إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

خواطر في زمن الدكتاتور

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لما يكون عندك رئيس برلمان بدرجة (شاويش)

    رئيس برلمان مصر: نريد دولة غير دينية ولا عسكرية ولا علمانية

    أولا: مصر دستورها في 99% منه علماني عدا المادتين 2، 7 الخاصة بالإسلاميين واللي وضعوها في فترات أسلمة الدولة خلال عصر السادات ومرسي..

    ثانيا: الدولة الدينية نقيضها العلمانية..مفيش وسط..وأي حلول وسط ستعطي كائن مسخ مشوه لا هو دولة ولا وطن..وسيمثل فرصة لعراك سلفي علماني حول تفسير مواد الدستور..وتخلق أزمة قانونية أول من سيعاني منها القضاه بالشك في ذمتهم في حين يبرأون ذمم السياسيين وقادة الأحزاب..

    ثالثا: الدولة العسكرية قد تكون دينية وقد تكون علمانية..لكنها في الأخير تعني حكم الجيش ولو من وراء ستار، كتلة نفوذ لجنرالات من خلف الشاشة تحرك الجميع بقيم وطنية وقومية..وهو ما نعيشه بعد ثورة يوليو 52 لكن استفحل مؤخرا وظهر بشكل واضح أصبح فيه الجيش مهيمن على الاقتصاد والإعلام..وبالتعديل الأخير سيهيمن على السياسة..

    ثانيا: كل قرارات البرلمان الآن بتحول مصر لدولة عسكرية ستنتقل لمملكة سنة 2034 حسب التعديل الأخير للدستور، وقتها يظهر من ينادي بتولية "محمود عبدالفتاح السيسي" ابن الرئيس والضابط الكبير في الجيش والذي يتم تجهيزه من الآن بنفس خطى جمال مبارك ولكن بشكل قانوني كونه عسكري ..مش زي جمال اللي كان مختلف مع الجيش لأنه مدني..

    ءأسف أن يكون هذا مستوى رئيس برلمان مصر

    اعلنها صريحة انك تتزلف للسلفيين وبقايا الإخوان كي لا تؤكد كفرك كما يشيع الإسلاميين، أما أن دولة تريد تجديد الخطاب الديني وإعلاء قيم التنوير بدون علمانية دي تبقى (بزرميط) سيادتك..لأن المساواة وحقوق الإنسان والمواطنة أساس قيم التنوير..وهي نفسها أساس قيم العلمانية..لكن مانتاش عارف..ببساطة لأن حضرتك شاويش لا تعرف سوى السمع والطاعة وأمرك يافندم...

    تعليق


    • توجد مشكلة لفقهاء السنة والشيعة مع البرص أو الوزغ

      لا أفهم دوافعها بعد، لكن ما أفهمه أن الوزغ يأكل العناكب والبعوض والبراغيث والصراصير وكافة أنواع الحشرات المنزلية، أي وجوده مهم لإحداث التوازن البيئي

      علميا مطلوب وجود هذا الكائن في بيتك بالعشرات وليس واحد أو اثنين، بينما التخلص منه يجعلك عرضة لهجوم حشري واسع كحشرة الفراش الشهيرة ب (البق) والعديد من الأسر الأوروبية والأمريكية يعتنون به ويربوه في المنزل كحيوان أليف..هو ليس أليف بالطبع لكن عندهم هو نوع من الحماية ضد الحشرات وأيضا رؤية سلوكه لديهم مبعث للراحة النفسية.

      البرص حيوان غير مؤذي للإنسان بالمناسبة..وكافة المزاعم (بسُمّيته) غير صحيحة، هذا موجود في منازل شعوب الغرب كالكلاب والقطط، فقط لأن شكله الخارجي زاحف كالثعبان والسحالي الناس تخاف منه.

