إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مجلة الاسرة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مجلة الاسرة

    مجلة الاسرة











    مجلة ثقافية ، متنوعة ، اجتماعية ، تعنى بشؤون كافة اطياف المجتمع

    الباب مفتوح لمن يريد مناقشة المواضيع المطروحة او اضافة مشاركة.

  • #2
    الافتتاحية


    قالوا :
    ·(الإنسان القارئ تصعب هزيمته).
    ·(إن قراءتي الحرة علمتني أكثر من تعليمي فـي المدرسة بألف مرة).
    ·(من أسباب نجاحي وعبقريتي أنني تعلمت كيف انتزع الكتاب من قلبه).
    ·وسُئل أحد العلماء العباقرة:لماذا تقرأ كثيراً؟ فقاللأن حياة واحدة لا تكفيني !!).
    وما قالوه نجمة تُضيء في سماء الحقيقة لأن :
    القراءة ... كلمة .. الوحي بها قد نزل.
    القراءة ... فجر يمحو عن قلوبنا ظلمة الكسل .
    القراءة ... كتاب يجعل المطلعين عليه يخوضوا الحياة بلا خوف أو وجل.
    القراءة ...درس المستفيد منه يمشي في طرق قليلة الأخطاء والزلل .
    القراءة ... ربيع يبعد عن أرواحنا شتاء الخمول والملل.
    القراءة ...بسمة تبعث في أرواحنا نسيم السعادة والأمل .
    القراءة ... مهارة تحقق النجاح وتُزيد من فرص العمل .
    القراءة ... كنز مليء بلآلئ المعرفة من الماضي والحاضر وأمال المستقبل.


    فعلينا أن نتمسك بالقراءة لأنه من المحزن أن تكون امة ( اقرأ ) لا ( تقرأ)





    تعليق


    • #3
      تكلموا بلغة الازهار

      ان من اهم الصفات التي يجب ان يمتلكها الشباب المقدمين على الزواج هي صفة التجدد ، فهذا الضيف الربيعي في اعماق وجوده اذا ما حل على حياتهم سوف يزينها بأكاليل الفرح والسعادة ، ويجعلهم يملكون عصاته السحرية التي بها يحول الارض الجرداء الميته الى ارض خضراء زاهية ، فيجعلون بطاقته قصاصة الورقة نابضة بالحياة ، عندما يترجمون مشاعرهم عليها بالكلمات ، ونغمة الرسائل تخطف القلوب ، عندما يُعلم ان ما فيها مبعوث من المحبوب ، والمرآة في المنزل مليئة بصور التشوقات عندما يمارس عليها جنون الحب بأجمل العبارات .

      وها هو الضيف الربيعي يدعونا ان نتكلم بأبجدية جديده حروفها الوان الازهار واعدادها لما لهذه اللغة من وقع محبب في النفوس لأنها لغة تتسم بالرومانسية ومتجدده وغير مكلفة ويمكنكم استخدامها عند الشعور بالخجل من التكلم او عند وجود احد بقربكم ولا تستطيعون البوح .

      والطريقة سهلة ليس عليكم الا معرفة معاني الوان الازهار ومعاني اعدادها



      اللون الأحمر أنا أعد الأيام إلى أن نتقابل مرة ثانية



      اللون الأحمر الداكن أنا أفتقدك كثيراً



      اللون الأصفر أنت شمس في حياتي



      اللون الوردي أنا أعشقك وأوعدك بالصدق



      اللون الأبيض أنا أؤمن بعفتك وطهارتك



      اللون البرتقالي أنا صديقك المخلص والوفي



      اللون البنفسجي أتمنى لك كل السعادة والتوفيق



      اللون الأزرق سأبقى إلى جانبك حتى الموت







      أما أعداد الورود فلها معاني أخرى:


