبت ان سمعه غير نهائي.. وقد حاولت ان استفهم منك.. ما فرق سمعه عن سمع ربه؟

                            سمع الله مقدم على سمع المخلوقات ،

                            اخيرا.. في هذه النقطة
                            قلتم( أتوجه الى رسول الله وأقول له يا رسول الله اني مريض .. اين الاشكال ؟!))

                            ابدا.. لا اشكال الا مع قوله تعالى
                            ((ولا تدع من دون الله ما لا ينفعك ولا يضرك فإن فعلت فإنك إذاً من الظالمين * وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو))
                            لو قلت يا رسول الله .. انا مريش.. اشفني.. فهذا دعاء في رأيي.. وهو لغير الله



                            يعني لو ذهبت الى الطبيب وقلت له طبيب انا مريض واطلب منه المساعدة اكون مشركاً؟؟!!


                            يعني لو قلت لمعلم علمني ؟ أكون مشركاً؟؟


                            يعني لو قلت لامي الحبيبة أطعميني .. أكن مشركاً؟؟!


                            إقتباس:
                            المشاركة الأصلية بواسطة جابر المحمدي المهاجر


                            2)هل مشيئة المستغاث به تختلف في رأيك مع مشيئة الله؟ ومن منهما مستقل عن الآخر؟
                            قلتم:
                            حقيقة لا اعلم اين موقع هذا السؤال في هذا الموضوع ،،
                            لكن مشيئة الله تُقدم بلا شك على خلقه.



                            انا وانت خاضعون لمشيئة الله. بل حتى الأنبياء والرسل..فهل ترى انت ان الأنبياء والرسل لا يمكن أن يريدون أمراً ولا تتحقق مشئتهم؟

                            نعم النبي قبل ان يطلب أمراً من الله لا بد وأن يكون ذالك الامر فيه رضا الله تعالى ،،

                            والله لا يرد دعوة العبد المؤمن فكيف بالنبي المرسل !؟


                            إقتباس:
                            المشاركة الأصلية بواسطة جابر المحمدي المهاجر

                            إقتباس:
                            3)لو توجه احدنا إلى الله.. والآخر إلى الإمام.. من -برايك- احتمال يستجيب للداعي بشكل اكبر؟
                            الجواب:
                            بالطبع الذي يُقدم هو المُتوجه الى الامام ،،
                            لاحظ اخوة النبي يوسف عليه السلام ،، لماذا لم يتوجهوا الى الله مباشرة؟
                            ذهبوا لابيهم ، كي يكون الاستغفار على لسانه والله لا يرد انبياؤه ،


                            ما فهمت سؤالي اخوي
                            كان سؤالي.. لو زيد توجه لله مباشرة.. وعبيد توجه لصاحب قبر
                            الأول قال يا الله.. ثم دعاه بحاجته
                            والثاني قال يا فلان.. ودعاه بحاجته
                            هل في ظنك ان الولي اكيد بيرفع الدعوة إلى الله ام احتمال؟
                            اكيد احتمال..

                            لا اذا كان المتوجه بالدعاء الى صاحب القبر يُعتبر مشركا حبيبي الدعاء لله فقط.

                            وانما حينما اقول انا يا محمد (( اعني يا رسول الله اطلب لي ، أغثني ، ساعدني ، ادعو لي ))..


                            [quote]مثل ما الاستجابة بالدعاء مباشر احتمال
                            سؤالي كان
                            من احرى بالاستجابة؟؟
                            الله لزيد (بأن يستجيب دعوته)
                            ام صاحب القبر لعبيد (بأن يرفع دعوته لله)[/quote



                            كذالك اخوة يوسف ذهبوا لابيهم الولي الصالح
                            ولم يذهبوا لله مباشرة .


                            ]أخيرا
                            لو صح ما تقوله.. بأنه ((((الأفضل)))) الاستغاثة بالولي.. من التوجه لله مباشرة.
                            لماذا برأيك القرآن عــــــــــــــــــــــــــــــــــــامر بآيات كـــــــــــــثيرة تدعو إلى توجيه الطلب إلى الله
                            وتأمر بالدعاء المباشر ؟



                            يجب عليك ان تفهم ،

                            الدعاء لله.


                            وما يفعله الشيعة ليس بدعاء لعلي او لرسول الله صلى الله عليهما وآلهما وانما طلب

                            كما تطلب الطعام والاكل من المطعم .


                            اخي.. الدعاء عباده.. وقد كان المشركون يقولون:
                            ياهبل.. اشف ولدي
                            يا يغوث.. اقض حاجتي

                            ذلك صنم ورسول الله ليس مثلهم .

                            الغريب.. انهم لما سألهم النبي.. انتم مؤمنون بأن الله هو الخالق والرازق.. لمذا تدعون هؤلاء؟
                            تدري ماذا قالوا؟
                            ((وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ أَوْلِيَاء مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ * لَوْ أَرَادَ اللَّهُ أَنْ يَتَّخِذَ وَلَدًا لَّاصْطَفَى مِمَّا يَخْلُقُ مَا يَشَاء سُبْحَانَهُ هُوَ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ ))

                            تحياتي


                            ومرة اخرى اقول الدعاء لله تعالى ،



                            جابر المحمدي المهاجر،

                            تعليق


                            • #29
                              بسم الله الرحمن الرحيم

                              أخي الكريم

                              لأئمتنا عليهم السلام كرامات جاحد من ينكرها ، ونؤمن إن من يطلب من الإمام طلبا فالإمام يسمعه لأنهم أحياء عند ربهم يرزقون.