      أما قصص قتله بدعوى أنه كان ينفخ النار على النبي إبراهيم هي من خرافات القرون الوسطى..وربما مصدرها إسرائيلي، فحتى لو نفخ النار جد الأبراص كلهم...ما ذنب الأحفاد؟..وهل للبرص عداوة مع الإنسان أصلا؟..وهل البرص ينفخ هواء بالأساس؟..وما حجم الهواء في رئة البرص ليُطفئ النار؟..وهل النار تُطفأ أصلا بالنفخ أم تزيدها اشتعالا؟

      يجب على كل شيخ أن يسأل هذه الأسئلة لنفسه ويبحث عن مصدر عداء الفقهاء للوزغ، والأهم..يبحثون عن قصة نفخ النار هذه..فلربما تكتشفون أنها مجرد (قصة عبيطة) صدقناها لما كنا بلهاء..أما الرسول والقرآن فهم منها براء..

      تعليق


      • الذبيح في القرآن هو إسحاق وليس إسماعيل

        القرآن يقول أن الذبيح هو الذي بشر به نبيا في سورة الصافات، لكن بعض الشيوخ اعتبروا أن البشرى بالنبوة لا علاقة لها بالذبيح فاعتبروا أن بشارة نبوة إسحاق منفصلة عن الذبح فوصلوا أن إسماعيل هو الذبيح..وهذا غير صحيح.

        فبشارة القرآن بالغلام ثم بشارته بنبوة إسحاق تعني أن الغلام سيصبح نبيا، والدليل أن سياق الآيات وتطورها أعطى البركة للاثنين – الأب والغلام الذبيح – بقوله تعالى "وباركنا عليه وعلى إسحاق ومن ذريتهما محسن وظالم لنفسه مبين" [الصافات : 113]

        أما حديث "أنا ابن الذبيحين" موضوع في مستدرك الحاكم ولم يذكره أصحاب الكتب الستة، وأصله تنازع على هوية الذبيح في العصر العباسي فوضع أحدهم حديثا مرفوعا للرسول بهذا اللفظ (أنا ابن الذبيحين)

        العهد القديم قال أن أكبر أبناء إبراهيم مرة إسماعيل ومرة إسحاق، وهذا تناقض فسره شراح اليهود أن قصة ذبح إسحاق حدثت في مكان غير الذي كان فيه ابن الجارية – يقصدون إسماعيل وأمه – لكن وضعوا قصة زواج إبراهيم من هاجر لعدم إنجاب سارة وهي التي تسربت للتراث الإسلامي وصنعت هذا الإشكال

        فزوجة إبراهيم الأولى أنجبت إسحاق قبل نكاح زوجها لهاجر، قال تعالى" وامرأته قآئمة فضحكت فبشرناها بإسحاق ومن وراء إسحاق يعقوب [هود : 71] وهذا كان بعد قصة لوط وخسف أصحاب القرية، بينما ذكر إسماعيل في القرآن ارتبط حصريا ببناء البيت الحرام وهذا كان وقت متأخر عن أحداث قوم لوط.

        قصة إسماعيل في القرآن دليل أنها كانت متأخرة عن زمن تدمير قوم لوط، فلو فكر لوط في الهرب عند وجود البيت الحرام كان سيلجأ إليه، والقرآن لم يشر لذلك بل قال لوط "إني مهاجر إلى ربي" دون أن يذكر البيت الحرام..مما يعني قرينة إضافية أن إسماعيل لم يكن ولد بعد ليبني البيت مع أبيه

        باختصار: الذبيح هو إسحاق وهو قول بعض الصحابة كعمر بن الخطاب وعبدالله بن مسعود وابن عباس وغيرهم، واختلف فيه قديما حتى وضع الكذابون أحاديث ذبح إسماعيل نصرة للعرب، وبرغم أنها قضية ليست منهجية أو محورية..لكنها في الأخير قضية علمية تخص أبعاد كثيرة منها سياسية، فالقول بأن إسماعيل هو الذبيح انتشر في كتب المفسرين وفتاوى الأئمة بعد قيام دولة إسرائيل..والغرض واضح ..مجرد عمل كيدي

        تعليق


        • لمعرفة كيف تؤثر السياسة في تشدد وتطرف المجتمع

          صراع سياسي قذر على الدستور راح ضحيته ممثلات ومخرج.. ومع المحاكمة الإعلامية والمجتمعية ومشاهد البكاء والتوبة تعلو (النزعة المحافظة) ويضعف الإصلاحيين وينتشر التطرف بتبرير التدخل في حياة الناس الخاصة بدعوى تقويمهم..