      وردة واحدة: أنت كل شئ لي


      وردتان: دعنا نسافر مع بعضنا البعض
      3 وردات: متى أستطيع مقابلتك مرة ثانية ؟


      4 وردات: أنا شاكر لك
      5 وردات: سأفعل أي شئ تطلب
      6 وردات: أنا أشك في كلمتك


      7 وردات : أنا أحبك


      8 وردات : أنا مخلص لك حتى الموت


      9 وردات : أريد أن أكون وحدي معك


      10 وردات : هل تريد الزواج بي ؟







      تعليق


      • #4
        هل سرق نقالك ؟؟؟





        في احدى الدورات التي قدمتها احدى المعاهد التربيوية المتخصصة بالعلاقات الزوجية
        طلب استاذ الدورة من الحضور والذين يقترب عددهم من المائتين او يزيدون ،
        وكانت اعمار بعضهم تصل الى الستين طلب منهم ان يخرجوا هواتفهم النقالة ويكتبوا كلمة ( احبك ) ويرسلوها لزوجاتهم !
        تفاعل عدد لا بأس به مع الفكرة رغم صعوبتها وتوجسهم من ردة فعل الشريك !وبعد اقل من دقيقة واذا بالقاعة تضج برنات الجوالات حيث سيل من الردود ارسل تفاعلا مع تلك الرسالة والتي تراقصت معها القناديل وانيرت الشموع
        وقد تباينت اجابات الزوجات على الكلمة بمثلها او احسن منها

        ومن الردود قول احداهن ( سأحيا بكلمة احبك ما تبقى من عمري !!)

        واطرف الرسائل كانت لأحداهن وقد استغربها الامر فأرسلت مستنكرة قائلة : (هل سرق جوالك)

        فلا تجعل زوجتك من الذين يستغربون

        تعليق


        • #5
          قصة الجوال المسروق قصة جميلة ياليتها تحدث في مجالسنا بالفعل
          لتدوم المحبة ولكن ربما قد يرسل الرجل الرسالة الى صديقته وليست زوجته؟؟؟؟

          تعليق


          • #6


            قصة الجوال المسروق

            في يوم كنت في الحوزه الدينية ادرس الدروس الفقهية وبعدها اعطونا درس الاخلاق وقال الشيخ الذي يدرسنا الان كل واحدة منكم ترسل لزوجها هذه الرساله وكتب لنا كلمات جداً رقيقة والاغلبيه من النساء طبقوها.

            وكانت النتيجة جداً جميلة ايضاً

            تعليق


            • #7
              ولكن ربما قد يرسل الرجل الرسالة الى صديقته وليست زوجته؟؟؟؟


              يجب برمجة نقاله من جديد وليس فقط نقاله بل قلبه وعقله من الانحرافات
              واعطائه درسا في الاخلاق عنوانها ( اضرار الخيانة الزوجة في نفسية المتزوج و تأثيرها على وحدة الاسرة )

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة شهزنان


                قصة الجوال المسروق

                في يوم كنت في الحوزه الدينية ادرس الدروس الفقهية وبعدها اعطونا درس الاخلاق وقال الشيخ الذي يدرسنا الان كل واحدة منكم ترسل لزوجها هذه الرساله وكتب لنا كلمات جداً رقيقة والاغلبيه من النساء طبقوها.

                وكانت النتيجة جداً جميلة ايضاً

                كلامك اختي شهزنان يثبت فعالية قول كلمة ( احبك ) على الرجل ايضا فليست المرأة وحدها ترغب ان تترجم معاني الود والعشق بالكلمات

                تعليق


                • #9
                  متى تكون للوقت مضيعا ؟!