                              فتبقى المسألة المستشكلة عندك وهي كيف للإمام الميت ان يفيدك في دعاءك؟
                              قلت سابقا إن المسلمين كانوا يأتون للرسول ويسألوه ان يدعي لهم لمسائل الدين والدنيا، فاستشكالك نرده عليك وهو هل للرسول ان ينفع او يضر في مسألة استجابة الدعاء؟

                              فنقول لو لم يكن له دور في استجابة الدعاء او ان الطلب منه بالدعاء هو عمل شركي لكان نهرهم الرسول صلى الله عليه واله وسلم وطلب منهم الدعاء كل بنفسه.

                              فإن قلت لكن الرسول كان حي والائمة ميتين فنجيبك ان دور الرسول في هذه العملية كان يمثل وسيط بين السائل والله سبحانه وتعالى ، هو يسمع طلب السائل فيدعي الله سبحانه وتعالى للسائل.

                              فإذا لم يكن يوجد مايمنع الميت ان يسمع : (على سبيل المثال عندما ياتي منكر ونكير ويسألوه من ربك) ويتكلم: (عندما يجيب اسئلتهم) عند ذاك انتفى الفرق بين الحي والميت في مسألة ان يكون وسيط في طلب الدعاء.

                              اذا كنت تعتقد ان تحقيق الدعاء يأتي بمعتقدنا من الامام نفسه وليس هو وسيط في توصيل الدعاء الى رب العالمين فأنت اذن من نفس المبدأ تعتقد ان هذا الذي اتى رسول الله يطلب منه ان يدعي الله سبحانه وتعالى له بالغنى إن الرسول نفسه هو من اعطاه من أملاكه قطيع من الغنم وليس الله جل وعلا.

                              التسجيل الصوتي التالي أجعله قربةً الى الله سبحانه وتعالى في إظهار مناقب أهل البيت وهو لشيخ عظيم القدر في الدنيا وفي الاخرة إن شاءالله المرحوم الشيخ الدكتور الوائلي رحمه الله وهو يذكر حادثة حدثت لإبنته عندما تقطعت احدى عينيها فقصد باب الحوائج الإمام موسى الكاظم وبعد أن صلى ركعتين خاطبه الشيخ بلهجته العراقية قائلا :-

                              أنت بين أمرين أنا سامع عنك يسموك باب الحوائج وقاري بالكتب ، بالكتب أكو شي ، بالكتب مايهمني صدگ لو چذب ماأدري بيه، لكن إنت بين أمرين لو صدگ لو خرافة إثبتلي وجودك، والله بهذا التعبير خاطبتة، گتلة آني محسوب عليك الناس يسموني خادمك، صدگ لو چذب هسة ماأعرِف إنت صدگ لو خرافة اثبتلي وجودك وطلعت من عندة.

                              فحصلت الكرامة بفضل الله سبحانه وتعالى.

                              http://rapidshare.com/files/40237709/ImamKadhim.rm.html

                              والان سأقول رأيي بحرية وقد يكلفني ذلك صد مجموعة من سهام صديقة ، أقول على الرغم من صحة الطلب من الإمام المعصوم كونه حلقة وصل للدعاء الى الله سبحانه وتعالى الا اننا الشيعة قد بالغنا في هذه المسألة حتى اصبح السائد هو الطلب من المعصوم والشاذ او النادر هو الطلب مباشرة من الله سبحانه وتعالى. بل الى الدرجة التي اذا فضّل السائل ان يكون اتصاله مباشرا بالله سبحانه وتعالى نُظِر اليه نظرة ريبة وشك في ولائه لأهل البيت عليهم السلام.

                              السائد يجب أن يكون هو الطلب المباشر من الله سبحانه وتعالى لأنه اسلوب وسنّة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم فهل كان خير البشرية بينه وبين رب العالمين وسيط ينقل الدعاء؟

                              لايهمني رأي الجميع ولكني اقول كلمة ارجو منها رضى الباري عزوجل ، للأسف نحن فرطنا في تعظيم الله سبحانه وتعالى لصالح أهل البيت عليهم السلام ، وهذا خطأ ليس مقصود إنما هو موروث إجتماعي أخذ الحس والاعتقاد الشخصي لرموز المجتمع دوراً في تنميته، يجب ان ينظر اليه الواعيين والعقلاء بعين الحكمة ، لاتقل لي اني عندما أعظم احد اولياء الله كأنما تعظم الله ، هذا الكلام يصح عندما يكون تعظيم الله سبحان وتعالى مباشرة هو السائد والظاهر وبعد ذلك تصح المقولة السابقة لاان اجعلها هي السبب الرئيسي في تعظيم الله سبحانه وتعالى (بالإستعاضة).

                              هذا رأيي وهذا منهجي الديني فليوافقني من يوافق وليشك بروحانياتي من يشك فالله سبحانه وتعالى هو المقدّم عندي على كل المقدسات مهما كانت.

                              والسلام

                              تعليق


                              • #30
                                المشاركة الأصلية بواسطة صندوق العمل
                                إذا كان الله سبحانه وتعالى لم يدفع الموت عن حمزة عليه السلام وخسر المسلمين المعركة

                                فماذا نفعل؟ نترك عبادة الله مثلا لأننا خسرنا حمزة ولم يحمه الله سبحانه وتعالى من رمح وحشي؟
                                لا . .بل لانعبد حمزة رضي الله عنه

                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.

                                صورة التسجيل تحديث الصورة

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة مروان1400, يوم أمس, 10:00 PM
                                استجابة 1
                                10 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة مروان1400
                                بواسطة مروان1400
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 30-06-2020, 04:51 AM
                                ردود 0
                                12 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                يعمل...
                                X