          أفغانستان تحولت بهذه الطريقة.. باكستان وإيران والسعودية.. حتى مصر تحولت بنفس المشهد من قبل وصراع السادات القذر مع المثقفين والفنانين

          البطل في كل مشهد هو الأجهزة الأمنية التي تستغل قدرتها على المراقبة والحصول علي المعلومات في استغلالها أسوأ استغلال.. غير مبالين بالنتائج التي ستلقي بظلالها علي سمعة مصر وفنها ومجتمعها..ثم يعود المجتمع ليحاكم بعضه على الصغائر بعد ما اعتقدنا في لحظة فرح أننا تخلصنا منهم في ثورة يونيو للأبد..

          هذا جزء من نقدي للحكومة الدائم.. فهي لا تختلف عن سابقيها بل أحيت مفاهيم الأمن الناصرية والساداتية المتعلقة بالنزاع السياسى والكفر بالتعددية

          باختصار: بلد بلا تنوع سياسي أو شفافية ومحاسبة هي (بلد خطير) فاسد ومنحل تغيب عنه القدوة.. ولو بجهد آلاف المثقفين لن يتغير شئ.. بل غالبا فشل المحاولة الإصلاحية يعقبه تمكن المتشددين أكثر.. وكأن التاريخ يقولنا بملء فيه (ياريتك ما حاولت)

          تعليق



          • في اليهودية يؤمنون بمسيح آخر الزمان

            رجل يبعثه الله ليقيم العدل كما ملئت الأرض جورا وظلما، ويخلص شعب إسرائيل الأغيار المعادين للرب حسب اعتقادهم.

            ولما بُعِث يسوع الناصري وقال أنه المسيح كذبوه، لكن عندما جاء الإسلام وشهد ليسوع أنه المسيح زادت مشاعر العداء لكل ما هو مسيحي إسلامي في اليهودية، لكن فئة منهم بدأت تتراجع وتتبنى وجهات نظر وسطية آمنوا فيها أن يسوع هو المسيح لكنه ليس إلها، ومن هؤلاء النصارى أو الناصريين ولهم إسم ثالث (الأبيونيين)

            في القرن 17 م ظهر حبر يهودي في أووبا اسمه "سابتاي زيفي" ادعى أنه المسيح المخلص، وبدهيا سيكون أعداؤه:

            أولا: العثمانيين المنتظرين عودة يسوع من السماء حيا فوق منارة دمشق

            ثانيا: المسيحيين بكل فرقهم المؤمنين بأن مسيح اليهود خرافة وأن مسيحهم هو المخلص الحقيقي آخر الزمان، وأن سابتاي ربما يكون هو المسيح الدجال الذي وجب قتاله.

            نجح سابتاي في تكوين مجموعة صغيرة وإقناعهم بنفسه، لكن التيار شديد عليه وأن الله قد نظر إليهم ثم وجد فيهم ضعفا وسيفشل في النهاية، بالفعل اتقبض عليه وحُكم عليه بالإعدام..لكن السلطان خيره ما بين الموت أو اعتناق الإسلام فاختار الأخيرة..لا يعلم السلطان أن مبدأ "التقية" أصبح يهودي بعد موسى بن ميمون، يعني إسلام سابتاي مش حقيقي..

            سابتاي ماظهرش بدعوته الدينية دون سبب، فكرة المخلص أساسا بتكون شاغلة الناس في الحروب والأزمات ، واليهود وقتها كتوا يتعرضون لمحرقة عظمى على يد "هتلر أوكرانيا" الملك (بوهدان خملنيتسكي) حيث قتل خملنيتسكي حوالي 100 الف يهودي في شرق أوروبا كانوا متهمين بالعمالة لبولندا وليتوانيا، وبوهدان هذا زعيم قومي وتاريخي للأوكرانيين وتماثيله في أغلب مدن أوكرانيا، لذلك الإسرائيليين برغم اتفاقهم مع أوكرانيا ضمن محور غربي أمريكي لكنهم يكرهون الأوكرانيين لتمجيدهم المجرم خملنيتسكي.