                  قال النبي (اغتنمم خمسة قبل خمسة شبابك قبل هرمك وصحتك قبل سقمك وغناك قبل فقرك وفراغك قبل شغلك وحياتك قبل موتك ) وقال الامام علي عليه السلام : انما انت عدد ايام فكل يوم يمضي عليك يمضي ببعضك وقال ايضا : ان الامور مرهونة بأوقاتها . نجد من هذه الاحاديث وغيرها ان الاسلام يرشد الانسان ان لا يقطع زهرة اوقاته بسكين الضياع ، وذلك لأهمية الوقت في رسم ملامح حاضر الانسان ومستقبله ، ولكن ما ان يبدأ الانسان بالتفكير هل ان اوقاته نصبت خيامها على ساحة الضياع او على ساحة الانتفاع حتى يدخل في لجة ظلماء فتختلط عليه الامور ، فلا يعرف هل ان الوقت الذي يقضيه في العمل او التنزه او قراءة كتاب او استخدام وسائل التواصل الاجتماعي ( جات ، فيس بوك ، منتديات ) هو وقت ضائع ؟! متى يعتبر وقته مهدورا وتالفا ؟ متى يستخدم كلمة الضياع على ما يمضي من وقته ؟ ولا تستطيع بصيرة قلبه ان ترى النور الا اذا فهم حقيقة الضياع، وان الوصول الى حقيقتها يتطلب منا معرفة امر مهم وهو ان عمر الانسان
                  ينقضي في اربعة اشياء ( العمل والنوم والفراغ والراحة ) وهذه الاشياء الاربعة لم توضع الا لحاجة الانسان اليها ، فهو يحتاج الى العمل من اجل توفير مستلزمات الحياة له ولأسرته ويحتاج الى وسائل الترفيه المختلفة من اجل ان لا يصاب بالملل والكآبة ويحتاج الى النوم من اجل تجديد نشاطه وهذه الاشياء الاربعة لم تترك سدى بل ايضا لها حد والذي يوضح معالم حدودها ثلاثة امور ( التخصيص ، الاستفادة ، وجه الله ) ، فالانسان اذا ما خصص وقتا محددا لكل واحدة من الاربعة اشياء بحيث (لا تغلب احدها على الاخرى فيشملنا قول الامام علي ان الله ليبغض العبد النوام ، ان الله ليبغض العبد الفارغ وقوله : من شغل نفسه بما لا يجب ضيع من امره ما يجب ) وشغلها بموارد الخير من قراءة كتاب مفيد او مساعدة انسان او صلة رحم او نشر علم او كلمة طيبة بمختلف الوسائل ومنها وسائل التواصل الاجتماعي فندخل في قول النبي ( معلم الخير يستغفر له دواب الارض وحيتان البحر وكل ذي روح في الهواء وجميع اهل السماء والارض وقوله : ما تصدق الناس بصدقة افضل من علم ينشر وقول تعالى ( الكلمة الطيبة كشجرة طيبة اصلها ثابت وفرعها في السماء تؤتي اكلها كل حين) وكنا قاصدين من افعالنا واقوالنا وجه الله مستفيدين من قول النبي الدنيا ملعونة وملعون ما فيها الا من ابتغي به وجه الله وقوله نزل جبرائيل الي وقال لي : يا محمدا ربك يقرئك السلام ويقول لك كل ساعة تذكرني فيها فهي لك عندي مدخرة وكل ساعة لا تذكرني فيها فهي منك ضائعة .

                  فالانسان من اصحاب الوقت النافع وليس من اصحاب الوقت الضائع سواء كنت في محرابك او في عملك او خلف شاشة الكمبيوتر وكلمة الضياع لا تطلق على ما يمضي من اوقاتك .
                  كل من لديه تعليق اوسؤال او توضيح على الموضوع نرجو التفضل بالمشاركة







                  تعليق


                  • #10
                    * حضور أول لـ حجز مقعد في الموضوع
                    ** اعجبتني الفكرة ،،
                    :
                    من المأثور عن فاينمن - ذاك العبقري الرياضي البارع ،
                    ان كان له زوجة وفية وطيبة ومخلصة وصادقة و عزيزة على قلبه ،
                    كان حين تشد مُخيلته عواصف المعادلات المعقدة والعسيرة لفهم الظواهر الكونية لدرجة الصداع
                    ، يقول :
                    (( ابتسم في وجه الحسن .. فتبتسم .. فأفهم ان الكون بخير ان صحت معادلتي او لا ! ))
                    وقال :
                    (( اعلم في الصحوة والغفلة ، ان مهما ابتعدت بي الافكار وعبست بوجهي الرياضيات ، لا يهم ! .. ان لي زوجة تبتسم دائما )) ..
                    لنـ عودة ـا

                    تعليق


                    • #11
                      الابتسامة ... لطالما كانت مفتاحا للقلوب المغفلة ،
                      بيد تبين انها ايضا ، محطة استراحة ، للعقول ـ بمعادلات الرياضيات او معادلات الحياة ـ منشغلة .

                      ويشرف موضوعنا المتواضع ، وجود حرفك الاخضر ،
                      لأني متأكده ما تبذره منها ، بالخير والمنفعه سوف يزهر .
                      :
                      اظن اول درس قد بدأته ...
                      لأني ادركت فرقا بين ( قالوا ) التابعة لي وبين ( قالوا ) التابعة لك .

                      تعليق


                      • #12
                        بسم الله الرحمن الرحيم
                        السلام عليكم
                        ورحمة الله وبركاته

                        السلام عليكم أختي الكريمة راهبة الدير

                        بارك الله بك وبمواضيعك القيمة
                        ولا زلت كما عهدناك سابقا مسارعة الى المواضيع المفيدة

                        اللهم عجل فرج قائم آل محمد

                        بالتوفيق إخوتي واخواتي الكرام
                        إنشاء الله تقضى حاجاتكم جميعا
                        ولا تنسونا من دعائكم

                        أبد والله .. يا زهراء .. ما ننسى حسيناه

                        استغفر الله لي ولكم
                        والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                        تعليق


                        • #13
                          بسم الله الرحمن الرحيم
                          وعليكم السلام والرحمة الاخ الفاضل فارس حيدر واهلا وسهلا بكم من جديد..
                          نتمنى ان تكونوا بالف صحة وعافية ، ولا زلتم تطلّون علينا بألوانكم الزاهية ، وكلماتكم الطيبة.

                          نسأل الله ان يديم عليكم نعَمه .

                          تعليق


                          • #14
                            ايها الزوج ، هل فكرت يوما ؟




                            هل فكرت يوما ، كيف تجعل اغصان الود تتمايل طرباً في اودية روحها ؟
                            هل فكرت يوما ، كيف تجعل ازهار العشق تنمو على اعالي قلبها ؟
                            هل فكرت يوما ، كيف تجعل لهفتها وشوقها اليك، تنهض كالفجر من اعماق نفسها؟
                            هل فكرت يوما ، كيف تجعل المحبة بينكما باقية ، فلا تمحو رياح الاقدار آثار اصابعها ؛
                            فتكون لك كالبحر الذي لا يستريح ، يطرح عن قلبك همومك واحزانك ، وتكون لها سماءا بوسع عاطفتك تحتويها ؟
                            ايها الزوج ، لو أدمنت التفكير ـ لن تجد فقط ـ باجتماع زهور محبتكما القدرة على تنفس عبير السعادة ،
                            بل تجد ايضا، ان كل شيء صالحا في التعبير عن الحب ، وان يكون مرسالا له ، فُيختم على علاقتكما بختم الابدية .
                            هل فكرت يوما ـ مثلا ـ ان تكتب قصيدة مقفاة وتسجلها بصوت مشابه للقاء الشعراء وتهديه اليها؟
                            واذا لم تكن شاعرا ، تختار من الشعر ما يحاكي مشاعرك نحوها ؟
                            واذا لم تكن شاعرا ، ولا تجيد الالقاء ، حمّل انشودة (زوجتي ) وارسلها اليها
                            وهي قصيدة جميلة للمنشد الديني ابو خاطر.
                            كلمات القصيدة ..
                            أحبكِ مثلما أنتِ ..
                            أحبكِ كيفما كنتِ ...
                            ومهما كان مهما صار ..
                            أنتِ حبيبتي أنتِ ..
                            [ زوجتي ] ...
                            أنتِ حبيبتي أنتِ ..
                            حلالي أنتِ لا أخشى عذولاً همه مقتي ..
                            لقد أذن الزمان لنا بوصل غير منبت ..
                            سقيتي الحب فى قلبي بحسن الفعل والسمتِ ..
                            يغيب السعد إن غبتِ ويصفو العيش إن جئتي ..
                            نهاري كادح حتى إذا ما عدت للبيت ..