            المهم بعد ما اعتتق سابتاي الإسلام ظل يهودي في الباطن، وبدأ يدعو لنفسه أنه المسيح المنتظر بهدف جذب المسلمين لليهودية، واقتنع ناس كتير بسابتاي وبدأوا يشكلون مجموعات دينية كبيرة حسب مبدأ (التقية) لابن ميمون، لكن كشف أمره للسلطان فكان أمامه خيارين إما القتل أو النفي..فاختار النفي خشية تعظيمه عند أتباعه بعد قتله، وظل منفيا إلى ان توفى سنة 1676 م

            بعد موت سابتاي نشط أتباعه في تركيا وظلوا متحينين الفرصة للانتقام من الخلافة، ولم يمر 200 سنة حتى جاءت الفرصة للانتقام بعد ضعف العثمانيين خلال أزمتي الأرمن والحرب العالمية الأولى، ويعتقد أردوجان والإسلاميين أن سقوط الخلافة العثمانية يعود فضلها الأول لأتباع سابتاي

            بس ياسيدي.. وهذه كانت قصة (يهود الدونمة)

            تعليق



            • صفحات التواصل الاجتماعي لم تُخلَق للمعارك الشخصية

              بل جُعِلَت للإفادة والمنفعة المتبادلة، لدينا قدرات وهوايات مختلفة تنقص وتعوّض بعضها بعضا، التواصل يحقق هذا التعويض في النقص

              وعلى خلاف البعض فالمعارك تخلق جزر منعزلة تعيش منفصلة عن واقعك فتصبح معزولا أكثر، والجهل يأتي من رحم العزلة..فأكثر من صنّف في السجن أخطأ لفقدانه العلم بالناس وأحوالهم..كذلك من يكتب في وسائل التواصل معزولا يفقد العلم بالناس وأحوالهم وما ينبغي أن يكون عليه

              جميعنا يخطئ..فلو حاسبنا كل مخطئ وأخذنا موقفا شديدا منه بالهجوم والاغتيال سنحاسب حتى أبنائنا وآبائنا..لن نترك على الأرض بشرا لا نشتمه أو نكفره أو نبخسه حق الحياه، بينما الحل سهل وبسيط إذا لم يُعجِبَك كلام فلان وعلان فتجاوز عنه وابحث عن غيره..فمن يكتب ليس مأمورا أن يرضيك في كل أحواله..والبشر متقلب المزاج دائما..فمن كان ضدك اليوم سيكون معك غدا..فلا تفقد من لديه فرصة ولو ضئيلة أن يعرفك.

              تعليق


              • طرفة حقيقية

                صديق مفكر وسيناريست عظيم من جيل السبعينات حتى التسعينات، كتب ذات مرة في إحدى أعماله الدرامية هذه الجملة:

                "ثم سقطت فوزية من على السرير وكشفت عورتها"

                ولما عرض النص على الرقابة دار هذا الحوار:

                مسئول الرقابة: هي العورة كشفت لحد فين؟

                المفكر: دا شغل المخرج ياأستاذ

                المسئول: طيب الأندر وير بتاعها ظهر؟

                المفكر: لأ طبعا لم يظهر.. ولا يجب أن يظهر

                المسئول: ليه؟

                المفكر: لأنها مش لابسة أصلا..!!

                صديقي المفكر قصد الاستهزاء بعقلية المراقب، كان يكفيه قبول المشهد لواقعيته، فأي سقوط لبشر غالبا يصاحبه ظهور عورة ولو بسيطة، أما المخرج هو الذي يدير ذلك بعرض مشهد السقوط كأصل وظهور العورة كفرع ونتيجة..أما صاحبنا المراقب تكلّف ورفض المشهد كله بسبب العورة..