                            لقيتكِ فانجلى عني ضناي إذا تبسمتِ ..
                            أحبكِ مثلما أنتي ....
                            تضيق بي الحياة إذا بها يوماً تضرمتي ...
                            فأسعى جاهداً حتى أحقق ما تمنيتي ..
                            هنائي أنت فلتهنئي بدفء الحب ما عشتي ..
                            فروحانا قد ائتلفا كمثل الارض والنبت ..
                            فيا أملي ويا سكني ...
                            ويا أنسي وملهمتي ..
                            يطيب العيش مهما ضاقت الايام إن طبتِ ..
                            أحبك مثلما أنتِ ..
                            أحبكِ كيفما كنتِ ...
                            ومهما كان مهما صار ..
                            أنتِ حبيبتي أنتِ ..
                            [ زوجتي ] ...
                            أنتِ حبيبتي أنتِ ..
                            ايها الزوج ، جرب!

                            تعليق


                            • #15

                              لماذا ؟






                              لماذا ... عندما نخلع هوانا عند أعتاب الملكوت ، ونبدأ بالمسير؛ لنلتحق بركب مواكبها ،
                              تتربصين بنا في كل درجة ، لترجعينا الى الوراء ...
                              الى قعر جحورك المظلمة ؟
                              لماذا ... عندما نرسم بفرشاة أعمالنا لوحات الخير والعطاء ...
                              تأتين على حين غفلة ؛ لترسمي في قلوبنا صورك السوداء ...
                              صور العُجب ، وحب الشهرة ، والرياء ؟
                              لماذا ... عندما ننفض الأدران من عقولنا ؛ لنرتشف رحيق الطهر ، ونستنشق مسك التوحيد ،
                              تضعين على موائدنا أكوابك المملوءة بالوساوس والظنون ، وتجربينا أن نتنفس أبخرة رغباتك المتصاعدة ؟
                              لماذا ... تعيثين في أرضنا الفساد ، وتحولين أزهارنا الى رماد ؟
                              لماذا تزيّنين القبيح ؛ ليبدو جميلا ً ، وتشرّعين ليصبح المنكر معروفا ؟
                              لماذا بأخطاء غيرك تنشغلين ، وعن أخطاءك تغفلين ؟
                              لماذا ... وبعدما تحضرينا في مخدعك تغلّقين الأبواب ؟
                              أما آن لك أيتها النفس الإمارة بالسوء المتاب !
                              أما آن لك ان تتطهرين بدموع الخشوع !
                              وتحترقين بلهيب الخنوع !
                              وتتعمدين بماء الاستغفار إلى أن يدنو الرحيل ...
                              عسى ولعل بعد الأجل ، تصدح مآذن السماء بـ

                              تعليق

                              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                              حفظ-تلقائي
                              x
                              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                              x

                              اقرأ في منتديات يا حسين

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, اليوم, 08:26 AM
                              ردود 0
                              15 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                              بواسطة ibrahim aly awaly
                               
                              أنشئ بواسطة مروان1400, 15-07-2019, 07:45 AM
                              ردود 2
                              39 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة مروان1400
                              بواسطة مروان1400
                               
                              أنشئ بواسطة مروان1400, 15-07-2019, 07:33 AM
                              ردود 0
                              48 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة مروان1400
                              بواسطة مروان1400
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 20-02-2016, 04:56 AM
                              ردود 320
                              89,107 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              يعمل...
                              X