                أما فوزية فيقدر لها أن تسقط ولكن ليس من على السرير ولكن من العمل بعد رفضه كليا بعد ذلك

                تعليق


                • غالبا رؤيتنا للآخر تكون شكلية نلجأ فيها لتفسير كل شئ عنه بالسلب فلو كان مظهره غير محبب لدينا سنرى آراءه خاطئة أو حقيرة

                  الإنسان لا يمكنه قراءة الناس بشكل صحيح بمجرد مظهرهم أو حتى بعض سلوكياتهم التي نفشل عادة في فهمها أو فهم دوافعها لقصر مدة المراقبة...

                  بل نقرأهم بشكل صحيح إذا طالت مدة مراقبتنا لهم وأنحينا جانب المظهر تماما لنكتشف الروح التي بداخله، فكم من مظهر عظيم حوى بداخله نفسا حمقاء غبية وكم من مظهر حقير أو ذليل حوى بداخله نفسا شريفة وذكية..

                  تعليق


                  • معلومات مهمة..

                    مؤرخو المسلمين قالوا أن النبي يوسف هو من بنى الفيوم المصرية وأوصل إليها الماء وبنى سد اللاهون.. ذكر ذلك ابن عبدالحكم وياقوت الحموي في معجم البلدان..

                    لكن مؤخرا وبعد اكتشاف الحضارة المصرية وفك رموزها وجد أن هذه الأوصاف انطبقت على الملك "أمنمحات الثالث" في الأسرة ١٢

                    مؤرخو المسلمين اعتقدوا أن سبب تسمية الفيوم أن النبي يوسف بناها في (ألف يوم) وهذا من تأثير العربية على مثقفي المسلمين

                    بينما الفيوم موجودة أيضا في العراق - راجع كتاب معجم البلدان - فهل بنيت أيضا في ألف يوم؟

                    الحقيقة أن إسم الفيوم ليس عربيا، فهو أقدم من الغزو العربي لمصر، ولم أقف على سبب تسميته هل قبطي أم فارسي أم آشوري أم سرياني..

                    يلاحظ أن مؤرخي المسلمين جعلوا الفيوم موطن عيش وحياة الأنبياء يوسف وموسى، وما سر تسمية بحيرة الفيوم ببركة قارون إلا تيمنا منهم بأحداث العهد القديم..

                    تعليق



                    • للشيخ السيوطي كتاب اسمه :

                      "الرد على من أخلد إلى الأرض وجهل أن الاجتهاد في كل عصر فرض"

                      أنكر فيه تقليد الأئمة السابقين والتقيد بالمذاهب الأربعة، وذكر نصوص السلف في إنكار التقليد كابن حزم والماوردي والبغوي والغزالي والزبيري ..وغيرهم

                      السيوطي عاش في أواخر عصر المماليك بمصر، وقتها كان الدين غير محصور في أزهر ولا دار إفتاء..بل في مدارس للأئمة الأربعة تأسست في عصر الظاهر بيبرس قبله ب 300 عام ، وبالتالي ما كتبه السيوطي كان قبل تقنين الفتوى بأمر السلطان العثماني اللي أعاد إحياء الأزهر مرة أخرى وأنفق عليه من مال الأوقاف.

                      الأزهر في زمن السيوطي كان شغّال لكنه مجرد مدرسة واحدة عادية ضمن مئات المدارس المنتشرة في مصر والشام، بعد سيطرة العثمانيين رأوا أن تعدد المدارس الفقهية ليس في صالحهم فأنفقوا لإحياء الأزهر واختصروا المذاهب الأربعة في مدرسة واحدة، ومع الوقت لم تجد المدارس الأخرى أي تمويل فماتت مع الزمن ولم يتبق منها سوى الأطلال.

                      المهم أن هذا الكتاب يعد حجة قانونية وشرعية على الأزهر وكهنته، وعلى مذاهب السلفية جميعها بأن ما هم عليه ليس روح مذهب السلف، بل تقليد حرفي لما يقولونه وإفراغ كلامهم من معناه وتحريف مقاصدهم وتقزيم المذاهب والدين كله في آراء بعض الفقهاء

                      حتى الأئمة الأربعة نفسهم نهوا عن تقليدهم، وأخبار ذمهم للتقليد تعج في كتب التراث، وأبو حنيفة – رحمه الله - أنكر تقليده لكن أجاز معرفه الدليل، يعني ما ينفعش تقول فتوى للأئمة إلا لما تعرف دليلهم وتناقشه، وهذا يعني أن الدليل نفسه مطروح للمناقشة وهل حجيته صحيحة أم لا، مما يعني أن الفقهاء السابقين لم يروا الدين كما نراه..بل آمنوا بالاجتهاد في كل عصر.

                      مع ذلك يوجد قرارين من الخلفاء العباسيين أنكروا فيه الاجتهاد وصادروا كتب المعتزلة وحرقوها، الأول قرار المتوكل في القرن 3 هـ والثاني للخليفة القادر بالله أوائل القرن 5 هـ ، ودي قصة تانية وظفت فيها السياسة لقمع واضطهاد أهل العقل، مما يعني أن الاجتهاد الذي قصده السيوطي ربما يكون محكوم بقراري المتوكل والقادر..شئ أشبه بالفيتو والخطوط الحمراء لم يتجاوزها الأئمة.

                      تعليق


                      • الدفاع عن الأقباط وحقوقهم ليس منحة ولا فضل من أحد، بل هو (إضافة) للشخص نفسه وإرضاءا لضميره

                        الخلاف مع بعض المسيحيين ليس حجة للتخلي عن قضاياهم

                        هنا تعرضت للهجوم من يمنيين وسوريين كثيرا لكن وضعته في حجمه كخلاف شخصي أو في وجهات النظر، لكنني مؤمن يقينا أن دفاعي عن اليمن وسوريا (يضيف) لي ولا ينقص منهم لسبب واحد هو أن قضيتهم عادلة.

                        ونداء العدل لا يجوز بيعه أو استبداله كونه سلعة لا تقدر بثمن

                        تعليق



                        • النقد الصحيح هو ما كان أساسه فكرا مستقلا وحرية في الاختيار.

                          هو الذي يحدث بشفافية وموضوعية وإنصاف

                          أي انتقاد مبني على الكراهية فهو ليس نقدا بل عملية عاطفية شعورية انطباعية قاصرة بذاتها عمياء لا ترى شيئا ولن تتنبأ بشكل صحيح

                          لذا فالناقد الصحيح هو متنبئ صحيح ورؤيته أعمق وأدق من غيره

                          تعليق



                          • ‏يقول السلفي: أنت المفروض في رقبتك دين لعمرو بن العاص، فلولا فتحه لمصر ما كنت مسلماً..

                            قلت: الصحابي عمرو بن العاص أسلم بعد هزيمته في موقعة الأحزاب وقد كان جندياً في جيش المشركين، وبالتالي فلو نجح في القضاء على الإسلام لم يكن مسلماً ولما وصل الإسلام مصر من أصله...!


                            تعليق


                            • أحترم جدا من يعرض فكرته على شكل سؤال أو تحليل أو معلومة.. بينما أبغض من يسارع في أحكامه وتصوراته النهائية.. ويردد تلك الأحكام كثيرا

                              الصنف الأول عاقل باحث عن الحقيقة، أما الثاني مُقلّد ضعيف الذهن والخيال حتى لو كان مقلدا لأذكى إنسان في العالم لكنه في الأخير مقلد ضعيف الشخصية

                              تعليق



                              • الديمقراطية لا تصلح بدون علمانية، والثورات المتحالفة مع الغرب خدعة

                                فالانتخاب يلزمه حرية اختيار، والحرية يلزمها تحررا من سلطة رجال الدين، كذلك فالثورات تعني التغيير، والتغيير يلزمه تحررا من ظلم الأقوياء والنافذين.


                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, اليوم, 04:03 AM
                                ردود 0
                                2 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 06-12-2019, 10:55 PM
                                ردود 0
                                23 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 06-12-2019, 01:03 PM
                                ردود 0
                                15 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 05-12-2019, 06:45 AM
                                ردود 0
                                13 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 06-12-2019, 01:00 PM
                                ردود 0
                                14 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                يعمل...
                                X